الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

خالد البدر

⭐️ عضو مميز ⭐️



.

.






أشياء



يجب أن نكتشفها وننميها ويجب أن نتعرف عليها يجب أن يحتويها العطاء

.


.


.




لقد خلقنا الله عز وجل وأحسن خلقنا صورنا وأحسن تصويرنا

خلقنا وخلق معنا أشياء لا .. نراها لا .. نلمسها ولكن نحس فيها

تختلف عن غيرها كما تختلف من شخص إلى شخص ٍ أخر

أنها صفات تغلغلت بداخل المشاعر وأصبحت هي المسئول الأول عنا

هي التي ترسمنا لبعض أنها تبين حقائقنا الخفية هي عنواننا إذا ضاع بريق أسمائنا

هي عناويننا إذا تاهت خطى معرفتنا لبعضنا

صفات تنحدر من نقيضين لبعض أحدها ينحدر من شلالات الحب والأخر من وحل الكراهية

خلقت ليكون منها الطيب ومنها الخبيث

وسيكون الحديث بهذا المتصفح عن أحد التي تدفقت من شلال الحب






عن صفة لا تليق إلا بأصحاب القلوب الطاهرة من الحقد والضغينة


صفة ميزت الطيبين عن سواهم

صفة مرتبتها عالية السمو لا يصلها إلا من كان النقاء عنوانه

صفة تستحق أن تكون هي الإسعاف الأول للعلاقات الإنسانية عند ذبولها لكي تعيد لها رونقها


صفة منبعها الحب بل يحملها بداخله وهي جوهرة الأول


الحب


الحب الحقيقي الذي شرعه الإسلام ووقفت على ساسه الإنسانية

إذا أخذكم الشوق لمعرفة هذه

الصفة

ستجدونها في هذا الموقف ... موقف حصل لصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم


.


.


.
قال أنس بن مالك رضي الله عنه: كنا في المسجد عند رسول الله فقال النبي عليه الصلاة والسلام: ((يدخل عليكم من هذا الباب رجل من أهل الجنة))، قال: فدخل رجل من الأنصار، تنطف لحيته من وضوئه، قد علق نعليه بيده، فسلم على النبي وجلس، قال: ولما كان اليوم الثاني قال: ((يدخل من هذا الباب عليكم رجل من أهل الجنة))، قال: فدخل ذلك الرجل الذي دخل بالأمس، تنطف لحيته من وضوئه، مُعلقاً نعليه في يده فجلس، ثم في اليوم الثالث، قال عبد الله بن عمرو بن العاص: فقلت في نفسي: والله لأختبرن عمل ذلك الإنسان، فعسى أن أوفّق لعمل مثل عمله، فأنال هذا الفضل العظيم أن النبي أخبرنا أنه من أهل الجنة في أيامٍ ثلاثة، فأتى إليه عبد الله بن عمرو فقال: يا عم، إني لاحيت أبي – أي خاصمت أبي – فأردت أن أبيت ثلاث ليال عندك، آليت على نفسي أن لا أبيت عنده، فإن أذنت لي أن أبيت عندك تلك الليالي فافعل، قال: لا بأس، قال عبد الله: فبت عنده ثلاث ليال، والله ما رأيت كثير صلاةٍ ولا قراءة، ولكنه إذا انقلب على فراشه من جنب إلى جنب ذكر الله، فإذا أذن الصبح قام فصلى، فلما مضت الأيام الثلاثة قلت: يا عم، والله ما بيني وبين أبي من خصومة، ولكن رسول الله ذكرك في أيامٍ ثلاثة أنك من أهل الجنة، فما رأيت مزيد عمل!! قال: هو يا ابن أخي ما رأيت، قال: فلما انصرفت دعاني فقال: غير أني أبيت ليس في قلبي غش على مسلم ولا أحسد أحداً من المسلمين على خير ساقه الله إليه، قال له عبد الله بن عمرو: تلك التي بلغت بك ما بلغت، وتلك التي نعجز عنها ..




إذاً عرفتوا هذه الصفة



إنها



التسامح


هل نحن من الذين يصفحون عن من أذاهم

أم تأخذنا العزة بالإثم


أين موقع هذه الصفة بقلوبنا أو أين قلوبنا عن هذه الصفة ..؟


..


س . ن
 

الهوساوي

⭐️ عضو مميز ⭐️
مشاركة: (¯`°•.¸ أشياء بداخلنا جميلة (¯`°•.¸

صلاة الليل شأنها عظيم ولا يتذوقه لذتها إلا من فتح الله على قلبه
نسأل الله العلي العظيم أن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته
كما نسأله أن يجعلنا من من يواظبوا على إحياء الليل بذكر الله والتضرع
والخضوع والخشوع له سبحانه إبتغاء ما عنده جل جلاله

شكراً لك يا أخي هتلر
 

ولا تحزن

⭐️ عضو مميز ⭐️
مشاركة: (¯`°•.¸ أشياء بداخلنا جميلة (¯`°•.¸

جزاك الله اخي هتلر خير الجزاء على هذا الموضوع الرائع


والتسامح هي صفة جيليلة اقتدى بها النبي محمد ( صلى الله عليه وسلم )


وصحابته الأطهار لم يعرفو التباغض ولاالتحاسد ولا الغيبة ولا النميمة


انما كانت قلوبهم صافية طاهرة لا يشوبها شائب


يبتسمون بوجه من يصرخ عليهم ويدعون الخير للذي يسبهم ويشتمهم


القو علينا الكثير من الدروس والعبر والقصص في التماسح


قال الله تعالى

(( يسألونك ماذا ينفقون قل العفو ))

والعفو هي صفة جليلة غير مقصور على الأغنياء أو الفقراء أو الحكام والمحكومين


بل هي عامة لجميع الناس وكل انسان تعرض الى الأذية من هذا الشخص وذاك

فما كان عليه الا العفو والمفغرة


جزاك الله خير الجزاء اخي هتلر على الموضوع
 

خالد البدر

⭐️ عضو مميز ⭐️
  • كاتب الموضوع كاتب الموضوع
  • #4
مشاركة: (¯`°•.¸ أشياء بداخلنا جميلة (¯`°•.¸

أخي الكريم الهوساوي شكراً لمرورك
 

jolanar1000

⭐️ عضو مميز ⭐️
مشاركة: (¯`°•.¸ أشياء بداخلنا جميلة (¯`°•.¸

اجمل الصفات هي صفات القلب والتي لا يراها سوي الله عز وجل .....والتسامح اروعها لكن القله من تصفح وتسامح عند المقدره..... لكن لماذا نطلب من الانسان ان يكون متسامحا فقط حين نخطيء لكن حين يخطيء معنا احيانا نتحول الي شياطين مارده تحمل ضغينه قرون في قلبها ...وتظن ان كل الصفات الجميله ضعف واستسلام ........
موضوع مفيد وتذكير افيد وفقك الله اخي لكل الخير
 

صامد رغم الظروف

❤️ نورت تغاريد ❤️
مشاركة: (¯`°•.¸ أشياء بداخلنا جميلة (¯`°•.¸

نعم ما اجمل التسامح

وما اجمله من خلق اذا تحلى به الانسان كانت له من الهيبة والوقار وقبل كل شئ انه من الاوامر التي امر الله به رسوله ان يتحلى بها

قال سبحانه وتعالى (( خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين ))

وقد امرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بنبذ البغض والحسد ,, ودعا الى التسامح والحب والاخاء

فقال صلى الله عليه وسلم : « لا تباغضوا ولا تحاسدوا ولا تدابروا ولا تقاطعوا وكونوا عبد الله إخوانا، ولا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث »

وهي ايضا من صفات اهل الجنة

قال تعالى : (( ونزعنا ما في صدورهم من غل إخونا على سرر متقابلين ))

بارك الله فيك وبارك في اهل بيتك اخي الكريم


ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين ءامنوا ربنآ إنك رءوف رحيم



احترامي وتقديري لك
 

توتو2

⭐️ عضو مميز ⭐️
مشاركة: (¯`°•.¸ أشياء بداخلنا جميلة (¯`°•.¸

هذا الصحابي يملك صفه اصبحت نادره في زمننا هذا لذا استحق الجنه بجداره ياليت لنا قلوبا تصفح وتعفو وتسامح حتى الاطفال اصبحنا نقسوا عليهم يارب ارزقنا التسامح فهو من مفاتيح السعاده
في الدارين شكر اخي لطرحك المتجدد
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى