عاشق البحر

⭐️ عضو مميز ⭐️
الــــحـــــظــــــة حـــــــــزن
جلست ذات مرة .. انسابت الدموع علىخدي .. أحسست حينها بضعفي وقلة حيلتي .. أخرجت
قلمي وأوراقـي وبدأت فـي أحاديث طـويـلة مـع نفسي .ز كـم أحـزنني حال هـذه الدنيا العجيبة...
فساعة فرح وعشر ساعات قرح ..
آه يالحقارة هذه الدنيا ...فهي لاتساوي عند الله جناح بعوضة .. ونحن لا نزال نركض خلفها
ونبحث في ملذاتها ..
وفـجأة تبين لي حقيقة حزني واضطراب مشاعري إلا أنها تلك التي يلتقي فيها الإنسان عبر
قطار الحياة بشخص عزيز عليه .. هناك تصبح المشاعر الفينة ممزوج بدموع الفربالدفئة
..ثم ما أقساها من لحظة وما أمرها من جرعة .. حينما ينكر العهد ويبدل القرب بالبعد..ثم
يزيد منه الصد..فيتناسى أيام الوفاء.. ولحظات النقاء وبسمات الصفاء..فتتبين حقيقة صداقته
مصلحةلا أقل ولاأكثرلأن ليل المجاملة مها طال فشمس الصراحة لاشك وأنها ستشرق
مرسلة خيوطهاالذهبية كي تقع على القلب وقع الصواعق..وبعد ذلك ما أقسى الندم على
تلك الدقائق التي عشناها تحت ظلال الإخاء وتحت مسمى الحب في الله.. هاهي اليوم
تلاشت كالسراب..ولكن أعزي نفسي وأسليها بأنه مازال هناك أرواح مجندة.. ونفوس
ممتزجة وصداقات متوقدة...............
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى