• سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

مهسترهواصله حدي

⭐️ عضو مميز ⭐️
بسم الله الرحمن الرحيم

:46:

المهم هذي صرقوووووووووعه
اتمنـــــى انها تعجبكم
وإليكم هي

:Taj32: :Taj32: :Taj32: :Taj32: :Taj32: :Taj32:



الطبعة الثالثة

دَار النّشر – بَيرُوت – لُبنَان


كلمة الناشر


بِما أن النسخَةُ الأُولَى و الثّانِية قَد نَفذَت مِنَ المَكتبَات
و استهلِكت مِن قِبَل العديد مِن المُنسمين والمُحششين بَارك الله فِيهم
تَمّ وبِحمدِ الله , إصدار هَذا الكِتاب بِناءا ً على الطَلب الشّدِيد عَليه .


و قَد قَام إِمَامُ الصّرقَعة و سَيدُها فِي هَذا الزّمَان
أَبِي نواس الدّمَشقِي << ألعن ام الاسم ..
بِالإشراف بِنفسهِ عَلى هَذا الكِتابِ وتَنقيحُه .. وتَشذِيـبُه

إلى أن خَرج لنا بِهذه التُحفة التي طَالما سَعى لها كُل مُحشش على وجه هَذه المَعمُورة .

ــــــــــــ


كلمة المؤلف


( أبي نواس الدمشقي )


بِسمِ اللهِ .. والحَمدُ لله .. والصّلاةُ عَلى حَبيب الله
وعَلى آلهِ وصَحبِه ومَن والاه


أما بعد ..


فَبِسبب الانحِلال الفِكري ..واحتِلال قِسم الصرقعة مِن قِبَل أعضَاء النواعم
وحِفاظا ً عَلى المُصرقَعين القَليلين في هَذا القِسم


أتشرف و أضَع بَين أيدِيكم , مَجهودي المتواضع ..
و يُسعدني بِأن أُقدم لَكم .. ألعن أمه وش هذا !!؟ << لقى صرصور تحت الطاولة
أحم أحم


إن هَذا الكِتاب قَد بُني عَلى مُقتَطفات مِن حَياة الإمام الكَبير / ابن صَرصعة رجّه الله
و أنا قُمت بِتدوين و تَجمِيع بَعض ما كَتبه في حَياتِه
وكَذلِك جَمعتُ كُل مَا كُتبَ عَنه وكُل ما اسند إليه ..


( بالعربي نطقته لكم )


على أمَل أن يستفِيد مِنها القَارئ .


ولِمَن لا يعرف الإمام ..
فإنه يُعتبر مِن سَادة الزحف ..
ومِن كِثر الزّحف .. تسحّك بطنه إلى أن اختَفت سرته

ونَذكُر مِن صِفاته . ما أبدَع فِيه الشّيخُ الجَليل , وما كَتبه عنه المؤرخ الكَبير
ابن سَاندر الأندلُسي


قَال : كَان مِن عادته .. انه في الصّباح يَرتدِي ثَوبا ً مُقطنا ً ورثَه مِن جَده
وفي المسَاء .. وبسبب كَثرة الحَوادِث
يَلبس ثوب فسفوري مَكتوبٌ عَليه ( خفف يرحم الله والدينك يا شيخ ) .
وقَال اهـمية الطَرابلسي الذي ابدع في وصفه ... ( وقَد كَان مِن تَلاميذه ) قال :


قَد كَانَ رحمه الله ( أي ابن صرصعة )

شَدِيدَ الحَزم .. نَافِذَ العَزم .. صِفر فِي العِلم
دائم الحزن .. سارح الذهن
شديد الحماسة .. غَبي الفِرَاسَة
صَافِيَ الذِمّـة .. عَالِي الهِمّـة .. ريحته رمّـة


كَثيرُ التَفهية ..عَديـمُ التَربية

اذا جَلس وقَع .. واذا نَهضَ امصع .. واذا مَشى خمَع
لِبَاسُهُ خَشِن .. مَأكَلهُ التِبن .. مَع خبز وجبن

فَسبحان مَن خَلقه .


انتهى كَلامهُ رَحِمهُ الله

.............................................

المُـقـدّمـة



قَال ابنُ صرصعة : قد حكَى لي شيّخِي ابنَ طَوقان طَيح الله حَظّه وبَينمَا نحَنُ نَلعب بَلوت


قَال : اعلم أصلحَكَ الله .. انّ الصّرقعةُ دَربُها طَويل .. ومَنالهُا عَسِير
و اعلم أنهّا مَراتبٌ ودَرجَات .. عَلِمَها مَن عَلِمَها وجَهِلَها مَن جَهِلهَا
فَقُلتُ : لَيتَ شِعرِي .. فَما ادنى مَراتبُ الصرقعة ؟


قَال : الدَلاخَه
قُلتُ : فَأعلاهَا ؟
قَال : العَبَاطه
قُلتُ : فَأوسَطُهَا ؟
قاَل : والله مدري


وقَد كَان ابنُ طَوقَان طَيحَ الله حظه , حَريصاً على نشرِ الصرقعة ومَفاهِيمِها
وفي يومٍ مِن الايام دَخلتُ عَليه وهو يُحدث تَلاميذه بأمُور الصرقعة و مَا خَفِيَ مِنها


و كَان مَجلِسُه يَغصُ بِطَلبةِ العِلم
وكَانوا قُرابةَ الأربَعِين .. ما بَينَ دلخ ومنسم
فأتيتُ وجَلستُ أمَامَه ..


فَسألتُه : يا ابنَ طَوقان .. مَا الهستَره ؟
فَقال ( وقَد كَان مُتكئا ً فَاعتَدل )
أما والله إنكَ قَد سألتَ عَن شَيءٍ عَظِيم << اقول استريح
إنّ الهستره تَكمُن في الـ ..


قلت : بس .. لا يكثر


فَضحِكَ كُل مَن في المَجلس رحمةُ اللهِ عَليهم حَتى تَصرعوا بِالأرض


فَمنذُ ذَلكَ اليوم .. كُلما أرادَ ابنَ طَوقان أن يَخطُبَ عَلى تَلامِيذهِ الدلوخ لِيعلمَهُم
صَرخَ الدلوخ وهُم يُصفقون : لا يكثر .. لا يكثر .. لا يكثر



وفي يوما ًما دَخلَ ابن طَوقان علي وقال :


يا ابنَ صرصعة , قُلتُ : مَا ورائك ؟ قَال : يا ابنَ صرصعة , قُلتُ : مَا ورَائك ؟
قَال : يا ابن صرصعة
قُلتُ : ولعنة تلعن والديك ! تكلم اخلص !


قَال : يا ابنَ صرصعة إني مُوصِيكَ , فَاستمع إلي .
قُلت : هَات ما عِندَك


قَال : يا ابنَ صرصعة << هذا ما يفتهم
فَنهضتُ فَصكيتهُ كَف على خشته
ثُم قَام فَطرحنِي أرضا ً , وعِندمَا قُمت وضعتُ رِجلي خَلف رِجله لأُسقطه
ولَكنه عرّد مَعي , فتشابطت مَعه .. <<< امحق شيوخ



...............................................
باب ما جاء في المحششين




قَالَ ابن صَرصَعة : اعلم رَحِمكَ الله , أنني لَم ادخُل بَيتَ ابنَ طَوقَان مُنذُ أن خربتها معه فوق ^



و قَد اورَدَ الحَافِظُ الكَبِير أبو رُكبَة المستلج , كِتَابا ً عنِ الصَرقعة وسَمّاه :

" بُهجَةُ المُحَشِّشين فِي رِياضِ المُصرّقَعِين "



قَالَ : حَدّثَنِي ابو خنّة المَطفُوق , عَن شبساية بِنتُ ضُفَيدِع

عَن جَحش ابن ستين كَلب << ترا هذا اسمه

عَن صَخلِ بنِ خُرَيفَان , عَن سَبّاك كَان يجي يصلح مَاسُورَة عِندَهُم انه قَال :



" لك شو هاظ !! لك العمى على هيك مواسير ! "


ـــــ


و قَد كُنتُ عِندَ ابُو رُكبَة المِستلج ذَاتَ مَساء , وكُنّا نَتَسامُر ونَلعبُ بَلاي ستيشن

فَأخرجَ مِن جَيبِه كِيسَاً مِنَ القُلول ( يعني : تيل )

فَقَال : اتعلمُ مَا هَذا الذِي فِي يَدِي ؟ قُلتُ : الله اعلم !

قَالَ : حَتى انا لا اعلمُ مَا هذه <<< طيب ليه شايلها معك ؟



فَقَطعَ حَدِيثُنَا شَابّانِ قَدِ اختَصَما فَجلسَا امَام الشّيخ

فَنظَر اليهُم ( بَينَما هو داق ستارت ) ثُم قَال : مَا ورَائَكُم ؟

قَالَ احدُهم : جِئنَا نَسألُكَ يا شَيخ , ايُهم ادلَخ .. أنا أم صَاحِبي ؟



فَنظَر اليهم قَلِيلا ً , ثُم رَدّ عَليهم بِشِعر ٍ فَصِيح .. لمَ تَشهدِ العَربُ مِثلَهُ قَط ! قَالَ :



مَا بَينَ الكّلبَينِ خِيـار & والدّجَاجَة بِنتُ الدِيك
انتَ جَحش وهو حِمَار & و كل ابُوكُم صَعالِيك



وقَد كَانَ لعنهُ الله فَصِيحَ اللِسَان

و لكنّه كَان مِن جَنبها


....................................


باب ما جاء في الصرقعة وعواقبها



و قَد ألّفَ العلامَة المَعرُوف ابَو جَلمبُوا المَلقُوف

كِتَابا ً عَنِ الصَرقَعة و سَمّاه ( الصرقعة .. عندما تكون في غير محلها )



و قَدِ اختَلفَ المُؤرّخُون فِي سَببِ تَألِيفِه لهِذا الكِتَاب



فَمِنهُم مَن قَالَ ( وعلى رأسهم ابن طوقان )



انه ( أي ابو جلمبو ) كَان مِنَ الرُوم , ولَكنّ القَيصر هُولاكُو نَفاهُ مِن بَلاطِ الفُرس

والسَببُ فِي نَفيهِ .. انه لَكمَ القَيصرَ ذَاتَ يَوم على ابو مزح الخبل

فَغضِبَ القَيصر مِنه , و نَفاهُ إلى اهرامات الجِيزة وحَبسهُ فِي احدِ قُبورِ الفَراعِنة



إلى ان خَاسَ ومَات , و لَم يَجِدُوا فِي قَبرِه إلا ذَلِكَ الكِتَاب مَع وَرقةِ مَكتُوبٌ فِيهَا



" يلعن ابو المزح اللي تعرفونه يا شيخ "



قًُلتُ : وهَذا قَول لا يَصحّ .. لأَن ابنَ طَوقان خَالف ما ذَهبَ إليه جُمهور العُلمَاء


واعَتمد في رِوايته هَذه على الصرقعيات وقَد استفردَ بِالردّ عَليه وعَلى هَذهِ الشُبهات العَلامة الكَبِير / أبو ركبه المستلج

في كِتابِه ( فَصلُ البَيان .. بالرد على ابنِ طَوقَان )


قَال فِي هَذا الكِتاَب :

كَان أبو جَلمبُوا كَثِيرا ً مَا يُفهّي >> يُفهّي : الخُروج عَن الوَعِي لِفَترات بَسِيطَة : بمعنى آخر يَسرح بِالفِكر

وذَات يَوم فَهّا مِنَ الفَجر إلى المَغرِب << ضرب فيوز

و كُنتُ مَعهُ مُفَهي << مع الخيل يا شقرا



فَلما فَرغَ مِنَ التَفهِيه , نَظرَ إلي ثُم قَال :

"و الذِي نَفسُ ابو جَلمبوا بِيدَه ... هَذا الجَبل لم يَكُن مَوجُودا ً هَذا الصبَاح ! "

فَقُلتُ : ثَكلتكَ أُمك يا شَيخ .. هَذا جمس جارنا !



فَأطرقَ بِرأسِه إلى الأعلى ثُم قَال : خزعبلاهنلانمحسبلاتمءهقالهحثفا <<< يا دافع البلا !

فَهرعتُ إلى الدَاخِل لأُحضِر لهُ قَدحَا ً مِنَ المَاء

و عِندَما عُدت وَجدتُه يُشكشِك بِالمجلس وهُو يَقُول :



" يلا يلا .. غنوا معي .. هلا هلا .. واحد اثنين , هزوا هزوا .. "

فَأمسكتُ مِعصَمه , وقُلت : تَالله لقَد أثرت فِيك روتانا يا شَيخ !
فَلم يجبني ..



وتِلكَ آخِر مَرة رَأيتُه فِيها , لأنه انتَحر بَعدَ ذَلك بِيومَين

و وَجدُوه فِي غُرفَتِه مَيتا ً و بحلقه زقارة

وعَلى جَبهته ستيكر مكتوب عليه " تويوتا وبس "



و يَبدُو لي واللهُ اعلَم , انه كَان يُريد مكسيما << وين تويوتا وبس ؟

لكن ابوه رفض


مُختَصر الكَلام .. انه نَقَل ذَلك الكِتاب نَقلا ً أخزَاهُ الله

فَمِما رَأيت .. اقص ايدي اذا قدر يألف شي من عنده



اِنتَهىَ كَلامُه رَحِمهُ الله .


...........................

باب ما ورد من اخبار الدلوخ



قَالَ ابنُ صرصعة : وكَان فِيما مَضى رَجُل يُدعى " العَاهة المُستديمة "

و قَد كَان ِممن يُضربُ بِهمُ المَثل في الدَلاخه

و كَذلِكَ بَرعَ فِي الشِعر , حتَى فَاق أهلَ زَمانِه

ومِن أشهَر دَواوينه " جمبلو جمبو ليلي " << يالله المستعان



و كَذلكَ اشتَهر بِكِبَر حَجم انفِه

حتَى قَال احَدُهم , أن مِساحَة خَشمهِ مِتر في متر

وهَذا قَول ضَعفه العُلماء و هَدروا دَم قَائِله .. لأن أنفَه كاَن اكبَر مِن ذَلك بِكثِير



وكَانَ دَائِما ً مَا يَسِيلُ مِن انفِه انهَارٌ مِنَ المُخَاط

إلى أن اشتَدّت بِه الحَال فَاعتزلهُ النَّاس وبَنوا لَهُ بَيتا ً فِي أقصَى المَدِينة



ثٌم بَعدَها اشتكَاهُ النَاس إلى الوالي .. وقَد كَان الوالِيَ آنذَاك رَجلٌ مُتواضِع

وقَد تَسمّى كَغَيرِه مِنَ الوُلاةِ .. فَمِنهُم مَن تَسمّى المَنصُور بِالله

ومِنهُم مَن تَسمّى القَاهرُ بِالله .. أما هَذا فَمِن شِدّة تَواضُعه

فَقد تَسمى بـ ( اخونا بالله )



والسبَبُ فِي شَكواهُم انه قَد انتَشر فِي مَواشِيهم مَرض غَرِيب

وهو أن غَنمهُم أصبَحت لا تَنام

وسَرت شَائِعة بَينَ الناس .. أن العَاهه قَد وضَع في عَلفِ الدّواب ( كبتاجون ) = ابيض = حبوب مسهرة



و قِيلَ بِأنّ مَجمُوعةٍ مِنَ الخِرفَان عِندَما يَحِينُ مُنتَصَفُ اللَيل تَبدأ بِالتَصفِير

وقَد تَحدثَ احدُ الثُقاةِ انه رَأى تَيسا ً فِي مُنتصفِ اللَيل يُشخبِط عَلى جُدرَانِ ثَانويةِ البَنات

وأنَا امتَنِعُ عَن ذِكرِ مَا كَتبَ ذَلكَ التَيسُ اللَعِين لأسبَابٍ أخلاقية


وقَد دوّن هَذهِ الحَادِثة .. وفَصّلهَا أيـمَا تَفصِيل

الحَافِظُ الكَبِير / أبو ركبه المستلج , في كِتَابِه ( دُرَرُ الزّمَان .. لأبو رُكبَه التّعبَان )

قَال فِيه :


فِي مُحرّم السَنة الثَانِية والتِسعِين بَعدَ المَائَةِ الأُولى مِنَ القَرنِ السَابِع عَشَر هِجرِي

المُوافِق شُبَاط آذَار أيلُول الآخِر .. << صفط ابن كثير خخخخخخخ



جَمعَ الوَالِي ( أخُونا بِالله ) فِي مَجلِسِه جَمِيع العُلماءَ فِي ذَلكَ الزّمَان

بَعد أن اِستَدعى ( العَاهة المُستديمة ) إِلى دِيوانِه

وذَلكَ بِسبَب دَعَاوى الناس ضِده وشَكواهُم عَليه



فَلبـى العَاهة دَعوةَ الوَالِي .. و أَقبَل إِلى مَجلِسه وهُو مُرتَدِيا ً خُوذَةً صَفراء مَكتُوبٌ عَليها

( الـ إتي يا بويا )

وعَلى قَمِيصِه صُورَة ( منصور البلوي )

و يَحمِل مَعه ( مونيبولي ) وفِي يَدِه الأُخرَى ( Risk )

وكِيسَاً ازرَق وَضعَ فِيه يَدة بلاي ستيشن .. مدري من ضحك عليه وقال له ان الوالي يدته خربانه



قَال الوالي : أيُها العَاهه ..

فَردّ عَليه : وش تبي ؟

قَال : مَا قَولُك فِي دَعوا هَؤُلاءِ عَليك ؟



فَالتفت العَاهه صَوبَ أحِد الجُدرَان .. وقَال : كَم بيض الحمام ؟

فَصرَخَ الوَالِي : خمسه !

العَاهه : هممم

الوَالِي : اجل كم ؟ << زحف بالوالي خخخخخخ



فَقَال الوَزِير : للهِ دَرّكَ أَيُها الوَالِي .. مَاذا عَن شَكاوى النّاس ؟

فَاستَلطَف الوَالِي ( العَاهه المُستديمة ) وقَرّبَهُ إِليه وقَال : اُدن مِِني يا عَاهه

فَاقتَربَ العَاهه و الاِبتِسامَة بَادِيةُ عَلى مُحيَاه .. و هُو يَنظُر إِلى الناس لِيُغِيظَهُم

فَجَلسَ بجانب الوالي .. <<< ألعن ام الميانه خخخخخ


فَغضِبَ الوَالي ثُم قَال : اِضرِبوا عُنقَه !

فَردّ عَليه قَائِلا ً : لا تضربوا العنق فقط .. بَل العنو والدا والديه بعد << يحسب العنق رجال ثاني


فَضحِكَ الوَالِي حَتى بَان سِنه الذَهبي الذِي رَكبه فِي تايلند ..


ثُم أَجزَل لهُ بِالعَطاء و أَمَر لَه بـ بلاي ستيشن مع كرتون تسالي








انتــــــــــــــــــــــــــــــــهى
تحياتي ولايحرمنا من الردود
 

ويلكـ من الله

⭐️ عضو مميز ⭐️
مشاركة: تعلم اصول الصرقعه

ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههااي
صرقووعه ولا احلى مهستره يعطييكي الف عاافيه :thumbup:
<<<< فااطس ضحك :Taj23:
تحياااتي لكي
مهستره واصله حدي :hapy:
وننتظر مااهو جديدك :deal:
 

جنون الغلا

❤️ نورت تغاريد ❤️
مشاركة: تعلم اصول الصرقعه

شَدِيدَ الحَزم .. نَافِذَ العَزم .. صِفر فِي العِلم
دائم الحزن .. سارح الذهن
شديد الحماسة .. غَبي الفِرَاسَة
صَافِيَ الذِمّـة .. عَالِي الهِمّـة .. ريحته رمّـة
يسلمو على الموضوع
 

! SHUT UP

⭐️ عضو مميز ⭐️
مشاركة: تعلم اصول الصرقعه

قَال الوالي : أيُها العَاهه ..

فَردّ عَليه : وش تبي ؟

قَال : مَا قَولُك فِي دَعوا هَؤُلاءِ عَليك ؟



فَالتفت العَاهه صَوبَ أحِد الجُدرَان .. وقَال : كَم بيض الحمام ؟

فَصرَخَ الوَالِي : خمسه !

العَاهه : هممم

الوَالِي : اجل كم ؟ << زحف بالوالي خخخخخخ

هممم

هع .. اصول شي .. يسلموو مهستره ..
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى