الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

روما

السيمفونية التاسعة
[كاتب تغاريد]
مساءٌ ولد تواً
بإطلالةٍ مُبهِجة
وهواءٍ نظيف
ووجوهٍ لا تشبهُ تلك التي إعتدنا على رؤيتها
لكِنها أسِرة
بلطفها بصدقها بجمالها الأخاذ
بإبتسامتها تجعلُ البالَ مُرتاحاً
وبدفء قلوبها تغمرنا بالإمان

ربما العديد منكم يعلموا بأنني من عشاق ستيبان هاوزر لأنه بطريقة أو بأخرى يعبر عني ولانني كثيرا ما اقوم بنشر عزفه وبرغم أنني من هواة الغيتار والعود ألا أنني أحلقُ كلما أستمعتُ لعزف التشيلو

معي كاتبٌ كلما قرأت له
أشعر بالتعب الشديد
له قدرة عجيبة على أغتيالك بملأ أرادتك
لكن أهناك لذة أجمل من لذة التعب بشيء جميل
وهل هناك موتٌ أشهى من الغرق في حضن النص


هو جلادٌ من الطراز الرفيع
سوطهُ لايكفُ عن التوقف
لذا لاتصدقه أن قال لك ذات يوم بأنه يكتب للا شيء
أو أنه يكتب فقط لأنه كاتب
فهو يعني كل حرفٍ يولد من بين أنامله
ولأنه يحب الحياة لذلك يعترف رغم مرارة التعذيب


معي اليوم
بركان من الاحساس
عاصفة من المشاعر
وتر الموسيقى
وشجن النسيم
صديقي واخي الفريد الأنيق
تشيلّو . مع مدونته الأستثنائية
"إعتِراف تحتَ التّعذِيب ."

يتبع ~
 

روما

السيمفونية التاسعة
[كاتب تغاريد]
  • كاتب الموضوع كاتب الموضوع
  • #2
اهلاً ومرحباً بك ايها الأنيق صديقي اللطيف تشيلّو . انا ممتن لقبولك دعوتي لتكوني ضيفاً جميلاً معنا في مدونة تحت المجهر . واتمنى ان تكون هذه الحلقة مميزة وهي بلا ادنى شك مميزة لأنها حلقتك ..

مدونة تحت المجهر فكرتها أن نسلط الضوء على مدوناتكم ونسأل عما تحتويها من رقي كلماتكم ومختاراتكم دون التطرق لخصوصياتكم ..
تابعوا فكرة الموضوع هنا




1-حدثني عن نفسك الى درجة أنت من ستقول لنفسك توقف .

2-يقولون بأن الكتابة حياة ، لكنهم لايعلموا بأن الكاتب يموت ألف ميتةٍ مع كل نص . ماذا لو كانت أعترافاتك خالية من السادية التي تمارسها بحق أحساسك ؟ كيف ستكون حينها ؟

3-مدونتك تشعرني حروفها بأن ثمة غصة تغتالك مع كل نص . متى يشعر تشيلو بحاجته للكتابة وهل الكتابة تشعرك بالراحة أم أنك تشتهي العذاب لكي تكتب ؟

4-هل تعلم بأن مدونتك عمرها ست سنوات ونصف .تخيل لو أنها طفلك وتراه يكبر أمام عينك فهل وقتها ستشعر بالندم لأنك أنجبته ذات يوم ؟ أم بالسعادة والخوف لشعورك بأنك لن تستطيع الأستغناء عنه ؟

5-لو كنت ألة موسيقية كما يوحي لنا أسمك ف أي يد تختارها لتعزف عليك ؟ أختر ماتشاء "عازف موسيقى ، نفسك ، شخص لايعرفه سواك" ؟

6-ماذا يعني لك هذا التأريخ ٢٠١٨/٠٦/٢٦ الذي من أجله كنت مستعداً على العودة أليه حتى لو بتروا ساقك ؟ولو أعتبرت السؤال شخصياً ف دعك منه وأجبني على هذا "لو أننا نرغب بعودة الأشياء الجميلة لما لانصنع شيئاً جميلاً أخرا أو لما لانحافظ على ديمومة الأشياء الجميلة ؟ هل الذنب ذنبنا أم القدر " ؟

7-هناك الكثير ممن قالوا لي بأن فكرة "مدونة تحت المجهر" أحيت قسم المدونات لأنه قسم مهمل!! هل برأيك أن القسم مهمل حقاً وكيف بمقدونا أن نجعله حي بغض النظر عن الموضوع الذي أقوم بأستضافتكم فيه ؟

8-أسئلة سريعة تحتاج لجواب واحد دون ترك لطفاً
-ليس بالضرورة أن تعبر المدونة عن حياة الكاتب الحقيقية "صح أم خطأ" مع ذكر السبب؟
-مدونة جميلة لكن صاحبها لايكتب بها كثيرا ؟
-مدونة تحب أن تقرأ لصاحبها كثيراً ؟
-أختر لي أقتباساً تحبه من أحد المدونات وضعه هنا مع أشارة لصاحب النص ؟
-كم تعطي تقيماً لمدونتك من 10 ؟

9-يقول كافكا بأن "الكتب هي فأس الجليد يكسر التجمدات حول أرواحنا" سمي لي كتاباً أثر بك كثيرا وهل ساعدتك القراءة على أن تكون كاتب وماهي الشروط التي يجب أن يتمتع بها الشخص حتى يكون كاتباً حقيقياً ؟

10-"مطر ، موسيقى ، فتاة ، قهوة ، ساعة "
شكل لي نصاً تجمع به هذه المفردات الخمس ..



يتبع ~
 

روما

السيمفونية التاسعة
[كاتب تغاريد]
  • كاتب الموضوع كاتب الموضوع
  • #3
"اقتباسات راقت لي"

"انتِ الحَديثُ الدّائِم بيني وَبينَ نَفسِي انتِ الأفْكارُ العابِره وَ ألفُ كلِمة لم تُقال وَ لم تُكتب بعد ."

"فمَن ينصُرنِي مِن ذلكَ الغيابُ إن عَصيتُه ؟ فمَا تَزيدوننِي غيرَ حنيِن ."


يالروعتك ياصديقي

"هُم رحلُوا ! وَ لكنّي لمْ أمُت ، مَا زالَ بِ إمكَانِي مُزاولَة الحيَاة كفَانِي حمَاقةً وَ تمثِيلاً فَ حالِي مُثيرٌ لِ الشّفقَة ."

هل انت واثق مما كتبت ؟
وكيف استطعت ان تزاول حياتك بدونهم ؟


أصدقائي يحق لكم ان تشاركونا اسألتكم 3 اسئلة على الأقل ويحق لكم ان تقتبسوا من مدونة "تشيلّو ." ووضع الاقتباس هنا
رابط المدونة



مدة الأستضافة 3 أيام
دمتم بخير وحب
رامي ~
 

تشيلّو .

مسَافةً بلَا وصُول .
[ النخبة ]
مساءٌ ولد تواً
بإطلالةٍ مُبهِجة
وهواءٍ نظيف
ووجوهٍ لا تشبهُ تلك التي إعتدنا على رؤيتها
لكِنها أسِرة
بلطفها بصدقها بجمالها الأخاذ
بإبتسامتها تجعلُ البالَ مُرتاحاً
وبدفء قلوبها تغمرنا بالإمان


ربما العديد منكم يعلموا بأنني من عشاق ستيبان هاوزر لأنه بطريقة أو بأخرى يعبر عني ولانني كثيرا ما اقوم بنشر عزفه وبرغم أنني من هواة الغيتار والعود ألا أنني أحلقُ كلما أستمعتُ لعزف التشيلو

معي كاتبٌ كلما قرأت له
أشعر بالتعب الشديد
له قدرة عجيبة على أغتيالك بملأ أرادتك
لكن أهناك لذة أجمل من لذة التعب بشيء جميل
وهل هناك موتٌ أشهى من الغرق في حضن النص


هو جلادٌ من الطراز الرفيع
سوطهُ لايكفُ عن التوقف
لذا لاتصدقه أن قال لك ذات يوم بأنه يكتب للا شيء
أو أنه يكتب فقط لأنه كاتب
فهو يعني كل حرفٍ يولد من بين أنامله
ولأنه يحب الحياة لذلك يعترف رغم مرارة التعذيب


معي اليوم
بركان من الاحساس
عاصفة من المشاعر
وتر الموسيقى
وشجن النسيم
صديقي واخي الفريد الأنيق
تشيلّو . مع مدونته الأستثنائية
"إعتِراف تحتَ التّعذِيب ."

يتبع ~
مسَاؤُك عطرًا منَ الرّيحان وَ الفُل وَ اليَاسمِين
وَ صبلحُنا مليئًا بِ مُوسيقَاك التِي تعزفُ لنَا أجمَل وَ أعذب الألحَان مِن أنامِلك
وَ لا يليقُ بهَا حضُورًا إلا بِ مُشاهدَة إبداعِك عَ المسرَح
وَ نحنُ لا نملكً إلاّ الإنغمَاس معَ حروفِك وَ التّصفيقِ لهَا .
شُكراً جزيلًا لِـ ترحيبِك " الغيِر عادِي " والذِي بلا شكّ نابِع مِن قلب شخصٍ
نكنُّ لهَ كُل إحترامٍ وَ تقدِير ومعزّة .
لكَ كُل الحبّ وَ معذرةً لـِ ردّي المُتواضِع لـِ شخصِك الكرِيم :wrda:.
 

تشيلّو .

مسَافةً بلَا وصُول .
[ النخبة ]
اهلاً ومرحباً بك ايها الأنيق صديقي اللطيف تشيلّو . انا ممتن لقبولك دعوتي لتكوني ضيفاً جميلاً معنا في مدونة تحت المجهر . واتمنى ان تكون هذه الحلقة مميزة وهي بلا ادنى شك مميزة لأنها حلقتك ..
أهلاً بكَ صديقِي الجمِيل رُومَا
وَ شرفٌ لي الحضُور وَ قبُول دعوة مِن شخصيّة " ثقِيلة " ولهَا رونَق خاصّ مثلَك
وَ إن شَاء الله نكُون عندَ حُسنِ الظنّ .
 

تشيلّو .

مسَافةً بلَا وصُول .
[ النخبة ]
1-حدثني عن نفسك الى درجة أنت من ستقول لنفسك توقف .

2-يقولون بأن الكتابة حياة ، لكنهم لايعلموا بأن الكاتب يموت ألف ميتةٍ مع كل نص . ماذا لو كانت أعترافاتك خالية من السادية التي تمارسها بحق أحساسك ؟ كيف ستكون حينها ؟

3-مدونتك تشعرني حروفها بأن ثمة غصة تغتالك مع كل نص . متى يشعر تشيلو بحاجته للكتابة وهل الكتابة تشعرك بالراحة أم أنك تشتهي العذاب لكي تكتب ؟

4-هل تعلم بأن مدونتك عمرها ست سنوات ونصف .تخيل لو أنها طفلك وتراه يكبر أمام عينك فهل وقتها ستشعر بالندم لأنك أنجبته ذات يوم ؟ أم بالسعادة والخوف لشعورك بأنك لن تستطيع الأستغناء عنه ؟

5-لو كنت ألة موسيقية كما يوحي لنا أسمك ف أي يد تختارها لتعزف عليك ؟ أختر ماتشاء "عازف موسيقى ، نفسك ، شخص لايعرفه سواك" ؟

6-ماذا يعني لك هذا التأريخ ٢٠١٨/٠٦/٢٦ الذي من أجله كنت مستعداً على العودة أليه حتى لو بتروا ساقك ؟ولو أعتبرت السؤال شخصياً ف دعك منه وأجبني على هذا "لو أننا نرغب بعودة الأشياء الجميلة لما لانصنع شيئاً جميلاً أخرا أو لما لانحافظ على ديمومة الأشياء الجميلة ؟ هل الذنب ذنبنا أم القدر " ؟

7-هناك الكثير ممن قالوا لي بأن فكرة "مدونة تحت المجهر" أحيت قسم المدونات لأنه قسم مهمل!! هل برأيك أن القسم مهمل حقاً وكيف بمقدونا أن نجعله حي بغض النظر عن الموضوع الذي أقوم بأستضافتكم فيه ؟

8-أسئلة سريعة تحتاج لجواب واحد دون ترك لطفاً
-ليس بالضرورة أن تعبر المدونة عن حياة الكاتب الحقيقية "صح أم خطأ" مع ذكر السبب؟
-مدونة جميلة لكن صاحبها لايكتب بها كثيرا ؟
-مدونة تحب أن تقرأ لصاحبها كثيراً ؟
-أختر لي أقتباساً تحبه من أحد المدونات وضعه هنا مع أشارة لصاحب النص ؟
-كم تعطي تقيماً لمدونتك من 10 ؟

9-يقول كافكا بأن "الكتب هي فأس الجليد يكسر التجمدات حول أرواحنا" سمي لي كتاباً أثر بك كثيرا وهل ساعدتك القراءة على أن تكون كاتب وماهي الشروط التي يجب أن يتمتع بها الشخص حتى يكون كاتباً حقيقياً ؟

10-"مطر ، موسيقى ، فتاة ، قهوة ، ساعة "
شكل لي نصاً تجمع به هذه المفردات الخمس ..
1-
- صَابراً فِ كُل أمرٍ ليسَ يَحتمِل الصّبر ، تفيضُ مشَاعرِي وَ لو أفلسَت الكِلمات ، كَ الحصادِ المُر ، لا أعترِف بِ الكَبريَاء ،
مجنُونا حتّى العدَم ، الحُبِ بِ النّسبةِ إليّ كَ الحَرب إمّا أن تُقاتِل وَ تظفُر أو تُقتَل فَ تخسَر ، لا اُحبّ المُراوغَة وَ اللّعب فِ المشاعِر
سَ أقول لـِ نفسِي توقّف عندَ الإستغفَال وَ فقدِ الثّقة .
2-
- الكتابَة هيَ من تخلُق فيّ حبّ الحيَاة ، عَائلتِي وَ أصدقائِي وَ مَن اُحبّهُم جميعهُم سببًا فِ حبّي لـِ الحيَاة
لو كَانت إعترافاتِي خاليَة منَ الساديّة إذاً حينهَا سَ أكُون " بِلا مشَاعِر "
لا يجِب علَى الكاتِب أن يكتُب لـ يَشعُر بهِ الآخرُون ، بَل يجِب أن يشعُر حتَّى يكتُب .
3-
- حقيقةً لستُ منَ الأشخَاص الذينَ يشعرُون بِ إنهُم ب حاجِة لِـ الكتابَة
" أحبّ " أن يكُون كُل شيءِ وليدُ اللّحظَة
وَ بِ الطّبع الكتابَة وقت التّعذِيب لهَا طقُوسًا خاصّة يشعُر بهَا مَن يرَى " الرّصاصةُ " وردَة .
4-
- مَ بينَ الإثنين .. ولكِن سَ أميلُ أكثَر لِـ الخيارِ الثّانِي فَ أنا أشعُر بهِ أكثَر .
5-
- بِ التّأكيِد شخصًا لا يَعرفهُ سوَاي .
6-
- تارِيخ 26/06/2018 هُو تاريخ يُعتبر بِ النّسبَة لِي " حيَاة " كَ رجلٍ عقيِم بُشّر بِ غُلام بعدَ سنِين
هذا التّاريخُ كَ أنّما خُلقتُ مِن جدِيد .
بِ النّسبَة لِي هُنالِك جمالاً واحداً مِن أوّل وهلَة تقُول أنا مُكتفِي بهذا القَدر
مُحاولَة صُنع جمَال آخر سَ يكُون مُجرّد عدَد بَلا أيّ مشاعِر
تستطيع المُحافظَة علَى الجمَال الذِي تركَ بكَ أثراً وبقيِ عالقًا فيك
وبالتّأكيد الذنب ذنبُنا لا القدَر .
7-
- هُو ليسَ مُهمَل وَ لكِن لأنه مُقتصِر علَى مُشاركَات العضُو نفسِه بِ معنَى هذا القسِم ليسَ لـ المُشاركَة بينَ الأعضَاء .
8-
- صح ليسَ بِ الضّرورَة لأنّ المشاعِر لدَى القارئ تختلِف مِن شخصٍ لآخر
فِ هُناك مَن يَرى بِ أن سطُورك حزينَة ويظنّ أنّك حزِين وغيرهَا وَ هُناكَ مَن يرى بِ أنّك تعبّر عَنه فيمَا كتَبت .
- حقيقَة لا يحضُرنِي الآن أيّ إقتبَاس فَ هُناكَ الكثِير منهَا .
- منَ المُمكِن 5 من 10 .
9- أوّل كتأب قمتُ بِ قراءتِه دونَ توقّف كانَ سفينَة المَوت " عبَارة السّلام 98 "
قصّة واقعيّة أثّرت بِي كثيراً .
وَ بالتأكيد القِراءَة إن لم تُساعدك عَ الكتابَة فهي تخلُق فيكِ الشّعُور والأحاسِيس
وَ أعتقِد من ضمنِ الشّرُوط أن يكُون مُلمّا بِ اللّغةِ العربيَة وَ الأدب وَ التّارِيخ .
10-
- السّاعةُ تشيرُ إلى الثَالثَة فجرًا ، أمامَ النّافذة أقِف ، مُمسكُا بِ كوبِ القهوَة أستمعٌ إلى المٌوسيقَى وَ المطرُ يهطُل بِ غزَارة
حتَى مرّت تلكَ الفتَاة وَ شعرتُ بِ إنّها تُمطِر فِ داخلِي .
 

شواطىء الاحلام

وليّ في الخيال حياة أخرى
⭐️ عضو مميز ⭐️
تتهافت الحروف لتنسيق أجمل المفردات وأصدق العبارات الترحيبية بهذه القامة الأدبية الشامخة
تشيلو ايها المبدع مستمتعين جدا ونحن على شاطىء بحر فكرك وثقافتكم و اطروحاتك الادبية الراقية العطرة
كل الشكر لهذا البهاء :wrda::wrda::wrda:
 
تشلو ذلك الجميل صاحب العزف الراقي والمنفرد
يعرف جيدا كيفبة العزف بالكلمات والحروف
راقي في طرحه وراقي في أخلاقه..

متابع ومستمتع بعزفك الجميل تشيلو🌹

روما اغبطك ع ذوقك في اختيار ضيوفك وادارتك
للحوار بطريقة احترافية خاصة بنكهتك فقط..

لك مني أجمل التحايا صديفي🌹🌹
 

تشيلّو .

مسَافةً بلَا وصُول .
[ النخبة ]
"اقتباسات راقت لي"

"هُم رحلُوا ! وَ لكنّي لمْ أمُت ، مَا زالَ بِ إمكَانِي مُزاولَة الحيَاة كفَانِي حمَاقةً وَ تمثِيلاً فَ حالِي مُثيرٌ لِ الشّفقَة ."

هل انت واثق مما كتبت ؟
وكيف استطعت ان تزاول حياتك بدونهم ؟
أن تعيشَ هذا الشّعُور فِ وقتِه لا أحَد سَ يفهَم ماتمُرّ بهِ وَ ما عانيتَهُ فِ حينَها ٫ تُوهم نفسَك فِ أشيَاء أنّها لا زَالت مُستمرّة معَك وهيَ " عدَم " بِ التأكيِد واثِق بِ أننِي لَم أمُت .
بعضُ الصّدمَات قد تُعيِد لكَ الحيَاة وَ أيضًا عدَم شعُورِك سبَب كافِي لـِ مُزاولَة الحيَاة .
أنا الآن أمتلُك " الحيَاة " وَ أعيشُ سعيدًا معهَا .
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى