كيف نجحت الصين

الستيفن

الذئب الأزرق
⭐️ عضو مميز ⭐️

قصة نجاح دولة الصين
استطاعت الصين تحقيق نجاح غير مسبوق ، في مجال الاقتصاد خاصة في العصر الحديث ، فتحولت من دولة كان أهلها يعانون من المجاعة ، إلى دولة تحتل المرتبة الثانية عالميًا في المجال الاقتصادي ، فتعد الصين مصنع الكرة الأرضية ، وطبقاً لكتاب الاقتصاد المتخفي the under covered economist .

تسلسل نهضة الصين في المجال الاقتصادي :
من الجدير بالذكر أن معدل نمو اقتصاد الصين ، قد زاد بدرجة غير مسبوقة بل تم وصفه بأنه نمو صاروخي ، خاصة في العشر أعوام الأخيرة ، وكانت بدايات النمو على النحو التالي:

حكم ماو زيدونج لدولة الصين :
في النصف الأول من القرن العشرين ، عانت الصين من الحروب الأهلية مع اليابان ، وفي عام 1949م ، انتصر النظام الشيوعي وأسس ماو زيدونج جمهورية شيوعية ديكتاتورية ، ولكنه كان مهتماً بتطوير الزراعة والصناعة ، لكن طبقاً فقط لآرائه الشخصية ، ونظراً لكونه حاكماً ديكتاتورياً ، وليس من حق أي شخص معارضته أو التدخل في قراراته.

مشروع الوثبة الأولى للأمام :
قام ماو زيدونج بتأسيس مشروع الوثبة الأولى للأمام ، وكان هدف المشروع هو زيادة الإنتاج الزراعي في الصين ، واستغلال الأراضي الخصبة حتى يتحقق الاكتفاء الذاتي ، للصين من الغذاء بل وسعى أيضًا للتوسع في مجال الاستثمار الصناعي ، خاصة في مجال الصناعات الثقيلة مثل إنتاج الحديد والصلب .

طريقة ماو زيدونج في تنفيذ مشروعه :
طلب ماو زيدونج من المناطق الشمالية ، والتي كانت معروفة يتركز الفحم بها ، بالعمل على بناء أفران حديد لإنتاج الحديد والصلب ، ووضع نسبة إنتاج محددة لكل منطقة ، حتى يجبر العاملين على الإنتاج بدون تراخي .

بل وفى مجال الزراعة طلب من كل المزارعين ، زراعة الأرز حتى تُحقق الصين ، اكتفاءً ذاتيًا ، ولكن لم تنجح تلك المشاريع ، وقل الإنتاج وعانت الصين من مجاعة أكبر ، ومات خلالها 30 مليون صيني .

حكم دينج زياوبينج لدولة الصين :
بعد المجاعة قام ماو زيدونج بثورة ثقافية ، ليبعد رموز الفساد عن الحكم ، والذي اعتبرهم ماو زيدونج أنهم ليس لديهم أي ولاء وطني للصين ، ومن ضمن من قام باستبعادهم هو دينج زياوبينج .

وبعد وفاة ماو عام 1976م ، استطاع دينج أن يكون قائداً للصين في عام 1978م ، وكان هذا صاحب رؤية مختلفة تجاه تقدم الصين ، فكانت نظريته تعتمد على الإصلاحات التدريجية ، حتى لا يحدث صدمة كبيرة للمجتمع ، قد تتسبب في نتائج عكسية ، مثلما حدث في عهد ماو .

التطور الزراعي والصناعي فى الصين :
في المجال الزراعي ; كانت الزراعة تتم في مزارع جماعية ، وغير مسموح لأي شخص بامتلاك مزرعة خاصة ، ووضع الحاكم حداً للإنتاج المحلي والتصدير الخارجي ، وحقق هذا النظام زيادة إنتاجية ، في مجال الزراعة بمعدل 10 % سنوياً .

بعد نجاح الإصلاح الزراعي اتجه إلى الصناعة ، وكانت كل الشركات في ذلك الوقت تخضع للقطاع العام ، فكان مديرين الشركات لا يسعون لزيادة الإنتاج ، لأنها لا تصب في مصلحتهم أي زيادة إنتاجية .

لكن أعطى الحاكم حافز للمصانع لزيادة إنتاجها ، حتى تتمكن من بيع الإنتاج الزائد في السوق الحرة ، ثم سعى لخلق منافسة بين المصانع للتحفيز على زيادة الإنتاج ، وبعدها سمح بالملكية الخاصة في الشركة ، والتي كانت تلك الفكرة غير موجودة مطلقاً في الصين ، بل وسعى إلى نظام خصخصة الشركات الحكومية الناجحة .

فتطورت الصناعة في الصين ، وبدأت تدخل مجال تصدير الصناعات مثل تايوان وهونج كونج ، وبنت الصين علاقات قوية مع تايوان وهونج كونج ، وبدأت الصين في التصنيع وبيع السلع إلى هونج كونج ، ومنها تصدر هونج كونج للعالم.

وأخيرًا تمكنت الصين من الاعتماد ذاتياً على اسمها في التصدير ، وبدأت الصين تنتج مصانع إلكترونيات وملابس وألعاب ، بالرغم كونها صغيرة في البداية ، ولكن كانت خطوة للأمام ، سعت الحكومة بكل جهدها للإصلاح والنمو .

الصين اليوم :
أولًا : أصبح 80 % من ألعاب الأطفال ، في العالم مصنوعة بالصين .
ثانيًا : تبلغ تكلفة شراء المتر المربع السكني ، في عاصمه الصين بكين 4000 دولار أمريكي .
ثالثًا : القطار السريع الذي يصل مدينة بكين بمدينة شنغهاي ، تبلغ سرعته ضعف سرعة أسرع قطار ، في الولايات المتحدة الأمريكية.
رابعًا : في عام 2025م تسعى الصين لبناء ناطحات سحاب ، ويمكن أن تبني 10 مدن مثل مدينة نيويورك.
خامسًا : الصين هي أولى دول العالم في تصدير الأرز ، رغم أنها أولى دول العالم في استهلاكه أيضاً .
سادسًا : أكبر مول تجارى في العالم ، يوجد في الصين .
 

ذاك

لا حياة بلا انثى . ولا سعادة معها
[ النخبة ]
من عجائب الخلق الصين
على كثرة اعدادهم اللي يزيد يوميا
الا انهم شعب كادح عامل لا يتوقفون ابدا


موضوع جميل جدا لك الشكر
 

الستيفن

الذئب الأزرق
⭐️ عضو مميز ⭐️
من عجائب الخلق الصين
على كثرة اعدادهم اللي يزيد يوميا
الا انهم شعب كادح عامل لا يتوقفون ابدا


موضوع جميل جدا لك الشكر
إدارة وسياسة قائمة على محاربة الفساد
متى ماوجد الإنضباط والردع وجدت التحديات
هناك من يعمل لأجل رفعة وسمو بلاده
لذالك نجحو كما نجحت اليابان وسنغافورة والمانيا وغيرها

اشكر مرورك الرائع
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى