التوبة الي الله00شروطها 00وكيفية معرفة انها توبة مقبولة

الموضوع في 'المنتدى الاسلامي' بواسطة احمد العوامي, بتاريخ ‏3 سبتمبر 2006.

  1. احمد العوامي

    احمد العوامي كاتب .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2006
    المشاركات:
    7,600
    الإعجابات المتلقاة:
    197
    نقاط الجائزة:
    370
    التوبة إالى الله.......!!؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    كما قرأتم العنوان ....... هذا الموضوع عن التوبة لجميع من يحتاج اليه وللمقصرين امثالي بداًمن نفسي ...أتمنى أن تستفيدو منه




    بسم الله نبدأوعلى بركة الله نتوكل




    كثيرًا ما تتردد على أسماعنا عبارة "التوبة النصوح"، وقد عرفها العلماء بأنها هي التي تتضمن الإقلاع عن الذنوب كلها، والندم عليها، والعزم على عدم العودة إليها،ورد المظالم إلى أهلها، وأن تكون طلبًا لثواب الله ورحمته، وهربًا من عذابه وعقوبته، يقول الله عز وجل: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحًا عَسَى رَبُّكُمْ أَن يُكَفِّرَ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ ويُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ}.



    ونحن نحتاج للتوبة دائمًا، في كل وقت وفي كل حين، فالتوبة لازمة لجميع المؤمنين،وقد أمر الله سبحانه وتعالى بالتوبة، فقال: {وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًاأَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} وقال عز وجل: {يَا أَيُّهَاالَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحًا}، وقال عز وجل {إِنَّااللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ).


    وقال النبي صلى الله عليه وسلم: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ، تُوبُوا إِلَى اللَّهِ،فَإِنِّي أَتُوبُ فِي الْيَوْمِ إِلَيْهِ مِائَةَ مَرَّةٍ)


    وللتائبين صور متعددة، فل ننظر أين نجد أنفسنا في هذه الصور.. .. الى من رحم الله



    الصنف الاول.....؟


    عبد تائب الى الله ومستقيم على توبته يعزم ان لا يعود الى المعصية طيلة حياته




    الصنف الثاني......؟


    عبد عاقد التوبة وفي نيته الاستقامة ولاكنه يخشى ان يبتلا بالمعصية ويعود اليها ولكنه

    يحدث نفسه بالاستقامة


    الصنف الثالث........؟


    عبد يعصي ثم يتوب ثم يعود الى المعصية ثم يحزن على فعلته الا أنه يتوق الى التوبة

    ويحدث نفسه بالاستقامة



    الصنف الرابع............؟


    انه عبد وأسوأ العبيد حلاً يعصي ثم يتبع المعصية بمثلها أو أعظم منها يصر عليها ويحدث


    نفسه بها لايتوب توبة ولا يعزم على الاستقامة وأسال الله ان لا يجعلنا من هذا الصنف


    فيا أخواني في الله


    ومن شروط التوبة يا اخوتي في الله
    ( ....... وهي خمس شروط.....)




    1- أن تكون التوبه لله......!



    فلا بد أن يكون الإقلاع عن المعصية والندم عليها والعزم على عدم معاودتها. لا بد أن يكون هذا كله من أجل الله عز وجل، رغبة في ثوابه، وخشية من عقابه.



    2- الندم............ ......... .....!


    حقيقة التوبه هو ان تندم على ما ما سلف منك في الماضي والاقلاع عنه في الحال والعزم على ان لا تفعله في المستقبل ولا تتحقق التوبة إلا بذلك .



    3- الاقلاع ............ ......... ......... ..!.



    فالتوبة تستحيل مع استمرار الذنب .



    4- الاعتذار ............ ......... ......... ......... .!



    والمقصود بالاعتذار كما قرأت : إظهار الضعف والمسكنة لله عز وجل، وأنك لم تفعل الذنب عن استهانة بحقه سبحانه وتعالى، ولا جهلاً به، ولا إنكارًا لاطلاعه، ولا استهانة بوعيده، وإنما كان ذلك منغلبة الهوى .



    5- رد الحقوق ............ ......... ......... ......... ......... .. ..!



    اولاً: حقوق الله عز وجل: وهي إما أوامر وطاعات قد قصَّرت فيها، أو مناهي ومعاصي ارتكبتها.
    أما الطاعات، فإن كنت قد تركت صلاة، أو صليتها فاقدة شرطًا من شروط صحتها، فيجب عليك أن تقضيها كلها إذا كنت تعلم عددها، فإن كنت لا تعلم عددها أو تشك فيه، فخُذبغالب الظن . ثم لتكثر بعد ذلك من صلوات النوافل، كالسنن الراتبة وقيام الليل.
    (لايكلف الله نفسا الا وسعها)

    وإن كنت تركت صيام يوم أو أيام من صيام الفريضة، فأحصِ عددها واقضها، ثم زد بعدذلك من صوم النافلة، كالإثنين والخميس والأيام البيض.

    (لايكلف الله نفسا الا وسعها)

    ثانياً :حقوق ومظالم الناس : شدد الشرع في حقوق ومظالم العباد ما لم يشدده في حقوق الله عز وجل، فقد ألزم الشرع التائب أن يرد الحقوق إلى أصحابها إن كانوا أحياء، أو إلى ورثتهم إن ماتوا فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: (مَنْ كَانَتْ لَهُ مَظْلَمَةٌ لأَخِيهِ مِنْعِرْضِهِ أَوْ شَيْءٍ، فَلْيَتَحَلَّلْهُ مِنْهُ الْيَوْمَ قَبْلَ أَنْ لا يَكُونَ دِينَارٌ وَلا دِرْهَمٌ، إِنْ كَانَ لَهُ عَمَلٌ صَالِحٌ أُخِذَ مِنْهُ بِقَدْرِمَظْلَمَتِهِ، وَإِنْ لَمْ تَكُنْ لَهُ حَسَنَاتٌ أُخِذَ مِنْ سَيِّئَاتِ صَاحِبِهِ فَحُمِلَ عَلَيْهِ)




    اليكم هذه القصه الغريبه .......عنوانها ( توبه في مرقص)




    قصة غربية… غريبة جداً… ذكرها الشيخ علي الطنطاوي في بعض كتبه قال:



    دخلت أحد مساجد مدينة (حلب) فوجدت شاباً يصلي فقلت -سبحان الله- إن هذا الشاب من أكثر الناس فساداً يشرب الخمر ويفعل الزنا ويأكل الربا وهو عاقّ لوالديه وقد طرداه من البيت فما الذي جاء به إلى المسجد… فاقتربتُ منه وسألته: أنت فلان؟!! قال: نعم… قلت: الحمد لله على هدايتك… أخبرني كيف هداك الله؟؟ قال: هدايتي كانت على يد شيخ وعظنا في مرقص… قلت مستغرباً… في مرقص؟!! قال: نعم… في مَرقص!! قلت: كيف ذلك؟!! قال: هذه هي القصة… فأخذ يرويها فقال:


    كان في حارتنا مسجد صغير… يؤم الناس في شيخ كبير السن… وذات يوم التَفَتَ الشيخ إلى المصلين وقال لهم: أين الناس؟!… ما بال أكثر الناس وخاصة الشباب لا يقربون المسجد ولا يعرفونه؟!!… فأجابه المصلون: إنهم في المراقص والملاهي… قال الشيخ: وما هي المراقص والملاهي؟!!… ردّ عليه أحد المصلين: المرقص صالة كبيرة فيها خشبة مرتفعة تصعد عليها الفتيات عاريات أو شبه عاريات يرقصنَ والناس حولهنَ ينظرون إليهن… فقال الشيخ: والذين ينظرون إليهن من المسلمين؟ قالوا: نعم… قال: لا حول وقوة إلا بالله… هيا بنا إلى تلك المراقص ننصح الناس… قالوا له: يا شيخ… أين أنت… تعظ الناس وتنصحهم في المرقص؟! قال: نعم… حاولوا أن يثنوه عن عزمه وأخبروه أنهم سَيُواجَهون بالسخرية والاستهزاء وسينالهم الأذى فقال: وهل نحن خير محمد صلى الله عليه وسلم؟! وأمسك الشيخ بيد أحد المصلين ليدله على المرقص… وعندما وصلوا إليه سألهم صاحب المرقص: ماذا تريدون؟!! قال الشيخ: نريد أن ننصح من في المرقص… تعجب صاحب المرقص… وأخذ يمعن النظر فيهم ورفض السماح لهم… فأخذوا يساومونه ليأذن لهم حتى دفعوا له مبلغاً من المال يعادل دخله اليومي.


    وافق صاحب المرقص… وطلب منهم أن يحضروا في الغد عند بدء العرض اليومي..

    قال الشاب: فلما كان الغد كنت موجوداً المرقص… بدأ الرقص من إحدى الفتيات… ولما انتهت أسدل الستار ثم فتح… فإذا بشيخ وقور يجلس على كرسي فبدأ بالبسملة وحمد الله وأثنى عليه وصلى على رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم بدأ في وعظ الناس الذين أخذتهم الدهشة وتملكهم العجب وظنوا أن ما يرونه هو فقرة فكاهية… فلما عرفوا أنهم أمام شيخ يعظهم أخذوا يسخرون منه ويرفعون أصواتهم بالضحك والاستهزاء وهو لا يبالي بهم… واستمر في نصحه ووعظه حتى قام أحد الحضور وأمرهم بالسكوت والإنصات حتى يسمعوا ما يقوله الشيخ.

    قال: فبدأ السكون والهدوء يخيم على أنحاء المرقص حتى أصبحنا لا نسمع إلا صوت الشيخ، فقال كلاماً ما سمعناه من قبل… تلا علينا آيات من القرآن الكريم وأحاديث نبوية وقصصاً لتوبة بعض الصالحين وكان مما قاله: أيها الناس… إنكم عشتم طويلاً وعصيتم الله كثيراً… فأين ذهبت لذة المعصية. لقد ذهبت اللذة وبقيت الصحائف سوداء ستسألون عنها يوم القيامة وسيأتي يوم يهلك فيه كل شيء إلا الله سبحانه وتعالى… أيها الناس… هل نظرتم إلى أعمالكم إلى أين ستؤدي بكم إنكم لا تتحملون نار الدنيا وهي جزء من سبعين جزءاً من نار جهنم فكيف بنار جهنم… بادروا بالتوبة قبل فوات الأوان…
    قال فبكى الناس جميعاً… وخرج الشيخ من المرقص وخرج الجميع وراءه وكانت توبتهم على يده حتى صاحب المرقص تاب وندم على ما كان منه.


    لقد سألت نفسك كيف أعلم أن توبتي مقبوله؟


    (اليكم الاجابه)



    علامات التوبةالمقبولة



    1- أن يكون بعد التوبة خيرًا مما كان قبلها.




    2-أن لا يزال الخوف مصاحبًا له لا يأمن مكر الله طرفة عين، فخوفه مستمر إلى أن تفيض روحه إلى بارئها.



    3 - رقة قلبه وانخلاعه وتقطعه ندمًا وخوفًا، ولا ريب أن الخوف الشديد من العقوبةالعظيمة يوجب انصداع القلب وانخلاعه حسرة على ما فرط منه، وخوفًا من سوء عاقبته. وقد ورد عن عمر رضي الله عنه أنه قال: اجلسوا إلى التوابين فإنهم أرق أفئدة.



    4-أن تتمكن مرارة تلك الذنوب في قلبه بدلا عن حلاوتها، فيستبدل بالميل كراهيةوبالرغبة نفرة. وفي الإسرائيليات: إن الله سبحانه وتعالى قال لبعض أنبيائه وقد سأله قبول توبة عبد بعد أن اجتهد سنين في العبادة ولم ير قبول توبته، فقال: "وعزتي وجلالى لو شفع فيه أهل السموات والأرض ما قبلت توبته وحلاوة ذلك الذنب الذي تاب منه في قلبه".



    5- كسرة خاصة تحصل للقلب، بين يدي الرب، كسرة تامة قد أحاطت به من جميع جهاته،وألقته بين يدي ربه طريحًا ذليلاً خاشعًا.

    فمن لم يجد ذلك في قلبه، فليتَّهم توبته، وليرجع إلى تصحيحها، فما أصعب التوبةالصحيحة بالقلب، وما أسهلها باللسان.


    واتمنى ان تكونو قد أستفدتم كما أستفدت !

    والله يحفظكم
    منقول
    احمد العوامي
    التوبة الي الله00شروطها 00وكيفية معرفة انها توبة مقبولة
     
    جاري تحميل الصفحة...

  2. ولا تحزن

    ولا تحزن .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏30 أغسطس 2006
    المشاركات:
    271
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    مشاركة: التوبة الي الله00شروطها 00وكيفية معرفة انها توبة مقبولة

    بارك الله فيك وجزاك الله خير الجزاء
     
  3. الرياض

    الرياض .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏30 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    3,982
    الإعجابات المتلقاة:
    4
    نقاط الجائزة:
    220
    مشاركة: التوبة الي الله00شروطها 00وكيفية معرفة انها توبة مقبولة

    كلمات من نور ,بارك الله فيك على هذه الكلمات ان شاء الله في ميزان حسناتك والى الامام
     
  4. احــمــد

    احــمــد .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏28 ابريل 2006
    المشاركات:
    27
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    110
    مشاركة: التوبة الي الله00شروطها 00وكيفية معرفة انها توبة مقبولة

    بارك الله فيك وجزاك الله خير الجزاء
     
  5. حلا سدير

    حلا سدير .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏20 مارس 2006
    المشاركات:
    6,099
    الإعجابات المتلقاة:
    10
    نقاط الجائزة:
    220
    مشاركة: التوبة الي الله00شروطها 00وكيفية معرفة انها توبة مقبولة

    بارك الله فيك وجزاك الله خير الجزاء أخي أحمد عسى الله يعفو ويتسامح عنا فنحنواوالله مقصرين
     
  6. احمد العوامي

    احمد العوامي كاتب .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2006
    المشاركات:
    7,600
    الإعجابات المتلقاة:
    197
    نقاط الجائزة:
    370
    مشاركة: التوبة الي الله00شروطها 00وكيفية معرفة انها توبة مقبولة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخي / ولا تحزن
    مرحبا بك
    واهلا وسهلا
    جزيت وكفيت ومن الناروقيت
    ومن الكوثر سقيت
    جعلنا الله واياك من التوابين الاوابين
    مشكور علي المرور
    لاعدمتك
    احمد العوامي
     
  7. الهوساوي

    الهوساوي .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏22 مارس 2006
    المشاركات:
    1,845
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    200
    مشاركة: التوبة الي الله00شروطها 00وكيفية معرفة انها توبة مقبولة

    نفع الله بك وكثر الله من أمثالك
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)