........{ إنهيآر من الدآخل ..!

Proteus

Pain is inevitable suffering is optional
مشرفة
الله على روعة ابداعك حبيبتي كلمة رائعة لا توفيك لا انت و لا تحفتك حقكما .
اما عن تساؤلاتك فباختصار الانسان متقلب و مثل القمر له وجهان وجه مضيء و وجه مظلم و انسب حل في التعامل مع البشر انك ما ترفعي سقف توقعاتك اتجاهم كثير و دايما حطي و لو نسبة عشرة بالمئة انه لا ببدو كما يظهر وقتها اي خيبة هيكون وقعها خفيف لانك جهزتي نفسك مسبقا الها

دمتي متالقة :wrda::wrda:
 

نرج ـسية

أُحَآديةُ الهَوى ..!
مشرفة
نرجسية
لحروفك تاثير غريب
وكلي يقين ان ذالك بسبب مدى المصداقية التي تملكينها

/

احادية الهوى

الصبر والتجاهل والنضرة الايجابية والتفائل اسلوب حياة
وكل شيئ له ضد
للمجتمع واهله زوايا متعدده ولكل زاوية ايجابية وسلبية
والانسان يميز ويتخير ماهو افضل له في عاقبة امره
اذ ا كان يستطيع التمييز واعترف بصعوبة ذالك
قرأت مقال يتعلق باسلوب التفكير
وهي عن الانحياز التاكيدي
يقول

هو تذكر المعلومات
هو الميل للبحث عن، وتفسير، وتذكُّر المعلومات بطريقة تتوافق مع معتقدات وافتراضات الفرد،
بينما لا يولي انتباهًا مماثلًا للمعلومات المناقضة لها.
هو نوع من الانحياز المعرفي والخطأ في الاستقراء.
يُظهر الأشخاص هذا الانحياز عندما يجمعون أو يتذكّرون المعلومات بشكل انتقائي،
أو عندما يفسّرونها بطريقة متحيّزة.
يكون تأثير ذلك أقوى في المسائل المحكومة عاطفيًا والمعتقدات الراسخة بشدّة.
يميل الأشخاص أيضًا إلى تفسير الأدلة الغامضة بشكل يدعم موقفهم الراهِن.
استُشهد بالانحياز في البحث، والتفسير، والذاكرة لتأويل تضارُب الموقف
(عندما يُصبح الخلاف أكثر حِدَّة برغم توافُر الأدلة نفسها لدى الأطراف المتنازعة)، ورسوخ الاعتقاد
(عندما يستمر الاعتقاد بعد توضيح أن الدليل الذي يدعمه خاطئ)، تأثير الأسبقيّة غير المنطقيّة
(الاعتماد بشكل أكبر على أوّل ما وُجد من سلسلة معلومات) والربط الوهمي (عندما يوجد اعتقاد خاطئ بارتباط حدثين أو موقفين).

ونحن نعلم انا لسنا في مجتمع مثالي ولسنا ايضا في الجنه فالمنغصات كثيره والمنغصون كثر
لذالك وجب علينا إلتماس الاعذار في حالة احتمال وجودها لمن اخطا
حتى لو كنا نحن المخطين نعتذر لانفسنا
وذالك لكي لايسيطر الاكتئاب والحزن علينا ونكون ضحية لحبائل الشيطان التي للاتنتهي
الشيطان يعدكم الفقر ...
والله يعدكم مغفرة منه وفضل
ووعد الله اوفى واحق وابر من وعد الشيطان
لاتتبعو خطوات الشيطان بتصوير المواقف العاديه بأبشع صوره وتخيل الواقع باسوء حال
لو فقدنا الثقة بمن حولنا لأقصانا ذالك عن مجتمعنا وابعدنا عن اقرب الناس الينا
وانما ياكل الذئب من الغنم القاصية
نكون في هذه الحالة التي نرجو منها السلامة والقوة في اضعف حال
ويضحي الحزن هويتنا التي لاتنفك عنا
اليوم هو ذكرى غدا
وحياة الانسان انما هي في ذكرياته
ولو لا الذكريات لما اصبح للحياة طعم ولا لذه
ألسنا نرى المرضى الذين يعانون من فقدان الذاكره او (الزهايمر) في اشد الحزن والخوف
ولو استطاعو ان يتذكرو اقل شيئ الذي هو اسمائهم مثلا فرحو بها فرحا شديدا وطربو لذالك ووجدو لذالك لذة
وذالك انما لان حقيقة الانسان وهويته هو مايتذكره
نحن اليوم نصنع ذكريات الغد وذكرياتنا الماضيه هي حياتنا الحقيقه اليوم
لابد من استحضار الطريقة الصحيحة لتنشيط الذاكره بستحضار الذكريات الحسنه الجميلة
ونعيش معها حتى تكون حياتنا اجمل
ويصبح واقعنا كذالك جميل
ولابد ان يعلم الانسان ان رابطته الحقيقية انما هي مع الله
لان الله وحده هو الذي يبقى وماعداه يذهب
تنفسي التفائل
وابشري بالخير

اسف للاطاله
ولكن دفعني للكتابه مدى تاثير هذه الابيات وهذه التسائلات علي
لعلها لمست شيئ ما في داخلي
لذالك كان تفصيل ردي بمثابة
الاعتذار والتنبيه لنفسي
شكرا لك على هذا التاثير القوي في اوجز عباره
واعتذر منك على المبالغة في الرد
لك اجمل تحية
:wrda:
-

صاحب الحضور الملفت
وقلم النير
والحروف الغناء
سيدي
قد لا يكون الحزن تعبيراً عن الأكتئاب بـ الضرورة
بل هو افراز طبيعي عند كل ما نتعرض له من ضغوط حياتية
وتفريغ مستحب كي لـ تصل لـ مرحة الإنفجار
لذا نحن نحتاج كثيراً لـ التعبير بـ البكاء من خلال افواة الحروف ..!
ولإعادة التوازن لـ مشاعرنا ..!
:
شكراً بـ حجم السماء لـ تواجدك السخي ..!
لك تقديري وشكري ..!
:
"
"
 

رازي

بـحـر القصيد
[شاعر تغاريد]
تساؤلات خاطبت ضمائر الأنام
واستنزفت محابر الاقلاام
....
هكذا انت ِ ياالنرجسيه
تجيدين اختيار نصوصك الشعريه والنثريه ومقالاتك
لتروي الذوائق وتخاطبي عقول وقلوب الخلائق
كأن الجمال هنا جدول ينساب من بين حروفك
طبت ِ وطاب بوحك ترحاً كان ام فرحاً

لقلبك جنائن من الجوري
26.gif
26.gif
 

نرج ـسية

أُحَآديةُ الهَوى ..!
مشرفة
قلم جميل مميز .. بطرحه كالعادة ... تساؤلات حزينة ربما تولّدت من دمات واقعية ...

_ هل صحيح أن " إعتزال " عدداً من المخلوقات البشرية فيها السلامة ورآحة البال.. وحفظ الكرآمة ..!؟

نعم . فالافضل قبل ان نعتزلهم يجب أن نبحث عن الاشخاص المتفائلين و الناظرين للحياة بابتسامة و امل

- هل صحيح أن " لحظآت الصفاء " النادرة في حياة الإنسان لا تلبث أن تنقلب إلى تعاسة ..!

يجب أن نعيش اوقات لا سعادتنا و نستغلها دون التفكير بتشاؤم لمستقبلنا القريب و البعيد فالسعادة هي لحظات نادرة في عين اليائس و المحبط . و السعادة يراها اوقات وافرة من كان في قلبه الاطمئنان و الرضا بما كتبه الله . تفاءلوا بالخير تجدوه


تحياتي لك و تقديري لقلمك المميز شاعرتنا الرائعة
-

سعيدة جداً بـ مداخلتك
وتواجدك شاعرنا الكريم ..!
إحتراميّ وتقديريّ ../
 

نرج ـسية

أُحَآديةُ الهَوى ..!
مشرفة
اهلا وسهلا بالنرجسية ..
وهنا وانتي تجمعين الشتات ..
وتألفين بين الاضداد ..
وتوقدين الشموع ..
وترسمين الفرح ..
ولكن ..
نشعر ان بين كل عبارةٍ واخرى .. وابتداءً ونهاية ..
غصةٌ للفراق ..
وموعد للضياع ..
وحقيقة للغروب ..

لذلك سأقول .. لكل ماذكرتي بين المقدمة الادبية والخاتمة ..
بين مدخل الفكرة وباب خروجها ..
"هي الحقيقة"
بكل دوافعها .. واسبابها .. ومقتضاها ..!

ثم دعي اسبابي وحضوري هنا ..
بين لذة الختام ..

مقاديريّ تساقط بيّ على مجرى الأماني سيل ...............
وترميّ بي كفوف العمر إلى مجهول زلاته

أبجمع كل خيباتيّ وحط الكيل فوق الكيل ...............
يمر الوقت ما يدرك معيّ تآلي مسآفآته

أسير وفرحتيّ عرجآ .. ويجرح معصميّ التكبيل ...............
يتعبنيّ كثير الصمتْ .. ويخنق صوت حسرآته ..!


لربما سيتفجر الامل .. نبعاً صافياً ..
ترتوي منه كل مساراتك ..
كما تفجر الابداع .. وصفاً عميقاً ..
لامس الشعور .. وعانق القلوب ..
اضحكها وابكاها ..

رائعة .. ولكِ ابجدية مختلفة ..
ومسارٌ عميق الشجن ..
واهجُ الفكر ..
-

عطش .. عطش .. عطش
ومنثم هطول بـ هذا الجنون ..!
أمر لا يحتمل فرط البهجة ..!
وتفوق الحضور على المحضور ..!
لك يا أديب الشعر وفيلسوفه ..!
من القلب شكراً و ../
 

نرج ـسية

أُحَآديةُ الهَوى ..!
مشرفة
..

اخاف ان الشفاه تسقط

دون ان يكون هناك مسعفاً يهديها الحديث

الإحتمالات .. تؤرق الإجابة

والإجابات بحاجةٍ الى ضمائر من نور

النور قد يكون سليل اناملك

الــ @نرج ـسية

دعيني فقط اقول :

ان السعاده ليست بتلك الصعوبه

يكفي أن نقرأ الأبجدية في أنتِ النرجس

لنكون سعداء

مقوّمات السعاده بسيطه جداً

وكذاك التعاسه

لأنتِ .. اللوتس

..

-

عتيم
تتقلص العبارات
أمام عظمة حضورك ..!
فشكراً لأنك هنآ ../
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى