• المدونات خاصة بأصحابها سيتم منع اي شخص من دخول القسم كامل اذا حاول المشاركة في مدونة غيره .

"كحل وبقآيآ عطر وصوره مكسوره "

مدونات الاعضاء

"كحل وبقآيآ عطر وصوره مكسوره "

ميّاسـه

وان حكت غنّت سنآبل من رضاها ❤️
⭐️ عضو مميز ⭐️

-

مسآء الخير لـ كل اللي بيمروآ من هنآ واللي ماحيمروآ:wrda: ،
اخيراً لقيت عنوآن افتح فيه المدونه المهم العنوآن من افكار راسي واللي بيزرفه يكتب الحقوق :.)


/


وحبيت اهديكم هالنصيحه البسيطه :.)


لا تخلي يوم واحد سيء يخليك تحس ان ماعندك حظ وانك تملك حياة سيئه غير روتينك يعني بدال ما تسمع عراقي مسرع اسمع ام كلثوم بطيء.!


اول لايك لك خصم كود الخصم Ag:.)
 

التعديل الأخير:

ميّاسـه

وان حكت غنّت سنآبل من رضاها ❤️
⭐️ عضو مميز ⭐️
-


‏انا "الهوى الغايب" و"الموعد المهجور"
‏غابت معي هالدنيا بظواهرها
‏" ابعتذر " ان جاك منّي قصور !
‏و اطمّن اشواقك لين أجاورها
‏غنّيت لي من عذب الكلام سطور
‏" ماعاد بدري " و "قصّت ظفايرها"
‏انا قصيدة غنّا بها كل الحضور
‏"الله عليها عوّدت" لعيون شاعرها !!
 

ميّاسـه

وان حكت غنّت سنآبل من رضاها ❤️
⭐️ عضو مميز ⭐️
-


‏لو ماارتوت صحراء شعوري يكفّي
‏إنّي اكثر اللي سيّل شْعوره وْ جفّ
‏أنت اوّل اللي حط قلبه بـ كفّي ..
‏وأنا اصدق اللي شالك بْـ قلبه وْ عفّ
‏و اسعد حزينة في كلامك تغفّي !
‏و اجمل حمامة في سماواتك ترف
‏إن جيت اجي مثل الأغاني، و اقفّي
‏مثل القديم مْن القصايد على الرفّ.
.
 

ميّاسـه

وان حكت غنّت سنآبل من رضاها ❤️
⭐️ عضو مميز ⭐️
-



‏" كان قدماء العرب يقولون للعاثر : لعاً !
‏وأهل مصر اليوم يقولون : يا ساتر !
‏وأهل الشام يقولون : الله !
‏وأما في الحجاز فقد أعجبني قولهم : سلِمْت ! "

‏خير الدين الزركلي من كتابه : (ما رأيت وما سمعت من دمشق إلى مكة)
 

ميّاسـه

وان حكت غنّت سنآبل من رضاها ❤️
⭐️ عضو مميز ⭐️
-





‏"هل تعلم ما يعني أن تحب دون أن تملك بحوزتك ولو دافع واحد يجعلك تستمر بكل هذا ؟ أن تحب دون مقابل، دون مكافأة، دون علاقة، دون تبادل، دون حتى أن يعرف الشخص الذي تحب بأنك تحبه؟ فقط تُحب وتصمت."
 

ميّاسـه

وان حكت غنّت سنآبل من رضاها ❤️
⭐️ عضو مميز ⭐️
-



‏للأمان اللي تهادى في شعوري قصّة
‏ما تحبّ الا النهار وضحكته وأنواره.
‏والليالي لو تسولف سالفتها -غصّة-
‏ولو كتبت الشِعر حتّى ما رويت امطاره
‏نصّ قلبي مو معاي، وفي يديني نصّه
‏والكلام اللي بصدري ما لقيت اوتاره!
‏صمتي الشَعر الطويل اللي عجزت آقصّه
‏وجهه الليل الغزير اللي أخاف اسواره.
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى