إلى ياء ، عين ( مع الحسافة ).!

شتات !

[ .. صائمة عن كلّ الرجال ..]
[كاتبة تغاريد]





..
كأنها السماء اعتكفت والتفت حول نجمة
واخذت تقرأ لها كل يوم ماتيسر من الكتاب القديم

.. انطوت على نفسها تنال دفئها من نجمتها مستغنية عن شمس العالمين .. لايهمها ان اشرق او غابت ان اسرفت او شحت ..
تملك نور ايسر صدرها قليلا يهب لها بكل وميض عمر اخر ..


دمتِ بود وسلامة :dove:

.
.



ميلود :
هذا السرد مُثلج والله
الحرف الذي سكب هنا أحالَ النص إلى قطعة من الجنة .
يحق لهُ أن يتباهىَ ويختّال ..
ثم يرفع قبعة الغرور بـ وجه الخطوات التي تأتي بعدهِ ..



بحقّ ألجمت القلم والنّون
تقديري لـ سمو فكرك .




.
.
 

شتات !

[ .. صائمة عن كلّ الرجال ..]
[كاتبة تغاريد]
.




العمر ينقسم ثلاث أقسام
احلى ثلث الأولي
وعموما الأول جميل بكل شئ
عندما تكون واقعي فأنت شخص صادق
يعجبني اللي مايتأثر بمن حوله
له استقلاليه ورأي ومبدأ

لو ماقريت بالشهر الا هالرائعه
تكفيني


.
.


سادر :
لا يجرفنا لـ العمر من الجميل نحو الانقسام المرضي
ومالذّة العمر إلا ببداياته
نحن على قيد الحياة مادمنا واقعين بصدق .!



شرفٌ لي أن تكون هذه البسيطة كافية لذائقتك
والربّ أسعدتني
لاحرمتك يا مطر

.
.
 

رازي

بـحـر القصيد
[شاعر تغاريد]
صح البوح والروح على هذا العشق الجموح
تصوير بليغ لهذا الحب الصادق
ومفهوم عشق يختلف عن مفاهيم العاشقين من البشر
حرفك ذو صدى واحساسك مدى
لم ارى حرفاً يلتحفه البياض كحرفك يانديه

طبت ِ وطاب احساس وجدانك العاطر
 

أسِر

نقي (لكنهم لايعلمون)
⭐️ عضو مميز ⭐️
مدخل.
كم وجعاً تدمي في شجن الغياب
أه ونصف تنهيده بلغت حريق الأعماق
...................
فاء .عين
موجع هذا التصوير وهذه الصور
رغم جرعة الحب العاليه فيها
إلاأنها بحاجة مهرب وإتكاء

نصك فخم ومهيب
الفصول اربعه وماكتبتيه كان خامسها وأروعها
رائعه بل وأكثر وسعيد بالتعرف على حرفك أختي:wrda:
 

غَـزل ،

مَحبرة مِن حُمرة.
[ النخبة ]
'








افتتحتُها زائرةً وغرقتُ بينَ سطورهآ


غالباً تقول لا تتوقف الحياة عند ذهاب أحدهم
بينما قلبهآ يتوقف عن النبض لَغيرهِ
ومشاعرهآ بِحالةُ إستنفاراً
قلمُها يفيضُ حبرهُ إنَ كتبَ لهُ
كَ راقصةً تدعيّ التمرُد
بينما قلبُها مؤمناً يرفضُ تِلك الفكرة
هيَ تدعيّ النسيان فقط.



ظُلماً ان تطفئِ الأنوار خلفكِ
وتختبئينَ بِعتمةً وتكملين الكتابة
فَ هنالكَ من بالخارج يحملُ قناديلاً تنير حاضرنا
ليفطرَ عقلكِ



لكِ يا فتنتة الحَرف ،☕​
 

نرج ـسية

أُحَآديةُ الهَوى ..!
مشرفة
-



يمتص " الحنين " دماء القلب
يتركه يطارح الأشواق
يتجرع الأوجاع .. حتى يصيب الفرآغ ..!
فـ يستحيل الألم ذهولاً ..!
وتتهاوى الأرض بنا ..!
وتتجذر ذكراهم وتستند على اطراف أهدابنا ..!
مشبعون بـ الذكريات يـ فاء - عين ..!
:
نص رآئع وعميق ..!
أسعدنيّ أن أتخلل جدران صمتك ..!
تمادى حرفك ِبي .. فـ علمتُ بأنيّ بخير ..!
لك يا رآقية من القلب ود و



 

شتات !

[ .. صائمة عن كلّ الرجال ..]
[كاتبة تغاريد]
صح البوح والروح على هذا العشق الجموح
تصوير بليغ لهذا الحب الصادق
ومفهوم عشق يختلف عن مفاهيم العاشقين من البشر
حرفك ذو صدى واحساسك مدى
لم ارى حرفاً يلتحفه البياض كحرفك يانديه

طبت ِ وطاب احساس وجدانك العاطر








.
.


ليُخلد الحدّيث هنا بكلٍ ثبات .


رازي :
إليّ باحساسك الذي قرأ بعينٍ ثاقبة الحسّ
وتلك الرؤية التي سكنتك ما هي إلا شُعوراً طاغي يستحثّ الندي أن يزّهر الزهر ،



أسواراً من زبرجد حُضورك .
و مُمتنةً لك جدًا .






.
.


 

شتات !

[ .. صائمة عن كلّ الرجال ..]
[كاتبة تغاريد]
مدخل.
كم وجعاً تدمي في شجن الغياب
أه ونصف تنهيده بلغت حريق الأعماق
...................
فاء .عين
موجع هذا التصوير وهذه الصور
رغم جرعة الحب العاليه فيها
إلاأنها بحاجة مهرب وإتكاء

نصك فخم ومهيب
الفصول اربعه وماكتبتيه كان خامسها وأروعها
رائعه بل وأكثر وسعيد بالتعرف على حرفك أختي:wrda:



‏.
.

‏كنت تظن الحُب كـ الأوكسجيِن يجعلُك تتنفس .
‏ولم تعلم عن أصابعِ الـ ( ثمانية و العشرون ) وهي تحاول تخنقك .

‏كم أحببتِ مدخل تعقيبك يـ آسر
وأنا التي توشحتّها السعادة لـ أنها نالت شرف المرور
طاب شُعورك و عقلك و يُراعك .


.
.


 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى