قمر

ملكة بحد ذاتي
[ النخبة ]
شجرة الكورديا القرمزية

583564


شجرة الكورديا القرمزية اسمها العلمي Cordia sebestena.
موطنها الأصلي في الغابات الاستوائية الأمريكية.
من أسمائها الشائعة شجرة الأناكوندا، وشجرة جايقر نسبة إلى جون جايقر وهو ملاح وصانع سفن شهير بجزيرة كي وست الأمريكية بولاية فلوريدا في القرن التاسع عشر.
تعتبر هذه الشجرة دائمة الخضرة وتزهر طوال العام وأفضل أوقات الإزهار لديها في شهري يونيو ويوليو.
أزهارها قرمزية اللون تنمو مجتمعة بعنقود مشابه لأزهار العطرة أو إبرة الراعي ولهذا أيضا تسمى هذه الشجرة بشجرة العطرة أو الجيرانيوم. لها ثمار تؤكل.
وهي من الأشجار التي يستحسن زراعتها على السواحل.
تنمو لتصل إلى 10 متر تقريبًا وعرض 6 متر تقريبًا. ومعدل نمو من 30 إلى 60 سم سنويًا.


العناية بشجرة الكورديا القرمزية
تجود تحت الشمس الساطعة وتتحمل الأماكن نصف الظليلة. تتحمل الجفاف ومعظم أنواع التربة مما يجعلها مناسبة للزراعة في أماكن مختلفة.
ولكن احرص تربة جيدة التصريف لأنها لن تعيش طويلا في تربة مرصوصة سيئة التصريف.
الجو البارد يسبب تساقد أوراقها مما يشوه شكلها فتكون مخللة. والجفاف كذلك يجعلها تساقد أوراقها كوسيلة لتحمل الجفاف والبقاء حية.
لتكون تاجا جميلا كثيف الأوراق، ستحتاج إلى أن تصل بعمرها إلى 5 سنوات تقريبًا.
ولتحفيز الشجرة الصغيرة على النمو بكثافة، عليك تقليم أطرافها في شهر يناير. تسمد مرة إلى مرتين كل عام وبعد مرور 6 أشهر من غرسها.

تكاثر شجرة الكورديا القرمزية
بالبذور وتأخذ 14 إلى 21 يوم حتى تنمو.
وبالتعقيل والترقيد الهوائي.
وستحتاج أن تصل لعمر 3 سنوات لتبدأ بالتزهير.



شجرة كاريسا
583565


برقوق ناتال أو كاريسا اسمه العلمي Carissa من نباتات الفصيلة الدفلية.
وأصله من جنوب أفريقيا.
ويشمل جنسه أنواع عدة يمكن أن تصل إلى أكثر من 20 نوع مختلفة في الشكل والحجم ومنها Carissa grandiflora، وCarissa caranda، وCarissa macrocarpa.
نموه بطيء نسبيًا. وله أشواك حادة. وثماره تؤكل بعد نضجها التام فقط إما نيئة أو مطبوخة.
أزهاره خماسية البتلات ولونها أبيض غالباً، وذات رائحة زكية شبيهة برائحة أزهار البرتقال.


العناية بنبات كاريسا
محب لأشعة الشمس المباشرة، ويمكنه العيش في المناطق المظللة ولكن ذلك يسبب قلة إنتاج الأزهار.
وهو مزهر طوال العام ولكنه يزدهر في الفترة من مايو وحتى سبتمبر.
يتحمل الحرارة المرتفعة، ويتضرر من انخفاض درجات الحرارة دون الصفر المئوي.
تناسبه أغلب أنواع التربة. ويروى باعتدال مع العلم أنه يتحمل الماء الذي يميل للملوحة جزئياً.
يمد النبات بالسماد في فصل الربيع. وهو قابل للتقليم بل من الأفضل تقليمها بعد كل موسم إزهار، ويفضل تسميده جيدًا بعد نهاية موسم الإزهار، كما يستحسن استخدام السماد المتعادل الذائب في الماء ولو مرة كل شهرين أو ثلاثة.
ومن أهم ما يميزه قلة تعرضه للأمراض المختلفة.
يمكن استخدامه كسياج أو سور نباتي حيث ينمو إلى ارتفاع 4 متر ولكنه عادة لا يتجاوز 50 سم.
ولذلك يمكن أن يكون مغطي للتربة. وهو أيضًا مناسب للأحواض.
جاذب للطيور والفراشات. ومناسب للزراعة عند الشواطئ.

تكاثر نبات كاريسا
بواسطة البذور التي عادة ما تستغرق أسبوعين لتبرعم وبعد ذلك يكون نموها بطيء جدًا ولكن الثمار لن تظهر قبل سنتين من عمر النبات أما بالتعقيل فالمدة أقل.
ويتكاثر كذلك بواسطة الترقيد الهوائي أو الأرضي. ويمكن تكاثره عبر العقل في فصل الربيع ولكنها ضعيفة في تكوين الجذور إلا إذا قطعت نصف قطر غصين حديث النمو أي بدون قطعه تمامًا عن النبتة الأم وتركت النصف الآخر كما هو ولمدة شهرين ثم أتممت قطعه وغرسته بالتربة فإن الجذور ستنمو له بعد شهر تقريبا.
عند زراعته أبعد الشتلة عن الأخرى بما مقداره 1 متر حتى يكون سياجًا كثيفًا.


نبتهة الصقلاب
583567


نبات الصقلاب اسمه العلمي Asclepias curassavica ومن اسمائه الشائعة باللغة العربية لانتانا لبناني أو الصقلاب القرمزي أو زهرة دم أو عشب حليب. وهو نبات من الفصيلة الصقلابية ومنهم من يسميها الفصيلة العشرية. وهو شجيرة مستديمة الخضرة، ويعتبر من النباتات سريعة النمو نسبياً، وتسميته إغريقية طبية لأن النبات استخدم وقتها لتحضير أدوية طبية. وهو نبات مزهر بألوان مختلطة بين الأحمر والأصفر، ومستمر الإزهار طوال السنة. يبلغ ارتفاع النبات متراً واحدا.
ويستوطن هذا النبات شمال أمريكا الاستوائية وكذلك أفريقيا وجزر الهند الغربية.
ويشتمل على أنواع عدة قد يصل عددها إلى 200 نوع ويعتبر من النباتات السامة.


العناية بنبات الصقلاب
تناسبه معظم أنواع التربة ويفضل التربة جيدة الصرف الغنية بالمواد العضوية، ويتحمل الحرارة وكلما زرع في أماكن لا تتعرض للتيارات الحارة وأشعة الشمس الحارقة كلما كان نموه أفضل.
يحتاج ري معتدل يميل للغزارة صيفاً. وهو من النباتات التي تتحمل الزراعة قرب السواحل.
ولتحسين نموه الخضري يفضل قصه من القمة بعد مرحلة الازهار.

تكاثر نبات الصقلاب
يتكاثر بالبذور.
وكذلك بالتعقيل في الربيع أو الخريف.
كما يمكن تكاثره بالتقسيم.



المكحلة ترادسكانتيا

583568


المكحلة او ترادسكانتيا نبات خارجي من مسمياته الأخرى عكابية، وبائسة.
اسمه العلمي Tradescantia pallida وهو ينتمي لمجموعة العكابيات ومن أكثر أنواعها انتشاراً حيث يشمل Zebrina وCallisia ويزرع كنبات تحديد أو معلق كما يمكن تربيته كنبات داخلي، موطنه المناطق المدارية من أمريكا.

تمتاز المكحلة او ترادسكانتيا بسرعة النمو وقلة العناية.
يزهر طوال العام ولكن على فترات كما أن أزهاره صغيرة الحجم وقد تكون بلون أبيض أو بنفسجي أو وردي وتعتبر المكحلة من النباتات المغطية للتربة.

العناية بنبتة المكحلة
الري معتدل يميل للغزارة صيفاً، تلائمه أغلب أنواع التربية، يفضل الأماكن الرطبة نصف الظليلة، يفضل تقليم أطراف الأغصان للحصول على نمو كثيف، تهذيب النبات بنزع الأفرع اليابسة وتنظيف أرضية النبات.
وعند وجود خلفات يفضل فصلها عن النبات الأم وغرسها في مكان آخر، يتم مده بالسماد المتعادل ذائباً في الماء مرةً شهرياً للحصول على نبات نضر.
قد يتعرض لبعض الأمراض مثل: ضعف السيقان بسبب قلة الري أو قلة التسميد، وتلون الأوراق باللون البني بسبب الإصابة بالحَلَم العنكبوتي وتقطع الأجزاء المصابة وتغسل الأوراق برذاذ الماء.

تكاثر نبتة المكحلة
يتكاثر بالعقل الساقية، وبالخلفات، وبالترقيد الأرضي، وبالبذور (نباتنا هذا لا ينتج بذوراً).
كما يمكن تكاثره بالعقل الطرفية بحيث لا يقل طولها عن 20 سم ثم وضعها في إناء به ماء حتى تنمو لها جذور كثيفة ثم تغرس في التربة في المكان المرغوب أو في أصص.


روليا
583569


روليا أو البتونيا البرية أو البتونيا المكسيكية اسمها العلمي Ruellia tuberosa.
وهي عبارة عن شجيرة تصل في نموها إلى 80 سم تقريبا ذات أزهار بنفسجية اللون تظهر طوال السنة.
وهي من مغطيات التربة إذا زرعت بشكل كثيف حول بعضها البعض.
وهي من النباتات الجاذبة للفراشات.


العناية به
لا تتطلب الروليا عناية فائقة وهي سريعة النمو وتحتاج إلى شمس ساطعة إذا أردتها أن تزهر أكثر وستنجح بالظل الجزئي ولكن لا تكون أزهارها كثيرة.
الري بعد جفاف السطح العلوي للتربة. يفضل تقليمها للحصول على شكل منتظم ومزيد من الأزهار.
ويفيد تقليمها أيضا بالحد من انتشارها في كل مكان تتطاير فيه بذورها.
لابد أن تكون تربتها جيدة الصرف.
وهي صالحة للزراعة بالأحواض.
كما أنها صالحة لمعظم أنواع التربة.
بإمكانك تسميدها بسماد متعادل 10-10-10 بمقدار ملعقة طعام عادية ونشره حول النبتة.
ولو تركت بدون سماد فلن يضرها ذلك.
والروليا مقاومة للحشرات والأمراض فقليلا ما تتعرض لها.

تكاثره
تتكاثر الروليا بالتقسيم والعقل والبذور التي تخرج بعد اكتمال نمو الثمرة وتعرضها للبلل فتتفرقع ناثرة البذور في كل اتجاه.



فم السمكة
583570


نبتة فم السمكة أو حنك السبع اسمها العلمي Antirrhinum majus وهي نبات عشبي.
أصله من أوروبا وحوض البحر المتوسط وشمال أفريقيا. يشمل جنسه حوالي 30 نوع تتراوح أطوالها من 15 سم إلى متر واحد. تتعدد ألوان الأزهار لهذا النبات منها الأصفر والبرتقالي والأحمر والوردي والأبيض، وتعتبر جاذبة للنحل. هذا النبات يمكن أن يستمر نموه في الصيف داخل المشاتل وعند اعتدال الجو ينقل للخارج.
يزرع لجمال أزهاره وتعدد ألوانها، تصلح أزهاره للقطف ويزهر مبكراً في الشتاء.


العناية به
يحتاج أشعة الشمس المباشرة كي يزهر بشكل جيد، وعند الري يجب الانتباه كي لا يصل الماء للأوراق ولا يروى إلا عند جفاف التربة تقريباً، ويجب عدم المبالغة في الري تجنباً للأمراض. ويستحسن قبل زراعته في الأرض أن تسمد بسماد بلدي مخلوط بكمية من البيتموس، ويجب أن تكون التربة جيدة الصرف غنية بالسماد متعادلة الحموضة.
تقلم الأجزاء الميتة من الأزهار لتشجيع نمو أزهار جديدة، وكذلك تقص قمم النبات عندما يصل طوله حوالي 20 سم لتشجيع التفريع.
وقد يصاب النبات بآفات منها الصدأ، ويعالج برش النبات بمحلول كبريتات النحاس بتركيز 1%.
وهو أيضاً عرضة لحشرة المن، وعفن الساق والجذور والعفن الرمادي وكلها بسبب الرطوبة، وكذلك البياض الدقيقي، وتكافح هذه الآفات بالمبيدات المناسبة.

تكاثره
يتكاثر بالبذور في شهر سبتمبر وأكتوبر، وكذلك بالتعقيل خلال فصل الربيع.
 

قمر

ملكة بحد ذاتي
[ النخبة ]
  • كاتب الموضوع كاتب الموضوع
  • #3
الله يعطيك العافيه
على المرور المتواضع
نورتي الصفحة و الموضوع
 

قمر

ملكة بحد ذاتي
[ النخبة ]
  • كاتب الموضوع كاتب الموضوع
  • #5
الله يعطيك العافيه
على المرور المتواضع
نورتي الصفحة و الموضوع
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى