........{ إنهيآر من الدآخل ..!

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

نرج ـسية

أُحَآديةُ الهَوى ..!
مشرفة

-






أبغرسنيّ في صدر الهم ..وسولف في دجى هالليل
............... وبسرق هـ الخيال اللي تمآدى بيّ مجآلآته

تلاعب فينيّ أحلامي مآ بين الصح والتعليل
...............حقيقة فكري تغدي بيَ وترجع بي متاهاته

بعد ضيعه تلملمنيّ .. سنيناً مآبهآ تحصيل
............... وترسى بي على جرفٍ تهاوت بيّ مساحاته ..!


:



هل صحيح أن " التعآسآت " تقود المرء إلى أرتكاب " الحمآقآت " ..!؟
_ هل صحيح أن " السعداء " حقاً غير موجودين في هذا الزمن ..!؟
_ هل صحيح أن " التعآيش " مع البشر يحمل الإنسآن " الهموم " ..!؟
_ هل صحيح أن " إعتزال " عدداً من المخلوقات البشرية فيها السلامة ورآحة البال.. وحفظ الكرآمة ..!؟
_ هل صحيح أن " لحظآت الصفاء " النادرة في حياة الإنسان لا تلبث أن تنقلب إلى تعاسة ..!
بما أن الحياة تتميز بـ التقلبات ..
وأن الأطمئنان إلى وجه الآخر قد يسلم الإنسان لـ " صدمآت " مفاجئة تفقده كل شيء في حياته ..!؟
وأن التهالك على فرص الحياة و" مغرياتها ‘ وتفاهاتها ‘ والإنغماس فيها " يفقد الإنسان قيمهُ وقيمتهُ ..!
ويظل صفراً في خارطة المجتمع بـ إستمرار ..!؟
هل صحيح بأن إختلاق فرحة مؤقته لا تترك سوى الوجع والندم ..!؟
هل سعادة اليوم ليست سوى تعاسة الغد ..!
وهل فعلاً تعاسة اليوم تخلف راحة بال ..!
هل هذه التساؤلات
توضح الفارق بين إنسآن يمتلك " إرآدة "
وآخر " هُلامي " الإحتمال ..!؟

:





مقاديريّ تساقط بيّ على مجرى الأماني سيل ...............
وترميّ بي كفوف العمر إلى مجهول زلاته

أبجمع كل خيباتيّ وحط الكيل فوق الكيل ...............
يمر الوقت ما يدرك معيّ تآلي مسآفآته

أسير وفرحتيّ عرجآ .. ويجرح معصميّ التكبيل ...............
يتعبنيّ كثير الصمتْ .. ويخنق صوت حسرآته ..!


:

" نرج ـسية "


 

اسامه1

لاتعطي احد اكثر من حجمه
[ النخبة ]
الله على احرف من ذهب صاغها لنا
ارقى وامهر صناع الاحرف الرااقيه
ماذا اقتبس وماذا اترك كلمات فبها
العجب وفيها الواقع وفيها الصرااحه

اسير وفرحتي عرجااا
ويجرح معصمي التكبيل
الله الله
ياعمتي ربي بحفظك وليس بغريب

عليك الابدااع ياصائغة الذهب

جمعتك طيبه
 

سادر "

[ النخبة ]
.


لو نويت اكتب ماشفت بهالنص كان تغير
الحكي وجف الكلام
تعودنا سيده الإبداع النرجسيه تبوح بما
تراه وتواجهه
هي رائعه وأكثر
لاتوفيها الكلمات حقها ولا قليل من الشعر "


هلا ياسايق الفنجال بريّه شذاها هيل
ترى من واجب الشاعر يطوّل في مجاراته
اشوف ان الكلام العذب يرقى للجدي وسهيل
حداه القاف ولا ماحداه يزيد غلطاته
تراه العقل ميزان القلوب عن الخلل والميل
واذا حنّت مشاعر قلب.. يلزم فك شفراته
عساه يتوب مع شهر رمضان ويقبَل التسبيح والتهليل
ويكفر عن خطايا مامضى ويزيد حسناته


:wrda:
 

حرفٌ لا يطفو

[شاعر تغاريد]
"
لا يختلف على جمال هذا الطرح وروعته اثنان ..
شاعرية وصياغة فريدة وتوظيف للصورة بجمال حرف نرجسية
غير أن النص يبدو استجابة للحظة بائسة تمنيت لو أنها لم تخلّد بهذه القصيدة ..
مع اعترافي بوجود مثل هذه اللحظات في مساحات الحياة .
حتى لو كانت زفرات ألم ومعاناة تمخض بها الحرف ستبقى في جسد هذا الكيان نتألم كلما مررنا به ..

نرجسية
أديبة بكل ما يتسع هذا اللفظ من معنى ..
كنت هنا متذوقاً ومعلقاً ومتمنياً أن أرى الفرح والسعادة ملازمة لحرفك الذي لا يستحق سوى ذلك ..

يعطيك العافية
تحيتي
 

هيّــل🍃

«« برداً وسلاماً على العراق »»
مشرفة





"
نرجسيه"


؛
أول شيء ألسلآم عليكم

أختيّ كل ما ورد بِـ كلامك
فيه من الصحة الشيء الكثير
لا نتيجة تتغير علينا ان نحاول تفادي الخسائر فقط
حياتنا مع هذا العالم مجرد رحلة
لم ولن نختارها مثل الذي يركب في قطار
يعلم انه سيصل الى محطة وسيغادر
ولكنه لا يعلم بالتحديد من سيكون معه فيها
او له الحق ان يختار من سيكون رفيق هذه الرحلة
المهم ان نتقبل الوضع كما هو مخطط له
ومن يحاول التغيير عليه ان يدفع الثمن من صحته
وراحة باله وهذا يعني عليه ان لا يحمل بالسعادة
وانا مثلك منذ فترة اصآبني إنهيآر حقيقة لم اعد اتحمل ؛
صمتنآ أو تكلمنا لا يتغير شيء الله كان في العون
ما بأيدينا كما تقول ام كلثوم خلقنا تعساء

؛

ومن هنآ
اتسآءل كم من الحزُن أحتل ملامحك وأنتي تكتبين
بالرغم من ألانهيارالآ انكِ
تجيدين رسم الحروف الرائعه
فـ تكونين قصيده شعريه
كأنها لوحة فنان اجاد وابدع في رسمها
هكذا عهدناك يا اختي الكريمه ابداع متواصل
وكلمآت لهآ لحن خآلد يعلق بِـ الاذهان
وأخيراً سلامة روحك الجميله عزيزتي
و كل الاعجاب والتقدير لهذه الحروف الرائعة
تحياتي





.​
 

صادق التعابير

~$ الراعي $ ~
[شاعر تغاريد]
نرجسية
لحروفك تاثير غريب
وكلي يقين ان ذالك بسبب مدى المصداقية التي تملكينها

/

احادية الهوى

الصبر والتجاهل والنضرة الايجابية والتفائل اسلوب حياة
وكل شيئ له ضد
للمجتمع واهله زوايا متعدده ولكل زاوية ايجابية وسلبية
والانسان يميز ويتخير ماهو افضل له في عاقبة امره
اذ ا كان يستطيع التمييز واعترف بصعوبة ذالك
قرأت مقال يتعلق باسلوب التفكير
وهي عن الانحياز التاكيدي
يقول

هو تذكر المعلومات
هو الميل للبحث عن، وتفسير، وتذكُّر المعلومات بطريقة تتوافق مع معتقدات وافتراضات الفرد،
بينما لا يولي انتباهًا مماثلًا للمعلومات المناقضة لها.
هو نوع من الانحياز المعرفي والخطأ في الاستقراء.
يُظهر الأشخاص هذا الانحياز عندما يجمعون أو يتذكّرون المعلومات بشكل انتقائي،
أو عندما يفسّرونها بطريقة متحيّزة.
يكون تأثير ذلك أقوى في المسائل المحكومة عاطفيًا والمعتقدات الراسخة بشدّة.
يميل الأشخاص أيضًا إلى تفسير الأدلة الغامضة بشكل يدعم موقفهم الراهِن.
استُشهد بالانحياز في البحث، والتفسير، والذاكرة لتأويل تضارُب الموقف
(عندما يُصبح الخلاف أكثر حِدَّة برغم توافُر الأدلة نفسها لدى الأطراف المتنازعة)، ورسوخ الاعتقاد
(عندما يستمر الاعتقاد بعد توضيح أن الدليل الذي يدعمه خاطئ)، تأثير الأسبقيّة غير المنطقيّة
(الاعتماد بشكل أكبر على أوّل ما وُجد من سلسلة معلومات) والربط الوهمي (عندما يوجد اعتقاد خاطئ بارتباط حدثين أو موقفين).

ونحن نعلم انا لسنا في مجتمع مثالي ولسنا ايضا في الجنه فالمنغصات كثيره والمنغصون كثر
لذالك وجب علينا إلتماس الاعذار في حالة احتمال وجودها لمن اخطا
حتى لو كنا نحن المخطين نعتذر لانفسنا
وذالك لكي لايسيطر الاكتئاب والحزن علينا ونكون ضحية لحبائل الشيطان التي للاتنتهي
الشيطان يعدكم الفقر ...
والله يعدكم مغفرة منه وفضل
ووعد الله اوفى واحق وابر من وعد الشيطان
لاتتبعو خطوات الشيطان بتصوير المواقف العاديه بأبشع صوره وتخيل الواقع باسوء حال
لو فقدنا الثقة بمن حولنا لأقصانا ذالك عن مجتمعنا وابعدنا عن اقرب الناس الينا
وانما ياكل الذئب من الغنم القاصية
نكون في هذه الحالة التي نرجو منها السلامة والقوة في اضعف حال
ويضحي الحزن هويتنا التي لاتنفك عنا
اليوم هو ذكرى غدا
وحياة الانسان انما هي في ذكرياته
ولو لا الذكريات لما اصبح للحياة طعم ولا لذه
ألسنا نرى المرضى الذين يعانون من فقدان الذاكره او (الزهايمر) في اشد الحزن والخوف
ولو استطاعو ان يتذكرو اقل شيئ الذي هو اسمائهم مثلا فرحو بها فرحا شديدا وطربو لذالك ووجدو لذالك لذة
وذالك انما لان حقيقة الانسان وهويته هو مايتذكره
نحن اليوم نصنع ذكريات الغد وذكرياتنا الماضيه هي حياتنا الحقيقه اليوم
لابد من استحضار الطريقة الصحيحة لتنشيط الذاكره بستحضار الذكريات الحسنه الجميلة
ونعيش معها حتى تكون حياتنا اجمل
ويصبح واقعنا كذالك جميل
ولابد ان يعلم الانسان ان رابطته الحقيقية انما هي مع الله
لان الله وحده هو الذي يبقى وماعداه يذهب
تنفسي التفائل
وابشري بالخير

اسف للاطاله
ولكن دفعني للكتابه مدى تاثير هذه الابيات وهذه التسائلات علي
لعلها لمست شيئ ما في داخلي
لذالك كان تفصيل ردي بمثابة
الاعتذار والتنبيه لنفسي
شكرا لك على هذا التاثير القوي في اوجز عباره
واعتذر منك على المبالغة في الرد
لك اجمل تحية
:wrda:
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى