1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

رحلة وسكينة

الموضوع في 'هـمـس الـقـوآفـي للـمـنـقـول' بواسطة الشاطىء, بتاريخ ‏10 يوليو 2019.

  1. الشاطىء

    الشاطىء [شاعر تغاريد]

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2019
    المشاركات:
    199
    الإعجابات المتلقاة:
    799
    نقاط الجائزة:
    270
    الجنس:
    ذكر
    هَذَا الزَّمَانُ وَسَاكِنِيهِ
    مَازَالَ يَبْحَثُ عَنْ سَكِيْنَة

    وَالسَّيْرُ مُضْطَرِبُ الْخُطَى
    كَعُوَاءِ ذِئْبٍ فِي مَدِينَهة

    ياأم حَسَّانَ الَّتِي
    كَانَتْ مفاتِنُها حَسِيْنة

    شَرَبَ الْحَنِينُ ضُلُوعَهَا
    وَهِي الْمُعَلِّقَةُ الأمينة

    مِنْ رُبُعِ قَرْنٍ لَمْ يَعُدْ
    حَسَّانُ مِنْ تِلْكَ السفينة رحلة وسكينة
     
    جاري تحميل الصفحة...

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)