الحاجة ..!

بحر الوله

إن كَانت الحَياة مُره ! إصنع من أحلامك " سُكر "
مشرف


الحاجة

558165


الحاجة مظهرٌ من مظاهر الافتقار للشيء؛ فالحاجة في اللُّغة من الفِعل احتاج أيّ افتقر ونَقُص عليه أمرٌ ما، وفي الاصطلاح الحاجة هي الشُّعور بالفقد والنَّقص والحرمان من شيءٍ ما عاطفيًّا أو معنويًّا أو ماديًّا أو اجتماعيًّا، ويسعى الإنسان بكافّة الطُّرق المشروعة وأحياناً غير المشروعة لتلبية حاجاته التي يفتقر إليها من وجهة نظره، والإنسان كلما زاد مستواه الاجتماعي والتعليمي والثقافي زادت حاجاته حتى تصبح بعض الكماليات من ضمن الحاجات الأساسية له. فالفقير على سبيل المثال هو في حاجةٍ ماسّةٍ للمال والغِنى، والمريض في حاجةٍ ماسّة للعِلاج والشِّفاء، واليتيم في حاجةٍ للشُّعور بالحنان والعطف والتعويض عن فقد الأبويّن، وهكذا. ‏

أصناف الحاجة
تُصنّف الحاجة بحسب الشخص أو الأشخاص
وبيئتهم على النَّحو التَّالي:

الحاجة الفرديّة: هي حاجة الإنسان بمفرده وهو الذي يستطيع أنْ يُقيّم مدى أهميتها لديه، وهي تترواح ما بين حاجةٍ ماديّةٍ للفرد كالطَّعام والشَّراب والمسكن، وحاجةٍ معنويّةٍ كالزَّواج والحُب والأمان والأمومة والأُبوة.

الحاجة الأوليّة: وهي متطلبات الحياة الكريمة لجميع النّاس والتي ضمنتها لهم منظّمات حقوق الإنسان العاملة في جميع أنحاء العالم خاصّةً في أماكن الحروب والنِّزاعات، وهي حق كلِّ إنسانٍ في الغذاء والملبس والمسكن والتَّعليم والحُريّة.

الحاجة الجماعيّة: هي الحاجة الضَّروريّة لجميع أفراد المجتمع معًا كالتَّعليم وتوفير سُبل الحياة الكريمة، وفُرص العمل، والقضاء على الجريمة، ونشر الفضيلة. صلاة الحاجة من الصَّلوات النَّافلة المهمة في حياة الإنسان صلاة الحاجة أو ما تُعرف بصلاة المناسبات أو الظُّروف حسب ما يمرُّ به الإنسان؛ فالمسلم لا يصح له أنْ يذُّل نفسه للنّاس طالبًا المساعدة على تلبية حاجته، ويسألهم العون، وإنّما عليه بذل الأسباب المشروعة للحصول على حاجته المشروعة وبعد ذلك التّوجه لله بالتَّذلل والدُّعاء لتلبية حاجته؛ لذلك شُرعت صلاة الحاجة. وصلاة الحاجة هي ركعتان من غير الفريضة في أيّ وقتٍ من اللَّيل أو النَّهار يؤديهما المسلم بعد الوضوء وعقد النِّية ثُمّ يصليهما كما تُصلَّى أيُّ صلاةٍ مكتوبةٍ، قال صلى الله عليه وسلم: "من توضأ فأسبغ الوضوء، ثُمّ صلّى ركعتين سأل الله فيهما ما يشاء إلا أعطاه الله ما سأله معجلًا أو مؤجلًا". وبعد الصَّلاة له أنْ يدعو بما يشاء من الدُّعاء ويذكر في دعائه حاجته ويلح في الطلب؛ فالله يحب العبد اللَّحوح، ويستحب أنْ يتحرّى أوقات إجابة الدُّعاء لأداء ركعتي صلاة الحاجة خاصّةً في جوف اللّيل؛ حيث السُّكون والهدوء وانصراف القلب عن الانشغال بشواغل الدُّنيا والبُعد عن ضجيج النّاس وإزعاجهم.


منقول​
 

عاقل المجانين

[كاتب تغاريد]
الحاجه
اصعب احتياج هو الاحتياج الروحي
عندما تسقط مريضا فالاحتياج الصحي مهم جدا
لكنه سهل ان تجده
لكن احتياجك لكلمات تدعمك وتشعرك بقيمتك
هذا مالانستطيع ان نجده في الصيدليات ولا المتاجر
وقس عليها احتياجك عندما تتعثر او تفشل او عندما يخذلك الحظ او يحكم عليك القدر باحكام تحزنك

هذا هو الاحتياج الحقيقي

شكرا بحر على طرحك المميز دوما
 

وعد الشيمي

المصممة وعد الشيمي
⭐️ عضو مميز ⭐️
اجته المشروعة وبعد ذلك التّوجه لله بالتَّذلل والدُّعاء لتلبية حاجته؛ لذلك شُرعت صلاة الحاجة. وصلاة الحاجة هي ركعتان من غير الفريضة في أيّ وقتٍ من اللَّيل أو النَّهار يؤديهما المسلم بعد الوضوء وعقد النِّية ثُمّ يصليهما كما تُصلَّى أيُّ صلاةٍ مكتوبةٍ، قال صلى الله عليه وسلم: "من توضأ فأسبغ الوضوء، ثُمّ صلّى ركعتين سأل الله فيهما ما يشاء إلا أعطاه الله ما سأله معجلًا أو مؤجلًا". وبعد الصَّلاة له أنْ يدعو بما يشاء من الدُّعاء ويذكر في دعائه حاجته ويلح في الطلب؛ فالله يحب العبد اللَّحوح، ويستحب أنْ يتحرّى أوقات إجابة الدُّعاء لأداء ركعتي صلاة الحاجة خاصّةً في جوف اللّيل؛ حيث السُّكون والهدوء وانصراف القلب عن الانشغال بشواغل الدُّنيا والبُعد عن ضجيج النّاس وإزعاجهم.

احسن حاجه للامانه تصلي ركعتين احسن مازل نفسك
موضوع قيم شكرا لك.​
 

غَّلا

^ الحياة تريد ملئ فراغاتها ☄️
مشرفة
أكثر شي يحتاجه الانسان بالحياة اعمال الخير
الانسان مو كامل عند ربنا
مرة قشعر بدني من قصة سمعتها بعد موت الانسان بيكون محتاج لنص اية نقرأها له ويتمنى يرجع للحياة علشان اعمال الخير وحفظ القران
بيكون اصغر شي بدو يستغلو

الانسان فقير بعد م يموت ومحتاج كثير
م اقتنع في احتياجت اخرى غير هالشي



ويعطيك العافيه ع الطرح الجميل وردة 🌸🌸💙
 

مواسي

⭐️ عضو مميز ⭐️
.

لايزال المحتاج خائفاً من عدم بلوغ حاجته ..
والخوف من اعظم اسباب الكدر
لكن الرضى هو السبيل الامثل للطمأنينه والغنى
قال صل الله عليه وسلم
(ارضى بما قسم الله لك تكن اغنى الناس )

اغنى الناس عن الناس ولاغنى لك عن رب الناس
ونحن بحاجه ماسه لرحمة الله تعالى التي اذا نلناها نلنا السعاده في الدارين
نسأل الله الرضى واليقين والرحمة والمغفرة ..
.


أخي الكريم بحر

لك جزيل الشكر على هذا الموضوع الجميل ...


:wrda:
 

صاحب أسئلة

آخر أنبياء المطر
⭐️ عضو مميز ⭐️
إنما الأصعبُ يا عزيزي
أنَ يكونَ الحقُ المَشروطُ للبشرِ كالتعليمِ والصحةِ والأمنَ وتوفير الوظيفةِ هوَ الاحتياجَ هو الحُلم والطموح

راقنيَ ما جَلبتَ عزيزي
 

ربيعـه

.. زهر أبيض ..
[ النخبة ]
الحاجه ايا كان صنفها بتكسر الا الحاجه لله بتجبر
الله لا يحوجنا الا له

احسنت الاختيار .. يعطيك العافيه ..
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى