الشاطىء

[شاعر تغاريد]
ولقد دخلت على الفتاة الخدر في اليوم المطير
الكاعب الحسناء ترفل في الدمقس وفي الحرير
فدفعتها فتدافعت مشى القطاة إلى الغدير
ولثمتها فتنفست كتنفس الظبي الغرير
فدنت وقالت يا منخل ما جسمك من قرور
ما شف جسمي غير حبك فاهدئي عني وسيري

وأحبها وتحبني ويحب ناقتها بعيري
ولقد شربت من المدامة بالصغير وبالكبير
فإذا انتشيت فإنني رب الخورنق والسدير
وإذا صحوت فإنني رب الشويهة والبعير
يا هند من لمتيم يا هند للعاني الاسير
يعكفن مثل أساود التنوم لم نعكف بزور
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى