" إِليكَ هَواجِسِي "

مَيـس ~

" أُوام "
⭐️ عضو مميز ⭐️

.
.







لأنّك أَنتَ ..
معركتِي الّتي لا أُخفِي بها نصرَك
قَاوَمْتُ إنحناءَ روحٍ أُفلِتت مِن قَبضَتِي




تُلَوّحُ لِي
تُلَوّحُ لَك
تُلَوّحُ سَعيًا ، إلى قلبَك ..!





لأنّكَ أَنتَ ، أنتَ
أَنا :
على قيْد الكتابة ..
حِينَ تَغِيبْ
أُراقِبُ الطَرِيق
و أَرقُبُ الحَمامَ و اليَمَامْ
أُدَاعِبُ الشرودَ و الضَّنَكْ ..
و أرسُمُ بـ الحَصَى هُمُوداً
و إغتِرابْ ..!






لأنّكَ حبيبي الغَائِبْ
أنا كالسَّرابِ الخَائِر أمامَ اللّيل
المُتدثّر بـ سِربِ الإنهيار
الحَارِق بـ الغوايَة
المُستَغِيث مِن لَهَبٍ لاذِع
المُفرِطِ في الإشتعال
المُضطَرِبْ
المُنشَطِر
الصَّامِت / الهَائِمْ
المُتلوّنِ بالنُّذُور
المُستَلذّ بـ الجِرَاح ..!





فَمَا لِي أَرَاكَ
تَمُسّ أَوتارِي
و تُطمِرُ اللّومَ و العِتَابْ ..!








حتّى أَرَاكْ ..



آهٍ ..




حتّى أَراكَ ..

تُهدِرُ فِيَّ نبعًا ، أَودَعتَهُ و حَفِظْتَه ..








لا تكترِثْ / تعال
قَد هَيّأتُ شُرفةَ القلبِ لـ غَيْمَكْ
فأنتَ مِن ماءِ اللّهِ لا عَدَاه ..
فـ هَل :
فْي سِواكَ مائي ، و إرتكَاسِي ..؟




















-

فِي ذِهنِي حَبيبي لا سِوَاه .





|




( ميّاسَة ) :dove:
 

التعديل الأخير:

عتيم

عتيم .. لكنّي حبيب النور!!
[شاعر تغاريد]
..

أسدل ستائر شرفتك

ارمي الثقاب والسجائر ... واختبئ

لا تختبئ

كن أنتَ أنتَ .. وولّها شطرَ البلاغة وانتظر

لا تنتظر

لعلّها .. إن انتظرت تغوي فكرتك

تخطفُ عزلتك .. تقضّ مضجعك

لعلّها يا سيّدي .. كالمفردة

تُجنّنُ اصبعك ..
!!

لعلّها القنديل .. تُشخص ناظرك

لعلّها الظلال الآنفه ..

لعلّها يا سيّدي .. لا تلتفت
؟؟

من أنت حتّى تلتفت // يا سيّدي

..

@ميس

هنا الأبجدية تقف على وحده ونص .. آنفه

لا تُعير الإلتفات

رغم كل ذلك النداء // متغطرسه

لكل أبجدية ( جِلباب )

وجلباب هذا النص .. حِيك بضفائر ( الشمس ) وحمرة ( الشفق )

يا ...... مستحيله

##





 

j e f a f

الذكريات ..
[شاعر تغاريد]
ولانك انتي .. انتي ..
طرقتي الصمت / احرفاً وسطوراً ..
وكأنكِ بالقليل ..
تخفين : كثيراً يقف خلف قضبان الصدر ..

رائعة دائما ياميس ..
وبالاخص : عندما تجعلين من استرسال الكلمات ..
ايقونة جذب لكل الحواس الى ماتريدين ..

وهكذا هم اهل الادب .. واربابه ..
 

عبدالرحمن

لاَ غايبْ يعود ، ولاَ ذكَرياتٌ تنسَى ..
طاقم الإدارة
[ الإدارة ]
حِينَ تَغِيبْ
أُراقِبُ الطَرِيق
و أَرقُبُ الحَمامَ و اليَمَامْ
أُدَاعِبُ الشرودَ و الضَّنَكْ ..
و أرسُمُ بـ الحَصَى هُمُوداً
و إغتِرابْ ..!
لم تتوقفي عن الامنيات حتى وان تراكمت عليك
تزاحم الاحاسيس من حولك اجبرتك على الارتقاء والعلو

ابدعتي جداً
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى