• سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم




شاهة

[ مراقب عام ]
_




رواية أرض البرتقال الحزين، هي رواية للكاتب الفلسطيني غسان كنفاني ، ولقد صدرت أولى طبعاتها عام 1962، ولقد تناولت رواية أرض البرتقال الحزين أحداث ومشاهد حدثت في مدينة فلسطين ية كانت تتعرض للتهجير والطرد والاستهداف من قبل القوات الإسرائيلية.

ولقد حاول الكاتب الفلسطيني غسان كنفاني في روايته أرض البرتقال الحزين بأن ينقل للقارئ صورة المواطن داخل أرض وطنه والذي يقوم بمواجهة العدو المحتل في سبيل حماية الوطن ، فلا يرضخ ولا يستسلم للقتل أو الاعتقال، فيقول الكاتب غسان الكنفاني في رواية أرض البرتقال الحزين واصفًا مشهد خروج الأهالي من القرية التي داهمها الإسرائيليين: «كان الجو غائمًا بعض الشيء، وإحساس بارد يفرض نفسه على جسدي، كان رياض جالسًا بهدوٍ شديد، رافعًا ساقيه إلى ما فوق حافة القفص، ومتكئًا بظهره على الأمتعة محدقًا في السماء، وكنت أنا جالسًا بصمت، واضعًا ذقني بين ركبتاي وطاويًا فوقهما ذراعي، وحقول البرتقال تتوالى على الطريق، وشعور الخوف يتآكلنا جميعًا، والسيارة تصعد لاهثة فوق تراب الندي، وطلقات بعيدة كأنها تحية الوداع.»

 


شاهة

[ مراقب عام ]
_


اقتباسات من أرض البرتقال الحزين
  • “قال لي مرة فيما هو يقلب جريدة في يده : “اسمع يا فيلسوفي الصغير , الإنسان يعيش ستين سنة في الغالب ، أليس كذلك ؟ يقضي نصفها في النوم . بقي ثلاثون سنة . اطرح عشر سنوات ما بين مرض وسفر وأكل وفراغ . بقي عشرون ؛ إن نصف هذه العشرين قد مضت مع طفولة حمقاء , ومدارس ابتدائية . لقد بقيت عشر سنوات . عشر سنوات فقط ، أليست جديرة بأن يعيشها الإنسان بطمأنينة ؟”
  • “كلام الجرائد لا ينفع يا بني ، فهم أولئك الذين يكتبون في الجرائد يجلسون في مقاعد مريحة وفي غرف واسعة فيها صور وفيها مدفأة ثم يكتبون عن فلسطين وعن حرب فلسطين، وهم لم يسمعوا طلقة واحدة في حياتهم كلها، ولو سمعوا إذن، لهربوا الى حيث لا أدري. يا بني فلسطين ضاعت لسبب بسيط جداً، كانوا يريدون منا -نحن الجنود- أن نتصرف على طريقة واحدة، أن ننهض إذا قالوا انهض، و أن ننام إذا قالوا نم، و أن نتحمس ساعة يريدون منا أن نتحمس، و أن نهرب ساعة يريدوننا أن نهرب، وهكذا إلى أن وقعت المأساة، و هم أنفسهم لا يعرفون متى وقعت!”
  • “ولكن، يا سيدي، هناك مشكلة بسيطة تؤرقني وأشعر أن لا بد لي من قولها.. إن كثيرا من الناس، إذا ما شعر أنه يشغل حيزا من المكان، يبدأ بالتساؤل: “ثم ماذا؟” وأبشع ما في الأمر أنه لو اكتشف بأنه ليس له حق “ثم” أبدا.. يصاب بشيء يشبه الجنون، فيقول لنفسه بصوت منخفض: “أية حياة هذه! الموت أفضل منها” والصراخ، يا سيدي عدوى، فإذا الجميع يصرخ دفعة واحدة: “أية حياة هذه! الموت أفضل منها”
  • “ولأن الناس عادة لا يحبون الموت كثيرًا فلا بد أن يفكروا بأمر آخر”
  • “بهذه الفلسفة كان يقابل أي تحد يواجهه، كان يحل مشاكله بالتسامح وحين يعجز التسامح يحلها بالنكتة وحين تعجز النكتة يتفلسفها.”
  • “سيدي.. لا تتعجل على فهمي البطيء، أنا أريد أن أقول أيضاً إنهم من ناحية أخرى، “حالة تجارية” إنهم، أولاً، قيمة سياحية، فكل زائر يجب أن يذهب إلى المخيمات، وعلى اللاجئين أن يقفوا بالصف وأن يطلوا وجوههم بكل الأسى الممكن، زيادة عن الأصل، فيمر عليهم السائح ويلتقط الصور، ويحزن قليلاً.. ثم يذهب إلى بلده ويقول: زوروا مخيمات الفلسطينيين قبل أن ينقرضوا. ثم إنهم، ثانياً، قيمة زعامة، فهم مادة الخطابات الوطنية واللفتات الإنسانية و المزايدات الشعبية، وأنت ترى، يا سيدي، لقد أصبحوا مؤسسة من مؤسسات الحياة السياسية التي تدرّ الربح يميناً ويساراً.”
 

طير بالسما

وَكلُ شمسً لهآ غروبَ !
⭐️ عضو مميز ⭐️
اعرف غسان كنفاني من خلال مقتطفات من فلسفاته القصيره لكن كراوي قصصي ماقريت له وهذي اول مره اطلع على شي منهplea
شكرا اخت شاهه على هذي الفرصهnrjs:
 

شاهة

[ مراقب عام ]
اعرف غسان كنفاني من خلال مقتطفات من فلسفاته القصيره لكن كراوي قصصي ماقريت له وهذي اول مره اطلع على شي منهplea
شكرا اخت شاهه على هذي الفرصهnrjs:
فكره فلسفي وعميق
بس لا تلومني اذا نوعك يدخل بالمود
لان ممكن يحوشك اكتئاب على خفيف 👀
وبكل الاحوال ناطرة رايك وتقييمك لها
وايد استانست احب لمن ادري ان في شخص يقرأ
نورت وايد ☕
 

طير بالسما

وَكلُ شمسً لهآ غروبَ !
⭐️ عضو مميز ⭐️
فكره فلسفي وعميق
بس لا تلومني اذا نوعك يدخل بالمود
لان ممكن يحوشك اكتئاب على خفيف 👀
وبكل الاحوال ناطرة رايك وتقييمك لها
وايد استانست احب لمن ادري ان في شخص يقرأ
نورت وايد ☕
لاحظت عمق فلسفته من كلماته المتداوله في كل مكان
واظن لانه فلسطيني وواكب الاحتلال يدخل في كتابته الثوره على الاوضاع
هههههه للحق انا ادخل جو في القراءه انسى العالم الي انا عايش فيه
ياستي اتاثر صح بس بعد ماانتهي اخرج من المود بسرعه وارجع لعالمي الواقعي
يمكن اناقاريء جيد بس كناقد تنقصني الخبره لكن بحاول
اسعدتني وناستك اخت شاهه والقراءه بالنسبه لي متعه
والنور نورك ياكريمهnrjs:
 

ولنا بالخيال حياة

[كاتب تغاريد]
بالمختصر هو اختصر الحياة بأكملها في
يقابل أي تحد يواجهه كان يحل مشاكله بالتسامح وحين يعجز التسامح يحلها بالنكتة وحين تعجز النكتة يتفلسفها !!
لو كل او نصف العالم عمل هذا العمل لأصبحنا داخل المدينة الفاضلة
دام رقي فكرك أيتها المتطلعة للمدى البعيد :wrda:
:dove:
 

شاهة

[ مراقب عام ]
لاحظت عمق فلسفته من كلماته المتداوله في كل مكان
واظن لانه فلسطيني وواكب الاحتلال يدخل في كتابته الثوره على الاوضاع
هههههه للحق انا ادخل جو في القراءه انسى العالم الي انا عايش فيه
ياستي اتاثر صح بس بعد ماانتهي اخرج من المود بسرعه وارجع لعالمي الواقعي
يمكن اناقاريء جيد بس كناقد تنقصني الخبره لكن بحاول
اسعدتني وناستك اخت شاهه والقراءه بالنسبه لي متعه
والنور نورك ياكريمهnrjs:
حلو انك تعرف تطلع من المود
انا عادي اكتئب يومين بسبب نهاية رواية حزينه 😂
دوم المتعة يارب ☕
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى