مُحِبُّـكِ.

الموضوع في 'منتدى المواضيع العامه' بواسطة كواليتي, بتاريخ ‏20 فبراير 2019.

  1. كواليتي

    كواليتي .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏5 نوفمبر 2012
    المشاركات:
    19,182
    الإعجابات المتلقاة:
    55,185
    نقاط الجائزة:
    750
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    مملكة البحرين
    ///


    في يومه الأخير كتب لها :

    أنا أحبكِ ، صدِّقيني ، ما زلت أحبكِ !

    إنني أكتب إليكِ هذه الرسالة وأنا أعلم أننا لن نجتمع بعد اليوم ، لن تجمعنا كنبةٌ واحدةٌ كما كنت أقول لكِ ،
    أيضاً ، لن تجتمع شفاهنا في قبلة ، لن يجتمع اسمينا في بيت شعر غزلي نكتبه سوياً تحت ظل القمر .

    سأخبركِ سراً : أنا لا أعرف كم مضى من الوقت على فراقنا ، أنا تماماً أجهل الزمن ، أو لربما أعرفه
    ولكنني لا أستخدمه في الحب ، حسناً ، سأقول لكِ ولكن بطريقتي : لقد مرَّ على آخر ساعةٍ كنا فيها معاً
    مئة ألفِ دمعةٍ ، ثلاثةٌ وأربعون ذبحة صدرية ، سوادٌ من الدرجة الثانية أسفل عيوني ، عشرات الكتب
    التي قرأتها وعدد لا يحصى من المقطوعات الموسيقية التي سمعتها .

    لم يُكمل ، توقف عند هذا الحد ، ولكنه كتب جملةً غير مفهومةٍ في أسفل الصفحةِ :
    ( كالفكرةِ ، كالدين الجديدِ ، كالموتِ ) ..

    ويترك بعدها تذيلهُ المعتاد في كل ما يكتبه لها : مُحِبُّـكِ.

    مُحِبُّـكِ.
     
    جاري تحميل الصفحة...
    ***ميمي*** و نصخ روحي معجبون بهذا.

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)