هل ثمَّةَ منجىً ، يا مَاء !

مَطَر !

على أُهبةِ الأزرق .
.. عضو مميز ..
ثمَّة رحابة في كياني
"لنعتصمنّ باللا نهاية"











قررت أن أضع أحمر الشِّفاه
أتهندم لذاكرتي ، لتسعفني بالدهشة
كي تحظى بها الورقة
أن يكتب الحبر دون أن تمسّه الركاكة


بللني وابِلٌ من الماء
أدركت في تلك اللحظة ، بأنَّ :

< هناك ما يقوله البحر للموج > !

ترى :

مالذي يراهُ في الماء

ولم نَرَه ..!






أنا جبانة
لا أستطيع الغوص
لكنني حين أحب
أتسلق قمة إفرست
كي أُهديك وردة .






أردت أن أصبح سنونو
فلماذا يحدق بي المارة

كرصاصة !



أردت أن أصبح أشياء كثيرة


أردت أن :

أبكي

أبكي

أبكي





ليصبح هذا العالم أخضر .






لمْ أطلب معجزة..
لمَ أشعر أنني خرساء و أنهم لا يسمعون !



















< . >

الرجل الذي جاء بعقلٍ فارغ
يكتب عن <
القُبلة >
جاهلاً إتجاه <
القِبلة > !

يقظةُ حواء أعلى من أوْجِ أحلامك
وعليك اللحاق بها ، لأنها لم تعد خلفك
وأترك
الحب لرجلٍ يقرع الباب
قبل أن ينظر من ثُقبه .












مَطَر !









 
التعديل الأخير:

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى