• سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم




حنين الاشواق

⭐️ عضو مميز ⭐️
فقدان الوزن غير المقصود ، الأسباب و علامات الخطر❗


يمكن أن يحدث فقدان الوزن المفاجئ والملحوظ بعد حدث مرهق، على الرغم من أنه قد يكون أيضًا علامة على مرض خطير.
من المألوف أن تفقدي قدرًا ملحوظًا من الوزن بعد ضغوط تغيير الوظائف أو الطلاق أو تكرار المشاكل أو الفجيعة.
غالبًا ما يعود الوزن إلى طبيعته المألوفة عندما تبدأي في الشعور بالسعادة بعد أن يمر وقت الحزن أو التعود على التغيير، وقد تكون هناك حاجة إلى الاستشارة والدعم لمساعدتك في الوصول إلى هذه المرحلة.
يمكن أن يكون فقدان الوزن بشكل كبير أيضًا نتيجة لاضطراب في الأكل، مثل فقدان الشهية أو الشره المرضي، وإذا كنت تعتقدين أنك مصابة باضطراب في الأكل، فتحدثي إلى شخص تثقين به، وفكري في التحدث إلى طبيبك.
إذا لم يكن فقدان وزنك بسبب أحد الأسباب المذكورة، ولم تفقدي وزنك من خلال اتباع نظام غذائي مألوف أو ممارسة الرياضة، فاستشيري طبيبك، فقد تكوني مصابًة بمرض يحتاج إلى علاج.
قد تعطيك المعلومات التالية فكرة أفضل عن سبب فقدان وزنك المفاجئ، لكن لا تستخدميها لتشخيص حالتك، بل قومي دائمًا بزيارة طبيب عام للحصول على التشخيص المناسب.

ما مقدار فقدان الوزن الذي يمثل مصدر قلق؟


يمكن أن يتغير وزن جسمك بانتظام وبصورة مألوفة، لكن الخسارة المستمرة وغير المقصودة لأكثر من 5٪ من وزنك خلال 6 إلى 12 شهرًا عادة ما تكون مدعاة للقلق.
يمكن أن يكون فقدان هذا الوزن الزائد علامة على سوء التغذية، حيث لا يحتوي النظام الغذائي للشخص على الكمية المناسبة من العناصر الغذائية.
يجب أن تنتبهي بشكل خاص إذا كنت تعاني من أعراض أخرى مثل:
- تعب
- فقدان الشهية
- تغيير في عاداتك في استخدام المرحاض
- زيادة في الأمراض أو الالتهابات

الأسباب الشائعة الأخرى لفقدان الوزن بشكل غير متوقع


لا يكون لفقدان الوزن غير المقصود دائمًا سببًا كامنًا محددًا، ولكن بالإضافة إلى الأسباب المذكورة سابقًا، غالبًا ما يكون نتيجة:
- كآبة
- فرط نشاط الغدة الدرقية، أو الإفراط في علاج الغدة الدرقية غير النشطة
- سرطان

الأسباب الأقل شيوعًا لفقدان الوزن غير المتوقع


في حالات أقل، قد يكون فقدان الوزن غير المتوقع ناتجًا عن:
- الآثار الجانبية لبعض الأدوية.
- تعاطي الكحول أو تعاطي المخدرات.
- أمراض القلب والكلى والرئة أو الكبد.
- مشكلة في الغدد التي تفرز الهرمونات، مثل مرض أديسون أو مرض السكري غير المشخص.
- حالة التهابية طويلة الأمد، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو الذئبة.
- مشاكل الأسنان، مثل فقدان الأسنان، أو إجراء تقويم أسنان جديد، أو تقرحات الفم.
- حالة تسبب عسر البلع أو مشاكل في البلع.
- مشكلة في القناة الهضمية، مثل قرحة المعدة أو داء كرون أو التهاب القولون التقرحي أو مرض الاضطرابات الهضمية.
- عدوى بكتيرية أو فيروسية أو طفيلية، مثل التهاب المعدة والأمعاء المستمر أو السل أو فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز.
- الخرف، قد لا يتمكن الأشخاص المصابون بالخرف من أخذ احتياجاتهم الغذائية.​
 


المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى