إلى ياء ، عين ( مع الحسافة ).!

شتات !

[ .. صائمة عن كلّ الرجال ..]
[كاتبة تغاريد]









.
.



كـ كُل عاشقة .
لا تجيدُ صياغة عبارات الحبّ ..
لا تستطيع سرّد تفاصيل الشعور المُرتكن أيسرِّ الصدر ..!
ولا تنميق عبارات العشق كـ بطلاتِ السينما ..!
.





الحب يـ أنت !
حين يغزونا نستسلّم لهُ بـِ كُل جوراحنا ..
يهزمنا لـ أننا مُحملين بالعشق الذي يضعفنا ..
وحينَ يضعفنا نصمت .!
حينها ..
نكون غير مُتفرغين
لـ الحديث عن من نحب ..
لاننا نتذوق ونعيش
لا وقت لدينا لـ ربطِ المخاطبة ..
ولا للكتابة..


.
.






يـ أنت ..
تلّك الـ 11 سنة التي نضجت بها نبتتك / طفلتك .!
مازالت طفلتك التي تغذي حُبك من زلالِ الشوق ..
مازالت تلفُ شرائط الوفاء على جيدِّ خصرها الرقيق ..
مازالت تُسامر صورك التي تُدير بسمتها حول وجهك العميق ..
مازالت تلّك المرأة التي تقلب الدنيا داخلها
لـ جهنمٍ وبؤسٍ عظيم
حين تغار من ظل امرأةٍ أخرى مرت
بـ خيالِ فكرة ..أو شطرِ قصيدة ..
مازالت تلّك التي لا تبدأ يومها إلا بـ جُرعةِ أكسجين منكَ مُطعمةٍ بـ ( أحبكِ ))
مازالت تُلون حياتها بك .. وتُحسن مزاجها المُتعكر بـ صوتك ..
مازالت في كُل صبحٍ ومساء ومطلعُ ذكرى وحنين تأوي إلي معبد
الذِكرى الأول ..!
تختنق ثم تبكي ثم تبتسم ..
مازالت الصائمة التي تصون قلبها في غيابك وحتى في هجرك ..
تلّك التي تكتبك حاضرِاً أم غائبًا ..!
تلّك التي يبكيها طيفك الذي يمر بخيالها ..
تلّك التي تتعرقل بـ عبرتها حين يخنقها الفقد ..
تلّك الشامخة التي تنهار أمام هيبة قلبك ..
قلبك الذي سرق قلبها من حجر حصنها العالي ..
خاشعةٌ في محراب الهيام .. تُصلّ من أجل بقاءك ..
راسخٌ أنت في جمجمتها العنيدة .. مُتأبطٍ أذرعُ الثبات..








.


وَجلالَة مُسكب حُبك بيّ .. أنكَ لو قرأت ماتحويهِ عينّاي
ويكنهُ لكَ قلبي ..
لـ تخرّ ساجداً من أثر الذهول ..
وَ جلالة مُحيي العظام وهيَ رميم ..
أن حبك واقعٍ على قلبي
كـ واقعةٍ لا نجاة منها ولا ترجو النجاة ..


.











إطمئن ..
مازلت الوحيد القادر على إستفزازِ مشاعرها وثبوتها..
مازلت الوحيد المنزوي في عظمةِ عرشها.. والمُتغلل في مجري دمها ..
مازلت المُسيطر على مجرى تنفسها ..

.








إطمئن ..
هي مريضة بك منذ سنين مزمنة ..
عجز الزمن أن يستطبَ لـ داءِ عشقك ..
كافرةٍ بـ رجلٍ سواك ..لم يتشبث بـ عنقِ قلبها غيرك ..
لا تقصّم ظهر كبريائها لـ المُلوحين خلفها ..
إطمئن ..
أنك في صف قلبها الأوّل من طابور حياتها ..
وستبقى كذلك إلى يوم يبعثون ..


يـ أنت
ومابقي كان أعظم .!




.














كانت وليدة السنين مع الحسافة

الجمعة
7/6/1436
3:21ص




.
.





 

إحساس .. !

.. عضو مميز ..
الحب يـ أنت !
حين يغزونا نستسلّم لهُ بـِ كُل جوراحنا ..
يهزمنا لـ أننا مُحملين بالعشق الذي يضعفنا ..
وحينَ يضعفنا نصمت .!
حينها ..
نكون غير مُتفرغين
لـ الحديث عن من نحب ..
لاننا نتذوق ونعيش
لا وقت لدينا لـ ربطِ المخاطبة ..
ولا للكتابة..


@فاء ، عين .!

رغم جمال ماطرحتي ورغم روعة الحرف الا أنها
كلمات ليست كالكلمات ..هي حروف صيغت بسحر
وتحمل رونق خاص لاتخطها الا أنامل ذهبية ..

دمتي بود .
 

الذئب الأزرق

الذئب الأزرق
.. عضو مميز ..
وفي القلب عرجة هي لدغة من عشق قد استوت
يبقى القلب.. مجابهة مناورة منازعة على اشتياق
سلوك طفولي رجعي حضاري قلوي
يتساوى فيه البكاء والضحك والجد واللعب
يستوطن بلا إستئذان ويقارع كل ولهان
ولا تتبعه جنازة فهو .....شيطان
لايرى ولا يراق حمله
سيبقى الشوق على مدار والبوح له استشعار والصمت ابلغ
قسوة العشق تفري اذا هرم
اسيرة تتهادى
تسبقها تنهيدة
تعج بذكريات
تعاقر السهر تتردى من القمر
تعصر الشفق كما لو كان دمع بلا ضجر
هو الإغماء هو التحول في عالمه
سيجردك من العفوية
سيمنحك التشرد بين سطوره بطريقة جنونية
سيبتز الكلمات بلا مقدمات
ستفقدي جاذبية الكبرياء حينما ينسلخ بكبرياء
لا بد من تعاطي السكون حتى لا يغور
اكتفي ......ففي الإعتراف إرجاف لكل عاشق


كم استمتعت ...اشكرك وبعنف
 

ميلود

لحن واغنية
.. عضو مميز ..






..
كأنها السماء اعتكفت والتفت حول نجمة
واخذت تقرأ لها كل يوم ماتيسر من الكتاب القديم

.. انطوت على نفسها تنال دفئها من نجمتها مستغنية عن شمس العالمين .. لايهمها ان اشرق او غابت ان اسرفت او شحت ..
تملك نور ايسر صدرها قليلا يهب لها بكل وميض عمر اخر ..


دمتِ بود وسلامة :dove:
 

شتات !

[ .. صائمة عن كلّ الرجال ..]
[كاتبة تغاريد]
الحب يـ أنت !
حين يغزونا نستسلّم لهُ بـِ كُل جوراحنا ..
يهزمنا لـ أننا مُحملين بالعشق الذي يضعفنا ..
وحينَ يضعفنا نصمت .!
حينها ..
نكون غير مُتفرغين
لـ الحديث عن من نحب ..
لاننا نتذوق ونعيش
لا وقت لدينا لـ ربطِ المخاطبة ..
ولا للكتابة..


@فاء ، عين .!

رغم جمال ماطرحتي ورغم روعة الحرف الا أنها
كلمات ليست كالكلمات ..هي حروف صيغت بسحر
وتحمل رونق خاص لاتخطها الا أنامل ذهبية ..

دمتي بود .


.
.



إحساس !
تراقص متصفحي وتهلل فرحًا بوجودك ..
ورويتهُ من طُهر نبعَ حرفك ..
ثناءك هُنا أخجلني والرّب .

شكرًا لك يانقي
ومساءكَ سُكر

.
.



 

شتات !

[ .. صائمة عن كلّ الرجال ..]
[كاتبة تغاريد]
وفي القلب عرجة هي لدغة من عشق قد استوت
يبقى القلب.. مجابهة مناورة منازعة على اشتياق
سلوك طفولي رجعي حضاري قلوي
يتساوى فيه البكاء والضحك والجد واللعب
يستوطن بلا إستئذان ويقارع كل ولهان
ولا تتبعه جنازة فهو .....شيطان
لايرى ولا يراق حمله
سيبقى الشوق على مدار والبوح له استشعار والصمت ابلغ
قسوة العشق تفري اذا هرم
اسيرة تتهادى
تسبقها تنهيدة
تعج بذكريات
تعاقر السهر تتردى من القمر
تعصر الشفق كما لو كان دمع بلا ضجر
هو الإغماء هو التحول في عالمه
سيجردك من العفوية
سيمنحك التشرد بين سطوره بطريقة جنونية
سيبتز الكلمات بلا مقدمات
ستفقدي جاذبية الكبرياء حينما ينسلخ بكبرياء
لا بد من تعاطي السكون حتى لا يغور
اكتفي ......ففي الإعتراف إرجاف لكل عاشق


كم استمتعت ...اشكرك وبعنف

‏.
‏.

‏إني والله أشفق على إصرارِ هذه الروح بمل تحمل من شوق وكبرياء
وكل تراهات الأحلام ,
‏وهي تتدرب كُل ليلةٍ لـ تصبح بـ رشاقةِ الواقع ..
‏و تتلبس صدرِ الحقيقة ..

‏لـ هذا
‏وأن كان وجع قسوة العشق من أثر الصدمات .. تفري بها ..!
‏أؤمن بوجود الحب رغم فقر القلوب النقية ..
‏وصلابة الواقع ..
‏ومادام هذه المضغة بـ أيسر الصدر تنبض..
‏ستولد أسطورة تستحق التتويج عليها بكل كبرياء .

‏الذئب الأزرق :

‏ألجمني الرد فعلاً
‏وباتت أحرفي في لجج
‏لا أستطيع القول إلا كن بخير .


‏.
‏.
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى