رواية بنات اكشن

الموضوع في 'روايات' بواسطة خوآطـر مـگسـورهہ, بتاريخ ‏13 يناير 2019.

  1. خوآطـر مـگسـورهہ

    خوآطـر مـگسـورهہ مـغرورهہ وقلبي مـگسـور .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏9 يناير 2019
    المشاركات:
    236
    الإعجابات المتلقاة:
    277
    نقاط الجائزة:
    270
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    آردنيهہ وآفتخر
    بعد خمس دقائق


    نورة بصوت يرجف خوف: بنات
    ريما: خير ها وش تبين
    نورة: عطشانة أبغى موية
    رزان: روحي جيبي لك
    نورة: الباب مقفل
    رفيف بصوت كله نوم: يا بنت أسكتي أصبري لليوم الثاني
    نورة اشتغلت سيمفونيات بكى: ابغى موية
    سمر قامت معصبة وولعت اللمبة: بنات خلصوني أحد يلقاء لها صرفة
    ريما: الباب مقفل وش تبيني أسوي
    سمر: من تعرف تكسر ولا تفتح باب
    رفيف: أنا خلصوني ابغى أنام

    وبعد خمس دقائق أخرا

    رفيف ماسكة مشبك وقاعدة تسوية على فتحة الباب

    ريما: يا بنت الحلال تراء حنا مو في فلم جيمس بوند
    رفيف: ما عليك خبرة في هالأمور
    رزان: سيارات قلنا ماشي بس أبواب من وين
    ريما بسخرية: لا تقولين أخوك
    رفيف: والله على طرف اللساني
    سمر: تستهبلين وليه وكيف
    رفيف: أخوي كان يضيع مفتاح غرفته علشان كذا يأخذ مشبك من مشابكي ويفتح الباب لدرجة سار المشبك معه دائم لو حصل حاجة ولا كذا يحلها
    ريما تصفق: عرفيني علية خلية يعلمني
    رفيف كانت بترد بس انفتح الباب
    سمر تلتفت على نورة: يلا خ" سكتت يوم شافت"
    سمر: بنات تعالوا شوفوا

    (( كانت نورة نايمة بس بعد وش))

    ريما تشبر أكمامها: أنا إن ما ربيتها ما أكون ريما
    رفيف عرق رأسها بأن: لا حبيبتي لا تعذبين نفسك فكيني عليها
    سمر: بنات هدوء مادام الباب أنفتح خلينا نروح للمطبخ نأكل شيء على الخفيف

    ومشوا البنات إلا المطبخ وكانوا يلبسون ملابس النوم إلي هي لجودي >> مسكينة ما خلوا شيء ما خذوا

    (( ريما لابسة شورت قصير حيل والبلوزة حقته سير ولونه أسود وبنفسجي – رزان كانت لابسة قميص فوق الركبة لونه أحمر وعليه صورة دب ماسك قلب- سمر كانت لابسة برمودة لونها أزرق ومزخرفة بالوردي- رفيف كانت لابسة قميص لين الركبة لونه وردي وسير ومن وراء علامة ضرب))

    مروا البنات على غرفة الجلوس وسمعوا صوت

    سمر: بنات فيه صوت
    ريما:أكيد الخدم
    سمر: مو طردوهم
    رفيف جاية من بعيد: وش فيه
    سمر: أسمع صوت
    رزان: تتخيلين
    سمر: لا أكيد فيه أحد
    ريما: خلينا نفتح الباب ونشوف

    وفتحوا الباب ويا ليتهم ما فتحوه كان رجال لابسين أقنعة نفس الرعب وكل وأحد معه سلاح يا فأس يا سكين

    البنات: ا" وطقوا
    واحد من اللي لابسين الأقنعة
    ...:مشعل مو أنت اللي سكر الباب عليهم
    طلعوا الشباب الكل نزل قناعة
    مشعل:والله يا طلال إني مسكرة زين بس كيف ما أدري
    تركي: يا ناس لا تستغربون شيء
    راشد: طيب وش نسوي البنات أنحاشوا
    تركي بابتسامة غريبة: نكمل اللعبة

    (( بالطبع خطة مشعل هي إنهم يكلمون فهد علشان يأخر سلطان ويتجهزون يلبسون أقنعة ويأخذون أسلحة كذبيه ويحطون دم على أسرتهم وفي غرفهم علشان يخوفون سلطان وناصر يصور الفلم اللي بيسير))


    وأنتشر الشباب يبحثون عن البنات





    في أحد المطاعم الراقية قبل ساعة من الحدث

    فهد: سلطان وش فيك
    سلطان: أبغى ارجع
    فهد فهم عليه بس يستغبي:وين يعني
    سلطان: المزرعة من ساعتين وأنت مجلسني معك كذا فيه شيء تبي تقوله قله وخلص
    فهد: ( لا والله بس الخبلان دخلوني في مصايبهم بس علشانهم ما يسمعون كلامي أرويهم)
    فهد بمكر وكذب: والله الشباب مسوين حفلة
    سلطان: حفلة وش
    فهد: حفل لهم وشكلهم ما يبغونا نزعجهم علشان كذا كنت أخرك علشان ما نزعجهم
    سلطان: ليه ما قلت من زمان مادام كذا بسيطة نحجز في فندق واليوم الثاني نجيء وكذا ما نزعجهم
    فهد: ( خليهم طول الليل ينتظرون أحسن لهم) إيه والله
     
  2. خوآطـر مـگسـورهہ

    خوآطـر مـگسـورهہ مـغرورهہ وقلبي مـگسـور .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏9 يناير 2019
    المشاركات:
    236
    الإعجابات المتلقاة:
    277
    نقاط الجائزة:
    270
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    آردنيهہ وآفتخر
    دخل البنات غرف الشباب لقوها دم في دم

    سمر تبكي: ذبحوهم ذبحوهم
    رزان: وش نسوي
    رفيف: السفاح السفاح
    ريما: ( مستحيل أنا ذبحت السفاح) هدوء بنات
    ويجي وأحد من وراهم ومعه سكين ويلحق البنات ومن غرفة لغرفة بس لا حياة لمن تنادي أخر شيء

    دخلوا البنات المطبخ واللمبات طافية وكل وحدة تمسك إلي جنبها وتتسلح فيه > قلبت جيش

    ويدخل الشباب

    البنات:ا > صرخة الحرب

    سمر تقفز من الطاولة على وأحد قريب وخذ لك يا عض

    ريما تطيح وأحد منهم وتأخذ فراد العجين وتضرب فيه

    فيه وأحد كان يلحق رفيف وبسرعة تفتح رفيف باب الثلاجة حتى سار وجهة في الثلاجة

    رزان فيه أحد مسكها من وراء وبعدها عن الهواشة

    ريما: خذ يا حقير " وتضربه بالفراد"
    رفيف تجري تبي تبعد تزحلقت بالبيض اللي على الأرض
    سمر تعض متجاهلة إلي يبغى يفكها عن الرجال: والله إن ما شوهتك ما أكون بنات أبوي

    وبعد كل هذا تولع اللمبات

    ..وبصوت جمهوري: مين سواء كذا
    الشباب بتلقائية نزلوا أقنعتهم: سلطان
    سلطان معصب: زين إن الفندق ما فيه حجز كان ما شفت هالحفلة

    (( ريما كانت فوق طلال والمسكين حالته حاله- راشد كان ماسك رزان في الزاوية علشان ما يقرب منها واحد من الشباب بس فهموه غلط – مشعل داخل الثلاجة والبيض وباقي العشاء كله عليه وجنبه رفيف متكسرة- سمر كانت ماسكة خالد وصقر يبغى يفكها عنه- تركي مستغل الوضع وقاعد يصور المصخرة يبغى ينشرها وناصر تحت الطاولة من الخوف))

    طلال متفشل: هذي حفلة عيد ميلادك
    سلطان يعطي نظرة خلت الكل يبلع ريقه: نظفوا المكان وأنتم > البنات – وش لابسين قدامهم

    ريما مو مهتمة باللي لابسة : هلا سلطان والله اشتقنا لك
    سلطان: ما تصدقين إنك أخر وحدة أبغى أشوف وجهة
    ريما تبي تنرفزة: أجل من المحظوظة أول وح" يسد فمها تركي"
    تركي: زود ما هو معصب تبغين يذبحنا
    سلطان يطنشهم ويروح لغرفته
    ريما تناظر تركي بحقد وتركي نفس الشيء
    تركي كان بيتكلم بس قعد يناظر ملابس ريما: يا بنت غيري ملابسك
    ريما أنحرجت من نظراته: غض النظر
    سمر: ريما يلا خلينا تروح


    راشد يبعد عن رزان: اسفة بس ما بغيت واحد من الشباب يغلط عليك
    رزان: بخجل لا عادي شكرا على اهتمامك
    راشد: إذا ما خفت عليك على مين أخاف
    رزان كانت بترد لولا نظرة السخرية على وجهة سمر
    رزان: أسفة بروح غرفتي
    راشد: أستغرب نبرتها بس راح للشباب

    رفيف:أحد يفزع لي ظهري تكسر
    سمر: طيب طيب تمسكي
    فهد: شباب روحوا سلطان يبغاكم وأنتم
    البنات : حنا
    فهد: روحوا لغرفكم مستأنسين باللبس اللي لابسين
    صقر: عز الله كليناها
    خالد: كل إلي عليك قل عن الخطة خطة مشعل وكل شيء بيسير عليه
    صقر: إيه والله هو بدأ هو اللي يخلص



    -------------------------------------



    مشعل مغطى بيض:أطلع خلص كل شيء
    ناصر تحت الطاولة:بس سلطان
    مشعل: مو بس أنت حتى أنا مسبب لي رعب
    ناصر يطلع من تحت الطاولة: وش نسوي
    مشعل: سهلة كل إلي عليك تقول إن الخطة خطة خالد وكل شيء بخلص >> كارهين بعض وبقوة
    ناصر: كذا أحس




    -------------------------------




    خلص اليوم سلطان رجع ومن أول رجع ضرب الشباب وخلاهم ينهبلون

    والبنات كملوا نوم ولا كان شيء سار


    ---------------------------------

    الساعة 2 الفجر

    ريما تمشي تبغى موية
    ريما: ( ما شاء الله المطبخ يلمع غز الله سلطان رواهم شغلهم)
    ما حست إلا بيد تثبتها على الجدار وبقوة
    ريما تفتح عيونها إلا تشوف فهد
    فهد بنظرة تخوف: لازم نتكلم
    ريما بابتسامة ماكرة: كنت أعرف إنه أنت
    فهد: خلينا نطلع براء أبغى أكلمك موضوع

    (( وطلع الاثنين من باب المطبخ للمزرعة وكل وأحد مستعد لي أسوءا احتمال إنه يقتل الثاني))




    ماذا يريد فهد من ريما؟؟؟؟؟
    خالد هل سوف تحبه ريما أم تفاجئ الجميع؟؟؟
    رزان وراشد هل يستمر حبهم أم لا؟؟؟؟
    مع عودة سلطان سوف يفجر القنبلة ما هي؟؟؟
    هل يمكن خالد ومشعل يسيرون أصدقاء بعد هالرحلة؟؟؟؟
    طلال ما سر إهتمامه بريما؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    ((( ((((( البارت اللي بعده رجعة للرياض))))))))))
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)