ان شكيت من الهوى قالوا فضيحه (قصة)

الموضوع في 'روايات' بواسطة عتوية كويتية, بتاريخ ‏28 أغسطس 2006.

  1. عتوية كويتية

    عتوية كويتية عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أغسطس 2006
    المشاركات:
    171
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    ان شكيت من الهوى قالوا فضيحه
    وان سكت استنقظوا جرحي عليه


    الكاتبة : النشميه
    سنة : 2003-2004


    الجزء الاول



    خليفه : تعال حمود شوف هالايميل .. تعرف منو راعيه ؟؟!!!
    محمد : اشوف !! .. لا والله ما اعرفه .. بس شكله ايميل بنت ..
    خليفه : ظنك ايميل وحده ..
    محمد : انت شو خسران سولها ادد .. وبعدين بنشوف ..
    خليفه : انزين .. ( وسوالها خليفه ادد )
    محمد : هاااااااه دخلت .. !!!
    خليفه : لحظه .. تدري النك نيم مالها قوي .. ( ان ذكرتك اليوم .. حثي في وجهي تراب .. ) ظنك ليش حاطه هالنك نيم ..
    محمد : انت شو عليك من النك نيم مالها .. ترى رزه الفيس من طبايع ..... وانت اتعرف التكمله ..
    خليفه : كيفيه انا ملقوف انت شولك خص ..
    وشوي ان راعيت الايميل داخله .. وخليفه ما صدق عمره على طول كلمها ..
    خليفه : مرحبا ملاين ولا يكفن ..
    ......: مرحبا
    خليفه : شحالج ..
    ......: بخير الحمد الله .. شحالج انت ..
    خليفه : حمود .. الحق تتحراني وحده ..
    محمد : انزين قولها انها مغلطه .. وسولها دليت و بلوك ..
    خليفه : مينون انا مثلك .. اريد ايب راسها .. با ستهبل عليها ..
    ويرد خليفه على الب توب ماله ..
    خليفه : بخير الحمد الله ..
    ......: يالسباله .. انتي وين .. من متى وانا استناج اتسويلي ادد عندج .. شو مذله هيه .. وسويتلج انا ادد .. والله تدرين كنت خايفه اكون مغلطه .. واطيح بواحد .. بس ربج ستر ..
    خليفه : اسمحيلي .. نسيت الايميل مالج ..
    .....: ما علينا الحين .. انت ليش فاتحه هالايميل .. اللي يشوفه يقول مال ولد مش بنت .. مع انه ايميلج الجديم .. حلو ..
    خليفه : وله لا عت جبدي من هذاك الايميل .. كل شوي ان حد داخل علي وانا ما عرف منو هذه .. قلت اغيره عشان اذا دخل علي ريال على هالايميل يتحراني ريال و ما يتحرش فيه ..
    ومحمد يشوف اللي خليفه يكتبه ..
    محمد: والله انك عجيب .. عرفت كيف اتمشي معاها في السالفه .. لا وهي مصدقه .. الله يعينها عليك ..
    ......: انزين اخبارج انت .. واخبار الكليه معاج ..
    خليفه : والله يسرج الحال ..
    ......: انزين .. ما كلمتي .. شيخوه .. من زمان اعديبها .. والله الها وحشه هالدبه ..
    وخليفه ومحمد يقرون ويضحكون على رمستها ..
    محمد: شكلها لسانها طويل ومب هينه ..
    خليفه: ما عليك باروضها ..
    خليفه وهو يرد على كلامها ..
    خليفه : لا والله ما كلمتها .. هذي مقاطعه الكل .. شكلها رافعه خشمها علينا ...
    ........: هيه والله من دخلت جامعه زايد وهي ما اتكلم حد .. ما جنه أنا بعد في جامعة وايد
    ولف خليفه على محمد ..
    خليفه : طالعوا طلعت البنت اللي راعيت الايميل تتكلم عنها .. تدرس في جامعه زايد ..
    محمد : انزين شو يعني .. انا اختي في جامعه زايد ( وملامح العزه والكرامه على ويهه )
    خليف : على شو هالنفخه اللي انت فيه .. يوم انت نسبتك كانت 75%
    محمد : انزين من زين نسبتك انت عاده .. يوم انت يايب 65% .. لا ترمس .. انا احسن عنك ..
    ونسى خليفه البنت على المسنجر .. ويلس يتواقع مع محمد ..
    .....: شكلج مشغوله .. خلاص انا باطلع .. وان شاء الله بنتلاقا .. بس هاه لا تغدين مثل هذيج العنز اللي ما تسال ..
    خليفه : حمود انجب خلني ارمس البنت ..
    خليفه: لا الغاليه انا مش مشغوله .. بس كنت اكلم وحده .. وخلصت منها ..
    وراعيت الايميل ما ردت .. وخليفه يتحرقص يباها ترد ..
    خليفه : حوووووووووووووووووووو ... انقوووووووووووح ..
    ...... : اش عندج .. وبعدين شو انقوح بقره شايفتنيه ..
    خليفه : لا عنز ..
    .....: والله وطلعلج السان يا مريوم ..
    خليفه : حمود طلعت مريوم وانا ما ادري ..
    محمد : مبروك عليك الاسم .. ( وهو يضحك عليه )
    خليفه : ( نظره الاحتقار على ويهه حق محمد ) ... تاج راسج مريوم .. شو نسيتي انا منو ؟؟
    .....: لا ما نسيت .. الا مريوم .. منوتتحرين عمرج .. العنود ..
    خليفه : منو العنود ..؟!! (بسلوب الاستهزاء ) .. لا تصدقين عمرج وااااااايد ..
    ....: والله انا مش امصدقه عمري على الفاضي .. والكل يشهد .. واولهم الجواز ..
    خليفه : ( وهو متشقق ) حمود طلع اسمها العنود ..
    محمد : وانت شو دراك ..
    خليفه : تعال اقرى وشوف ..
    محمد وهو يقرى اللي مكتوب : طالعوا صدقك والله ... نطقتها اسمها وهي ما تدري ..
    خليف : ولا يهمك .. با يبلك رقم الجواز لو تبى بعد
    محمد : لا ادريبك انك تقدر .. امطيح نص بنات ابوظبي .. محد قدك شو عليك ..
    خليفه : ههههههههههههه .. وليش اتقولها جي .. وبحسره ..
    محمد : لا ماشي عادي .. انا وحده ومب راضيه تعطيني ويه ..
    خليفه : خلاص يا حمود .. انسى .. واللي ما يباك لا تباه .. واللي خلقها خلق عشره غيرها .. انت اشر وبتلاقيهن تحت ريولك ..
    محمد : والله يا خالوف .. اني احبها .. بس ما ادري احس انها في يوم .. بتي اتقولي ( احبك )
    والبنت ناقعه على المسنجر .. وخليفه قاعد يواسي في محمد ..
    .......: ( امطرشه ويه امعصب ) وانتي بعدين معاج .. كل ساعه منقعتني .. قولي فولي منو اتكلمين هاااااه !!!!
    خليفه : ما اكلم حد بس قاعده افكر فيج ..
    .....: يا ويلي انا .. من متى ؟؟ ..
    خليفه : من اول ما كلمتج ..
    .....: بسج عن الخراطه .. ويله انا باطلع .. تامريني بشي ..
    خليفه : لا فديتج .. الله يحفظج .. باي
    .....: باي
    ويسكر خليفه الاب توب .. ومحمد بعد .. ويقومون .. بيروحون بيت محمد ..

    في بيت محمد ..
    محمد : هووووووود .. هوووووووود ..
    بو محمد : هدى هدى .. اقرب ..
    محمد وخليفه : السلام عليكم ..
    وكان في ميلس الريايل .. بو محمد .. وعم محمد .... ووايهوا اللي في الميلس .. ويلسوا ..
    محمد :اقول خليفه .. انا بادخل اتسبح وبرجع ..
    خليفه : ( وهو يتفلسف ) تيك يور تايم ..
    بو محمد : محمد .. ترى حرمه عمك وبنات عمك داخل .. لا تنسى تنحنح .. قبل ما تدخل ..
    محمد : ( وهو طاير من الفرح بيشوف بنت عمه اللي من اجازه الصيف ما شافها من بعد ما انتقل عمه دبي.. وفي نفس الوقت .. مرتفع ضغطه على رمسه ابوه ) .. ان شاء الله .. ادري اني صرت ريال ..
    وهو في الممر .. يقول في خاطره .. ياله فديتها .. والله اني متوله عليها .. بس متى ترحمني .. وتنطق ..

    محمد : احم احم .. هوووووووود
    وبسرعه البنات لبسن شيلهن ..
    ام محمد : وايه فديتك .. تعال .. محد غريب .. الا بنات عمك ( خلود .. الوسط .. وندى .. اخر العنقود .. البجر .. سلطان .. )وعمتك .. وخواتك
    محمد : السلام عليكم ..
    وقفن البنات وردن السلام .. وعليكم السلام ..
    محمد : شحالكن .. ربكن بخير ..
    خلود : بخير الحمد الله شحالك انت
    ومحمد متشقق .. ويقول في خاطره .. يالله فديت هالصوت .. : بخير الله يسلمج
    ندى : شحالك حمود ..
    ام خلود : واااااااابويه .. ندوي ما تستحين .. ريال بلحيته .. تقوليله حمود ( وهي تنحزها )
    محمد : لا عادي عمتيه .. خاليها على راحتها .. ندى هذي .. مش أي حد ..
    وندى متشققه من الوناسه ..
    مزنه ووضحى ( خوات محمد .. مزنه اصغر من محمد بسنتين .. ووضحى اصغر من مزنه بثلاث سنين .. واللي وايد قريبه من محمد هي مزنه .. ) : القوم .. هيه عادي بس نحنا يوم انقولك حمود .. تغسل شراعنا ..
    محمد : جب انتن مالكن خص .. انا وبنت عميه ونتفاهم ..
    وخلود ساكته .. ما علقت على أي شي ..
    ومحمد خطر عليه يموت من القهر .. والسبب برود خلود .. يباها تعلق على أي شي .. بس هي من النوع الهادي ..

    متى تفهم التلميح وتبادل المجروح .... مشاعر خفوقٍ ما شعر يوم بالراحه
    يجي لين حدك والحيا يمنعه ويروح .... حزينٍ يخفي جاير الشوق واجراحه
    ويصبر عسى شمس الهنا في سماه ولوح .... طيور الفرح تملي لياليه سواحه
    تمادى بك الغفله وهو مشفيٍ مشفوح .... تنام بهنا ويساهر الليل واشباحه
    ويلعب به الهاجوس لعب البحر باللوح .... ولو حاول النسيان ذكراك تجتاحه
    ويرسم عنا دنياه في دمعه المسفوح .... ولوعه جفاك تبان في كثره اواجه
    ويجحد عن العال خبر شوقه المذبوح .... دروب الدموع اللي على الخد فضاحه
    ويعيش بلظى نارين نار الصبر والبوح .... وطيفك يوقف له بغدوه ومرواحه



    الجزء الثاني ..

    وبعد ما سلم محمد على بنات عمه .. دخل يتسبح .. وبعدين رد على الريايل .. وقعدوا يتعشون ...

    محمد : الا عميه وين سلطان .. ما شوفه يه معاكم ..
    عم محمد : والله يا بويه انه قلناله تعال معانا .. بس هو كان مواعد ربعه يروحون تل مرعب .. واحد من ربعه مشارك ..
    محمد : والله ومنو من ربعه مشارك ؟؟!!!
    عم محمد : اضني غانم المزروعي ..
    محمد : عيل باجر انا وخليفه بنروحلهم ليوا .. هااه خليفه .. بتروح معاي ..
    خليفه : اكيد .. وهوانا اقدر استغنى عنك ( يطنز ) ..
    محمد : لا ادري انك ما تقدر على فرقاي .. بس اختبرك ..
    بو محمد : باتباتون .. وله بتضون ..؟؟
    محمد : والله يالغالي حسب الجو ..
    بو محمد : انزين اتصل خبرني .. ويوم بتوصلون طمنوني عليكم ..
    محمد : ان شاء الله ( وهو ضاربتنه غصه .. ) .. الا عمي انتوا بتباتون عندنا ,,؟؟
    عم محمد : بنبات .. انا وبوك عندنا شغل باجر ..

    وقام خليفه ..بيرد بيتهوم .. : يالله .. خالفتنا العافيه .. شي في خاطركم من صوبنا
    الكل : لا سلامتك .. بس ابو محمد قال : خل بالك من الطريق وعن السرعه ..
    خليفه : ان شاء الله .
    وقام محمد معاه بيوصله ..
    خليفه : حمود ابوك هذا متى بيستوعب انه خلاص صرنا ريايل ..
    محمد : يا بن الحلال انت طنش .. والله انه مسكين .. واايد يخاف علينا ..

    خليفه : ياله انا باروح بسرعه يمكن العنود داخله المسنجر ..
    محمد : منو العنود بعد ؟؟
    خليفه : ما سرع نسيت اللي مسوتليه ادد اليوم ..
    محمد : هيييييييييه اتذكرت .. الله يعينك ..
    خليفه : نسيت .. ما وصيك اليوم .. استغل الوقت .. الحبايب موجودين .. جحل عيونك .. وسلملي عليها ..
    قولها خلوف راعي السيكل يسلم عليج ..
    محمد : ان شاء الله هذا اذا ردت عليه .. ولا تنسى باجر موعدنا .. مش تسهر على النت وتنام ..
    خليفه : لا ما عليك ان شاء الله .. يالله مع السلامه .

    ورد محمد صوب البيت .. وراح الصاله مالت الحريم .. عشان يقعد مع امه وخواته و ( القلب )

    محمد : درب درب .. تغطن يا بنات .. محمد .. ايز كمينغ ..

    وبسرعه البنات لبسن شيلهن .. وهن يضحكن ..

    مزنه : ادخل محد غريب .. الا انا .. (تطنز)
    ودخل محمد .. وقعد مع خواته وبنات عمه ..

    محمد : عيل وين العيايز .. ؟؟
    ندى : راحن يرقدن ..
    محمد : تو الناس .. الا هي الساعه 11
    وضحى : وانت بعد ما تعرف عيوزك .. من يعديها الساعه 9 وهي تنود .. تبى ترقد ..
    مزنه : انت ما تحترمين نفسج .. ما جنها امج ..
    وضحى : خلاص اسفه .. نسحبها ..
    خلود : انا اترخص .. باروح انام ..
    محمد وهو يتحرقص ما يباها تروح .. ويدور بسرعه سالفه يفتحها عشان ما تروح ..
    محمد : وين تو الناس .. ما قعدنا معاكم .. وعرفنا اخباركم
    خلود : لا والله بس تعبانه من كم يوم ما نام .. كان علي امتحانات ..
    محمد : انزين قعدي شوي ..
    خلود : ان شاء الله ..
    محمد : اقوووووول .. راعي السيكل يسلم عليج ..
    خلود مره وحده يلست تضحك : الله يسلمه .. وشحاله .. ربه بخير ..
    محمد وهو ذايب من سمع خلود تضحك ( ياله يازين هالضحكه .) : بخير الله يسلمج ..
    ندى ووضحى بيموتن يبن يعرفن شو سالفه راعي السيكل .. : شو السالفه ؟؟!!!!
    محمد : خلن خلود تخبركن ...
    خلود : لا خبرهن انت ..
    ندى : طالعوا هذيله .. شو مطولين تتعازمون ..!!!
    محمد : لا خلاص انا باقول .. الله يسلمكن .. راعي السيكل هذا .. خليفه ربيعي .. يوم كنا يهال .. كان توه مشتريله سيكل .. وكانت خلود ومزون يمشن في الشارع .. وهو عاده كان يبه يلفت انتباهن .. ويتخرط ويستمدح عليهن .. المهم .. وهو كان يسوق السيكل .. كانت عينه صوبهن .. وما يشوف جدامه .. لين ما طاح في البالوعه .. ( ويلسوا يضحكون )

    وبعد ساعه قامن البنات .. وراحن يرقدن .. وقام محمد وهو طاير من الفرح .. ويلس على النت .. واول ما دخل لقى خليفه .. اون لاين ..

    محمد : هاه خلوف .. اخبارك .. واخبار العنود ..
    خليفه : والله قاعد اترياها .. ما دخلت ..
    محمد : خليفه .. احبك ..
    خليفه : ( امطرش ويه فاتح عيونه ) حمود انا مش خلود .. ركز معاي ..
    محمد : ادري .. شو قالولك شارب ..
    خليفه : هيه شارب .. لا وشكلك مزود الشرب بعد ..
    محمد : (مطرش ويه معصب ) تخسي ..
    خليفه : يالهرم .. وين راح تفكيرك .. انا قصدي انك شارب من هوى بنت العم ..
    محمد : ههههههههههههههههه .. الحين فهمت
    خليفه : والله انك هب صاحي
    محمد : هيه والله .. المهم .. هيه تسلم عليك .. ومن قلتلها راعي السيكل .. يلست تضحك .. فديت ضحكتها يا ربي
    خليفه : الحمد لله والشكر .. ياربي لا تبلانا ..
    محمد : لا والله ياربي يبليك .. مثل ما بلانا ..

    وشوي ان العنود داخله ..

    خليفه : مساكم الله بالخير
    العنود: : مساج الله بالخير
    خليفه : كيفوااااااا
    العنود : بنحمود الله
    خليفه : وشحال الجامعه معاج ..
    العنود والله اوكي
    خليفه : ان شاء الله دوم
    العنود : الا اقولج من ايام الثانويه ما تلاقينا .. انريد ان شوف يوم نجمع الشله ..
    خليفه وهو مرتبك ما يعرف شو يقول . : ان شاء الله .. بس وين ؟؟
    العنود : اممممممممممممم .. شو رايج تعطيني تيلفونج .. ويوم باي ابوظبي بكلمج ..
    تم خليفه ساكت مش عارف كيف يمشي السالفه ..
    العنود : وينج ؟؟
    خليفه : معاج
    العنود : انزين عطيني رقمج ..
    خليفه : بعدني ما طلعت رقم ..
    العنود : انزين البيت
    خليفه : ما قلتلج .. نحنا حلنا بيت يديد ..
    العنود : انزين انا بعد ما طلعت رقم .. بس بعطيج رقم البيت .. كلميني عليه ..
    خليفه (وهو متشقق ) : اوكي
    العنود : 000000/04
    خليفه : خلاص .. متى قدرت بدقلج ..
    ورد خليفه كتب حق محمد :.. خذت رقمها
    محمد : مسرع .. درت انك ريال
    خليفه : لا ..
    محمد انزين كيف خذته ..
    خليفه : لحظه بسوي لك كوبي وبست على اللي كاتبتنه ..
    محمد : هذي من دبي شكلها
    خليفه : اكيد

    ورد خليفه على العنود ..

    خليفه : انزين واخبارج بعد ..
    العنود : والله يسرج الحال .. وانت اخبار الكليه معاج ..
    خليفه : والله الحمد الله ..
    العنود : الا سالج اخبار ..مزون بنت سعيد .. شو معاج هيه ..
    خليفه (منصدم وشاك في الاسم ) :.. منو مزون بنت سعيد ؟؟!!!!!
    العنود : مزون بنت سعيد الهاملي .. شو نسيتيها ..
    خليفه ( وكان شكله كانه مضروب على ويهه .. )

    وبسرعه رد على محمد : حمود الحق طلعت تعرف مزنه ختك ..
    محمد : وكيف تعرفها ؟؟؟؟؟؟
    خليفه ( سوى كوبي وبست ) ما ادري .. بس شكلها توها منتقله دبي .. وكانت تدرس معاهن في مدرسه وحده ..

    ورد على العنود : والله يسرج حالها .. دخلت جامعه زايد اللي عندنا ..
    العنود : والله زين .. عندج ايميلها ..
    خليفه : لا بس اذا تبين بيبلج اياه ..
    العنود : هيه فديتج .. اريده ..
    خليفه ( يريد يتقرب منها اكثر ) : انزين ليش حاطه هالنك نيم .. ترى وااايد قوي ( ان ذكرتك اليوم حثي في وجهي تراب )
    العنود : لاني متواقعه مع وحده ..
    خليفه : خير .. شو صاير ..
    العنود : لا هالسالفه ما يبالها كتابه .. لازم بالتيلفون ..
    خليفه ( في خاطره فرصه بسمع صوتها) : انزين شغلي المايك ..


    cut

    الجزء الثالث ..

    بعد ما قال خليفه حق العنود حطي المايك .. يلس ينتظرها .. بس هي طولت ما ردت عليه .. وبعد شوي
    العنود: سمحيلي بس كنت ادور المايك عشان اكلمج ..
    خليفه : لا عادي بس كلنيه الدود ..
    العنود : هههههههههههههههههه ..
    خليفه : انزين الحين ركبتيه او لا
    العنود : هيه ركبته ..
    خليفه ( متشقق من الوناسه ) : ياله شغليه .
    العنود : اوكي ( وشغلته )
    خليفه مره وحده صخ ..ينتظرها ترمس ..
    العنود : الووو .. الووو .. شو ما تسمعيني .؟؟!!!.
    خليفه ( صخ .. وكان قلبه بيوقف من سمع صوتها ..)
    العنود : ردي .. ما تسمعيني ..
    خليفه ( ياويلي من هالصوت .. يازين صوتها )
    العنود ردت اكتبت على المسنجر .. شو العوده .. ما تسمعيني ..؟؟؟
    خليفه : ( بعد ما استوعب ) لا ما اسمعج .. اقول انا باروح وباي ..
    العنود : اوكي بس لا تطولين .. لاني مدوخه وبنام ..

    رد خليفه على محمد : حموووووووووووووووووووووووووووووووود
    محمد : شعندك ..
    خليفه : الحقني
    محمد : خير شو صاير ..
    خليفه : سمعت صوتها .. يا زينه .. كان قلبي بيوقف من حلاته ..
    محمد : ياويل حالك .. انزين اكتشفتك ..
    خليفه : لا .. ياله بخليك بارد اكلمها ..

    ورجع خليفه على العنود
    خليفه : اسمحيلي بس المايك طلع خربان ..
    العنود : وانا مكسره عمري .. مالت عليج ..
    خليفه : بدى طول اللسان ..
    العنود : لا خلاص سوري حياتي ..
    خليفه : اوكي مسامحتنج .. بس لا تعيدينها مره ثانيه
    العنود : ييييييييييييييييييييييييييييييه ..
    خليفه : انزين انا باخليج الحين .. باروح انام .. مدوخه ..
    العنود : وانا بعد .. باي .. تصبحين على خير ..
    خليفه : باي .. وانت من اهله ان شكيت من الهوى قالوا فضيحه (قصة)
     
    جاري تحميل الصفحة...

  2. عتوية كويتية

    عتوية كويتية عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أغسطس 2006
    المشاركات:
    171
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    مشاركة: ان شكيت من الهوى قالوا فضيحه (قصة)

    وسكر خليفه النت وراح ينام ..

    على الظهر قام خليفه وتصل حق محمد .. وتواعدوا في مكان عشان يروحون ليوا .. ويحظرون تل مرعب ..
    وبعد ساعتين وصلوا .. وكلموا سلطان ولاقاهم عند الجمعيه .. وراحوا معاه عند الشباب في تل مرعب ..
    وبدى السباق .. وكان غانم المزروعي .. مشارك بالدراجات .. وطلع المركز الرابع .. وفي الليل يلسوا الشباب .. حول الضو .. وكان واحد منهم يدق على العود .. وخليفه يغني لميحد حمد و بو روغه ( الكل كان يعرف ان صوت خليفه كان واااااايد حلو )
    وبالجمعه سرحوا ابوظبي .. ورد سلطان معاهم .. وبعد صلاه الجمعه .. يلسوا في ميلس وشغلوا كاميره الفيديو حق ابو محمد وعمه .. كانوا مصورين السباق .. والسهره اللي سهروها حول الضو .. وبعد ما خلصوا .. ودى محمد الكاميره حجرته .. ويلس رايح .. راد على حجرته .. حق يخطف ويشوف خلود قبل ما بروحون ..

    وعلى العصر .. راح عمه وعربانه .. ومحمد واقف على الاطلال عند الباب .. ( ياويلي عليك يا محمد )
    وشوي ان حد يزعق عليه .. يوم لف انه اخته وضحى ..
    وضحى : حمووووووووووووووود
    محمد : يا مايرالي .. شتبين ..
    وضحى : وين كاميره الفيديو .. نبى نشوف الي صورته ..
    محمد : لا ماشي .. فيه مصورين الشباب ..
    وضحى : انزين .. عاااااااااادي .. مش بنات .. ولا هو حرام
    مزنه : محمد فديت روحك خلنا نشوف ..
    محمد : ما عليه فديتج ..
    وضحى : طالعو هذا .. انا لا وهي هيه .. شو التفرقه العنصريه هذي ..
    محمد : انت تقارنين نفسج بشيخج .. مزون .. وبعدين شوفي هيه كيف طلبت وانت كيف طلبتي ..
    ودخلت مزنه وهي متشققه من الوناسه على رمسه محمد وخذت الكاميره .. ولحقتها وضحى وهي تتحرطم ..
    وبعد ما شغلن الكاميره .. وصلن وين يلست الشباب .. ويوم بدى خليفه يغني ..

    وضحى : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآىه يا زين صوته ..
    مزنه : ضنج منو هذا ؟!!!!!!!
    وضحى : لحظه .. حموووووووووود
    محمد : يا صبر ايوب على بلواه .. اش عندج .. عنز اطرب ..
    وضحى : تراك وايد خذت عليه .. تعال بعد ونادني بسمي ..
    محمد : يوم بالتج بكف بتعرفين كيف خذت عليج ..
    وضحى : خلاص اسفين .. المهم .. منو هذا اللي يغني ..
    محمد : وانت شولج خص تسالين عن الريايل ..
    وضحى : فديتك بس هذا ..
    محمد : ما عرفتيه .. هذا خلووووووف ولد شمسه مطر .. ربيعه امج
    مزنه : هذا خليفه .. طالعوا كيف تغير من زمان ما شفته ..

    وراح عنهم محمد صوب النت .. واول ما دخل لقى خليفه ( اون لاين )
    محمد : انا كل ما ادخل الاقيك اون لاين ..
    خليفه : اتريا عنودي ..
    محمد : ما اسرع صارت عنودي ..
    خليفه : والله انها شاله عقلي من اول ما سمعت صوتها .. بس ما عليك .. ما عاشت اللي تيب راسي
    محمد : هيه باين .. من رمستك ..
    خليفه : شو قصدك ..
    محمد : لا ماشي سلامتك ..
    خليفه : الا اقول طرشلي تصوير البارحه بحوله على الاب توب باطرشه حق عنود .. خلها اتوزعه واشتهر ..
    محمد : وايد مصدق عمرك .. خلاص باجر بيبه لك ..

    ويلس خليفه يتريه الليل كله يستنى العنود .. بس هيه ما دخلت ...

    وفي اليوم الثاني .. راح محمد صوب خليفه .. ويلسوا يدخلون اللي صوروه في الكمبيوتر ..

    وبعد كم ساعه .. دخلت العنود .. وما صدق خليفه .. على طوول دخل يكلمها ..

    خليفه : يا مرحبا الساع بالغلا
    العنود : مرحبل مليوووووووووون وخرده ..
    خليفه : ههههههههههههههه .. خالي الخرده حقج ..
    العنود : احمدي ربج .. غيرج هب لاقي ..
    خليفه : انزين الغاليه بطرشلج شي .. شو فيه ..
    العنود : اوكي ..
    وطرشلها خليفه التصوير .. وبعد ما شفته ..

    العنود : اللللللللللللللللللللللللله .. حلو ... وين يبتيه ..
    خليفه : سر .. عندي واسطه ..
    العنود : لا والله صدق .. حد منهم اخوج .؟؟؟؟؟؟؟
    خليفه : هيه
    العنود : أي واحد فيهم .. اللي يقهويهم .ههههههههههههههههه
    خليفه : شو .. تتحرينه اخوج ..
    العنود : تخسين .. اخويه .. شيخهم كلهم ..
    خليفه : انت ليش رافعه خشمج على الفاضي ..
    العنود : مش على الفاضي .. يكفي اني من قبيله بو خليفه ..
    خليفه : اذا جي ما نقدر انقول شي ..
    العنود : صدق والله أي واحد اخوج ..
    خليفه : اللي يغني ..
    العنود : والله .. ما اصدق ..
    خليفه : ليش ان شاء الله ..
    العنود : لا بس ماله خص في شكلج ..
    خليفه : منوا احلا .. انا وله هو
    العنود : كلكم حلوين .. بس هو احلا .. وصوته احلا ..
    خليفه : ادري ..
    العنود : معرس ؟؟ وله خاطب ؟؟
    خليفه : لا مش معرس ولا خاطب ..
    العنود : انزين .. يوزيني اياه ..
    خليفه : والله .. اذا موافقه .. بني نخطب من باجر
    العنود : هههههههههههههههههه شو صدقتي .. امزح معاج ..
    خليفه : هاااااااه ما وصيج رويه ربيعاتج .. وقوليلي رايهن ..
    العنود : اكيد برويهن .. واقول .. انا باروح الوالده تناديني ..
    خليفه : خلاص مع السلامه ..
    العنود : مع السلامه .



    الجزء الرابع ...

    العنود في ثاني يوم في الجامعه ..

    العنود : شموه .. موزوه .. ايمان .. سلامي .. حسنوه .. ريموه .. تعالواااااااااا بارويكم شي ..
    شموه : شعندج تزاعقين فضحتينا ..
    موزوه : هاااااااااااااه شتبين ..
    العنود : تعالوا بشغل لكم شي .. مطرشينه لي ...
    شموه : شو بتشغلين ..
    العنود : صبروا .. بشغله على البروجكت .. عشان تشفونه اوضح ..
    وشغلت العنود الفلم اللي طرشه الها خليفه .. وبعد ما خلص ..
    ايمان : رزقج وين يبتيه .؟؟؟؟؟؟
    موزوه : منو هذا اللي يغني .. تعرفينه ؟؟؟؟
    العنود : تخسين اعرفه .. اخته اللي مطرشتليه الفلم ..
    ريموه : انزين .. عنود طرشيلنا الفلم ..
    العنود : انزين .. بس هاتوا فلوووووس ..
    حسنوه : طالعوا هذي .. ما تسوين شي الا بفلوس .. شحفان القطو ..
    ( البنات ) : ههههههههههههههههههههههههههه
    العنود : انتن ما ينمزح معاكن .. شوفن الحين اللي بيطرشه الكن ..
    سلامي : لا خلاص .. فديت عنود ياربي ..
    العنود : يالواته .. عشان خاطرج بس ..

    ويلست العنود اطرشه الهن على الايميلات .. وما قصرت الشله .. كل وحده طرشت التصوير حق كل بنت تعرفها .. لين ما وصل التصوير .. حق ( مزون خت محمد ) والتصوير وصلها من (فاطمه )من ربيعات موزوه ..
    وفي جامعه زايد في ابوظبي ..
    مزون: فاطوم من وين يبتي هالتصوير ..
    فاطمه : من وحده من خوياتيه من دبي ..
    مزون : من دبي .. !!!!!!!!!!!!
    فاطمه : هيه .. وليش مستغربه ..
    مزون : وكيف يابت هالتصوير .. حد من اللي فيهم خوانها .؟؟؟؟؟؟؟
    فاطمه : ما ادري .. وبعدين ليش كل هالاسئله ؟؟؟؟
    مزون : بس ..
    فاطمه : لا اكيد في شي ..
    مزون : انزين انت من وين عرفتيها هالبنت ..
    فاطمه : قريت ايميلها في ( الفور ورد ) وسويتلها ادد عندي .. وكلمتها وكلمتني ..
    مزون : وانت عادي عندج ..
    فاطمه : هبه .. عجبني ايميلها .. وبعدين طلعت البنت .. بنت قبيله .. ومن عايله معروفه .. وهذي السالفه كلها ..
    مزون : انزين .. طلبتيج ..
    فاطمه : عطيتج .. انا عيوني لج .. كم مزون عندي ..
    مزون : وااااااااايه فديتج .. اريد ايميل البنت بكلمها ..
    فاطمه : من عيوني .. بس خليني اول اخذ رايها ..
    مزون : تسلم عيونج حبيبتي .. وردي علي بسرعه ..

    وراحن ييلسن على النت .. وفاطمه لقت موزوه على المسنجر اون لاين .. وقالت لها ان في وحده بتاخذ ايميلها ..
    ووافقت .. لانها من طرف فاطمه .. وبعد ما سوت مزون حق موزوه ادد ..

    مزون : مرحبا ..
    موزوه : مرحبا الساع
    مزون : شحالج الغاليه ..
    موزوه : يسرج الحال .. وشحالج انت
    مزون : ما نشكي باس ..
    موزوه : غريبه ليش ما خذه ايميلي ..
    مزون : بغيت اسالج ..
    موزوه : امري ..
    مزون : ما يامر عليج عدو .. بس فديتج وصلني التصوير مال الشباب ..
    موزوه : ما شاء الله .. مسرع وصلج .. الا اليوم انا مطرشتنه حق فاطوم ..
    مزون : لا ماشاء الله عليها .. وزعته على بنات الجامعه كلهم ..
    موزوه : انزين .. الغاليه .. وشو رايج فيه ..
    مزون : فنان .. بس من وين يبتيه ؟؟؟؟؟
    موزوه : وحده من ربيعاتي يابته .. ونحنا ما قصرنا .. من طرشته لبنات الشله .. وكل وحده فينا طرشته حق اللي في لستتها كلهم ..
    مزون : ما شاء الله .. انزين .. هذي ربيعنج من وين يابته .. ؟؟؟؟؟؟؟؟
    موزوه : وحده من ربيعاتها معطتنها الفلم ..
    مزون : انزين .. شو اسم ربيعتج ..
    موزوه : العنود ..
    مزون : العنود .. شو
    موزوه : العنود خليفه الفلاحي
    مزون : قولي والله ان جي اسمها ..
    موزوه : والله .. ليش اتعرفينها
    مزون : هيه .. كانت معاي في المدرسه ..
    موزوه : طالعوا الصدف ..
    مزون : فديتج اريد .. اريد ايميها .. بس دخيلج لا تخبرينها .. اريد اسويلها مفاجئه ..
    موزوه : ولا يهمج .. ( وعطتها الايميل )
    مزون : مشكوره الغاليه .. خدمناج .. يوم عرسج ..
    موزوه : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين
    مزون : خيبه .. شكلج مستعيله واااااااااااااايد
    موزوه : اكيد .. اذا عندج حد طرشيه ..
    مزون : خلاص اللي بيني بطرشه صوبج .. حلال لج
    موزوه : مشكوره ..
    مزون : خلاص فديتج بخليج الحين عندي كلاس ..
    موزوه : خلاص عيل .. مع السلامه
    مزون : مع السلامه ..

    يوم ردت مزون البيت .. يلست تتريه محمد لين ماي من الكليه .. ويوم يه ..

    مزون : مرحبا الساع بشيخ الريايل ..
    محمد : مرحبا .. شحالج فديتج .. وشحال الجامعه معاج ..
    مزون : يسرك الحال ..
    محمد : بيضي الويه مثل كل مره
    مزون : اكيد .. طالعه عليك ..
    محمد ( متشقق ) : ادري
    مزون : ههههههههههههههههههههههه .. لا تصدق عمرك
    محمد : توج يا زينج .. مسرع انجلبتي ..
    مزون: فديتك امزح معاك ..
    محمد : وااااااااااااايد خذتي علي ..
    مزون : ههههههههههههههههه .. ليش منو انت
    محمد : تاج ارسج ..
    مزون : اذا جي ما اقدر انكر ..
    محمد : فديت روحج ( ولوه عليها )
    وشوي ان وضحى داخله عليهم ..
    وضحى : حووووووووووووووووو .. وين يالسين نحنا ..
    مزون : وانت شلج ..
    وضحى : ما شي .. بس حرام عليكم .. عطوني حنان .. عندي نقص ..
    ويرد محمد يلوي عليهن .. وتدخل عليهم امهم ..
    ام محمد : ياللللللللله لا تنحرمون من بعض .. ( وصاحت )
    محمد : ياويلي عليج يالعيوز .. ليش هالصياح ..
    وضحى : امك قلبها رهيف .. طالعه علي ..
    محمد : هههههههههههههههه .. هيه اللي طالعه عليج وله انت اللي طالعه عليها ..
    مزون : اميه فديتج ليش اتصيحين ..
    وضحى : الموقف كان عاطفي واااااااااايد ..
    ويرد محمد يلوي على امه .. ويدخل ابو محمد ..
    ابو محمد : ياله ياله .. يوم الحنان العالمي .. شو اللي نازل عليكن .. خنقتن الريال ,, كلكن عليه ..
    وضحى : شكله الوالد يغار ..
    ابومحمد : وشحقه اغار ..
    مزون : اعترف ابويه .. ( تغمزله )
    محمد : اميه ... الشيبه يغار عليج .. قومي عطيه حنان ..
    ام محمد : قوله هو يعطيني حنان ..
    ابو محمد : وانا كل يوم اللي اسويه شو .. لا تخليني ارمس ..
    وضحى ( بخبث ) : شو تسووون ؟؟؟؟؟؟؟؟
    ابو محمد : وانت شولج خص ..
    وضحى : توك يا زينك ..
    محمد : هههههههههههه انت ما تنعطين ويه ..
    مزون : اقول محمد قوم اباك ..
    محمد : انزين قومي الحجره ..
    وضحى : شو عندكم ..
    مزون : وانت شولج خص
    وضحى : انا مش اختكم .. لا اكون بنت الجيران وانا ما ادري
    محمد : الحين نحنا شو بيفكنا ممن لسانها ..
    وضحى : خلاص خلاص .. ما اريد اعرف شي .. باروح ادرس احسلي ..
    محمد : والله تسوين فينا خير
    وضحى : ما عليه بعدين بتعرفون قيمتيه ..

    ودخلت مزنه ومحمد الغرفه .. ووضحى دخلت تدرس .. والابو والام التهوا مع بعض ..




    الجزء الخامس .....

    دخلت مزون ومحمد غرفه محمد ....

    محمد : ياله الغاليه شو بغيتي ؟؟؟؟
    مزنه : محمد .. الفلم اللي صورتوه في تل مرعب .. تدري انه انتشر عندنا في الجامعه ومش بس جامعه ابوظبي .. معانا بعد جامعه دبي .. واللي نشرنه بنات جامعه دبي ..
    محمد (في خاطره .. ما شاء الله عليها مسرع نشرته ...) : انزين انتي عرفتي منو اللي نشرته ؟؟؟
    مزنه : هيه عرفت .. وشوف الصدف طلعت البنت ربيعتي ..
    محمد : وكيف اربيعتج وهي من بنات دبي !!!!!!
    مزنه : كانت تدرس معاي في المدرسه .. وبعد الثانويه انتقلوا دبي ..
    محمد : اههااااا .. انزين والحين وين المشكله ؟؟؟!!!!
    مزنه : الفلم اللي عندنا عند منو بعد ؟؟.. لان انا اللي اعرفه ان العنود ما عندها خوان كبار ... ومن وين بيتيبه !!!..
    محمد : عند الشباب كلهم .. وبعدين انت ليش رابطه راسج بليا ويع ..
    مزنه : انت مش فاهمني .. العنود انا اعرفها زين مش من البنات اللي يكلمون شباب ..مربايه وبنت اصول ..
    انا مش راكبه راسي السالفه ..
    محمد : اننزين اسئليها ؟؟؟
    مزنه : انا بغيت اسالك اول الشريط عند منو غيرنا .. وانا خذت ايميلها من عند ربيعتي .. وبكلمها اليوم ....
    محمد : انزين مزون بغيت اقولج شي ...
    مزنه : امر فديتك .. كلي اذان صاغيه ...
    محمد : كلمتي خلووود ؟؟؟؟ ( ونظره الحزن في عيونه )
    مزنه : هيه .. كل يوم اكلمها ...
    محمد : اخبارها .. ربها بخير ؟؟
    مزنه : الحمد الله بخير .. وتسلم ..
    محمد : عليه ( بستغراب )
    مزنه : لا على هل البيت كلهم ..
    محمد : طاح قلبي ..
    مزنه : بسم الله على قلبك ..
    محمد : انزين انت شو قلتيلها عنيه ..
    مزنه : قلتلها كل شي ..
    محمد : بالضبط ..
    مزنه : يلستها .. وقلت لها .. خلود .. محمد يحبج .. ورايدنج .. بس يتريه لين ما يخلص الكليه ويشتغل ..
    محمد : (بلهفه ) انزبن شو ردت عليه ..
    مزنه : ما ردت .. بس قالت .. سكري الموضوع .. واللي ربي يباه بيصير ..
    محمد : والله حرام عليها اللي تسويه فيه ..
    مزنه : محمد فديت روحك لا تسوي في عمرك جيه ..
    محمد : اتقول ما اباه اهون علي اعيش هالعيشه .. كلها اوهام ..
    مزنه : اصبر ..
    محمد : والله اني صابر .. وانا ما بيكون موتي الا ورى هال الصبر ..
    مزنه : بسم الله عليك من هالطاري .. ( ويلست تصيح )
    محمد : فديت روحج لا تصيحين .. خلاص ..
    مزنه : محمد انت تسوى عندي روحي .. ما اريدك تطري الموت .. ويعل يومي قبل يومك ..
    محمد : لا فديتج .. خلاص .. اسف ما بطري الموت مره ثانيه
    وبعد ما سكتت مزنه من الصياح .. طلعها محمد وكشتها .. وفي السياره .. اتصل خليفه حق محمد ..

    خليفه : الوووووو ..
    محمد : يا مرحبا الساع .. شحالك الغالي ..
    خليفه : يسرك الحال .. وانت اخبارك ؟؟
    محمد : دامك بخير انا بخير ..
    خليفه : وين انت ؟؟
    محمد : طالع مع الاهل ..
    خليفه : هييييييه .. انزين اخليك ..
    محمد : خلووووووف ..
    خليفه : انت ما تستحي .. جدام هلك تقول خلوف .. اصغر عيالك انا ..
    محمد : اف اف اسفين .. نسحبها .. الشيخ خليفه ..
    خليفه ( متشقق ) : عيونه ..
    محمد : تسلم عيونك .. بس تعرف شريط تل مرعب ..
    خليفه : شو فيه !!!!
    محمد : تدري انه انتشر في جامعه دبي و ابوظبي ..
    خليفه : اشكرها والله .. صدق حرمه .. فديتها
    محمد : شعندك قمت وااااااااايد تتفدى ..
    خليفه : ما ادري ..
    محمد : انزين ياله جلب ويهك عطيتك ويه وااااايد
    خليفه : ما عليه يالسبال .. بعدين باتفاهم معاك .. ( ويسكر التلفون في ويه محمد )

    وتم محمد يضحك على خليفه .. وشغل الاف ام .. وكانت غنيه ..
    (آآآآآآآخ يا قلبي .. المنشغل في هواهم .. دامهم ما يبونه ليش نحنا نبيهم )
    محمد : هالغنيه يت على الجرح ..
    مزنه : غيرها ..
    محمد : بعد ما تخلص
    مزنه : غيرها.. وله ردني البيت ..
    محمد : هدي اعصابج .. بغيرها ..
    مزنه : ناس ما تي الا بالعين الحمره ...
    محمد : تراني بنزلج اهنيه ..( في نص الطريق )
    مزنه : ما تقدر ..
    محمد ( وقف السياره ) : يله انزلي ..
    مزنه : خلاص خلاص .. سوووووووري ..
    محمد : هيه جي خليج ..

    وردوا البيت .. وطبعا احتشرت علهم وضحى كيف يروحون من دون ما يقولولها .. وكل عاده محد عطاها ويه ..
    وقالت جملتها المعتاده .. ( بتعرفون قيمتيه بعدين .)

    وراحت مزون على النت .. وراح محمد غرفته ويلس بعد هوه على النت ..

    (على لاب توب مزنه ).. دخلت المسنجر .. وسوت ادد حق العنود ..
    وفي نفس الوقت دخل محمد المسنجر ولقى خليفه ..
    محمد : انته لين متى بتم على النت ..
    خليفه : اتريا العنود ..
    محمد : انت غريب .. ما كد مره اهتميت في وحده جي .. احيد قبل هن اللي ييلسن يترينك مش انت ..
    خليفه : لاني ادري انهن كلهن راعيات شباب .. بس هذي لو درت اني مش مريم .. بتسويلي بلوك وديليت ..
    محمد : وانت شو تبى منها ..
    خليفه : ما ادري ..

    ودخلت العنود المسنجر .. وكلمتها مزنه .. وطبعا خليفه ما صدق وعلى طول كلمها ...

    مزنه : هلا
    العنود : اهلين ...!!!!!!!!! ... من معاي ..
    مزنه : انا ..
    العنود : والله ما كنت ادري (تطنز)
    مزنه : ههههههههههههههههه
    العنود : الحين يتقولين انت منو وله لا ..
    مزنه : هدي اعصابج .. باقولج ..
    العنود : انزين بسرعه ..
    مزنه : انا .. م...ز...ن...ه...
    العنود : منو مزنه ..!!!!!
    مزنه : مسرع نسيتيني .. انا مزنه الهاملي ..
    العنود : يا مرحبا السااااااع ... شحالج فديت روحج ..
    مزنه : يسرج الحال .. انت شحالج ..
    العنود : حالي من حالج ..
    مزنه : اخبار الجامعه معاج ..
    العنود : والله اوكيك .. وانت ..
    مزنه : ان شاء الله دوووووم .. وانا بعد اوكيك ..
    العنود : كيف يبتي ايميلي ..؟؟؟؟!!!!!!!
    مزنه : اللي يسال ما يتوه .. مش مثل ناس .. ما يسؤلون عن حد ..
    العنود : حرام عليج والله اني كنت اسال عنج .. حتى فلت حق مريوم تيبلي اياه ..
    مزنه : منو مريوم ؟؟؟
    العنود : مريوم القبيسي ..
    مزنه : هييييييييييه .. شحالها ؟؟
    العنود : بخير الحمد الله ..
    مزنه : انا ما عندي ايميلها .. كيف بتيب ايميلي ..
    العنود : ما ادري .. بس هيه الحين حاشرتني على المسنجر .. اكلمج . ومطنشتنها ..
    مزنه : حرااااام عليج ..
    العنود : استني بسوي لج (ان فيت) معاها ..
    مزنه : اوكيه ..

    وسوت العنود ( ان فيت من دون ما تخبر مريوم ( خليفه )
     
  3. عتوية كويتية

    عتوية كويتية عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أغسطس 2006
    المشاركات:
    171
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    مشاركة: ان شكيت من الهوى قالوا فضيحه (قصة)

    الجزء السادس ..

    بعد ما سوت العنود ( ان فيت ) حق مزون ومريم (خليفه ) .. وخليفه ما كان يدري ..
    العنود : مرحبا ..
    مزون : مرحبا ..
    خليفه : مرحبتين .. منو معاي ..؟؟؟
    العنود : شوه ما عرفتيها منو هاي ..
    خليفه : لا والله السموحه ما عرفت راعيه الايميل ..
    مزون : شحالج مريوم .. ربج بخير .. والله تولهت عليج يالقاطعه ..
    خليفه : بخير الله يسلمج بس منو معاي ؟؟
    العنود : هذي مزون ..
    خليفه (متشكك في راعيه الاسم ) : منو مزون ؟؟؟؟
    مزون : يالله عليج مريوم مسرع نسيتينيه !!!!!!!!!!!!
    خليفه : عشرين الف مزون .. وانا شو ذكرني ..
    مزون ( معصبه ) : صدق انج ما تستحين .. عنبوج .. الا تونا متفارقين ما صارلنا سنه ..
    خليفه ( متوهق ) : مزوووووووووووووووووون شحالج .. اسمحيلي فديتج والله الارسال عندي ضارب ..
    العنود : مب منج .. من اليلسه على النت .. كل ما دخلت لقيتج اون لاين ..
    خليفه : هههههههههههههههههههههه والله كل الوقت اللي ايلسه على النت عشانج .. اترياج ..
    العنود : مش لهذي الدرجه .. في المدرسه ما كنت تيلسين معاي هالكثر وله تتريني ..
    خليفه : ما ادري ليش .. يمكن هالبعد خلاني جيه ..
    مزون : نحن هونا .. حد يعطيني ويه ..
    خليفه : ههههههههههههه اسمحيلي نسيتج .. العنود شاله عقلي ..
    مزون : مطرشه ويه فاج عيونه .. من متى هالحب نازل ..
    خليفه : من عرفتها .. وله عندج شك ..
    مزون : انزين .. نحنا مالنا نصيب ..
    خليفه : لا
    مزون : كاش في الويه ..
    خليفه : هههههههههههههههههههههه
    العنود : حرام عليج .. ليش صايره دفشه جي ..
    خليفه : والله امزح .. لحظه باروح وباي ..

    ورد خليفه يكلم محمد ..

    خليفه : اقوووووووووول
    محمد : يا كثر قولك .. قول الله يحشر العدو ..
    خليفه : ويه ويهك .. تعرف راعي هالايميل (*******@hotmail.com)
    محمد ( فاج عيونه .. منصدم ) : وانت من وين يبته !!!!!!!!!!
    خليفه : العنود سوتلي ( ان فيت ) مع وحده واسمها مزون .. وانا شاك في الاسم ..
    محمد : شاك في منو !!!!!!!!!!
    خليفه : ان راعيته الايميل هذي ختك .. لان قبل هي سالتني عن ايميلها ..
    محمد : هيه اختي .. وطلع الحين ولا تكلمها .. تفهم وله لا
    خليفه : شعندك معصب .. لا تخاف ما بكلمها ..
    محمد : الحين اطلع
    خليفه : انزين .. بسم الله كلتنيه ..

    ورد خليفه يكلمهن ...
    خليفه : ياله باااااااااااااااااااي ..
    العنود : وين رايحه ..
    خليفه : اميه تنادينيه ..

    وطلع خليفه بسرعه .. من دون حتى ما يكلم مزون ..

    العنود : مزوووووووووووون الحقي ..
    مزون : شعندج .. مريوم ما ردت ..؟؟؟؟
    العنود : ردت بس قالتلي .. باطلع اوميه تناديني ..
    مزون : ( ويه فاج عيونه ) امهاااااااااااااااااااااا
    العنود : هيه قالت امها ..
    مزون : كيف وامها متوفيه ..
    العنود : ما ادري .. انا شاكه في الموضوع ..
    مزون : انت متاكده انها مريوم .. الايميل مالها ايميل ريال .. مش بنت ..
    العنود : انا كان عندي ايميلها الاولي وكانت مطرشتلي رساله انها غيرت ايميلها .. لان كان عليه ازعاج واااايد ..
    وكتبتلي هالايميل ..
    مزون : انزين انت تاكدتي من رعايت هالايميل ..
    العنود : انا اول ما سويت ادد .. وكلمتها .. سالتها اذا هيه مريوم او لا .. قالتلي انها مريوم ..
    مزون : انزين ..ما اعرف شو اقولج .. الموضوع فيه شي ..
    العنود : انا اول ما تدخل مره ثانيه .. بكلمها .. وافهم السالفه
    مزون : وخبريني شو بتقولج ..
    العنود : ان شاء الله ..
    مزون : بغيت اسالج .. منو اللي عطاج الفلم ..
    العنود : أي فلم ..
    مزون : شريط الشباب ..
    العنود : هيييييييييييييييييييييييه .. شفتيه ..
    مزون : انا شايفتنه قبل ما طرشونه على البنات ..
    العنود : منو اللي رواج اياه ..
    مزون : اخويه كان معاهم ..
    العنود : اهاااااااااااااا .. انا اللي معطنيه التصوير .. مريوم
    مزون : مريوووووووم .. ومن يون يابته .. !!!!!!!
    العنود : انت شفتي اللي يغني .. هذا اخوها ..
    مزون : اخوهااااااااااااا !!!!!!!!! .. كيف ؟؟؟!!!!
    العنود : شو هو اللي كيف .!!! .. اخوها .. هي قالتلي ..
    مزون : انا اعرف اللي يغني .. ربيع اخويه من يوم ما كنا صغار ..
    العنود : انزين وين المشكله ..؟؟؟؟
    مزون : المشكله اني اولا اعرف خواته كلهن ... وثانيا مريوم قبيسيه .. وهذا كتبي ..
    العنود : شووووووووووووووووووووووووووو .. يعني تجذب عليه ( مفوره من الغضب )
    مزون : هذي تقص عليج .. وله شو ..
    العنود : باعرف سالفتها هاي الخايسه ..
    مزون : انزين انا باطلع الحين تاخر الوقت ..
    العنود : وانا بعد .. وهذي الحقيره برويها باجر .. وبرويها قدرها ..

    وسكرن المسنجر .. وراحت مزون تنام .. والعنود ما قدرت تنام من القهر ..

    وفي الجامعه .... العنود راحت صوب ربيعاتها .. وخبرتهن السالفه .. وخطر عليهن يموتن من القهر والحيره
    ما يعرفن شو يقولن ..

    ايمان : انزين عنود يمكن اللي تكلمج على المسنجر مش مريوم ربيعتج ؟؟؟؟
    العنود : ما ادري .. بس الاسلوب اللي تكلمني فيه مش اسلوب مريوم اللي انا متعوده عليه ..
    شموه : كيف يعني ؟؟؟؟
    العنود : الاسلوب وااااايد ناعم وحلو .. ومريوم اسلوبها كله دفاشه ..
    موزوه : ياويييييييييييلله .. يا خوفيه واحد ويلعب عليج ..
    العنود : والله لو صدق ابشرن اني ميته ميته ..
    سلامي : وليش ان شاء الله بسم الله عليج ..
    العنود : والله لو يدروبيه هليه بيطلعونيه من الجامعه .. ويقطعون راسيه .. وبيعلقونه عند باب الجامعه .. عبره لمن لا يعتبر
    البنات : هههههههههههههههههههههههه
    حسنوه : شو عنز ... مش لهذي الدرجه ..
    العنود : لا واكثر بعد ..
    ايمان : تراج وااااااااايد مبالغه .. وبعدين انت مش قاعده اتكلمينه عن قصد .. واذا طلع واحد .. سويله بلوك وديليت ..
    العنود : من دون ما تقولين هذا اللي بسويه اصلن .. بس خليني اعرف شو الموضوع ..

    وراحن يتغدن .. وطول الوقت يسولفن في هالموضوع .. بعد الغذى ..
    موزوه : قومن نحوط ..
    شموه : انت وبعدين معاج .. تحيست ريوليه من كثر المشي ..
    ايمان : عادي فديتج.. اذا ما ردج على كرسي متحرك .. تفلي على ويهي .
    موزوه : شعندكن تحتن فيه .. انا ما عرف اكل وما امشي بعد الاكل ..
    سلامي : ياويللي .. على الرشاقه ..
    موزوه : هيه عيل مثلكن .. لازم اتحرك عشان الاكل يتحرك ..
    حسنوه : حق الاكل يمشي .. وله حق شوف البنات
    موزوه : الاثنينه .. المهم المشي ..
    شموه : ارحمينيه .. ما فيه امشي .. من الصبح ونحنا نحاوط ..
    موزوه : اوووووووف منكن .. فديت عنود اللي بتروح معايه ..
    العنود : بسم الله عليه .. انا باروح ايلس على النت .. يمكن تدخل السباله .. واعرف سالفتها .. واذا تبين حد يمشي معاج .. شوفي ريموه .. بتلاقينها برى ..
    موزوه : عيل .. يله بااي .. باروح اهضم .. واجحل عيونيه ..
    حسنوه : استني عنود باروح معاج ..
    شموه : وانا بارو انزل رنات حق تيلفونيه ..
    ايمان : وانا باروح معاج انزل ..

    وراحن كل وحده تسوي الي تباه ,, والعنود تمت تتريه (خليفه ) يدخل بس ما دخل .. وخلص الدوام ورجعت البيت .. وبعد في البيت تريت خليفه يدخل بس بعد ما دخل ..

    وفي بيت محمد .. كان محمد هو وبوه يالسين في الميلس مع الريايل ..
    ابو محمد : محمد روح عني افداك داخل وهات الدخون والعود ..
    محمد : ان شاء الله

    وراح محمد داخل البيت وكانت امه ترمس في التلفون مع ام خلود ..

    محمد : اميه فديتج وين حاطع العود .. ابويه يباه .. حق الريايل ..
    ام محمد : فديتك في الحجره على صينيه العطور ..
    محمد : وضووووح .. وضووووووح .. روحي هاتي العود من حجره اميه .. وخلي (كوني ) الخدامه تسوي ضو بسرعه ..
    وضحى : انت ما عندك غيري تامر عليه ..
    محمد : رتوحين وله لا .. والله تراني مش متفيقلج ..
    وضحى : انزين باروح ..
    وتم محمد واقف يستنى وضحى لين ما تيب العود .. وتامر على الخدامه تسوي الضو .. وفي هالوقت سمع ماه تقول ..
    ام محمد : مبروك فديتج .. والله تستاهل ..

    تيبس محمد مكانه .. حس ان في شي بيصير .. وهو من الصبح وقلبه ضايق ..

    ام محمد : وان شاء الله متى بيون يخطبون رسمي ..
    ام خلود : يوم الخميس .. ورى باجر ..
    ام محمد : خلاص بخلي بو محمد يبنى صوبكم ..
    ام خلود : اكيد بو سلطان بيكلم بو محمد .. لانه يباه يكون معاه ..
    ام محمد : خلاص فديج باجر ان شاء الله بنكون عندكم ..

    ومحمد واقف يتحرقص يبه يعرف منو الي بيون وشو السالفه ؟؟
    ويت وضحى معاها العود .. وشوي ان كوني .. داخله بالمدخن .. وراح محمد صوب ابوه .. وبعد ما راحوا الريايل .. دخل بو محمد و محمد الصاله .. وبعد ما يلسوا .. يتهم مزنه .. ووضحى ..

    ابو محمد : هاه وضحى اخبار الامتحانات معاج ..
    وضحى : والله زينه .. فديتني بارفع راسك ..
    ابو محمد : هيه فديتج اباج مثل خوانج .. دايما رافعين راسيه ..
    ومزنه ومحمد متشققين ..
    ام محمد : بو محمد كلمك بو سلطان .. ؟؟؟
    بو محمد : لا .. خير .. شي صاير ..؟؟؟
    ام محمد : خير ان شاء الله .. بس خلود ياينه عرب يخطبونها ..
    وفي هالوقت وقف قلب محمد .. ولفت عليه مزنه على طول تشوف رده فعله ..

    بو محمد : والله .. ومنوا هالعرب ؟؟؟
    ام محمد : محاربه ..
    بو محمد : ومتى بيون ؟
    ام محمد : يوم الخميس .. ورى باجر ..
    بو محمد : اذا دقلي بو سلطان .. باروح لهم ..
    وضحى : اريد اروح معاكم ..
    بو محمد : صكي مكانج .. انت عندج امتحانات ..
    وقام على طول محمد حجرته ..وقامت وراه مزنه ..

    مزنه : محمد فديتك فج الباب ..
    محمد : مزون خليني بروحي .. ما اريد اشوف حد ..
    مزنه : محمد رفجه تفتح الباب ..

    وفج لها محمد الباب .. ويوم شافت حالته .. لوت عليه .. وصاحت ..
    كانت حالت محمد تقطع القلب .. كان صوته متغير خانقتنه العبره ..

    مزنه : محمد فديت روحك .. ما اريد اشوفك في هالحاله ..
    محمد : مزون خلووود راحت ..
    مزنه : لا محمد لا تقول جي .. خلود ما بتكون الا لك ..
    محمد : كيف بتكون اليه .. وهي بتنخطب .. وبياخذها غيريه ..
    مزنه : انزين انت قول حق عميه انك تباها .. وهو اكيد ما بيردك ..
    محمد : كيف اقوله .. وانا بعدني ما اشتغلت .. باي ويه اقوله ..
    مزنه : انزين انت هد عمرك .. وانا بكلم خلوود .. وبشوف ردها ..
    محمد : دخيلج .. قوليلها .. ان اليوم اللي بتنزف فيه .. انا بنزف بعد .. بس مش على وحده .. بنزف على قبري ..
    مزنه : محمد انت شو تقول .. والله .. ان قلت جي اني ما بكلمها ..
    محمد : لا خلاص .. ما بقول .. بس روحي كلميها ..

    وطلعت مزنه عن محمد .. وراحت حجرتها تكلم خلود ..

    خلود : مرحبااااا الساع بشيخه البنات ..
    مزنه : مرحبا ..
    وسمعت خلود صوت مزنه متغير ..
    خلود : بسم الله عليج فديتج .. شو فيج ..؟؟؟؟
    مزنه : انت شو ما تحسين .. ما بترتاحين لين ما تذبحين خويه .. انت ليش جي عديمه الاحساس ..
    خلود ( منصدمه مش عارف شو فيها مزنه ) : مزون شو فيج !!!! شو اللي صاير !!!!
    مزنه : وتسالين شو اللي صاير ... اريدج الحين تردين علي .. تحبين محمد وله لا ...
    خلود ( صخت ) ...........................
    مزنه : ردي .. تحبينه وله لا ...
    خلود : محمد مثل خوبه سلطان .. وغلاته من غلات سلطان ..
    مزنه : وليش ما قلتي من زمان .. ليش خليتيه يتعلق فيج على الفاضي ..
    خلود : انا ما حطيت اصلا السالفه في راسي ..
    مزنه : الحين .. شو اقوله .. انت لو تشوفين شو صارله يوم درى انج بتنخطبين ..
    خلود ( مستغربه ) : انخطب ..
    مزنه : ليش ان شاء ما تدرين ..
    خلود : ولا ادري .. ولا حد قالي ..
    مزنه : امج اليوم كلمت اميه وخبرتها .. واذا ابوج بغى ابويه يكون معاه بيون عندكم باجر ..
    خلود : اهااااااااااااااا .. طالعوااااااااا ولا خبروني
    مزنه : لبش ما بتوافقين .. ؟؟؟؟؟؟ ( وهي في خاطرها تقول هيه )
    خلود : اذا ابويه وخويه .. وافقوا انا ما اقدر اقول شي ..
    مزنه : على العموم مبروك الله يسعدج ويوفقج .. باخليج الحين عليه دراسه ..
    خلود : الله يبارك في حياتج .. مع السلامه ..

    وسكرت مزنه عن خلود .. وهي مش عارفه شو تقول حق محمد .. ويوم دخلت على محمد الحجره .. وقف محمد وكان يشوفها بنظره حرقه قلبها ..

    محمد : هاااااه .. كلمتيها..؟؟؟؟؟؟؟؟
    مزنه : هيه ..
    محمد : شو قالتلج ..
    مزنه : محمد انساها .. تعتبرك مثل سلطان ..
    سكت محمد وعق عمره على الشبريه ..

    مزنه : محمد .. شو فيك .. اللي خلقها خلق غيرها .. وانت ميت وحده تتمناك ..
    محمد : خلاص مزنه .. ما اريدج اتكلميني في هالسالفه ..
    وطلع عنها ... وطلعت مزنه وراه تناديه .. بس هو ما رد عليها .. وركب سيارته .. وكانت الساعه 10 بالليل ..
    والله ستر ان ام محمد و بومحمد كانوا في الحجره ووضحى تدرس في حجرتها .. ومحد درى بمحمد ومزنه ..
    ومحمد يسوق السياره ومش داري بالعالم .... ومزنه تتصله بس هو ما يرد على التلفون .. وبعدين اغلقه ..
    و ما حس بعمره الا وهو جدام بيت خليفه ... و خليفه كان طالع من الميلس رايح داخل البيت .. وشاف سياره محمد .. وراح صوب السياره .. وفتح الباب .. ويوم شاف حالت محمد متبهدله .. عقم كندورته مفتوحه .. وبليا سفره .. وعيونه حمره .. خاف خليفه عليه .. يتحره شي صاير عند هله ..

    خليفه : محمد شو فيك ؟؟!!! ليش هذي حالتك ..
    محمد : ما فيه شي ..
    خليفه : كيف ما فيك .. انزل انزين .. تعال ندخل البيت ..
    محمد : خليفه اركب السياره .. ما اريد ادخل البيت .. حاس اني مخنوق وباموت ..
    خليفه : بسم الله عليك من هالطاري .. انزين خلني انا اسوق ..
    محمد : خليفه اقولك اركب .. ( يصارخ )
    خليفه : انزين انزين .. هد عمرك .. بس اريدك تركب على سيت المعون انا باسوق .. دخيلك ..
    وقام محمد وركب على سيت المعاون .. وما تكلم باي شي ..

    خليفه : محمد .. ما بتقولي شو اللي صاير ..
    محمد : خليفه .. روح صوب البحر ..
    خليفه : ان شاء الله .. ( وتم ساكت )
     
  4. عتوية كويتية

    عتوية كويتية عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أغسطس 2006
    المشاركات:
    171
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    مشاركة: ان شكيت من الهوى قالوا فضيحه (قصة)

    وصلوا البحر نزل محمد .. ويلس على الحصى .. وخليفه يطالعه .. بيموت يبه يعرف شو اللي خلى حاله محمد جي ... وبعد نص ساعه .. وقف محمد ولف على خليفه ..

    محمد : خليفه .. خلود بتعرس ..
    خليفه : شووووووووووووووووووووو
    محمد : (يصارخ ) سمعتني شو قلت ... خلود بتعرس ..خلود راحت يا خليفه .. خلود صارت مثل هالنجوم اللي في السما .. اشوفها وما اقدر اوصللها .. خلود ضاعت .. بتصير لغيري ..
    خليفه : محمد فديتك هد اعصابك .. لا تصارخ جي .. كل شي بينحل ..
    محمد : انت ما تفهم .. كيف بينحل .. له اقولك صدقك كل شي بينحل .. بس بموتي ..
    خليفه : انت وبعدين معاك .. ايلس وفهمني السالفه ..
    محمد : يو ناس وخطبوها .. وهي موافقه .. وانا بالنسبه الها مثل سلطان ..
    خليفه : محمد اللي خلقها خلق غيرها ..
    محمد : انت ما تعرف شو يعني .. اعشقها .. انت عمرك ما جربت انك تحب حد .. عشان جي ما تعرف انا شو حاسبه ..
    خليفه : ما في داعي اعرفه .. ما نولدت ولا بتنولد الل تي وتنزل راسي ..
    محمد : خلوووووف .. ما اتخيل انها تكون لغيري .. ما حد بيحبها اكثر مني ..
    خليفه : والله ادري .. وهذا قدر ربي .. واللي كاتبنه بيصير .. وبعدين هيه بعدها ما نزفت .. تراها بس خطبه ..
    محمد : حتى ولو .. يكفي انهم يقولون انها خطيبه فلان .. آآآآآآآآآآآآآآآآههه يا خليفه .. والله اني احبها ..
    وفي هالحظه تخايل طيفها جدامه وهي تنزف على غيره .. وما قدر يمسك عبرته زياده وصاااااااااح
    وخليفه ما كان مستوعب ان محمد يصيح .. وعلى طول لوى على محمد ..
    خليفه : الله يلعن من كان السبب ..
    محمد : خليفه بامووووت والله اني بامووووت .. كيف اعيش من دونها .. ما تخايل اكمل حياتي من دونها ..
    خليفه : استدي بالله وان شاء مارح يصير الا كل خير ..

    وبعد ما هدى محمد .. رجع خليفه محمد البيت .. وكانت مزنه تتريه محمد لين ما يرجع .. وحرقت التلفون وهي تتصله .. بس التلفون كان مغلق .. واول ما دخل محمد عليها .. ربعت صوبه ..
    مزنه : محمد فديتك وين رحت همتنيه عليك .. وليش غالق تلفونك .!!!!!!!!!!!!
    محمد : نسيت التفلون ..
    وراح عنها ولا كلمها .. ودخل الحجره وقفل الباب على عمره ..
    وراحت مزنه تريد تسوي أي شي عشان تنسى همها وحزنها على اخوها .. دخلت النت تشوف حد تسولف معاه
    ولقت العنود اون لاين ..

    مزنه : مرحبا ..
    العنود : مرحبتين .. شحالج
    مزنه : والله حالتي حاله ..
    العنود : خير ان شاء الله ..
    مزنه : لا ماشي فديتج .. انا باطلع باروح انام ..
    العنود : انزين فديتج .. ( تيك كير) الغاليه ..
    مزنه : وانت بعد .. الا اقول .. ما دخلت مريوم
    العنود : لا من الصبح وانا اترياها .. والله ارويها الخايسه ..
    مزنه : انزين قومي نامي ..
    العنود : لا ما بنام .. انا قلبي ما بيرتاح لين ما اعرف سالفت هالسباله ..
    مزنه : عيل مع السلامه .. تصبحين على خير
    العنود : وانت من اهله ..
    وطلعت مزنه من النت .. وراحت تنام .. بس ما قدرت .. وهي تدري ان محمد مش نايم ..


    وش بقى بي يا زمن ادمى الجراح .. يكفي الاقدام ما تقوى الوقوف
    بس انا وحدي بقيت وذاك ..راااح .. وش تبي تاخذ بعد شلي تشوف
    ذاك جرحي يوم الكحل العين ساح .. ذيك غربه بس تنطقها الكفوف
    ضاعت الدمعه على شاطي الجراح .. وماتت الفرحه على صدر الدفوف



    الجزء السابع ...


    في صباح اليوم الثاني ( الاربعاء ) .. راحت ام محمد تنشش محمد من الرقاد حق الكليه .. وتنشش مزنه حق الجامعه .. بس كلهم ما قدروا يروحون .. محمد كان واااااايد تعبان .. ومزنه تعبانه من السهر ..
    ويلست الام محتشره عليهم .. بس ولا واحد فيهم اهتم ...

    ام محمد : والله لخبر ابوكم عليكم ..
    محمد : لا حووووول الواحد ما يعرف يرتاح في هالبيت .. اميه الله يخليج اريد انام .. سكري الباب وراج و ما ريد حد يوعيني ..
    ام محمد : ما عليه .. بعدين ابوك بيتفاهم معاك ..
    ورقعت بالباب وراها .. وراحت صوب مزنه .. ونفس الكلام انسرد عليها ..
    المهم .... هذا اليوم الكل غاب حتى العنود سهرت الليل كله تتريه خليفه بس خليفه ما دخل .. كان مستهم على محمد .. وفي الجامعه ... في البريك المشترك ..

    شموه : اقول حد شاف عنود اليوم .. !!!!!!!!!
    ايمان : عنود غايبه ..
    شموه : ليش غايبه .. ما قلتانا ..
    حسنوه : البارحه كلمتها بس ما قلتلي ..
    موزوه : البارحه كل ما دخلت المسنجر لقيتها اون لاين ..
    سلامي : ضني تتريه مريوم القبيسي تدخل ..وشكلها سهرت على النت البارحه ..
    شموه : انزين .. لقتها وله لا ..!!؟؟؟
    سلامي : وانا شو دراني .. البارحه يوم كلمتها .. كانت بعدها ما كلمتها ..
    موزوه : انزين قومن نحوط ..
    شموه : وبعدين معاج انت .. انا شاكه في شي ..
    موزوه : شاكه في شو ان شاء الله ( وتتخنصر )
    ايمان : انا باقولج شاكه في شوه ...
    شموه : فديتج لا تخبرينها ..
    موزوه : شو متفقات عليه ...
    سلامي : (تغمز حق شموه) هيه قبل ما تين كانن يحشن فيج .. ما خلن شي الا وحطنه فيج ..
    موزوه : شووووووو .. انتن ما تستحن .. هذا وانا ربيعتكن ..
    شموه : ههههههههههههههههههههه والله انج صدق مقصه ..
    موزوه : ما عليه .. ان ما رمستن الحين .. والله اخليكن واروح ..
    ايمان : لا خلاص كله ولا زعل المزاريع ..
    موزوه (فرشت عمرها على الكرسي متشققه ) : انزين يله ارمسي .. شموه شاكه في شوه!!!!!!!
    ايمان : عندنا سوال محيرنا ...
    موزوه : ان شاء الله شو هالسوال ...!!!!!!!!!
    ايمان : انت يوم انولدتي .. نزلت من بطن امج تمشين !!!!!!!!
    موزوه : الله وكبر عليكن .. قولن ما شاء الله ... تفووووووووو حرام .. تفوووووووو حرام .. خمسه وخميسه
    حسنوه : عاااااااااش .. طلع العرق
    شله : ههههههههههههههههههههههههههههه ..
    موزوه : انتن شعندكن عليه .. والله ما تنعطن ويه ..
    شموه : وااااااااااااايه فديتج .. شو زعلتي ؟؟؟ ... والله نمزح معاج ..
    موزوه : انا ما زعل من الغالين .. وخلاص ما اريد امشي ..
    شموه : لا والله قومي عن خاطرج نمشي ..

    حسنوه : اقول .. من اسبوع محد شاف مريوم .. وينها عنا من اسبوع ؟؟؟؟
    شموه : قاعده ترابع على البرزنت تيشن مالها .. ما اشوفها الا وهيه خاطفه علينا برق ..
    حسنوه : انا باروح اشوفها .. اكيد بلاقيها على المسنجر ..

    وراحت شموه وايمان وموزوه يحوطن في الجامعه .. وسلامي وحسنوه راحن على النت عشان يلاقن مريوم ..
    وكل عاده لقن مريوم على المسنجر بس حاطه بزي ..

    حسنوه : سلام
    مريوم : سلامين ..
    حسنوه : وين ما حد يشوفج .؟؟؟!!!!!
    مريوم : والله نبه نرفع درجاتنا .. ارابع حق البرزنت تيشن ..
    حسنوه : انزين انزلي شوي وسلمي ..
    مريوم : ان شاء الله بعد شوي .. انتوا وين ؟؟؟؟
    حسنوه : نحنا في الكانتين .. نترياج ..
    مريوم : اوكي .. درب .. درب .. تغطن يا بنات .. مريم ايز كامنج ..
    حسنوه : هههههههههههههههه وايد امصدقه عمرج ..

    وبعد شوي يتهم مريوم طايره بالاب توب مالها والاوراق ..

    سلامي : حوووووووووه ما يسوى عليج هالبرزنت تيشن ..
    مريوم : شوووووو .. الناس تسلم اول .. وبعدين تعلق .. وبعدين شو شايفتني مثلج
    حسنوه : يا ويلي على الشطاره ..
    مريوم (نافخه عمرها ) : هههههههههه طالعه عليج حبيبتي ..
    حسنوه : انزين تبين مساعده .. نحن في الخدمه ..
    مريوم : لا فديتج مشكوره .. انا باروح ايلس الخص البرزنت تيشن ..
    سلامي : اوكي نحن بانروح ان شوف باقي الشله الخربانه .. وبنرجع ..

    وراحن سلامي وحسنوه يدورن شموه وايمان وموزوه .. وبعد مالقوهن .. ردن كلهن على مريوم .. واول ما وصلن عند مريوم .. زعقت شموه .. وكل البنات لفن عليهن ..
    شموه : مريوووووووووووووووووووم ..
    مريوم : بسم الله شعندج
    شموه : هههههههههههههههههه شو تسوين .؟؟؟؟ (توايق في اوراق مريوم )
    مريوم : اخلص شغلي ..
    شموه : فدييييييييييتج مريوم .. اريد بعد ما تخلصين تعطيني اياه .. لان موضوعي نفس موضوعج ..
    ايمان : احلفي انت بس .. ياحليلها من اسبوع وهي ترابع .. وانت تاخذينه جاهز من دون تعب ..
    مريوم : حرااااام عليج ..كم شموه عندي .. خلاص فديتج بعد ما خلص .. بزقرج عشان افهمج اللي انا كاتبتنه ..
    شموه : فديت روحج .. مشكوره .. ( ولوت على مريوم )

    وهذا اللي صار في الجامعه .. والعنود راقده في البيت .. وربيعاتها يتصلبها بس ما ترد عليهن ..


    وفي بيت خليفه ....

    خليفه : اميه اميه ..
    ام خليفه : عيونها .. الغالي ( ام خليفه صغيره في السن .. في اول الاربعينات .. ومخلصه تعليمها الجامعي .. ومثقفه .. وخليفه هو بجرها .. ودلوعها .. وقريب منها .. وكل شي يصير يخبرها ..)
    خليفه : ياله فديت روحج .. وحبها على راسها ..
    ام خليفه : هاااااه حبيبي .. اخبارك ..
    خليفه : والله يسرج الحال الغاليه ..
    ام خليفه : وين رايح ؟؟؟
    خليفه : رايح صوب محمد ..
    ام خليفه : اخباره .. من زمان ما شفناه ؟؟؟
    خليفه : والله محمد حالته حاله .. الله يعينه ..
    ام خليفه : خير ان شاء الله شو فيه ؟؟؟!!!
    خليفه : ما عرف شو اقولج يالغاليه .. بس تدرين انا مستعيل الحين .. وبعد ما ارد بخبرج ..
    ام خليفه : خلاص الغالي .. سلملي عليه ..

    وشوي ان حصه خت خليفه طالعه من حجرتها .. وماسكه كتاب الجغرافيه في يدها تدري ..

    خليفه : هاااااااه حصوه .. وين مالج حس ..
    حصه : هلا خلوف .. والله الدراسه هدتنا ..
    خليفه : الله يوفقج ..
    حصه : خلوف طلبتك ..
    خليفه : عطيتج ..
    حصه : اخر يوم اباك تكشتني
    خليفه : ما طلبتي .. بس ادرسي ..
    حصه : اوكيك ..

    وراح خليفه صوب محمد .. وطلع محمد وركب السياره مع خليفه ...

    خليفه : ليش ما يت الكليه اليوم ؟؟؟
    محمد : وانت ما تشوف حالتي كيف .. مالي بارظ للدراسه ..
    خليفه : محمد لا تخلي هالسالفه تاثر على دراستك ..
    محمد : عشان جي بوقف هالكورس ..
    خليفه : ما كنت اتوقع انك ضعيف الهذي الدرجه ..
    محمد : لو انت مكاني ما كنت بتلومني ..
    خليفه : وما بكون مكانك .. وخلي وحده تدمر حياتيه ..
    محمد : بي يوم وبذكرك بها الكلام ..
    خليفه : الحين وين انروح .؟؟؟
    محمد : اريد اروح سويحان ..
    خليفه ( مستغرب ) : سويحااااان .. غريبه ..
    محمد : وليش غريبه .. اريد ايلس مكان فيه هدوء ..

    وراحوا سويحان .. ويلسوا على عرقووب .. وشبوا الضو .. وخليفه دايمن يحط المعمل في سيارته .. لانه يحب البر واااااايد .. وحط الغوري على الضو .. حق يسوي جاهي .. شوي ان تلفون محمد يرن .. كانت امه تتصله

    محمد : مرحبا الغاليه .
    ام محمد : شحالك فديتك .. وين انت ؟؟؟؟
    محمد : في سويحان .. بغيتي شي ...؟؟؟
    ام محمد : هيييييه الغالي .. ابوك اتصل وقالي اخليك توديني دبي صوب هل عمك .. لان ابوك مشغول شوي .. وباجر بينا ..
    محمد ( معصب ) : وما لقيتوا غيريه .. وين الدريول .. خليه يوديج ..
    ام محمد : وانت ليش معصب .. وبعدين من متى وابوك يخليني ادق خطوط مع دريوليه ..
    محمد : الحين .. شو تبغون منيه ؟؟؟
    ام محمد : بتوديني .. وله لا ؟؟؟
    محمد ( سكت شوي ) : ما عليه متى تبيني اوديج ؟؟
    ام محمد : الحين .. عشان اكون عندهم قبل ما يون العرب ..
    محمد : خلاص انا باي الحين .. مع السلامه ..

    وسكر التلفون .. ولف على خليفه ..
    محمد : وين ما اشرد عن الهم يلحقني .. اااااااااااااااااه وين اروح .. وين اولي ..
    خليفه : انت الحين روح صوب الوالده .. ولا تعصب عليها .. ترى هيه مالها دخل في السالفه ..
    محمد : ادري بس ما استحمل حد يبلي هالسالفه ..

    وردوا ابوظبي .. ونزل خليفه محمد البيت .. ومن هناك راح محمد وامه دبي صوب هل عمه .. وطول الطريق .. العيوز ما سكرت ثمها .. تتكلم عن الناس اللي ياين يخطبون خلود .. ومحمد خطر عيه يموت من القهر .. ويريد يوصل بسرعه حق يرد ينزل امه .. ويرد ابوظبي .. لان لو يلس لين ثاني يوم في مكان خلود فيه .. ممكن تيه جلطه من القهر .. وبعد ما وصل .. لاقى عمه وسلطان كل عاده مش موجود .. وسلم عليه ..

    محمد : شحالك عمي ..
    عم محمد : بخير الله يسلمك .. وشحالك انت ..
    محمد : بخير وسهاله ..
    عم محمد : تعال ابويه ندخل البيت .. الوقت تاخر .. وعشان ترتاح في حجره سلطان ..
    محمد : لا يعلني افداك .. انا بسري ابوظبي .. ما بات ..
    عم محمد : وااااااابويه .. شو تسري .. وبيتي موجود .. والله ما تسري .. وبعدين باجر ناس بيخطبون ختك .. وانت ما بتكون موجود .. في هالحظه حس محمد انه يريد الارض تنشق وتبلعه .. من كلام عمه .. ولانه بعد ما يقدر يرد كلام عمه ... ودخل محمد البيت مع عمه ..

    عم محمد : هووووووووووود هوووووووووود
    ام سلطان : هدى هدى .. قرب الغالي ..
    عم محمد : دخل بويه .. محد غير عمتك وخواتك وامك ..
    ودخل محمد .. واول ما دخل يت عينه في عين خلود .. ونزلت خلود عينها .. ما تعرف شو تسوي .. ما كانت متوقعه ان محمد أي ..

    محمد : السلام عليكم ..
    ام سلطان : بخير الله يسلمك .. شحالك الغالي ..
    محمد : ما دامكم بخير انا بخير ..
    ندى : شحالك ولد العم..
    محمد : بخير الله .. شحالج انت
    ندى : ما دمنا شفناك نحنا بخير ..
    خلود : شحالك محمد ..
    محمد ( حاس انه من سمع صوتها ان امله فيها رجع .) : بخير ... و مبروك ..
    خلود ( حست ان الكلام طالع من ورى خاطره .. وانه كرها .) : الله يبارك في حياتك ..

    ويلس محمد وعمه .. وقامت خلود تقهويهم ..

    خلود : تفضل .. ( وقربت فنيال القهوه عليه )
    محمد : مشكوره ( في خاطره يقولها .. مشكوره .. شبعت من شرب السم من ايديج )
    ندى : محمد اخبار مزون ووضحى ..؟؟
    بخير الله يسلمج .. الا اميه وين .. من دخلنا طلعت ..
    ام سلطان : راحت ترتب اغراضها ..
    محمد : اهاااااااااااا
    ندوي : ليش تسال عنها .. والل ما بناكلك ..
    بو سلطان : انت وبعدين مع لسانج الطويل هذا ..
    محمد : خلها عميه على راحتها ..
    وقام محمد بيروح حجره سلطان لانه مش مستحمل يكون يالس في مكان وخلود يالسه فيه ..

    محمد : ا ترخص تصبحون على خير ..
    عم محمد : وانت من اهله .. قومي خلود دللي محمد على غرفه سلطان ..
    خلود : لن شاء الله .. ( وقامت واقفه )
    محمد : ما في داعي .. دللوني وانا باروح ..
    عم محمد : لا والله شو شغلتها ..
    ندى ( دازه بويها ) : انا بادللك ..
    عم محمد : انت روحي زقري الخدامه تشل السامان من الصاله ..
    خلود : يله محمد ..
    وراحت تمشي جدامه .. ومحمد بيموت في خاطره يكلمها بس مب قادر .. يخاف انه ما يقدر يمسك عمره جدامه ويضعف ... واول ما وصلوا قسم محمد .. دخل محمد .. ووقفت خلود عند الباب ..
    خلود : شي في خاطرك .. انا باروح انام ..
    محمد : لا تصبحين على خير ..
    خلود : وانت من اهله ..

    وقبل ما تروح .. محمد ما قدر يمسك عمره زياده .. وزقرها ..
    محمد : خلود .. لحظه ..
    خلود : لبيه ..
    محمد : لبيتي في منى .. س بغيت اسالج ..
    خلود : امر ( في خاطرها ما تباه يكلمها في السالفه ..
    محمد : خلود .. انت موافقه .. على الخطبه .. ؟؟؟؟؟؟؟ ( بنظره الحزن .. وصوته تغير ..)
    ( ويت عينه في عينها .. حست خلود بالم وجرح محمد .. وحست بشي غريب اول مره تحسبه .. )

    خلود : ما ادري .. بس اذا هليه موافقين ما اقدر اقول شي ..
    ( وقبل ما يقول شي زياده ) ... اترخص .. وراحت ..

    ومحمد هذا اليوم ما قدر ينام .. حتى خلود .. كانت تفكر في محمد ونظرته الها ..
    وعلى قريب الفجر .. رن تلفون محمد .. كاان خليفه متصل ..

    خليفه : هلا
    محمد : اهلين ..
    خليفه : كنت حاس انك ما نمت ..
    محمد : وين ايني النوم .. وانا وهيه في مكان واحد .. ولا اقدر اوصللها ..
    خليفه : محمد با صيح ..
    محمد : ليش ..؟؟؟!!
    خليفه : خط النت انقطع ..
    محمد : ههههههههههه .. والله ظحكتنيه وانا ما قيه ظحكه ..
    خليفه : صدق .. النت انقطع ..
    محمد : انزين انت ليش معور راسك .. باجر روح وفتحه ..
    خليفه : من يومين ما كلمت العنود
    محمد : يا مايرالنا .. انت ما نسيتها ..
    خليفه : يالله يا محمد .. ما سمعت صوتها محلاه .. من سمعته وانا اتحلمها ..
    محمد : شكلك بديت ...............
    خليفه : بديت شو ...
    محمد : بديت تحب .. وتتعلق ....
    خليفه : بعد الشر .. فاله الله ولا فالك .. يله بااااااااااي ..
    محمد : خيييييييييييييييييييييبه ...باي

    وسكر محمد عن خليفه .. وغفت عينه عند دخلت سلطان .. ومن شافه سلطان ما بغى يوعيع و يغثه ..
    والعنود .. خاست وهيه تتريه خليفه يدخل النت .. بس للاسف ما دخل .. وكل ساعد اتصلت بها وحده من ربيعاته وله دخلت عليها المسنجر تسالها اذا دخل وله لا .. ( راعيات علوووووووووم )




    الجزء الثامن ......

    يوم الخميس .. هل خلود مرتبشين .. ويتجهزون .. حق العرب اللي بيون يخطبون .. ومحمد كان ينحرق كل ما يشوفهم مستانسين وهو محد حاسبه .. وكل شوي دق حق خليفه .. وخليفه يخفف عليه ..
    وبعد صلاه المغرب .. وصلوا العرب .. الريايل في الميلس .. ومعاهم محمد وبو محمد .. وهل المعرس كانوا ثلاثه .. بو المعرس .. والمعرس .. ( حمدان ) .. وخو المعرس ...
    وفي صاله الحريم كان ام خلود وام محمد وام المعرس وخته .. وندى وخلود في غرفه خلود يتجهزن ..
    وقامت ام خلود تنادي خلود وندى عشان يسلمون على العرب ..

    ام خلود : خلود .. ندى .. يله فديتكن العرب يتريون ....
    ندى : انت ليش مستعيله علي .. خلي خلود تروح انا بعد شوي بنزل ..
    ام خلود : لا اباكن كلكن مع بعض تطلعن .. يمكن يخطبونج حق اخوه ..
    خلود : اميه .. شو تيبن تفتكين منه كلنا ضربه وحده ..
    ندى : هههههههههههه شكلنا مثقلين عليهم ...
    ام خلود : يااااااااله فديتكن لا تقولن جي .. بس انا اريد اطمن عليكن ..

    ونزلن كلهن مع بعض ..

    ام حمدان : يا مرحبا بعرووووووسنا ..
    خلود : مرحبا (مستحيه وسلمت على اللي يالسين .. وسلمت بعدها ندى .. ومحد عطى ندى ويه .. الكل عينه على خلود .. وطبعا خلود كانت تجنن .. ما عليها كلام .. من دخلت وام حمدان واخته ما نزلن عينهن عنها )
    ام حمدان : ما شاء الله على بنتنا .. غاويه .. وماعليها كلام .. يا حظ حمدان فيها ..
    ام محمد : هااااااااه الغاليه ما وصيج عليها .. ترى خلود بنتي .. وانا اللي مربتنها ..
    ام حمدان : ونعم التربيه .. ما شاء الله عليها ..

    ندى : ( تنحز خلود ) ... طالعوا هذيله .. محد عطاني ويه .. على عشوا انا مكسره عمريه من الصبح ..
    خلود : وانت مصدقه عمرج .. هم ياين حقي وله حقج .. جب يله جب ..
    ندى : انا الغلطانه .. بتعرفين قمتيه .. يوم بتروحين عنا ..

    و بالصوب الثاني في الميلس .. محمد يخز حمدان .. وفي خاطره يقوم ويذبحه .. كل ما يتخايل انه هذا بياخذ خلود .. يحس انه روحه بتطلع ..

    بو حمدان : هااااااااه بوسلطان .. ترانا نحنا مستعيلين .. واللي تبونه بيوصلكم وبيصير ..
    بو سلطان : والله اللي تبغونه بيصير .. بس نحنا اعذرنا لازم نسال عن الريال .. وسمحلي .. نحنا ما بنيوز بنتنا ونحنا ما نعرف شي عن اللي بياخذها ..
    بو حمدان : لا عني افداك مسموح الغالي .. وهذا من حقك .. وخذ وقتك ..
    بو محمد : ان شاء الله اذا صار نصيب .. ترى القاعه واالفرق عليه ...
    بو سلطان : ما تقصر الغالي .. وهذا من طيب اصلك ..
    حمدان : عميه .. اللي تطلبونه .. انا حاظر عليه .. وان شاء الله ما يكون خلاف من بينا ..

    وسلطان وخو حمدان .. ما كان الهم دور في اليلسه .. بس زياده عدد .. ومحمد .. كان يالس جسد بليا روح .. مش حاس بالعالم ..

    ومره وحده قام محمد ..

    محمد : اترخص انا بظوي بوظبي عندي شغل .. سمحولي ..
    بو محمد : مرخوص .. بس خل بالك من الطريق ..

    طلع محمد من دون حتى ما يسلم على الباقين .. كان حاس انهم كلهم السبب في ذبحه ..
    واول ما ركب السياره على طول اتصل بخليفه ..

    محمد : الوووووو
    خليفه : الووووووو .. مرحبا الغالي
    محمد : خليفه .. خلاااااااااااااص .. ذبحوني .. يا خليفه ..
    خليفه : محمد .. هد هد .. حرام عليك اللي تسويه في عمرك .. خلاص ارضى بالنصيب ..
    محمد : اوكي .. برضى بالنصيب .. برضى انهم يذبحوووني ..
    خليفه : لا حوووووووول .. انت وين الحين ؟؟؟؟؟؟؟
    محمد : انا طالع من دبي ياي صوبكم ..
    خليفه : انزين انت الحين هد اعصابك .. ولا تفكر واااااايد وانت تسوق .. ولا تسرع ..
    محمد : ان شاء الله ..
    خليفه : خلاص فديتك .. انا كل شوي بتصل اطمن عليك .. مع السلامه .. توصل بالسلامه
    محمد : مع السلامه ...

    وفي الطريق .. شغل محمد المسجل وحط شريط علي بن محمد .. هونتها ...
     
  5. عتوية كويتية

    عتوية كويتية عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أغسطس 2006
    المشاركات:
    171
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    مشاركة: ان شكيت من الهوى قالوا فضيحه (قصة)

    هونتها ولكنها عيت تهون .. لا قلت راح الهم .. الاقيه جدام
    فيني الم ما مر في قلب مطعون .. في حزن ما مر في عيون ايتام
    عادل ولكن طحت في وقت مجنون .. والاخوان في جمبي وحولي الاعمام
    واللي ابي عونه من قده يبي العون .. ولا ودي ازيده على طعونه الام
    اصحاب انا والهم واحباب ونمون .. لا ماهي صداقه يوم ذي عشره اعوام
    والهم سجاني وانا فيه مسجون .. وان قام حظي طاح وان طاح ما قام
    تقول ما انسان غيري في هالكون .. حطمت في همي انا كل الارقام
    الحزن في عيني وفي جسمي مدفون .. تتحق الاحزان وتخيب الاحلام


    وكل ما خلصت يعيدها ... لين ما وصل ابوظبي .. واول ما وصل راح البيت عشان يبدل ملابسه .. ويروح صوب خليفه ... واول ما دخل .. لا قته وضحى ..

    وضحى : ياااااااااااااااا مرحبا الساع ..
    محمد : هلا
    وضحى : محمد .. شوفيها جي حالتك .. انت تعبان وله شي يعورك .. ( كانت خايفه عليه وااايد .. لان شكله اللي يشوفه يقول هذا من سنه ما نام ولا اكل شي .. وسواد تحت عيونه .. وحالته متبهدله )
    محمد : لا ما فيه شي .. وروحي خلي ( كوني ) تعطيج وزار وفانيله .. وكندوره .. وسفره وعقال .. باروح اتسبح .. وحطيه عند الباب ..

    وضحى : ان شاء الله ...
    وراحت وضحى وخذت من عند كوني ملابس محمد .. وحطتهن عند الباب .. وعلى طول راحت صوب مزنه تخبرها ان محمد وصل ووصفتلها حاله محمد ... وكانت مزنه يالسه على النت تكلم العنود .. واول ما قالت وضحى حق مزنه ان محمد وصل .. قالت حق العنود ..

    مزنه : عنود فديتج .. بسج سب في البنيه ... خلاص لاتحرقين اعصابج ..
    العنود : هذي الخايسه درت اني كشفتها .. عشان جي ما دخلت ..
    مزنه : انزين .. انا الحين بخليج .. باروح اشوف اخويه ...
    العنود : اوكيه .. وهذي السباله يا انا وله هي .. باي
    مزنه : ههههههههههههه باي
    وراحت مزنه صوب محمد ..

    مزنه : محمد .. محمد ... فديتك فتح الباب ..
    محمد : لحظه اتلبس ... ( وبعد ما خلص ,, فتح الباب حق مزنه )
    مزنه : شحالك حبيبي ... ( وتلوي عليه )
    محمد : انت ادرى بحالي ..
    مزنه : امممممممممممممممم ... متى بيون اميه وبويه ؟؟؟ ( نغير السالفه )
    محمد : ما ادري .. انا باروح الحين ....
    مزنه : ويييييييييين ؟؟؟؟ توك ياي .. ارتاح شوي ...
    محمد : باروح صوب خليفه ... ( وراح عنها .. )

    وفي بيت خليفه ..

    حصه : امييييييييييييه ... اميييييييييييه ..
    ام خليفه : هاااااااااااااااااه ..
    حصه : اميه .. حبيبتي انت ..
    ام خليفه : شتبين يالوتيه ..
    حصه : اريد فلوس ..
    ام خليفه : حق شوووو ...
    حصه : با خلي .. عبد الرحمن ... يروح ايبلي اله حاسبه .. مالتي ضاعت ..
    ام خليفه : انت وبعدين معاج .. انا فلوسي راحت الا من الاتج الحاسبه .. كم مره شتريت .. لج .. انت شو تسوين فيهن .. تاكلينهن ..
    حصه : ههههههههههههههه .. هيه اكلهن .. بس عطيني فلوس ..
    ام خليفه : روحي خذي من البوك .. بس ترى هذي اخر مره ..
    حصه : اووووووكي .. مشكوره حبيبتي ..
    ام خليفه : يالواااااته ..

    وراحت حصه .. وطلع خليفه من حجرته .. وسلم على امه ..

    خليفه : الغاليه انا طالع تامريني بشي ..
    ام خليفه : لا غناتيه .. بس وين رايح ؟؟؟
    خليفه : رايح انا ومحمد صوب الشباب .. اريده يرفه عن عمره شوي ..
    ام خليفه : هييييييه ... ذكرتنيه .. ما قلتلي سالفه محمد ...؟؟؟ََ!!!
    خليفه : اوووووووه .. فديتج ما ذكرتيني البارحه .. خلاص انا يوم برجع باقولج .. مستعيل ..
    ام خليفه : خلاص الغالي .. الله يحفظك ...
    خليفه : اوكي .. صح اميه الا وين فاطوم ... ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ام خليفه : بعد وين اكيد تكلم مريوم .. بنت خالتك .. يا على النت او على التلفون
    خليفه : هذي وبعدين معاها .. ما جنها ثانويه عامه .. وبعدين هذيله ما يملن من بعض ..
    ام خليفه : يا بن الحلال خلهن يلتهن بعض .. وافتك انا من حشره فطوم ..
    خليفه : هههههههههههه في هذي صدقتي ..

    وطلع خليفه يلاقي محمد ... وراحوا صوب الشباب .. طبعا بعد ساعه من محاولات خليفه لمحمد انه يروحون صوب الشباب .. في العزبه ... وبعد ما وصلوا .. يلسوا .. يسولفون .. وخليفه .. يشل لحمد العامري و عبد الله الرميثي .. ولف محمد على خليفه ..
    محمد : خليفه اريد اشل شله .. تقرقع في خاطريه .. ( محمد صوته حلو مثل خليفه .. بس خليفه صوته احلا في الغنى ...)


    يا بوي ضاع العقل مني في شوف خلي ناعم العود
    امس بتعد يا بوي عني واليوم فكري معتمي زود
    عفت الحياه بلياه كني .. منقاد لحزاني قووود
    دوم الزمان معاندني .. ليته يزيح الهم ويعود
    باول زماني كنت اغني .. واحيد اني كنت به محسود
    واليوم غرني بالتمني .. وسط البشر ما ني موجود
    اسرح واهوجس به واوني .. وادعي عساه يرد ويعود
    يا بوي ضاع العقل مني .. في شوف خلي ناعم العود

    وسلااااااااااااااااااامتكم ...

    ناصر : اوووووووووب بو الشباب .. شكله شارب هوى
    محمد : هههههههههههههه .. لا مش شارب .. انا غرقان من الهوى ..
    عبد الله : عاااااااااااش .. ولا تخبرنا .. يالخاين .. من ورايه .. هذا اخر تربيتي فيك ..
    محمد : هههههههههههههههههه .. شو بتحرمني من الميراث ..
    عبد الله : يا وحش .. انا مخصمك خلاص ..
    خليفه : شكلك عايش الدور واااااااايد .. ههههههههههه
    الشباب : هههههههههههههههههه

    وبعد السهره رد محمد وخليفه .. نزل محمد البيت وقبل ما ينزل ..
    محمد : مشكور فديتك .. لولاك كنت انا الحين في اعداد الاموات من الهم والقهر ..
    خليفه : العفو الغالي .. وهذا من واجبي .. وعشان مره ثانيه تسمع الكلام ..
    محمد : ان شاء الله استاذي .. هههههههههه
    خليفه : هههههههههههههه .. يله اخليك .. انا باروح الحين الحق .. يمكن العنود دخلت ..
    محمد : ههههههههه انت محد لاعببك الا هالعنود ....
    خليفه : ههههههههههه .. عاده انت اللي مسكت .. ولا كنك العن منيه .. المهم .. يله جلب ويهك .. عطيتك ويه واااايد ...
    محمد : هههههههههه يله باي ..

    وراح خليفه البيت ..واول ما دخل لقى امه جدامه ..

    خليفه : هااااااااااااه الغاليه ما نمتي ..
    ام خليفه : وكيف انام .. وانت مش في البيت ..
    خليفه : فديت ماماتي انا ..
    ام خليفه : هااااااااااااه .. اخبار محمد .. ان شاء الله مرتاح ..
    خليفه : يا ويل حاله محمد .. الله يكون في عونه ..
    ام خليفه : خبرني السالفه ...
    خليفه : احم احم ... ........................( وخبرها السالفه كلها )
    ام خليفه : يا ويلي عليه ... والله خنقتني العبره .. انزين والحين شو بيسوي .. ؟؟؟؟؟
    خليفه : ما ادري .. بس هو صابر .. والله العالم بالي رح يصير ..
    ام خليفه : وانت ان شاء الله ما تعلق قلبك .. ( تغمزله )
    خليفه : بسم الله عليه .. بعيد الشر ..
    ام خليفه : اف اف .. ليش ؟؟ ... لهذي الدرجه متعقد ...
    خليفه : والله يا ام خليفه ( رافع خشمه .. ويعدل كندورته ) ... والله ما نولدت ولا بتنولد اللي تيب راس خليفه الكتبي ........
    ام خليفه : هههههههههههههههههههه .. انت ما بيضعك .. الا هال خقه ... قوم قوم .. رح نام ..
    خليفه : هههههههههههههه .. انزين وين فاطوم .. والله تولهت عليها ...
    ام خليفه : بتلاقيها في حجرتها .. اذا ما كانت نامت .. بتلاقيها اكيد على النت تكلم مريوم ..
    خليفه : اهاااااااااااا .. خلاص فديتج انا باروح اطب عليها .. وبلوع بجبدها ..

    وراح خليفه صوب حجره فاطوم ... ودخل شيشوي .. وما حست فيه .. ومره وحده زعق وراهاااااااا

    فاطوم : ( صرخت من الخاطر ) اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه ..
    خليفه : ( عق عمره على الشبريه ميت من الضحك ) .......هههههههههههههههههههههههههه .. باموت من الضحك ...
    فاطوم : يالسبببببببببببببببال .. يالخايس .. (وقامت تضربه ) ...
    خليفه : ههههههه والله شكلج كان يذبح ....
    فاطوم : كنت باموت من الخوف .. لا تعيدها مره ثانيه .. قلبي ما يستحمل التخويف ..
    خليفه : ياااااااااااااااااااله ... يالرهيفه ..
    فاطوم : عندك شك ..
    خليفه : لا ما عندي شك ...

    ( فاطمه اصغر من محمد بسنتين ... وهي الحين ثنويه عامه .. ورقيقه وااااااااايد .. وراعيه كشخه وعداله .. )

    فاطوم : انزين .. شو اللي يابنا على بالك ...
    خليفه : تولهت عليج عمري ..
    فاطوم : وجااااااان استحي ...
    خليفه : لا تصدقين عمرج وااااااايد .. انت شو تسوين ؟؟؟؟؟؟؟
    فاطوم : اسولف مع مريوم .. بنت خالوه .. على المسنجر ..
    خليفه : انتن ما تملن من بعض ... !!!!!!!!!
    فاطوم : لا ما نمل .. وعن الحسد .........
    خليفه : احسد شو يا حسره .. انزين عطيني ايميلها بسويلها مقلب ...
    فاطوم : شو بتسوي ؟؟؟؟؟؟
    خليفه : بالعب عليها .... الا هيه الحين دخلت الكليه ..؟؟؟؟
    فاطوم : شو كليه ... في جامعه زايد مريوم ؟؟؟؟؟؟
    خليفه : قووووووولي والله ..( على طول يت في باله العنود ... لان مريوم بنت خالته تدرس في دبي .. عيل اكيد مع العنود في الجامعه ) ......
    فطوم : وليش مستغرب .. عادي .. انا ان شاء الله بدخلها السنه اليايه ..
    خليفه : ها ها هاي .. تفلي على ويهي اذا دخلتيها .. وانت مجابله مريوم ..
    فطوم : بنشووووف ...
    خليفه : يله جلبي ويهج ..

    وخذ الايميل مال مريوم وراح حجرته ... واول ما دخل سوى حق مريوم ادد عنده ...
    والله ستر ان العنود توها كانت طالعه من النت .. بعد ما فقدت الامل ان ( خليفه ) يدخل

    مريوم : هلا
    خليفه : يا مرحباااااااااااا الساع .. بالغالين ..
    مريوم : من معاي ؟؟؟؟
    خليفه : معجب ..
    مريوم : احلف انت بس ..
    خليفه : والله ...
    مريوم : شكلك فاضي .. روح يابابه العب مع غيري ..
    خليفه : ليش .. كلمه ولو جبر خاطر ..
    مريوم : لو سمحت انا مش من الخايسات .. عشان اكلمك ..
    خليفه : انزين .. انا ما قلت انج من الخايسات ..
    مريوم : عيل شو قصدك .. اخوه في االله .. ( تطنز )
    خليفه : ههههههههههه والله انج هب هينه يالرميثيه ..
    مريوم : ( ويه فاج عيونه ) ... منو انت ؟؟؟ .. شكلك تعرفني ..
    خليفه : شو هالذكاء اكيد اعرفج .. لو ما اعرفج ما كنت قلت يالرميثيه ..
    مريوم : انزين انت منو ؟؟؟ .... ترى والله ان ما قلت لسوي لك بلوك وديليت ..
    خليفه : اف اف .. ما يسوى علينا ...
    مريوم : لا تطولها ... يله قووووووووول ...
    خليفه : اوكي اوكي ... انا خليفه ..
    مريوم : خلووووووووووووووووووووف ... شحالك ؟؟؟؟
    خليفه : بخير .. وبعدين انا اصغر عيالج خلوف .. ريال بلحيتيه ..
    مريوم : اووه اوووه .. نسينا .... انزين ... اخبار الكليه معاك ..؟؟؟
    خليفه : تمام ... وانت شحال الجامعه ...؟؟؟؟؟
    مريوم : اوكيك ...


    وشوي ان العنود داخله المسنجر .. وشوفوا الحظ ... مريوم وخليفه .. موجودين ...



    الجزء التاسع ...


    دخلت العنود المسنجر واول ما لقت (خليفه ) اون لاين .. دخلت عليه ...

    العنود : السلام عليكم ..
    خليفه : وعليكم السلام ....
    العنود : يالخايسه .. يالسباله .. من متى وانا استناج .. ثلاث تيام .. وانا النوم ما انامه ..
    خليفه : اف اف .. خير .. شي صاير ..
    العنود : شوفي مريوم ... هذا اذا كنت مريوم .... ترى انت مش قد العب معاي ..
    خليفه : أي لعب ....
    العنود : شوفي انت انكشفتي .. واعترفي احسلج .. قبل ما اجلب الدنيا على راسج ...
    خليفه : شو هو .. اللي نكشفت فيه .. وكيف انكشفت ؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!
    العنود : اولا ... يوم قلتي باروح اميه تنادينيه .. انت امج متوفيه يالذكيه .. وبعدين انت مش مريوم ...
    اعترفي احسلج ...
    خليفه : امممممممممممممممم ... هيه انا مش ربيعج مريوم ...
    العنود : والله اني كنت حاسه ... انزين ... انت ولد وله بنت ..؟؟؟؟؟؟؟ ( في خاطرها .. يا رب يكون بنت )
    خليفه : انا ... ولد ..
    العنود : يالحقير .. يالحيوان ... انت كيف تتجرا وتلعب علي ..
    خليفه : هدي .. وعن الغلط ...
    العنود : انت منو عشان ما اغلط عليك .... ترضى ان واحد يسوي جي في وحده من خواتك ..
    خليفه : ( سكت شوي .. وحس انه نذل وحقير صدق ) .... لا ما ارضى .. وانا غلطان ... سمحيلي .. واذا بغيت سويلي بلوك وديليت .. بس بليز .. اول شي سامحيني ..
    العنود : شو انبك ضميرك .. وعلى العموم .. انا بسوي لك بلوك وديليت من دون ما شاورك .. باي ..
    خليفه : باي ..

    وراحت العنود تكلم مريوم الرميثي ...

    العنود : شحالج الغاليه ؟؟؟؟
    مريوم : بخير الحمد الله ... والله تولهت عليج ... من زمان ما يلسنا مع بعض ...
    العنود : زين انج حاسه ..و نحنا من زمان متولهين عليج ... والله ان الوقت ما يسوى من دونج ..
    مريوم : فديت روحج يا ربي ... خلاص انا من اليوم فاضيتلكم ..
    العنود : خلاص عيل من السبت .. تمشين معانا ..
    مريوم : اكيد .. وانا مال غنى عنكم ... بس اللي كان شغلني شوي البرزنتيشن .. وخلصته ..
    العنود : وييييييينج عنا هذا الاسبوع ستوت احداث واااااايد .. فاتج ..
    مريوم : شوو .. خبريني ...
    العنود : الله يسلمج ..............................( خبرتها سالفه خليفه )
    مريوم : انزين .. والحين شو صار .؟؟؟!!!!!
    العنود : خلاص سويتله بلوك وديليت ...
    مريوم : هذا سبال .. بس انت كيف .. خربطتي في الايميل ...
    العنود : مريوم ربيعتي ايميلها ( AAAAAAA3429@hotmail.com.(. وانا لخبطت في اخر رقم ...
    مريوم : وكم حطيتيه .. ( متشككه ) .....؟؟؟؟؟؟
    العنود : حطيته رقم .....8 .......
    مريوم : ( ويه فاج عيونه ) ..... اعرف راعي الايميل .....
    العنود : ( ويه فاج عيونه ) .........تعرفينه ..... منو؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!
    مريوم : لاوانا اكلمه الحين ... هذا ولد خالتي ...
    العنود : والله ............. يالصدف ...
    مريوم : والله لفظحه في العايله ...
    العنود : حرام عليج ... الريال تاسف ..
    مريوم : ما عليه الحين باطيح فيه ... ستني علي شوي ....
    العنود : اوكي ... انا باطلع الحين .......
    مريوم : خلاص تصبحين على خير ... وهذا خلوف انا بتفاهم معاه
    العنود : هههههههههههه ... وانت من اهله .. باي ...

    وسكرت ... ومريوم ردت تكلم خليفه .....

    مريوم : خلوووووووووووووف ...
    خليفه : حووووووووووو ... شعندج ...
    مريوم : انت شو مسوي .. يا مسود الويه ...
    خليفه : مش مسوي شي .. وبعدين .. اصغر عيالج انا تكلميني .. بها الاسلوب ..
    مريوم : فضحتنا .. الله يفضح العدو ...
    خليفه : انت وبعدين معاج ... بتقولين شعندج .. وله الحين ادق لين دبي .. والعن خيرج ...
    مريوم : تعرف راعيه هالايميل ... ( وكتبت ايميل العنود )
    خليفه : ما شاء الله مسرع خبرج بالسالفه ...
    مريوم : لا زم تخبرني بالسالفه .. انا ربيعتها .. كيف ما تخبرني ...
    خليفه : والحين .. انت شو تبين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    مريوم : ما ابغي شي .. بس .. انت ليش سويت جي ... !!!!!!!!!!!!
    خليفه : يوم دريت انها مغلطه ..حبيت اني العب عليها ...
    مريوم : انزين .. انت شو ستفدت ..؟؟؟!!!!!
    خليفه : استفدت ... وااااااااايد ............
    مريوم : لا والله ... شو ستفدت ان شاء الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    خليفه : حسستني بتأنيب الضمير .. والله يا مريوم .. اني حسيت اني نذل وحقير باللي سويته ...
    مريوم : هيه ... خبرتني انك اعتذرت منها ..... ويوم قلت اني بفضحك في العايله .. قالتلي .. حرام
     
  6. عتوية كويتية

    عتوية كويتية عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أغسطس 2006
    المشاركات:
    171
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    مشاركة: ان شكيت من الهوى قالوا فضيحه (قصة)

    عليج ... هو عتذر وخلاص ...
    خليفه : باين عليها ان قلبها طيب .. مع انه لسانها طويل .......
    مريوم : ههههههههههههه ... هيه والله صدقك ... قلبها طيب بس لسانها طويل شوي ...
    خليفه : شوي بس .. هذا يباله قص كله ... لعنت قفدي .. خلتني ما اسوى شي ...
    مريوم : هههههههههههههههه جزاك ... حد يلعب مع فلاحيه .....
    خليفه : مريوم ..... هيه حلوه ؟؟؟؟؟؟؟؟
    مريوم : وانت شلك تسال .....!!!!!!!!!!!
    خليفه : انا سمعت صوتها بس ...
    مريوم : هييييييييييييه .. خبرتني ..
    خليفه : شكلها خبرج بكل شي .. من الالف للياء ...
    مريوم : هههههههههههههه .. نحنا ما نخبي شي عن بعض ...
    خليفه : الله يديم هالمحبه ... انا باظهر الحين ... سلميلي عليها .. وعتذري منها مره ثانيه ..
    مريوم : ان شاء الله .... تصبح على خير .....

    وسكرت مريوم عن خليفه ..
    . وثاني يوم ( الجمعه ) ........................ في بيت محمد ............... العصر ........
    بو محمد .. وام محمد ردوا من دبي ..... ويلسوا في الصاله .... ويت مزنه ووضحى يسلمون عليهم ... وبعدها ياهم محمد ...... وحالته كانت باينه انه تعبان .. وخاصه انه من اليوم اللي درى فيه ان خلود انخطبت .. وهو ما ياكل شي ...

    ام محمد : يا ويلي عليك يا حمود ... فديت روحك انت تعبان ...؟؟؟؟؟
    محمد : لا اميه مش تعبان ..( في خاطره يقول ... لا الغاليه انا مش تعبان .. انا ميت )
    بو محمد : هيه بويه شكلك وااااااايد تعبان ... تباني اوديك المستشفى ...
    محمد : لا ما اريد ............. وانا بخير ...
    وضحى : ابويه ما عليك منه ... وده المستشفى ..
    محمد : شو ياهل انا ...
    مزنه : خلوه على راحته ....
    ام محمد : انزين .. ابويه ... اذا حسيت بشي خبرني فديتك ...
    محمد : ان شاء الله ....
    وضحى : هيييييه .. اميه اخبار العروس ... ( على طول قام محمد )
    محمد : اترخص ... عندي شغل باروح .....
    مزنه : وييييييييييييييين ما شفناك ...( وطالعها محمد بنظره ... ما قدرت تقول شي .. وسكتت)
    ام محمد : الله معاك فديتك ..
    وضحى : ما قلتولي اخبار خلود .. وشو قالوا العرب .. يوم شافوها ...
    ام محمد : تسرج اخبارها بغت عيونهم طيح من كثر ما دققوا فيها ..وطاروبها السما .. كانت تجنن ما شاء الله عليها ... بس بعده عمج ما عطاهم الرد .. بيسال عن الريال اول شي ..
    وضحى : وليش يسؤلون .؟؟؟؟ يوزوها وخلاص ..
    بو محمد : واااابويه ... كيف يوزونها على طول من دون ما يسؤلون عن الريال ... بنت شوارع هيه .. وله مالها اهل ...
    وضحى : خلاص .. نسحبها ...

    قامت مزنه عنهم .. وراحت ادق حق خلود . .. ما قدرت تستحمل زياده تشوف هذي حالة محمد ... يمكن هالمره تغير خلود رايها .......

    مزنه : الوووو .... مرحبا
    خلود : الووووو ... مرحباااااا ملاين ولا يكفن
    مزنه : شحالج ..
    خلود : بخير .. شحالج انت ...
    مزنه ( تنهدت ) : بخير ...
    خلود ( عورها قلبها من تنهيدت مزنه ) : مزون شو فيج ... ليش تتنهدين جي !!!!!!!!!!!!!!
    مزنه : خلود ما عرف شو اقولج .. انا ما اريد اضايقج ... بس خلود ... محمد يتعذب ... لو تشوفين حالته كيف صايره ... حتى اميه وبويه انتبهوا عليه ...
    خلود : اممممممممممممم .... انزين مزنه هو مع الايام بينسى ... وانا والله عورني قلبي يوم كان عندنا .. وشفت حالته .. ونظرته يوم سالني اذا كنت موافقه على العرس او لا ....... حتى والله الليل ما بته ..
    مزنه ( حست ان ممكن خلود تغير رايها ...) : على العموم .. انت كل شي بيدج ... واللي بيريحج سويه ...

    وسكرت مزنه عن خلود ....... وخلود كانت تفكر في الكلام اللي قالته مزنه الها ... وحتارت شو تسوي ...

    وثاني يوم في الجامعه ....................... جتمعت الشله كال عاده ... ومريوم وعنود خبروهن ياللي صار ..

    ريموه : طالعوووووووووا ... والله زين انه حس على دمه ...
    مريوم : والله انه مش لانه ولد خالتيه .. ولعاب .. بس والله الكل يمدح في اخلاقه وشخصيته .. ولا لو سمعتوا صوته ما حلاه ..
    موزوه : يمكن هو اللي كان يغني في التصوير ....
    مريوم : أي تصوير ...
    شموه : فاااااااتج .. تصوير شباب .. .. هو معطنه عنود .. وعنود روتنه اياه .. بس روعه ... وفيه واحد يغني .. صوته وااايد حلو ..
    مريوم : انزين روني اياه .. يمكن هو ...

    وقامن رون مريوم التصوير ...

    مريوم : هو هذا خليفه .. اللي كلم عنود ......
    ايمان : مريوم يخسج .. ولد خالج هذا .. والله لو انا عنج ما ضيعه من ايدي ... حلو .. يعق الطير من السما ...
    مريوم : ههههههههههه .. والله ولا طرالي اخذه .. وبعدين خلوف مثل اخويه رابين مع بعض ...
    موزوه : يالسباله .. انا ربيعج ... ما تبينه .. طرشيه صوبيه ..
    مريوم : ههههههههههههههه فالج طيب ...
    شموه : تراها بتصدق عمرها .....
    سلامي : وليش ان شاء الله ... موزوه شيخه البنات .. وما بيلاقي احسن منها ( موزوه متشققه وتحط يدها على جتف سلامي )
    العنود : حووووووووووو ... شعندكن .. خطبتن للريال ويوزتنه ..
    حسنوه : هههههههههههههه .. الله يعينه .. ان جانه بتظوي عليه موزوه .. بتكسر ريوله من الحواطه والمشي ...
    ريموه : ههههههههههههههه صدقتي ...
    موزوه : تراكن واااااايد خذتن عليه ... تعالن بعد ونادنيه بسميه ...
    شموه : ههههههههههههه فديتج يا ربي ..
    ريموه : اقول .. خلصنا كلاسات .. خلونا انلم البنات .. ونروح واحد من الكلاسات .. ونشغل الاب توب على البروجكت ونرتبش ... وما قصرن .. لين ما ردن البيت .. وهن يرقصن ويولن .. والجامعه كلها التمت عليهن .. ونمزر الكلاس كله بنات ..

    وبعد مرور اسبوع ... ....................خليفه يكلم مريوم .. ويسال عن العنود ويحس انه تعلق فيها واايد .. ومحمد حالته حاله .. ضايع في هالدنيا ... 1

    في بيت خلود ..............

    بو سلطان : ندوي .. قومي نادي خلود ......
    ندى : ان شاء الله ... ( وقامت ندى تنادي خلود ... وبعد شوي خلود يت .. وحبت ابوها على راسه ويلست عداله )
    خلود : خير ابويه ... ندى قالتلي انك بغيتني !!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    بو سلطان : خير فديتج ...بس انا سالت عن حمدان ... والكل مدحه لي .. وبغيت رايج .. اذا موافقه .. وله لا .. عشان ارد على العرب ...
    خلود : راي من رايك ابوي .. ( قامت على طول ) ... اترخص عندي دراسه ....
    ندى : اوووووووووووووونه ... مستحيه ...
    بوسلطان : هههههههههههه .. خليها ....
    ندى : انزين متى العرس ؟؟؟؟؟؟؟
    بو سلطان : وليش مستعيله جي .. تبين الفكه منها ......
    ندى : هههههههههههه .. لا بس باخذ حجرتها ...
    بو سلطان : ههههههههههه .. والله هب هينه .. تخططين على كبير ..

    وبعدها اتصل بو سلطان لحمدان وخبره انهم موافقين .. وحدد يوم .. عشان يون ويحددون العرس ويعطون خلود مهرها ..عشان تزهب ...


    وفي بيت محمد ......

    في الصاله .. وكانت العيله الكريمه كال عاده مجتمعين ....

    ام محمد : ام سلطان كلمتني .. وافقوا على العرب اللي خطبوا خلود .. وباجر بيون يعطونهم المهر ويحددون يوم العرس ....
    (محمد تغير على طول ويها .. وكانت كل يوم حالته تسوء عن اليوم اللي قبله .. وضعف .. وزاد السواد اللي تحت عيونه .. )
    مزنه.. لفت صوب محمد ... ونقبض قلبها .... حست انه شي بيصيرله ....
    محمد : ... اانا اترخص ... ( وقام عنهم وراح حجرته )

    وضحى ... هالمره حست ان محمد فيه شي .. لان كل ما يبون سالفه خطوبه خلود يقوم .. وحالته ادهورت من يوم ما قالوا ان خلود انخطبت .....

    وضحى : ( تنحز مزنه ) ... مزون حمود شو فيه ..؟؟؟؟؟؟؟
    مزنه : ما فيه شي ... وجب .... ( وقامت عنها )
    وقامت وضحى تلحقها ... ودخلت حجره مزنه ..

    وضحى : انا ما بخليج .. ولا بطلع .. لين ما تخبريني سالفه محمد .. انت اكيد تعرفين ....
    وبعد ما يلست تزن وضحى على راس مزنه ... ولوعت بجبدها ... خبرتها بالسالفه كلها ...

    وضحى : يا ويلي على اخويه .... هذي شو ما تحس ... حراااااااام عليها .. ما بترتاح لين ما تذبحه ...
    مزنه : وضوح .. وطي صوتج .. ما اريد ابويه وله اميه يسمعونج ...
    وضحى : انا باروح صوب محمد .. بكلمه ...
    مزنه : وين بتروحين .. انا باروح .. ما اريده يدري انج دريتي ...
    وضحى : ما عليه .. بس ردي خبريني باللي بيصير .. انا بترياج هنيه ....

    وقامت مزنه صوب حجره محمد ... ودقت عليه الباب ...

    مزنه : محمد فديتك فتح الباب .... ( بس محمد ما يرد عليها .. وتمت دق الباب عليه .. لين ما حست بخوف في قلبها ....وراحت صوب وضحى .. وخبرتها .. وربعت وضحى مع مزنه حجره محمد .. يدقن الباب .. بس بعد ما رد .... وما قدرن يسكتن .. يلسن يزاعقن على ابوهم وامهم ...



    ا الجزء العاشر .........


    بو محمد : محمد ..... محمد ... ( يدق الباب ) ....
    ام محمد : بووووويه فتح الباب فديك ... لا تسوي فينا جي .... ( بس محمد ما رد عليهم )
    وضحى : الله يلعن من كان السبب ... والله لو صارله شي ... والله ما سكت ...
    ام محمد : شو اللي صاير لمحمد ....
    مزنه : ما شي اميه ..... ابويه اكسر الباب ....

    ويكسر بو محمد الباب ..... ويوم شافول محمد ..... زعقن مزنه ووضحى وام محمد ... وربع ايوه صوبه ....
    ( كان محمد راسه ينزف دم .... واللي صار انه محمد اول ما دخل الحجره من الحزن وحالته النفسيه كانت زفت ... داخ ... ويوم اغمى عليه ضرب راسه على التسريحه ... ونزف راسه ...)
    وبسرعه ربعوا بمحمد المستشفى ... والكل كان على ريل وحده .... ودخلوا محمد غرفه العمليات ... وكان لازم له نقل دم بسرعه لانه نزف واااااايد.. وله محمد بيموت ... وماكان حد فصيله دمه مثل دم محمد غير وضحى ... وعلى طول تبرعت بدمها حق محمد ..... وبعدها نقلوا محمد للعنايه المركزه .. عشان يطمنون عليه .. انه يخافون يصير له نزيف داخلي ...
    ويرن تلفون بو محمد ........
    بو محمد : الوو مرحبا ...
    بو سلطان : مرحبا بو محمد ....
    بو محمد : الحقني يا بو سلطان ... ( ونهار وقعد علىالارض طول ... ونهار )
    بو سلطان : خير ... شلي صاير .... بو محمد شو فيك ....
    بو محمد : محمد بيروح يا بو سلطان ... محمد بيضيع منيه ....
    بو سلطان : شو فيه محمد ... ربه ما صار له شي ...؟؟!!!!!!
    بو محمد : والله يابوسلطان .....................................( وخبره السالفه كله )
    بو سلطان : هد اعصابك .... وان شاء الله بيقوم بالسلامه .....
    بو محمد : حالته ما طمن ...... والدكاتره يقولون ..... انه في توقعات انه يستويله نزيف داخلي ....
    بو سلطان : خلاص انا ياي صوبكم الحين .....
    بو محمد : وين تي الحين ..؟؟؟؟؟؟ .... والوقت تاخر ... باجر تعال ....
    بو سلطان : لا والله ... وين ارتاح .. ومحمد في المستشفى .... يله بس مسافه الطريق وباكون عندكم ....

    وطلع بو سلطان حق ام سلطان ..... وكانت خلود وندى يالسين ....

    بو سلطان : ام سلطان ... انا بسري ابوظبي ....
    ام سلطان : الحين .... الوقت متاخر ... طلع باجر ..
    بو سلطان : لا زم اكون مع خويه الحين ... بو محمد محتايليه ...
    ام سلطان : خير ... ربه ما شر ...
    بو سلطان : محمد في المستشفى ... في العنايه المركزه .... ( وعلى طول فزت خلود من سمعت ابوها )
    ام سلطان : ياااااااااااااااااااااويلي .... والله لسري معاك ....
    بو سلطان : عيل قومي بسرعه ...
    ندى : انا باجر اخر امتحان عندي .. وبخلي سلطان يبني صوبكم ....
    خلود ما كانت عارفه شو تسوي .. وتمت ساكته .. مصدومه
    بو سلطان : خلاص باجر تعالوا .... خلود ... خليج مع ختج اليوم ... وتعالوا باجر ...
    خلود : ان شاء الله ......

    وقامت خلود تدق تلفون حق مزنه ......................... مزنه اول ما شافت رقم خلود ....ردت

    مزنه : انت شو تبين ( وتصارخ )
    خلود : مزوووون هدي ... انا شولي خص تزاعقين جي عليه ...
    مزنه : خلاااااااااص رتحتي ... محمد بيموت ... يا خلود ......
    خلود : مزنه انا باجر بي عندكم ...
    مزنه : شو تبين ؟؟؟؟........ تبين تجوفين .... وتفتخرين باللي سويتيه ....
    خلود : حرام عليج تظلميني ... انا ما كنت ادري انه جي بيصير له ...
    مزنه : انا كم مره قلت لج .... انج بتذبحينه ...
    خلود : ما توقعت ان هذا بيصير له ..... مزون .... والله ما اعرف شو اسوي .... حسيت اني باموت سمعت ان محمد في المستشفى ....
    مزنه : زين انج تحسين ....
    خلود : حرام عليج مزون ... قولي لي شو اسوي ... والله لسويه ....
    مزنه : شو الفايده الحين ....
    خلود : والله اني كارها عمريه ... والله ما اعرف شو اسوي ......( وصاحت )
    مزنه ما كانت متوقعه ان خلود تصيح ... ويلست تصيح معاها ... ما عرفت شو اللي صار ... بس قلبها عورها عليها..........................
    مزنه : خلاص خلود لا تصيحين .... وباجر بنتلاقه ......

    وسكرت عنها ... والكل ما نام هذاك اليوم ... يتريون الاطباء ....
    وخلود طول الليل تصلي حق محمد وتدعي انه ما يصير له شي ... لان لو محمد صار له شي ما بتسامح عمرها ...

    في ثاني يوم .........................
    على العصر ..... وصلت خلود وندى وسلطان .... واول ما شافت وضحى خلود يلست تزاعق ...

    وضحى : انت شو بتين ....... ليش يايه .... انت السبب في كل اللي صار ....... والله لو صار له شي ... والله ما سامحج طول عمري ....( وخلود منزله راسها .... مش عارفه شو تقول ) .... والكل منصدم مش عارف السالفه ...
    مزنه : وضوح .... تعرفين تسكتين ...... والله ان ما سكتي ... لرويج ... نحنا مش ناقصينج .....
    سلطان : شو السالفه .... شولها خص خلود ..... ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    مزنه : لا ما عليك .... خلود مالها خص .... هذي تخرف ....... ( وسحبت مزنه وضحى بعيد عنهم ) ........... انت ماتستحين ..... فضحتينا .... امسكي اعصابج ...
    وضحى : ما قدرت .... ( وصاحت ) ..... مزنه والله لو يصير شي لمحمد .... والله لذبحها بيدي .....
    مزنه : ( لوت على وضحى ) .... ما بيصير شي ان شاء الله ... ومحمد بيكون احسن عن قبل بعد .... بس انت دعيله ....

    وسطان راح صوب ابوه وعمه ... عند الدكتور .....

    بو محمد : بشر دكتور ..... محمد تعدى مرحله الخطر ...؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!
    الدكتور : الحمد الله ... ربنا كان معانا .وتعدى محمد مرحله الخطر ...... بس نحنا قدرنا نسطر على الجرح والنزيف ... بس محمد ... حالته النفسيه مدهوره ... وهي السبب باللي صار له ... واذا تم على هالحاله ممكن يروح فيها ... وهذا الشي مش بيدنا ..... بيده هو ..... والله المعين ...
    بو سلطان : شو قصدك دكتور .... ان محمد اذا ما تحسنت حالته النفسيه يمكن ................. ( وسكت )
    الدكتور: انت لازم تعرفون . السبب ..... وهو على بكره الصبح بيقدر يرمس ... واحسن شي تخلون اقرب شخص اله هو اللي يكلمه .. ويعرف سبب حالته ........................................
    بو محمد الحين المهم انه حالته ستقرت وبخير ... واول ما يقدر يتكلم ... انا بعرف شو فيه ...
    وطلع على طول صوب ام محمد يبشرها ..... ..

    بو محمد : ام محمد .............
    ام محمد : بشر ...... محمد شو حالته ؟؟؟؟؟؟
    وخلود ساكته قابضه صدرها ... خايفه تسمع أي شي .................. والكل كان واقف واولهم ام محمد اللي كانت منهاره طول الوقت تدعي وتصلي ان محمد ما يصير له شي ....

    بو محمد : ابشرن ...محمد تعدى مرحله الخطر ....

    خلود مره وحده من الفرحه ما قدرت تمسك عمرها ... ويلست تصيح ...... بس محمد انتبه لها ... لانهم كلهم كانوا طايرين من الفرح ....
    بومحمد : بس ........................
    مزنه : بس شووووووووووووه .....
    بو محمد : .................................................( وخبرهم سبب الحاله اللي محمد فيها هي .. ان محمد حالته النفسيه تدهور كل يوم اكثر عن اليوم اللي قبله ...ولازم يعالجونه وله محمد ).....................(..وسكت )

    واول ما سمعت خلود هالكلام ..... قامت عنهم .... ما قدرت تمسك عمرها زياده ... وطلعت وراها مزنه ...

    مزنه : خلوووووووووووود ... خلوووووووووووود .... وقفي ...

    وقفت خلود ...وكدها مزنه واصلتنها .... ولفت عليها .....

    خلود : مزنه انا السبب .... انا حقيره ... انا حيوانه .... انا عديمه الاحساس ... فكرت في عمري بس .... شو كان بيصير لي لو انتظرته .... بس والله يا مزنه اني ما كنت ادري انه هالكثر يحبني ... والله انه يسوى روحي ....

    ولوت مزنه على خلود ..............
    مزنه : خلاص خلود فديتج لا تصيحين .... ان شاء الله محمد بيكون بخير ... وحالته النفسيه بتتحسن .. وانت تدرين ان كل شي بيديج الحين ..
    خلود : والله لو يطلب روحي ما اغليتها عليه ....انا عمري كله فداه ...بس هو يسامحني .... محمد اكيد كرهني
    مزنه : ما ظني يا يا خلود ان محمد كرهج ... لو كرهج ما كانت هذي حالته ........
    خلود : مزنه دخبلج اريد اشوفه ................ تكفين ... دخليني عليه ....... بامووووت ان ما شفته ....
    مزنه : انت هدي عمرج .... وان شاء الله اذا قدرت بدخلج ... انت تريني هنيه ..
    خلود : انزين .... بس لاطولين ...
    مزنه : اوكي .... ( وراحت مزنه تشوف اذا حد في طريق غرفه محمد ... بعد ما نقلوه من غرفه العنايه المركزه ... وما لقت حد .... امها وام محمد راحوا البيت يبدلون ويبون ملابس حق محمد ... وبو محمد وبو سلطان وسلطان راحوا الكافي يشربون شي ......

    مزنه : خلود تعالي بسرعه ...... محد في الطريق .....بس لا طولين... دخلي شوفيه وطلعي ... وانا با راقب بره ...... ودخلت خلود على محمد ... واول ما شافته ما قدرت تمسك عمرها ... وكان شكله يقطع القرب ..يلست على الكرسي اللي عدال شبريته ... ومسكت ايده ..

    خلود : محمد سامحني ... انت يمكن ما تسمعني .... بس محمد ....لا تسوي في عمرك جي ..... والله لتنظرك العمر كله ..... انا كنت انانيه ... بس ما عرفت قيمتك لين ما حسيت اني كنت بخسرك العمر كله ..... محمد ....
    احبك ... والله اني احبك .. وما صرت استحمل انك تضيع مني مره ثانيه ... هذا اذا كنت بعدك رايدني ....

    ودخلت عليها مزنه بسرعه ....
    مزنه : خلود بسرعه طلعي النيرس يايه ... ما ريدها تشوفنا ...............

    وفجت خلود ايد محمد .. بس حست وهي تفج ايدها ..انه كان يحول يحرك صبوعه ويمسكها ... بس ماقدر ..... وطلعت خلود عن محمد ....

    مزنه : هااااااه رتحتي ....
    خلود : فديت روحج ... والله ما بنسالج هالجميل .....
    مزنه : انا المهم عندي محمد يشفى ...
    ( وسكتت خلود ... كانت تفكر في محمد ... وتقول في خاطرها .... ممكن يكون محمد سمعني وكان يريد يمسك يدي ... وله انا كان يتهيألي ..... )
    وفي بيت محمد ....كانت ام محمد في غرفه محمد ... وفي هالحظه رن تلفون محمد ... وكان خليفه اللي داق ... طبعا كانت هذي ميت مره يدق ... وكان خليفه يتحرقص يبه يعرف ليش ما حد يرد عليه ... وردت عليه ام محمد ....

    ام محمد : الو .. مرحبا ..
    خليفه : مرحبا .... شحالج خالوه ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ام محمد : بخير......
    خليفه : وين محمد ....؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ام محمد : محمد في المستشفى ...
    خليفه : شووووووووووووووووووه .... شو اللي صار له .!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    ام محمد : ..........................................( وخبرته كل شي ) .
    خليفه : سمحيلي خالوه .... بس ولدج ما يسمع الرمسه ...كم مره نصحته ... وعلى العموم انا رايح الحين المستشفى ......
    ام محمد : خليفه ... فديتك ... انا اعرف انك اقرب الناس لمحمد ..... اكيد تعرف السبب اللي خله محمد في هالحاله .....
    خليفه : امممممممممممممممم ... ما عرف شو اقولج ... بس انا بتاكد منه اذا كانت السالفه هي اللي اعرفها بخبرج .........

    وسكر خليفه عن ام محمد وطلع بسرعه على امه ..... وخواته ...

    حصه : صووووووووووبنا ... صوووووووووووبنا ...
    خليفه : مش متفيق لج ....
    ام خليفه : شو فيك .؟؟؟؟؟؟؟
    خليفه : ما اقدر اقولج بالضبط ...بس محمد في المستشفى ..... والسبب السالفه اللي خبرتج عنها ....
    ام خليفه : والله ........انزين فديتك طمني عليه ...........
    خليفه : ان شاء الله .....

    وبعد ما طلع خليفه عن امه ....
    ام خليفه : يا ويلي على هالريال .... ما عقوله في حد يحب حد لهذي الدرجه ....
    فاطوم : شو سالفه محمد ... ومن هو اللي يحب ...؟؟؟؟!!!!!!!!
    ام خليفه : جب انت مالج خص ....
    حصه : فديتج .. اميه شو السالفه .......

    وبعد محاولات ... ولواته حصوه ... وتفديات فاطوم .... قالتلهن السالفه كلها

    حصه : اااااااااااااااااااااااااااااااه ... با مووووووووووووت ....
    فاطوم : يسقى عليه يوم حد يترقد في المستشفى حقيه ..
    ام خيفه : انتن ما تستحن .... انا يالسه وجي ترمسين ... والله صدق ما عندكن حيه ... قومن يله قومن ... والله صدق ما تنعطن ويه .......
    حصه : شووووووووو ... والله نتغشمر معاج ... حبيبتي انت ....
    ام خليفه : انا مش مضيعني غير لواتتكن هذي ....

    وفي المستشفى وصل خلفيه عنج ابو محمد ... ووايهه ... ووايه الباقين .... وشوي ان النيرس يايه ...

    النيرس: الدكتور .. قول ...محمد قوم ... اذا في هد يريد يدكل عليه .. ما في مشكله ..

    وراح بسرعه بو محمد صوب ام محمد كامن توها يايه من البيت ... وخبرها انهم يقدرون يدخلون على محمد .. وان محمد يقدر يكلمنا ... ودخلوا عليه كلهم ... ومعاهم خلود ...... وخليفه تم برى لين ما يطلعون كلهم ...

    ام محمد : فدييييييييييييييييتك ... حمود ... ليش تسوي فينا جي ( صاحت )
    وضحى : حموووود .... فديتك يا ربي ... والله محد يسوى ... عشان تسوي في عمرك جيه ( وخزت خلود بنظره ...)
    مزنه : محمد حبيبي ... يله فديتك قوملنا بالسلامه ....
    بو محمد : شعندكن على الريال ... قومن عنه ... خلنه يتنفس .....

    والكل تحمد له بالسلامه .... وهو كان طول الوقت عينه على الخلود .... يريد يكلمها بس مب قادر ..... وهي في خاطرها تكلمه ... وبعد مب قادره ..........

    وبعد ما طلعوا كلهم ...... دخل خليفه على محمد .................

    خليفه : حموووووووود فديتك .... والله اني كنت باموت يوم خبروني .... كان قلبي منحرق وانا اتصل لك .. ومحد يرد عليه ...
    محمد : يعلني افداك .... والله لا يحرمني من مخوتك ...
    خليفه : كم مره قلت لك حاسب على عمرك .... لا تخلي هالسالفه تاثر عليك .... بس انت راسك يابس ما تسمع الرمسه ........
    محمد : والله يا خليفه انه مش بيدي ... حاولت اكثر من مره اني انساها بس ما قدرت ... كيف انسى حب انولد وكبرمعاي ... القلب !
    خليفه : انزين ... هي شو سوت يوم درت ....
    محمد : ................( وخبره يوم دخلت عيه خلود شو قالت )
    خليفه : قووووووووول والله ..... وهذي توها حاسه ....
    محمد : والله ما عرف يا خلوف ... هذا حب وله عطف .....
    خليفه : ما اعرف شو اقول لك ...... بس ما ظني عطف .... يمكن توها حاسه بغلاتك ... وانها تحبك ... وما كنت عارفه احساسها صوبك شو يعني ......
    ................ وشوي ان بو محمد داخل عليهم ......

    بو محمد : خليفه يعلني افداك ..... بغيت محمد شوي ...
    خليفه : ان شاء الله ..... ( وطلع عنهم خليفه ) ....................



    بو محمد ... بعد ما طلع خليفه عن محمد ... يلس عدال محمد ....

    بو محمد : محمد ... الغالي ... بغيت اكلمك في السالفه ...... بس دخيلك تريحني ... وتجاوبني ......( ومسك ايد محمد .... وفي هالحظه ...حس محمد ... تمنى انه مات ... ولا يشوف ابوه يترجاه او يشوفه بها النظره ......
    محمد : ابويه .... فديت روحك .... قول اللي في خاطرك ......
    بو محمد : ابويه ..... شلي صار لك ..... ليش صارت هذي حالتك .... اذا شي في خاطرك قوله ... انا ابوك ... والله لو تطلب عمري .... والله ما اغليتها عليك .... محمد انت سندي في الحياة .... ما اريد اخسرك .....
    محمد : الله يخليك لي .... بس انا ما فيني شي ( ولف ويه عن ابوه ) ................
    بو محمد : الدكتور قال..... ان سبب اللي صار لك انها حالتك النفسيه .... شو السالفه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ دخيلك خبرني .... يمكن اقدر اسوي شي .......
    محمد : فديتك ... ابويه لا تسوي في عمرك جيه ..... بس ما اقدر اقول لك .... سامحني ...
    بو محمد : محمد .... انا ما بطلع من هنيه لين ما تقولي ..... ( بدى يعصب )..... انا ما بشوفك في هالحاله واسكت سمعت .......
    محمد : هد عمرك فديتك ... بقول لك بس لا تعصب ... وله تضايق عمرك ....
    بو محمد : عيل قووووووووول ... والحين ......
    محمد : ان شاء الله ....... ابوي ... انا ....................( وسكت )
    بو محمد : كمل ............................. ارحمني .... وكمل ...................
    محمد : اوكي ... ابويه ... انا احب خلود ...... وما ستحملت ان حد ياخذها غيري .... حاولت انسى بس ما قدرت .....
    بو محمد : ( تم ساكت من صدم ما كان متوقع ان محمد يحب خلود .... لا ويحبها الهذي الدرجه .... وانا ما ادري ..... كيف ما حسيت فيه .... ) ..... انزين وليش ما خبرتنا ...... كنت رحت خطبتها لك .....
    محمد : ابويه .... انا كنت يوم ابغي اخطب خلود ... كنت اريد اروح اخطبها ... وانا اشتغل ومعتمد على عمري ... و باي ويه كنت بروح اخطبها .... انا ما اريد احرج عمي معانا ....
    بو محمد : ( يوم سمع كلام ولده ... كبر في عينه ... انه ضحى باللي يحبها .... عشان ما يسوي مشاكل بينه وبين اخوه ..... وانه ما رضى على عمره انه يخطب اللي يباه من دون ما يكون معتمد على عمره ) .......
     
  7. عتوية كويتية

    عتوية كويتية عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أغسطس 2006
    المشاركات:
    171
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    مشاركة: ان شكيت من الهوى قالوا فضيحه (قصة)

    ويكمل محمد كلامه .... وبعدين ..... انا خليت مزنه تسال خلود اذا كانت بتترياني ... طلعت انها تغليني مثل غلاة
    سلطان ........
    بو محمد : وعشان جي انت حالتك ادهورت ..... محمد ما في شي يستاهل ... واللي باعك بيعه ....
    محمد : بس ... ابويه ... انا احب خلود من يوم ما كنا صغار .... حبي الها كل يوم يكبر عن اليوم اللي قبله .... ربا معايه ..... كيف تباني انساها .... والله اني ما كنت اقدر اتخيل انها بتكون لواحد غيري ...

    بو محمد : انت الحين خلي بالك من عمرك ... ويوم بتقوم من بالسلامه ... صدقني ان خلود ما بتكون لواحد غيرك ..... هذا اذا كنت بعدك رايدنها ..... ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    محمد : لو ما كنت رايدنها ... ما كانت هذي حالتي ...................بس ما اريد مشاكل .......
    بو محمد : انا قلت خلود ما بتكون الا لك ............ ( وطلع عن محمد )

    وبعدها الكل رجع بيت بو محمد ...... هذاك اليوم الكل كان سهران .............. وضحى ... مزنه .... خلود ..... ندى ...........................

    مزنه : ندوي شو سويتي في الامتحانات ؟؟؟؟؟
    ندى : اوكيه .....
    وضحى : خلود .... اريد اقول لج شي ..... في خاطريه .....
    خلود : طلعي كل اللي في خاطرج ......
    مزنه : ما في داعي ....... سكتي احسن ....

    وندى مثل الاطرش في الزفه .... ما تعرف السالفه .......
    خلود : والله تقولين ... مزون خليها على راحتها ..........
    وضحى : خلود ....تدرين اني كرهتج .... سمحيلي ...
    خلود : ليش عاااااااااد ......
    وضحى : خلود .... لو سلطان صار له نفس الشي ... ما كنت بتكرهين اللي كان السبب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    خلود ( سكتت )

    ندى : حووووووووووووووه .... شو السالفه ... وانا يالسه بينكم مثل الهبله ......
    مزنه : ماشي ..... وضوح ... لمي ثمج ...
    ندى : وضوح دخيلج ... شو السالفه .... باموووت ان ما قلت لوي .....
    وضحى : شو في ندوي ... السبب في حالة محمد هذي .... هي خلود ...
    ندى : كيييييييييف ....!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    وضحى : محمد يحب خلود ... و ما ستحمل انها تكون لغيره ..... وعاف الدنيا واللي فيها ....
    ندى : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ... خلوووووووووود حراااااااام عليج .... والله ما تستاهلين ان حد يحبج الهذي الدرجه .... ياليت حد يحبني مثل ما محمد يحبج ....
    خلود : والله .... ما كنت ادري انه يحبني الهذي الدرجه ... لو كنت ادري .... ما كنت جرحته ... كنت انترضته العمر كله ......
    وضحى : انزين ... الحين شو بتسوين ....... بتوافقين على حمدان ....!!!!!!!!!!!!!!!!!
    خلود : اذا محمد يريدني ... اكيد برفض حمدان ...... محمد عندي يسوى الدنيا و ما فيها ....
    ندى : اوووووووووووووووووووووووه .... الشيخه حبت ....
    خلود : والله ... اني كنت قبل كل ما شوفه احس بشي في قلبي بس ما كنت اعرف شو فيه .... ويوم كان عندنا اخر مره ... وشفت حالته ... عورني قلبي ... وبعد يوم كلمني ... وغلات بو خليفه اني ما بت هذاك اليوم .... كنت طول الليل افكر في نظرته اليه ....
    ندى : والله وقمتي ترمسن يا خلود ... ما حيدج جي ... اللي في قلبج دايمن في قلبج ما طلعينه حق حد ...
    خلود : هذي المره غير ... اريد ارتاح واقول كل اللي في خاطري .... والله اني خايفه انه يغير رايه ويقول خلاص ما اباها ....
    وضحى : تدرين ... ان طلع محمد من المستشفى .. و ما خطبج ... والله لذبحه وذبحج معاه .. واخر شي انا انتحر ..
    خلود ... مزنه .... ندى ....( هههههههههههههههههه) ....

    ويلسن يسولفن ..... لين ما طلع الصبح ....ونامن .....


    وكان خليفه في هالوقت يكلم مريوم بنت خالته ........

    خليفه : مريووووووووووم .... وينج ... شعندج ما تردين ..؟؟؟؟؟
    مريوم : شعندك .... الله يحشرك .... كنت اكلم عنود ...
    خليفه : ( وقف قلبه من قرى اسمها ) ...... وشحالها ... القاطعه ..... مره ما تسال .....
    مريوم : ههههههههههههههه .... شو تتحراها .. وحده من خايساتك ....
    خليفه : يالسباله ...... شعندج .. من دخلتي الجامعه ... وانت طال لسانج ...
    مريوم : ههههههههههههه ... امزح معاك .....
    خليفه : انزين ..... مريوم دخيلج ..... اريد اخبارها .....
    مريوم : وليش ان شاء ......؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    خليفه : ما ادري .... بس كل ما اقرى اسمها ... او افكر فيها ... قلبي يفز ... والله ما عرف ليش ... مع اني ما كلمتها وااايد .. ولا اعرف عنها شي .....
    مريوم : امممممممم ... اللي انه اعرفه انه هذي الاثار ... بدايه مرض ... يسمونه ( الحب )
    خليفه : لا والله ... يا فيلسوفه زمانج ..... وبعدين انت شو دراج ..... ومش بهالسرعه بحبها ... وبعدن لا تنسين اني .... خليفه الكتبي ....
    مريوم : وخير عااااااااااد ..الا خلوف ....
    خليفه : لا تغلطين ......هذي المره بعديها لك ...
    مريوم : انزين .... لحظه ....

    وراحت مريوم تكلم العنود ....

    مريوم : عنوووووووووود ... بغيتج تقرين شي ...... وقولي رااااايج ...
    العنود : انزين ....

    وسوتلها كوبي وبيست على الكلام اللي قاله خليفه ...

    مريوم : تراااااااااه ... والله ما يدري ... بس بغيت اتفق معاج في شي ... بس بعد ما تقرينه ..
    العنود : اوكي ........... .....................................( بعد ما قرته ) ...... مريوم .... اولا ..... ليش يقول جي .... ثانيا ..... واااااااااااااااااايد خقاق ....
    مريوم : هههههههههههههههههههه ... ما هو انا عشان جي ... اريدج تيبين راسه هذا الخقاق .....
    العنود : وكيف ان شاء الله ....!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    مريوم : كل يوم بكلمه عنج .... طبعا مش كل شي .... مثلا : بيب أي سالفه فيها انت ... لين ما يتعلق فيج ... وبعدها ... بنسوي له طااااااف ... شو رايج ...
    العنود : امممممممممممممممم ... ما ادري ... خايفه ...
    مريوم : انت ما بتسوين شي .....خالي كل شي عليه ...
    العنود : طالعوااااااا هذي .. كانج ترمسين عن حد غريب ... مش ولد خالتج ..
    مريوم : هههههههههه .. صح ولد خالتيه ... بس واااااااايد شايف عمره ... وانا بنزل خشمه ...
    العنود : اقوووووووووول ... باجر بنسوي ... اجتماع عاجل للشله .. وبنتناقش في هالسالفه ... تدرين ما اقدر اسوي شي من دون مت شاوهن ...
    مريوم : هههههههههه ... خلاص اوكي ... باجر بنكمل السالفه ..... يله انا باروح انام ...
    العنود : اوكي ... باي ...

    وفي هذا اليوم .. يلست تفكر الكلام الي كان كاتبنه خليفه ....
    معقوله ... يكون صادق في الكلام اللي كان كاتبنه .. وله مريوم سوت جي عشان شي ثاني ....

    وثاني يوم في الجامعه .... كانت مريوم توها واصله الجامعه .... وواقفه عند الكانتين ...وشموه كانت واقفه في الطابق الثالث .... وكل وحده تزاعق على الثانيه .. والبنات يمرن يشوفنهن .... مستغربات ..

    شموه : مريوووووووووووم ....... مريووووووووووووووووم ( تزاعق )
    مريوم : هاااااااااااااااااااااااه .... انزلي ..
    شموه : ما فيه .... بعد شوي بيبدى الكلااااااااااااااااس ...
    مريوم : انزييييييييييين ... اقووووووووووول ... خبري الشله اني في اجتماع مستعيل في البريك .....
    شموه : مااااااااااااااااااعليه ...
    وانها العنود وحسنوه ... توهن يايات الجامعه ..

    حسنوه : حوووووووووووووووه .. وين نحنا .. فضحتنا الله يفضح العدو .... من اول ما نزلت من السياره وانا اسمع مزاعقكن ..
    مريوم : هههههههههههههه ....ندرب اصواتنا ....
    العنود : شو بتدخلن مسابقه سوبر ستار ...
    مريوم : لا سوبر اكادمي ...
    حسنوه : ههههههههههه والله فايقات ... لمشن يله ورانا كلاسات .....

    وراحن كلهن الكلاسات ... وبعدها في الكومن بريك ... اجتمعت الشله ...

    موزوه : يله مريوم قولي شو عندج ... شموه قالتلنا ان في السالفه ..
    ايمان : يا حبج حق العلوم ....
    موزوه : الا بخبرج .. انت ليش يالستليه مثل الشوجه في البلعوم .....
    ايمان : هههههههههه .. فديتج موزوه ... والله احب اشاكسج ...
    موزوه : هذا اللي انا ما خذتنه منج .. تقصين عليه بكم كلمه .. وانا الهبله اصدقج ..
    ايمان : ههههههههههه ... كله ولا زعلج ... يلع عاااااد موزوه .. والله امزح معاج .....
    موزوه : خلاص .. تدرين .. اني ما اقدر ازعل من الغالين ..
    شموه : انزين اسكتن .. بعدين تفاهمن .. وتراضن ... مريوم .... تفضلي على المنصه
    مريوم : هههههههههه ... انزين .............( وخبرتهن عن سالفه خليفه )
    ايمان : من حقه .. انتن شفتنه محلاه .....
    حسنوه : حتى ولو انا مش موافقه على الفكره ...
    سلامي : انا بغيضيه الريال اللي يشوف عمره .... اقول عنود ...والله لو انا عنج لرويه ... واكسر خشمه ....
    ومثل ما قالت مريوم ..... انت ما بتسوين شي ... وهي بتسوي كل شي .....
    شموه : انا بعدني ما قلت راي ....
    مريوم : هوووووووس ... هووووووووس .... البوس شموه بتقول رايها ...
    شموه : شوه تتطنزين ...
    مريوم : حشىىىىىىىىى ... ما اطنز ... هوانا اقدر ..
    شموه : اتحرى ....المهم .. انا اعرف مريوم زين ... ما بتسوي شي غلط .. ولا بتوهق حد في مشكله .... قبل ما تسوي شي تفكر فيه مليون مره ... وانا واثقه فيها .. وكل اللي بتسويه ...انا موافقه عليه ..
    مريوم : فديتج يا شموه ... والله محد فاهمني غيرج .....
    العنود : اذا هذا رايكن خلااااااااااص انا ما عندي مانع ... بس شرط ... انا مالي خص اذا صار أي شي ...

    وبعدها قامن يمشن ....

    مريوم : اقوووووووول ... شوفن هذيج البنت ...
    حسنوه : بدينه ... بسج مطالع .....
    مريوم : شعندج ... مش حرام .....
    شموه : شوفي شوفي ... محد بيمنعج ......

    وفي هالوقت كانوا اهل محمد عندهم ...... وبو محمد بعد كان موجود .....

    بو محمد : مزنه ... تعالي برى ... اباج .......
    مزنه : ان شاء الله ......

    وطلع بو محمد .. ومزنه ...........................برى الحجره .......


    بو محمد اول ما طلع من غرفه محمد في المستشفى مع مزنه ......



    بو محمد : مزنه .... بغيتج تساعديني في شي ....
    مزنه : انا عيوني لك ....
    بو محمد : تسلم عيونج حبيبتي .... انا عرفت محمد شو فيه ..... واكيد انت تعرفين ... لان ادري ان محمد يخبرج كل شي ......
    مزنه : منو خبرك ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!
    بو محمد : محمد خبرني ......
    مزنه : وانا شو بيدي اسويه ؟؟؟؟؟؟؟؟
    بو محمد : اباج تكلمين خلود اذا موافقه على محمد وله لا ..... قبل ما كلم اخويه .......
    مزنه : ان شاء الله ................... اليوم بكلمها .....
    بو محمد : لا الحين اباج تكلمينها .... قبل بوها ما يعطي العرب كلمه ...... بعدين ما بقدر اكلمه ....
    مزنه : ان شاء الله

    وراحت مزنه عن ابوها .... وطلعت مع خلود ...... وفي هالوقت كان بو محمد في الكافتريه يتريه مزنه ترجع له .....

    مزنه : خلود .... ابويه قالي اقولج شي .... واريد رايج الحين ......
    خلود : خير مزون .... عمي شو بغى ...!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    مزنه : ابويه قالي اسالج اذا تبين محمد وله لا .... وبسرعه .... قبل ابوج ما يعطي العرب كلمه ....وبعدين ابويه ما بيقدر يكلم ابوج ...
    خلود : مزنه ... انت تدرين اني اريد محمد ...... واني مستحيل اكون لغيره ....
    مزنه : يعني اروح اقول حق ابويه انج موافقه .....
    خلود : اكيييييييييد .....
    مزنه : اوكيه ........

    وراحت مزنه بسرعه عند ابوها ...... بس للاسف في الوقت اللي كانت تكلم خلود ....ابو خلود كان توه واصل عند بو محمد ...... وقاله ...

    بو سلطان : بومحمد .... العرب توهم مكلميني .... محددنا يوم العرس .... لانهم مستعيلين ....بس انا شرطت عليهم ان بعد ما يطلع محمد من المستشفى .....يعطونا مهر خلود .... عشان تزهب بسرعه ...

    بو محمد ..... كا قدر يقول شي .... بس كان حاس انه تمنى الموت قبل ما يسمع كلام اخوه ....
    ( الحين شو اسوي ... ما اقدر اقول شي .. ما اقدر احير خلود حق محمد ... اخويه عطى العرب كلمه ....وما اقدر اخليه يرد في كلمته )

    وبعد ما خلص بو خلود من كلامه .... انه مزنه واصله تبشر ابوها ..... واول ما وصلت ...

    مزنه : ابووووووووووويه .....

    واول ما شافت بو خلود ... سكتت .. وخاصه يوم لف عليها ابوها .... وكان شكله متغير .... حست ان شي صار ..
    بو خلود : مزووووووون ... تعالي فديتج ... ( وراحت له مزنه ) ..... شوفي .... بعد ما يطلع محمد من المستشفى ....اباج انت اللي تساعدين خلود في الزهبه ....

    ( مزنه من سمعت عمها ... على طول شافت ابوها .... وبوها شافها .... ما كانوا يعرفون شو يسون ....)

    مزنه : ان شاء الله ....( وراحت مزنه عن عمها وبوها )

    ويوم دخلت على محمد ... وكانت خلود موجوده .... وشافتهم كيف يشفون بعض .... ردت طلعت بسرعه ...
    ويلست تصيح ... ما تعرف شو تسوي .....( ليش القدر دايم يوقف ضد خويه .... شو اسوي الحين .... محمد بيروح فيها لو درى ...)

    حست خلود ان في شي صاير .... وطلعت حق مزنه ......

    خلود : مزون فديت روحج شو فيج ..... ليش تصيحين ...؟؟؟؟؟ ..... عمي شو قالج !!!!!!!!!!!
    مزنه : خلود ... اريد ارد البيت ... وبسرعه .... وهناك با قولج شو اللي صار .......

    وراحن البنات كلهن البيت ... وفي الطريق كل ما وحده تسال مزنه شو فيها ما ترد ....

    واول ما وصلن ..... ودن مزنه حجرتها ... ويلسن يهدنها ..... وبعد ما هدت ..

    خلود : الحين مومكن تقولين شو فيج .....؟؟؟؟؟؟؟
    مزنه : ...................( خبرتهن برمسه ابوها ... وكلام عمها )
    خلود : لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ..... ما باخذ حمدان .... ما اريده .....( ويلست تصيح )
    ندى : خلود .... فدبت روحج ... لاتزعقين .....هدي عمرج واللي تبينه بيصير .... بس انت هدي ....
    وضحى : انا بكلم عميه ......
    مزنه : حووووووووووووه ... وين تكلمينه ... اذا ابويه ما قدر يقول شي ......
    وضحى : مزنه .. محمد ... لو درى يمكن يروح فيها .....
    ندى : لا ان شاء الله .... وعميه اكيد ما بيسكت .... بس المهم ما حد يخبر محمد .....
    خلود : اذا خذت غير محمد ... باموووووووووت ... انا السبب ... كله منيه .... انا كنت انانيه ... ضيعت حياتي بيدي ...
    مزنه : خلوووووووووووود ... دخيلج لا تسوين جي ......

    وخلود كل ما تتخيل انها بتنزف على واحد ثاني .... تصيح .... ( انا شو سويت .... هذا اخر انانيتي وعنادي ... ما كنت اريد اعترف اني احب محمد ... لين ما عقيت عمري في الهلاك ... كيف الحين اقول حق ابويه ما ريد حمدان .. ابويه خلاص عطى الناس كلمه ... وما اقدر اخليه يرد فيها .....) هذا اليوم خلود ما رقدت ... ومحمد كان في المستشفى يفكر .....( خلود خلاص بتصير اليه انا وبس .... ) ... ما كان يدري باللي بيصير .... وكان خليفه يروح ويي .. على محمد ... في اليوم اكثر من مره ...... ويتكلمون ... عن خلود .... وخليفه يقول حق محمد بالكلام اللي تقوله مريوم بنت خالته عن العنود ....وانه كيف تعلق فيها ...

    محمد : هااااااااااااه بو شباب ... شكلها بتيب راسك هالعنود ...
    خليفه : لا مش الهذي الدرجه .... بس تعلقت فيها .....ومع الايام بيصير عادي ....
    محمد : ( يخزه ) ..... بنشوف الايام اليايه شو بيصير فيها ..... ان ما يتني على ركبك .. تقولي ... حمود دبرني .. اموووووت فيها .... تفل على ويهي ...
    خليفه : ههههههههههههه ... الظاهر انك نسيت انا منو ؟؟؟؟؟
    محمد : لا اعرف ,,,خليفه الكتبي ..... واااااااااااايد مصدق عمرك ..... انت ما بيضيعك ... الا هالخقه ....

    ويروح .... خليفه عن محمد ....... وهو يضحك ...... ويوم وصل البيت .............

    لقى خالته ... ومريوم ..... كانوا توهم واصلين ....

    خليفه : حيييييييييي الله من يانه ... توها ما نورت ابوظبي ....
    خالته : الله يحيك .... ووقفت تسلم عليه ......
    خليفه : هلا والله بالجامعيه ... شحالج ....
    مريوم : ( نافخه عمرها ) ..... بخير ... شحالك انت ؟؟؟
    خليفه : دامني شفتكم انا بخير ...


    ( وام خليفه وخالته يتغامزن ) ..........................

    ونزلت فاطوم ....وسلمت على خالتها ... ويوم شافت صكت عليها ... وطولن لاويات على بعض .....

    خليفه : القووووووووووم ... بسكن ملاوه ... خنقتن بعض ....
    ام خليفه : ههههههههههه ... خلهن متولهات على بعض .....
    خليفه : هذيله لو كل يوم يشوفن بعض بيتولهن على بعض .....
    فاطوم : تفووووووووووووو حرام .... عن الحسد ....
    خليفه : هههههههههههه ... على شو يا حسره .... الا مريوم وفاطوم ....( ريه وسكينه )
    مريوم : وانت شو لك خص .... معور راسك فينا ليش ......
    خليفه : هيه والله صدقتي انا معور راسي ليش ...

    وان حصه نازله من حجرتها ...... ووايهت خالتها و مريوم ... ويلست مع فاطوم و مريوم على طرف الصاله يسولفن ....

    خليفه : انا بعد شوي بارجع لمحمد ... الشباب بيونه اليوم المستشفى ....
    خالة خليفه : ربه هذا خويك الهاملي ... اللي كان يوم انتوا صغار كل يوم عندنا .....
    خليفه : هيييييييييه .. ما شاء الله عليج خالوه ... تذكرينه .....
    خالة خليفه : هيه اتذكره ... وما شاء الله لين الحين مع بعض ...
    خليفه : لا واكثر عن قبل ....
    خالة محمد : الله يديمها عليكم ... انزين خير ... ليش في المستشفى .....
    خليفه : خلي اميه تخبرج .. ما فيه اعيد السالفه ...... صح اميه ... ترى محمد خبر ابوه .. وبوه قاله ... اذا بعدك رايدنها .. ما بتكون الا لك .....
    ام خليفه : الحمد الله ... والله انه كان بالي منشغل عليه ... ما كان يستاهل اللي صار له ....

    وراح خليفه عن امه وخالته .....والبنات من سمعنه يرمس عن محمد صخن ... الا مريوم كانت محتشره ... لانها ما تعرف السالفه ... ويوم انتبهت لبنات خالتها ... صخت .... وبعد ما راح ...

    ام مريوم : شو السالفه ؟؟؟؟ ...................
    ام خليفه : ............................................................................( خبرتها السالفه )
    ام مريوم : يااااااااااااااااااااااااااااويلي .... والله ما يستاهل ...
    مريوم : اااااه .... حرااااااام .... وهذي السباله ليش تسوي فيه جي ... والله ما تستاهل ....
    ام خليفه : حرااااااااام عيلج ...والله لو تشوفين شكلها يوم زرتهم المستشفى كيف مان شكلها ..... طول الوقت واقفه عند الغرفه ... وشكلها .... تقولون هذي من سنه ما نامت ... ومن سنه تصيح .... والله كانت تكسر الخاطر ....
    حصه : بعد كل اللي قاسوه ان ما خذوا بعض بامووت من القهر .....

    وبعد ساعتين رد خليفه من المستشفى ....... وكانت الساعه 10 الفليل ... مانت امه وخالته في الصاله الي في الطابق الثاني .... والبنات ملتمات في الصاله التحتيه ...

    خليفه : سلاااااااااااام ..
    البنات : وعليكم السلام ....
    خليفه : الله يستر على لمتكن هذي ...... اللي يشوفكن يقول هذي يخططن على سطو بنك .....
    البنات : ههههههههههههههههههههه
    حصه : كيف عرفت .... والله ما كنت ادري انك ذكي ....
    خليفه : طالع عليج .....( ويكفخها على راسها )
    حصه : خلووووووووووف ..... والله تراني ان قمتلك .. ما بيصير لك خير ...
    خليفه : لا حراااااااام ... لا تقومين ... قاعد انتفض من الخوف .....
    حصه : هالمره بعديها لك ..... مره ثانيه لا تعيدها ..... تفهم ....
    خليفه : ان شاء الله ماما ... ( ويرج يكفخها على راسها )
    حصه : خلوووووووووووووووووووووووف ... لا تخليني الحين ارقدك في المستشفى عدال خويك .... مثل هذيج المره .... بس هذي المره ... ما بيخلون مكان في جسمك .... الا ويخيطونه ....
    خليفه : قومي اشوووووووف .... اريد اشوف شو بتسوين ... يله قومي ... يله .... ( يرد يكفخها على راسها )
    فاطوم : حرااااام عليك خليفه .... ارحمها .... ما تستاد تخلف عشان تكفخها على راسها .... هي طبيعي هبله ...
    مريوم : ههههههههههههههههه ... انا يالسه في حضانه ... اقوم احسلي .....
    خليفه : قومي انزين شو تترين .....
    مريوم : لا كون قاعده على قلبك وانا ما ادري .....
    خليفه : لا قاعده على راسي ....
    فاطوم : انت شكلك ياي .. ومتفيق .....
    خليفه : هيييييييييه ... عندج مانع ......
    فاطوم : هو انا اقدر يكون عندي مانع ....
    خليفه : اتحري .... حصوه ... قومي قهوينيه ....
    حصه : لا كون صبيتك وانا ما ادري ....
    خليفه : قومي ما دام النفس عليج راضيه ....
    حصه : انزيييييييييين ....

    وشوي ان رقم مريوم يرن ........... واول ما شافت الرقم ... شافت على خليفه وضحكت ... انتبه لها ... خليفه ..

    مريوم : يا مرحبااااااااااا الساع ....
    ........: مرحبتين ...
    مريوم : شحالج حببتي .... والله تولهت عليج ...
    .........: وانا بعد ..... الله يعيني على باقي الاجازه ... هذا وتوها باديه ...
    مريوم : هيه والله ..... الله يعنى على الفرقا ...
    ........: انزين حبيبتي انت وين ؟؟؟؟؟
    مريوم : في ابوظبي .... عند خالتي ...
    .........: والله ..... ومنو معاج يالس ؟؟؟؟
    مريوم : بنات خالتيه .... حصوه ... وفطوم ....
    ........: اها ... سالميلي عليهن ....
    مريوم : سلامن يوصل

    خليفه يوم ما قالت اسمه .... زعق ....

    خليفه : وانا ...

    .......: منو هذا .....؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    مريوم : خلووووف ... ولد خالتيه ....
    خليفه : انت ما تستحين .... اصغر عيالج خلوف ....
    مريوم : السموووووووحه ....الشيخ خليفه ...
    خليفه : غصبن عنج شيخ ....
    ........: يااااااااااااله يالخقه ...
    مريوم : هيه والله ما دري على شو .....

    حس خليفه ان الرمسه عليه ...
    خليفه : عن الحش ... ادري انج ترمسن عنيه ...
    مريوم : والله صدق ذكي ... تفهما ...
    .........: حرااااااام عليج مريوم صكي عنه ...
    مريوم : وليش ان شاء الله .... الا خلوووف ...
    خليفه : انت وبعدين معاج .... لا تخليني اقوم لج ...
    ........: ههههههههههههه والله صدق انكم تضحكون ....
    مريوم : خلاص .... سوري .....
    خليفه : ناااااس ما تي الا بالعين الحمره .......
    .......: هههههههههههه ... طايح فيج ...
    مريوم : احترامن لج بس ساكته ...
    .........: انزين ... متى بتردين دبي ...
    مريوم : ما ادري ... حسب الجو ....
    .........: اهااااااااااا ....
    فاطوم : منو تكلمين ؟؟؟؟؟؟
    مريوم : اكلم .... ( وطالعت خليفه ) .... العنود .....

    من قالت الاسم ... فز خليفه .... وتشقق من الوناسه .... انتبهت له مريوم .. وضحكت ....

    .العنود: شعندج تضحكين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    مريوم : لا ماشي اتذكرت سالفه .....
    .العنود.: اهااااااااا .... ضحكيني معاج ..
    مريوم : بعدين بخبرج ...
    ..العنود : اهااااااا ...
    مريوم : اقووول عنود ...
    العنود : عيووووووووونها ...
    مريوم : تسلم عيونج .... حبيبتي ... اريد اقولج شي ...
    العنود : قولي حبيبتي ...
    مريوم : تدرين الحفله اللي سوها عندنا البنات في الجامعه اخر يوم ..... ين بنات بعدها واااااايد يسألنيه عنج ....
    العنود : ليش ان شاء الله ...
    مريوم : انت ما شفتي شكلج كيف كان ... كنت تجنين .... تذبحين ... مره ثانيه لا تتعدلين جيه ..
    العنود : جااااااان استحي ...
    مريوم : فدييييييت اللي يستحون ...

    خليفه بصوت واطي : هيه والله فديتهم ....

    مريوم : والله عنود ... طول الوقت وانا اسمي عليج .... لا و انت ترقصين تدلعين بعد ... انا ربيعتج ذبحتينيه ... وين الغريب ....
    العنود : بس مريوم .... عن المبالغه ....
    مريوم : والله ما بالغ ... يا حظ اللي بياخذج .... والله لو انا ولد ما ضيعج من ايدي ...
    العنود : خلاااااااااص .... باصدق عمري تراني ...
    مريوم : من حقج .....
    العنود : انزين .... خليفه بعده عدالج ....؟؟؟؟؟
    مريوم : هيه ... تصدقين .... شكلها بيوقف قلبها ... من الوصف ....( قصدها خليفه ...)
    العنود : بيغتر من الوصف ....
    مريوم : وليش ان شاء الله ..... والله اني ما جذبت ....
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)