لأجل أمي \منقوله:كامله.

الموضوع في 'روايات' بواسطة مرامّ خالد., بتاريخ ‏1 ابريل 2019.

?

اكملها او لا؟

الإستطلاع مغلق ‏الإثنين في 22:21
  1. نعم

    5 صوت
    100.0%
  2. لا

    0 صوت
    0.0%
التصويت المتعدد مسموح به
  1. مرامّ خالد.

    مرامّ خالد. عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2019
    المشاركات:
    32
    الإعجابات المتلقاة:
    23
    نقاط الجائزة:
    110
    الجنس:
    أنثى
    Twitter:
    15vp_
    اسيل : والله رغد موصلتها للسما
    النايف : اي حتى عزام وفهد
    وسيم : تحمست اشوفها
    اسيل : حتى انا مرا تحمست قلت لرغد تصورها لي
    النايف : وريني لا صورتها
    اسيل : هه عيب

    ~~||~~

    عزام -هذي شغاله شلي صارلك !! مستحيل احبها مستحيل اعجاب او هي شدتني بريحة اللوشن- استغفر ربه للحضات وبعدها غمض عيونه ونام ع طول يتناسى الي سواه

    ~~||~~

    لبست عبايتها وطلعت من بوابة المطبخ ركبت مع السواق وراحت لامها
    سلمت عليها وجلست تسولف معاها عن جمال شغلها
    وامها مصدقتها وهي متوتره
    حبتها ام احمد وطلبت من سيمارا توقع العقد
    كلمت سيمارا براءه وقالتلها عن رضى ام احمد
    ابتسمت لانها راح تستلم مبلغ اول شهر
    حكت براءه هنادي بكل الي صار
    هنادي : وجع منحرفين
    براءه : المشكله احمد يخزني بعيونه
    هنادي : لالا م بيعرفك ترا مرو عليه كثير بالمستشفى م اضن يتذكرك
    براءه : مدري عيونهم كلها تخوفني
    هنادي : هم بيجلسون يومين بالكثير وبيتعودون عليك
    هنادي : نفس كلام سيمارا
    براءه : يالله بنام لي ساعه قبل الفجر
    هنادي : اوك

    مرت ساعه
    فتحت عيونها بسرعه قامت اخذت لها شور ولبست جينزها وقميص ولبست العبايه وطلعت مع السواق
    توجهت للقصر
    الساعه 4:30
    دخلت من بوابة المطبخ وكان القصر هاديء
    واضح الكل نايم
    راحت للغرفتها وسكرت الباب بس خلت النور مفتوح
    نزلت قميصها عشان تلبس لبس الخدم
    بس سمعت صوت باب غرفتها الي انفتح
    ولفت ع طول تجاهه ؟؟
    وتبلمت بمكانهاا !!!!!

    ..
    وقف مكانه بصدمه وع طول لف وجهه واعطا الباب ضهره عزام : اسف والله
    طلع وسكر الباب وراه
    وعيونه متوسعه من منضرها
    كان عليها جينز وحمالة الصدر
    راحت وقفت ورا الباب وتكت عليه
    وتاخذ نفس توترت
    حست ب ان مويه بارده انكبت عليها
    هي م تتحمل نضراتهم الي تحرقها حرق
    عاد كيف وهي شبه عاريه
    لبست بسرعه ملابسها وحطت المريله
    اخذت نفس وطلعت متوجهه للمطبخ

    ~~||~~

    عزام جالس ع طاولة المطبخ جوعان
    وبنفسه يفكر فيها شلون شكلها جميل
    اغرته وساويس الشيطان الي لعبت يمخه
    حارب افكاره واستغفر
    للحضات تذكر - الحين هي كيف انتبهت لي وهي م تسمع ااممم ممكن حست فيني-
    شافها داخله المطبخ وتربط الربطه
    وشاف صدمتها يوم وقفت وشافته
    عزام : اسف باري
    براءه ودها تضربه راحت عند باب المطبخ ودقت الباب واشرت له انه لا بغاها يدق الباب
    عزام: انا متعود ادخل كذا بدون م اطق الباب
    سوت نفسها م فهمته واشرت له ب شنو تبي
    عزام حط ايده ع بطنه
    فهمته براءه انه جوعان اشرت ب اوك
    جلس ع الطاوله الي بالمطبخ الكبير وهي راحت تحط الغلايه ع النار وسوت قهوه تركيه
    وحطت التوست والجبن والنواشف بصفه عامه
    اشرت لو ع البيض
    عزام : لالا م اكل البيض
    براءه اشرت له ب اوك
    كان يطالعها يوم تروح يمين ويسار وتجهز له الفطور
    كانت منتبهه للنضراته لها وهي متوتره بداخلها تبي تخلص شغلها بسرعه
    كانت تصب المويه الحاره ع الكوب ومعطيه عزام ضهرها
    سمعت تنهيدته عزام : اهخ شقد انك مزا
    جلست ترمش عشر مرات اخذت نفس طويل تحاول تبعد الرجفه من ايدها الي بدت تزيد
    شالت الكوب وحطته بصينية الاكل وشالت الصينيه وتوجهت له
    حطتها ع الطاوله ولاحظ رجفت ايدها
    وراحت بتمشي بس مسك ايدها عزام
    لفت له بصدمه وسحبت يدها
    عزام لاحظ علامات الضيقه الي بانت ع وجهها : وين.؟؟
    مسكت براءه يدها الثنتين واشرت تبي شي
    عزام : لا؟
    براءه اشرت ب انها تروح تصلي رفعت يدها بوضعية الله اكبر
    عزام كتف ايده : انتي مسلمه؟
    براءه اشرت ب ايوا
    عزام فكر للحضات : انتي شنو اعرفك انو اذن
    براءه توترت من سؤال -والله اني غبيه وضلت تلف بعيونها وطالعت الساعه - واشرت عليها
    عزام طالعها: اها تشوفي الوقت
    براءه اشرت ب ايوا
    عزام : اممم مو انتي تقولين طق الباب قبل لا تدخل
    براءه اشرت ب ايوا!!
    عزام : شلون اطق الباب وانتي م تسمعين
    براءه توترت
    مشيت عنه وهي بداخلها تسب وتلعن فيه
    راحت تغسل يدها بقرف من مسكته
    اما عزام ضل يكمل اكله
    خلصت الصلاه وطلعت للمطبخ شافته مو موجود
    حمدت ربها وغسلت المواعين وجلست تجهز الفطور
    دخلت الخدامه كالا : اذهبي لسقي الزرع اليوم هوا دوركِ انا سأكمل تجهيز الطعام-وتأشر لبراءه-
    براءه سوت انها فهمت من تأشيراتها
    وطلعت للحديقه الكبيره
    تشوف الالوان والضوء لسى فاتح وصوت العصافير
    جلست تسقي الزرع تحت انضاره من البلكونه الي تطل ع الحديقه
    مكتف ايده ويطالعها بصمت
    م كانت منتبه له الي يطالعها
    عاجبها شكل الزهور الي بالحديقة وصوت العصافيير
    طالعت يمينها ويسارها م فيه احد والحراس محد منتبه لها انسدحت ع الارض وتطالع السماء وتشوف النجوم الي باقي باينه لان باقي ضوء الشمس م طلع ابتسمت ودها تغني بس تخاف احد ينتبه لها او مراقبه
    شافها وضحك حب يتمنذل معاها
    دخل واخد قارورة مويه وطلع شافها باقي مثل م هي منسدحه ومغمضه عيونها
    ومن فوق كب عليها المويا
    ولحضات حس بفزتها
    وطالعت فوق وشافته يضحك
    ودها تقوم تضربه تسوي اي شي بس حسافه بعيد عنها
    ضحك بصوت عالي وقالها واشر لها: مجنووونهه هههههههههه
    وبفسها -الله ياخذك ي احمد-
    تنهدت ووقفت كملت سقي الزرع والورد الي بالجرات
    حسب بالجهاز الي اهتز وعرفت ان ام احمد تبغاها
    طلعت بسرعه وشافتها جالسه بالصاله
    ام احمد : اليوم ابغاك ترتبين غرفة احمد
    وكل يوم تمسكين غرفة واحد من الشباب ورغد
    وبعدين تبدين بالمجالس فيه خمس مجالس للرجال وكلها كبار وبعدين تمسكين صالة الضيوف وتمسحي الاثاث وبعدين تمسحين الصاله الخاصه الي فوق وتنزلين تكملين ع هالصاله
    براءه -يويلي كل هاذا-
    ام احمد : كالا بيكون عليها تنضيف الكراج ونيبار عندها الطبخ وممكن يجون الشباب اليوم عيال عم الشباب يعني المغرب القهوه تكون جاهزه والحلا بعد
    براءه تنهدت واشرت ب اوك
    ام احمد : يالله الحين ابدي
    تنهدت وطلعت وشافت عزام وفهد طالعين من غرفهم
    وعيون عزام الي تراقبها وين م تروح
    فهد : وين؟؟
    اشرت لهم براءه انها بترتب الغرف
    فهد : اوك
    نزل عزام ولحقه فهد
    دخلت غرفة احمد ودقت الباب
    وهي متوتره تعرف انه موجود
    احمد :دش!
    دخلت واشرت انها بترتب الغرفه
    احمد تذكر شكلها وضحك واشر لها ب اوك
    طلع وسابها
    طالعت غرفته الكبيره وكيف مبعثره ملابسه
    تنهدت شالت الملابس للسلة الغسيل الي معاها
    وضلت تكمل شغلها دخلت التواليت تنظفه

    ~~||~~

    جلس ع طاولة الطعام وبدا ياكل
    رغد بزهق : الحمدلله اليوم خميس كان ودي اغيب
    فهد : غيبي
    رغد : عشان البنات يصفقوني
    عزام : الا كل البنات يدرسون معاك صح؟
    رغد: ايه كلهم ناشبين بحلقي كل يوم
    فهد : حتى التؤام
    رغد : اي اقولك كلهم
    فهد : الله يوفقكم
    فهد حب يضحكهم شوي
    وصرخ : صصصرصصصصوورررر
    فزت رغد من مكانها وضربت العصير وطاح وانكب ع احمد
    فز احمد من مكانه : ي حييييوانه
    رغد : يمه صرصور يمه
    فهد ضحكك ع شكلها
    عزام : نصاب انتي صدقتي
    رغد اخذت الملعقه ورمتها ع فهد الي تفادها
    فهد : يمجنونه كنتي بتشقين راسي
    رغد احسن تستاهل سحبت شنطتها وقامت
    تنهد احمد وطلع يغير ملابسه

    ~~||~~

    اسيل : وسيم اليوم عندك شغل؟
    وسيم : متى ؟
    اسيل :الصباح ؟؟
    وسيم : مدري والله ممكن
    اسيل : اسمع ابغاك تطلعني والله مالي خلق دوام
    وسيم : تذكرين البنت الي قلت لك عليها
    اسيل : الي ف الليل؟
    وسيم : اي
    اسيل : اي شنو فيها
    وسيم : رحت بيتها امس كذا ع المغرب بس م شفتها
    اسيل : ليش رحت لها ؟؟؟
    وسيم : كنت بعطيها فلووس تساعد نفسها وبشوف وضعها
    اسيل : مجنون وش لك فيها
    وسيم : انتي لو مكاني اكيد بتسوين الي بسويه لها
    اسيل : الله يعينها بس انتبه يمكن البنت تكون عندها مشاكل اهليه وبعدين تتورط فيها
    وسيم : وش سويت كلها اعطيها فلوس واساعدها مثلي مثل اي فاعل خير
    النايف ياكل ويسمعهم بصمت : منو هاذي
    وسيم : مالك شغل
    النايف : احح اوك
    ضحكت اسيل ع اشكالهم ووقفت : يالله وسيم تأخرت
    وسيم وقف : اوك يالله
    طلعو وسكرو الباب وراهم اما النايف طلع يكمل نومه

    ~~||~~

    دخل داره طالع يمينه ويساره شافها مو موجوده تأكد انها خرجت
    نزل قميصه ورماه ع السرير وراح يطلع له قميص وفتح باب التواليت بهاللحضه هي كانت طالعه
    وصدمت بجسمه العريض

    ...



    ~~||~~

    نهايـة البارت
     
  2. مرامّ خالد.

    مرامّ خالد. عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2019
    المشاركات:
    32
    الإعجابات المتلقاة:
    23
    نقاط الجائزة:
    110
    الجنس:
    أنثى
    Twitter:
    15vp_
    اسيل : والله رغد موصلتها للسما
    النايف : اي حتى عزام وفهد
    وسيم : تحمست اشوفها
    اسيل : حتى انا مرا تحمست قلت لرغد تصورها لي
    النايف : وريني لا صورتها
    اسيل : هه عيب

    ~~||~~

    عزام -هذي شغاله شلي صارلك !! مستحيل احبها مستحيل اعجاب او هي شدتني بريحة اللوشن- استغفر ربه للحضات وبعدها غمض عيونه ونام ع طول يتناسى الي سواه

    ~~||~~

    لبست عبايتها وطلعت من بوابة المطبخ ركبت مع السواق وراحت لامها
    سلمت عليها وجلست تسولف معاها عن جمال شغلها
    وامها مصدقتها وهي متوتره
    حبتها ام احمد وطلبت من سيمارا توقع العقد
    كلمت سيمارا براءه وقالتلها عن رضى ام احمد
    ابتسمت لانها راح تستلم مبلغ اول شهر
    حكت براءه هنادي بكل الي صار
    هنادي : وجع منحرفين
    براءه : المشكله احمد يخزني بعيونه
    هنادي : لالا م بيعرفك ترا مرو عليه كثير بالمستشفى م اضن يتذكرك
    براءه : مدري عيونهم كلها تخوفني
    هنادي : هم بيجلسون يومين بالكثير وبيتعودون عليك
    هنادي : نفس كلام سيمارا
    براءه : يالله بنام لي ساعه قبل الفجر
    هنادي : اوك

    مرت ساعه
    فتحت عيونها بسرعه قامت اخذت لها شور ولبست جينزها وقميص ولبست العبايه وطلعت مع السواق
    توجهت للقصر
    الساعه 4:30
    دخلت من بوابة المطبخ وكان القصر هاديء
    واضح الكل نايم
    راحت للغرفتها وسكرت الباب بس خلت النور مفتوح
    نزلت قميصها عشان تلبس لبس الخدم
    بس سمعت صوت باب غرفتها الي انفتح
    ولفت ع طول تجاهه ؟؟
    وتبلمت بمكانهاا !!!!!

    ..
    وقف مكانه بصدمه وع طول لف وجهه واعطا الباب ضهره عزام : اسف والله
    طلع وسكر الباب وراه
    وعيونه متوسعه من منضرها
    كان عليها جينز وحمالة الصدر
    راحت وقفت ورا الباب وتكت عليه
    وتاخذ نفس توترت
    حست ب ان مويه بارده انكبت عليها
    هي م تتحمل نضراتهم الي تحرقها حرق
    عاد كيف وهي شبه عاريه
    لبست بسرعه ملابسها وحطت المريله
    اخذت نفس وطلعت متوجهه للمطبخ

    ~~||~~

    عزام جالس ع طاولة المطبخ جوعان
    وبنفسه يفكر فيها شلون شكلها جميل
    اغرته وساويس الشيطان الي لعبت يمخه
    حارب افكاره واستغفر
    للحضات تذكر - الحين هي كيف انتبهت لي وهي م تسمع ااممم ممكن حست فيني-
    شافها داخله المطبخ وتربط الربطه
    وشاف صدمتها يوم وقفت وشافته
    عزام : اسف باري
    براءه ودها تضربه راحت عند باب المطبخ ودقت الباب واشرت له انه لا بغاها يدق الباب
    عزام: انا متعود ادخل كذا بدون م اطق الباب
    سوت نفسها م فهمته واشرت له ب شنو تبي
    عزام حط ايده ع بطنه
    فهمته براءه انه جوعان اشرت ب اوك
    جلس ع الطاوله الي بالمطبخ الكبير وهي راحت تحط الغلايه ع النار وسوت قهوه تركيه
    وحطت التوست والجبن والنواشف بصفه عامه
    اشرت لو ع البيض
    عزام : لالا م اكل البيض
    براءه اشرت له ب اوك
    كان يطالعها يوم تروح يمين ويسار وتجهز له الفطور
    كانت منتبهه للنضراته لها وهي متوتره بداخلها تبي تخلص شغلها بسرعه
    كانت تصب المويه الحاره ع الكوب ومعطيه عزام ضهرها
    سمعت تنهيدته عزام : اهخ شقد انك مزا
    جلست ترمش عشر مرات اخذت نفس طويل تحاول تبعد الرجفه من ايدها الي بدت تزيد
    شالت الكوب وحطته بصينية الاكل وشالت الصينيه وتوجهت له
    حطتها ع الطاوله ولاحظ رجفت ايدها
    وراحت بتمشي بس مسك ايدها عزام
    لفت له بصدمه وسحبت يدها
    عزام لاحظ علامات الضيقه الي بانت ع وجهها : وين.؟؟
    مسكت براءه يدها الثنتين واشرت تبي شي
    عزام : لا؟
    براءه اشرت ب انها تروح تصلي رفعت يدها بوضعية الله اكبر
    عزام كتف ايده : انتي مسلمه؟
    براءه اشرت ب ايوا
    عزام فكر للحضات : انتي شنو اعرفك انو اذن
    براءه توترت من سؤال -والله اني غبيه وضلت تلف بعيونها وطالعت الساعه - واشرت عليها
    عزام طالعها: اها تشوفي الوقت
    براءه اشرت ب ايوا
    عزام : اممم مو انتي تقولين طق الباب قبل لا تدخل
    براءه اشرت ب ايوا!!
    عزام : شلون اطق الباب وانتي م تسمعين
    براءه توترت
    مشيت عنه وهي بداخلها تسب وتلعن فيه
    راحت تغسل يدها بقرف من مسكته
    اما عزام ضل يكمل اكله
    خلصت الصلاه وطلعت للمطبخ شافته مو موجود
    حمدت ربها وغسلت المواعين وجلست تجهز الفطور
    دخلت الخدامه كالا : اذهبي لسقي الزرع اليوم هوا دوركِ انا سأكمل تجهيز الطعام-وتأشر لبراءه-
    براءه سوت انها فهمت من تأشيراتها
    وطلعت للحديقه الكبيره
    تشوف الالوان والضوء لسى فاتح وصوت العصافير
    جلست تسقي الزرع تحت انضاره من البلكونه الي تطل ع الحديقه
    مكتف ايده ويطالعها بصمت
    م كانت منتبه له الي يطالعها
    عاجبها شكل الزهور الي بالحديقة وصوت العصافيير
    طالعت يمينها ويسارها م فيه احد والحراس محد منتبه لها انسدحت ع الارض وتطالع السماء وتشوف النجوم الي باقي باينه لان باقي ضوء الشمس م طلع ابتسمت ودها تغني بس تخاف احد ينتبه لها او مراقبه
    شافها وضحك حب يتمنذل معاها
    دخل واخد قارورة مويه وطلع شافها باقي مثل م هي منسدحه ومغمضه عيونها
    ومن فوق كب عليها المويا
    ولحضات حس بفزتها
    وطالعت فوق وشافته يضحك
    ودها تقوم تضربه تسوي اي شي بس حسافه بعيد عنها
    ضحك بصوت عالي وقالها واشر لها: مجنووونهه هههههههههه
    وبفسها -الله ياخذك ي احمد-
    تنهدت ووقفت كملت سقي الزرع والورد الي بالجرات
    حسب بالجهاز الي اهتز وعرفت ان ام احمد تبغاها
    طلعت بسرعه وشافتها جالسه بالصاله
    ام احمد : اليوم ابغاك ترتبين غرفة احمد
    وكل يوم تمسكين غرفة واحد من الشباب ورغد
    وبعدين تبدين بالمجالس فيه خمس مجالس للرجال وكلها كبار وبعدين تمسكين صالة الضيوف وتمسحي الاثاث وبعدين تمسحين الصاله الخاصه الي فوق وتنزلين تكملين ع هالصاله
    براءه -يويلي كل هاذا-
    ام احمد : كالا بيكون عليها تنضيف الكراج ونيبار عندها الطبخ وممكن يجون الشباب اليوم عيال عم الشباب يعني المغرب القهوه تكون جاهزه والحلا بعد
    براءه تنهدت واشرت ب اوك
    ام احمد : يالله الحين ابدي
    تنهدت وطلعت وشافت عزام وفهد طالعين من غرفهم
    وعيون عزام الي تراقبها وين م تروح
    فهد : وين؟؟
    اشرت لهم براءه انها بترتب الغرف
    فهد : اوك
    نزل عزام ولحقه فهد
    دخلت غرفة احمد ودقت الباب
    وهي متوتره تعرف انه موجود
    احمد :دش!
    دخلت واشرت انها بترتب الغرفه
    احمد تذكر شكلها وضحك واشر لها ب اوك
    طلع وسابها
    طالعت غرفته الكبيره وكيف مبعثره ملابسه
    تنهدت شالت الملابس للسلة الغسيل الي معاها
    وضلت تكمل شغلها دخلت التواليت تنظفه

    ~~||~~

    جلس ع طاولة الطعام وبدا ياكل
    رغد بزهق : الحمدلله اليوم خميس كان ودي اغيب
    فهد : غيبي
    رغد : عشان البنات يصفقوني
    عزام : الا كل البنات يدرسون معاك صح؟
    رغد: ايه كلهم ناشبين بحلقي كل يوم
    فهد : حتى التؤام
    رغد : اي اقولك كلهم
    فهد : الله يوفقكم
    فهد حب يضحكهم شوي
    وصرخ : صصصرصصصصوورررر
    فزت رغد من مكانها وضربت العصير وطاح وانكب ع احمد
    فز احمد من مكانه : ي حييييوانه
    رغد : يمه صرصور يمه
    فهد ضحكك ع شكلها
    عزام : نصاب انتي صدقتي
    رغد اخذت الملعقه ورمتها ع فهد الي تفادها
    فهد : يمجنونه كنتي بتشقين راسي
    رغد احسن تستاهل سحبت شنطتها وقامت
    تنهد احمد وطلع يغير ملابسه

    ~~||~~

    اسيل : وسيم اليوم عندك شغل؟
    وسيم : متى ؟
    اسيل :الصباح ؟؟
    وسيم : مدري والله ممكن
    اسيل : اسمع ابغاك تطلعني والله مالي خلق دوام
    وسيم : تذكرين البنت الي قلت لك عليها
    اسيل : الي ف الليل؟
    وسيم : اي
    اسيل : اي شنو فيها
    وسيم : رحت بيتها امس كذا ع المغرب بس م شفتها
    اسيل : ليش رحت لها ؟؟؟
    وسيم : كنت بعطيها فلووس تساعد نفسها وبشوف وضعها
    اسيل : مجنون وش لك فيها
    وسيم : انتي لو مكاني اكيد بتسوين الي بسويه لها
    اسيل : الله يعينها بس انتبه يمكن البنت تكون عندها مشاكل اهليه وبعدين تتورط فيها
    وسيم : وش سويت كلها اعطيها فلوس واساعدها مثلي مثل اي فاعل خير
    النايف ياكل ويسمعهم بصمت : منو هاذي
    وسيم : مالك شغل
    النايف : احح اوك
    ضحكت اسيل ع اشكالهم ووقفت : يالله وسيم تأخرت
    وسيم وقف : اوك يالله
    طلعو وسكرو الباب وراهم اما النايف طلع يكمل نومه

    ~~||~~

    دخل داره طالع يمينه ويساره شافها مو موجوده تأكد انها خرجت
    نزل قميصه ورماه ع السرير وراح يطلع له قميص وفتح باب التواليت بهاللحضه هي كانت طالعه
    وصدمت بجسمه العريض

    ...



    ~~||~~

    نهايـة البارت
     
  3. مرامّ خالد.

    مرامّ خالد. عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2019
    المشاركات:
    32
    الإعجابات المتلقاة:
    23
    نقاط الجائزة:
    110
    الجنس:
    أنثى
    Twitter:
    15vp_
    البارت الرابع


    ~~||~~

    ضرب جسمها الصغير بصدره العريض
    توسعت عينها بصدمه ورجعت ع ورا
    احمد تنهد وحس بشعور غريب
    طالعها وكتف ايده : انتي للأن م خلصتي ؟؟
    براءه كانت منزله عيونها
    عرف انها م تسمعه اشر لها وهي جات بتطلع بس مسك كفها
    طالعته
    احمد : لما ااشر لك تطالعيني
    صدت عنه
    تنهد احمد : الملك لله الحين كيف بفهمها الغبيه ذي
    مسك فكها ورفع فيسها وجات عينه بعينها
    احمد : قميصي الي ع السرير اغسليه ابغاه قبل خمس دقايق
    نزلت عينها وحركت فيسها ب طيب
    خلاها تخرج وتنهد دخل التواليت وقفل الباب
    طالع المرايا الي قدامها -العيون هاذي مو غريبه علي- تشطف ع السريع
    وهي حطت ايدها ع قلبها بعد م حست ان نبضاته زادت
    اخذت شفيق وزفير سحبت القميص وطلعت من الغرفه
    كانت تمشي وهي متضايقه
    وبيدها سلة الغسيل وبنفسها -الله يشيلك-
    دخلت غرفة الغسيل وغسلتهم ع النضام السريع وبسرعه شغلت عليهم الحراره عشان تكويها
    اخذت قميصه وطلعت للغرفه
    طقت الباب ودخلت
    كان جالس بجينزه والمنشفه ع رقبته نزلت عيونها ومدت القميص له بدون م تطالعه
    ومشيت سمعت صوته يوم تكلم
    احمد : يعني مرا مؤدبه م تطالعيني ههه
    لبس قميصه وهي كملت طريقها
    طلعت وهي معصبه من كلامه نزلت مع الدرج وشافت ام احمد قدامها
    ام احمد : خلصتي
    براءه اشرت ع غرفة احمد وقالت لها ايوا
    ام احمد : انا خارجه
    وطلعت
    اشتغلت بالمجالس وضلت تمسح فيهم طول الصباح وبعدها
    دخلت غرفتها وجلست تاخذ لها نفس
    دخلت سيمارا وشافتها معصبه
    سيمارا : شوبك؟؟
    براءه : كتموني احمد وعزام
    سيمارا ضحكت : اي راح تتعودي اي والله انتي العين تحرسك اخدتي لي ئلبي شلون الصبيان
    براءه : واحد يتحكم فيني والثاني يتفصخ قدامي شنو يعني صراحه شي يخجلني
    سيمارا : اي م عليك انتي بس تتزكري انك بدك تعالجي امك بتنسي كل الي صار
    براءه : كلمتي هنادي !
    سيمارا : ايه بتئول هلا راح تروح لأمك
    براءه : كويس
    سيمارا : اي يالله كالا راحت مشوار ونيبار بتسوي الاكل انتي روحي رتبي طاولت الطعام ووزعي المي وهيك
    براءه : اوك
    طلعت براءه وراحت للطاولة الطعام وجلست توزع المناديل دخلت رغد ووراها اسيل
    اسيل : وريني هي
    رغد : اي هاذي هي الي عند الطاوله
    براءه كانت تسمعهم ومسويه انها مو منتبهه
    رغد : شلونك ؟
    براءه طالعتهم وابتسمت
    اسيل : الله كيوت
    رغد : ترا تفهم حركة الشفايف
    اسيل : يالله الله اعطاها جمال واخذ منها الصوت
    رغد : وشغاله
    اسيل : والله انا وانتي الي وجيهنا شغالات ولا هاذي باربي
    رغد : وين امي ؟
    باري اشرت انها خرجت
    رغد : اوك طلعولي الغداء انا واسيل
    مسكت رغد يد اسيل وسحبتها واسيل كانت تطالع براءه ب اعجاب
    براءه جاتها الضحكه بس كتمتها وجلست تتهزز كتوفها
    دخل فهد وعزام وجلسو وانتبهو لإبتسامتها
    وتذكرت كلام اسيل -مفروض انا وانتي الشغالات-
    وابتسمت
    فهد اشر لها وطالعته
    فهد : ضحكينا
    براءه ابتسمت ابتسامتها الي تسحر كل شخص واشرت ب مافي شي
    طلعت وهم يراقبون خطاواتها
    عزام تنهد
    فهد : ي شيخ اروح ضحكه
    عزام : هيه انت خلاص
    فهد : بسم الله شفييككك؟
    عزام : ترا بعدين يمكن تحس عليك وتتغلى
    فهد ضحك : خدامه لا راحت ولا جات
    عزام : ممكن بعدين م تحس ع نفسك وتحبها
    فهد : مسسستحيل تخيل احب خدامه
    شافوها جايه ومعاه العربيه الي فيها الاكل وجلست توزع الاكل
    عزام : والله ترا في اشخاص يحبون خدم يعني يعشقها وممكن
    استغربت من كلامهم
    فهد : الله يبعدهم عنا المهم اليوم الشباب جايين؟
    عزام : اي كلمني النايف
    فهد : سهره صباحيه
    عزام : ايه وممكن نطلع غرفتي فوق
    فهد : اجل كلم الخدم يجهزون الجلسه فوق
    عزام :صح ذكرتني
    جات بتمشي براءه بس مسكها عزام من يدها وبسرعه سحبتها انحرج عزام من نفسه واستغرب فهد
    لانهم هم منفتحين مع الخدم الي يجونهم يسولفون معاهم ويضحكون
    بس م اتوقع ان ردت فعلها كذا
    طالعته ؟
    عزام : استغفرالله اسمعي باري اليوم الشباب بيجون عندنا بالبيت وبيطلعون غرفتي نضفيها الحين وابغى اكل طيب ؟
    براءه اشرت ب اوك
    ومشيت بسرعه
    فهد : غريبه يعني اشوف كالا ونيبار عادي يوم نسولف معاهم ونتكي ع اكتافهم
    عزام : هي مسلمه ترا
    فهد : اها عشان كذا تتوتر
    عزام :ممكن
    قطع عليهم صوت ابوهم واحمد
    بدخولهم وجلسو يتغدون

    ~~||~~

    تاكدت هنادي ان ام براءه نامت
    واخذت الادويه طالعت الساعه
    2:00م
    لبست العبايه والطرحه وغطت ام البراءه وطلعت
    سكرت الباب وراها وتفاجئت بالسياره الفخمه الي قدامها
    استغربت وراحت تركب مع السواق
    بس صدمه الشاب الي ناداها
    ****| لو سمحتي اختي؟؟
    طالعته هنادي وانصدمت من جماله اول مرا تشوفه
    هنادي : هلا؟
    انصدم ب ان مو هي نفس البنت الي شافها
    ****| انا اسمي وسيم
    هنادي : اها طيب؟
    وسيم : ابغى اعرف فين البنت الي تسكن هنا؟
    هنادي : قصدك براءه؟؟؟
    وسيم : ايه؟؟ يعني انا مرا ساعدتها وكم مرا جيت م الاقي احد
    هنادي : امم هي تشتغل يعني من ع شق الضوء لين الساعه 10 بالليل بس اليوم راح تتأخر
    وسيم بصدمه : ايش هالشغل الي يخليها كذا؟
    هنادي : عفواً اخوي ؟؟
    وسيم : طيب امها شلونها اذكر اخر مرا كانت مريضه
    هنادي : ادعي لها رجل بالدنيا ورجل بالقبر
    وسيم : الله يكون بعونها طيب هاذا مبلغ اديه براءه؟
    هنادي : لا براءه م راح تقبل اي صدقه من يوم ورايح اعتذر
    وسيم : طيب ابي رقم اكلمها فيه
    هنادي : امم م ادري اسألها اذا تقبل او لا
    وسيم : اوك اجي بكرا مثل هالوقت
    هنادي : اوك
    وسيم ركب سيارته وقفل الباب ومشي
    هنادي : يالله من وين جايب هالجمال مشاءالله
    ركبت السياره وتوجهت للبيتها
    اخذت فونها واتصلت ع براءه

    ~~||~~

    طلعت دار عزام وجلست ترتبه وتطالع صوره الي بكل مكان
    بس انتبهت للشخص كان معاه بالصور ركزت ب ملامحه
    -وين شايفه هالشخص وجهه مو غريب علي-
    تنهدت وحست بالشي الي جنبها ويطالعها
    لفت له وحطت الصوره ع الابجوره
    عزام : امم هاذا ولد عمي الي معاي بالصوره
    براءه اشرت ب اها
    عزام : اشوف تطالعين الصوره وتبتسمين ! عجبكِ؟
    براءه سوت نفسها مو فاهمته ومشيت
    عزام : ناس وناس تحبينهم هههه صراحه مو فاهمك
    جلس ع الكرسي وهي تسمع كلامه وتمسح الارضيه ع انها م تسمعه
    عزام : اي وسيم مز شدها اكيد بس اكيد مو اجمل مني ههه انا ولد الراشد
    تنهد وتضايق شاف اتصال
    رفع جواله ورد
    عزام : هلا فرحِ
    فرح بغنج :شلونك حبيبي
    عزام يتضاهر انه العاشق : زين ي روحي وانتي
    فرح: من يوم سمعت صوتك وانا بخير
    عزام : عيون عزام انتي والله
    فرح : وين ياقاطع من زمان عنك ولا لقيت لك ناس
    عزام : انتي كلك لي ومستحيل الاقي وحدا مثلك وانتي حبيبتي الي محد يعوض مكانها
    فرح : واحشنييي حييلل
    عزام جلس يدلعها بكلاماته وغزله له وهي تضحك بدلع
    براءه كانت مصدومه من كلامه لها وكانها زوجته تقشعر بدنها وتحاول م تسمع بس هو صوته عالي
    طلعت من الغرفه وسكرت الباب وراها وهي حرانه
    اخذت نفس طويل
    شافها احمد الي طالع مع الدرج ومنصدم من شكلها
    وقف قدامها ونزل راسه لها وهي نزلت عيونها
    احمد : شفيك؟؟
    براءه اشرت ب ولا شي
    احمد م يعرف ايش سبب انها م تطالع فيه ودايم عيونها بالارض ملاحظ عليها
    تنهد
    احمد : هاذي شفيها منزله عيونها كانها عروس بليلة دخلتها
    توسعت عيونها بصدمه ورجعت نفسها للوضع الطبيعي
    احمد اشر لها تروح : خلاص روحي
    مشيت براءه وهي خلاص بتموت
    قابلها ابو احمد بطريقه
    براءه بنفسها -هاذا الي ناقصني -
    مشيت من جنبه ولا كانه تشوفه
    طلع لداره
    نزلت براءه وشافت ان البيت نضيف ومافيه احد
    حطت راسها ع الطاوله
    ونامت من التعب
    بدون م تحس ع نفسها غفت
    من التعب الي اغلب شغل البيت عليها وفوق هاذا وقاحة عزام واحمد معاها
    صحيت من صوت الباب
    جات بتفتحه بس جاء فهد وقالها تروح
    راحت للمطبخ وطالعت الساعه
    انصدمت كم لها نايمه الحين مغرب
    تنهدت وطلعت تشوف رغد
    دخلت غرفت رغد وشافت عندها بنات
    رغد تأشر لها وينك: من اول انتضرك
    براءه اشرت ب انها نامت بحزن
    رغد : اوك م عليه بس نبغى قهوه وحللا كذا شكلي لنا
    براءه اشرت ب اوك وخرجت
    الاء : اروح ربطه
    ولاء تضربها : اسكتي بس
    الاء: يمه كيوووت بصير صحبتها
    رغد ضحكت : تصدقين اخواني خاقين عليها
    الاء: م ينلامون والله جميله
    رغد : مرا كيوتت
    ولاء : لاتعطونها اكبر من حجمها ترا الشغالات هالايام يخوفون
    رغد : هههههه تخيلي تتزوج واحد من اخواني يوه عشان ابوي يطير رقابهم
    اسيل : والله لو انها سعوديه ع طول زوجتها وسيم
    رغد : للأسف
    وكملو سوالفهم

    ~~||~~

    عند الشباب الكل كان متواجد فغرفة عزام الا احمد بدوامه
    عزام وفهد والنايف وإياد ووسيم
    فهد : اف وين القهوه
    عزام : بقوم اشوفهم
    طلع وسابهم بالغرفه
    نزل للمطبخ وما شاف فيه احد
    تنهد
    جات سيمارا : شو بدك استاز عزام
    عزام : وين القهوه ي سيمارا طولو علينا الشباب ينتضرون
    سيمارا : هلا باري بتجيبها ليكن
    عزام : اي قولي لها سريع لاتطوول
    سيمارا : تكرم عيييينك
    عزام يحك راسه : وين باري
    سيمارا : م بتطول راحت تبعت الاكل للبنات
    عزام : اها زين
    سيمارا استغربت من سؤاله عن براءه تنهدت يوم راح : الله يبعد عنك اولاد الحرام ي حق اي والله اني غلطت من البدايه مكان يصير هالشي اي والله م بنام ليلي من خوفي عليها اي انا بنت انجزبت إلها عاد كيف الصبيان
    نزلت باري وشافت عزام بطريقها طالع طنشته ومشيت ع طول
    مشي عزام ولا كان صار شي
    طلع داره وراح للشباب
    سيمارا : قهوة الشباب جاهزه بس وديها لهم
    براءه اشرت ب طيب ومشيت
    شالت الصينيه الي كانت فوق طاقتها بس حاولت ترفعهم
    ثقيلها فيها كوفي تركي وقطع حلى
    وصلت للغرفه ونفسها مقطوع
    حطت الصينيه ع الارض واخذت نفس
    دقت الباب وفتحتو
    والغرفه كانت ضلام وفيها بلاك لايت والاضاءه ع اللون الازرق معطي الغرفه جماليه الغرفه بارده
    اياد فهد يلعبون سوني
    والباقي كل واحد ع فونه الي جالس ع السرير والي ع الاريكه
    وشكلهم مبعثر
    دخلت الغرفه بس م كان احد منتبه لها
    حطت الصينيه وطالعوها كلهم بنضره وحدا
    النايف : اما
    اشر لها عزام عشان تنتبه له: باري وزعي قطع الحلا بالصحن ووزعيهم ع الشباب
    فهد : النايف عيونك لا تطلع من مكانها
    النايف : اوص لاتسمعك بعدين تخق علي وتطفشني
    فهد : اصلاً بكمه لا تسمع ولا تتكلم
    هي كانت سامعه كلامهم
    إياد : والله صاروووخ هه
    كان نفسها تقوم تفقع عيونهم الي تاكلها من رجولها لا راسها بلعت ريقها وهي مصدومه منهم
    وقفت بعد م وزعت الحلا بالصحن
    وجلست تدور لهم وهم ياخذون القهوه والحلا وعيونهم عليها
    بهاللحضه وصلت لوسيم الي كان ع السرير
    جات عينه بعينها
    بهاللحضه توسعت عيون براءه بصدمه شالت عينها عنه
    وسيم -وين شايفك ويين- ضل يطالعها ولاحضه عزام
    عزام نغزه : شفيك انت
    وسيم : شفتها بس مدري وين
    عزام : يتهيألك
    وسيم : وقسم بالله وجهها مو غريب علي عيونها كل شي
    عزام : غريب
    النايف : والله ي فهد شغالتكم حريقه بخطفها
    اياد ضحك : اثقل بس
    فهد ؛ والله لو انها تسمعكم يمديها جلدتكم
    عزام : تراها مسلمه
    النايف : حسافه
    وسيم ضل يطالعها
    وقفت عند عزام واشرت تبي شي!
    عزام : خلاص روحي
    شالت الصينيه ولفت وصدمت بالي كان وراها
    احمد تألم من ايده الي ضربت بطرف الصينيه الحاده
    انصدمت براءه وتوسعت عينها
    وبنفسها -احسن تستاهل-
    ضحكو الشباب ع شكله
    احمد بصراخ ويطالعها وعيونه كل شرار : مجننوونه م تشوفين قلنا صمخه وبكمه مشيناها اما انك م تشوفي هنا بكسر راسك
    وقفو الشباب ضحكهم بصدمه
    اما براءه بهاللحضه حست بالسكين الي دخلت بصدرها
    وسيم : خلاص احمد بسيطه ماله داعي هالكلام
    فهد : تراها تفهم حركة الشفايف
    لاحظها عزام كيف منزله راسها وكانها تخفي شي
    عزام تنهد وراح لها واشر لها تطالعه كانت رافضه تطالعها بس لاحظ ع انفها الي حمر وخدودها نفس الشي
    عرف انها بككيت.
    جلس احمد ولحقه عزام
    وبراءه طلعت
    راحت للمطبخ الي كان فاضي جلست ع الطاوله
    وبكت بدون م تحس
    بهاللحضه انذلت بس تداركت شعور الالم الي بداخلها مسحت دموعها بسرعه
    وراحت غرفتها تريح
    طالعت الساعه 1الليل
    تأخرت ع امها الدواء الي لازم تواضب عليه
    تنهدت طلعت فونها واتصلت ع هنادي بس م جاها الرد كررت ونفس الشي
    توترت حيل لبست عبايتها وجات بتخرج بس خافت ان احد يشوفها
    نزلت الربطه وجلست تهز رجولها تنتضر سيمارا
    لاحضت الباب الي انطق توقعت انها سيمارا قامت وفتحته
    اول مرا يشوفها بدون ربطه وشعرها مفتوح ولابسه العبايه
    توسعت عينه بصدمه من جمالها
    احمد : وين رايحه!!!
    توترت ولاحظ توترها
    اشرت ب لا
    احمد : اجل ليش لابسه العبايه !
    اشرت ب انه تصلي
    احمد : اها اوك الشباب راحو اطلعي نضفي الغرفه
    تنهدت واشرت انها بتنام
    احمد : كلامي م بعيده عزام فوق تعبان بسرعه اطلعي رتبي الغرفه وبعدين نامي
    دخلت سيمارا وشافتهم
    سيمارا : شو استاز احمد؟
    احمد : اقولها تطلع ترتب غرفة عزام
    سيمارا : ووين كالا ونيبار؟
    احمد : هالسؤال اسأله انا لك
    سيمارا ضربت راسها : اليوم اشتغلو كتير وامك ئالت يرتاحو
    احمد : زين خلي باري تنظف
    سيمارا : اطلع انت هلا وانا بحاكيها
    احمد تنهد وطلع
    سيمارا : باري انا لازم اروح الاولاد عئدو ابوهن بعتزر منك ممكن م حتروحي لأمك!!
    براءه بصوت هامس : دواء امي وقته راح
    سميارا : ياربي شو بدي اعمل وحياة الله م بئدر انا بحاول شئ عليها ؟!تمام
    براءه : اوك
    طلعت سيمارا وهي بحسره بس بتروح تشوف الاولاد بعدين تروح لأم براءه
    براءه نزلت العبايه ورفعت شعرها كوكينه وربطت الربطه واخذت المنضفات وطلعت للغرفة عزام
    شافتها بارده وهو منسدح واضح انه تعبان
    احمد : بسرعه خلصيها بخمس دقايق
    تنهدت وهي ترتب بسرعه وتمسح الارضيه
    بعد م خلصت طلعت

    ~~||~~

    طفش وهو واقف ينتضر احد يخرج او احد يجي
    طالع الساعه 2ص
    جاء بيحرك بس لاحظ السياره الي جات ووقفت
    عرف انها هي الي جايه
    نزلت وحدا وفتح الشباك وانصدم من الي شافه
    وسيم : مسسستحيييل !!



    ~~||~~

    نهــايةة البارت
     
    أعجب بهذه المشاركة مجروح وبالقلب جروح
  4. مرامّ خالد.

    مرامّ خالد. عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2019
    المشاركات:
    32
    الإعجابات المتلقاة:
    23
    نقاط الجائزة:
    110
    الجنس:
    أنثى
    Twitter:
    15vp_
    البارت الخامس


    ~~||~~

    ضل بمكانه منصدم
    وسيم : سيمارا شتسوي هنا !!! اكيد تعرفهم افف بس ياليل هالبنت الي محيرتني

    ~~||~~

    خلصت من الششغل ومو قادره تتحمل
    كل تفكيرها امها وشلون تروح لها
    قلقانه ع امها وبنفس الوقت امها بعد راح تقلق عليها من تأخرها وتحاتيها ممكن يكون صار لها شي
    ضلت تروح وتجي
    وقررت تروح لها مشي ان شاءالله م يهمها
    دام الكل نام وهي خالص شغلها
    لبست العبايه وخرجت بدون حس لا من شاف ولا من دري
    تمشي والهواء البارد يهف ع وجهها
    انفاسها تجمدت
    ضلت تمشي صحيح ان المكان شوي بعيد بس خلاص م تقدر تتحمل
    خطواتها سريعه وبما ان الشارع فاضي قررت تجري
    تجري
    لين م خلاص انهلكت قربت من البيت وضغطت ع نفسها
    وصلت ب سلام
    دخلت البيت ولقيت امها ع السرير
    راحت لعندها وباست ايدها وضلت جنبها
    لين م سمعت صوت الاذان
    حطت لها الدواء والفطور وطلعت ع طول
    لقيت سواق هنادي كالعاده ينتضرها
    ركبت معاه وع طول توجهت للقصر
    صحيت ع صوت السواق الي يقول لها
    -مدام اوصل-
    نزلت ولفت من بوابة الخدم ودخلت
    بس الي انصدمت من وجود احمد
    الي معقد حواجبه ويطالعها
    توترت بهاللحضه م تدري شنو تسوي
    احمد : اوه تخرج اخر الليل وترد ع الاذان حلو مشاءالله شكلها ماخذتها عاده ي خوفي بس تجيب مصيبه لاني من يوم شفتها وانا مو مرتاح استغفرالله بس وجهه يدل ع البراءه وهي شكلها حقت ال****
    طنشته ومشيت وهي تسمع كلامه الجارح
    غصب عنها تعيش هالعذاب عشان امها وعشان المرض الي هي عايشته
    عارفه انها ممكن تلحق امها وتعالجها
    وممكن م تلحقها وحتى لو م لحقتها لا سمح الله تضل تشتغل عشان المسكينه الي اخذت مكانها
    رمت نفسها ع السرير الصغير وغمضت عيونها بتغفى لها ساعه ع الاقل ممكن تنشطها
    لانها تعبت من المشي والكرف الي هي تعيشه

    ~~||~~

    دخل البيت وسكر الباب وراه
    قابل اسيل الي جالسه بالصاله
    اسيل : بدري ؟
    وسيم : صار لي شغل
    اسيل : اها بحاول اصدقك
    وسيم : يعني باين اني كذاب
    اسيل ضحكت : مرا
    وسيم جلس جنبها : رحت لها
    اسيل : مين؟؟
    وسيم : براءه؟
    اسيل بصدمه : مين براءه لايكون البنت
    وسيم اشر لها ب ايوا
    اسيل: وسيم لايكون تحبها
    وسيم : لا بداخلي شي يخوف احس انها انتي
    اسيل تطالع يدها : لحضه كيف احس انها انتي ؟؟
    وسيم : يعني اشوف فيها مثل م اشوف فيك كانها اخت لي مو وحدا مع ان مرو علي ناس كثير بحالتها بس هي غير ي براءه غير
    اسيل : غريب المهم شفت خدامة عمي؟
    وسيم : الخدامه ذي شفتها بس وين مدري
    اسيل ضحكت : شكلك شايف كل الناس انت
    وسيم : لالا شفتها ووجهها وملامحها مو غريبه
    اسيل : امم حلوه مشاءالله
    وسيم : مرا بس تصدقين مو داخله مخي انها خدامه
    اسيل : اي شكلها م يأيد
    وسيم : اي صح نسيت اقولك يوم رحت بيتها من شفت؟
    اسيل : مين؟
    وسيم : سيمارا ؟؟
    اسيل: سيمارا سيمارا م غيرها؟؟؟؟
    وسيم : اي ودخلت البيت وسكرت الباب وراها
    اسيل: شموديها هناك ؟
    وسيم : انا اضن انها تساعد الناس لانها طيبه
    اسيل : اي صح تقولي رغد انها تحب تتبرع بمبلغ بسيط كل شهر
    وسيم : اها ممكن عشان الحي ذاك معروف بالفقاره
    اسيل : الله يعين المهم بنام انا
    وسيم : وين النايف
    اسيل : امم م ادري م شفته اليوم اكيد تلاقيه مع اصحابه برا
    وسيم : اخوكك ذا مجنون شايفه الساعه كم
    اسيل ترفع حواجبها : وليش انت هنا من بعد العشاء ان شاءالله
    وسيم : كان عندي شغل
    اسيل وقفت : اها شغلك ذا متى يخلص
    وسيم : مدري
    اسيل تنهدت ومشيت وبصوت عالي : تصيح ع خيير
    وسيم : وانتي من اهل الخير
    ولحقها بس وقفه صوت الباب
    طالعه وانه اخوه النايف
    النايف / هاي؟
    وسيم : وينك فيه انت مو شايف الساعه كم !؟؟ وبعدين ابوي كم مرا قالك بعد 11 محد يكون برا
    النايف : ابوك بشغله محد داري عني
    وسيم : وامك
    النايف / متكيه عند الجيران او بالمول
    وسيم : استح شوي تراهم اهلك
    النايف : وين اهلي وانا اشوف اصحابي اكثر منهم
    وسيم : النايف لاتخبص
    النايف جلس ع الكنبه : ليش تزعل من الحقيقه امي وابوي دايم برا البيت وحتى هم م يدرون عن بعض تصدق امس قلت لامي وين ابوي لي يومين م شفته شقالت : مدري له كم يوم م جاء
    وسيم : خلاص طيب اسكت
    النايف : وين اسكت ي اخوي ابوي م ندري وين يروح ونفس الشي امي
    وسيم : شقصدك !!
    النايف : واضح قصدي محد معبرنا ولا شي كل واحد فيهم هايت مع اصحابه كانهم شباب
    وسيم تنهد وطلع وهو عارف ان كل كلمه قالها النايف عن اهله صحيحه بس م باليد حيله
    امه وابوه م يجلسون معاهم وكل واحد بشغله امه تروح للجيران والحفلات والمناسبات وتقدسها وابوه بشغله ويجلس بالايام م يرد البيت وامه م تحس فيه
    اخذ نفس عميق وطلع لداره

    ~~||~~

    نزل الصاله م شاف فيها احد
    طالع الساعه 8ص
    اخذ نفس عميق ودخل المطبخ
    يدور الخدم م لقيهم
    بيسوي له قهوه وتنهد من كبر المطبخ م يدري وين القهوه
    ضل يقتح دولاب دولاب لين م تعب وفقد الامل
    اخذ نفس عميق ودق الباب
    مرا مرتين وثلاث
    ضرب راسه بقوه : ياربي شهالغباء الي طايح علي الادميه م تسمع
    ضحك ع نفسه فتح الباب وكان النور مفتوح
    ولف للسرير لقيها كيف راميه نفسها وداخله بالنوم
    سحرته من شكلها الجذاب وشعرها العسلي المفرود ومبعثر ع وجهها وكيف شكلها حيل يجنن وهي نايمه
    ضل يتأملها بحب وحس بشي بقلبه ينغزه تجاهها
    تنهد تنهيد وبصوت عالي
    عزام :انا اشلون افكر كذذذا استتتغفراالله
    قرب منها وجلس يضربها ع كتفها بشويش
    عزام : باري باري
    ويحركها
    فتحت عيونها وضلت للحضات بس فجأه فزت وجلست
    طالعته ب استغراب وخوف
    عزام خاف منها ومن شكلها ومن فزتها الي تضحك
    عقد حواجبه وبعدين ضحك
    هي مقهوره من جراءته وتنهدت
    قامت وقفت وراحت للباب واشرت له يطلع برا
    عزام : امم ابي قهوه
    براءه اشرت له ب اوك؟
    عزام : والله شكلك مزا وانتي نايمه
    توسعت عيون براءه بصدمه -شكله من ساعه ضل يتأمل استغفرالله ياربي-
    عزام : يوه شكلك فهمتيني خلاص اسف بطلع
    وطلع وهو مبتسم من عندها
    جلس ع الطاوله وتكتف
    وضل ينتضرها
    قفلت الباب وراه وهي تسب وتلعن فيه
    لمت شعرها وربطت الربطه ولبست لبسها
    وطلعت
    شافته جالس تنهدت واشرت له اطلع فوق
    عزام : ليش؟
    براءه اشرت انها بتطلع القهوه له
    عزام فهمها بس حب يستضرف معاها
    عزام : مفهمتك!
    براءه تنهدت وضلت تعيد الحركه مرتين وثلاث
    عزام : يوه م دري شنو تقولين بس يالله انتضرك هنا لا تطرديني من مطبخنا
    براءه م تدري شنو تسوي تنهدت وراحت حطت الغلايه تغلي المويه فيها
    طلعت الكابتشينو واشرت عليه
    عزام اشر ب اوك
    وقفت كتفت يدها تنتضر الغلايه
    تثاوبت بتعب وكسل
    وهو كان يطالعها م شال عينه
    براءه -عساها للبط- وشمقت
    عزام اشر لها بيده عشان تطالعه : بقولك شي ؟!
    براءه بهاللحضه ضل قلبها يتسارع نبضاته بدون م تحس واشرت ب شنو
    عزام : امم تعرفين تكتبين
    براءه اشرت ب ايه
    عزام : اينقلش ولا عربي؟
    براءه سوت له حبتين
    عزام : اها يعني تعرفين تكتبين دقيقه
    وقف وراه للداره جاب دفتر وقلم
    رجع لقيها مجهزه القهوه
    عزام اشر لها تجيه
    وقفت بمكانها م تحركت
    عزام تنهد وراح مسك يدها وسحبها وجلس ع الطاوله واشر لها تجلس
    عزام : انا بسألك سؤال وانتي جاوبي بالكتابه
    براءه تنهدت -ليتني قلت له لا- واشرت ب اوك
    عزام : انتي من وين جبتي جمالك؟؟
    براءه توسعت عيونها وضحكت
    طالعها بصدمه من جمال ابتسامتها واسنانها اللولو
    حست بعيونه الي معلقه بعيونها وخرت عيونها وشالت ابتسامتها وكتبت
    براءه : لماذا؟
    عزام قري الورقه : بس سؤال!
    براءه : من والداي
    عزام قري : اها طيب ليش اشتغلتي خدامه الي مثلك مفروض ملكه في قصر زوجها
    براءه حست بتوتر وخجلت من كلامه وبنفس الوقت تذكرت امها ومن لحضة خجل الى لحضة حزن ولمعة عيونها
    عزام تنهد : اكتبي
    براءه تنهدت وكتبت : من اجل والدتي ؟
    عزام : ليش ؟؟ بسبب امك! يعني هي جابرتك
    براءه : لا لم تجبرني لاكنها مريضه وانا اعتني بها
    عزام : وين امك؟
    براءه -م تدري شنو تقوله- تعيش مع صديقتي الا ان اكمل مبلغ علاجها
    عزام : وليش وين ابوك
    براءه : ابي توفي منذ الصغر
    عزام : اها الله يرحمه عندك اخوان
    براءه : لا
    عزام : امم طيب كيف تعلمتي العربيه
    براءه -افف تحقيق هو- : امي كانت تعيش هنا وحرصت على تعليمي ومنذ العاشر من عمري ذهبت انا وهيا الا بلادي
    عزام : اها عشان كذا مسلمه
    براءه اشرت ب ايوا
    سمعت براءه صوت الي يصفق وراها بس م تبغى تطالع عشان م تنقفط انها تسمع
    طالعت بعزام وشافته لاف ع ورا
    طالعته براءه ووقفت
    احمد : حلو مشاءالله طاقها سوالف مع الي م تتسمى
    عزام: ياخي كنت اسألها وهي تجاوب كتابه
    احمد : اممم مو مشكلتي بس لو شافتك امي مع الخدم بتقص رقبتك
    عزام غمز : خلاص طيب عيب تراها تفهم
    احمد / واذا تفهم خليها تفهم انا اكذب
    عزام : اسمها مساعدة منزل ي فهيم
    احمد جلس ع الطاوله : وشنو وضعها بالمنزل مو تخدمنا
    عزام : احمد تأخرت ع دوامك توكل
    احمد طنشه وطالعها : سوي لي قهوه
    سحب الورقه وجلس يقرا كلامها
    احمد : وخطها زين بعد م دخلت مخي
    تنهد ورمى الورقه
    اما عزام اخذ قهوته وطلع داره
    وقفت وهي تسوي القهوه وودها تكبها ع وجهه من كثر الحقد الي بقلبها تجاهه
    حطتها له وراحت دارها
    احمد : هه شكلها حاطه عينها ع عزام وعزام خروف م يصدق بس بطردك من هنا لو صار شيء بينك وبينه م ودي عزام يغلط مع خدم اجانب هاذي لازم تطلع من هنا ولا بتتكرر الغلط وعيلتنا مو ناقصه
    اخذ القهوه وطلع داره

    ~~||~~

    فتحت فونها ولقيت مسج
    / صباح الخير
    / صباح النور مين!
    / انتي اسيل صح؟؟؟
    اسيل / يب انت مين
    / امم انا ريان اخو مها
    اسيل / مين ريان ومين مها
    ريان / مها الي معاك بالفصل
    اسيل / امم اها افتكرتها نعم شتبي
    ريان / مها كم مرا تحكيني عنك وتقول انك حيل طيبه
    اسيل / امم اوك!
    ريان / انا شاريك ي اسيل
    اسيل/ عفواً
    ريان / انتي اسمعي مني ولا تبلكيني انا معجب فيك
    اسيل ابتسمت وحست ان فيه احد يحبها / اها طيب
    ريان / انا م قصدي شي غير اني ناوي نكون مع بعض
    اسيل / شلون يعني
    ريان / امم يعني اننا نتعرف ع بعض واذا صار بيننا حب نتزوج
    اسيل / هههههه انت مرا اوڤر
    ريان / لاتضحكين علي والله اني معجب فيك وبالقوه جبت رقمك
    اسيل / امم شلون جبته
    ريان / امم لا تسألين بس انتي موافقه اننا نحاكي بعض ؟
    اسيل / والله م اعرفك ولا راح اثق فيك
    ريان / فهمتيني غلط قصدي بس دردشه مو فويس
    اسيل / مدري مو متعوده
    ريان / قصدي شرريف ومستحيل آذيكِ
    اسيل اقتنعت شوي / بشوف وردلك
    ريان / تمام انتضر منك رساله اليوم
    اسيل / لا مو اليوم
    ريان / متى!
    اسيل / بكرا
    ريان / مططوله
    اسيل ضحكت / هههه عادي يمر الوقت بسرعه
    ريان / ههه انتضرك
    اسيل ابتسمت وسكرت فونها
    انسدحت ع السرير وضمت مخدتها تبغى تريح

    ~~||~~

    حزنت مها ع الي بيسويه اخوها وهي عارفه انها م تقدر تفتح فمها
    غلطت غلطه وندمت عليها طول عمرها مع ان غلطتها كانت غصب مو برضاها
    دخلت ع غرفة ريان
    ريان : هلا مها
    مها تتكلم بخجل : ريان بما اننا يتامى وانت عارف بلي صار لي
    ريان تنهد بحزن : انا عارف ان البنات ينضحكون عليهم بسهوله وادري انك م كنتي قاصده هالغلطه وانا من يوم ضربتك اعرفي اني احبك وانتي اختك وعرضك عرضي وصدقيني اني باخذ حقك من رقبتي
    مها : بس اسيل ..
    ريان : م فيه غير هالطريقه الي اخذ حقك فيه
    مها : مالها ذنب
    ريان : انتي لا تدخلين
    مها غمضت عيونها وحطت يدها ع بطنها ودمعت
    ريان ضمها وعارف انها تعبانه نفسيتها من بعد الاسبوعين الي راحو
    مها : ريان بقولك شي
    ريان : قولي
    مها بحزن وطالعت يدها الي ع بطنها
    ريان بلع ريقه وخوف من الي بباله : لاتقولين
    مها بحزن : اي انا حامل
    ريان غمض عيونه وهو يبكي ويصارع الي بداخله من الم ومن خيانة اخته الي مو قاصده

    نوصف لكم الشخصيات
    ريان 27 اعزب مو متزوج تيتم هو واخته من صغرهم يوم كان عمره 14 س بحادث توفو فيه امه وابوه واخوهم الرضيع وعاشو مع جدتهم الي توفت من سنتين
    ملامحه حاده وجميل شعره اسود كثيف عيونه وساع حواجبه كثيفه وانفه حد السيف شفايفه متوسطه وعنده شارب برونزي البشره
    جسمه معضل يلعب رياضه يشتغل بشركه **** موضف فيها ودخله متوسط يعيشه هو واخته
    مها عيونها ناعسه بشرتها فاتحه وشعرها لكتفها عسلي كيرلي سنفوره 18س باقي تدرس م خلصت ثانويه بنفس مدرسة اسيل ورغد ...

    مها : ادري انك زعلت وتضايقت مني بس مدري شنو اسوي سامحني بس م يمدي اروح المستشفى انزله لانه راح ياخذون معلومات ابوه بحاول ادور لي اعشاب تنزله
    ريان : لاينزل الي ببطنك
    مها توسعت عيونها بصدمه : ششششنو شتقول انت
    ريان : مها انتي راح تحملينه وتولدين وتكبرينه بس بعد م يولد راح نقولهم انك حامل منه
    مها : لالا انا اخاف يمكن يكذبوني وانا توني صغيره ع الحمل والولاده
    ريان : مها غلطتك تحمليها ادري انك مو قاصده بس لازم تتحملينها والي ببطنك بيعيش ولا عشان قصة حب راح يموت ولاتخافين الطب تطور كل شي يثبت ان الي ببطنك ولد .....

    نرجع لإسبوعين ورا

    تطورت علاقتها معاه من شهر شهرين لثلاث
    خدعها بكلامه المعسول وحب انه ياخذ الي يبيه منها
    وعدها بالزواج عشان ترتاح وتثق فيه مثلها مثل اي بنت تعيش قصة حب مع شخص تشوف فيه الحياه وهو شيطان ناوي يشبع حاجته وياخذ الي يبيه ويرميها مثل الكلاب
    يرميها مثل م يرمي الاسد فريسته بعد م ياكلها وينهيها ويخليها جسد بلا روح
    انهاها بلحضه بساعه وبعدين نساها ونسى وجودها بحياته

    فتحت فونها كالعاده تلاقي حكيه المعسول الي يخليها تبتسم لان م عندها احد يهتم فيها
    ابتسمت وترد عليه بكلامه تشوف فيه شريك حياتها وهو دمار حياتها ب الاساس
    ولا كان يعرف انها تكون صحبة اخته
    وافقت تقابله بالمول عشان بيعطيها هدية حبهم

    وصلت المول ودخلت شافته بعيد
    عرفها من بعيد
    : مساء الخير
    مها بخوف وتوتر : مساء النور
    : شلووونك
    مها : تمام وانت؟
    : تمام تفضلي هديتك
    مها : كلفت ع روحك ي النايف
    النايف : ليش ي روحي مو انتي حياتي وشريكة روحي
    مها ابتسمت وجات بتمشي بس شافت وجهه تغير
    مها بخوف : النايف فيييك شي؟
    النايف حط ايده ع راسه : احتاج دواي الحين
    مها شافت شنطة الظهر الي عليه : دواك بشنطتك
    النايف : لالا بالسياره
    مها : طيب روح للسياره وجيبه
    النايف : دايخ م اشوف
    مها : طيب شسوي
    النايف : جيبيه لي
    مها : م اعرف سيارتك
    النايف : بيضاء ع اليسار برقم 897 اسم ***
    مها توترت
    مد لها المفتاح واخذتو وراحت تدور السياره بالمواقف
    بعد لحضات لقيتها وشغلتها وفتحت الباب ودخلت السياره تدور الدواء
    بس الي صدمها وقوفه وراها
    توترت بهاللحضه وجات بتخرج بس حاوطها
    مها وهي ترجف : النايف تكفى
    النايف قرب منها وركبت ورا وسرعان م ركب وقفل ابواب السياره
    وتوجه للأستراحه الي كانت فاضيه
    دخل وسحبها معاه بكل قوته
    رماها ع السرير واخذ كل الي يبيه منها
    ويسمع بكاها الي م تأثر فيه ولا هزته
    طلع من التواليت
    شافها حاضنها نفسها ورجولها وعليها المفرش وتبكي ب انهيار
    مها : حرام علييييك حراااممم علييك ليش تسوي فيني كذا ي الننناااايف حرام عليييك الله ينتقم منك انا حبيتك وشفت فيك شريك حياتي
    النايف ضحك بصوت عالي : ليش انتي مرا واثقه اني اخذ وحدا اكلمها
    مها : حرام عليك ي النذل
    النايف : اذا تبغين تاخذين لك شور خذي لك واذا م تبغين بكيفك اهمشي ضفي وجهك يالله برا
    مها تفلت عليه ورفعت يدها للسماء : الله ياخذ حقي منك ي النايف الله ياخذ حقي مننك
    لمت شتاتها ولبست عبايتها وراحت للبيت بتاكسي
    دخلت البيت ورمت نفسها ع الارض تبكييييي!
    ريان يوم شافها تبكي وطايحه ع الارض انصدم
    توجع لها بسرعته كلها
    وصل لها ومسك كتوفها ويهزها
    ريان : شفييك شفيييك!!! ردي
    مها : سامحني ي اخوي ضيعت شرفك بالغصب
    توسعت عيون ريان بصدمه وجلس يضرب فيها بدون م يحس لين م طاحت غشيانه
    طلع من البيت ينفه عن نفسه وبصدمه : شلون شلون
    لحضات ورجع للعقله وتذكر انها وحيدته وماعنده احد يعيش بحياته غيرها
    دمعت عيونه ودخل شافها بمكانه
    ريان شالها وراح فيها بالسياره للمستشفى
    ريان : سامحيني لاني م كنت ادري بلي صار ادري انك مغصوبه بس م ادري شنو اسوي اانقهرت بس تكفين قومي قومي والله لا اخذ حقك والله

    نرجع للواقع

    مها دفنت ايدها بشعرها وجلست تبكي
    ريان حط ايده ع كتفها : كوني قويه هالشباب الي ياخذ حاجته ويرمي بنت الناس ولا يسأل عنها الله. يحرقهم بجهنم صدقيني حقك بيرجع لك بس عن طريق اخته هو ضيع شرفك وانهى مستقبلك بس م راح اسكت وراح اضيع شرفه وافضحه بعد كونهم ناس معروفين وولدك بيزيد عليهم مصيبتهم وصدقيني ان الي ببطنك راح تشوفين فيه الحياه صح انك م راح تتحملين الالم بس الي ببطنك سلاحك راح تحاربين فيه عيال الهلال وخصوص هالتبن النايف
    مها هزت ب اوك وضمت ريان وبكت بحضنه
    الي توقعت انه راح يذبحها بس طلع العكس فاهم وضعها وضربها ع غلطتها انها تعرفت ع شخص م تعرفه ووافقت تقابله بمول عشان هديته بس من بعد الي صار عرف انه شي م تقدر عليه وخصوص ان الشاب بنيته وضخامته اقوى من البنت ريشه يلعب فيها الهواء
    تنهد ريان وبنفس الوقت عارف ان الي بيسويه غلط بس اخته وحيدته يشوفها تتعذب قدام عينه بسبب الي صار وجاتها نفسيه وفوق ذا ينصدم ب انها حامل من الي اغتصبها وضيع شرفها

    ~~||~~

    ضل واقف قدام بيتها ينتضرها
    بس م شاف احد طلع جاء بيمشي وشاف البنت الي طلعت
    توجه لها سريع وكله امل ب ان الي قدامه تكون هي براءه
    تنهد يوم شاف هنادي
    هنادي شافته وابتسمت : هلا وسيم؟
    وسيم : شلونك ي ..
    هنادي : هنادي .. زينه وانت
    وسيم : زين ، وين براءه ؟
    هنادي : بدوامها
    وسيم : هاتي العنوان طيب
    هنادي : امم م اقدر والله اعطيك الا بعد م اكلمها
    وسيم : امم ووين رقمها الي طلبته منك قبل فتره
    هنادي تضرب جبهتها : هم بعد نسيته
    وسيم تنهد : معك زهايمر !!
    هنادي بصدمه : لا خير
    وسيم : متى قلتي لي ترد
    هنادي : شغلها يطول احيان تجلس للفجر
    وسيم : ابفهم شنو شغلها
    هنادي : سواقي جاء مضطره امشي بس قبل م امشي انت ليش تسال عنها وايد
    وسيم لبس نضارته ومشي وبصوت عالي : م يخصك
    هنادي انقهرت منه : مررريض
    ركبت سيارتها وتوجت ع بيتها اما وسيم ضل مكانه

    ~~||~~

    رغد بصدمه : مجنونه انتي لاتعطيه وجه بلكيه
    اسيل تلعب بشعرها : احسه حنون
    رغد : بل بل من اول دردشه حسيت انه حنون
    اسيل : يقول غرضه زواج
    رغد : كذاب وابصم لك بالعشره
    اسيل : حلف لي
    رغد : هالايام الحلفان مثل شُرب المويه ومراح اتراجع عن قراري هالولد كذاب
    اسيل : وب اي صفه حكمتي عليه
    رغد : اسيل انتي مجنونه بالله جايك من طرف وحدا بمدرستنا ويقولك حبيتك بتزوجك
    اسيل : تصير كثير عادي
    رغد : العيال كلهم مثل بعض ياخذ الي يبيه ويرمي البنت الف واحد كذا
    اسيل : بس احسه غيير
    رغد : من اول دردشه سلامات !!
    اسيل : احسه كذا يجنن
    رغد : ياربي بتجننيني
    اسيل : لاصدق احس اني احبه
    رغد تضرب ع صدرها : من اول دردشه
    اسيل وقفت قدام المرايا وتطالع نفسها وابتسمت : اي كل الي قلته من اول دردشه وانتضره يرسل
    رغد توسعت عيونها : اه جاني صداع سحر سحر
    اسيل : اي والله سحرني
    رغد تاخذ الخداديه وترميها عليها : من اول دردشه صار فيك كذا اجل بعدين
    اسيل : حب حب حب
    رغد : اسيل انتبهي من الذئاب البشريه مو يلعب عليك وتطلعين معه لان لو صدق حبك كان تقدم لك
    اسيل : يقول بنتعرف ولاكبرت العلاقه بنتزوج
    رغد : التعرف هذا كله بالخطبه مو قبلها ي مجنونه انتبهي منهم
    اسيل : انا ارتحت له
    رغد : بس انا م ارتحت له
    اسيل : شدخلك بالموضوع :)!!!!
    رغد : الشره ع الي جايتك مطيره عبالي فيه موضوع خطير جيبي عبايتي
    سحبتها ومشيت لحقتها اسيل ووقفت عند الباب
    اسيل : رغودتي خليك خلاص امزح
    رغد : م ابي احاكيك وخري عني
    اسيل : افهميني عاد والله احبه
    رغد صرخت بقوه : وخخخرييي عننننني
    اسيل ضحكت ع شكلها

    ~~||~~

    دخل بيته وجلس فيه وهو تعباان
    دور في احد بس كالعاده زوجته مو فيه
    رغد : هلا عمي شلونك
    ابو وسيم : بخير ي عمي وانتي؟
    رغد : بخير
    اسيل ضمته : بابا وحشتني
    رغد استغربت وحشها وهو موجود بالرياض
    اسيل : وينك مو موجود
    ابو وسيم : موجود يبه اشغال
    اسيل تنهدت : كالعاده
    غمز لها ابوها بتسكت عشان رغد
    رغد استغربت وسوت نفسها مو منتبهه لهم
    حست بوجودها الغلط وودعتهم وطلعت
    اسيل : بابا وينك لك ثلاث ايام مختفي
    ابو وسيم : ليش اجي هنا انا اقابل امك اصلاً وحتى لو قابلتها كلها هواش
    اسيل : انا ووسيم والنايف
    ابو وسيم: كم مرا اجي ماحصلكم
    اسيل : ووين كنت !
    ابو وسيم : بالشاليه
    اسيل : لحالك
    ابو وسيم : اي اخذ فترة نقاهه
    اسيل تنهدت
    قطع حكيهم صوت النايف
    النايف يوم شاف ابوه تنهد : سلام
    ابو وسيم : وعليكم السلام ،، شفيك!!
    النايف : م فيني شيء
    ابو وسيم : اها شلونك
    النايف يتابع الشاشه ويحرك بالريموت : زين
    ابو وسيم : وشفيك تقولها بدون نفس
    النايف : تضايقت؟؟
    ابو وسيم : اي بتضايق ولدي ويكلمني من طرف خشمه
    النايف : والله ي يبه اني م احس ان عندي ام واب م اشوفكم غير من وين لوين عيال عمي واصحابي اشوفهم اكثر منكم
    تنهد ابو وسيم : اي !! شغل
    النايف بنرفزه : كل يوم شغل كل يوم شغل شهالشغل م اشوف عماني يبعدون عن عيالهم كثركم وانتو شغلكم واحد
    وقف ابو وسيم وطنشه وطلع داره
    النايف : هذا وضعكم بالحياة كأنكم مغصوبين جبتونا
    اسيل : خلاص ضايقته ارتحت
    النايف : وين امك!!
    اسيل : مدري
    النايف : كم لك م شفتي ابوي
    اسيل تنهدت : من فتره
    النايف : هالشي هو الي م يريحني فهمتي بعدين سدي حلقك ولا تدخلين فيني
    توسعت عيون اسيل بصدمه وطلعت للغرفتها
    تنهد النايف وطنشها
    ع طلعت اسيل دخل وسيم وشافها
    وسيم : اسيل؟؟
    طنشته ومشيت
    وسيم يطالع النايف : شفيها
    النايف : مو ناقص حنتك انت بعد
    وسيم : شفيك الاخ مريض؟؟
    النايف : متنرررفز حددي
    وسيم : ونرفزتك تحطها ب اسيل
    النايف : والله كل م اشوف ابوي وامي انقهر من اهمالهم لنا
    وسيم : ليش في احد منهم جاء؟؟؟
    النايف : ابوووك
    وسيم : بعدين دامك معصب منهم ترا حتى اسيل تتعايش الي انت تتعايشه وبالعكس انت ولد ترفه عن نفسك اما هي بنت حدها بيت عماني
    غمض عيونها وتأثر من كلام وسيم
    وسيم : هي بنت وحيده ضايعه وصغيره م لها احد غير بنات عمي الي مونسينها روح راضيها كفايه كسرتها من امي وابوي
    تنهد وضل مكانه
    وسيم : لا احساس ولا ضممير
    طلع للداره ودخل ينام
    اما النايف راح لبيت عمه

    ~~||~~

    حاطه راسها ع طاولة المطبخ
    تعبانه من يوم بدت تشتغل م تنام ثلاث ساعات متواصله وفوق قل النوم كرف وهم مرض امها وصوتها الي فقدته
    اخذت نفس عميق تذكرت فيه امها
    اشتاقت انها تسولف معاها وتجلس بحضنها
    وتضحك وتشوف بسمة امها وصوتها الي كل يوم
    دمعت عيونها وحمرت وجنتها وانفها مع بياضها
    توردت شفايفها وبدت ترتجف
    خلاص الشوق طغى عليه بس كل هالشي عشان تعالج امها غمضت عيونها بعد م حست بدموعها الي انهارت
    حست بخطوات شخص بخلفها وكانت بتلتفت بس تذكرت انها م تسمع ولا تتكلم
    مسحت دموعها بحزن بسرعه بس واضح انها كانت تبكي
    حست بلي ضرب كتفها لفت له وكان باقي من دموعها ع خدها
    طالعته وهو طالعها انصدم من شكلها
    عزام حط ايده ع خدودها ومسح دموعها
    وخرت فيسها ولفت وهي مصدومه من جرائته
    وهو انصدم اكثر منها من نفسه شلون م قدر يمسك نفسها
    بس م تحمل يشوف الزعل بعيونها
    م يعرف ش السبب
    اشر لها ب اسف وحط ايده ع راسه
    براءه تنهدت واشرت ب اوك
    عزام : وين نيبار ؟؟
    اشرت له بالحديقه
    عزام : كالا
    براءه اشرت ب مادري
    عزام : امم زين يصير تسوين قهوه
    براءه تسوي نفسها مو فاهمه
    عزام اشر لها سوي قهوه عندي ضيوف
    براءه اشرت ب اوك
    مشيت وراحت تسوي قهووه
    وكل تفكيرها امها

    للحضات واستوت القهوه
    دخلت وهم سكتو وعيونها عليهم وهي منحرجه
    لانهم شباب عرفت انهم اصحاب عزام
    كح عزام ع اساس يوخرون عيونهم بس كلهم فاهيين فيها
    وقف عزام وراح اخذ منها الصينيه
    بهاللحضه ايده مسكت ايدها توترت ورمت الصينيه وطاحت ع الارض
    طالعته وتوسعت عيونها
    هو انصدم وتوتر نفس الشي
    عزام : حصل خير جيبي وحد ثانيه
    لمت الي بالارض وهو لاحظ رجفتها
    م تبغى تطالعه خلاص تحس انه زودها معاها
    بس م فيه شي يوقفه عند حده الا ضربه منها يمكن توريه انه تمادى


    ~~||~~


    نهايـــةة الــبارت
     
  5. مرامّ خالد.

    مرامّ خالد. عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2019
    المشاركات:
    32
    الإعجابات المتلقاة:
    23
    نقاط الجائزة:
    110
    الجنس:
    أنثى
    Twitter:
    15vp_
    البارت السادس


    ~~||~~

    دخلت المطبخ وانفاسها تتسابق من الي صار
    شافتها سيمارا وانصدمت من شكلها
    سيمارا قربت منها : شوبك
    براءه وبصوت حيل هامس : عزام نيته !!
    سيمارا: شو يعني م فهمت
    براءه اشرت لها ببعدين خوف من اي احد يشوفها
    وهي مو ناقصه
    رجعت جهزت القهوه من جديد

    ~~||~~

    عند الشباب

    جسار : شهالمزا الي عندكم
    عبدالله : ي زينها صدق
    النايف : شغاله تراها ههههههه
    جسار : اصير سواق عندكم عشان اصبح ع هالمزا وامسي عليها
    عبدالله : وانا بصير طباخ يعني شرايك ي وسيم
    عزام كان شارد بعيد مو معاهم وكل همه وتفكيره مشاعره تجاه براءه شنو ؟!!
    النايف : هههه الاخ شارد بعيد
    عبدالله بصراخ: عزززااااامممم
    عزام طالعه : شتبي؟
    جسار : ها شقلت ع اقتراحتنا
    عزام يسلك : زينه
    عبدالله : تمام متى نبدا !!
    عزام : شتبدون؟
    النايف : لا واضح انه معاكم
    جسار ضحك : غصب من الجميله الي عندهم
    النايف : يغار ع خدامتهم عيب
    عبدالله : تصدق لو انها خدامه عندنا كان خليتها تجلس وانا اشتغل بدالها
    النايف : اي من يومك خروف
    جسار : اجل الحمدلله انها مو خدامه عندكم يمدينا م نشوفك
    عبدالله : اي صح م تصبرون علي
    عزام وقف: انا رايح اشوف القهوه
    الا شافها داخله
    طالع ف الشباب الي كل واحد مفهي فيها
    عزام : هيييه
    طالعوه بـ!!
    عزام : عيب غض البصر واجب
    النايف : شوف مين يتكلم
    عزام : شقصدك؟
    النايف ضحك : خوياتك لايسمعونك
    عزام : برميهم زي الكلاب
    النايف ضحك : زين صب القهوه
    جسار: لالا خلي شغالتكم تصب
    عزام اشر لبراءه تمشي
    طلعت براءه وهي تسب فيهم -يقول غض البصر واجب وهو ماكلني بعيونه-
    ساعة زمان ومشيو الشباب بس ضل النايف عند عزام
    النايف : شفيك انت مو عاجبني
    عزام : انا بنفسي مدري شفيني
    النايف يطقطق بفونه : قول اسمعك
    عزام : اترك جوالك وطالعني
    النايف رمى فونه ع الكنبه وطالعه : موضوع مهم اكيد مزا
    عزام : هاذا الي هامك انت !!
    النايف : امزح معاك ي رجال قول
    عزام : اممم باري
    النايف : مين باري!! جديده ذي
    عزام : ي حمار الخدامه !
    النايف بصدمه : المزا، شفيها!!
    عزام تنهد : مدري
    النايف : والله اني مو فاهم شي منك ابد شالسالفه
    عزام : احس اني احبها؟
    النايف جلس يضحك : هههههههه سوقها ع غيري
    عزام : ي النايف مو وقت مزح ومقلب والله م اكذب انا صرت اتقرب منها
    النايف عدل جلسته وكشر : من جدك انت!! صاحي شارب شي !
    عزام تنهد وكتف ايده وضل يطالع النايف
    النايف : مو حب ذا اعجاب وبيروح
    عزام : لا والله احيان اتعوذ من ابليس وامسك نفسي عنها حتى كم مرا دخلت وشفتها كذا بدون لبس الخدم بجينز وفاتحه شعرها ومرا دخلت عليها وهي تلبس
    النايف توسعت عيونه بصدمه : مجنون انت اكيد بتغريك تراها خدامه
    عزام : والله اني اوخر نفسي عنها ومن قبل شوي مسكت ايدها عشان كذا رمت الصينيه وطاحت ع الارض
    النايف : حاول توخر عنها
    عزام : مو هنا مو قادر ابد ابغى اصبح عليها وامسي عليها لازم هي كل صبح تسوي لي قهوه لما اشوف الثانين اطنشهم
    النايف : اكرهها طيب يعني حاولت تتهاوش معاها كثير
    عزام : اقولك مو قادر
    النايف : خذها زيها زي اي بنت
    عزام : شلون يعني
    النايف : يعني خذ الي تبيه منها وارميها
    عزام : صاحي انت
    النايف : صدقني بعدها بتكرهها وهي خدامه يعني لا راحت ولا جات وبكمه وم تتكلم يعني محد راح يصدقها ولا احد يفهمها
    عزام : لا انت مجنون
    النايف : يعني بالله كم بنت طلعت معاها انت اكثر من وحدا اعتبرها مثلهم
    عزام : احسها غير عنهم
    النايف : هههههههه يعني بتتزوجها مثلاً
    عزام : مو هنا المشكله
    النايف : والله ي عمي بطير راسك من مككانه لو فكرت بس
    عزام دفن ايده بشعره
    النايف : وخر عنها او سوي الي تبيه وبعدها راح تكرهها اسألني انا كم وحدا كنت اكلمها وطلعت معاها وفوق ذا اكرههم بعد م يصير بيننا شي
    عزام : اففففف بس
    النايف : انت شوف يوم كذا زبط وضعك فيه وادفع لها فلوس وهي بتوافق
    عزام : مسلمه ي حمار
    النايف : عساس الي نخرج معاهم اجانب كلهم عربيين ومسلمين
    عزام اخذ نفس طووويل وزفر
    النايف استسهل الوضع وطنشه وضل يطقطق ع فونه

    ~~||~~

    بغرفة سيمارا
    سيمارا : شوبك ي براءه شوبك شو صاير معك
    براءه : عزام كم مرا يتقرب مني احس نيته شينه
    سيمارا : م عليك انتي فيه طنشي م تعطي وجه وحاولي م تحكي معو كتير مشان م بيتمادى معك
    براءه : طفشت منه ومن احمد وعيال عمانهم واصحابهم والله صرت اخاف ع نفسي
    سيمارا : م المشكله م بقدر افسخ العقد معك مشان فيه شرط جزائي يعني ومبلغ وانتي عم تدبري مبلغ لامك
    براءه : لالا لاتفكري بيوم انك تفسخي عقدي والله اموت م صدقت الاقي لي شغله بمبلغ محترم يعني
    سيمارا : شلونا امك؟
    براءه : م حاكيتها اصلاً م يمدي حتى اشتقتلها
    سيمارا : بحاول بديك اجازه يوم واحد مشان تكوني مع امك
    براءه : اي ياليت والله
    سيمارا : تمام اجل

    ~~||~~

    صباح يوم جديد
    اشرق اشراقه ع اصحاب القصه الحلوين
    ع طاولة الطعام الكل متواجد
    وع راسهم نيبار وبراءه
    رغد : بابا
    ابو احمد : عيون ابوك
    رغد : شلون عمي هلال
    ابو احمد : بخير م عليه
    رغد : هو كان مسافر اليومين الي راحو
    ابو احمد : امم لا دايم اشوفه بالشركه ليش؟
    رغد : غريب والله امس شفت اسيل تضمه وتسلم عليه ومشتاقه له
    ابو احمد تنهد : دلع بنات
    رغد : لا والله اسيل م تسوي كذا بس واضح انهم م تشوفهم حتى عمتي م اشوفها كل م اروح تكون برا
    ابو احمد طالع ب ام احمد
    ام احمد : اي اشغالها مسكينه
    احمد : اممم يعني حتى لو اشغالهم معقوله بنتهم م تشوفهم
    فهد : مو بنتهم كلهم قبل يومين كنت مع النايف وكل م سألته عن اهله يقول مدري من يومين م شفتهم
    ابو احمد : عالعموم مو موضوعنا كيف دراستكم
    رغد : انا زينه الحمدلله واموري بالسليم
    ابو احمد : اي وراك جامعه لاتقصرين
    رغد : ان شاءالله
    عزام من بين فتره وفتره يطالع براءه
    احمد : ابي شاي
    وكانت براءه واقفه قريب منه
    اشرت لها ام احمد تصب له
    مشيت براءه وصبت له الشاي
    ابو احمد : اليوم عمكم هلال والسالم بيجون عندنا الكل يكون فيه زين
    رغد : انا اوك
    احمد : عندي خفاره اليوم م اضن ب اجيكم
    فهد : انا م عندي شي
    ام احمد طالعت عزام الي يلعب بصحنه وشارد بعيد
    ام احمد : عزام ... عزززام
    عزام طالعها : سمي يمه
    ام احمد : ابوك يحاكيك
    عزام : هلا يبه
    ابو احمد : وين شارد انت فيك شي
    عزام ضل يلعب بالشوكه : لا م فيني شي
    ابو احمد : زين قولوله انا بمشي
    وقف ووقفت معاه ام احمد وطلعو
    فهد : فيك شي!!
    عزام طالع براءه الي كانت تطالع بالارض وتتجنب نضراته : امم لا
    احمد طالع بعيون عزام الي معلقه ببراءه : عزام اطلع داري ابيك
    عزام شال عيونه عنها : عندي محاضره الساعه 8 م ابي اتأخر
    احمد : زين من يوم تخلص قول لي بمرك
    عزام : طيب
    وقف وخرج من غرفة الطعام
    احمد : انا شبعت الحمدلله وانتو
    فهد ورغد : يب يب
    احمد اشرلهم يشيلون الاكل وعيونه ع براءه
    احمد طالع ببراءه للحضات وبراءه حست عليه
    اشر لها ب ايده
    طالعته براءه واشرت بشنو
    احمد : انتي جيتي عندي بالمستشفى !! او مرافقه مع مريض
    براءه بلعت ريقها ونزلت عيونها واشرت بفيسها ب لا
    احمد لاحظ توترها وتنهد : والله اني شايف هالعيون
    رغد : م علينا منها وصلني للمدرسه
    فهد :وليش جايبين السواق
    احمد : طنشها انا طالع انام
    تنهدت رغد وضربت كتف فهد سحبت الشنطه والعبايه وطلعت
    اما فهد ضل مكانه ع فونه
    نيبار : باري انتي شيلي هاذا كلو انا بيروح نام تعبان
    فهد طالعها بصمت
    براءه اشرت بفيسها ب اوك
    جات بتمشي بس وقفها صوت فهد الي طالعته براءه
    فهد : نيبار لحضه
    نيبار : يس
    فهد : انتي طول يومك نايمه وهالمسكينه تشتغل شعندك رايحه الغرفه
    نيبار : انا تئبان
    فهد طالع براءه : باري انتي روحي ريح طيب ونيبار شيلي الاكل وغسليهم سمعتي
    تغيرت ملامح نيبار للشر وانقهرت
    اما براءه طالعت فهد وابتسمت ومشيت وهي تدعي له بصدرها

    ~~||~~

    بالمدرسه
    الساعه 10:30
    بالفسحه الكل بالساحه
    الاء : يوه نسيت الواجب م حليته لازم اطلع اكمله
    ولاء: ليش هي متى علينا !!
    رغد : الخامسه يعني بعد الفسحه
    ولاء : بالله حليلي معاك
    الاء: اوك تردينها لي
    ولاء : يب
    طلعت الاء للفصل
    ..

    جالسه بالفصل لحالها م عندها احد
    وهي تفكر بالمصيبه الي جات ع راسها
    هي الحين حامل بشهرها الاول وبلحرام بعد
    واخوها م يبيها تنزل الي ببطنها اقنعها حكيه
    حطت ايدها ع بطنها وتطالعه بحنيه
    مها : سامحني يمه الي صار غصب عني ودي انزلك بس مو هاين علي حسبي الله عليك وثقت ب ابوك الي كان واهمني بالزواج ويوم اخذ مني الي يبيه رماني ورماك ومافكر فيني سامحني لانك حرام عايش ببطني خالك م يبني انزلك عشان تكون سلاحي قوي احارب فيه
    دمعت عيونها وهي حزنانه ع حالها باقي ع نهاية الدراسه 7 شهور يعني راح يكبر بطنها ويشوفونه بنات مدرستها وممكن يطلعون عليها كلام وهم م يدرون انها مغتصبه وانه صار شي لا ارادياً

    اما الاء الي كانت مصدومه وهي تسمع صوت مها الي شبه عالي
    بعدت شوي عن الباب وكحت ع اساس م تبين لمها ان في احد سمعها
    سمعت مها بصوت الي جاي ومسحت دموعها وضلت ع كتابها
    دخلت الاء وشافتها جالسه
    الاء ابتسمت : صباح الخير ليش جالسه لحالك
    مها : هلا صباح النور احل واجبي
    الاء : زين انزلي تحت معاي انا والبنات نحله
    مها : مرا ثانيه ان شاءالله
    الاء ابتسمت : براحتك
    سحبت كتابها وكتاب ولاء واخذت الاقلام
    وطلعت وتحاول تبعد اثار الصدمه الي فيها
    نزلت عند البنات وجلست
    ولاء: ليش م حليتي لي
    الاء بصوت هامس : مستحيييل
    اسيل طالعتها ب!!
    ولاء: شفيكك
    الاء: بقولكم شي بس توعدوني م يطلع
    البنات وعدوها وهم مصرين ومتحمسين للي بتقوله
    الاء : مها الي بفصلنا حااامل
    اسيل : ليش هي متزوجه دوبي ادري !!
    ولاء : الي اعرفه انها يتيمه وماعندها غير اخ وهو يصرف عليها بس متى تزوجت مدري
    الاء: البنت مو متزوججججه
    البنات توسعت عيونهم بصدمه
    رغد : مها ؟؟
    الاء: اي تحزن
    ولاء: وانا افتكرها طيبه ومؤدبه
    رغد : اي والله ياما تحت السواهي دواهي
    اسيل : استغفرالله خلاص حرام الله يستر علينا وعليها
    الاء : شفيكم انتو تراها مغتصبه يالله تحزن -وضلت تحكيهم بكلامها الي سمعته-
    ولاء : ي عمممري
    رغد : ضنينا فيها ضن السوء
    اسيل : الله ينتقم منه الي سوا هالسوات
    رغد : ناس م تخاف الله
    الاء : هي وحيده وم عندها صحبات شرايكم نكون صداقه معاها والله تحزن
    رغد : م عندي مانع
    اسيل : ولا انا
    ولاء : اجل قدام بس خلوها بعد يومين عشان م تفكر انك سمعتيها
    الاء: يب

    ~~||~~

    صحيت الضهر ع صوت سيمارا
    سيمارا : مو كأنك طولتي كتير بالنومه
    براءه : فهد اعطاني اجازه
    سيمارا ضحكت : طيب يالله هلا قومي وحضري الاكل مع كالا نيبار راحت مع السواق تجيب اغراض
    براءه تتمغط : تماام
    وقفت ولبست المريله ولمت شعرها وطلعت
    كالا شافت براءه وشمقت كلهم يكرهونها عشان جمالها وعشان اهتمامهم فيها وتعاملهم معاها
    وطبعاً كارهينها عشان انها بغرفة لحالها وحكتها نيبار عن فهد
    كالا كانت معاها مويه حاره
    وجات جنب براءه الي تشتغل بالسلطه
    واخذت كاسه وتسوي انها تصب ولفت ع يد براءه
    براءه تركت السكين وصرخت ب الم
    كانت بتسبها بس تذكرت وضعها
    براءه دمعت عينها من الالم
    دخل عزام وشافها ماسكه يدها ومنزله راسها
    عزام : خير خير شهالصرخه
    طالع براءه الي ماسكه يدها
    كالا : اوه سوري
    وراحت للبراءه يعننها تطبطب عليها
    براءه كانت عارفه انها قاصده وحقدت عليها وكان ودها تردها لها بضربه بس م تبغى تكبرها
    لفت عنها
    عزام : شنو صاير؟
    كالا : هيا اضرب يد انا وكبي مويه حاره على هيا
    عزام فهمها وراح عند براءه ومسك يدها الصغيره الرقيقه وطالعها وكانت محمره
    عزام طالع بعيونها الحمرا : اح دقيقه اجيب لك مرهم
    وطلع داره وهو قلبه ينبض وكل نبض اسرع من الي قبلها
    اخذ المرهم ونزل لعندها وهي كانت جالسه ع الكرسي
    مسك يدها وهي كانت تطالع ايده الضخمه وايدها الي ضايعه ب ايده
    حط لها المرهم وجلس يوزعو وهي تبنجت م حست يالالم ارتاحت وبنفس اللحضه
    كانت مصدومه انه باقي ماسك ايدها
    سحبتها بسرعه ووقفت ومشيت بتكمل
    عزام وقف وغسل ايده من المرهم وراح ع الطاوله ينتضر الاكل
    دقايق ونزل الكل وكالا وبراءه يوزعون الاكل
    رفعت الصبنيه الثقيله ب ايدها الثنتين
    وحست بالالم وحطتهم ع الطاوله بعد م عقدت حواجبها ب الم
    رغد شافت ايدها : احح شنو هاذا
    احمد طالعها : حرق بسيط
    رغد : شعرفك !
    احمد : شنو مهنتي انا.؟!
    رغد: اها صح من شنو
    عزام : كالا كبت عليها المويا الحاره تقول م تشوف
    فهد : غبيه
    كالا طالعت بفهد ؟
    فهد طالعها : خيرر؟
    كالا نزلت عيونها وطنشته وجلست تكمل مع براءه تحضير السفره
    ام احمد : كالا انتي ونيبار غسلو المواعين اما براءه لاتمسكي المويه اليوم
    براءه اشرت ب اوك
    ام احمد : كلمتني سيمارا انك تبغي اجازه عادي من الان لو تبين تروحين روحي وتعالي بكرا الصباح
    ابتسمت براءه ورفعت يدها ع انها تدعي لها
    ام احمد هزت ب اوك : خلاص روحي
    عزام حزن ع انه بتروح ومراح يشوفها اليوم
    فهد : بنشتاق لك
    ابو احمد : خير؟
    فهد : امزح يبه اطقطق عليها عساس انها تفهمني
    ابو احمد : احسن
    احمد : شفيها رغد ساكته مو بالعاده
    رغد تذكرت مها : امم م فيني شي
    احمد : ان شاءالله ، صح مو قلت لك ي عزام حاكيني بعد م ينتهي دوامك
    عزام : نسيت
    احمد : اها بصدقك هالمرا
    عزام بزعل : غصباً عنك
    وقف عزام : الحمدلله
    وطلع داره وهو متضايق
    استغربو منه
    ابو احمد : شفيه ولدك !
    ام احمد : مدري والله علمي علمك
    احمد : ضغوط دراسيه اكيد - يارب ان الي ببالي مو صح-
    وضلو يكملون اكلهم

    ~~||~~

    إياد : طيب ليش م تروح تشتكي عليه
    ولاء : مدري بس تحزن
    إياد : بعدين كيف اخوها م يبيها تنزله
    الاء : الله يكون بعونهم وين امي ؟
    إياد : نايمه
    ولاء : وابويا ؟؟
    إياد : اليوم شغله متراكم عشان اجازة زواجهم الي قضوها برا تراكم عليه
    الاء : زين طفش بكرا خميس ودي م اداوم
    ولاء : ليش ! عادي الخميس فله
    إياد : شتسوون بالبيت يعني طفش روحو تونسو
    الاء : مين بقابل ابله تماضر وفايزه
    إياد : هههههههه الله يعينكم شرايكم نروح مول اليوم بما ان م عندي شي
    ولاء : اي اي ياليت
    الاء : ممكن انام
    إياد طالعها وشمق ولف يتابع الشاشه

    ~~||~~

    نزلت اسيل للمطبخ جوعانه
    الشغاله نايمه وم سوت غدا
    وامها مو فيه وابوها بالشركه
    ووسيم مو موجود
    طلعت للصاله وشافت النايف جالس ع لابتوبه
    اول م شافها قفل شاشة الابتوب
    اسيل لاحضت عليه بس م حبت تحرجه تعرف انه مراهق
    اسيل : لو دريت كان طلبت لي غداء او رحت مع رغد للبيت عمي بس كالعاده ارد تعبانه ومافيني حيل اطبخ
    النايف : ووين كوما؟
    اسيل : نايممه
    النايف : وجايبينها عشان تنام
    اسيل : اذا امي م اهتمت تبي الخدامه تهتم
    النايف تنهد ع حالهم : استغفرالله طيب ووين السواق
    اسيل : جابني وراح يقول مشوار مع امي
    النايف : طيب قومي نتغدا برا
    اسيل ابتسمت : صدقق
    النايف : اي يالله
    اسيل : دقيقه اجيب عبايتي واجي
    النايف : بسرعه
    وقفت اسيل وراحت للغرفه
    اما النايف ضل يطقطق ع فونه وشاف اتصال
    النايف : هلا جسار
    جسار : وينك؟
    النايف : بالبيت
    جسار : انا جايك خلك جاهز
    النايف : بودي اختي اغديها
    جسار : اسحب عليها
    النايف : موضوع مهم؟
    جسار : اي
    النايف : طيب
    سكر الخط ونزلت اسيل متحمسه
    اسيل : يالله جهزت
    النايف اخذ جواله ولابتوبه : صاحبي اتصل علي يبغاني بموضوع
    وطلع وسكر الباب بدون م يسمع منها
    اسيل طالعته بحسره تنهدت وجلست ع الكنبه بحزن
    اسيل : طيب جوعانه ي ناس
    اخذت فونها واتصلت ع وسيم
    وعارفه انه م راح يردها

    ~~||~~

    لبست العبايه ولفت الطرحه
    وطلعت من بوابة الخدم
    وهي تمشي مشتاقه من زمان م طلعت الضهر
    كانت الشمس حاره تنهدت ولا قالت لهم انها تبغى السواق
    وزوج سيمارا اكيد بدوامه وهنادي اكيد توها راده من المدرسه وتعبانه
    اخذت نفس طويل وضلت تمشي والحراره لاعبه فيها
    وبساعة زمان وصلت وهي هلكانه تعب

    ~~||~~

    واقف بالسياره ينتضر كالعاده
    شاف فونه الي يرن
    طالعه (اسيل)
    وسيم : هلا سوسو
    اسيل بحزن : جوعانه
    وسيم : افا م تغديتي
    اسيل : من وين محد بالبيت والخدامه نايمه والنايف كان بيطلعني يغديني بس جاه اتصال من صاحبه وراح له
    وسيم : خلاص ربع ساعه واكون عندك
    اسيل : حبيبي بس لاتطول ميته نوووم
    وسيم : انزين شوفيني بحرك السياره
    قفل الخط وجاء بيمشي بس انصدم يوم شافها
    نزل بسرعه وراح لها جري قبل لاتدخل البيت
    وسيم بصوت عالي : براءه
    لفت عليه وكلها تعب
    طالعته بصدمه : الا هووو مسسستحيلللل
    لبست النضاره بسرعه عشان م يعرفها
    وسيم : وينك انتي لي شهر انتضرك
    براءه اخذت نفس : عفواً؟؟
    وسيم تنهد -شكلها نسيتني-: انا وسيم.
    براءه : م اعرفك!
    وسيم : الساعه 2 م الي وصلتك بيتك وكنت بدعسك وقتها والجاكت!!
    براءه تسوي انها تذكرته: اها ايوا تذكرت دقيقه اجيب لك جاكيتك
    وسيم : فهمتيني غلط جاي اسألك عنك
    براءه : ليش خير في شيء؟؟
    وسيم : حبيت اتطمن ع حالكم
    براءه : الحمدلله زينين
    وسيم : وكيف شغلك
    براءه : وانت شعرفكك!
    وسيم : صديقتك الي تجي هنا قالت لي
    براءه : اها هنادي ! حسبيالله بس
    وسيم -نفسها ولله نفسها- : زين ابي رقمك ؟؟ عشان لا احتجتي شي
    براءه : انت اديتني رقمك ولا احتجت بتصل عليك
    وسيم تنهد : اخر سؤال
    براءه :مشغوله ذحين
    وسيم عرف انها طرده : زين اسف
    مشي بدون م يودعها
    عرفت انه زعل تنهدت وفتحت الباب ودخلت

    ~~||~~

    جالسه تنتضر
    مرت ساعه ولا جاء
    تنهدت وتضايقت كالعاده انسحب عليها
    طلعت دارها
    انسدحت ع السرير بالعبايه
    ونامت بتعب وكلها جوع بس بعد م حاربت دمعتها الي بعيونها

    ~~||~~

    دخل احمد ع عزام الي جالس بغرفته
    احمد : هيه ولد
    عزام طالعه ؟
    احمد : ليش متضايق
    عزام : الف مرا اقولك م فيني شي
    احمد : وليش معصب ومتضايق وعيونك 24 س عليها تكفى يعزام لاتقول الي ببالي صح
    عزام يسوي انه غبي: م فهمت
    احمد : انت لايكون تحب الشغاله
    عزام يتصنع الضحكه : مجنون انت تخيل احب شغاله
    احمد : تجي عليك يعني ارتاح
    عزام : ارتاح م فيه شي بس ضغوطات الجامعه شوي مطفشتني
    احمد : اشواا ريحتني جات ع ضغوطات الجامعه
    عزام : اطلع وسكر الباب وراك بنام جايين عماني اليوم
    احمد : لا ابويا يقول اجلوها للبكرا عشان خميس
    عزام : زين اجل بنام لبكرا
    احمد : عوافي
    طلع وسكر الباب وراه
    اما عزام جلس يفكر لهالدرجه فضحت نفسي بعيوني
    استغفرالله
    غمض عيونه يبعد الافكار عن مخه

    ~~||~~

    وقف ينتضر الموكا تخلص
    دفع الحساب وطلع
    جلس يشرب ويتحرك بالسياره
    وييفكر فيها شلون اخذت قلبه بس مو حب
    يحس انها انسانه فعلاً تحتاج الوقفه معاها
    بلحضضضه
    تذكر اسيل
    ضرب راسه وطالع الساعه 3
    غمض عيونه وبسرعه توجه ع البيييت
    وهو متحسر ع الي سواه شلون نساها كذا
    دخل البيت وطالع الصاله وم فيها غير شنطتها
    طلع داره وطق الباب م جاه الرد وبعدها فتح الباب ودخل
    شاف النور مفتوح وهي بالعبايه نايمه
    حزن ع حالها وتنهد
    وسيم : انا انشغلت وامي وابوي والنايف ورهف مع زوجها واسيل ضايعه بيننا
    حزت بنفسه وراح عندها مسك راسها وجلس يلعب بشعرها
    وسيم : اسيل ...اسيل.. اسيل
    فتحت عيونها ولفت وجهها عنه
    وسيم : اسف بس اضطريت اتاخر
    اسيل بصوت نعسان : عادي كلكم مشغولين
    وسيم : يالله قومي يالله
    اسيل : وسيم اطلع وسكر الباب مو مشتهيه اكل
    وسيم : حتى انا جوعان م اكلت
    اسيل : روح جيب لك
    وسيم : قومي معاي طيب
    اسيل : احيان افكر ليش انا جيت بهالحياة وعندكم
    وسيم : مو وقته هالكلام عشاني قومي كُلي

    طنشته ونامت وهي محترقه بداخلها
    تنهد وشغل التكييف وغطاها بالمفرش وسكر الليتات وطلع
    شاف النايف طالع مع الدرج
    النايف : وين اسيل
    وسيم : نامت
    النايف : تغدت !
    وسيم : ليش تركتها ورحت لخويك !
    النايف : اضطريت يبيني بموضوع
    وسيم : هو اهم منها
    النايف : انت وينك م جيت الضهر لاتحاسبني لحالي حاسب روحك انت بعد
    دخل داره وسكر الباب
    تنهد وسيم وطلب اكل
    وجبه من ماك وبيتزا ببروني 3
    وجلس ينتضرهم

    ~~||~~

    جالسه بحضن امها وعيونها كلها دموع
    براءه : يمه وحشتيني ي يمه اشتقتلك
    ام براءه : زعلانه حيل منك يمه شغلك مو مطمن قلبي
    براءه : سامحيني ي يمه والله اني زدت شغلي عشان يزيد دخلي واذا زاد دخلي يصير بسرعه اعالجك
    ام براءه : يايمه انا ي دوب اتحرك يعني خلاص عدادي قرب ينتهي
    براءه تشد ع حضن امها : يمه تكفين لاتقولين كذا والله تزعليني انا من لي غيرك ي يمه بهالدنيا لو رحتي والله انتهي
    ام براءه : ي يمه انا خلاص كبيره بسنه والمرض مطيحني يعني زي م يقولون رجل بالدنيا ورجل بالقبر
    براءه : بعد عمر طويل ويومي قبل يومك ي حق
    ام براءه : ي يمه انا كتبت لك حكي بتلاقينه مع صحبتك هنادي وحلفتها انها م تعطيك هو الا بعد م اموت
    براءه بخوف : يمه انتي شقاعد تقولين تكفين لا تتكلمين كذا
    ام براءه : الوصيه واجبه اكتبها لك عشانك انتي ي بنتي والواحد م يدري عن خاتمته متى بس اوعديني م تشوفينها الا لما انا اموت
    براءه : يمههه
    ام براءه : يمه انتي حبيبتي شلونك طمنيني عنك وكيف شغلك الي مو مريحني
    براءه : هو زين يمه بس يتعب الحمدلله مرتاحه
    ام براءه : الله يعطيك العافيه
    براءه : بقوم اطبخ لك يمه
    ام براءه : زين يمه الله يقويك
    براءه باست خد امها ووقفت نزلت العبايه ورمتهم ع الارض
    فتحت فونها واتصلت ع هنادي

    ~~||~~

    نهــاااايةة البارت

    .
    .

    (الروايه ماهي روايتي ,هذي الروايه للكاتبه شام بس انا قريتها و حبيت اشاركها معكم وشكرا)



     
  6. مرامّ خالد.

    مرامّ خالد. عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2019
    المشاركات:
    32
    الإعجابات المتلقاة:
    23
    نقاط الجائزة:
    110
    الجنس:
    أنثى
    Twitter:
    15vp_
    ~~||~~

    صحيت من نومها وحست انها كسلانه وتعبانه وفوق ذا كلو جوعانه وبطنها يألمها
    وقفت وحست بالدوخه الي اجتاحتها
    طالعت فونها وجلست تشوف الساعه
    شافت الاشعارات من ريان
    ابتسمت وفتحت الدردشه
    ريان / وينك فيه
    اسيل/ والله كنت تعبانه
    ريان / طيب شنو قلتي موافقه
    اسيل / امم اي بس تكفى توعدني م يصير بيننا شي ولا تفكر بيوم من الايام تأذيني
    ريان / اي اي
    اسيل / زين كلمني عنك شلونك شنو مسوي
    ريان / انا عمري 23 ادرس جامعه
    اسيل / حلو ومهمل ولا متوفق
    ريان / لا حيل شاطر احب الدراسه وناوي استقر بحياتي
    اسيل ابتسمت / اها حلو
    ريان / شوفي خلي دردشتنا واتساب بس مراح اخذ سنابك لاني اخاف بيوم ترسلين لي صورتك بالغلط وتأثمين
    ابتسمت اسيل ع خوفه عليها / تمام اصلاً م اضيف شباب عندي
    ريان / اوك كلميني عنك

    وضلو يسولفون

    ~~||~~

    بعد م اكلت هي وامها وسولفو
    اخذت امها حبوبها الي تنومها غصب
    ونامت اما براءه ضلت تطالع امها لين م طق الباب
    عرفت انها هنادي
    فتحت لها الباب وحضنتها بقوه وكلها شووق
    هنادي : شلونك وحشتيني ي كلبه
    براءه : بخير وانتي
    هنادي : نصابه وجهك تعبان
    براءه : زين دشي داخل ونسولف
    هنادي : اي يالله
    دخلت ونزلت العبايه وجلسو بغرفة براءه الصغيره
    براءه ضلت تسولف لها عن كل شي صار لها من البدايه لحد يومها هذا
    هنادي : شهالصدف بعدين صدق صدق وسيم طلع ولد عمهم
    براءه : ليش انتي تعرفينه
    هنادي : كليوم يجي هنا واشوفه ويسألني عنك
    براءه : اي صح نسيت هو بعد اليوم قابلني وقالي
    هنادي : اي والله صدفه وبعدين احمد ذا المغرور م لقيتي تشتغلين غير ببيتهم
    براءه : والله م همني اهم شي امي
    هنادي ترفع ايدها : الله يشافيها ي حق وتفرحين بشوفتها وهي طيبه
    براءه : اللهم امين يارب
    هنادي : والله صرت اخاف عليك من عزام
    براءه : انا اخاف منه خصوص اني نتفه عنده هو مشاءالله طول بعرض يعني والله لو مسكني م يخليني اعيش
    هنادي : بسم الله عليك انتبهي تدشين داره
    براءه : والله شنو اسوي ي اختي امه تقول لي نضفي
    هنادي : ووين الثنتين الي تقولين عنهم
    براءه : يمه هذول يخوفوني خلقه والله اشكالهم ونضراتهم واليوم وحدا منهم حرقت يدي
    هنادي توسعت عيونها بصدمه : و م سويتي شي
    براءه : انا بكمه وصما لا اسمع ولا اتكلم شتبيني اسوي
    هنادي : اهخ منك والله اهخ حديتي نفسك ع هالذل
    براءه : امي كل شي بالنسبه لي
    هنادي تنهدت ع حالها وشالت هم براءه
    براءه : يوه مع السوالف نسيت اسوي لك قهوه
    هنادي : لا م ابي م اشتهي بعدين شلون بناتهم يعني طيبين ولا دلوعين
    براءه : لا رغد طيبه حيل وحتى بنات عمها
    هنادي : مزز
    براءه : كل العيله مزز من شباب وبنات
    هنادي : بشتغل معاك
    براءه : الله لا يحدك لهالشغله ي اختي
    هنادي : امين ي حق
    براءه : اي وكيف الدراسه

    ..

    ~~||~~

    صحي من نومه طالع الساعه 6:49 م
    تنهد ورجع يتقلب يبغى ينام عساس يمر هاليوم بسرعه
    لف يمين ويسار مليون مرا
    بس خلاص شبع نوم
    تنهد وجلس يتابع فيلم
    شاف اتصال خويته -رزان-
    تنهد وطنشها وشافها تكرر
    رد عليها : هلا
    رزان بدلع : هلا عزو شلونك وليش م ترد
    عزام تأفف : بنام
    رزان : يوه صحيتك من نومك
    عزام : يعني شايفتني م ارد تردين تكررين ليش
    رزان : خفت يكون صاير لك شي
    عزام : لا انا ذيب م يصير لي شي
    رزان : فديت الذيب حقي
    عزام تنهد : تبغين شي
    رزان : بسولف معك!
    عزام قفل الخط بوجهها وقفل فونه
    عزام : شهاللصقه المليقه
    وضل يتابع الفيلم
    لين م داهم عيونه النوم ونام

    ~~||~~

    ضل ينتضرهم محد نزل والاكل برد من العصر وهو موجود
    وقف وطلع لدارها
    طق الباب واسيل سكرت فونها وطالعته
    وسيم فتح الباب وتكى عليه وابتسم : صحيتي
    اسيل : شنو شايف
    وسيم : هم بعد زعلانه
    اسيل : لا ليش ازعل شي طبيعي ودايم يصير
    وسيم : نصابه اول مرا اسحب عليك
    اسيل : اقصد روتيني يعني عادي م يهم
    وسيم : امم طيب من اول انتضرك جايب اكل
    وقفت اسيل : م ابي
    وسيم : براحتك بس جبت بيتزا ببروني وخضار وبرقر ماك ووجبه لك خاصه وكولا بارد يالله انا بروح انادي النايف وناكلهم
    اسيل جاعت من الوصف وم قدرت تقاوم او تتدلع عليهم عشان يراضونها : زين زين ابدل واجيك
    وسيم ضحك : اوك انتضرك
    طلع وراح للنايف الي كان نايم وم حب يزعجه ونزل للصاله وشافها تاكل بجوع
    وسيم : بل بل امداك تلبسين وتاكلين
    اسيل شرقت وجلست تكح وقف وراح صب لها مويه وشربها وطبطب ع ضهرها
    اسيل تاخذ نفس : قول م شاءالله بغيت اموت بسببك
    وسيم ضحك عليها : نصابه
    اسيل : ووين النايف .. اوه صح نسيت اني زعلانه منه
    وسيم : اصلاً رجع بيطلعك بس شافك نايمه وتركك
    اسيل : افف اشتقت لرهف وهي حتى م تتصل عايشه حياتها مع زوجها الله يهنيها
    وسيم : غصب شتبي ببيتنا حتى الجنون م تسكن معانا
    اسيل : يارب متى افتك من هالبيت والعيشه المره هاذي
    دخلت امهم ورمت السلام عليهم
    اسيل : يمه !!
    ام وسيم : هلا!
    اسيل : وينك فيه انتي اشتقتلك
    ام وسيم : موضوع ضروري
    اسيل : لا بس ودي اجلس معاك
    ام وسيم : ابوكم فيه!
    اسيل : لاا
    ام وسيم : زين انا طالعه انام
    اسيل : طيب يمـ ...
    طنشتها امها وطلعت
    اما وسيم ضل يطالع اخته الي تغيرت ملامحها للحزن
    وسيم : مو تقولين تعودتي ليش زعلتي
    اسيل بكت بدون م تمسك نفسها وقف وسيم وضمها وعارف ان اختها محتاجه للحنان وخصوص انها انحرمت منه من يوم جات ع هذي الحياة
    وسيم : خلاص م عليك انتي كُلي وروحي ذاكري دروسك
    اسيل مسحت دموعها ووقفت : شبعت
    طلعت دارها وهو يتحلطم ع هالحال
    اخذ فونه واتصل ع رهف الي ي دوب ردت
    رهف : هلا وسيم
    وسيم : انتي وينك كم مرا اتصل عليك
    رهف : بسم الله شفيه
    وسيم : مو ناويه تنزلين الرياض لك كم شهر قاطعه
    رهف : والله تعرف وضعي
    وسيم : بس مسموح لك تجين خميس وجمعه وسبت
    رهف : مقدر اسيب زوجي لحاله شفيك
    وسيم : وليش يعني م عندك اهل بعد تسألين عنهم هذي هي امي هايته من مكان لمكان وابوي م يرد ب الايام والنايف مع اصحابه وانا مشغول بدوامي واسيل بس بالبيت تعبانه ومتضايقه
    رهف : م فيها الا العافيه بس ي وسيم شبسوي
    وسيم : اضاهر انتي نسخة امك الشره علي انا الي احاكيك
    تنهد وسكر فونه
    اما رهف م اهتمت للوضع وطنشت

    ~~||~~

    هنادي : يالله اخليك انتي الحين ارتاحي بكرا وراك رجعه من صباح ربي
    براءه : خليك عندي
    هنادي : عندي اختبار فيزياء بكرا وتعرفين اختبارات سلمى
    براءه : الله يوفقك ويعينك
    هنادي : امين
    ودعت براءه وطلعت من البيت
    توجهت ع بيتها اما براءه راحت جنب امها ودخلت بنومتها الطويـىله

    ~~||~~

    ساعات طويله قضيتها بحضن امها
    نايمه
    صحيت بسرعه فتحت عينها وكان الفجر
    اخذت شور ع السريع ولبست العبايه والطرحه وشافت سواق هنادي ينتضرها
    بس م لاحضت شي طول م هي بالطريق
    وصلت البيت ودخلت من بوابة الخدم
    اخذت نفس عميق ونزلت الطرحه
    وسابت شعرها الشبه مبلول مفتوح وكان رطب
    بس تصنمت يوم شافته واقف عند الباب ومكتف ايده يطالعها ومبتسم
    عزام : كيف الاجازه
    براءه تنهدت واشرت ب good
    عزام : وين كنتي فيه
    براءه اشرت له بس م فهمها
    عزام مد لها فونه : اكتبي لي
    طالعت فونها وكان مفتوح ع الملاحضه
    كتبت with my mother -مع امي-
    عزام : حلو وكيفها
    اشرت له ب اوك
    عزام : زين ابي قهوه
    براءه كتبت ب فونه just one mention -فقط دقيقه- وادته فونه ودخلت دارها
    عزام : اوك
    ابتسم وجلس ع الكراسي الطويله تبع المطبخ
    لحضات وطلعت وتلبس الربطه
    اما عزام متكي ع طاولة ويطالعها
    هي منتبه لعيونه بس متجاهلته
    حطت الغلايه واخذت كوب وحطته قدامه وحطت القهوه والسكر وصبت المويه عليها ومدت الكوب له
    عزام : تشكرادم -بالتركي (شكراً)-
    ابتسمت براءه
    عزام : شلون ايدك
    براءه اشرت بنص نص
    عزام : زين كالا كانت قاصده ولا بالغلط
    براءه اشرت ب مادري
    عزام : يعني م انتبهتي لها
    براءه اشرت ب اي
    عزام : اووك
    دخلت كالا وهي تشوفهم سوا
    كالا : سلامو اليكوم
    عزام : وعليكم السلام
    كالا : اوه باري ايجي هنا -جات-
    عزام :شنو شايفه
    كالا تنرفزت من طريقت حكيه
    عزام : الفطور م سويتوه باقي نص ساعه وينزل
    نيبار دخلت : باقي وقت طاوييل فطور خمسه دقيقه خلص
    عزام : اها
    طلع عزام وسابهم يشتغلون وبراءه كانت تسوي الشاي والحليب
    اما نيبار وكالا كانو يجهزون الفطور ويتكلمون بصوت هامس بس براءه كانت تسمعهم وهم يظنون انها بكمه وصمه صدق
    نيبار : هادا فهد واجد مغرور
    كالا : انتي شوفي عزام كل دقيقه اجي هنا يشوف باري
    نيبار : يعني ممكن هذا عزام يحوب باري
    كالا : ايوا باري واجد حيلًو
    نيبار : انا اكره فهد واجد يهاوش انا وهوا بيبي صاغير
    كالا : اي هيت يو فهد
    نيبار : انا م فيه اسكت انا لازم يسوي حق فهد سحر عشان يسمع كلام انا
    كالا : اهسن واجد زين
    نيبار : انا م فيه اسكت هادا قلب يوجع من فهد
    كالا : اسبر اسبوع بعدين سوي شغل
    نيبار : ايوا انا كلم ماما هيا قال كل شي اسويه
    كالا : قووود

    براءه تصنمت مكانها
    شلون بتنقض فهد من عملتهم هاذي
    وخصوص انهم ناوين ع شر والسحر دمر ناس كثير
    شلون تتكلم كذا م تخاف الله
    تنهدت بينها وبين نفسها وقررت تراقبهم وين م يروحون بس تخاف يسوونه بعيد وصعب تلاقيه
    قطع تفكيرها صوت الغلايه
    اخذتها وسكبتها بالتلاجه
    نيبار : اووه هادي م يسمع
    وراحت دفتها مع كتفها طالعتها براءه وودها تضربها بس م تقدر
    نيبار : فتح عيون انتا شوف هنا
    براءه اشرت ب اوكك
    كالا ابتسمت وجاتها فكره
    طلعو يوزعون الفطور ع الطاوله
    احمد : وين امي
    فهد : ابويا ماخذ ويكند اليوم وامي فوق عنده
    احمد : اها كويس
    عزام جالس ينتضرهم يخلصون توزيع
    رغد نزلت وجلست عند عزام
    عزام : صح النوم
    رغد : انت الي صح النوم شلون من امس الظهر نايم ولا احد شايفك ودوبك صاحي
    ضحك عزام : عادي هوا فيه احلى من النوم
    رغد : يختشي
    رفعت براءه براد الحليب من العربيه وبهاللحضه كالا مدت رجولها وتعنقلت براءه وطاحت ع الارض
    الكل لف لها وبصوت واحد : بسم الله
    فهد : انكسر الشر
    احمد : م تشوف ذي بغت تحرقنا
    عزام : شفيك احمد الواحد يطيح بدون م يدري
    رغد وقفت وراحت لها : انتي بخير؟
    براءه طالعت كالا الي مبتسمه وتطالعها ب انتصار
    انتبه فهد للنضرات كالا الي واضح انها قاصده تعنقلها
    فهد : انتي خييير
    كلهم طالعو فهد ب استغراب
    كالا لاحضت ع عيونها وعدلت نفسها
    احمد : شفيك انت
    فهد : هاذي البقرا شكلها مطيحتها
    احمد ضحك : وشنو عرفك
    فهد : شوف كيف تطالعها وتضحك وعيونها كلها شر
    احمد : والله شكل ذي يضحك
    عزام : لها اسم ترا!!
    احمد يشرب الشاي وبغباء : اماا
    عزام : باااري
    فهد تنهد : شهالناس الي م ترحم حتى لو كانت خدامه م نتعامل معاها بسوء مثلنا هي بشر
    وقفت براءه وهي متألمه من ايدها الي طاحت عليها
    رغد حزنت ع حالها
    براءه جات بتشيل القزاز بس مسك كتفها عزام
    براءه طالعته
    عزام : روحي دارك ارتاحي ، وانتي كالا شيلي هاذا
    كالا تأففت وطالعت فهد وشمقت
    فهد : ابو الي يصك راسك بالصحن يوريك كيف تشمقين
    رغد : حياتي مرا ريشه اشيلها ب اصبعي
    احمد وهو ياكل : اي واضح عليها من بنية جسمها م تتغذى كويس
    فهد : يحبكم للحشره بخلق الله
    رغد: م حشرنا روحنا فيها الله الله
    احمد : والله اخوانك الثنين مرا م يرضون احد يتكلم عليها
    رغد : من جد شكلها ساحرتهم
    فهد وعزام تنهدو بنفس اللحضه
    احمد : اي شكلها بنوديهم للشيخ يقرا عليهم
    عزام : ي زينك انت واختك يوم تسكتون
    وقفت رغد : يالله تأخرت ع الدوام
    احمد : اي ولاتنسين اليوم عماني عندنا
    رغد : لا هو شلون انسى حاطتها بمخي
    عزام : اقول خليك بدروسك افود لك
    فهد : فاشله همها بس السهرات
    رغد مدت لسانها ومشيت وتسمع سبهم لها

    ..

    براءه وهي تمشي سمعت حلطمت فهد وجاتها الضحك مع الم يدها
    كملت للدارها وسكرت الباب شالت هم فهد حييل من نيبار وكالا
    غمضت عيونها وجلست ع السرير طالعت يدها الي حمرت تأففت وجلست تدهن ايدها بكريمها الخاص تسوي مساج للكفها الي يألمها
    براءه -الله ياخذكم ويفكنا منكم ي كالا ونيبار-
    تنهدت وهي تفكر تحاول تدور طريقه تخبرهم فيها عن كالا ونيبار بس كيف م تدري
    ممكن تخبر سيمارا بس سيمارا م كانت موجوده عشان تسمعهم وبنفس الوقت سيمارا تشرف وتمشي للمكتبها تنهدت وغمضت عيونها

    ~~||~~

    دخلت المدرسه وهي كسلانه
    حست ب الم بطنها حطت يدها عليه ومشيت
    شافت قدامها الاء وولاء واقفين
    ابتسمو لها وهي ردت لهم الابتسامه
    استاذه هبه : وانتو الثلاث ليش متأخرين
    مها : مصحيت بدري
    استاذه هبه تطالع ولاء والاء
    الاء : شنو !
    استاذه هبه : نفس السؤال لازم اكرر يعني
    ولاء : نفس عذرها
    الاء ضحكت : يعني لو صحيت بدري بجي متأخر مثلاً
    استاذه هبه : صح والله ف عشان كذا لازم توقعون تعهد انك تنامي بدري وتصحي بدري والساعه 6 الحضور
    الاء : بتروحين معانا البيت يعني؟
    ولا ءتلعب بشعرها : ممكن
    استاذه هبه : لاتكثرين حكي انتي وياها
    دخلت رغد : هاي شله
    استاذه هبه : كملت وشرفتي حضرتك
    رغد : استغفرالله يالله صباح خير
    استاذه هبه : ذحين طاح عليك الدين مشاءالله
    رغد : لا والله كلشوي استغفر ربي من الشياطين
    استاذه هبه : بعدين شهالميك الي ع وجهك داخله زواج !
    رغد : لا والله انا متعوده الصباح اهتم بنفسي مو مثل خلق الله تصحى حتى شعرها م يتمشط ويدوب ترسم خط يمين حواجب وخط يسار هههههههههههه
    الاء : استغفرالله هههههههههههه
    مها : اح ههههههههههه
    استاذه هبه انقهرت من رغد : امشو كلكم ع الاداره قدامي
    نزلت اسيل من الدرج
    استاذه هبه : خير خير ! ناقصه انا
    اسيل : استاذه علينا اختبار ذحين والابله تقول جمعو الطالبات
    استاذه هبه : شرايك اجمعهم لك
    اسيل حطت يدها بجيبها : امم لا مشكوره اصلاً انتي كذا كذا مجمعتهم شوفيهم
    طالعتهم الاستاذه !!
    اسيل : مها ولاء والاء ورغد
    رغد تهمس لمها : فيه اختبار اليوم!
    مها : نو نو
    ولاء : ي ليل
    الاء : يمه زين اسيل تنقضنا
    استاذه هبه : يطلعون يختبرون وينزلون حالاً -طالعتهم - سمعتوو؟
    ولاء : اي حتى الحارس سمعك والله
    الاء ضحكت
    طنشتهم الاستاذه وهي تتلحطم والبنات كملو ضحك وطلعو ع الفصل
    مها جلست ع الدرج طالعوها البنات !
    مها : تعبت
    ولاء : تونا بالبدايه باقي دورين ونوصل
    تنهدت مها : ليش م يحطو اصنصير للي مثلي
    اسيل : ليش فيك شي
    قرصتها رغد وغمزت
    مها : لا م فيني الا العافيه بس اتكاسل
    اسيل : اها الله يسهلك قصدي يقويك
    مها توترت من كلمتها وزاد مغصها حطت يدها ع بطنها
    ولاء : يالله مها
    مها وقفت وهي مكشره : اوك يالله
    طلعو البنات للفصل

    ~~||~~

    حط راسه ع كرسي المكتب وجلس يدور
    -شلون سوت كذا وليش يعني تترك كل شي عشان تشتغل كذا والصدفه غريبه ولا ب الاحلام
    اهه ي ليتك شديتي الضهر فيني والله م اخليك -

    ~~||~~

    احمد : امم شنو وين ملفات مرضاي اخر اسبوع
    السيستر : م انتا كتير مشغول مشان هيك م جبتها لك
    احمد : وشلون يعني مشغول مو كل شغلي بهالملفات ي انسه
    السيستر : بعتزر منك هلا بجيبون
    احمد : وجيبي لي ملف المريضه الي كانت تجي مع بنتها شنو اسمها !!
    السيستر : براءه اصدك؟
    احمد : اي وينها م جات
    السيستر : اي من بعد م صفعتك ع وشك م جات
    احمد : شنو قلتي عيدي عيدي !!!
    السيستر توترت : عم ئول م اجت من اخر مرا
    احمد : لسانك اقصه لو سمعت هالكلمه
    السيستر : حاضر
    احمد : بسرعه جيبي الملفات
    للحضات ووصلت الدكتوره وحطت الملفات ع المكتب
    احمد : اجلسي
    السيستر : حاضر
    احمد : وين ملف ام براءه
    السيستر : ليكو هون
    احمد اخذ الملف وفتحو
    احمد ضل يقرا : سرطان المعده اذا اكتشفناه مبكر ممكن يساعدها ع الشفاء واحنا نفس الوضع مكتشفينه مبكر بس الانسه م فكرت تجيب امها
    السيستر : اي استاز متل م ئالت ضروفها صعبه
    احمد : اي ادري بس كل م ضلت ع هالحال ينتشر المرض ويكون نسبة علاجه 1٪‏
    السيستر : طيب شو بدك تساوي
    احمد : البنت فقيره ف هنا انا م اقدر اتكفل بكل مصاريف العلاج عشان كذا كل م تأخرت زادت نسبة وفاة امها
    السيستر : الله يساعدها ويكون بعونها
    احمد : المرض بعد وراثي ؟؟
    السيستر : يعني احتمال تكون البنت كمان تصاب فيه
    احمد : اي 50٪‏
    السيستر : الله يكون معها
    احمد : ان شاءالله انها تعالج امها الحين بمستشفى
    السيستر : طيب استاز احمد شو بدك فيها ! يعني كتير مرو مثلها
    احمد : امم م يخصك بس يالله تفضلي من غير مطرود
    السيستر تنهدت ووقفت وطلعت وسكرت الباب ورااها
    احمد : يعني ممكن هي بعد تصاب بنفس المرض لازم نقول لها ان مرض امها وراثي ولا اذا جاتها اعراض المرض م راح تنتبه وممكن تلحق امها

    ~~||~~

    انتهى دوام المدرسه
    وواقفين البنات بالشارع كل وحده تنتضر سواقها
    اسيل : امم مها انتي عندك سواق؟
    مها : لا اخوي يجيبني ويوديني
    اسيل : اها
    رغد طالعت اسيل وغمزت
    مها : يالله بنات جاء اخوي باي
    البنات : باي

    نزل ريان من سيارته وسلم ع اخته وركبت
    مها : شوف اسيل
    ريان : وينها؟
    مها : شفت مكاني اول وين هي كانت جنبي
    ريان : اها الي لابسه نضارات شمسيه
    مها : اي ثاني وحدا
    ريان خق عليها بس تذكر انه بينتقم مشي ولا كان صار شي

    عند البنات
    اسيل : الله مُز
    رغد : شكله لعوب
    اسيل : اقولك وعدني
    رغد : كلهم نصابين يوعدونك واخرتها يرمونك
    اسيل شافت سواقها وتنهدت : اروح البيت افضل لي يالله باي
    البنات باي
    رغد : لاتنسون تعالو مع اهاليكم اليوم
    ولاء : اوك

    وبعدها كل وحددا راحت للبيت

    ~~||~~

    ام احمد : اليوم جايني ضيوف زين
    سيمارا : حاضر
    ام احمد : كالا ونيبار يحضرون الاكل وباري تهتم بالتنظيف المجالس وصالات الضيوف ال2
    سيمارا : متل م بدك
    ام احمد : اي وفهميها تطلع ترتب غرفة رغد لان احتمال البنات يطلعون عندها
    سيمارا : اي بس شوفي انتي شو بدك اكل وانا بئول لهن كل شي يحضروه
    ام احمد : نفس قائمتي ال2 من تقديم حلا وعشاء
    سيمارا : اي حاضر تكرم عينك
    ام احمد : الله يقويك

    ~~||~~

    دخلت البيت وتنهدت كلعاده م فيه اكل
    جات بتطلع بس شافت النايف ووسيم جالسين وينتضرونها
    طالعت الطاوله الي كلها اكل بشاميل وورق عنب ومشاوي
    اسيل رمت الشنطه : الله اول مرا ارد الاقي غدا
    النايف : وكل مرا ان شاءالله غدا وعشا وفطور
    وسيم : اي جلدت الخدامه وخليتها تترك الدلع وقلت اطبخي لنا
    اسيل ابتسمت وجلست ع الطاوله : وينهم؟
    وسيم : امي نايمه وابوي باقي م رد
    اسيل : اف م ابي تنسد نفسي
    راحت وحطت لها اكل
    وسيم : شنو رايحين بيت عمي
    اسيل : اكيد وانتو
    النايف : يب ان شاءالله حتى ابوي وامي رايحين
    اسيل : غريبه
    وسيم : السالفه فيها سهره امك اكيد بتروح م تفوتها
    اسيل : حق الحش والطنازه ها
    ضحكو وكملو غداهم

    ~~||~~

    دخلت البيت ووراها فهد وعزام
    رغد : مساء الخير
    ابتسمت باري واخذت الشنطه منها
    رغد : سني تشكراديم -تركي-
    ضحكت براءه بس بدون صوت طبعاً
    رغد : يمه فدوه الضحكه الحلوه
    عزام يطالعها ومبتسم
    طلعت براءه للغرفة رغد وحطت الشنطه
    دخلت رغد وراها وشافت غرفتها النضيفه
    رغد : الله منو رتبها؟
    براءه اشرت ب انها هي
    رغد : تسلم اناملك يالله ببدل
    طلعت براءه وسكرت الباب ونزلت عند الشباب
    عزام : وين امي؟
    اشرت براءه بدارها
    دخل احمد وسكر الباب وجلس مع اخوانه
    احمد : جوعان حطو الغدا
    فهد : انت شنو جايبك
    احمد : طلعت م فيه مواعيد كثيره اليوم
    ام احمد : هلا بالعيال خلاص باري حطو الغدا
    براءه اشرت ب اوك ومشيت
    وراحو حطو الغدا وجلسو ع الطاوله
    رغد : بابا عمي هلال بيجي
    ابو احمد : اي ان شاءالله ، احمد كيف دوامك
    احمد : امم والله ي يبه زين بس م فيه ضغط
    ابو احمد : اي عندكم اقسام كثير للسرطان
    احمد : اي الله بعافينا وياكم وما ندخلها ع طاري السرطان اليوم فتحت ملف مريضه قديمه عندي
    ام احمد : اي وشنو!
    احمد : المشكله بنتها كانت تجيبها واعالجها ع حسابي الين م خلاص حسيت البنت م تستحي ع وجهها واعطيتها جلده بالكلام اخذت امها ومعاد شفتها
    رغد : حرام علييك
    عزام : ممكن عندها ضروف م تقدر تدفع
    احمد : م علينا منها بس ان المرض طلع وراثي
    فهد : ليش الامراض فيها وراثه
    احمد : اي يعني امها معاها سرطان المعده وتقول كل م رحت للحكومي يرزعونها كم شهر وبعدين يجي دور امها واتذكر انها بتدبر المبلغ عشان تجي تعالجها بس المشكله ان امها طولت المرض اتوقع الحين خلاص وصل للنهايته
    فهد : يالله ليتك عالجتها ع حساب ابوي
    رغد : اي يبه تكفى حرام تحزن
    ابو احمد : والله ب بنتي الحين شركتنا من اخر صفقه خسرت مبالغ كثير والله م يمديني ولا كان قدمت لها معروف
    احمد : مرضها وراثي يعني خمسين. بالميه بنتها تصاب فيه بعد
    ابو احمد :شنو اسمها !!
    احمد : مين المريضه ولا بنتها!
    ابو احمد : المريضه عشان ممكن الاقي فاعل خير ويتكفل بعلاجها
    احمد : امم اضن ريم عبدالله او عبدالرحمن شي كذا
    توسعت عيون براءه بصدمه وهي تتمنى الارض تنشق وتبلعها
    ابو احمد طالع ام احمد ب استغراب
    ام احمد : شبه اسامي اكيد
    ابو احمد : اي وانت فهمت بنتها طبيعة علاجها وان المرض تطور؟
    احمد : اي فهمتها بس غبيه اتمنى انها ودت امها تعالجها
    براءه بنفسها -مستحيل يعني ان شاءالله مو هي امي بس امي كانت تجيه ونفس قصتي البنت ونفس الاسم لالالا ان شاءالله شبه اسامي- حست بالدمعه الي طاحت ع خدها وبسرعه مسحتها عشان م ينشك فيها
    احمد : والله ساعدتها كثير انا وخصوص بالادويه يعني اديتها مجاناً بس م اقدر اضل اصرف ع علاج امها كله
    عزام : هو صح مو مسؤول عنها
    احمد : اي بس احتمال يمسكوني يوم وتصير مشاكل
    ام احمد : لا اجل طنشهم ولا تعور راسك وتغدا
    احمد : اي بس ودي اشوفها عشان اقولها امك ممكن تكون بهالايام بعداد الموتى
    طلعت براءه من الغرفه وهي م تبغى تسمع اي شي
    وبسرعه دخلت غرفتها وسكرت الباب
    غمضت عيونها وتكت ع الباب وجلس ع الارض وضلت تبكي وتصارع دموعها الي انهارت


    ~~||~~

    نهــااايةة البارتت
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)