• سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

الواافي

⭐️ عضو مميز ⭐️
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اتابع معكم قصه الفتاه والسائق في جزئها الثاني
بعد ان رحل السائق من المنزل وبقيت الفتاه وحدها تواجه مصيرها المحتوم تواجه نهاية قصتها الغراميه تدفع ثمن اطلاقها لاحاسيسها ومشاعرها للأخرين حبت بأخلاص ووفت لكن الايام ابت ان تبقي لها حبها, لم تفكر يومآ بالمستقبل او ترسم نهايه لهذا الحب وانما كانت تعيشه لحضة بلحضه دون ان تترك مجال للمخاوف من ان تنال من قلبها هذه الفتاه قصدت ذالك السائق بمشاعرها وبعواطفها ولم تبقي شي من احاسيسها الى ساقته لذالك الحبيب وهاهي تدفع الثمن تعيش في حزن عميق والم الفراق...
وايضا كان للسائق نصيب من هذا الحزن حيث ان الحب كان متبادلا من الطرفين ولم يكن من طرف واحد حيث بلاغا مع بعضهما مرحلة الشفافيه في هذا الحب ومن اجل ذالك كان الفراق اشد مراره .
علم احد اقارب الفتاه بهذه القصه وكان صاحب قلب رحوم وقرر ان يساعد الفتاه وقرر ان يبحث عن السائق وبعد فتره عثر على السائق ووجده بعد ان اكل الزمن منه مااكل هزل جسمه وضاقت عليه معيشته فقرر قريب الفتاه ان يصلح حال هذا الرجل(حبيب الفتاه)
وقرر ان يوظفه في شركته حتى يحسن من مستواه المعيشي وباالفعل حصل على الوظيفه
وبعد فتره قام بشراء منزل وقرر ان يذهب لمنزل الفتاه ليخطبها من اهلها ولكن قريب الفتاه نصحه بالتمهل حتى يمهد له الامور وذهب قريب الفتاه الى امها وابلغها بالامر وابلغته انها موافقه فقط لترى الابتسامه على وجهه ابنتها وابلغها ان يكون الامر سريا حتى الفتاه لاتعلم بذالك وذهب القريب الى ابو الفتاه واقنعه بذالك الشاب بعد ان اخبره انه سوف يسلمه اداره الشركه وذالك لاخلاصه بالعمل ,وحدد ابو الفتاه موعد لحضور الشاب دون ان تعلم الفتاه واخبرها ابوها انه سوف يأتي شاب لخطبتها وانه في حال رفضها سوف يطردها من المنزل لعصيانها امرها فلم يبقى امام الفتاه سوى ان توافق رغم حزنها والمها,
وفي الموعد المحدد حضر الشاب وكانت الفتاه في ردهتها للزينه وبينما هي كذالك اتتها امها واصطحبتها للأسفل لمشاهدة الشاب وعندما نزلت ووقعت عيناها على عيناه وكأنها صعقت و اجتاحتها امواج السعاده ولم تحتمل الموقف فأغمي عليها فأسرعوا لها بالطبيب وبعد ذالك تم الزواج واحتفلوا جميعا وعات المياه لمجاريها وعاد الحب متدفقا يروي ظمأ القلوب الملهوفه شوقا وولعا عاد وعادت معه السعاده للمحبين نعم هذا هو الحب جميل في حضوره جحيم في غيابه ولكنه يبقى الحب الذي نسعى له او انه هو يسعى لنا.... تقبلوا مني خالص الحب والوفاء محبكم..... الواافي
 

خطاف

⭐️ عضو مميز ⭐️
مشاركة: قصه الفتاه والسائق.....(2)

لا حول وولا قوة الا بالله العلي العضيم
مشكور اخوي على الموضوع
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى