المريسل يكشف حقيقة ضبط أدوية محظورة مع طبيب النصر!

مهآبه♔

♔ هّامًتٌيِ شُامًخِهّ مًاتٌنِحًنِيِ ♔
طاقم الإدارة
[ الإدارة ]
المريسل يكشف حقيقة ضبط أدوية محظورة مع طبيب النصر!
asport.al_marsd.com_wp_content_uploads_2019_05_76587_30.png


كشف الإعلامي الرياضي عبدالعزيز المريسل تفاصيل واقعة القاء القبض على أحد أفراد الكادر الطبي بنادي شهير وبرفقته 180حبة محظورة، موضحاً أن ما أثير من شائعات حول الواقعة غير صحيح، وأن الطبيب في بيته، وأن صورة تعود للعام 2015 نشرت لواقعة ضبط حبوب مخدرة، ليس لها علاقة بالطبيب.

وكتب المريسل عبر حسابه الرسمي على تويتر عدة تغريدات جاء فيها ” قبل كل شئ، سأقول شئ مهم، سحب النصر خارج الملعب لن يحدث مهما حاولتوا جميعكم، وحتى لو (تعاون) كل المغفلين عن بكرة أبيهم لن يحدث ما تخططون عليه، فما فعله معكم الشامخ ونجاحه في إخراجكم من الملعب مما جعل الصدارة تذهب لمن يستحقها، لن تستطيعوا فعله معه”.

وتابع “شخصياً لا أعتقد أن المغفلين الذين كتبوا بتلميح أو بصريح العبارة عن نادي النصر بأمر سيئ أنهم سينجون بفعلتهم و ليعلموا أننا جميعنا نحارب كل مفسد و كل مغرض يفكر مجرد التفكير في مساس أمن هذا البلد و شبابه”.

وأضاف ” أنديتنا السعودية تملك رجالات تعرف كيف تختار من تتعامل معه و لو علم أي إداري عن وجود أي عضو في أي جهاز من الاجهزة الفنية او الإدارية إو الطبية له تصرفات مشبوهة فلن يصمت عنه و سيكون بلاشك (رجل الأمن الأول) لمحاربة ذلك.

واكمل” ما أشيع عن طبيب نادي النصر فيليب سامبرون غير صحيح نهائياً و هذا الطبيب في بيته منذ ساعات و لو كان عليه أي شبهه لما ترك يذهب لبيته و قبل ان أسرد ما حدث علينا أن نعرف من هو فيليب سامبرون”.

وأشار المريسل ” هذا الطبيب فيليب سامبرون ،أفضل طبيب موجود في جميع الأندية السعودية و هو حاصل على زمالة الاتحاد الأوربية بالطب الرياضي ،وهو أيضاً دكتور لإتحاد الألعاب القتالية للإتحاد العالمي و هو الطبيب المسؤول عن أغلب الاتحادات الرياضية المختلفة في البرتغال”.

وبين ” قام فيليب بإحضار علاج معه اسمه (ديازبام) وهو موجود في المستشفيات الكبيرة لدينا لكن لايصرف إلا بوصفة طبية وهذا العلاج ليس مسكناً بل يستخدم لإسترخاء العضلات والاتحاد الأوروبي يلزم الاندية بضرورة تواجده لدى الأطباء وهو الموجود في الفقرة 10/2″.

وقال” أوقف مسؤولي الجمارك مشكورين و الذين هم حريصين على تأديت عملهم بإخلاص الطبيب فيليب بعد فتح شنطته ومشاهدة الأقراص (لم تكن الأقراص مخبئة و كانت واضحة و اعترف بها الطبيب و كذلك نادي النصر) و الصورة المنتشرة غير صحيحة و هي لقضية قديمة تعود لعام 2015″.

وختم قائلاً” طلب الموظفين وصفة طبية من الطبيب فيليب رغم أنه طبيب في الأساس و أعطاهم الوصفة الطبية التي كان مصدرها أحد أكبر المستشفيات الكبرى في البرتغال ، تم تحويل الأمر لجهة معينة التي أخرجت الطبيب و هو حالياً في بيته و سيتم خلال يومين إغلاق القضية”.











 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى