محكمة فرنسية تتهم "ديكا"بالإزعاج..

نغم أزرق

و بس والله .. مسا المسا
[ مراقب عام ]

_


اتهمت محكمة روشفور في جزيرة أوليرون السياحية جنوب غرب فرنسا، اليوم الخميس؛ ديكًا اسمه “موريس” بالتسبب بـ”إزعاج صوتي”، على خلفية شكوى من الجيران بسبب صياحه في ساعات مبكرة كل يوم. وبحسب موقع “بي بي سي” البريطاني، فإن الديك “موريس”، لم يكن حاضرًا في الجلسة التي شاركت فيها صاحبته كورين فيسو، كذلك تغيب الزوجان المتقاعدان صاحبا الدعوى. ويقول الزوجان إن صياح موريس يوقظهما من النوم في حوالي الساعة السادسة والنصف من فجر كل يوم. ولكن محامي الزوجين رفض وصف الدعوى القضائية بأنها معركة بين برجوازيين من جهة وسكان الأرياف من جهة أخرى.



وتتمحور مرافعات المحكمة حول ما اذا كان صحيحا وصف القرية التي يقيم فيها موريس في جزيرة أوليرو الواقعة في المحيط الأطلسي على مقربة من ساحل فرنسا الغربي بأنها جزء من الريف أم لا. أما صاحبة الديك موريس، كورين فيسو، والتي تقيم في أوليرو منذ حوالي 35 سنة، فقالت للإذاعة الفرنسية إنها أجبرت على حبسه ليلا في قفص كست جدرانه بعلب البيض لحجب الضوء عنه ومنعه من الصياح، ولكن محاولاتها باءت بالفشل الذريع. وكان الديك “موريس”، الذي يمتلك حسابًا خاصًا به في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، قد ظهر في صورة نشرت في ذلك الشهر وهو يرتدي سترة صفراء “تضامنا” مع المحتجين.
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى