• برعاية 
    مواسي / ذهب الإحساس / وعد

أسامه

لاتعطي احد اكثر من حجمه
[ النخبة ]
مساء الخير
من الاعمى


في أحد الأيام ، أعجب المصلين بكثرتهم في أحد المساجد .
وكان الإمام أحمد ابن حنبل يرحمه الله موجودا في هذا المسجد.....
فقالوا له :-
تخيل يا إمام كم عدد المصلين اليوم.....؟
فأجاب الإمام :-
لا أحد....!!!!
ومن هول المفاجئة لجوابه ، قالوا له : -
هل أنت أعمى ..؟؟؟
، وكان ردهم هذا فيه قلة أدب مع الإمام !!!!

لكنه أجابهم رحمه الله :-
* الأعمى من يغمض عينيه عن
أرملة أوجع رأسها حمل ثقيل!!!!

* الأعمى من توجه للقبلة ،
وأدار ظهره للأيتام والفقراء!!!

* الأعمى من سجد لله، وتكبر
على عباده !!!

* الأعمى من كان في صف
المصلين الأول ، ولكنه غاب عن صفوف الجياع ، وقول الحق !!!!

* الأعمى من تصدق يوما ، وهو
قادر أن يتصدق دوما!!!

* الأعمى من صام عن الطعام،
ولم يصم عن الحرام !!!

* الأعمى من طاف البيت
الحرام ، ونسي أن يطوف حول فقراء يموتون كل يوم من شدة العوز !!!

* الأعمى من رفع الأذان ، ولم
يرفع أبويه !!!

* الأعمى من صلى وصام، ثم
غش في بيعه وشرائه !!!

* الأعمى من قام بين يدي الله ،
وقلبه يحمل حقدا ، وكرها ، وبغضا ، واحتقارا ، لإخوانه المسلمين !!!

* الأعمى من كان هناك انفصام
بين عبادته وأخلاقه ومعاملاته !!!

* الأعمى من صلى وسجد
وصام، وهو يناصر الظلمة والطغاة !!!

* الأعمى من صلى وصام ،
ويداه ملطختان بدماء المسلمين

* الأعمى من صلى، ولم ينتفع
بصلاته !!!

* الأعمى من أخذ من الدين
بعضه ، وترك بعضه ..!
( فمن كان في هذه أعمى ..! فهو في الآخرة أعمى ، وأضل سبيلا)

•• ولبلاغة الرد .. ساد الصمت الجميع، فلا يخلو أحد من نقص، أو عيب .... ونكررها ، كي لا ننسى ، ولأنها تحكي الحال وقتها، والآن هي أشد .....
ونحن نحسب أننا من الذين يحسنون صنعا !!!
اللهم لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

اللهم اصلح أحوالنا واحوال المسلمين أجمعين.

🌹اسعد الله أوقاٍتكم 🌹

منقول..
 
التعديل الأخير:

وعــد

سكر
⭐️ عضو مميز ⭐️
•• ولبلاغة الرد .. ساد الصمت الجميع، فلا يخلو أحد من نقص، أو عيب .... ونكررها ، كي لا ننسى ، ولأنها تحكي الحال وقتها، والآن هي أشد .....
ونحن نحسب أننا من الذين يحسنون صنعا !!!
اللهم لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

اللهم اصلح أحوالنا واحوال المسلمين أجمعين.
نقل موفق فعلا والله الواحد ساعات يستحي من نفسه الله يسعدك لروعه نقلك.
 

أسامه

لاتعطي احد اكثر من حجمه
[ النخبة ]
  • كاتب الموضوع كاتب الموضوع
  • #3
•• ولبلاغة الرد .. ساد الصمت الجميع، فلا يخلو أحد من نقص، أو عيب .... ونكررها ، كي لا ننسى ، ولأنها تحكي الحال وقتها، والآن هي أشد .....
ونحن نحسب أننا من الذين يحسنون صنعا !!!
اللهم لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

اللهم اصلح أحوالنا واحوال المسلمين أجمعين.
نقل موفق فعلا والله الواحد ساعات يستحي من نفسه الله يسعدك لروعه نقلك.
منوره
وعد الشيمي ربي يسعدك
ويحفظك
 

ذهب الإحساس

تتطاير الذكريات ....ويبقى الحنين
⭐️ عضو مميز ⭐️
كل الشكر
دامت حروفك مضيئة للخير


قَالَ رَسُولُ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

(السَّاعِي عَلَى الأَرْمَلَةِ وَالمِسْكِينِ، كَالْمُجَاهِدِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ - وأحسِبُه قال: - كَالقَائِمِ لاَ يَفْتُرُ، وَكَالصَّائِمِ لاَ يُفْطِرُ) متّفقٌ عليه.

عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ:
( اجْتَنِبُوا السَّبْعَ الْمُوبِقَاتِ ، قَالُوا : يَا رَسُولَ اللهِ ، وَمَا هُنَّ ؟ قَالَ : الشِّرْكُ بِاللهِ ، وَالسِّحْرُ ،
وَقَتْلُ النَّفْسِ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ، وَأَكْلُ الرِّبَا ، وَأَكْلُ مَالِ الْيَتِيمِ ، وَالتَّوَلِّي يَوْمَ الزَّحْفِ ، وَقَذْفُ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ الْغَافِلاَتِ.)\".أخرجه البخاري

لا تنتهب مال اليتامى ظالما * * * ودع الربا فكلاهما فسقان



انظرْ إلى وجه اليتيمِ، ولا تكنْ* * * إلا صديقاً لليتيمِ حميما
وارسمْ حروفَ العطف حَوْل جبينهِ* * * فالعَطْفُ يمكن أنْ يُرى مرسوما
وامسح بكفِّكَ رأسه، سترى على* * * كفَّيكَ زَهْراً بالشَّذَا مَفْغُوما
ولسوف تُبصر في فؤادكَ واحةً* * * للحبِّ، تجعل نَبْضَه تنغيما
ولسوف تبصر ألفَ ألفِ خميلةٍ* * * تُهديك من زَهْر الحياةِ شَميما
ولسوف تُسعدكَ الرياضُ بنشرها * * * وتريكَ وجهاً للحنانِ وسيما
انظرْ إلى وجه اليتيم وهَبْ له* * * عَطْفاً يعيش به الحياةَ كريما
وافتحْ له كَنْزَ الحنانِ، فإنما * * * يرعى الحنانُ، فؤادَه المكلوما
يا كافلَ الأيتامِ، كأسُكَ أصبحتْ* * * مَلأَى، وصار مزاجُها تسنيما
ما اليُتْمُ إلاَّ ساحةٌ مفتوحةٌ * * * منها نجهِّز للحياةِ عظيما
حَسْبُ اليتيم سعادةً أنَّ الذي * * * نشرَ الهُدَى في الناسِ عاشَ يَتيما



" أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل "

قال تعالى

{الَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ دَائِمُونَ }المعارج
{وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ }المؤمنون3

وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا (31) مريم
وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّىٰ يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ (99) الحجر

يقول الله عز وجل في الحديث القدسي :
" ولا يزال عبدي يتقرب إلى بالنوافل حتى أحبه " أو كما جاء في الحديث
فلا تغتري مهما عملتي من عمل {وَلَا تَمْنُن تَسْتَكْثِرُ }المدثر6

في رواية الإمام أحمد :
( احفظ الله تجده أَمامك ، تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك فـي الشدة ،
واعلم أَن ما أَخطأَك لم يكن ليصيبك ، وما أَصابك لم يكن ليخطئك ، واعلم أَن النصر مع الصبر ، وأن الفرج مع الكرب ، وأن مع العسرِ يسرا )



تزود من معادك للمعاش وقم لله وأعمل خير زاد
ولا تجمع من الدنيا كثيراً فإن المال يجمع للنفاد
أترضى أن تكون رفيق قوم بزاد وأنت من غير زاد


 

أسامه

لاتعطي احد اكثر من حجمه
[ النخبة ]
  • كاتب الموضوع كاتب الموضوع
  • #7
كل الشكر
دامت حروفك مضيئة للخير


قَالَ رَسُولُ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

(السَّاعِي عَلَى الأَرْمَلَةِ وَالمِسْكِينِ، كَالْمُجَاهِدِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ - وأحسِبُه قال: - كَالقَائِمِ لاَ يَفْتُرُ، وَكَالصَّائِمِ لاَ يُفْطِرُ) متّفقٌ عليه.

عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ:
( اجْتَنِبُوا السَّبْعَ الْمُوبِقَاتِ ، قَالُوا : يَا رَسُولَ اللهِ ، وَمَا هُنَّ ؟ قَالَ : الشِّرْكُ بِاللهِ ، وَالسِّحْرُ ،
وَقَتْلُ النَّفْسِ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ، وَأَكْلُ الرِّبَا ، وَأَكْلُ مَالِ الْيَتِيمِ ، وَالتَّوَلِّي يَوْمَ الزَّحْفِ ، وَقَذْفُ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ الْغَافِلاَتِ.)\".أخرجه البخاري

لا تنتهب مال اليتامى ظالما * * * ودع الربا فكلاهما فسقان



انظرْ إلى وجه اليتيمِ، ولا تكنْ* * * إلا صديقاً لليتيمِ حميما
وارسمْ حروفَ العطف حَوْل جبينهِ* * * فالعَطْفُ يمكن أنْ يُرى مرسوما
وامسح بكفِّكَ رأسه، سترى على* * * كفَّيكَ زَهْراً بالشَّذَا مَفْغُوما
ولسوف تُبصر في فؤادكَ واحةً* * * للحبِّ، تجعل نَبْضَه تنغيما
ولسوف تبصر ألفَ ألفِ خميلةٍ* * * تُهديك من زَهْر الحياةِ شَميما
ولسوف تُسعدكَ الرياضُ بنشرها * * * وتريكَ وجهاً للحنانِ وسيما
انظرْ إلى وجه اليتيم وهَبْ له* * * عَطْفاً يعيش به الحياةَ كريما
وافتحْ له كَنْزَ الحنانِ، فإنما * * * يرعى الحنانُ، فؤادَه المكلوما
يا كافلَ الأيتامِ، كأسُكَ أصبحتْ* * * مَلأَى، وصار مزاجُها تسنيما
ما اليُتْمُ إلاَّ ساحةٌ مفتوحةٌ * * * منها نجهِّز للحياةِ عظيما
حَسْبُ اليتيم سعادةً أنَّ الذي * * * نشرَ الهُدَى في الناسِ عاشَ يَتيما



" أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل "

قال تعالى

{الَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ دَائِمُونَ }المعارج
{وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ }المؤمنون3

وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا (31) مريم
وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّىٰ يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ (99) الحجر

يقول الله عز وجل في الحديث القدسي :
" ولا يزال عبدي يتقرب إلى بالنوافل حتى أحبه " أو كما جاء في الحديث
فلا تغتري مهما عملتي من عمل {وَلَا تَمْنُن تَسْتَكْثِرُ }المدثر6

في رواية الإمام أحمد :
( احفظ الله تجده أَمامك ، تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك فـي الشدة ،
واعلم أَن ما أَخطأَك لم يكن ليصيبك ، وما أَصابك لم يكن ليخطئك ، واعلم أَن النصر مع الصبر ، وأن الفرج مع الكرب ، وأن مع العسرِ يسرا )



تزود من معادك للمعاش وقم لله وأعمل خير زاد
ولا تجمع من الدنيا كثيراً فإن المال يجمع للنفاد
أترضى أن تكون رفيق قوم بزاد وأنت من غير زاد


ذهب الاحساس
كل الشكر والتقدير والعرفان
على ردودك القيمه والرااقيه
وحفظك الله من كل شر
وجغل ماتقومين به في موازين حسناتك
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى