اللياقة البدنية تُخفض خطر الإصابة بأمراض الرئة المزمنة!

مليحة سَمراء.،!

‏و شاماتها من البُن".!
[ النخبة ]




توصَّلت دراسة دانمركية نشرت على الإنترنت فى مجلة Thorax إلى أن اللياقة الجيدة فى منتصف العمر ترتبط بانخفاض خطر الإصابة بمرض الرئة المزمن على المدى الطويل.

ووجد الباحثون وفقًا للموقع الطبى الأميركى "MedicalXpress" أن النشاط البدني الذي يعزز اللياقة يجب تشجيعه لتأخير التطور والتقدم والموت من مرض الانسداد الرئوى المزمن.

ويعتبر مرض الانسداد الرئوى المزمن هو مصطلح شامل للحالات التنفسية التى تضيق الشعب الهوائية، مثل التهاب الشعب الهوائية وانتفاخ الرئة، كما أن التدخين هو عامل الخطر الرئيسى لمرض الانسداد الرئوى المزمن، الذى تصنفه منظمة الصحة العالمية رابع سبب للوفاة فى جميع أنحاء العالم.

وتشير الدراسات إلى أن ارتفاع مستوى النشاط البدني أو ممارسة وقت الفراغ يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بمرض الانسداد الرئوى المزمن، وأن الخمول البدني قد يسرع من تقدمه.

ولاستكشاف هذا الأمر بشكل أكبر تتبع الباحثون صحة الجهاز التنفسى لـ4730 من الرجال الأصحاء فى منتصف العمر من دراسة كوبنهاجن للذكور، الذين تم تجنيدهم من 14 مكانا بين عامى 1970 و1971، وكان متوسط أعمارهم 49 عامًا.

وكان الخطر المقدر لتشخيص مرض الانسداد الرئوى المزمن أقل بنسبة 21 % فى الرجال الذين لديهم لياقة بدنية عالية و31% فى الرجال الذين لديهم لياقة بدنية أعلى.

ويتوقع الباحثين أن الالتهاب المرتبط بعدم النشاط البدنى قد يكون له دور رئيسى.

..
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى