1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

سرطان الثدي

الموضوع في 'عالم المرأه' بواسطة dietitian, بتاريخ ‏1 ابريل 2019.

  1. dietitian

    dietitian .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏21 مارس 2019
    المشاركات:
    45
    الإعجابات المتلقاة:
    29
    نقاط الجائزة:
    150
    الجنس:
    أنثى
    adietitian.sa_blog_contents_newsm_556_0.

    سرطان الثدي :

    يُعتبر سرطان الثدي أكثر أنواع السرطانات شيوعاً لدى النساء، وكذلك من أكثر السرطانات المُسبّبة للوفاة لديهنّ، وبالاستناد إلى العديد من الإحصائيات المُجراة تبيّن أنّ نسبة الوفاة نتيجة الإصابة بسرطان الثدي تصل إلى ما يُقارب 2.7%.

    أولى أعراض سرطان الثدي ظهوراً هي في الغالب زيادة سمك منطقة مُحدّدة من الثدي، ثمّ يتبع ذلك ظهور باقي الأعراض، والتي تتمثل بالشعور بألم في الثدي أو تحت الإبط بشرط أنّ هذا الألم لا يتغير ولا يزول مع تغيرات الدورة الشهرية،

    ومن الأعراض الأخرى: احمرار الثدي وظهور الطفح الجلدي حول الحلمة، بالإضافة إلى احتمالية ظهور إفرازات منها، وقد تكون هذه الإفرازات دماً، هذا وقد تبيّن أنّ هناك أعراض أخرى قد تظهر في حال الإصابة بسرطان الثدي كتغير شكله أو حجمه أو ظهور قشور جلدية عليه أو ما شابه، وأخيراً قد تُقلب الحلمة فيتغير اتجاهها، وأمّا بالنسبة للكتل أو النتوءات الصغيرة التي قد تشعر بها المرأة في الثدي، فغالباً لا تكون سرطانية، ومع هذا تجدر مراجعة الطبيب المختص للكشف عنها ومعرفة ماهيتها .

    الوقايه من سرطان الثدي :

    الامتناع عن تناول الكحوليات:

    كلما ازداد معدل تناول الكحول، ازداد خطر الإصابة بسرطان الثدي. لذا، يجب الامتناع تمامًا عن تناول الكحوليات.

    الرضاعة الطبيعية:

    وُجد أنّ الرضاعة الطبيعية تُقلل خطر المعاناة من سرطان الثدي، وقد أثبت الباحثون أنّه كلما زادت فترة الرضاعة الطبيعية قلّت فرصة الإصابة بسرطان الثدي أكثر وأكثر.

    الإقلاع عن التدخين:

    فقد تبيّن أنّ التدخين وخاصة لدى النساء اللاتي لم يصلن سنّ اليأس يزيد خطر المعاناة من سرطان الثدي، هذا بالإضافة إلى تأثير التدخين السلبيّ في الصحة عامة.

    المحافظة على وزن صحيّ:

    إذ إنّ المعاناة من زيادة الوزن أو السمنة يزيد فرصة الإصابة بسرطان الثدي، وخاصة في حال كان اكتساب الوزن عند تقدم المرأة بالعمر وتجاوزها سنّ اليأس.

    الحماية من الشمس :

    عن طريق استخدام مستحضرات التجميل التي تحمينا من أشعة الشمس الضارة.

    تقليل حبوب منع الحمل :

    كلما كانت المرأة أصغر سنا، كلما كانت مخاطر حبوب منع الحمل أقل، فإن النساء اللاتى يتناولن حبوب منع الحمل، لديهن خطر متزايد من سرطان الثدي، كما يزداد خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية أثناء تناول حبوب منع الحمل، خاصة إذا كانت المرأة تدخن .

    معرفة التاريخ العائلى :

    يمكن للنساء اللاتي لديهن تاريخ عائلي قوي بالسرطان، اتخاذ خطوات خاصة لحماية أنفسهن، لذلك من المهم أن تعرف النساء تاريخهن العائلي، قد تكون معرضا لخطر الإصابة بسرطان الثدي إذا كان لديكِ أم أو أخت أصيبوا بسرطان الثدي أو سرطان المبيض، وخاصة في سن مبكرة .

    تناول البيض :

    فالأبحاث أثبتت أن تناول البيض يساعدك على تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي.

    تناول الثوم :

    بعيدًا عن رائحة الفم السيئة فالثوم يمكنه أن يقيك من الإصابة بسرطان المبيض والكلى.

    ممارسة الرياضة :

    زيادة الوزن وتراكم الدهون في الجسم تزيد من ارتفاع مخاطر الإصابة بسرطان الثدي. ذلك بسبب قلة الحركة وعدم تدفق الدم إلى خلايا الثدي. زيادة الوزن وتراكم الدهون المفرطة تساعد في إفراز هرمون الاستروجين الذي يقوم بتحفيز فرط الخلايا السرطانية بالثدي عن طريق تكون الأنسجة الدهنية.

    النوم الكافي :

    العديد من الدراسات والأبحاث العلمية الجديدة التي كشفت أن النوم لساعات كافية طوال الليل يساعد على وقاية الجسم من الإصابة بمرض سرطان الثدي وذلك لأن هرمون الميلاتونين الذي يتم إفرازه في الساعات الليلية يساهم بنسبة كبيرة في محاربة الخلايا السرطانية ومنع نمو الأورام السرطانية الخبيثة حيث انه من الهرمونات المضادة للأكسدة التي تمنع الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة. لذلك احرصي على النوم لساعات عميقة وبشكل مريح مع الحصول على الاسترخاء والهدوء الجسدي.

    تقليل التعرض للإشعاع :

    من المفارقات التي يمكن أن تواجها هي تصوير الثدي بالأشعة السينية هو العناصر الأساسية في مراقبة سرطان الثدي ولكن هذا النوع من التكنولوجيا هو أحد عوامل خطر الإصابة بهذا المرض . وذلك لأن الإشعاع يمكن أن يسبب طفرات في الحمض النووي في الخلايا .

    تناول الفواكه والخضروات :

    فمضادات الأكسدة فيها تساعد على حمايتك من الإصابة بسرطان المعدة والقولون.

    الأطعمة التي تحد من خطر الإصابة بسرطان الثدي :

    التوت :يعد التوت من الفواكه اللذيذة الذي يمكنك الإستمتاع بها وذلك لأنه يحتوي علي حمض يلاغتيش، الأحماض النباتية التي تمنع الإصابة بسرطان الجلد والمثانة وسرطان الثدي .

    الفاصوليا : وقد ثبت بأن الأطعمة الغنية بالألياف تساعد في الحد من سرطان الثدي لكل 10 جرام ألياف ( حوالي 1/2 كوب فاصوليا) تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 7% . لذلك ينصح بزيادة إستهلاك هذه الأطعمة .

    البروكلي : يمكنك الحد من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي في حالة تناول نظام غذائي غني بالخضروات للحماية من سرطان الثدي . فقد وجدت دراسة حديثة بأن المركبات الموجودة في الخضروات ويطلق عليها sulforaphane تساعد في مقاومة إنتشار الأورام .لهذا ينصح بتناول البروكلي، اللفت، الكرنب .

    منتجات الألبان : وجدت الدراسات وجود علاقة بين إرتفاع مستوي فيتامين د والكالسيوم وإنخفاض كثافة الثدي ويعتقد الباحثون بأن خطر الإصابة بسرطان الثدي بسبب فيتامين د أو الكالسيوم في النظام الغذائي ولازالت هذه النقطة المزيد من البحث لتحديد العنصر الرئيسي وراء تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي . وفي دراسة 2006 أن ما يعادل 2000 وحدة دولية من فيتامين د ما يعادل 12 دقيقة من التعرض للشمس يومياً بنسبة تصل إلي 50 % . ولكن يجب إختيار الألبان قليلة الدسم وذلك لأن الألبان عالية الدسم يومياً تؤدي إلي زيادة خطر الوفاة بسرطان الثدي .

    الرمان :أظهرت الدراسات العلمية بأن عصير الرمان غني بمضادات الأكسدة التي تمنع نمو الخلايا السرطانية لذلك ينصح بالإنتظام علي تناول عصير الرمان .

    الطماطم : وجدت دراسة حديثة بأن الفواكه والخضروات التي تحتوي علي نسبة عالية من الكاروتينات تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 20 % . وخصوصاً الفواكه والخضروات البرتقالية مثل الطماطم والجزر والشمام لذلك يجب إدراجهم في نظامك الغذائي .

    الكركم : تساعد التوابل الصفراء علي مقاومة الإلتهابات حيث يحتوي الكركم علي مادة الكركمين، وقد اظهرت الأبحاث بأنه يقوم بتثبيط نمو خلايا سرطان الثدي لذلك يمكنك إضافة حفنة من الكركم في تجهيز طعامك . سرطان الثدي
     
    جاري تحميل الصفحة...

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)