قال لها إنتِ كنز٬ ثم دفنها …

جدل

هامورة كويتية
⭐️ عضو مميز ⭐️

36-1.jpg





أبهرته بشخصيتها المستقلة و حضورها الواثق٬ جذبته بطموحها و رؤيتها٬ شدته بثقافتها و حديثها الممتع٬ أذهلته بأناقتها و إهتمامها بنفسها٬ سحرته بضحكتها و إقبالها على الحياة.

كانت له “كنز” صعب المراد و حلم بعيد المنال٬ كيف لا والكل يدأب لودها و يحرص على رضاها٬ كيف لا و أينما حلت سعادة و حياة كانت خطاها.

قال لها حضورك كنز٬ و طموحك كنز٬ و حديثك كنز٬ و أناقتك كنز٬ و ضحكتك كنز ..
قال لها إنتِ كنز ..

و بعد محاولات و محاولات من الود و بذل الجهد و الإطراء؛ لانت ومالت٬ لما رأت منه إيمانا بها٬ و أختلافا عن بقية طالما حاولت تغييرها. فملك قلبها٬ وأمتلك الكنز٬ وتحقق الحلم.

و في ليلة الزفاف كانت كفراشة راقصة٬ تنشر الفرح و السعادة بخفة روحها و تلقائية ضحكاتها وحيوية خطواتها٬ وما أن إقتربت منه؛ مال على أذنها و طلب منها أن تتحلى بالوقار٬ فضحكاتها و خطواتها لا تليق بالمتزوجات !!

في ليلة شتوية بارده٬ و على شاطئ شبه خاٍل٬ ضمته إليها و أرادته أن يضمها٬ فتفاجئ و تلفت حوله في إرتباك و إتهمها بالجنون٬ فهذه أمور مراهقين خادشة للحياء !!

و في ليلة زفاف صديقتها٬ لم يسمح لها بإرتداء فستانها المفضل الذي طالما تغزل بها كلما أرتدته أيام الخطوبة٬ لأنها الآن في عصمة “رجل” !!

و في يوم ترقيتها في عملها٬ ذهبت إلى البيت لتبشره في مسرة لا تسعها الدنيا٬ فما كان منه إلا الاستنكار و الحكم بأن هذا المنصب سيؤثر على واجباتها المنزلية و تربية الأولاد !!

و مرت أيام و هي تنصاع٬ وشهور و هي تذعن٬ و سنين و سنين و هي تتشكل٬ إلى إن صار يعاتبها على سكوتها الدائم٬ و يشتكي نكدها المستمر٬ و يكدرها بوزنها الزائد٬ و يتحسر على ذوقها المتدني٬ و يستنكر عليها هذا التحول “الغريب” بسؤاله اليومي “لماذا تغيرتي بعد الزواج ؟”

و بعد كل مرة يسألها٬ تسرح٬ ترجع الى زمن ليس بالقريب٬ تستوقف ذكريات ليست بالغريبة٬ تحاول ألا تبكي٬ ثم تبكي ..

قال لها إنتِ كنز٬
ثم دفنها …
 

أحمـد

⭐️ عضو مميز ⭐️
كثير من النساء للأسف تسمح للزوج بأن يصهر شخصيتها بالكامل و يحولها لشي ما يشبهها من الأصل ، يجب أن تتعلم قول كلمة لا وتسجيل موقف أمر ضروري جدا من البداية
شكرا جدل
 

طير بالسما

وَكلُ شمسً لهآ غروبَ !
⭐️ عضو مميز ⭐️
هذا المعقد قال الكلمه وصدقها دفنها يفكرها الكنز الي في باله:(
شخصيه ممتلئه بالعقد وانعدام الثقه وكثييير من النقص
كان مؤلم حديثه مع من أحبته
نوعية هذا الرجل مكانها القبور مع ألآموات فهو ميت شعور واحساس

شكراً لك خيتي جدل قصه بطلتها تلك الكنز
 

إنانا

مشرفة قسم الروايات
مشرفة
اوهووووو
هاي القصة متكرره بعنف
خاصة في المجتمعات العربية !
مسالة ( القوامة) عملت لوثة
في مخ الرجال وتركيبتهم النفسيه والاجتماعيه
صار بيتهيأله انه مسؤول عن مسار حياة النساء
في حياته : زوجه . ام .. بنت .. اخت .. صديقه
وانه هو صاحب النظره العليا والي بيعرف يحدد
اختياراتها احسن منها ، بس هي عنيييده وما بتسمع الكلام !
- من وجهة نظره طبعا - ولا مره بشوف انه هو المتسلط والمتجبر
والي فاهم غلللللط
القوامه فاهمينها غلط
كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته
كماااان فاهمينها غلط


بعيد عن ما ذكر اعلاه لانه نقاش ازلي
داىما ينتهي بعدم الاتفاق عليه
نصيحه لكل بنت متالقه
( اختااااااري صحححححححح)
اختاري الرجل الصح
وما تتغيري لمسخ كرمال ترضي حدا
لانه اول المنتقدين رح يكون الرجل الي تغيرتي بسببه



جدل
قصة جميله
واتحفينا بمشاركاتك في قسم الروايات والقصص دائما
🌹⁦❤⁩
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى