الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

red rose

⭐️ عضو مميز ⭐️
مادة ننشرها على لسان الكاتب وقد نشرت في اكثر من 100 موقع انترنت عربي , وها انا اقوم بنقلها عن احد المواقع واضعها امامكم , تاركه لكم الكلمة الاخيرة :
ثمة أمر غريب وخطير .. لم ينتبه إليه الكثيرون رغم وضوحه كالشمس : عدنان ولينا .. كلنا قد سمع هذه العبارات إما سابقا وإما في الآونة الأخيرة هل عرفتم ماذا أقصد ؟؟



نعم ..



إنه ذلك الفيلم الكرتوني الذي شغف حبه قلوب الملايين من قلوب أطفالنا بل وحتى قلوبنا نحن الكبار انه مسلسل الكرتون (( عدنان ولينا ))



لقد رأيت هذا الفيلم مرات ومرات ولكني في آخر مرة عرضته قناة الأطفال SPACE TOON بدأت أنظر إليه نظرة غريبة ومخيفة تختلف تماما عما كنت قد رأيته سابقا



هل فهمتم شيئا ؟؟؟



تعالوا أخبركم ما الخبر :



بعد متابعتي له واصراري على نفسي على التركيز فيما يعرض فيه لكي أصل إلى اليقين من ذلك الشك الذي راودني ودفعني الى الاهتمام بمتابعته ، وبعد ذلك وصلت لموضوع الذي بدا لي خطيرا ويكشف سرا غريبا مر علينا جميعا دون أدنى اهتمام وذلك بسبب جهلنا أحيانا ولا مبالاتنا في أحيان اخرى ولنبدأ من المقدمة التي تحكى باستمرار عند بداية كل حلقة ونصها ما يلي : -



(( في عام 2008 سيحل الدمار والخراب كوكب الأرض .... ))



ويصور معها لقطات من الدمار الذي حل بالعالم كأنها حروب مدمرة اشبه ما تكون بالحروب النووية وصواريخ ضخمة قد دمرت مساحات شاسعة من الأرض وكأنها نهاية التاريخ ... هذه هي مقدمة البرنامج .. رغم أنه قد ظهر في فترة بداية الثمانينات الميلادية !! فهل يقصد مؤلف الفيلم نبوءة معينة ؟؟!!



لننتقل إلى شخصيات الفيلم الكارتوني :



عدنان، لينا، عبسي، وما يهمنا في الموضوع هو الشخصية الأخطر، والتي أعطيت دورا من خلف الكواليس ، والذي أثار شكي وأرجو أن أكون واهما وهي شخصية : (( جد لينا ))



وتعالوا بنا سوية نتذكر صفاته التي وردت في الفيلم، فهو:



شخصية غامضة .. ضخم الجثة .. هاديء الطباع .. لا يتحدث إلا نادرا جدا .. يعمل في صمت



أسمر اللون .. اجلى الجبهة .. يسكن في جزيرة نائية لا يعرفها احد .. أعور !! مكبل بالحديد



تبحث عنه لينا لتذهب معه إلى (( أرض الأمل ))



ألم يسبق وأن سمعنا أن اليهود يعتبرون فلسطين بالنسبة لهم (( أرض الأمل )) و (( أرض الميعاد ))



كما أن (( علام )) والذي يملك شعب القلعة ويضطهدهم، ويقوم بوشم جباههم بالصليب ! يبحث عنه ليدله على سر ما لا يعرفه أحد غيره .



كما أنه يتكرر عرض صورة (( جد لينا )) دائما وهو مكبل بالحديد



ولا يبوح بذلك السر الذي يعرفه



وفي نهاية الحلقات يتمكن من التغلب على ذلك المجرم الذي يريد دمار العالم، كما (( يصور في الفيلم))، ويملك القلعة ويمنح السعادة والحرية لشعبها، كما يجلب لهم الخير، ويضغط على زر معين ، فتتحول الصحاري والأراضي المدمرة إلى روضات وجنان جميلة ومزهرة ، وتبدا السماء تمطر !!



ثم يصعد هو ومعه عدنان ولينا الى فتحة في السماء ، ثم يجلس تحت ظل شجرة في ارض جنة فسيحة، بعد ان امرها بالاخضرار والانبات بعد أن لم تكن كذلك !!


الا ترون معي أن هذه الشخصية وما تقوم به من أعمال ، هي نفس الأعمال التي يقوم بها المسيح الدجال ، وأنه المقصود بهذه الشخصية ؟؟؟



قال صلى الله عليه وسلم عن الدجال:



(إن من فتنته أن يأمر السماء أن تمطر فتمطر ويأمر الأرض أن تنبت فتنبت )



والأن تعالوا نقارن بين الدجال و جد لينا الدجال



جد لينا المسيح الدجال



- شديد الخلقة



- ضخم



- أسمر اللون



- اجلى الجبهة



- العين اليمنى عوراء



- عريض المنكبين



- ذو عقلية جبارة



- يسكن في جزيرة نائية (جزيرة الأمل)



- مكبل بالحديد



- عند ظهوره أخر الزمان يأمر الأرض فتنبت والسماء فتمطر

وفي حديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم وصف فيه الدجال ( وله حمار يركبه عرض ما بين أذنيه أربعون ذراعا)



هل المقصود في الحديث هو الحمار الذي نعرفه، أم أن ذكر الحمار هنا للتشبيه بمركبة الدجال ؟؟



فمن غير المعقول أن يقول الرسول صلى الله عليه وسلم لأصحابه أن الدجال سيركب طائرة لونها أحمر مثلا !!!



والله أعلم



ولا تنس مركبة جد لينا الطائرة التي كانت بشكل مستمر في نهاية الشريط .. ونقلتهم للأمان !!



والتي اخترعها جد لينا وكانت شبيهة بالأطباق الطائرة !!



والآن



لنتأمل شخصيات الفلم بتمعن



عدنان .. شخصية قوية ومحببة وتمتلك قدرات فوق قدرات البشر، أو بعبارة أخرى .. أعتقد أن المؤلف يريد أن يقول أن عدنان يمثل اليهود



لينا .. الفتاة الجميلة الهادئة التي دائما ما يسعى عدنان إلى إنقادها من الأخطار التي تواجهها حتى ينجح في الأخير .. أو بعبارة أخرى في إعتقادي أن لينا ما هي إلى مدينة فلسطين



علام والمرأة التي تعمل معه .. شخصيتان همجيتان دائما ما نراهم يظلمون الناس اللذين يعملون عندهم ..



إما بالضرب أو بالإهانات مع إجبارهم على العمل المتواصل .. كما أنهما دائما نراهم يحتجزون لينا ويمنعون عنها الحياة الكريمة .. أو بعبارة أخرى



علام والمرأة يمثلون العرب الهمج اللذين لا يحترمون الغير واللذين إستولوا على فلسطين "لينا" من اليهود



جد لينا .. زعيم العلماء أو رئيس القلعة المنقد



وهو كما أشرنا يرمز إلى الدجال اللعين





وأرجو إن كان أحد يعلم كم عدد العلماء اللذين يعملون مع جد لينا أن يخبرنا



وتأمل هذه الصورة:



حتى الصليب سيسقط ؟!



أنها بشارات اليهود بسقوط جميع الأديان وقت المخلص .. المسيح الدجال ..



فهل .. قام اليهود باختراعه ليتمكنوا من تثبيت قاعدة ما او نظرة معينه في نفوس أبناء المسلمين الذين يخشون منهم؟!



مع العلم أن هذا الجيل المستهدف هو جيل النصر والتمكين -بإذن الله- حيث نرى تكرر الفيلم كل 5 سنوات !!



ويعود في الظهور من جديد وما نراه أيضا من المرتبة المتقدمة التي يحوزها الفيلم بين الأفلام الأخرى!!



فهو يتمركز في المراكز الأولى في قائمة الأفلام المرغوبة والمحببة لدى الأطفال وحتى الكبار أيضا !!



وهذا الأمر يزيد الموضوع غرابة وغموضا !!


والكل يعرف ما هو تأثير الأفلام الكرتونية لدى الأطفال ، وخاصة بعد ظهور العديد من الدراسات التي تشير إلى أن هذه الأفلام تشكل خطرا على عقائد العديد من المجتمعات ، وأنها أسهل طريقة لغزو الشعوب واختراق الأجيال ، لأنها تدخل في وجدان الطفل في فترة يكون خالي الذهن ولا يعي ما الذي يحدث ولا يدرك الضرر الناتج عما يتلقاه ، فيأخذ عقله الباطن بتخزين كل ما يشاهده ويظل مدسوسا في داخل أعماقه ينمو معه كلما كبر .

((((( الله أعلم)))))
تحياتي
 

الكاسر232

❤️ نورت تغاريد ❤️
مشاركة: امر غريب وخطير : يتكهنون نهاية العالم عام 2008 !!!

red rose قال:
مادة ننشرها على لسان الكاتب وقد نشرت في اكثر من 100 موقع انترنت عربي , وها انا اقوم بنقلها عن احد المواقع واضعها امامكم , تاركه لكم الكلمة الاخيرة :
ثمة أمر غريب وخطير .. لم ينتبه إليه الكثيرون رغم وضوحه كالشمس : عدنان ولينا .. كلنا قد سمع هذه العبارات إما سابقا وإما في الآونة الأخيرة هل عرفتم ماذا أقصد ؟؟



نعم ..



إنه ذلك الفيلم الكرتوني الذي شغف حبه قلوب الملايين من قلوب أطفالنا بل وحتى قلوبنا نحن الكبار انه مسلسل الكرتون (( عدنان ولينا ))



لقد رأيت هذا الفيلم مرات ومرات ولكني في آخر مرة عرضته قناة الأطفال SPACE TOON بدأت أنظر إليه نظرة غريبة ومخيفة تختلف تماما عما كنت قد رأيته سابقا



هل فهمتم شيئا ؟؟؟



تعالوا أخبركم ما الخبر :



بعد متابعتي له واصراري على نفسي على التركيز فيما يعرض فيه لكي أصل إلى اليقين من ذلك الشك الذي راودني ودفعني الى الاهتمام بمتابعته ، وبعد ذلك وصلت لموضوع الذي بدا لي خطيرا ويكشف سرا غريبا مر علينا جميعا دون أدنى اهتمام وذلك بسبب جهلنا أحيانا ولا مبالاتنا في أحيان اخرى ولنبدأ من المقدمة التي تحكى باستمرار عند بداية كل حلقة ونصها ما يلي : -



(( في عام 2008 سيحل الدمار والخراب كوكب الأرض .... ))



ويصور معها لقطات من الدمار الذي حل بالعالم كأنها حروب مدمرة اشبه ما تكون بالحروب النووية وصواريخ ضخمة قد دمرت مساحات شاسعة من الأرض وكأنها نهاية التاريخ ... هذه هي مقدمة البرنامج .. رغم أنه قد ظهر في فترة بداية الثمانينات الميلادية !! فهل يقصد مؤلف الفيلم نبوءة معينة ؟؟!!



لننتقل إلى شخصيات الفيلم الكارتوني :



عدنان، لينا، عبسي، وما يهمنا في الموضوع هو الشخصية الأخطر، والتي أعطيت دورا من خلف الكواليس ، والذي أثار شكي وأرجو أن أكون واهما وهي شخصية : (( جد لينا ))



وتعالوا بنا سوية نتذكر صفاته التي وردت في الفيلم، فهو:



شخصية غامضة .. ضخم الجثة .. هاديء الطباع .. لا يتحدث إلا نادرا جدا .. يعمل في صمت



أسمر اللون .. اجلى الجبهة .. يسكن في جزيرة نائية لا يعرفها احد .. أعور !! مكبل بالحديد



تبحث عنه لينا لتذهب معه إلى (( أرض الأمل ))



ألم يسبق وأن سمعنا أن اليهود يعتبرون فلسطين بالنسبة لهم (( أرض الأمل )) و (( أرض الميعاد ))



كما أن (( علام )) والذي يملك شعب القلعة ويضطهدهم، ويقوم بوشم جباههم بالصليب ! يبحث عنه ليدله على سر ما لا يعرفه أحد غيره .



كما أنه يتكرر عرض صورة (( جد لينا )) دائما وهو مكبل بالحديد



ولا يبوح بذلك السر الذي يعرفه



وفي نهاية الحلقات يتمكن من التغلب على ذلك المجرم الذي يريد دمار العالم، كما (( يصور في الفيلم))، ويملك القلعة ويمنح السعادة والحرية لشعبها، كما يجلب لهم الخير، ويضغط على زر معين ، فتتحول الصحاري والأراضي المدمرة إلى روضات وجنان جميلة ومزهرة ، وتبدا السماء تمطر !!



ثم يصعد هو ومعه عدنان ولينا الى فتحة في السماء ، ثم يجلس تحت ظل شجرة في ارض جنة فسيحة، بعد ان امرها بالاخضرار والانبات بعد أن لم تكن كذلك !!


الا ترون معي أن هذه الشخصية وما تقوم به من أعمال ، هي نفس الأعمال التي يقوم بها المسيح الدجال ، وأنه المقصود بهذه الشخصية ؟؟؟



قال صلى الله عليه وسلم عن الدجال:



(إن من فتنته أن يأمر السماء أن تمطر فتمطر ويأمر الأرض أن تنبت فتنبت )



والأن تعالوا نقارن بين الدجال و جد لينا الدجال



جد لينا المسيح الدجال



- شديد الخلقة



- ضخم



- أسمر اللون



- اجلى الجبهة



- العين اليمنى عوراء



- عريض المنكبين



- ذو عقلية جبارة



- يسكن في جزيرة نائية (جزيرة الأمل)



- مكبل بالحديد



- عند ظهوره أخر الزمان يأمر الأرض فتنبت والسماء فتمطر

وفي حديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم وصف فيه الدجال ( وله حمار يركبه عرض ما بين أذنيه أربعون ذراعا)



هل المقصود في الحديث هو الحمار الذي نعرفه، أم أن ذكر الحمار هنا للتشبيه بمركبة الدجال ؟؟



فمن غير المعقول أن يقول الرسول صلى الله عليه وسلم لأصحابه أن الدجال سيركب طائرة لونها أحمر مثلا !!!



والله أعلم



ولا تنس مركبة جد لينا الطائرة التي كانت بشكل مستمر في نهاية الشريط .. ونقلتهم للأمان !!



والتي اخترعها جد لينا وكانت شبيهة بالأطباق الطائرة !!



والآن



لنتأمل شخصيات الفلم بتمعن



عدنان .. شخصية قوية ومحببة وتمتلك قدرات فوق قدرات البشر، أو بعبارة أخرى .. أعتقد أن المؤلف يريد أن يقول أن عدنان يمثل اليهود



لينا .. الفتاة الجميلة الهادئة التي دائما ما يسعى عدنان إلى إنقادها من الأخطار التي تواجهها حتى ينجح في الأخير .. أو بعبارة أخرى في إعتقادي أن لينا ما هي إلى مدينة فلسطين



علام والمرأة التي تعمل معه .. شخصيتان همجيتان دائما ما نراهم يظلمون الناس اللذين يعملون عندهم ..



إما بالضرب أو بالإهانات مع إجبارهم على العمل المتواصل .. كما أنهما دائما نراهم يحتجزون لينا ويمنعون عنها الحياة الكريمة .. أو بعبارة أخرى



علام والمرأة يمثلون العرب الهمج اللذين لا يحترمون الغير واللذين إستولوا على فلسطين "لينا" من اليهود



جد لينا .. زعيم العلماء أو رئيس القلعة المنقد



وهو كما أشرنا يرمز إلى الدجال اللعين





وأرجو إن كان أحد يعلم كم عدد العلماء اللذين يعملون مع جد لينا أن يخبرنا



وتأمل هذه الصورة:



حتى الصليب سيسقط ؟!



أنها بشارات اليهود بسقوط جميع الأديان وقت المخلص .. المسيح الدجال ..



فهل .. قام اليهود باختراعه ليتمكنوا من تثبيت قاعدة ما او نظرة معينه في نفوس أبناء المسلمين الذين يخشون منهم؟!



مع العلم أن هذا الجيل المستهدف هو جيل النصر والتمكين -بإذن الله- حيث نرى تكرر الفيلم كل 5 سنوات !!



ويعود في الظهور من جديد وما نراه أيضا من المرتبة المتقدمة التي يحوزها الفيلم بين الأفلام الأخرى!!



فهو يتمركز في المراكز الأولى في قائمة الأفلام المرغوبة والمحببة لدى الأطفال وحتى الكبار أيضا !!



وهذا الأمر يزيد الموضوع غرابة وغموضا !!


والكل يعرف ما هو تأثير الأفلام الكرتونية لدى الأطفال ، وخاصة بعد ظهور العديد من الدراسات التي تشير إلى أن هذه الأفلام تشكل خطرا على عقائد العديد من المجتمعات ، وأنها أسهل طريقة لغزو الشعوب واختراق الأجيال ، لأنها تدخل في وجدان الطفل في فترة يكون خالي الذهن ولا يعي ما الذي يحدث ولا يدرك الضرر الناتج عما يتلقاه ، فيأخذ عقله الباطن بتخزين كل ما يشاهده ويظل مدسوسا في داخل أعماقه ينمو معه كلما كبر .

((((( الله أعلم)))))
تحياتي
 

الكاسر232

❤️ نورت تغاريد ❤️
مشاركة: امر غريب وخطير : يتكهنون نهاية العالم عام 2008 !!!

احتمال يكونو اليهود هم الي اختراعوها هذ ا امر مو صعب عليهم ................ هذا شي عايد عليهم احنا لينا ديانتنا الي ما نقد نتخلا عنها مهما عملو او اتفحلو في الارض.........

فالنصر لينا في النهاية......................................
 

red rose

⭐️ عضو مميز ⭐️
  • كاتب الموضوع كاتب الموضوع
  • #4
مشاركة: امر غريب وخطير : يتكهنون نهاية العالم عام 2008 !!!

مشكور على المرور
ومن المؤكد يكونو اليهود هم اللي عملو هاد المسلسل الكرتوني
مشكورة مره تانية
تحياتي
 

mjaadef

❤️ نورت تغاريد ❤️
مشاركة: امر غريب وخطير : يتكهنون نهاية العالم عام 2008 !!!

السلام عليكم ....
حبيت انبه إن فلم عدنان ولينا الآصل اعجمي .
وترجم للعربيه باللهجه الكويتيه ..


لكن ما نقول الا حسبنا الله عليهم ..


تحياتي....
 

طروب

⭐️ عضو مميز ⭐️
مشاركة: امر غريب وخطير : يتكهنون نهاية العالم عام 2008 !!!

مساااااااااااء الخييييييييييييير
للامانه هذا الكرتون انا من صغري اكرهه ولا عمره شد انتباهي ....
لكن كون انو يتنبا بنهاية العالم ففي كل سنه يتنبؤ بنهايته كما نذكر خوف المسيحيين من تاريخ 6/6/2006 وزعمهم انه سوف يولد الشر في هذا العام الذي يتكرر فيه الرقم 6
ولكن يبقى لدينا الايمان بأن الاسلام دين الحق
واما اذا كان له تأثير في عقول الاطفال ففي اعتقادي ان الرساله كانت كبيره بحيث لم يفهمها الصغار والدلييل على ذلك الجيل الذي تربى عليه ولم يتأثر به .....
 

نبض الخفوق

<font color="#5A8752">مشرف سابق</font>
❤️ نورت تغاريد ❤️
مشاركة: امر غريب وخطير : يتكهنون نهاية العالم عام 2008 !!!

أمر ليس بغريب عليهم ،،

كل يوم يتنبئون بشيء جديد ،،

ولا ادري ماهي النهايه ،،

ولن تقوم الساعه ولن تنتهي الحياه الا بأمره جل وعلا ،،

خرافااات حتى وان كان التنبؤ بنهايه العالم هو القصد من هذا الفلم الكرتوني ،،

وكما قال اخي طروب بأن هذا التنبأ اكبر من عقلية من يشاهد هذا الفلم وهم (الاطفال)،،

تقبل تحياتي على الطرح
 

وصايف السعوديه

⭐️ عضو مميز ⭐️
مشاركة: امر غريب وخطير : يتكهنون نهاية العالم عام 2008 !!!

يسلمو على الموضوع الشيق
اكتفي بقول كذب المنجمون ولو صدقوا
 

مجنونة نت

⭐️ عضو مميز ⭐️
مشاركة: امر غريب وخطير : يتكهنون نهاية العالم عام 2008 !!!

وحتى لو تكهنوا.. يعني ننسى قوله صلى الله عليه وسلم: ((كذب المنجمون ولو صدقوا))؟؟

عقل الطفل مستحيل يستوعب مثل هذي المفاهيم.. وأنا شخصيا كنت من الأطفال اللي يتابعون
هذا المسلسل الكارتوني.. ولا خطر في بالي فكرة من هذي الأفكار..

طبعا أنا ما أدافع عن هالمسلسل.. لكن أبين حقيقة ان عقل الطفل ما يستوعب مثل هذي الأمور
والشي الأهم.. لو فيه تنبؤات.. وطبعا هم تنبؤاتهم ما تخلص.. عندهم الأفلام وطبعا ما قصروا
كثير أفلام نلقاها تحاول ترسم مستقبل العالم أو نهايته بمليون طريقة وطريقة ودايما تطلع أمريكا
البطلة والمنقذة وان ماراح يتبقى غيرهم..

أشكر لك هذا النقل.. وان دل فهو يدل على حرصك على الأمة الاسلامية.. بارك الله فيك
لكن لا تشيلين هم يا غالية.. ربي سبحانه حامينا وحامي الدين.. سبحانه
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى