قَصِيدَة هَايكو تُوَدِّع الشِّتَاء .

عتيم

فيلسوف آخر
[شاعر تغاريد]
.
.







ناغَى اللِّيل
وِحْدَتي
كانَ يسلو بالنَّشِيج !




مُبْرِحًا
مرَّني البَرْدُ
أكثَر منِ رِفاقِي .




قفَّاءَة
تتبع أهزوجَة الرِّيح
تِلكَ السنابل .




لاعَها وجل
اذكُر كم كانت جسورة وهي تخرُج مِن فمي
أُحِبُّك .




لِـ فَرْطِ المَلَل
يُنقِّبُ عنكَ فِيَّ
الزَّمَن .




يُذكِّرنني إلتِماعًا
مُفْتَضَح
اللآلِئ .




نادِني
علَّه يُدْهشني مجدَّدًا
اِسمي .




الموجُ وَحدَهُ
يَشرَح مزاجِي .




خبَّأتُ بسماتٍ كثيرَة
كَي أرتَديها
هذا الشِّتاء




منهُوب
كثيرًا تركني ليتبعَك
ظِلِّي !




عمودُ إنارةٍ يرتَجِف
يًتَمْتِمُ
خَذَلَنِي كُلَّ مَن عبروا !




كانَت معاطِفُنا رَحِبَة
تسعنا
فِي العِناق !




وحده المطر كان يعلم
ما ذرَفْنَ
ووارينَ بالضَّحكات !




شُعاعهَا أهيَف
حجبَها الغَيمُ عَنِّي
تَشْكُو زهرةَ عبَّاد .




دُورِيُّ الشِّتاء
نقرهُ مُدوٍ بالشّوق
مطَر .




سَخِيَّة لَعِينَة
تَفْقأُ عَينَ صَمْتِي بالصُّورَ
ذاكِرَة .




أدْرَكتُ مأساة القَصَب
بعدما ملئوني بالثقوب
وصِرْتُ نايًا .



لسنةٍ قَادِمَة
تُؤَجَّلُ عِنْدَ الخِتام
أحلامَنا .



يَقين ..
..

لهذا النص رئةٌ ثالثة
إتكأ عليها حرفُ السين
لتكون انفاسها
"سخيّة"ساحرة"
..
وبلاغةٌ تنوء لها العصبة من البلغاء
مدهشةٌ
الى ما وراء الإصغاء
فاتنةٌ
حدود الإغراء
..
أبجديةٌ عنقاء .. بمتنيها تزاحم السحاب
تتساقط الرّقة من بين اناملها
وتصافح الإعجاب
فينا
وفينا ياااااا الله يا أنتِ
..
لنوعز لأكفنا بالتصفييييق
..

ان صفّقي

قبل ان ندرك ذلك

..
 

لُورَا

وَتَرِيَّة
[كاتبة تغاريد]

‏" بِالشِّتَاءِ عَرفْنَا اليَقِينَ ، وَلُولَا اليَقِينُ لمَا عَرفْنَا الشِّتَاءَ "

ثمّة شِتاءٌ عَتيد
يؤرِق الفصول كافة ..
يهرق من النَّبضِ ما لا يُهرَق !


أنرت يا باذخ :wrda:
 

لُورَا

وَتَرِيَّة
[كاتبة تغاريد]
-

حرفكِ أغنية بـ نغم أحآدي .. وللرحيل دون تذاكر ..!
كلمات قليلة خلفت ضجيج كبير ..!
إمتاع يا مُنهتى كل الجمآل ..!
:
"
"


يكمُن بتواجدك الجمال .. ولكِ الأرِيج في كُلِّ حَيِّز
شُكرًا مديدة :55:
 

لُورَا

وَتَرِيَّة
[كاتبة تغاريد]



مزيداً من الذهول مزيداً من الشعور
امام حرفكِ لا يكون العبور هكذا
دون ان اشعر و ارِق و امتليء احساساً ممتداً لا يمحى
رائعه بحق :55:


كـ فيضِ مسرَّاتٍ أنتِ
وافتقدناكِ بحق !:55:
 

لُورَا

وَتَرِيَّة
[كاتبة تغاريد]
..

لهذا النص رئةٌ ثالثة
إتكأ عليها حرفُ السين
لتكون انفاسها
"سخيّة"ساحرة"
..
وبلاغةٌ تنوء لها العصبة من البلغاء
مدهشةٌ
الى ما وراء الإصغاء
فاتنةٌ
حدود الإغراء
..
أبجديةٌ عنقاء .. بمتنيها تزاحم السحاب
تتساقط الرّقة من بين اناملها
وتصافح الإعجاب
فينا
وفينا ياااااا الله يا أنتِ
..
لنوعز لأكفنا بالتصفييييق
..

ان صفّقي

قبل ان ندرك ذلك

..

غزيرٌ هذا الثَّناء يا عتيم
كُلّ حرفٍ كوِسامٍ بليغ اعتَزُّ بِهِ
دُمت بخير وسعادة :wrda:
 

صادق التعابير

~$ الراعي $ ~
[شاعر تغاريد]
:


نبض رقراق ...
وحرف براق

يرسم لوحة الاشواق
ويهديها ...
بنزف القلب ... للأوراق
ويمتعنا بها المعنى وننعم نحن بالاشراق
من الكلمات نقتبس الضياء
وتهديها الخلود لنا منمقةً...
ونأنس في معانيها .. ونبحر في مغانيها
ونرسو في موانيها
لنا ميثاق


شكراً
لك
:wrda:
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى