1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

فقر الدم لدى الحامل

الموضوع في 'عالم المرأه' بواسطة dietitian, بتاريخ ‏7 ابريل 2019.

  1. dietitian

    dietitian .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏21 مارس 2019
    المشاركات:
    45
    الإعجابات المتلقاة:
    29
    نقاط الجائزة:
    150
    الجنس:
    أنثى
    adietitian.sa_blog_contents_newsm_584_0.

    قد تتعرض الحامل أحياناً إلى مشكلات صحية عديدة بسبب سحب الجنين مواد غذائية من جسمها، من ذلك فقر الدم.
    بسبب قلة كريات الدم الحمراء الحاملة للأوكسجين، فيُجبر الجسم على صناعة عدد أكبر من كريات الدم الحمراء، لكن إذا لم يجد الجسم الحديد والمعادن الكافية التي تساعده على بناء هذه الكريات، فستتعرض الحامل إلى فقر الدم.

    الهيموجلوبين (Hemoglobin): هو البروتين الرئيسي في خلايا الدم الحمراء، وهو الذي يحمل الأكسجين من الرئتين إلى جميع أنحاء الجسم ويعيد ثاني أكسيد الكربون.
    و يعتبر انخفاض الهيموجلوبين عند النساء غير الحوامل عن 12 دليلاً على فقر الدم. بينما النسب أثناء الحمل أقل، وتتراوح بين 10-11 بسبب ميوعة الدم عند الحمل.

    أسباب الإصابة بفقر الدم:

    النزيف الشديد خلال الولادات السابقة أو نتيجة الإصابة بالحوادث.
    نقص حمض الفوليك
    نزيف الحيض أو النزيف الداخلي.
    سيولة الدم، تكون الصفائح الدموية نسبتها زائدة عن كريات الدم الحمراء،
    تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كافيين عالية لأنها تقوم بتخفيض نسبة الحديد في الدم.
    نقص الحديد: فالحديد هو العنصر الأهم لتصنيع مادة الهيموجلوبين المسؤولة عن حمل الأوكسجين،
    التبرع بكميات كبيرة من الدم.
    نقص B12 : ما قد يؤدي إلى الولادة المبكرة.
    الحمل.
    سوء التغذية.
    الأمراض الوراثية.

    أعراض فقر الدم لدى الحامل :

    التعب الشديد .
    الشعور بالدوخة .
    شحوب الوجه .
    تسارع نبضات القلب .
    الغثيان .
    ضيق التنفس .
    عدم القدرة على التركيز.
    شحوب جلد الشفاة والأظافر.

    علاج فقر الدم لدى الحمل :

    اتباع نظام غذائي صحي متوازن هو العلاج لأغلب الخلل أو النقص في الفيتامنات والمعادن.
    أخذ حبوب الحديد وحمض الفوليك من بداية الحمل، أما إذا كانت نسبة فقر الدم بسيطة، فيمكن تعويض الحديد من المصادر الغذائية، مثل اللحوم، والطماطم، والسبانخ .
    تناول الأطعمة والعصائر التي تحتوي على فيتامين ج لأنه يساعد على تحسين نسبة امتصاص الأمعاء للحديد، من هذه الأطعمة البرتقال والكمثرى و الكيوي والحمضيات عموماً.
    عدم تناول الأكل بعد تناول المكمل الغذائي لأنه يقلل من امتصاص الجسم للحديد .
    تناول مكمل الحديد قبل النوم لتقل الأعراض الجانبية للمكمل مثل الغثيان و الإمساك .
    تناول اللحوم والبيض والألبان بكافة منتجاتها لعلاج نقص فيتامين ‏B12‏ . فقر الدم لدى الحامل
     
    جاري تحميل الصفحة...
    أعجب بهذه المشاركة عنآق !

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)