بل نسلم ويسلمون

همسة فكر

وعن ذكر الله لا تغفلوُن
.. عضو مميز ..
الاحسان في الغيبه هو الغفران لهم وليس البعد عنهم
كان الصحابة يتصدقون باعراضهم
وورد انه لهم عظيم الأجر

لكن ان تسلم ويسلمون مو منهج عميق

بدليل الرجل كان يصل قرابته ويحسن اليهم بينما يفعلون العكس

،(إن لي قرابة أصلهم ويقطعونني، وأحسن إليهم ويسيئون إلي، وأحلُم عنهم ويجهلون عليّ، فقال: لئن كنت كما قلت فكأنما تُسِفُّهم المَلّ، ولا يزال معك من الله ظهير عليهم ما دمت على ذلك)


الرسول صلى الله عليه وسلم امره يستمر رغم ان في هذا الفعل يتأذى الطرفين


همسة فكر

اسم على مسمى فعلا مواضيعك فيها فكر
ودائما طرحك اضافة

شكرا لك

نسلم ويسلمون ليس بعد
وهو منهج عميق جدا وخلق عظيم لايستطيعه الكثير
و تقريبا موافق لقول الرسول صلى الله عليه وسلم انصر اخاك ظالما او مظلوما
قالوا يا رسول الله! كيف أنصره ظالمًا؟ قال: تحجزه عن الظلم فذلك نصرك إياه
والامام النخعي وعى هذا الحديث فأعان اخوانه المسلمين من الوقوع في الغيبة وظلم انفسهم بأكتساب الذنوب
وسلمهم منها بتصرفه الجميل

نحن لدينا دين عظيم
ومجال الإبحار فيه في حسن الخلق والتعامل بالحسنى له فضاء واسع
سواء بالامثلة التي ذكرتها او بالمثال الذي جاء في قصتنا
والشكر لك
 

همسة فكر

وعن ذكر الله لا تغفلوُن
.. عضو مميز ..
همسة فكر

احسسنتي النقل فاضلتي
نسسأل الله تعالى ان نكون
كما اسسلفتي في محتووى موضوعك
القيم الذي يحتووي على درر لاتعد ولاتحصى
فقول رسولنا صل الله عليه وسلم في الحديث
لايؤمن احدكم حتى يحب للااخيه مايحبه لنفسه
فهذا الحديث الشريف الذي يطبقه فهو في خير
حفظكم الله
الله يحفظك ويحسن اليك اخي
انرت المتصفح بتواجدك
شكرا لك
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى