حنين لا يستكين ..

أناغيد

نفح الخزامى ..
[ النخبة ]
:

آهٍ من الذكرى وآهٍ من الحنين
لاتهدءُ أصواتها ولاتستكين
تنادينا بأحلام الكرى
وفي عين اليقين
أناغيدُ
كسيت الحرف أسورةً
وألبستي معانيها وشاح الصدق في ألقٍ
فشكراً ألفُ لاتكفي
ولاتوفي بحقِ حروفكِ شكراً
سوى شكراً
لنبض الشوق والذكرى
ونسمات الحنين

بـ أن اتتنا بكِ
لها شكراً
ولك
:wrda:
ونظن احيانا أننا نتحرر منهم
ولكننا قيد الذكريات واغلال الحنين .

عزيزي
الكبار هم من
يطوعون الابجدية بجمال بوحهم
و أنت منهم
ممتنة لقراءتك والعميقة
لكgrenhard:wrda:
 
التعديل الأخير:

أناغيد

نفح الخزامى ..
[ النخبة ]


..

وان اعظم الذكرى

ذكرى / تُشكّلنا

لا تنفك ان تُعيدنا إلينا ..

تُبعثرانفاسنا .. تلملمها

تجهش لها الأهداب ... وتُغري العزلة فينا

ما إن تمر ملامحها بنا .. حتّى نبتسم

@أناغيد

ايا انتِ .. كل المُنى أن تكون تلك الذكرى باعثة على السعاده .. لا يصحبها حزنٌ ولا اسى

طبتِ وطاب حرفك

..
الذكريات كالشمس
تتوهج بذاتها
تتفجر فيها موجات من الحنين
والاشواق الحارقة
تلسع ارواحنا حرارتها
و إن مرت يبقى الاثر .

اعترف
لم يكن بوحي
تركت العنان لقلمي

عزيزي
ردك وسام
به أختال

لك grenhard:wrda:
 

أناغيد

نفح الخزامى ..
[ النخبة ]
-

وتظل الذكرى إرتواء الحنين ..!
تذهب بنا حيث كنآ ..!
وتعود بنا محملين بـ الأشواق ..!
:
عقد الشعور المنثور في الأعلى جميل ../
ليتها تعود بهم
ماذا افعل بالحنين
غير الالم والانين ..

غاليتي

ممتنة واكثر
لقلبك محبتي وصادق دعائي

grenhard:wrda:
 

أناغيد

نفح الخزامى ..
[ النخبة ]
الذكريات الحنين تبقى مرسومه في مخيلتنا
ولها طعم ومذااق اخر سواء كانت ذكريات
حلوه ام مره يبقى صدااها يلوح في الافق
لقد نسسجتي كلمات بمذااق العسل كلمات
لها طابع ورونق حاص يختلف عن كتاباتك
السابقه فهنيئا لنغاريد بك وبعطاءك الرااقي
وليس ببعيد عليك جمال الكلمات واختيارها
واننا وفي هذا المكان نتمنى ان لايتوقف قلمك
عن نسج المبهر من جديدك
ودمني بخير وعافيه ابديه
تبقى الذكريات بحلوها ومرها
شئنا ام ابينا

ممتنة لك
قراءتك و جمال ردك
لك خالص ودي ووردي
grenhard:wrda:
 

نـــوافـــ

لا شئ يستحق الذكر .
⭐️ عضو مميز ⭐️
سيدتي :
يحكى .. أن أكثرهم حباً
أقلهم لقاءً
ولو كان للحب إسماً آخر لــ كان ( الإهتمام )
ودائماً وأبداً تجري المشاعر بما لا تشتهي العقول
وما يؤلم أكثر
أن المشاعر لا تغيب كما يغيبون


ختاماً وعلى سبيل التمني
ليتني بلا قلب


دام نبضك سيدتي ودام عطاء قلبك ونقائه
 

j e f a f

الذكريات ..
[شاعر تغاريد]



أيتها الاصوات القادمة
من متاهات السنين
اخبريهم أن أثارهم لم تُدرس
وأن أماكنهم لم تُهجر
وأن الحنين بعدهم
لم يستكين
اخبريهم
أنهم في دنيا الأحلام
تضج بهم الأيام
لم تكن أثارهم أطلالا
بل كانت ظلالا
تظلني من هجير فقدهم
ولهيب غيابهم
كانت تعزية
لروحي الثكلى
تمر أمامي ذكرياتهم
ولا تفنى
توقظ الذكريات من سباتها
تصحوا وقد أوشكت على الهلاك
وفي ظلمة القيد أراك

تشرق شمسك

وتهُب نسائمك
واعود الى مداراتك
اسبح في فضاءتك
حينها لن تستطع
أي جاذبية أن تبعدني
فلا قونين تحكم
الا قانون القلب
هو الحاكم
والوطن ..
لغة الحنين .. معقدة ..
لكنها اصدق اللغات واقربها لما خلف السطور ..

انا غيد ..
حضور طاغي .. بلوحة رقيقة النبض ..
سخية المعنى ..

وربما : لكل طريق : عودة ..
ولكل غائب تذكرة إياب ..
ولكل قلبٍ : فرجاً قادم لا محالة ..

دمتي بخير ..
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى