ثمـ دخلت سنة 2006 والله يستر ..!!!!!!!!!!

الموضوع في 'منتدى النقاش' بواسطة خالد البدر, بتاريخ ‏31 أغسطس 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. خالد البدر

    خالد البدر .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏12 يوليو 2006
    المشاركات:
    1,853
    الإعجابات المتلقاة:
    102
    نقاط الجائزة:
    0


    .
    .


    أثناء ترتيبي لمكتبة والدي رحمه الله

    وقعت عيني على أحد كتب البداية والنهاية لأبن كثير

    فهي تتكون من 14 جزء تكلم فيها ابن كثير من بداية الخلق حتى أخر ما تحدث عنه ..
    .
    .
    تناولت احد الأجزاء وجلست لأتصفحه

    لكن احترت ... لا أدري من أين أبدا

    هل أذهب إلى الفهرس ..؟

    فهرس الكتاب وأختار منه أم افتح الكتاب وعلى أي صفحة أفتحها

    يكون منطلق لقراءتي ..

    فتحت الكتاب

    وكان اختياري العشوائي كأن له موعد مع جرحٍ في قلبي

    لقد كانت الصفحة !!

    على أحداث مافعله التتار في بغداد والعراق
    .

    [​IMG]

    .
    حاولت أن أقفل الصفحة ولكن رفضت يدي ذلك ..

    بدأت مع ابن كثير وهو يتحدث عن ما جرا لبغداد

    ذكر الأحداث ووصفها وصف دقيق

    كنت أقرأ وأنا أتخيل التتار وهم يفتكون بالمسلمين

    ويقتلونهم ويدمرون كل شيء

    دمروا كل شيء حتى الكتب أعدموها في نهر دجله و الفرات ..!

    أتخيلهم وأتخيل قائدهم هولاكو

    [​IMG]

    وهو يوجههم ويحضهم على قتل المسلمين

    .
    .

    .
    .


    لقد زاد ولعي في بغداد

    بعد الحرب أكثر من ولعي في أي شيءٍ أحبه من قبل

    لقد زاد حبي لها بعد ما رأيتها حسره في قلوبنا بعد أن رأيناها وهي تغتصب من قبل المحتلين

    ولكن سرعان مايذهب هذا الشعور مثل ماذهب شعورنا تجاه فلسطين

    لا أعلم لما نحن يالعرب نتفاعل مع الموقف اثنا حدوثه

    وإذا مر عليه الزمن نسيناه هل تبلدت أحاسيسنا

    ربما .. !!

    دائماً اسأل نفسي هذا السؤال

    هل لأننا من جيلٍ تعود أن يرى هزائمه منقولة له وهو متكئ في بيته و يتناول الشاي مع البسكويت

    ويشاهد كيف تتساقط القنابل على رؤوس العرب المساكين

    أو ربما لأن لنا موعد مع فجر تشرق فيه شمس النصر حتى وان طال ليل الهزيمة

    ربما !!!

    أو هو مجرد إحساس ٍ بارد يشبه إحساسك بالعطش في فصل الشتاء [​IMG]

    .
    .

    وفي حدث أخر

    اثنا مشاهدتي لتلفاز رأيت أيضاً

    برجي التجارة وهي تسقط وأنا متكئ و أحتسي الشاي أحسست بنشوة النصر ألتي لم أحس فيها من قبل

    إلا بفوز منتخبنا الوطني في كأس أسيا او مشاركته بكاس العالم [​IMG]

    رغم أن الحدث يختلف ولكن نكهة ونشوة النصر واحده لدي

    فرحتي بسقوط البرجين
    لم تكتمل بعد أن كان البديل لسقوطهما سقوط بلدان إسلامية وسقوط ضحايا ليس لهم ذنب بسقوط البرجين

    توقفت عن شرب الشاي

    ورفعت يدي عن البسكويت لأنني قضمة لساني من شدة التفكير بهذا الموقف

    ولأنني أيضاً سمعت طرق على باب ذاكرتي طرقٍ شديد

    ليد غريبة وكأنه ضيف أتى من العدم

    .
    .

    .
    .

    وقفت عند الباب وسألت من الطارق فقال بصوت عالي

    أفتح يا هذا أنا أبو الفداء إسماعيل أبن كثير [​IMG]

    أفتح لا عليك

    لن أشرب الشاي ولن أكل البسكويت [​IMG]

    بل سأخبرك بأمر مهم وبعدها سأرجع من حيث أتيت

    فتحت له الباب فإذ بشيخ كث اللحية ..

    الوقار بادي على محياه عليه ثياب قديمة تدل على أنه من قوم قد انقرضوا منذ زمن بعيد

    قلت مرحى بك يا شيخي الجليل هل تريد مني شيء

    كنت اكلمه والخوف قد أخذ مني ما أخذ وبدأت ترجف يداي وقدماي

    لم أصدق نفسي هل هذا أبن كثير صاحب المؤلفات ماهذه الفرصة التي أهداها لي التاريخ

    نظر إلي وقال ماكنت تشاهد على صندوق العجائب

    فقلت له أي صندوق ياشيخي الجليل قال هل تسمح ليه بدخول لأشاهده

    قلت له تفضل ..

    دخل ابن كثير في بيتي نعم دخل في بيتي وما أن اتجهنا إلى غرفة

    الجلوس حتى عرفت ماهو صندوق العجائب

    سبقني بخطى سريعة وكأنه يريد أن يدلني على شيء ما

    دخل أبن كثير في غرفة الجلوس

    وجلس على كنبه موقعها في الوسط فهي صناعه امريكيه فخمه

    خصصتها لجلوسي اثنا مشاهدتي للأخبار ونقل الكوارث حتى استقبلها بكل اريحيه

    فجلس ابن كثير عليه

    وقال لي أجلس واسمع من التاريخ يا بني لعلك تتفاءل لمستقبلكم

    جلست وانا انتظر بشوق .. لــ حديثه

    التفت إلي وقال ... ثم دخلت سنة ست وخمسين وستمائة




    [ALIGN=CENTER][TABLE="width:70%;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]
    فيها‏:‏ أخذت التتار بغداد وقتلوا أكثر أهلها حتى الخليفة، وانقضت دولة بني العباس منها‏.‏
    استهلت هذه السنة وجنود التتار قد نازلت بغداد صحبة الأميرين اللذين على مقدمة عساكر سلطان التتار، هولاكو خان، وجاءت إليهم أمداد صاحب الموصل يساعدونهم على البغاددة وميرته وهداياه وتحفه، وكل ذلك خوفاً على نفسه من التتار، ومصانعة لهم قبحهم الله تعالى‏.‏
    وقد سترت بغداد ونصبت فيها المجانيق والعرادات وغيرها من آلات الممانعة التي لا ترد من قدر الله سبحانه وتعالى شيئاً، كما ورد في الأثر‏:‏ لن يغني حذر عن قدر‏.‏
    وكما قال تعالى‏:‏ ‏{‏إِنَّ أَجَلَ اللَّهِ إِذَا جَاءَ لَا يُؤَخَّرُ‏}‏ ‏[‏نوح‏:‏ 4‏]‏، وقال تعالى‏:‏ ‏{‏إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءاً فَلَا مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَالٍ‏}‏ ‏[‏الرعد‏:‏ 11‏]‏‏.‏
    وأحاطت التتار بدار الخلافة يرشقونها بالنبال من كل جانب حتى أصيبت جارية كانت تلعب بين يدي الخليفة وتضحكه، وكانت من جملة حظاياه، وكانت مولدة تسمى عرفة، جاءها سهم من بعض الشبابيك فقتلها وهي ترقص بين يدي الخليفة، فانزعج الخليفة من ذلك وفزع فزعاً شديداً، وأحضر السهم الذي أصابها بين يديه فإذا عليه مكتوب إذا أراد الله إنفاذ قضائه وقدره أذهب من ذوي العقول عقولهم‏.‏
    فأمر الخليفة عند ذلك بزيادة الاحتراز، وكثرت الستائر على دار الخلافة - وكان قدوم هولاكو خان بجنوده كلها، وكانوا نحو مائتي ألف مقاتل- إلى بغداد في ثاني عشر المحرم من هذه السنة، وهو شديد الحنق على الخليفة بسبب ما كان تقدم من الأمر الذي قدره الله وقضاه وأنفذه وأمضاه‏.‏ ‏(‏ج/ص‏:‏ 13/234‏)‏
    وهو أن هولاكو لما كان أول بروزه من همدان متوجهاً إلى العراق أشار الوزير مؤيد الدين محمد بن العلقمي على الخليفة بأن يبعث إليه بهدايا سنية ليكون ذلك مداراة له عما يريده من قصد بلادهم فخذل الخليفة عن ذلك دويداره الصغير أيبك وغيره، وقالوا إن الوزير إنما يريد بهذا مصانعة ملك التتار بما يبعثه إليه من الأموال، وأشاروا بأن يبعث بشيء يسير، فأرسل شيئاً من الهدايا فاحتقرها هولاكو خان، وأرسل إلى الخليفة يطلب منه دويداره المذكور، وسليمان شاه، فلم يبعثهما إليه ولا بالا به حتى أزف قدومه‏.‏ ووصل بغداد بجنوده الكثيرة الكافرة الفاجرة الظالمة الغاشمة، ممن لا يؤمن بالله ولا باليوم الآخر، فأحاطوا ببغداد من ناحيتها الغربية والشرقية، وجيوش بغداد في غاية القلة ونهاية الذلة، لا يبلغون عشرة آلاف فارس، وهم وبقية الجيش كلهم قد صرفوا عن إقطاعاتهم حتى استعطى كثير منهم في الأسواق وأبواب المساجد‏.‏
    وأنشد فيهم الشعراء قصائد يرثون لهم ويحزنون على الإسلام وأهله، وذلك كله عن آراء الوزير ابن العلقمي ،
    فاشتد حنقه على ذلك، فكان هذا مما أهاجه على أن دبر على الإسلام وأهله ما وقع من الأمر الفظيع الذي لم يؤرخ أبشع منه منذ بنيت بغداد، وإلى هذه الأوقات، ولهذا كان أول من برز إلى التتار هو، فخرج بأهله وأصحابه وخدمه وحشمه، فاجتمع بالسلطان هولاكو خان لعنه الله‏.‏
    ثم عاد فأشار على الخليفة بالخروج إليه والمثول بين يديه لتقع المصالحة على أن يكون نصف خراج العراق لهم ونصفه للخليفة، فاحتاج الخليفة إلى أن خرج في سبعمائة راكب من القضاة والفقهاء والصوفية ورؤوس الأمراء والدولة والأعيان، فلما اقتربوا من منزل السلطان هولاكو خان حجبوا عن الخليفة إلا سبعة عشر نفساً، فخلص الخليفة بهؤلاء المذكورين، وأنزل الباقون عن مراكبهم، ونهبت وقتلوا عن آخرهم، وأحضر الخليفة بين يدي هولاكو فسأله عن أشياء كثيرة فيقال إنه اضطرب كلام الخليفة من هول ما رأى من الإهانة والجبروت‏.‏
    ثم عاد إلى بغداد، وفي صحبته خوجة نصير الدين الطوسي، والوزير ابن العلقمي وغيرهما، والخليفة تحت الحوطة والمصادرة، فأحضر من دار الخلافة شيئاً كثيراً من الذهب والحلي والمصاغ والجواهر والأشياء النفيسة، وقد أشار أولئك الملأ من الرافضة وغيرهم من المنافقين على هولاكو أن لا يصالح الخليفة، وقال الوزير‏:‏ متى وقع الصلح على المناصفة لا يستمر هذا إلا عاماً أو عامين ثم يعود الأمر إلى ما كان عليه قبل ذلك، وحسنوا له قتل الخليفة، فلما عاد الخليفة إلى السلطان هولاكو أمر بقتله‏.‏
    ويقال إن الذي أشار بقتله الوزير ابن العلقمي، والمولى نصير الدين الطوسي، وكان النصير عند هولاكو قد استصحبه في خدمته لما فتح قلاع الألموت، وانتزعها من أيدي الإسماعيلية، وكان النصير وزيراً لشمس الشموس ولأبيه من قبله علاء الدين بن جلال الدين، وكانوا ينسبون إلى نزار بن المستنصر العبيدي، وانتخب هولاكو النصير ليكون في خدمته كالوزير المشير، فلما قدم هولاكو وتهيب من قتل الخليفة هون عليه الوزير ذلك فتقلوه رفساً، وهو في جوالق لئلا يقع على الأرض شيء من دمه، خافواً أن يؤخذ بثأره فيما قيل لهم، وقيل بل خنق، ويقال بل أغرق فالله أعلم‏.‏ ‏(‏ج/ص‏:‏ 13/235‏)‏
    فباؤوا بإثمه وإثم من كان معه من سادات العلماء والقضاة والأكابر والرؤساء والأمراء وأولي الحل والعقد ببلاده - وستأتي ترجمة الخليفة في الوفيات - ومالوا على البلد فقتلوا جميع من قدروا عليه من الرجال والنساء والولدان والمشايخ والكهول والشبان، ودخل كثير من الناس في الآبار وأماكن الحشوش، وقنى الوسخ، وكمنوا كذلك أياماً لا يظهرون‏.‏
    وكان الجماعة من الناس يجتمعون إلى الخانات ويغلقون عليهم الأبواب فتفتحها التتار إما بالكسر وإما بالنار‏.‏
    ثم يدخلون عليهم فيهربون منهم إلى أعالي الأمكنة فيقتلونهم بالأسطحة، حتى تجري الميازيب من الدماء في الأزقة، فإنا لله وإنا إليه راجعون‏.‏
    وكذلك في المساجد والجوامع والربط، ولم ينج منهم أحد سوى أهل الذمة من اليهود والنصارى ومن التجأ إليهم وإلى دار الوزير ابن العلقمي وطائفة من التجار أخذوا لهم أماناً، بذلوا عليه أموالاً جزيلة حتى سلموا وسلمت أموالهم‏.‏
    وعادت بغداد بعد ما كانت آنس المدن كلها كأنها خراب ليس فيها إلا القليل من الناس، وهم في خوف وجوع وذلة وقلة، وكان الوزير ابن العلقمي قبل هذه الحادثة يجتهد في صرف الجيوش وإسقاط اسمهم من الديوان، فكانت العساكر في آخر أيام المستنصر قريباً من مائة ألف مقاتل، منهم من الأمراء من هو كالملوك الأكابر الأكاسر، فلم يزل يجتهد في تقليلهم إلى أن لم يبق سوى عشرة آلاف‏.‏
    ثم كاتب التتار وأطمعهم في أخذ البلاد وسهل عليهم ذلك، وحكى لهم حقيقة الحال، وكشف لهم ضعف الرجال، وذلك كله طمعاً منه أن يزيل السنة بالكلية، وأن يظهر البدعة وأن يقيم خليفة من الفاطميين، وأن يبيد العلماء والمفتيين، والله غالب على أمره، وقد رد كيده في نحره، وأذله بعد العزة القعساء، وجعله حوشكاشا للتتار بعد ما كان وزيراً للخلفاء، واكتسب إثم من قتل ببغداد من الرجال والنساء والأطفال، فالحكم لله العلي الكبير رب الأرض والسماء‏.‏
    وقد جرى على بني إسرائيل ببيت المقدس قريب مما جرى على أهل بغداد كما قص الله تعالى علينا ذلك في كتابه العزيز، حيث يقول‏:‏ ‏{‏وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إسْرائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الْأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوّاً كَبِيراً * فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولَاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَاداً لَنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُوا خِلَالَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْداً مَفْعُولاً‏}‏ الآيات ‏[‏الإسراء‏:‏ 4-5‏]‏‏.‏
    وقد قتل من بني إسرائيل خلق من الصلحاء وأسر جماعة من أولاد الأنبياء، وخرب بيت المقدس بعد ما كان معموراً بالعباد والزهاد والأحبار والأنبياء، فصار خاوياً على عروشه واهي البناء‏.‏
    وقد اختلف الناس في كمية من قتل ببغداد من المسلمين في هذه الوقعة‏.‏
    فقيل ثمانمائة ألف، وقيل ألف ألف وثمانمائة ألف، وقيل بلغت القتلى ألفي ألف نفس، فإنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم‏.‏
    وكان دخولهم إلى بغداد في أواخر المحرم، وما زال السيف يقتل أهلها أربعين يوماً، وكان قتل الخليفة المستعصم بالله أمير المؤمنين يوم الأربعاء رابع عشر صفر وعفي قبره‏.‏ ‏(‏ج/ص‏:‏ 13/236‏)‏ [/ALIGN]
    [/CELL][/TABLE][/ALIGN].
    .




    .
    .

    .
    .


    .
    .


    انتهى كلام ابن كثير

    ثم رحل بعدها لم أستطع الوقوف عند هذه الأحداث

    فأخذت الكتاب

    وقرأت ما تبقى من أجزاء هذه الأحداث حتى رأيت أسماء و رؤوس الخلفاء تتطاير

    أمام هذا الطاغية هولاكو

    حتى وصلت إلى ما وعدني به ابن كثير

    حين قال اسمع من التاريخ حتى تتفاءل لمستقبلكم

    لقد بعث الله من الأمة بطل ينفض غبار الذل عنها ويعيد لها كرامتها

    بعد أن أصبحت تحت حذاء خيل جنكيز وجيوشه

    .
    .


    .
    .


    انه الخليفة " قطز" بطل معركة عين جالوت

    [​IMG]

    .
    .

    فهل لنا يا زمن بـ قطز أخر .. ؟

    حتى اكتب أنا عنه وفي سنة الفيــن و .... ) إن شاء الله [​IMG]

    مثل ماكتب ابن كثير عن الخليفة قطز وكسره لجيوش الغزاه التتار


    .
    .

    ويكون مقدمتها ثم دخلت سنة الفين و ؟؟؟

    وفيها هزم المسلمين جيوش التحالف الصليبي بقيادة البطل ( ؟؟؟؟ )

    .
    .


    س .. ن


    ثمـ دخلت سنة 2006 والله يستر ..!!!!!!!!!!
     
    جاري تحميل الصفحة...

  2. ميسم

    ميسم شرقاويه .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏23 يونيو 2006
    المشاركات:
    3,806
    الإعجابات المتلقاة:
    147
    نقاط الجائزة:
    350
    مشاركة: ثمـ دخلت سنة 2006 والله يستر ..!!!!!!!!!!

    لا ادري ماذا اكتب
    لقد قلبت المواجع في داخلي’
     
  3. انين الجراح

    انين الجراح .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2003
    المشاركات:
    4,619
    الإعجابات المتلقاة:
    12
    نقاط الجائزة:
    240
    الجنس:
    ذكر
    مشاركة: ثمـ دخلت سنة 2006 والله يستر ..!!!!!!!!!!

    السلام عليكم

    الفاضل .. ادولف هتلر.

    خُيل الي أني قد رجعت الى الوراء قليلاً وتحديداً الى العصر العباسي , فاخذتني نشوة للسير بين طرقات بغداد راجياً أن املأ عيني منهـا بعهدها الزاهــر لكن عيني عادت الى أم رأسي بأسىً ومرارة تحكي عن مجزرة التتــار في أبناء المسلمين .. فرحماك ربي .

    عذراً قد شطحت قليلاً ... لكن التأريخ لا يعيــد نفســه كما يتطلع البعض لعودة التأريخ بحذافيره ..
    فهو لا يعود الا بمن لهم يد الأستطاعة لجره على العـودة إما خيراً فننعم وإما شراً فنُنقـم ..

    لا تسترسل في احلامك .. فلست أظن هنالك متسعاً ليعود قطزٌ او صلاح .. لا ولا أيٌ من عمالقة الفتح العظام ..

    فالتأريخ سيحمـل بأسهــاب ذكرى الذل والهــوان .. وسيخلد كيف سقطت بغداد وللمرة الثانية على مر الزمـان لكن هذه المرة بغزوٍ قادم من الغرب ..

    تُرى أيطول بنا العهــد..... ليأتي الزمان فيجيئنا الغــزو من اعمــاق البحــار ؟!!

    تريث ..فربما جاء الأخرون ليكتبوا عنا .. لا نحــن .

    دمت كما تحب ,,

    جل تقديري ,,
     
  4. احمد العوامي

    احمد العوامي كاتب .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2006
    المشاركات:
    7,600
    الإعجابات المتلقاة:
    197
    نقاط الجائزة:
    370
    مشاركة: ثمـ دخلت سنة 2006 والله يستر ..!!!!!!!!!!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ادولف
    كان بغداد كتب عليها السقوط علي يد
    التتار في العصر العباسي
    ثم التتار مرة اخري في الالفية الثالثة
    ولا فرق جوهري بين هولاكو وبوش
    فكلاهما تتاري النزعة والتنفيذ
    ربما لايعيد التاريخ نفسه بنفس الصيغة
    والمفردات والاسماء
    ولكن ماانا متأكد منه اننا يجب ان نغير من
    انفسنا لغير الله منا ولو قليلا
    ونجد من يشبه قطز او صلاح الدين ولو شبه
    قليل ليعطينا الامل في الاصلاح من عيوبنا
    المتراكمة
    الاماني اول الطريق تبقي خطوة للتنفيذ
    ربما هي خطوة صعبة ولكنها ليست
    مستحيلة
    التوحد تحت التوحيد
    دمتم بخير
    احمد العوامي
     
  5. ولا تحزن

    ولا تحزن .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏30 أغسطس 2006
    المشاركات:
    271
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    مشاركة: ثمـ دخلت سنة 2006 والله يستر ..!!!!!!!!!!

    ادولف هتلر


    اقسم لك بان بغداد سوف تعود الى اهلها


    مادامت سيوف اهلها تلوح بالهواء


    سوف تعود وتعود بأذن الله تعالى
     
  6. الهوساوي

    الهوساوي .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏22 مارس 2006
    المشاركات:
    1,845
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    200
    مشاركة: ثمـ دخلت سنة 2006 والله يستر ..!!!!!!!!!!

    هتلر على اسمك أنت خطير وذكي
    لعلك تترك المنتدى وتستغل ذكائك
    في أشياء تعود على الأمة الإسلامية بالنفع

    دمت بخير
     
حالة الموضوع:
مغلق

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)