• سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

اسَواَر

مرهفة شعور
⭐️ عضو مميز ⭐️
619344


مضت أكثر من 4 عقود منذ أن بدأ فلبيني شغفه بجمع هدايا الألعاب التي يحصل عليها من مطاعم الوجبات السريعة، واليوم تتكدس نحو 20 ألف لعبة في جميع أرجاء منزله في مقاطعة بامبانغا شمال غرب العاصمة مانيلا.
ويحمل رسام الغرافيك، بيرسيفال لوج، رقماً قياسياً عالمياً يعود إلى عام 2014، عندما بلغت مجموعته أكثر من 10 آلاف قطعة، وقد بنى منزله المكون من 3 طوابق خصيصاً ليلائم حفظ الألعاب والهدايا التي تملأ بعض غرفه من الأرض إلى السقف.

619345



ونقل موقع قناة CNA في سنغافورة عن البالغ 50 عاماً قوله إن كل لعبة من مجموعته المتنوعة هي بمثابة «الحكواتي»، مشيراً إلى ما تحمله من لمحات عن الفترة التي تلقى فيها الهدية، أو الأحداث المرتبطة بالمكان الذي شهد حصوله عليها.
وشبه لوج إضافة لعبة جديدة لمجموعته بالإثارة التي يشعر بها الطفل عند تلقيه هدية في يوم العيد.


619346


وأضاف أنه كان يلعب بالهدايا مثل بقية الأطفال، بيد أنه يحافظ على حالتها على عكس الآخرين الذين اعتادوا تمزيق الألعاب وتكسيرها خلال فترات قصيرة.
ويحلم عاشق جمع الهدايا بعرضها على المهتمين من العامة أو فتح متحف للألعاب القديمة ليمنح الآخرين فرصة إعادة ذكريات الطفولة.
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى