ظل القمر

⭐️ عضو مميز ⭐️




أحمل الزمن الجارح والمحترق في عيني ، وأسافر إليكم
أحمل آهاتِ مجروحةً على راحة يدي ... وأقدم
جسدها للعالم شهادة
قبل عام كان جرحي لا يزال في طفولته وكان بكائي لا يزال يتعلم الكلام
بعد عام صار جرحي قبيلة من الجراح ، وصار بكائي مدينه لها مساحة الكون
كنت أظن أن البكاء يمكن أن يصبح صديقاً ،
ولكنني لم أكن أتصور أن يصبح البكاء وطناً أسكنه ،
وأتكلم لغته ، وأحمل عنوانه ككل الناس.
قبل أربعة أعوام كان الفرح بالنسبة لي
ممكناً ، والنوم مكناً
وبلمح البصر ، لم يبقَ لي شيء
أُخذت مني الفرحة
أُخذ مني النوم
أحمل آهاتِ ودموعي في يدي ... وأسافر إليكم...
أحملها لفقدان اعز ماأملك
في حياتي وفرحي وسعادتي
واكتب لكم آهاتِ اليتيمة


آهٍ يا أبي كم اشتقت إليك ْ
كم أنا مشتاقٌ أن أقبل رأسك ويديكْ
كم أردت الابتسامة تبقى على شفتيك ْ
كم أردتُ أن أبكي على صدرك
واشكي همومي إليك
آهٍ آه ياأبي
بعد رحيلك أصبحتُ
طفلاً ضائعاً
في هذا العالم المخيف والمظلم


أفقدني غيابك جميع السعادة وما تحملها من معنى
فأصبحت اضحك للناس وأفرح معهم
وأنا اصرخ من داخلي أين أنت ؟
إنني أكتب من داخل موتي ...
أين أنت الآن .. يا من لم أجد في هذه الدنيا
صدراً يحتويني .. غيرك؟..
آهٍ آه ياأبي

.........................


تقديري واحترامي

ظل القمر
 

غدير المروج

❤️ نورت تغاريد ❤️
مشاركة: آهــــــــــــــــــــــــــات يـــتيــــــم

صراحة كلماتك كالخنجر تغرس في قلبي لما أحسست فيها من ألم دفين وأيضا من الصوت العالي لك كلامك قريب للقلب ويخترقه دون إذن لا أجد الكلمات المعبرة التي أصف بها إحساسي بعد قراءة خاطرتك

والله يحفظك من كل سوء
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى