قصص تروى

أسِر

نقي (لكنهم لايعلمون)
⭐️ عضو مميز ⭐️

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
........
في البداية انوه ان هذا الفكرة ليست بجديده وليس فكرتي
لكن أحببت ان انقلها هنا لروعتها ونقلتها هنا بتصرف مع حفظ الحقوق
عل أن يكون فيها من الفائدة للجميع مايرضيهم
وللجميع مساحة المشاركه مع التنويه للكاتب قبل كتابة الروايه
ولكم الحق فيماترونه في أي قرار تتخذونه
..............
هنا نختار القصص من عمق الذاكرة والذائقه
مع بعض الأراء إن أحببنا ذكرها ..

-د. كوثر القاضي...

أمسكت بعصاي السحرية ووجهتها إلى كومة الكتب المكدسة على مكتبي منذ عدة شهور وأزلت الغبار عن سطحها وحاولت أن اتهجى بعض عنوانيها فاستعصت علي .

نزلت بعني إلى أرض المكتب فرأيت صرصوراً صغيراً يحاول تسلق ساقي العاريه هززت ساقي بقوة فكار والتصق بالجدار .

أمسكت قلمي وكتبت بعض أرقام تلح على مخيلتي وحاولت أن أتذكر أصحابها فلم أستطع .

نظرت إلى ساعة الحائط فوجدتها تشير إلى الواحدة بعد منتصف الليل .

إتجهت عياني مرة أخرى إلى كومة الكتب فوجدتها تتطاير أمامي فركت عيناي أحاول جمع بعض خوفي وكثيراً من جنوني كانت الكتب تتسابق للإصطدام بوجهي .

تساقطت عناوينها عند قدمي .. وكونت كومة إستمرت في الإرتفاع حتى بلغت ركبتي .

حاولت القيام فلم أستطع . عدت إلى الجلوس على الكرسي مرغمة . ألقيت برأسي إلى الوراء ..فاصطدم بالباب الزجاجي لخزانة المكتب. شعرت بخدر لذيذ .

أغمضت عيني وأستسلمت للنعاس .

رأيت نفسي أركض على أرض دخانيه تحيط بها الجهات ألآربع .. نظرت إلى ألآسفل ..فلم أعثر على قدمي .. كانت ركبتاي معلقة في الغيوم.

أحسست بألم في مؤخرة رأسي .. وضعت يدي على موضوع ألآلم .. ثم نظرت إليها . فوجدت لوناً أحمر قانياً يغطي أطراف أصابعي

إبتسمت لغبائي .. لم أكن في يوماً من ألآيام أكثر إنتباه وويقظة مما أنا فيه اليوم .. عدت برأسي إلى ألأمام فلم أجد الكتب التي تغطي ساقي.

نظرت إلى سطح المكتب فوجدتها مرتبة حسب الحروف ألهجائيه . قرأتها عنواناً عنوان وتذكرت مؤلفيها كاتباً كاتب .

نظرت إلى الورقة التي كتبت عليها أرقاماً لأناس كنت أعرفم في يوم من ألأيام فوجدت أمام كل رقم أسم صاحبه .

أمسكت بعصاي السحرية مرة أخرى . ولمست بها أطراف أقدامي فدبت فيهما الحركة .

من جديد توجهت إلى باب المكتب .. وقبل أن أخطو خطوة واحدة نظرت إلى كرسيي الذي كنت أجلس عليه ..فوجدتني ملقية رأسي إلى الوراء .

ومغمضة عيني ويرتسم على وجهي ظل إبتسامة شاحبة كما هي حالي عندما ينتابني التعب من ألإستذكار .

إبتسمت مطمئنة وخرجت وأغلقت الباب ورائي بكل هدوء .
..........
ولنا عودة برواية أخرى مع كاتب/ه أخرى..
شكراً لكم
 

أسِر

نقي (لكنهم لايعلمون)
⭐️ عضو مميز ⭐️
مساحة جميلة للقصص المقتبسة
احسنت الطرح سكون ..

قصة مليئة بمشاعر الخوف والهوس
حسيت بشعور الارتباك الي اهي فيه


يعطيك العافيه
اهلا بكل العطاء في المنتدى نغم أزرق
اشكرك اختي لحضورك وتعقيبك وترك انطباعك عن ماهو مكتوب
مرورك على الموضوع اضفى له شيء من ألآهميه
تقديري لك
 

إنانا

مشرفة قسم الروايات
مشرفة
اهلا بك في قسم الروايات والقصص القصيره
موضوع جميل جدا
وبدايه موفقه
ويسعدني ان اشارك فيه بقصص مختاره
وامل ان يشاركنا الجميع باثراء هذه المساحه

سكون
بالتوفيق
🌹🌹
 

أسِر

نقي (لكنهم لايعلمون)
⭐️ عضو مميز ⭐️
اهلا بك في قسم الروايات والقصص القصيره
موضوع جميل جدا
وبدايه موفقه
ويسعدني ان اشارك فيه بقصص مختاره
وامل ان يشاركنا الجميع باثراء هذه المساحه

سكون
بالتوفيق
🌹🌹
اشكرك اختي إنانا لحضورك وتعقيبك واِشادتك بالموضوع
واهلا فيك اكثر اختي الكريمه الان وكل وقت
ممتن لك ولمداخلتك ولوعدك باثراء الموضوع بمايتناسب وذائقتك الراقيه
ودعوتك للجميع ان يتفاعلوا
كوني بخير
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى