رواية بنات اكشن

خوآطـر مـگسـورهہ

مـغرورهہ وقلبي مـگسـور
.. عضو مميز ..
  1. كانت خايفة ومغمضة عيونها بس ما حست إلا بلي يسحبها ويجري

    نورة: ريـــــمااا
    ريما وتجري: اركضي بسرعة
    نورة: مين هذولي
    ريما : يعني مين ناس ما يخافون الله





    ----------



    عند العصابة على قولت ريما أو هم شيء ثاني

    واحد منهم كان يبي يلحقهم بس الرئيس وقفة
    الرئيس يطلع من جيبه صورة وبضحكة مكر وخبث بالانجليزي: أخيرا وجدتك " وبعدها قال" أبحثوا عنهم أنهم المطلوبين







    ---------




    سمر : تتوقعون ريما أنحاشت وخلتنها
    رزان بدفاع: لا ريما صديقتي ومستحيل تسويها >> طلعت فيها أشياء زينة
    رفيف: لأول مرة أوفقها الرأي ريما مستحيل تخلينا لأنها صديقتي
    سمر: خلاص كليتوني بقشوري
    رزان في نفسها: ( أنا نغزني قلبي بتسيير حاجة بس الله يستر)










    --------------





    عند الشباب

    مشعل: أول مرة أشوف فهد معصب
    راشد: المثل يقول أحذر الحليم إذا غضب وأنا مو بايع نفسي إن شاء الله أول وأخر مرة
    خالد: الحين وين الملسونة أكيد ضاعت
    مشعل بمكر: ليه تتكلم عن وحدة تراء اللي أنحاشوا بنتين مو وحدة
    خالد: لأنها أساس كل المصايب ومن شفتها ما عجبتني
    مشعل بعدم تصديق وفي رأسه خطة: أيه









    -------





    نورة خايفة: ريما ولي يرحم أهلك خلينا نرجع
    ريما منصدمة: هاا آية
    نورة: ريما وش فيك تسمعيني
    ريما: أسمعك والله أسمعك بس كيف نرجع وحنا في الدور الثاني والشباب في الرابع نركب جنحان ونطير
    نورة خافت من ريما خصوصا أسلوبها تغير: نركب المصعد
    ريما : لا يمكن نقابلهم
    نورة تبكي: وش نسوي
    ريما تلتفت يمين ويسار وتأشر: هذا الحل " تأشر على درج الطوارئ
    نورة باستغراب: هاا؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ريما تسحبها: إذا رقينا من هينا محد مقابلنا ونروح للمهابيل اللي فوق
    نورة مو مقتنعة: طيب




    ---------------




    عند طلال وتركي أشتقتوا لهم

    طلال يشوف الساعة ويدور يمين يسار
    تركي: خلاص لفيت رأسي من كثر ما أطالعك
    طلال:مو كأنهم تأخروا
    تركي: طيب
    طلال: يا بردك
    تركي: أجل وش تبي أسوي أمتر الغرفة مثلك ولا أيش
    طلال: الحين وش فيهم متأخرين مفروض الفلم خلص
    تركي: قوم قوم
    طلال: وين
    تركي: بنروح لهم يعني وش
    طلال: مو قبل ما كنت تبي تروح
    تركي : بسبتك أوجعت رأسي يلا نمشي

    ----------------



    وبعد خمس دقائق من دخولهم درج الطوارئ

    نورة تمشي قدام ريما : ريما ما أقدر تعـــ..." ما كملت لين حست جسمها تخدر"
    ريما وهي ماسكة عصا حديد بعد ما ضرب نورة : أسفه نورة بس ما أقدر لازم أحل مشاكلي بنفسي وخصوصا المشاكل العائلية" وسحبت نورة وأسندتها على الدرج ونزلت بس ما نزلت ريما المرحة والهبلة نزلت كشخص ثاني










    -----------




    عند الشباب استنفار ويدورون
    فهد يدور وحالته حالة وفي قلبه : أنا الحين أكشفت الصدق وتضيع وش ها المصيب
    ناصر: فهد فهد
    فهد يمسك نفسه: هااااااااااااااا وش تبي
    ناصر وفي عيونه البكية: أسف والله ما قصدت >>> رحمته الولد من شكله
    فهد أرتفع الضغط عنده: أقول دور وأنت ساكت
    ناصر بابتسامة بزارين: سامحتني
    فهد يعض على شفته ونيتة يذبح ناصر : ناصر روح من وجهي
    صقر اللي سحب ناصر قبل ما يموت : أمش أمش تراء مو ناقص تموت علينا

    (الحوار بالانجليزي علشان ما تستغربوا اللغة الفصحة)




    عند ريما وهي تمشي قابلت رجال العصابة

    ريما بابتسامة باردة : لم أعلم أن بابا مهتم بي كثيرا
    رجال العصابة يناظرون الزعيم بتعجب ولا يدرون وش القصة
    الزعيم: أوهـ لقد نسيت أن أعرفكم بابنة الزعيم ريما






    لحظة لحظة هو قال بنت الزعيم طلعت ريمااااااااااااا





    ريما: ماذا تريدون
    الزعيم بابتسامة خبث: والدك أمرنا أن نرسل لك التحية تحية كبيرة جدا تنقلك للعالم الأخر
    ريما بابتسامة هبلة: ههههههه كم أنت ظريف أعذرني هديته مرفوضة "" وأنحاشت وما شافوا إلا غبرتها""
    الكل: صدمة في صدمة
    الزعيم توهـ يستوعب : ألحقوها بسرعة
    ريما تركض وكل تفكيرها هو الماضي اللي غير حياتها وخلها بين العصابات والمافيا بس ما حست إلا باللي سحب قميصها وثبتها على الجدار وسط أنظار كل من في المول
    ريما تفتح عينها وتشوف واحد ضخم الجثة مخيف الملامح يثبتها على الجدار وماسكها من رقبتها لدرجة عجزت عن التنفس
    الرجل بمكر: لم أعلم أن ابنة الزعيم بهذا الجمال
    ريما: ( مستحيل أموت )
    " جمعت قوتها وتضرب الرجل كف وبسبب أظافرها الطويلة أصابت عين الرجل مما جعله يتلوا من الألم وعندما حاول أن يقوم كي يوسع ريما ضربا لم يشعر سواء برأسه وهو ينخلع من مكانة بسبب قوة الضربة ( كانت ريما ماسكة طفاية الحريق التي طرفها مغطى بدماء الرجل وعلى وجهها نظرة غريبة تختلط بين المتعة والكره ) >>> لاااا ريما حرامأخذت المسدس اللي في حزام الرجل



    ريما بسرعة تلتفت وتشوف رجال العصابة يركضون بجهتها
    ريما: من جدهم هذولي " ناظرت طفاية الحريق وابتسمت بذكاء)
    الزعيم: لا جدوا من الهرب
    ريما: بنشوف " وشغلت الطفاية
    الدخان يغطي المكان ورجال العصابة ما قدروا يمسكون ريما وهربت ريما

    ريما تلهث: حسبي الله عليهم مو رجاجيل هذولي لاعبين مرثون وأنا مدري كل ما أجري ألقاء واحد
    ......: أنستي هل أنتي بخير
    ريما ترفع رأسها وتشوف مجموعة من الأطفال الشقر >>> أجل وش تحسبونهم مثل عيالنا
    ريما تناظرهم بغباء
    وهم يناظرونها بغباء
    ريما بالعربي: الله خلق وفرق لو أقارنهم بوراعين جيرانا" نست نفسها" الله يقلعهم ذا الكلاب ما خلوا مقلب ما جربوه فيني حسبي الله عليك يا نورة مرت جاسم ما ربيتي عيال ربيتي شياطين " التفتعليهم لقتهم مو فاهمين ولا شيء من اللي تقوله"
    ريما ترقع السالفة : اه أعذروني هل قلتم شيء
    الولد: أنستي تبدين متعبة هل أطلب المساعدة
    ريما: شكرا لا أحتــ" سكتت يوم شافت"
    ريما: هل يمكن أن أطلب منكم خدمة
    الولد:نعم أنستي
    ريما تاشر على المفرقعات اللي في يد الولد بالعربي طرطيعات: هل أستعير البعض منها
    الولد: نعم " وأعطاها المفرقعات"
    ريما بابتسامة شر: شكرا جزيلا
    الأطفال كانوا بيروحون بس ريما نادتهم
    ريما: المعذرة أظن عليكم الخروج من المول
    الأطفال:؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ريما وهي تمشي: سوف تقام حفلة كبيرة " وتضرب زر الحريق والأجراس ترن"




    ------



    بعد ما اجتمعوا الأبطال

    مشعل: وش هذا
    خالد: جرس الحريق يا ذكي
    مشعل: أعرف بس ما لقاء إلا الحين يحترق المول ولا مسكنا البنات
    رفيف: البنات سار لهم شيء
    راشد يكلم فهد:الحين الناس يطلعون
    فهد: بنطلع مع الناس يمكن نلقاهم برا
    صقر: الحين الناس يطلعون وحنا قاعدين ندق حنك خلنا نطلع
    الناس بدوا يتزاحمون على المخارج
    رزان وهي تمشي في الزحمة ما حست إلا الناس دافينها كانت بتطيح بس ما حست إلا بالشخص اللي ماسكها
    رزان تلتفت : شكرا " فتحت عيونها يوم شافت راشد"
    رزان: يا قليل الحياء وش تسوي
    راشد: اااا" رزان تقاطعه"
    رزان: ياويلك إن شفتك مقرب مني " وراحت منه"
    راشد يحك رأسه ما يدري كيف يتعامل مع رزان



    --------------


    عند ريما بعد ما خلي المول كانت متوجهة لي نورة علشان تأخذها وهي تنقز زي البزران بس سمعت خطوات
    ريما توقف وتلتفت على الدور اللي تحت تتوقعون مين شافت
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .

    توم كروز بشحمة ولحمة

    هههههههه أمزح بس كنت أبي أحط فكاهة في هالجوا الممل >>> برررررررررررر




    شافت العصابة بالطبع هي في الدور الثاني وهم الأول
    ريما في نفسها: ( لازم أتخلص منهم بسرعة لان لو قعدت كذا بيكشفوني)

    (الحوار بالانجليزي علشان ما تستغربوا اللغة الفصحة)

    ريما بصراخ: هاااااااااااااااااااااااي قااااااااااااايززززز
    العصابة كلهم يناظروها


    ملاحظة( ريما بتتكلم معهم من فوق يعني ما حاتنزل)


    الزعيم: يبدوا أنك قررتي الاستسلام
    ريما بأسلوب مضحك: لا لا أنتم من يجب أن يستسلم
    العصابة سكتوا شوي ثم انفجروا ضحك
    ريما بغباء: هل قلت شيء مضحك
    الزعيم يبي يجاري ريما وعقليتها
    الزعيم يدعي الاندهاش: وكيف نستسلم ونحن كثر وأنتي شخص واحد
    ريما بغباء: أنا وحدي من قال أنا أيظن أملك عصابة
    الزعيم يلتف يمين ويسار والعصابة فاطسين ضحك: أين هم أريني
    ريما بابتسامة باردة: هنا
    وتشغل المفرقعات وترميها عليهم بأطبع هم حسبوها رصاص مسدسات وهجوا
    وريما فاطسة ضحك عليهم " بس سكتت يوم سمعت صوت ورأها أول ما ألتفتت ما حست إلا بالكف القوي اللي كاد يخلع فكها"

    ريما وهي على الأرض وتبصق الدم من فمها وتلتفت بحقد على اللي ضربها طلع الزعيم

    الزعيم وعيونه حمراء من العصبية: تبا لقد قللت من شأنك لم أتوقع طفلة صغيرة تجعل رجالي يهربون
    ريما بحقد وسخرية: هل تسميهم رجال إنهم كالفاران التي تتبع قط الشوارع" ما حست إلا بركلة من الزعيم خلتها تطير من مكانها "
    الزعيم: يبدوا أنك لم تتعلمي احترام الذين أكبر منك
    ريما بابتسامة سخرية: أبي علمني جيدا كيف أتعامل مع الحثالة أمثالك
    الزعيم ما قدر يتحمل وطلع المسدس وووووووووووووووووو طراخ
    الزعيم ينأظر يده المليانة دم ولي من درجة الألم تخدرت
    ريما وهي ماسكة المسدس >>> تذكرون هذاك اللي ريما قتلته بطفاية الحريق هذا المسدس حقه
    ريما بسخرية: لم يربني أبي فقد بل علمني كيف أقتل الحشرات أمثالك
    الزعيم منبطح على الأرض ويصارخ من قوة الألم
    ريما تقرب منة بكل برود: بريحك من عذابك
    الزعيم بخوف يزحف لجهة مسدسه بس ما قدر ريما سبقته
    ريما حاطه المسدس على رأسه: هل من أمية أخيرة قبل أن تموت
    الزعيم والدموع في عينة طاحت منة محفظته
    ريما تأخذ المحفظة وتفتحها أول ما فتحتها فتحت عيونها بصدمة ورمت المحفظة كان في المحفظة صورة للزعيم مع مرة وأولاد شكلهم أهلة
    ريما بالعربي: حتى أنت عندك أولاد" مسكت المسدس"
    وووووووو طراخ
    ريما ما قتلت الرجل بس صوبت على رجلية
    الزعيم أغمي علية
    ريما بنظرة مخيفة: أنقل سلامي لبابا "ثم ناظرت المسدس بكل عباطة"
    ريما : الحين وش بسوي بهاذا" سحبت طرف قميصها وقعدت تمسحه علشان البصمات ورمته جنب الزعيم"
    ريما: قدها بتطلع من بوابة المول تذكرت: يوووووووو نسيت نورة خليني الحق عليها قبل ما تقوم >>> بديت أشك بعقلها


    -------------



    عند الأبطال ما خلوا مكان ما دورا علية
    صقر: وين طاروا عاد
    مشعل يجري: الحقواااااااااااا
    سمر بلقافة: وش وش مين مات
    مشعل: جعلك الموت أنتي
    سمر بلقافة: أية أية يلا وش سار ليه سار ومين مات >>> الله يكفينا الشر بس
    مشعل: كل ذي لقافة وعناد فيك مو معلمك
    سمر وشوي وبتموت: حرااااااام عليك
    رفيف: تصدق في البنت ترا بتموت إن ما عرفت
    فهد: ها وش فيه
    مشعل بخوف: تركي تركي
    سمر شهقت: مـــــــــــــــااااات
    رزان ورفيف : ضربوها لين قالت أمين
    رزان: كمل ما عليك منها
    مشعل: جاي هو وطلال توه مكلمني
    خالد: وش قلت له
    مشعل: كذبت علية وقلت عن موعد الفلم تأخر وعطيته عنوان المول اللي عند البارك ( الحديقة)
    فهد: يعني لازم نلقاء البنات ونروح المول الثاني
    مشعل يهز رأسه
    فهد: بسرعة دوروهم لازم نلقاهم



    -------------



    عند ريما ونورة عند درج الطوارئ

    ريما بعد ما حمرت يدها من الكفوف
    ريما: حشى صفقت البنت لين قلت أمين ولا قامت لا تكون ماتت علي
    نورة توها تصحى : رأسي ااااااااه
    ريما: أخيرا الأخت شرفت وقامت كان تأخرتي شوي عادي يومي كلة لك
    نورة بألم: ريما رأسي يوجعني
    ريما بكذب: لأنك طحتي من الدرج
    نورة شهقت: العصابة
    ريما بكذب: كأن بيكون همهم حنا علشان يلحقونا
    نورة تنهد: يعني مو مقربين منا
    ريما : لو قربوا برويهم العقال الأسود أوبس أقصد الحزام الأسود
    نورة تضحك: طيب كيف طحت جسمي ما يعورني بس رأسي
    ريما: يعني كيف تزحلقت رجلك وطحتي على وضرب رأسك أما أنا جسمي تكسر
    نورة: أسفه
    ريما: ما عليك خلينا نروح لأني سمحت صوت جرس إنذار الحريق
    نورة وهي مو فاهمة القصة: هااااا
    ريما: ولا شيء

    ونزلوا الثنتين من الدرج وطلعوا من المول بعد ما فضت نورة رأس ريما بالأسئلة وش صار ليه ما فيه احد وريما كل ردودها مشفرة >>> كذب في كذب

    نورة لاصقة في ريما بسبب الزحمة خصوصا إن الناس متجمعينبسبب الحريق اللي ما شافوا دخانه
    نورة: وين نروح ما لقيناهم
    ريما: ننتظر هم اللي بيلقونا
    نورة: جلست على الأرض وتربعت والناس قعدوا يناظرونها
    ريما : هيه وش تسوين
    نورة: أجلس رجولي توجعني
    ريما في نفسها: ( لا كمخت وكملت وش تحس فيه الأخت أنا اللي أركض وهي اللي تجلس): لا تبين نتجرجر قدام الله وخلقة مع مكافحة التسول ما نقصني غير كذا
    نورة: وش فيها الناس كلهم كذا
    ريما رحمت شكل نورة بشفقة: قومي الله يعطيني ويعطيك ما معي فكه
    نورة: ريما وش تقولين
    ريما: هاااااا ولا شيء
    ما حست إلا باللي ماسكها
    ريما تلتفت: هلا تو الناس خالد
    خالد: أنهبلتي
    ريما: أنا اااااااا
    خالد: لا جدتي
    ريما: وينها خلني أسلم عليها
    نورة: ريما لا تسوين مشاكل
    خالد: أمشي فهد يدور عليكم
    ريما: فهد تقصد المتعقد
    خالد: فهد متعقد ههههههه تخيلي
    ريما: أتخيل جالس في الزاوية
    خالد: ويضحك مثل الأهبل
    ريما وخالد: ههههههههههههه
    نورة في الوسط وتنأظرهم
    نورة: ( ما شاء الله طاقين الميانة لازم أنصح ريما علشان ما تتعرض للفتنة ) >>> هذي مشكلة اللي يفهمون غلط


    -----------



    خلينااااااااا نمشي الشريط شوي مو كثير أيوة هينا

    وصل الثنائي المرح ونورة معهم بعد ما طقوا تعليقات على الماشين ولا خلوا أحد ما مصخروه ونورة تنصح ولا أحد يسمع

    رفيف: ريماااااااااااااااا
    رزان: نوررررررررررررررررة
    سمر تقلدهم: يمممممممممهههههههه
    رزان ورفيف طنشوها
    راشد: وين لقيتهم أنا لفيت المكان كله ولا لقيتهم
    خالد: شفت الناس متجمعين على نورة اللي متربعة في الطريق الله يفشلها كأنها شحاذه ولا بياعة
    راشد: اسكت جاء الموت >> يقصد فهد
    فهد: مين صاحبة فكرة النحشة
    ريما: أناااااااااااااا
    فهد كان بيهاوش بس سكت: يلا خلينا نروح المول اللي عند البارك
    ريما:أما يعني توقعت تنهبل وتكفخنا بس تمشينا المول شيء جديد
    فهد سكت ورجع حالة البرود المعتاد
    ناصر بنذالة بزارين: مو علشان عيونك علشان طلال وتركي ما يعرفون
    ريما ناظرته ذيك النظرة اللي خلتة يبلع لسانه
    سمر: وش صار وليه تأخروا وليه أنحشتوا ولا علمتونا
    ريما تنهدت: سمر تراني مو فاضيه
    سمر استحت أخيرا على وجهة وسكتت: أسفه
    ريما: لا عادي
    رزان ورفيف استلموهم تحقيق وكل وحدة تمد بوزها وتزعل وريما ونورة يراضون
    صقر: جبنا السيارات خلينا نمشي
    الكل دخل السيارات
    أما ريما كانت أخر وحدة كانت تربط الطرحة على رقبتها علشان ما تبين العلامات

    وركبوا السيارات

    السيارة الأولى صغيرة كان فيها راشد يسوق وفهد جنبه وناصر وراء ومشعل
    السيارة الثانية كان خالد يسوق وجنبه صقر >>> الخبلان
    رزان وراء صقر ونورة جنبها وفي الوسط ريما ورفيف جنبها وسمر على الشباك علشان شغل اللقافة

    والواضح إن السيارة الثانية ما جمعت إلا أمراض مستعصية
    السيارة الأولى


    فهد يكلم راشد: كان ركبت بدل صقر تعرف خالد وصقر مو راعين مسؤولية
    راشد في نفسه: ( لا علشان أتضارب مع البزر اللي معهم) : لا أنا ما أبي أزعاج ووجع رأس
    مشعل: ليه ما خليتني أركب معهم
    راشد: من جدك أنت وخالد أول عمود إنارة ضاربين
    مشعل: بس هو ما يدل الطريق يعني بيضيع
    فهد: لا هم بيتبعونا بالسيارة


    أما السيارة الثانية حدث ولا حرج

    خالد يسوق وكم إشارة قاطعها وكم سيارة بغى يصدم ولا هامة يسوق على مزاجه

    أما أخونا العزيز صقر حاط أغنية رابح صقر وأعلا صوت ويرقص مرة يمين ومرة يسار وكراعينة مادها وفي حضنه كيس فصفص ويأكل وعايش جو


    أما ريما فهي ناطة بين خالد وصقر لا حياء ولا مستحاء وتتحد خالد يسرع أكثر ويسابق سيارات خلق الله


    نورة وما أدراك ما نورة المسكينة بتجيها سكتة قلبية من الخوف لأفه نفسها لف بحزام الأمان وخاتمة القران خمس مرات من الخرعة ولا فيه دعاء ما قالته


    رفيف ما خذه جوا وتمرقص مع الأغنية وكل ما يعلا الطق والموسيقى تنقز نقز كنها ممسوسة وكل شوي ضاربة رأسها بسقف السيارة

    رزان تسب وتلعن في رابح صقر وما خلت سبة ما قالتها وصقر مو معبرها وهذا اللي فاقع مرارتها

    أما سمر فاتحة الشباك ومطلعة رأسها بس ينقصها تكون مادة لسانة وتطلع مثل الكلاب المسعورة وكلامها تأخذ هواء على قولتها الله من اللقافة اللي تقطع

    سؤال محيرني هل هاذا منظر بنات مخطوفات هذولا مغيرين نمط الخطف بكبره

    صقر: خالد
    خالد: هااااااا
    صقر: أعرف طريق يوصلنا أسرع منهم
    خالد: بس فهد
    صقر: فهد قدامنا وش يدرية
    خالد: الشور شورك

    بعد نصف ساعة من اللف في الحواري والشوارع

    صقر: وين أحنا فيه
    خالد: أنا اللي أسئلك
    صقر: ليه مو أنت تسوق
    ريما: بس أنت اللي توصف له
    نورة: ضعنااااااااااااااااااااااااااااااااااا " بصراخ"
    رفيف: وجع وش ذا أسكتي يا قليلة الحياء فضحتينا
    رزان: وش نسوي ضعنا هذا كلة منكم يا الدلوخ
    خالد: ما الدلخ إلا أنتي يا حماره أسكتي
    رزان خنقتها العبرة أول مرة احد يهاوشها
    سمر: حرام عليك ما تخاف الله يا الوحش
    خالد: وحش؟؟؟؟؟؟
    ريما بصراخ: أسكتووووووووووووووا
    الكل : ساكت
    صقر وهو يأكل فصفص: ها وش بتسون
    ريما: أنا اللي أسئلك مو توك تقول أدل الطريق
    صقر: ايةةةةةةةةة كان قلتي كذا من أول
    خالد: طيب
    صقر وهو يضحك: كنت اقصد الرياض مو لندن
    ماحس إلا بخالد ينط عليه

    السيارة في نص الشارع وهو يناقزون فيها

    نورة: دق على أحد علشان يدورنا
    خالد وريما:............... صمت
    ريما: معك جوال
    خالد: أية ليه
    ريما: يا فهيم دق على خبلانك علشان يجون
    خالد: أيه والله >>> لا والله

    بعد ما دق خالد عليهم وأكل مسخرة على كيف كيفة حلف فهد ما يخليهم يسوقون السيارة وهو اللي ساق وراحوا للمول

    عند المول أعطى فهد تعليمات صارمة >> أهم شيء صارمة إن ما يقولون شيء باللي صار الكل وافق


    مشعل: والحين فلوهاااااااااااااااا
    ريما: من يشوفك يقول ولد فقر فشلتنا
    خالد: فاطس ضحك
    راشد: خالد وش تبي تشوف
    خالد: فلم أكشن
    مشعل: أنا أبي فلم رعب على أصول
    رفيف: أنتظر حنا بعد نبي نختار
    رزان وسمر: ايةةةةةةةةة
    ريما: أنا ابغى فلم رعب
    رزان: فلم رومانسي
    رفيف: أكشن
    فهد توه يسكر الجوال بعد ما كلما طلال وتركي:
    فهد: خلاص كل واحد يختار فلم وتروحون مجموعات
    صقر: وتركي وطلال
    فهد: بيتأخرون يكفي نشوف فلم ووقت ما يخلص نلقاهم
    رزان: بس هم قاعدين يمنون علينا ترا حنا نبي نستأنس زينا زيهم
    فهد: إذا كانت فلوسهم خليهم يمنون
    رزان: أجل الملابس والأكل والطيارة مين دفعها
    فهد: طلال أما على السينما اختاروا الفلم اللي تبون الحساب علي
    البنات أنحرجوا من فهد خصوصا أخلاق وجمال يعني وش أكثر من كذا يتمنون
    مشعل: كثر الله خير فهد ترا حدي مفلس
    صقر: حتى أنا خمس ريالات ومشقوقة >> وش بتسوي في لندن
    خالد: كفو والله كذا الرجاجيل أنا دايم أقول لهم أنك خوش رجال وما مثلك >>> عكس هذا تماما
    راشد: ترا عشاك على إذا رجعنا الرياض >>> هذا وجهي إذا كان بيعزمة حدة برجر من ماكدونالدز
    فهد يستعبط: مين قال أنا عزمتكم
    الشباب: أنتتتتتتتتتتتتتتتتتتت
    فهد: كنت أكلم البنات
    الشباب أنواع التفشيالات إلي يصرف واللي يضحك واللي كأنة ما سمع واللي حمر وجهة
    فهد كاتم ضحكتة: ( صح إني ما أحبهم بس ما أدري خصب يخلون الواحد يضحك)
    البنات يضحكون ويعلقون
    ريما: وأنتم تقولون أفلوسنا فلوسنا خلها تنفعكم فلوسكم
    فهد: يلا وش تبون
    ريما: رعب
    رفيف سمر :اكشن
    رزان ونورة: رومانسي

    وشروا التذاكر



    مشعل وريما وصقر بيشوفون فلم رعب وكله تقطيع في تقطيع والسينما مراح تغطي أي لقطة يعني أنت وشجاعتك


    --------


    خالد وسمر و ناصر ورفيف بيشفون فلم أكشن لي الممثل بروس وليس ويكون فلم عصابات وحرب وقتل وقتيل وضرب ومضارب


    ---------



    راشد توهق مع نورة ورزان علشان يشوف بالغصب ركزوا في بالغصب على فلم رومانسي


    ----


    فهد ينتظر طلال وتركي في الكافي

    ----------------------


    ودخل الكل قاعة السينما ماعدى الثلاثي المرح

    مشعل: خلصوني الفلم بدأ
    صقر: أصبر شوي
    صقر يكلم ريما: قولي له أبغى نق نق
    ريما: أول شيء أنا مو خدامتك علشان أترجم لك ثاني شيء مو أسمة نق ما أدري وش أسمة هوت دوغ
    صقر: بس أنا ناوي أعزمك على هوت هذا
    ريما: أية هاذا الكلام العدل ولية ما أترجم بس مو بلاش >> شغل مصلحة – أبغى صحن فوشار

    وأخيرا بعد ما أخذوا المؤنة حقتهم دخلوا



    --------------



    عند خالد وراشد ورفيف وسمر

    من بداية الفلم والدم والرصاص موجود اجل وش بيختمونة بقنبلة نووية على غفلة والكل حماس

    ناصر مغمض عيونه وشوي وبيستفرغ: يع يع
    سمر: ناصر فاتك أحسن جزء يوم يتقطع من القنبلة >> لعانة
    ناصر: لاااااااااااااااااا
    رفيف: سؤال كيف ينط من العمارة ولا جاه شيء يستغفلونا ذولا
    خالد: لا لا هو متفق مع صديقة إن يحط السيارة في هالمكان علشان لو نط ما يجية شيء
    رفيف: طيب لو صديقة سحب علية ولا كان فيه زحمة ولا قدر يوصل وش بيسير >> صدق فضاوة
    خالد: ما أدري بأسال واشوف


    --------------------


    أما عند راشد و رزأن ونورة

    راشد في الوسط يمينه رزان ويساره نورة

    نورة أزعجت الناس كله تصيح وتشاهق من يشوفها يقول أهلها ماتوا مو متأثرة بفلم
    نورة تبكي وتصارخ: لااااااااااااا حرام " بصراخ" لاااااااااااااااااااااااااا
    راشد: أسكتي لا بارك الله فيك من بنت
    رزان منسجمة ولا حاسة بأحد
    ((( وتجي لقطة حزينة والبطلين يكونون تحت المطر قمة الحزن))
    نورة: لاااااااااااااااااااااااااااااااا الله أكبر الله أكبر
    راشد معصب: أنتي صاحية قاعدة تجاهدين ولا تشوفين فلم


    ((وتجي لقطة رومانسية حيلللللللللللل تبكي الحجر))

    رزان بتلقائية تحط رأسها على كتف راشد وتمسك يدة ودموعها تنزل على إن اللي جنبها نورة بس هو راشد
    راشد وجهة أحمرررررررررر يبي يقول شيء ما قدر بس اللحظات السعيدة تخلص
    (( تجي لقطة محزنة))
    نورة هينا قامت من مكانها كأنها جني : لااااااااااااااااا حرام الله أكبر الله أكبر
    نقزت رزان بعد ما وعت على نفسها وراشد قام وقعد يلحق المهبولة نورة إلي قعدت تمتر صالة العرض ينقال متأثرة لين مسكها الحارس يحسبها مجنونة
    راشد بالانجليزي: أسف سوف أهتم بها أكثر
    الحارس ماسك نورة اللي كأنها إرهابية الانجليزي: ما خطبها
    راشد بالانجليزي: إنها مختلة عقليا
    الحارس يحذف عليه نورة بالانجليزي: أهتم بها أكثر

    ويكملون الفلم بعد ما توقف بسبب نورة وحقد المشاهدين عليها بس ما تابت عادها تبكي وراشد أوجعه رأسه منها ويبغى حبوب بندول لا يبغى كرتون و رزان متفشلة من سوياها السوداء


    نرجع للثلاثي المرح

    الناس يصارخون من الخوف واللي تضم اللي جنبها واللي تغمض بس مثلهم ما شفت

    صقر يأكل ولا هو متقرف من الدم والمناظر

    ريما من يشوفها يقول ذي في مباريات تشجع وكل ما ينذبح واحد تقعد تضحك

    مشعل قمة الشخصية جالس ومسوي قدام البنات اللي جنبه كشخة وحاط رجل على رجل ما يدري أنهم مو معبرينة

    وكما الكل يعرف لازم بداية أفلام الرعب لقطة مو زينة علشان تحفز المشاهد على المتابعة >>> تراني ما جبت شيء من عندي-ولكن البنت تموت >>هذا أحلا شيء

    (( كانت اللقطة عن البنت وهي ترقص في غرفتها ولا فيه أحد في البيت وتجيها مكالمة ويقول أعرف أنك وحدك والخ إلخ وتحول تهرب بس يطلع من تحت السرير ويقطع رقبتها ويطلع أحشاها))

    ريما: أحسن قليلات الحياء هذي جزأتهم
    صقر يأكل ولا هامة المشهد: والله مسكينة حرام ذبحة مثل ما يذبح جدي الذبائح في العيد
    مشعل : حرام كل هذا الزين وتموت
    ريما: حرمت عليك عيشتك أمين
    (((( وتجي لقطة ثانية ويكون أحد الأبطال ينخش في الدولاب ويوم تفتح علية صديقته يصرخ في وجها ون الخلعة أغمي عليها))

    ريما فاطسة ضحك ومن الضحك تضرب برجلها الكرسي اللي قدامها والمسكين وجهة منفعص وكل ما يبي يكلمها تدقه بذيك النظرة اللي تسكتة وتضرب أكثر على الكرسي وينفعص زيادة




    ----------


    صقر يأكل الهوت دوغ رقم 5 ولم يشبع حتى الأن ويرمي بقراطيس على اللي وراءه وهم ساكتين خايفين من صقر اللي تصرفاته تدل على أنة غير سوي عقليا


    -------------

    ومشعل لزق في بنت وقعد يتميلح عندهم لين جاء الحبيب حقها وطق بس ما تاب راح يلف على البنات الباقين يشيك بس ما لقى وجهة غير عجوز تميلح له وتحطم

    ---------

    بالطبع خلص فلم الرعب حق الثلاثي وطلعوا بس الباقين مازلت أفلامهم تعرض


    صقر:نروح عند فهد
    مشعل: لا خلنا نتمشى
    ريما: وش رأيكم نروح نأكل
    مشعل : لا" سكت يوم سمع صوت بطنه"
    صقر: متأكد ما تبي تأكل
    مشعل: خلاص يلا

    (انتهى البارت)
 

خوآطـر مـگسـورهہ

مـغرورهہ وقلبي مـگسـور
.. عضو مميز ..
سألت عندما كنت صغيرة ما أكثر الحيوانات شراستا وفتكا ووجدتالعديد من الإجابات ولكن عندما كبرت عرفت أن الإنسان تفوق على الحيوانات شراستها ومكرا فهوا يملك عقلا ولا يرحم فهوا يملك قلبا ولا يعطف وهو يملك العقل ولم يفكر إلا بي نفسه







--------






نزلوا من سيارتهم BMW والبنات عيونهم طالعة من مكانها على الكشخة اللي نازلين الأول كان لابس بنطلون جينز وتي شيرت أسود مرسوم علية سلاسل بالأبيض والثاني كان لابس بدله رسمية بدون ربطة عنق والسجائر في يده أكيد عرفتوهم كانوا طلال وتركي

طلال يناظر البنات وعادي عنده مو أول مرة بجي لبلاد الغرب وعارف نظامهم بالعربي مو معبرهم

تركي يمشي وكل ما يشوف وحدة يحقرها وتتحطم لأنهم مو من ذوقه

طلال يكلم فهد بالجوال: وينكم تونا داخلين
فهد: في السينما عند Star coffeeالشباب في السينما توهم ما طلعوا
طلال: OK " ويسكر الجوال"
تركي ولا كأنة معهم وببرود : ها وينهم
طلال مقهور منه: تعال نشوفهم



---------------



عند الثلاثي المرح قاعدين يتمشون ولا يدرون وين يروحون



ريما تبتسم : وين بنروح
صقر: والله ما أدري
مشعل يقاطعهم: فيه حفلة بيسونها في فندق السفارة وش رأيكم نروح له
-----------
ملاحظة : بالطبع أبغى اخلي الرواية واقعية لهذا للي ما يعرف هذا فندق جنب السفارة السعودية وأغلب المقيمين فيه ناس من الخارج وبعض المبتعثين للندن
-----------------


صقر: بس هذا بعيد
ريما في نفسها: ( السفارة السعودية فرصتي أنحاش لأني لو قعدت بيسير مشاكل للبنات وأنا ما أبغى أورط أحد): ليه ما نروح والله فله
صقر: بس
مشعل: لا بس ولا شيء الفندق بينة وبين المول شارعين ولا ثلاث محا يضرون >>> متأكدة أنها أبعد
مشعل بمكر: بس أنا عازمك على العشاء وعلى حسابي
ريما رفعت حاجبها بي سخرية : صدق ولا
مشعل وراء صقر يأشر لها وهي فهمت علية وسكتت
صقر صدق الكذبة: يلا خلينا نركب تاكسي ونروح
مشعل: ( أخيرا نجحت الخطة " ويناظر ريما بنظرة مكر وخبث" بنشوف وش بتسوين يا ريما)
ريما تسرق النظر لمشعل: ( متأكدة مو لوجه الله هالمساعدة " ونظرة سخرية قاتلة" بنشوف وش بتسوي أدع ربك إن ما أقتلك)

-------------


طلع خالد وراشد وناصر و رفيف وسمر و رزان و نورة من السينما وتلاقوا مع بعض

راشد وهو يمسك رأسه: اه حسبي الله عليك من بنت
ناصر ماسك بطنه : اه حسبي الله عليه من فلم
"يناظر الاثنين بعض ويضحكون على أشكالهم"
خالد يلتفت: وين الباقي
راشد: أكيد طلعوا قبلنا تلقاهم في الكافية


رفيف: روعة الفلم قنابل وتفجير ومسدسات فأتكم نص عمركم
رزان: أنا ما أحب ها الأفلام العنيفة أفضل الرومانسية
رفيف تنرفزت من رزان: من يشوفك يقول كل الرقة مجموعة فيها
رزان: أكيد ولا كان محد معطيك وجهة والكل يحبني
رفيف: أقول لا تشوفين نفسك
رزان كانت بترد بس سمعت صوت راشد
راشد: خلاص عاد " ودق رزان نظرة ومشى"
رزان سكتت وهي منحرجة من الموقف بس ما فيه أحد ركز غير سمر
سمر بي أبتسامة ذكاء: ( يا خبر بفلوس بكرة بلاش يا رزان طحتي ولا سمي عليك" قطع أفكارها صوت رفيف المعصبة
رفيف معصبة: أنتي بعد وشفيك تبسمين في وجيهة الناس أنهبلتي
سمر سكتت لأنها عرفت إن رفيف معصبة


----------------


عند فهد بعد ما قابل طلال وتركي

طلال طفشان من الموقف جالس وتركي يدخن وفهد ساكت وهو وشوي وينفجر
طلال : ( حشى كل واحد في زاوية مهبل ولا وش وكل ما أفتح موضوع حرفين ويسكتون)
تركي يدخن: وشفيك ساكت
طلال أنهبل كيف هو الساكت وبسخرية: لا سلامتك بس أنتظر أحد يتكرم علي ويتكلم
تركي إلي فهم علية وأبتسم: طيب سولف لي عن نفسك مقد تعارفنا رسمي
طلال قده بيتكلم إلا النادل حق الكوفي جاي وشكله معصب
النادل : Sir, NoSmoking
( سيدي ممنوع التدخين)
تركي رفع حاجبة وبي سخرية : what
طلال عرف إن مشكلة بتسير: تركي طف السيجارة ترى ممنوع
تركي طنش طلال وبسخرية:I did not see a bannerbansmoking
(لم أراء لافتة تمنع التدخين)
النادل عصب وخصوصا إن اللوحة قدامهE: يبدوا أنك إنسان همجي ولا تعرف اللباقة وسوف أضطر إلا طردك >> تعبت من الترجمة
تركي E: ويبدوا لي أنك نادل أحمق لم تعرف كيف تتعامل مع زبائنك بي احترام
ومع الزحمة واللوية جاء المدير بنفسه علشان يحل المشكلة
المديرE: أسف على الإزعاج يبدوا أن هناك مشكلة
النادل بثقة E: لا عليك سيدي تم حل المشكلة وسوف يخرج مسبب المشكلة حالا
تركي كان بيرد بس تكلم فهد
فهد E : أنا أطلب منك اعتذار فوري وحالا
تركي : فهد خليني أحل أموري بنفسي
فهد : أعرف وش بتسوي
تركي بسخرية : وش بسوي
فهد: بتقطع برزق المساكين اللي يشتغلون هينا
طلال........ >>> لا تعليق
تركي بابتسامة سخرية: لا أنا بهدم المكان كله على رؤؤسهم وأخليهم يعرفون يتعاملون مع اللي أكبر منهم
النادل مو فاهم كلامهم ومقهور لأنهم مطنشينةE : عن ماذا تتحدثان أظن أن كلامي وأضح
تركي يناظر فهد : بحل مشكلتي بسرعة " وقام من مكانة"
تركي بابتسامة باردة طلع سجائر وشغلها قدام المدير والنادلE : ليس جيدا أن نتكلم أمام الناس أيوجد مكان أكثر هدوءا
المدير بعد ما شاف الناس متجمعينE : حسنا تفضل سيدي " وأخذة لمكتب المدير وراح معهم النادل"
طلال: أنتوا من جدكم كبرتم القصة " ناظر فهد وعرف أنة محا يرد بس صدمة"
فهد بابتسامة سخرية: خمس دقائق
طلال بعبط: خمس وش
فهد: خمس دقائق وبتشوف وش بيسير
مرت الخمس دقائق بالضبط وجاء تركي


---------------



تركي وهو يدخن: ها شباب
طلال: وش سار بـ" ما كمل إلا سمع صراخ النادل"
كان حراس الكافية يسحبونه برا وهو يصارخ ويترجاهم
وجاء المدير ووجهة علبة ألوان من الخوف
المديرE : لقد طردت مسبب المشكلة سيد تركي وكا اعتذار على هذا جميع طلباتكم على حساب المحل أتمنى أن تستمتعوا واكرر أسفي واعتذاري
طلال فاتح عيونه: وش سويتوا
تركي: المعتاد أقولهم عن منصب الوالد وهم يسون إلي أبية
طلال: ما دمت من ناس وعائلة ليه ورطت نفسك معهم
تركي: الملل
طلال كان بفتح تحقيق كامل معه بس قاطعة صوت
خالد:هلا طلال " ودق تركي نظرة "
تركي أول ما شاف خالد كشر على طول وبدأ تبين ملامح الكره
راشد سلم على طلال وتركي سلام عادي لأنهم مو أصدقاء له يعني وناصر نفس الشيء
وطلال يسلم بحرارة والابتسامة شاقة حلقة مما خفف جوا التوتر عكس تركي اللي ما أهتم وكمل تدخين
طلال يتلفت: وين البنات
البنات كأنهم تماثيل عرض من الحياء خصوصا من طلال
سمر تبي تبين أنها ذربة: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
طلال من طوله التفت تحت وشاف الأقزام الأربعة
طلال كان بيرد السلام إلا يوم نط: مين ذولا
راشد: ها البنات
طلال: والله عارف بس وش اللي لابسين
فهد: كانوا متضايقين من لبسهم وخليتهم يشترون ملابس
طلال سكت لأنة ما يبغى يحرج البنات : ما شاء الله الزين طل علينا

--------------
البنات أنواع الحالات حتى نورة العاقلة الرزينة ذابت
سمر ما خلت شبر ما قزته في طلال
نورة غصب وترفع رأسها
رفيف سعابيلها تقوطر من الزين اللي تشوفه
رزان نست راشد وقصته من يوم شافت طلال >>> أيا الخاينة
راشد طق عرق في رأسه من مناظر البنات: وش رأيكم تصورن معه
سمر ناسية نفسها: اه يا ليت
والبنات سحبوها
تركي بسخرية: شينات وقويات عين
رفيف: أقول أحترم نفسك
تركي: محترم نفسي قبل لا أشوفك
رزان: من يشوفك يقول ملك جمال السعودية
تركي: من قال إني ملك السعودية
سمر: اها اعترفت بعظمة لسانك إنك شين
تركي حب ينرفزهم: لا أنا ما أقول إني شين بس ملك السعودية لقب بسيط أطمح بالعالم >> واثق الأخو
سمر تبي ترد بس لاحظت إن طلال يتلفت يمين ويسار
طلال يتلفت يمين ويسار
الكل يطالعه..........
فهد: وش فيك
طلال: ما تحسون فيه أحد ناقص
تركي: وين مشعل
طلال: لا وصقر وريما
خالد فطس ضحك
الكل يطالعه
تركي: ما أحس فيه سبب يخليك تضحك
خالد التفت على فهد : ما تحس الموقف ينعاد " وغمز"
الكل فهم ما عدى طلال وتركي
فهد مسك الجوال وهو يدعي أن فكرته ما تكون صح : تركي عطني رقم مشعل
تركي : خذ 05#####


---------------------


عند الثلاثي المرح عند بوابة فندق السفارة وزحمة بسبب الحفل

مشعل يشيل جوالة
صقر: وش فيه
مشعل بأستغراب: رقم غريب يدق علي
صقر: لا ترد يمكن أحد يزعجك
ريما : رد رد يمكن أحد تعرفه
مشعل : أقول الرقم غريب
ريما: ما يبغى لها ذكاء أكيد وحدة من صديقاتك


-------------


""مشعل يبعد علشان يأخذ راحته ""

مشعل يزين صوته و يرد: هااااااااي
فهد: وينك
مشعل من صوت الزحمة ماعرف مين وحسبها وحدة من الأشكال اللي يعرف: تو الناس على الميانة يحلوه
فهد : أنهبلت
مشعل تخربط : فهد
فهد: لا جدته
مشعل: هههه بايخة ما يصلح لك
فهد: وينك
مشعل أنقلب وجهة يوم قال وينك: ها في السينما
فهد: لا تكذب الفلم خلص
مشعل: أيه يوم خلص رحنا وشفنا فلم ثاني عزمتهم علية

----------


ونرجع لصقر وريما

صقر: الولد هذا ما يتوب من حركاتة
ريما: ما أدري ليش متحملينه
صقر: هو طيب وحباب بس مشكلته إنة قوي عين شوي
ريما بسخرية: شوي بس هذا أول ما قلت له أنها بنت ما شفنى إلا غبرته
صقر: مو شكله تأخر
ريما: خلينا نروح له




--------------




في مكان ثاني بعيد عن الأبطال في الرياض في قاعة ضخمة فيها طاولة مستديرة يجلس عليها رجال يرتدون البذل السوداء ويبدواعليهم الخوف والرهبة من الشخص الذي يترأسهم ويجلس على الكرسي الضخم ويحيطه الحراس من جميع الجهات هل عرفتموه نعم إنه أبو ريما
"""" في البارات الجاية بكتب أبو نايف أو سعود""""

دخل مجموعة من الحراس يحيطون برجل يجلس على كرسي متحرك إنه زعيم العصابة التي أصابته ريما ولم تقتله
الزعيم يتوترE : لم يستطيعوا أن يقتلوها سيدي
أبو نايف: بنت صغيرة ولا قدرتم تذبحونها يعني وش فأيدتك
الحارسE :أسف أعفوا عني
أبو نايف بنظرة مخيفة لا رحمة فيهاE: لو سامحت كل من يغلط لكان الدنيا راحت
الحارس: أرجووووووووووك طااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااخ
أبو نايف وهو يشاهد جثة الزعيم المرمية: هههههه بنتي سوت فيك كل هذا شكل الناس العادين ما ينفعون معها
يتكلم الشخص اللي مقابل كرسي أبو نايف
......: في النهاية هي بنتك بعد كل شيء
أبو نايف ناظر الشخص : شكلي بخلي قاتل محترف يتكفل فيها
....: لا خلني أتكفل بالموضوع
أبو نايف بأحتقار: لا تشغل بالك بالقمامة اليوم ما طاحت بكرة تطيح >> يقصد ريما
أحد زعماء المافيا الكبار اللذين تحت يد أبو نايف E: أنا تحت يدك سيدي سوف أقتلها لك
أبو نايفE : لا تقتلها فقط بل أقتل كل من معها وأتوقع أن يصل خبر وفاتها لي
الزعيمE : سوف أستغل حادثة الخطف وأجعلهم يختفون من على الوجود
أبو نايف يأشر يعني انصراف والكل يغادر ما عداء الرجل المجهول >>> بعدين تعرفونه
... يحط رجلينة على الطاولة ويجلس باسترخاء: أنت الحين بتشوف إن موتها زين وفيه مصلحة لك
أبو نايف: اللي تعرفه بيخرب علي شغلي وتعرف إني أمسح أي شخص على وجهة الأرض إذا تدخل في شغل حتى لو كانت بنتي
قام المجهول من مكانة ولحقه المساعد حقه وطلعوا من المبناء



------------



المساعدE : سيدي هل سوف تتدخل تعرف أنة قد يؤثر على العمل
.... E: أين هي
المساعدE: في لندن سيدي أرجوك
...: لندن هممممممممممم


-----------------



فهد بعد ما فقد الأمل من مشعل سحب الجوال منه تركي
تركي: مشيعلوووووو
مشعل تمنى الأرض تنشق وتبلعه : تركي
تركي وهو يدخن وينفخ دخان السجائر وببرود قاتل: وينك
مشعل: فندق السفارة كنت بحضر حفل يسونه فيه
تركي سكر الخط في وجهة: طوووووووووووط طوط
مشعل بلع ريقه
صقر وريما : ميييييييين
مشعل: تركي والباقين بيجون
صقر: قالوا لك
مشعل: صدقني جايين شكلنا بنشوف الموت
ريما: على ما يجون نقدر نحظر الحفل
مشعل: بس
صقر يخفف علية: مادمنا رايحين فيها خلينا ننبسط وثاني شيء حنا مو اشترينا التذاكر خلاص
ريما: مو أنت مأخذنا علشان نستانس
مشعل تذكر الخطة: أيوووووووووووووه خلينا نستانس" ونأظر ريما بمكر وخبث"
ريما بابتسامة تخفي مصايب: يلا
ودخلوا إلا القاعة




---------------------



عند الأبطال

تركي بعد ما سكر الجوال ناظرهم
سمر: وينهم وينهم
تركي: في فندق السفارة
خالد اللي كان يشرب عصير شرق فيه: فندق وش ليه وش بيسوي بالبنت
نورة : ريماااااااااااااااا
رفيف: وش بيسوي فيها الكلب
تركي تنرفز وضرب الطاولة بقوة: هم راحوا علشان فيه حفل لا يروحفكركم بعيد
طلال: فندق السفارة بعيد
فهد: خلينا نروح ونخلص
راشد: عرفت ما منهم خير لا مشعل ولا إلي معه
وطلعوا من الكافي ولكن

---


رزان كانت تتبعهم وسرحانة والبنات والشباب قدام ما حست إلا بجسم غريب صدمها هي طاحت بس هو لا
رزان تفتح عيونها:أسفه" ما كملت إلا وهي تصارخ"
الكل التفت في المول حتى الأبطال
رزان وفي عيونها دموع: ررررررري......




------------

أتمنى البارت أعجبكم
 

خوآطـر مـگسـورهہ

مـغرورهہ وقلبي مـگسـور
.. عضو مميز ..
دخلوا القاعة وكانت فيه زحمة وصوت الموسيقى مالي القاعة والناس يرقصون مشعل كان بالنسبة له الموضوع عادي صقر مستغرب من كل شيء ويتلفت ويوم لمح مجموعة بنات لابسين ملابس عارية صد عنهم ريما كانت تبغى تشوف الحفل بس أشكال الحضور تجيب المرض







---------------------




مشعل: أنتم وش فيكم
صقر وريما: ها ولا شيء
مشعل: استرخوا وابتسموا من يشوفكم يقول ميت لكم أحد
ريما: وين الفرقة اللي تقول عنها ما شفت شيء
مشعل: الحين بس موسيقى تحضيرية بعدين بيطلعون
صقر: ها إن شاء الله يطقون ذاك الطق اللي يخلي الواحد يتنكس ويتمرقص من مكانة
مشعل: أي طق وأي تنكس وتمرقص يالأخو ترانا مو في حفلة لرابح صقر
صقر: أجل ذولا وش أغانيهم
مشعل: روك بوب هاذي الأغاني الصاحية
صقر بغباء: روكي بوبو
ريما منسدحة ضحك
مشعل: أيه اضحكي أنتي والكمخة اللي معك كلكم من طينة وحدة
صقر وريما فاطسين ضحك: أسفين أسفين
مشعل: أيوة الحين أقعدوا هينا لين أجيكم
صقر: وين
مشعل: بروح أشوف صديق من أصدقائي مبتعث وجاي للحفل شوي وبرجع
ريما في نفسها: ( صديقك هممممممم بنشوف)





---------------------





رزان تفتح عيونها:أسفه" ما كملت إلا وهي تصارخ"
الكل التفت في المول حتى الأبطال
رزان وفي عيونها دموع: ررررررري......




الشباب والبنات في حالة ذهول كامل حتى اللي صادمها ما يدري ليه تصيح تركي تدارك الوضع خصوصا إن الشاب كان سعودي وبسرعة راح لرزان

تركي: أسف أخوي
الشاب بابتسامة ترقيع: ها لا عادي بس البنت فيها شيء
تركي: لا بس تعبانه
وجاء واحد شكله صديق الشاب وهو بعد سعودي
الشاب2: وش فيه
الشاب1: لا خلنا نمشي
وراحوا الشباب
تركي ماسكها من يدها ويسحبها وخصوصا إن عيونها على الشاب
سمر بخوف: وش فيك رزان
نورة والدموع في عيونها: لا تكونين تعبانه ولا شيء
رفيف بخوف تحاول تخفيه: ها وش القصة
رزان بشفايف ترجف: رر.. ريان " وانهارت بكي"




---------


الشباب: ريان!!!!!!
البنات أنهبلوا
سمر:هذا ريان
راشد ويحس الأرض بتنشق وتبلعه: مين هذا
سمر: هذا ولد عم رزان أسمة ريان
رزان تحاول تقاوم شهقاتها: شكل عمي ما علمه إني انخطفت وإلا وقف دراسته ورجع للرياض
طلال: الحمد لله ما عرفها كان مصيبة
فهد: أهم شيء سكتنها لو نقابله مرة ثانية ما ندري وش بيسير
سمر تبي تخفف عن رزان وبمزاح: ما شاء الله الأخت عرفته من أول نظرة
رزان أتلون وجها: عيب هالكلام
رفيف: والله حركات الأخت تعرف شباب من براء
راشد ما يدري ليه يحس بشعور ينغز قلبه وبصراخ: أسكتوااااااااا
سكت البنات
خالد: يلا خلينا نروح
الكل مشى والتفكير محصور في ريان هل بيكون عون للبنات وبيساعدهم


----------------



عند مشعل



طلع من صالة الحفل وراح للكافية اللي في الفندق

مشعل جالس على الكرسي ينتظر إلا بشخص يجلس مقابلة
الشخصe: هاي مشعل
مشعلe: هاي مات لقد مر زمن طويل منذ أخر لقاء

مات صديق مشعل تعرف هو وياه يوم كان مشعل مسافر وقابلة نفس شخصية مشعل وأسوء
الشكل : شعرة بني فاتح مرة ومرجعة بالجل للوراء وحاط حلق على أذانيه ولابس تي شيرت أسود سادة ورافع الأكمام علشان تبان عضلاته ولابس بنطلون أبيض بالعربي شكله نفس الممثلين روعة وأي بنت تتمناه >>> ما أدري مادام بالوسامة ذي ليه مصادق مشعل

مات e: نعم عندما اتصلت بي أتيت بسرعة ما الخطب
مشعل بابتسامة والشياطين تلعب برأسه e: هناك فتاة
مات فطس ضحك e : لا لا أصدق مشعل يقع في الحب
مشعل عصبe : لا أيها الأحمق إنها فتاة أريد أن أنتقم منها
مات بخبث e: أعطني الخطة وسوف أنفذها
مشعل بخبث e: خذ " يعطيه علبة حبوب"
مات e : ما هذا
مشعل e: تلك الفتاة قوية لن تستطيع أستدرجها بسهولة ولكن مشكلتها أنها واثقة بنفسها أدعوها على كأس شراب باستخدام جاذبيتك ودس لها هذه الحبوب المنومة
مات يقاطعه e: هل هي جميلة
مشعل بتفكير e : من حيث الجمال فهي تملك خصائص فريدة قل جميلة
مات بحماس للفكرة e : حسنا عندما تنام ماذا أفعل
مشعل مستغرب e : ماذا تفعل !!!!!
مات غمز لمشعل ومشعل توتر خصوصا إنه ما فكر في العواقب
مشعل بحسرة e : أفعل ما تريد
مات e : أوكي



----------------



عند الأبطال توهم داخلين الحفل
خالد: كيف نلقاهم المكان كبير وزحمة
فهد: خلينا نتفرق ندورهم كذا أسرع لنا
راشد: مو زين نأخذ البنات معنا يمكن يضيعون
فهد: ناصر وراشد خذوا البنات وأطلعوا براء الصالة
راشد: ليه أنا
فهد: لأنك راعي مسؤليه الباقي ما أضمن
طلال مستأنس: راشد خذ البنات وروحوا المطعم حق الفندق خليهم يأكلون أكيد تبون أكل
البنات مستحين على الأخر
ناصر بخبال: البنات شكلهم يحبون طلال>>> وهذي قصة ناصر اللذي أنتقل لرحمة الله
ناصر طاخ طيخ طووخ طراق طروق >> مؤثرات صوتية للضرب
راشد :أمشوا يلا
البنات/ أوكي
وناصر يتبعهم وهو مأكل ضرب على كيف كيفه



--------------------





وبعد مدة ......

مشعل يدخل ويقعد يدور صقر وريما
مشعل : وين راحــ... " سكت يوم شاف ريما وصقر قاعدين يرقصون مثل المهبل"
مشعل ركض عندهم : أنتوا أنهبلتوا
ريما: من زمان منهبلين
صقر: ليه وش فيه
مشعل: فضحتونا الناس يناظرونكم

صقر: ليه وش فيه الناس أعجبهم رقصي
مشعل: إلا أشفقوا عليك ذا رقص متخلف عقلي
ريما: حرام والله رقص صقر حلوا
مشعل نسى كل شيء وبدأ بالخطة: صقر بكلمك شوي
صقر: وريما
مشعل: مو جايها شيء
صقر: البنت أمانة عندنا
مشعل يكلم ريما: أجلسي مكانك ولا حركة فاهمة
ريما تهز رأسها وهي متحلفه إن ما يجون إلا وهي منحاشة : فاهمة
مشعل يمسك صقر ويسحبه لين دخلوا في الزحمة




-------------


ريما في نفسها: ( خليني أنحاش أحسن لي ) وهي تمشي صدمت في واحد أكيد تعرفونه مااات
ريما e : أنا أسفه سيدي هل أنت بخير
مات منهبل على ريما e : لا إنه خطاي
ريما كانت بتمشي بس مات تدارك الوضع
مات e : لكن قد أعوض عن هذا بدعوتك على مشروب وأتمنى أن لا ترفضي دعوتي
ريما بابتسامة e : لن أرفض ما دامت من فتى وسيم مثلك
مات في نفسه: ( لقد نجحت ): شكرا أسمحي لي " وأشر على محل المشروبات ومشوا له"
مات e : هل تريدين شراب
ريما e: لا أنا لا أشرب الكحول
مات e :إذا بعض الكولا تنفع أليس كذالك
ريما تهز رأسها e : نعم كولا
مات يأشر للنادل ويطلب 2 كولا
مات e: ما أسمك يبدوا أنك لستي من هنا
ريما بغباء e: أسمي ريما أنا من السعودية هل تعرفها
يجي النادل ويعطيهم الكولا
مات e: نعم فالكثير منهم يأتي للدراسة هنا
ريما تلتفت وتتأمل الناس اللي يرقصون وبحركة سريعة من مات يدس الحبة في شراب ريما وريما مو حاسة
ريما تلتفت على مات e: هل تحب الرقص
مات يشوف اللي يرقصون e: كثيرا " يلتفت على ريما" وأنتي
ريما وهي تشرب الكولا: نعم
مات فرح لان الخطة نجحت




-------------




عند صقر ومشعل



صقر: هاذي ثالث مرة أسالك وش تبي تقعد تلف بي الصالة
مشعل: طيب مو ناقص من عمرك شيء خلنا نتمشى
صقر: البنت بالحالها وأنت تبي تمشى
مشعل التفت على صقر : ما يهمني وش بيسير لها
ما حس مشعل إلا يد ترفعه من قميصه
....: مشيعلوة
مشعل بخوف: تركي
تركي بنظرة تخوف: ها إن شاء الله أستأنست بالحفل
مشعل بخوف: أي..ة أية
تركي ينزل مشعل ويلتفت على صقر: وأنت بعد
صقر: مالي دخل هو اللي جابني
طلال يقاطعهم: وينها وينها
صقر: مين
طلال: ريما أجل مين يعني
صقر كان بيقول إنهم خلوها بس مشعل سكر فمه
مشعل: راحت الحمام
تركي يعرف إن مشعل يكذب
طلال يكلم فهد بالجوال: خلاص فهد لقينا هم أنت أرجع لي راشد وحنا بنلحقكم
طلال وهو يسكر: يلا خلنا نروح نجيبها
مشعل يبلع ريقه ويتمنى إن مات ما سوا إلي في باله
مشعل: لا أنا بروح أجيبها واجي
تركي: بروح معك
مشعل: لا تتعب نفسك
تركي: وين البنت يا مشعل
مشعل عرف إنه لازم يلحق:بروح أجيبها " وراح"
طلال: وش فيه يركض
تركي: ولا شيء





عند راشد وناصر والبنات




كانوا جالسين على طاولة المطعم

سمر: تكفى راشد
راشد: لا وألف لا
رفيف: حرام طلال قال روحوا أكلوا وأنت تحرمنا
راشد: أنا ما حرمتكم تبون أكل أنادي النادل واطلبوا
رزان: بس إحنا نبي نتمشى داخل البوفيه شكله يفتح النفس
راشد: يفتح النفس يسد النفس مالي دخل
سمر:شوف ناصر المسكين حتى هوا يبي خليه يروح معنى
راشد يلتفت على ناصر يلقاه يناظر البوفيه وسعابيله تقطر
راشد: ناصر ناصر
ناصر: ها تبي شيء
راشد: أقدر أعتمد عليك
ناصر: في أيش
راشد: تروح أنت والبنات البوفيه
ناصر أول ما سمع كلمة البوفيه: أكيد أكيد يلا بنات
نورة: أنا بجلس" ما كملت إلا وهي مسحوبة معهم"





دخلوا قاعة البوفيه كان في وسطها تمثال ثلج منحوت على شكل حورية وحولية مجموعة من نافورات الشوكلاته وطاولات ممتدة بأنواع الأكلات من الشرق السوشي وغيرة إلى الأكلات العربية إلى أكلات الغربية المكرونة الإيطالية والحلويات السويسرية والكافيار الفرنسي كان كل شيء موجود

ناصر متحمس : وين نروح وين نروح
سمر تمسك نورة: بنروح للحلويات" ويروحون ويخلون الباقي"
رزان: أبغى أجرب كل شيء وبنسى الرجيم
رفيف: أنا في حلم وش هالأكل
ناصر نسى البنات وراح يتمشى ويصور بالكاميرا حقته يبغى يرسل لأمة الصور




-----------------



رزان ورفيف يوم أستوعبوا أنهم مع بعض

رزان: لا تحسبيني معك بس حنا بنمشي مع بعض علشان ما نضيع
رفيف: أيوه ولا شيء غير هذا
رزان نست نفسها: خلينا نروح جهة السلطات
رفيف: أيه والله
وراحوا الثنتين ركض




----------------




أما نورة وسمر بعد ما فروا في المكان كله في دقيقة وأكلوا من الحلويات لدرجة تشك إن السكر بيرتفع عندهم
سمر: أنا عطشانة
نورة: وأنا بعد
سمر تأشر على جهة العصيرات: خلينا نروح
سمر: أطلبي لنا عصير لأني ما أعرف أنجليزي وبجيب العيد
نورة: بس أخاف
سمر: مو جايك شيء
نورة قعدت تبكي: ما ابغى مااااا ابغى
سمر توهقت : خلاص خلاص" وتروح تطلب"
سمر: كم هذا صديق >>> تكلم هندي الأخت على غفلة
العامل مو فاهم شيء e: ماذاااا
سمر قعدت تأشر على على العصيرات
العامل فهم وصب لها من العصير
سمر: هذا فيه كحول يا محمد
العامل مايدري وش تقول بس قعد يهز رأسه بالنفي
سمر أخذت العصير وراحت لنورة



--------------



نرجع لمشعل وهو يركض لين وصل مقعد مات وريما بس ما لقاهم
مشعل أنهبل: لا ياربي تكفى وش بيسير فيني البنت راحت" ويجي صوت ورأه"
...: مين راح
مشعل يلتفت وينصدم: ريـــــمااااااا
ريما بنظرة باردة: أيوة ليه أنت منصدم
مشعل يتلفت يدور مات لان مستحيل مات يخرب الخطة
ريما : تدور صديقك
مشعل يناظرها بصدمة: أي صديق
ريما تأشر على ساحة الرقص ومشعل يلتفت ويلمح واحد يرقص مثل المجانين ويوم يدقق النظر يعرفه هذا مات بس كان مو في وعيه كان يرقص كأنة متعاطي شيء مشعل على الفور عرف إن هذا أثر الحبوب إلي عطاها مات علشان ريما بس كيف مات أكلها إلا
مشعل بسرعة يلتفت على ريما يلقاها جالس على الكرسي وحاطه رجل على رجل
مشعل: كيف
ريما تناظره بسخرية : كيف أيش
مشعل سكت : خلينا نمشي
ريما: أنتظر لحظة
مشعل يناظر ريما بخوف: ها وش تبين
ريما بسخرية قاتلة تمد له كاس عصير: أنت شكلك عطشان تشرب
مشعل عرف إن الكاس فيه مخدر: لا مو عطشان يلا الشباب ينتظرون
ريما تهز كتوفها بعدم مبالا وتشرب كاس العصير قدام مشعل علشان تثبت له إنه مافيه شيء ومشعل مصدوم
مشعل في نفسه: ( هالبنت كيف كيف عرفت بالمخدر مستحيل تكون بنت عادية)
مشعل:يلا
ريما تسحب يد مشعل وتحط فيها علبه الحبوب المخدرة وتمشي قدامه
ريما: الحين يلا
مشعل صدمه بس تمالك نفسه ومشى قدام ريما علشان ما تشوف وجهه:يلا
ريما في نفسها: ( لها الدرجة تشوفني غبية أصدق واحد يعطيني عصير ثاني شيء أنا عشت بين المافيا مو غريبة أعرف المنوم المدسوس >>> ريما تتذكر كيف لعبت على مات لان الكاس اللي خذتة ريما كان كاس مات وأخذته قدامه بعد بس الغبي ما ركز ومن الفرحة نسي ودفت ريما كاسها له وكل هذا ومات منشغل بالسوالف ونهايتة أنه يرقص الحين مثل المجانين



---------------------



عند سمر ونورة

نورة: مو كان لون العصير غريب
كان العصير لونه أزرق
سمر: هذا نوع جديد من العصائر ما ينلقاء مثله اشربي اشربي
وشربوا الخبلات العصير دفعة وحدة وهم ما يدرون وش فيه ووش محتواه والله يستر من الجاي



-----------------



عند رزان ورفيف

بعد ما عبوا صحونهم وقدهم بيروحون لراشد لفت نظر رفيف شغله

رفيف: رزان رزان بسرعة الحقي
رزان : ها
رفيف: شوفي مين فيه جهة اليمين
رزان تلتفت وتشوف ريـــــان ويطيح الصحن اللي في يد رزان
رفيف: بس مين اللي مع ريان !!!!!






-------------






في الرياض في أحد المستشفيات

....: لا ولدي وش بيسير له معد أستحمل أمس بنتي واليوم ولدي
....: أستهدي بالله أختي هذا أختبار من الله
....: كله بسببك ولدي ماااات كلهبسببك إن شاء الله ماتشوفين بنتك
 

خوآطـر مـگسـورهہ

مـغرورهہ وقلبي مـگسـور
.. عضو مميز ..
رجع مشعل والخوف باين عليه وريما وراءه وتوزع ابتسامات عبيطة على الناس وتسوي حركات بهلوانية

طلال بفرح: ريـــــماااااااااااا
ريما تستهبل: طلولييييييييييييييييييييي >> تذكرة بسالفة البنت
طلال أنقلب وجهة: امشي شكل ما تبين احد يحبك
ريما: الحب من الله
تركي يناظر مشعل: وش فيك
مشعل بتوتر: شباب ممكن اطلع شوي أحس إني مخنوق
صقر: سلامات تو ما فيك شيء مثل الجني تناقز والحين تعبت شكل جئتك عين >>> أشك إنها منك
ريما بنظرة غريبة: يمكن يبغى يشوف صديقة
طلال وتركي : صـــــــديــــــقـــة !!!!
صقر: إيه صديقة أكيد أخرناك عنه ليه ما تعزمه
مشعل بكذب: لا والله ناقصني وجع رأس وش دعوة خليني أروح ترا الرجل عازمني على حفل
طلال: عادي روح ما فيها شيء
تركي سكت والشك يقطعه وعارف السالفة ورآها إن
مشعل راح وهمه يبعد علشان يصفي عقلة من التفكير لأن السالفة تلخبط
طلال: خلينا نروح للمطعم الكل ينتظر
صقر:أخيرا احد يقول كلام صحيح
تركي يدخن ولا همه احد






--------------------------






عند راشد وفهد في المطعم

فهد: مو كان ناصر والبنات تأخروا
خالد: مو كان ريما تأخرت
راشد يطالعهم: ناصر معليك أنا موصيه إما ريما " وبابتسامة خبث" أنا وش دخلني فيها
خالد تفشل وقعد يرقع: اقصد ريما والشباب كلهم لأنهم تأخروا
راشد عداها بمزاجه بس لو فهد مو موجود كان شيء ثاني
....: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام " والتفتوا"
راشد: نـــــــاصر وينك اقصد وين البنات
ناصر: أي بنات
فهد خلاص شوي وينتحر من الأغبياء ذولي : بنات اللي معك
ناصر توه يستوعب: اااه البنات ذوليك
خالد: أيــــه اجل من
ناصر: خليتهم في البوفيه علشان يأخذون إلي يبغون
خالد: وليه ما رحت معهم
ناصر : يووو أنا رحت أصور علشان اروي امي بوفيهات لندن
فهد بكل برود خذا كاميرا ناصر وكسرها
ناصر: ليـــه
فهد مستعد يذبح ناصر: اسكت وخلينا ندورهم
راح الكل وناصر يناظر أثار الكاميرا حقته








-------------------------------------------------









عند رفيف ورزان


رزان تلتفت وتشوف ريـــــان ويطيح الصحن اللي في يد رزان
رفيف: بس مين اللي مع ريان !!!!


بالطبع كان ريان مع شباب شكلهم مبتعثين سعوديين بس الصدمة البنات اللي محوطين ريان من كل جهة كانوا أربع بنات والمكياج والشعر والملابس ملفته وحتى اللي ما يبي يشوف غصب بيشوف بس هذا ما أخفاء حقيقة البنات وهي أنهم ســـعـــوديـــــــــــــــات وباين عليهم أنهم عرب يعني كل اللي يسونه ما يخفي شيء
------------------
بعض البنات الله يهديهم إذا راحوا لبلاد الغرب نسوا دينهم وأهلهم والأهم نسوا ربهم رب السماوات والأرض
-----------------------

رفيف: مو هذولي البنات سعوديات شوفي شوفي وش يسون قليلات الحياء رزان رزان
رزان خلاص صدمة مو لان فيه بنات عربيات يسون كذا لا لان ريان طاح من عينها في النهاية هو ولد عمها
رزان بحزن: خلينا نمشي شكل ولد العم مبسوط وعايش حياته حنا وش دخلنا فيه
رفيف عصبت وسحبت رزان علشان تشوف: شكل عقلك فاضي لا تظلمين الولد إذا ركزتي بتشوفين البنات هم اللي لاصقين فيه
رزان فتحت عيونها وهي تشوف ريان يحاول يبعد وهم يحاولون يلفتون انتباهه بحركاتهم
رزان تحول الحزن إلى عصبيه : وش يسون ها الكلبات والله ما خليهم
رفيف: وش بتسوين
رزان: برويهم الأدب على أصولة
رفيف: معك تراء رقبتي سدادة >>> قلبنا باب الحارة




-------




عند ريان ولد عم رزان فهوا متوهق بهل الخبلان ولا يدري وش يسوي
ريان: مصعب يا كلب أنا وش قلت لك ما أبغى بنات في الحفل يعني ما ابغي
مصعب>> صديق ريان: والله كله من شغل محسن
البنت1: يووو ريان لا تكون ثقيل خلينا نروح معك
البنت2: صدق الحفل ما يحلا إلا فينا >> وأثقه الأخت
ريان يكذب : أسف بنات بس عندي شغل
مصعب: أي شغل
ريان يسحبه وينحاشون ويبقى البنات

ريان
ولد عم رزان أخلاقة عالية درجة أولى وهو مو راعي خرابيط رجل بكل معنى الكلمة راعي واجب والكل يحترمه ويمدح فيه يحب رزان حب مو طبيعي لدرجة كل بنات الدنيا شينات إلا رزان وهو الوحيد المتحمل دلعها ويخطط يخطب رزان بعد ما يرجع من الدراسة
الشكل/// جسد رياضي أسمر بس السمار الخليجي عيونة وساااااااع مسوي سكسوكة ومن شكله باين عليه الرزة والجدية

بعد هروب ريان
البنت3: فاتن راح ريان وش بنسوي
فاتن>البنت1: ما عليك بصيده يعني بصيده وبخليه إن ما غير أسمة من ريان إلى مجنون فاتن ما أكون فاتن صح يا كارولين
كارولين>البنت4: أكيد كل هالجمال والحلا ولا يحبك لا بيذوب عليك
رشا>البنت2: بس يا بنات تراء مصعب محجوز لي بس
منيرة>البنت3:هههههههه وأنا شكلي بدور صيده جديدة "" يقاطعهم صوت""
رزان: لا عاد صيد ومصياد غابة حيوانات ولا وش
رفيف: لا شكلهم متاثرين بقناة المقناص ههههههه





---------------------------------





عند طلال وتركي وصقر وريما

صقر: وينهم
طلال : أنتظر بدق على فهد وأشوف" ودق على فهد
-------
طلال: ألو فهد وينك يا رجل رحنا عند الطاولات ولا لقيناك
فهد يلهث: مصيبة
طلال: خير إن شاء الله
فهد: ضاعوا البنات
طلال: كيف ليه
فهد يكلم خالد: لقيتهم هااااا وش طيب طيب
فهد بتوتر: طلال قابلني عند البوفيه الجهة حقت المشروبات بـــســـرعـــة
طلال: فهد وش تقول فهد فهد
فهد: طوط طوط طوط
-------
صقر: ها وش يقول
طلال مستغرب: سكر في وجهي
تركي: وش فيه
طلال: البنات ضاعوا
صقر تركي : ضــــاعــواااااااا!!!!!!!!!
ريما تضحك بهستيرية: هههه ويقولون أنا أساس المصايب
طلال: ريما بلا هبال خلينا نروح ونشوف وش صاير




بعد خمس دقائق داخل البوفيه




صقر: وش ذا الزحمة كل ذا علشان الأكل
تركي: مو كان الزحمة في الجهة اللي يقول فهد عنها
طلال:أيوه
ريما تلمح ناصر: شوفوا ناصر
صقر يأشر لناصر: يووووووو تعال
ناصر يجي وشكله تعبان
تركي: ناصر وينهم
ناصر: جواء الزحمة
طلال: وش جابهم جواء الزحمة يا فهيم
ناصر: البنات
ريما يوم سمعت كلمة بنات نقزت على ناصر: وش فيهم البنات قول ولا تقعد تنقط علينا كلمة كلمة

ناصر قعد يبكي ريما ما تحملت ودخلت جواء الزحمة تركي وطلال وصقر لحقوا ريما ودخلوا الزحمة وبعد ما طلعوا شاااااااااااااافواااااااا





نـــــــــــــــووووورة وســــــــمـــــررررررر




بعد ما شربوا العصير الأزرق طلبوا واحد وبعد الواحد طلبوا عشرة والحين هم مثل المهبل تحت تأثير الكحول وحالتهم حالة

طلال مفجوع: وش فيهم "سمعوا صوت
....: والله ما ندري
تركي: راشد فهد قولوا شيء
فهد: شكلهم بالغلط شربوا كحول ووصلوا لكذا
خالد يقرب من ريما: ريما لا تخافين ما فيهم شيء
ريما بصراخ: وش صار بهم وش سويتوا
طلال التفت على ريما وأنصدم كانت تعض شفايفها لدرجة إن الدم ينزل منها
تركي: بسرعة خلينا نوقفهم
...: هههههههههههههههههههههههههههههههههه
راشد يلتفت على اللي يضحك وبشفقة: سمر نورة أهدوء




-------------------------------------------

سمر كانت تمشيء بثقل وتضحك مثل المجنونة وأحياننا ترقص وتغني

نورة كان شكلها يقطع القلب كانت تناظر الناس ولا تدري بشيء

--------------------------------

طلال: شباب يلا نمسكهم صاروا مسخرة للناس
صقر: إنت من جدك تراهم بنات مو محارم لنا علشان نمسكهم
طلال: أعرف أجل وش نسوي لازم نمسكهم
سمر ترقص وتغني: شخبط شخابيط لخبط لخابيط مسك الألوان ورسم ع الحيط "سكتت ثم قالت" نسيت التكملة ههههههههههههههههه
نورة ترقص: يوووه وش ذا " تقصد الحجاب" مضايقني مرة ما أقدر أفك شعري"" وتفك الحجاب وترميه على الأرض""" كذا أحسن """ وتقعد تلوح بشعرها الطويل قدام الناس
الشباب منصدمة من نورة اللي مستتر بحجابها تفكه وترقص
ريما تمسح الدم اللي على فمها وبنظرة غريب: أنا بتصرف
طلال: ما تبين أحد يساعدك
ريما بغموض: أنا قلت أنا بتصرف

مشت ريما بهدوء وشالت حجاب نورة اللي على الأرض ونفضته ومشت لنورة ريما ابتسمت لنورة بحنان ولبستها حجابها
نورة بانزعاج: مابي مابي بطلع زي العجوز لاااااا



ريما بهدوء مسكت يد نورة وسحبتها ومسكت سمر بعد ما قاومت
نورة بطفولية: عجوز شريرة شريررررررة
سمر: بعدي عني أبغى ارقص واروي الجمهور مواهبي
ريما ناظرتهم بألم وعانقتهم نورة وسمر ما قاوموا ثبتوا في مكانهم
ريما تشد عليهم: ( أسفة سامحوني نسيتكم مفروض أكون معكم وأحميكم كنت أنانية آسفة المرة الثانية ننحاش مع بعض)

الناس المتجمعين عليهم قعدوا يصفرون ويصفقون
طلال أبتسم بحنان لريما
فهد تذكر موضوع وعبس من المنظر
خالد راشد يصفقون ويصفرون مع الناس ويسون حركات إستعراض يقال تحميس
صقر متأثر ومن شدة الثأثر قعد يقول قصيد من العصر الحجري >> الناس في جهة وهو في جهة
تركي طلع سيجارة وولعها وناظر ريما نظرة غريبة

ريما يوم حست البنات هدواء التفت عليهم لقتهم نايمين
ريما بصراخ: إسعاف شرطة الحقوا البنات فيهم شيء
طلال: لا بس هم شربوا كثير وناموا من التعب
ريما : متأكد
طلال: أيوه متأكد
ريما بعصبية: من الخبل ناقص العقل اللي مخليهم على راحتهم
خالد: ناصر وراشد
راشد: وش دخلني
خالد: مو أنت اللي مخليهم مع ناصر يعني أنت السبب
صقر: ما تحسون إنا ناقصين ولا أنا مضيع
ريما: أيه وين رزان ورفيف
هينا الكل صدمة
راشد: أيه والله وينهم
فهد: قعدنا عند ذولا ونسينا رزان ورفيف أجل وينهم
خالد: يا خوفي إن لقيناهم نلقاء مصيبة
طلال: فهد خذ أحد معك وشيل نورة وسمر وودهم السيارة لين ما نلقاء الباقي وأنتي يا ريما روحي معهم
ريما: لا يا حبيبي بروح معك
طلال يحاول يقنعها: يمكن فهد يسوي شيء بالبنات
فهد يناظره بصدمة وخالد فاطس ضحك
ريما تلتفت على فهد المصدوم: لا هذا مو راعي حركات
طلال يغمز لها: بس الشيطان لعاب يمــ "ما حس إلا بالصحن في وجهة"
فهد ببرود : أيه الشيطان لعاب هو اللي خلاني أضربك بالصحن" ومشى فهد ومعه صقر خذوا البنات وراحوا
طلال متفشل وقاعد ينظف وجهة من الأكل والكل يضحك عليه
راشد: وين نروح
خالد: شكل لازم ننقسم وندور
تركي: لا ما فيه داعي
الكل يلتفت عليه
تركي ببرود وهو يدخن يأشر على حراس الفندق اللي يجرون متوجهين لجهة الطاولات
خالد وراشد وريما في نفس الوقت: أحس أنهم فيه
طلال: مشينا




--------------------




عند رفيف ورزان وشلة فاتن

--------
فاتن//لابسة تنورة جلد أسود وبادي أحمر عاري وفوقة جاكيت جلد أسود وفاكه شعرها الأسود
رشا// لابسة بنطلون جينز ماسك حيل وبادي أسود وكاشف جسمها وقاصة شعرها لين أذنها
منيرة// لابسة فستان تفاحي قصير بس موديلة عادي ولكن مبالغة في الأكسسوار يدينها كلها أساور وماكياجها قوي وما يناسب الفستان
كارولين// لابسة فستان أسود فوق الركبة وفاكه شعرها الأشقر >> تراها نص أجنبية

-----------


كارولين: أنتم مين
منيرة: خيرررررررررررر إن شاء الله
رزان: حنا مين حنا حنا "توهقت البنت"
رشا بسخرية: حبيبتي شكلك مضيعة روحي دوري أهلك
رفيف: حبك برص جعلك المرض
منيرة: شكلهم حاطين عيونهم على ريان
رزان: >>> لا تعليق
رفيف: من زينة يعني أحط عيني عليه خلصت الدنيا من المزايين " تضربها رزان على كتفها"
كارولين: ها شفتي ما ترضى على حبيب القلب
فاتن: يا #@$% >> تــــشفير
رفيف: أنا $%%@ يا@#$$$
رزان: وش ذا الكلام رفيف
تجي رشا وتدف رزان ورزان تطيح على الأرض
رشا: أمثالك مكانهم على الارض ولا ينأظرون فوق
رفيف طلعت جنون الأرض فيها: يويليييييييييييييييييييي ويلاااااااااااااااااااااااااا
رزان أنهبلت وقعدت تشد شعرها كأنها بتدخل حرب: يا الكلااااااااااااااب أنا بربيكم

وتبدى معركة بدأت بالشتائم وأنتهت بشد الشعر والتمخيش والبوكوس وأمور لا يعلمها إلا مجربها




-----------------

ردوود عشان التكملة
مع تحياتي
 

خوآطـر مـگسـورهہ

مـغرورهہ وقلبي مـگسـور
.. عضو مميز ..
عند الشلة

كانوا قريبين من المعركة بس بسبب الزحمة ما دخلوا
طلال يلمح ناصر: تعال تعال
ناصر يبكي: ها وش فيه
ريما: أنا مو كل ما أشوفك تصير مصيبة
طلال: وين البنات
ناصر: يتضاربون
راشد خالد طلال ريما: هااااااااااااااااااااااااا
راشد: أنت وش تقول
ناصر: الزحمة علشان فيه بنات يتضاربون وأنا دخلت وشفت مهاوشة كبيرة بينهم
ريما: بين مين ومين
ناصر: رزان ورفيف وبنات ما اعرفهم
ريما ترفع أكمام قميصها بعربجية: لا هينا زادت
طلال يسحب ريما: وش بتسوين
ريما: يعني وش بسوي بفزع لخوياتي تبيهم ينضربون وأنا ريما ما خلي رفيقاتي ينضربون
راشد يفكر في رزان: أيه والله ليه ما نفزع أكيد الحين مسكينات ويبون مساعدة >>> ايه هين
طلال: الدنيا فوضى ضرب ومضارب
خالد: ولله فله نيتي أشوف بنات يتخانقون
طلال:وأنت سيد تركي بتروح معهم
تركي: بس كذا فضول
طلال يتنهد: يلا
ويدخلون الزحمة بس هالمرة كانت زحمة كبيرة اللي يبي يصور واللي لقافته تجيبه واللي مضيع الطريق ريما بسبب قصرها بغت تندعس
ريما: هيه وخر طلال " الكل كان بعيد ولا سمعوا"
ما حست إلا بيدين ترفعها مع كتوفها
ريما مستغربة : تركي
تركي بسخرية: ما تصدقين من قصرك بيدعسونك الناس تراء المكان مو حق بزارين
ريما تبعد عنة بعصبية: ما البزر إلا أنت
تركي: باين مررررة " وبسخرية " يا بزر
ريما كانت بترد بس طلعوا من الزحمة وشافوا مصارعة حرة
رزان بصراخ: يا دبــة برويك خربتي شعري
فاتن وشوشتها منتفشة: يا حقيرة جعل شعرك يتنتف شعرة شعرة لين تلمع صلعتك
رزان تنط على فاتن وتشد شعرها وفاتن تعض يد رزان وتجي رشا وراء رزان وتضربها بقوة ثم يقعدون يضربون في رزان ورفيف بعيدة عنهم
طلال منصدم: وش ذا
تركي يبتسم بسخرية وببرود: قلبنا مصارعة ثيران
راشد يحس قلبه يوجعه من المنظر وما يدري ليه خايف على رزان بطريقة غريبة
خالد: حقيرات يستفردون بوحدة وين الفزعة

(((( سكت الكل يوم سمعوا صراخ رشا)))))

ريما ماسكة شعر رشا بقوة وهي قاعدة تصارخ وفاتن منصدمة
ريما بعربجية: تجتمعون على وحدة يا كلاب
رزان:ريــــــــــمااااا
رفيف من بعيد: حياك الله رويهم الشغل على أصولة
ريما بابتسامة خبث: خلينا نرويهم الشغل يا بنات
رزان نطت على فاتن وكملت ضرب ومرة فاتن ومرة هي أما رفيف محتمية في طاولة وقاعدة ترمي الصحون والأكل على كارولين ومنيرة وهم توصخوا وأنهبلوا وأنقلبت مضاربتهم لسكاكين وصحون والدماء في كل مكان>>> حشى حرب مو هواش
ريما تسحب رشا من شعرها وتضربها بالأرض
رشا والدم مالي وجها: يا#$$%
ريما عصبت:أنا #$%^ يا@#$%$%
رشا:لا#$%^&&$##$%^^^%$$$$$$$$& *>>> أبو الوساخة والشتم لحول وش هالرواية البذيئة مو هذي كتاباتك
طلال راشد خالد صدمة من الكلام
تركي فاطس ضحك ومستمتع بالوضع
ناصر ببراء: وش معنى @$$%#
طلال يرقع: هذي كلمة فرنسية يقولونها بس البنات لا تقولها أبدأ >> وش دخل الفرنسي
ناصر: ما شاء الله ريما تعرف فرنسي
تركي فاطس ضحك: وبقوة فرنسي وبقوة


----



نكمل الأكشن
كارولين ماسكة سكين ومتجهة جهة رفيف: يا حقيرة
رزان بسرعة عكرفت لي كارولين وطاحت: اقول حقيرة في وجهك فاهمة يا #$%
راشد فاتح عيونه: حتى أنتي
طلال يشوف الحراس يتجمعون: هيه بسرعة
ريما رزان رفيف: لا باقي شوي>>> مجرمات
طلال: تبون تروحون السجن ولا وش
البنات بسرعة لحقوا طلال والشباب بعد ما سوا حدث لا يعلا علية في فندق السفارة

نمشي الشريط شوي قلت شوي أبدأ

الشباب في سيارة والبنات بيكونون مع طلال وتركي علشان يمشي الدور بالعدل

صقر فاطس ضحك: كل هذا سووه حش مو بنات
راشد: يذكروني بعيال حارتي
فهد شارد الذهن
راشد: يا شباب لا يكون نسينا مشعل
خالد: أحسن ترانا موب راجعين >>> لعانة
صقر: لا تفرح ما نسيناه بس شكله بيروح حفل عند أصدقاء له
خالد: أقص يدي إذ الشغلة ما فيها بنات
راشد: فهد أنت عطيتني العنوان بس وين بنروح
فهد: لشقة تركي
صقر: شقة وفي لندن تتوقعون كم ما خذها
خالد: الولد جيوبة مليانة فلوس وحنا مالت فقر
صقر: شفهم هذا العز وحنا سيارة وبالتأجير وياليت ندفع
خالد: لا بعد كل ما أقل للوالد يسلفني أستأجر شقة يقول لا علشان تجيبك الهيئة سحب عند بيتي وتفضحنا
راشد: أبوي قاطع عني الإمدادات تخيل ما عندي غير صرفيه الجامعة وش تفيد فيه
خالد: وأنت يا الأخو
فهد يناظرهم باستحقار وتفشلوا




------------------------------------------




رفيف: أما عاد هستروا الخوات
ريما: لا وبغوا يسون أعظم لولا تدخلي الناجح
رزان: انتوا أنهبلتوا البنتين شربوا كحول وأنتوا قاعدين تستهبلون
رفيف: أشوف نورة ترقص لو أشوفها بعيوني ما صدقت كيف يعني
رزان: معد صرت أستغرب بعد سالفة ريان
ريما: ريان من
رفيف: ولد عمها
ريما: أعرف بس وش جاب سيرته
رزان: لأن ......... >>> حكت القصة كلها
ريما: أماااااا ولا طلبتوا منه مساعدة
رفيف: مساعدة أيش
ريما: أنا أتكلم مع حيوانات كان لو قلتوا له القصة كان يساعدنا ونفتك
رزان: لا تستغلين ولد عمي في مخططاتك الفاشلة
ريما: مخططاتي فاشلة هين برويك وبتشوفي إن مخططاتي تفك أزمات
رزان: بنشوف
رفيف تسال طلال اللي يسوق: وين بنروح
طلال: والله ما أدري أسالي تركي
رفيف: تركي وين بنروح
تركي بنظر هادية: بعدين تعرفون " ومسك الجوال وكان يكتب شيء"


----------------------



في مكان ثاني



الحارس: زعيم سوينا إتصالتنا واتفقنا مع قاتل محترف بيسوي العملية
ابو نايف بخبث: عندي لك أمر
الحارس بخوف: نعم سيدي
أبو نايف: أريد أن يحضر جثة أبنتي إلي احتاج لدليل على موتها
الحارس سكت مع إن الأمر مستحيل




------------------------------------



عند مشعل جالس في أحد الكافيات وحالته حاله يفكر ويفكر ولكن حاول يستبعد كل فكرة في رأسه حتى البنات اللي في الكافي ما عبرهم لي أول مرة وهذا شيء خطير لمشعل
حتى جات له رسالة نصيه ......



مشيعلوه تراني ساكت لي الحين ما أدري وش مصيبتك بس إذ ما شفت خشتك قدامي بعد نص ساعة بعلم عمي عن كل مصايبك ولأني ساكت عن شيء قابلتي عن جودي >> أكيد عرفتوه



بالنسبة لي أي أحد هذي الرسالة من واحد كارهك كره العمى ولا يبغى شوفتك بس هذي الرسالة الجافة من تركي خلت مشعل ينسى كل السالفة لأنه مو محتاج يفكر ويشغل باله باي شيء وتوجه طيران إلى جودي لكن من هي جودي





-----------------------------



عند باب عمارة فخمة وكبيرة

نزل الكل وسمر ونورة قوموهم بالغصب

سمر: ااه راسي يوجعني ما أدري ليه
رفيف: أكيد بسبب السم اللي شربتي" ضربة من رزان"
ريما: لا شكلكم تعبتوا ونمتوا
نورة: بس ما أذكر شيء
رزان: عادي التعب والإجهاد يسوي كذا
فهد: يلا تركي خلنا نمشيء
تركي: أنتظر شوي
صوت من بعيد: هييييييييييييييييييه شباب
خالد: تونا أرتحنا
صقر: هلا مشعل ليه جيت
مشعل مستأنس وناسي القصة تماما: ليه أخليكم تروحون بالحالكم يلا





(( يركبون المصعد وهم يبون يشوفون شقة تركي اللي من شكل العمارة باين إنها فخمة ما عدا سمر اللي اللقافة ذابحتها لين قالوا لها هي ونورة كل شيء من المهاوشة إلى شقة تركي الفخمة وأتفقوا يكذبون في موضوع المشروب علشان مصلحتهم))





عند باب الشقة



تركي يضغط الجرس
فهد مستغرب: ليه في الشقة أحد
تركي ما رد
أما مشعل قاعد يتزين وحالته حاله
خالد: حشا معرس وحنا ما نــ" أنفتح الباب"

دخل الكل وعيونهم تتفحص الشقة الشبابية اللي مفروشة بأثاث فخم وحلم أي شاب ناسين من فتح الباب
سمر: كم فرشت الشقة>> همها السعر
رزان: وااااو روعة
راشد: والله طلعت راعي ذوق تركي
نورة: ما شاء الله الله يحفظها من عيون الحساد
صقر وناصر أنواع الأعجاب والشهقات وأشك إن الشقة بتحترق من عيونهم
خالد ما رد ولا تكلم بسبب كرهه لتركي ومشعل
ريما: بس ناقصها شيء من لمساتي وتصير روعة>> أحد طلب رأيك
... صوت جذاب وروعة: هلا تركي
تركي:هلا جودي
مشعل يتغزل: هلا بالقمر طولتي ما شفناك
الكل يلتفت وصدمه أشك إنها بتسبب سكتة قلبية




----------------






كانت بنت ممشوقة الجسم مثل عارضات الأزياء وشعرها الأشقر المكسر بطريقة متقنة ومكياجها اللي باين إنه متعوب عليه وفستانها الطويل الأحمر عاري الكتفين ذا فتحة كبير تبين ساقيها الأبيضين وحذأها الماركة يعني باختصار مو بنت ملاك من جمالها
جودي بدلع:مرحبا ضيوف تركي تشرفت بمعرفتكم
.
.
.
.
.
.
.
الــــــــــــــــحـــــــــــــــالةةةةةةةةةة

خالد/ صدمة كاملة عيونه مشتغلة كشاف ما خلا بقعة ما صورها صقر/ ناسي الدنيا وناسي أسمة من الجمال فهد// مو مهتم بالأساس>>> يعجبني الرزة
راشد/ شوي وينقز في حضن البنت تركي ومشعل//هي من معارفهم يعني عادي ناصر// منزل رأسه من الحياء
رزان/ غصب عنها التفت على راشد نورة/ تستغفر ربها وتدعي رفيف/ الغيرة ماليتها وتحاول تدور أي عيب في البنت ريما/ رافعة حاجبها وتناظر جودي باستحقار سمر/ قاعدة تشم ريحه التي شيرت يمكن فيها شيء

رزان تناظر راشد: ( لا بيأكل البنت طيب أنا وش همي بس قهرررررر)
راشد التفت على رزان وصدت عنه: ( وش فيها تراء زودتها عاد)
تركي يناظر النفسيات بسخرية:احم احم هذي جودي
رفيف: عرفنا إنها جودي فيه شيء جديد



جودي بدلع: وااا تركي مين هالهمجية اللي تتكلم
رفيف: همجية بعينك
رزان: أهدي ترا الغيرة شينه
مشعل: على وش تغار شوفوا أشكالكم "" ناظر البنات"" ريحتكم فايحة وشعوركم منتفشة وملابسكم مستترة
نورة يقال معصبة: الستر مو عيب خل التفصخ لأمثالها
رزان بتبكي: أن مو ريحتي خايسة يا حقير
تركي: أسكتوا جودي هذولا رزان ريما رفيف نورة سمر
جودي: تشرفت بمعرفتكم
ريما بهمس: حنا ما تشرفنا
طلال سمعها وقعد يضحك
فهد: أنت علمتها بقصة الخطف
تركي بعدم مبالاة : ايوه
فهد: بس
تركي: لا بس ولا شيء البنت ما راح تتكلم
سمر: وش صلة القرابة جودي
جودي: قرابة!!!!!!!!!!!!!!!
ريما: ايوه ما دمتي تسلمين عليهم وعايشة في شقتهم أكيد من معارفهم
جودي: ههههههههههههه يخرب بيتك شو مهضومة
ريما: بيتي من زمان خارب خارب هااا وش تقربين لهم
جودي: أنا Girlfriend</SPAN></SPAN> تركي
نورة: ياويلي هاذي أعوذ بالله الله يهديك " وقعدت تسوي الدراما المعتادة"
خالد: أكيد صفة مشتركة بالعائلة الكريه
فهد معصب من المصخرة: يلا خلنا نمشيء
مشعل: تونا جاين ما شبعت من الزين
فهد: اللي يبي يقعد يقعد واللي يبي يروح حياة الله
تركي: هد أعصابك ولا يروح فكرك بعيد تراء انا جيت علشان البنات
طلال: كيف يعني
تركي بهدوء: البنات يقدرون يجلسون عند جودي لين نتفاهم مع سلطان على موضوع السكن وتعرف لندن فنادقها غالية
فهد: إذ على الفلوس ما يهم
تركي بذكاء: بس يمكن الفندق مو مريح للبنات وتعرف حنا شباب ترضى نقعد نتناوب على باب الجناح تراء الناس بيشكون أكيد
مشعل: وجودي بتفهم البنات وتساعدهم
رزان: ما نبي مساعدة
جودي بطيب يخفي مصيبة: أنا بهتم فيكم وبلبسكم ملابس غير كذا ما أظن الشباب بيفهموا في حجات البنات صح
البنات بدوا يقتنعون
فهد: ( ما أظن أنهم بيهربون ): طيب
تركي: ها
فهد: بكرة الصبح نتفاهم على كل شيء ونجي ونأخذهم
جودي بدلع: ما بدك تأكل شيء
فهد ناظرها باستحقار ومشي
تركي ابتسم : جودي أهتمي بالبنات
جودي: على عيني وراسي بس ما بدك تجلس
تركي: بعدين
ومشي الشباب وخلوا البنات




اعرف إن البارت ما فيه اكشن بس البارت الجاي هو بداية القصة


مـــــقـــتـطــفـــات مــــن الـــبــارت الــــجــــأي

** ....: بتروحون لمزرع


** أنا مستحيل أقعد هينا


** أنا ممكن أكون أحب


** ما قدرت تتحمل تشوف الدم


** محبوسة في غرفة مليانة جثث


** أنتي بنت الزعيم


** بـــــقـــتـــلــك


**..: ممكن أكون غلطت وتكون صدق مجنونة

** أنــــــــــا قتلت ......


** ..: بنات فيه أحد يلحقنا


**..: كيف نلقاهم في هذا الجوو

** مسكت الفاس وقطعت رأسه
خلص البارت ..
 

خوآطـر مـگسـورهہ

مـغرورهہ وقلبي مـگسـور
.. عضو مميز ..
عند الشلة

كانوا قريبين من المعركة بس بسبب الزحمة ما دخلوا
طلال يلمح ناصر: تعال تعال
ناصر يبكي: ها وش فيه
ريما: أنا مو كل ما أشوفك تصير مصيبة
طلال: وين البنات
ناصر: يتضاربون
راشد خالد طلال ريما: هااااااااااااااااااااااااا
راشد: أنت وش تقول
ناصر: الزحمة علشان فيه بنات يتضاربون وأنا دخلت وشفت مهاوشة كبيرة بينهم
ريما: بين مين ومين
ناصر: رزان ورفيف وبنات ما اعرفهم
ريما ترفع أكمام قميصها بعربجية: لا هينا زادت
طلال يسحب ريما: وش بتسوين
ريما: يعني وش بسوي بفزع لخوياتي تبيهم ينضربون وأنا ريما ما خلي رفيقاتي ينضربون
راشد يفكر في رزان: أيه والله ليه ما نفزع أكيد الحين مسكينات ويبون مساعدة >>> ايه هين
طلال: الدنيا فوضى ضرب ومضارب
خالد: ولله فله نيتي أشوف بنات يتخانقون
طلال:وأنت سيد تركي بتروح معهم
تركي: بس كذا فضول
طلال يتنهد: يلا
ويدخلون الزحمة بس هالمرة كانت زحمة كبيرة اللي يبي يصور واللي لقافته تجيبه واللي مضيع الطريق ريما بسبب قصرها بغت تندعس
ريما: هيه وخر طلال " الكل كان بعيد ولا سمعوا"
ما حست إلا بيدين ترفعها مع كتوفها
ريما مستغربة : تركي
تركي بسخرية: ما تصدقين من قصرك بيدعسونك الناس تراء المكان مو حق بزارين
ريما تبعد عنة بعصبية: ما البزر إلا أنت
تركي: باين مررررة " وبسخرية " يا بزر
ريما كانت بترد بس طلعوا من الزحمة وشافوا مصارعة حرة
رزان بصراخ: يا دبــة برويك خربتي شعري
فاتن وشوشتها منتفشة: يا حقيرة جعل شعرك يتنتف شعرة شعرة لين تلمع صلعتك
رزان تنط على فاتن وتشد شعرها وفاتن تعض يد رزان وتجي رشا وراء رزان وتضربها بقوة ثم يقعدون يضربون في رزان ورفيف بعيدة عنهم
طلال منصدم: وش ذا
تركي يبتسم بسخرية وببرود: قلبنا مصارعة ثيران
راشد يحس قلبه يوجعه من المنظر وما يدري ليه خايف على رزان بطريقة غريبة
خالد: حقيرات يستفردون بوحدة وين الفزعة

(((( سكت الكل يوم سمعوا صراخ رشا)))))

ريما ماسكة شعر رشا بقوة وهي قاعدة تصارخ وفاتن منصدمة
ريما بعربجية: تجتمعون على وحدة يا كلاب
رزان:ريــــــــــمااااا
رفيف من بعيد: حياك الله رويهم الشغل على أصولة
ريما بابتسامة خبث: خلينا نرويهم الشغل يا بنات
رزان نطت على فاتن وكملت ضرب ومرة فاتن ومرة هي أما رفيف محتمية في طاولة وقاعدة ترمي الصحون والأكل على كارولين ومنيرة وهم توصخوا وأنهبلوا وأنقلبت مضاربتهم لسكاكين وصحون والدماء في كل مكان>>> حشى حرب مو هواش
ريما تسحب رشا من شعرها وتضربها بالأرض
رشا والدم مالي وجها: يا#$$%
ريما عصبت:أنا #$%^ يا@#$%$%
رشا:لا#$%^&&$##$%^^^%$$$$$$$$& *>>> أبو الوساخة والشتم لحول وش هالرواية البذيئة مو هذي كتاباتك
طلال راشد خالد صدمة من الكلام
تركي فاطس ضحك ومستمتع بالوضع
ناصر ببراء: وش معنى @$$%#
طلال يرقع: هذي كلمة فرنسية يقولونها بس البنات لا تقولها أبدأ >> وش دخل الفرنسي
ناصر: ما شاء الله ريما تعرف فرنسي
تركي فاطس ضحك: وبقوة فرنسي وبقوة


----



نكمل الأكشن
كارولين ماسكة سكين ومتجهة جهة رفيف: يا حقيرة
رزان بسرعة عكرفت لي كارولين وطاحت: اقول حقيرة في وجهك فاهمة يا #$%
راشد فاتح عيونه: حتى أنتي
طلال يشوف الحراس يتجمعون: هيه بسرعة
ريما رزان رفيف: لا باقي شوي>>> مجرمات
طلال: تبون تروحون السجن ولا وش
البنات بسرعة لحقوا طلال والشباب بعد ما سوا حدث لا يعلا علية في فندق السفارة

نمشي الشريط شوي قلت شوي أبدأ

الشباب في سيارة والبنات بيكونون مع طلال وتركي علشان يمشي الدور بالعدل

صقر فاطس ضحك: كل هذا سووه حش مو بنات
راشد: يذكروني بعيال حارتي
فهد شارد الذهن
راشد: يا شباب لا يكون نسينا مشعل
خالد: أحسن ترانا موب راجعين >>> لعانة
صقر: لا تفرح ما نسيناه بس شكله بيروح حفل عند أصدقاء له
خالد: أقص يدي إذ الشغلة ما فيها بنات
راشد: فهد أنت عطيتني العنوان بس وين بنروح
فهد: لشقة تركي
صقر: شقة وفي لندن تتوقعون كم ما خذها
خالد: الولد جيوبة مليانة فلوس وحنا مالت فقر
صقر: شفهم هذا العز وحنا سيارة وبالتأجير وياليت ندفع
خالد: لا بعد كل ما أقل للوالد يسلفني أستأجر شقة يقول لا علشان تجيبك الهيئة سحب عند بيتي وتفضحنا
راشد: أبوي قاطع عني الإمدادات تخيل ما عندي غير صرفيه الجامعة وش تفيد فيه
خالد: وأنت يا الأخو
فهد يناظرهم باستحقار وتفشلوا




------------------------------------------




رفيف: أما عاد هستروا الخوات
ريما: لا وبغوا يسون أعظم لولا تدخلي الناجح
رزان: انتوا أنهبلتوا البنتين شربوا كحول وأنتوا قاعدين تستهبلون
رفيف: أشوف نورة ترقص لو أشوفها بعيوني ما صدقت كيف يعني
رزان: معد صرت أستغرب بعد سالفة ريان
ريما: ريان من
رفيف: ولد عمها
ريما: أعرف بس وش جاب سيرته
رزان: لأن ......... >>> حكت القصة كلها
ريما: أماااااا ولا طلبتوا منه مساعدة
رفيف: مساعدة أيش
ريما: أنا أتكلم مع حيوانات كان لو قلتوا له القصة كان يساعدنا ونفتك
رزان: لا تستغلين ولد عمي في مخططاتك الفاشلة
ريما: مخططاتي فاشلة هين برويك وبتشوفي إن مخططاتي تفك أزمات
رزان: بنشوف
رفيف تسال طلال اللي يسوق: وين بنروح
طلال: والله ما أدري أسالي تركي
رفيف: تركي وين بنروح
تركي بنظر هادية: بعدين تعرفون " ومسك الجوال وكان يكتب شيء"


----------------------



في مكان ثاني



الحارس: زعيم سوينا إتصالتنا واتفقنا مع قاتل محترف بيسوي العملية
ابو نايف بخبث: عندي لك أمر
الحارس بخوف: نعم سيدي
أبو نايف: أريد أن يحضر جثة أبنتي إلي احتاج لدليل على موتها
الحارس سكت مع إن الأمر مستحيل




------------------------------------



عند مشعل جالس في أحد الكافيات وحالته حاله يفكر ويفكر ولكن حاول يستبعد كل فكرة في رأسه حتى البنات اللي في الكافي ما عبرهم لي أول مرة وهذا شيء خطير لمشعل
حتى جات له رسالة نصيه ......



مشيعلوه تراني ساكت لي الحين ما أدري وش مصيبتك بس إذ ما شفت خشتك قدامي بعد نص ساعة بعلم عمي عن كل مصايبك ولأني ساكت عن شيء قابلتي عن جودي >> أكيد عرفتوه



بالنسبة لي أي أحد هذي الرسالة من واحد كارهك كره العمى ولا يبغى شوفتك بس هذي الرسالة الجافة من تركي خلت مشعل ينسى كل السالفة لأنه مو محتاج يفكر ويشغل باله باي شيء وتوجه طيران إلى جودي لكن من هي جودي





-----------------------------



عند باب عمارة فخمة وكبيرة

نزل الكل وسمر ونورة قوموهم بالغصب

سمر: ااه راسي يوجعني ما أدري ليه
رفيف: أكيد بسبب السم اللي شربتي" ضربة من رزان"
ريما: لا شكلكم تعبتوا ونمتوا
نورة: بس ما أذكر شيء
رزان: عادي التعب والإجهاد يسوي كذا
فهد: يلا تركي خلنا نمشيء
تركي: أنتظر شوي
صوت من بعيد: هييييييييييييييييييه شباب
خالد: تونا أرتحنا
صقر: هلا مشعل ليه جيت
مشعل مستأنس وناسي القصة تماما: ليه أخليكم تروحون بالحالكم يلا





(( يركبون المصعد وهم يبون يشوفون شقة تركي اللي من شكل العمارة باين إنها فخمة ما عدا سمر اللي اللقافة ذابحتها لين قالوا لها هي ونورة كل شيء من المهاوشة إلى شقة تركي الفخمة وأتفقوا يكذبون في موضوع المشروب علشان مصلحتهم))





عند باب الشقة



تركي يضغط الجرس
فهد مستغرب: ليه في الشقة أحد
تركي ما رد
أما مشعل قاعد يتزين وحالته حاله
خالد: حشا معرس وحنا ما نــ" أنفتح الباب"

دخل الكل وعيونهم تتفحص الشقة الشبابية اللي مفروشة بأثاث فخم وحلم أي شاب ناسين من فتح الباب
سمر: كم فرشت الشقة>> همها السعر
رزان: وااااو روعة
راشد: والله طلعت راعي ذوق تركي
نورة: ما شاء الله الله يحفظها من عيون الحساد
صقر وناصر أنواع الأعجاب والشهقات وأشك إن الشقة بتحترق من عيونهم
خالد ما رد ولا تكلم بسبب كرهه لتركي ومشعل
ريما: بس ناقصها شيء من لمساتي وتصير روعة>> أحد طلب رأيك
... صوت جذاب وروعة: هلا تركي
تركي:هلا جودي
مشعل يتغزل: هلا بالقمر طولتي ما شفناك
الكل يلتفت وصدمه أشك إنها بتسبب سكتة قلبية




----------------






كانت بنت ممشوقة الجسم مثل عارضات الأزياء وشعرها الأشقر المكسر بطريقة متقنة ومكياجها اللي باين إنه متعوب عليه وفستانها الطويل الأحمر عاري الكتفين ذا فتحة كبير تبين ساقيها الأبيضين وحذأها الماركة يعني باختصار مو بنت ملاك من جمالها
جودي بدلع:مرحبا ضيوف تركي تشرفت بمعرفتكم
.
.
.
.
.
.
.
الــــــــــــــــحـــــــــــــــالةةةةةةةةةة

خالد/ صدمة كاملة عيونه مشتغلة كشاف ما خلا بقعة ما صورها صقر/ ناسي الدنيا وناسي أسمة من الجمال فهد// مو مهتم بالأساس>>> يعجبني الرزة
راشد/ شوي وينقز في حضن البنت تركي ومشعل//هي من معارفهم يعني عادي ناصر// منزل رأسه من الحياء
رزان/ غصب عنها التفت على راشد نورة/ تستغفر ربها وتدعي رفيف/ الغيرة ماليتها وتحاول تدور أي عيب في البنت ريما/ رافعة حاجبها وتناظر جودي باستحقار سمر/ قاعدة تشم ريحه التي شيرت يمكن فيها شيء

رزان تناظر راشد: ( لا بيأكل البنت طيب أنا وش همي بس قهرررررر)
راشد التفت على رزان وصدت عنه: ( وش فيها تراء زودتها عاد)
تركي يناظر النفسيات بسخرية:احم احم هذي جودي
رفيف: عرفنا إنها جودي فيه شيء جديد



جودي بدلع: وااا تركي مين هالهمجية اللي تتكلم
رفيف: همجية بعينك
رزان: أهدي ترا الغيرة شينه
مشعل: على وش تغار شوفوا أشكالكم "" ناظر البنات"" ريحتكم فايحة وشعوركم منتفشة وملابسكم مستترة
نورة يقال معصبة: الستر مو عيب خل التفصخ لأمثالها
رزان بتبكي: أن مو ريحتي خايسة يا حقير
تركي: أسكتوا جودي هذولا رزان ريما رفيف نورة سمر
جودي: تشرفت بمعرفتكم
ريما بهمس: حنا ما تشرفنا
طلال سمعها وقعد يضحك
فهد: أنت علمتها بقصة الخطف
تركي بعدم مبالاة : ايوه
فهد: بس
تركي: لا بس ولا شيء البنت ما راح تتكلم
سمر: وش صلة القرابة جودي
جودي: قرابة!!!!!!!!!!!!!!!
ريما: ايوه ما دمتي تسلمين عليهم وعايشة في شقتهم أكيد من معارفهم
جودي: ههههههههههههه يخرب بيتك شو مهضومة
ريما: بيتي من زمان خارب خارب هااا وش تقربين لهم
جودي: أنا Girlfriend</SPAN></SPAN> تركي
نورة: ياويلي هاذي أعوذ بالله الله يهديك " وقعدت تسوي الدراما المعتادة"
خالد: أكيد صفة مشتركة بالعائلة الكريه
فهد معصب من المصخرة: يلا خلنا نمشيء
مشعل: تونا جاين ما شبعت من الزين
فهد: اللي يبي يقعد يقعد واللي يبي يروح حياة الله
تركي: هد أعصابك ولا يروح فكرك بعيد تراء انا جيت علشان البنات
طلال: كيف يعني
تركي بهدوء: البنات يقدرون يجلسون عند جودي لين نتفاهم مع سلطان على موضوع السكن وتعرف لندن فنادقها غالية
فهد: إذ على الفلوس ما يهم
تركي بذكاء: بس يمكن الفندق مو مريح للبنات وتعرف حنا شباب ترضى نقعد نتناوب على باب الجناح تراء الناس بيشكون أكيد
مشعل: وجودي بتفهم البنات وتساعدهم
رزان: ما نبي مساعدة
جودي بطيب يخفي مصيبة: أنا بهتم فيكم وبلبسكم ملابس غير كذا ما أظن الشباب بيفهموا في حجات البنات صح
البنات بدوا يقتنعون
فهد: ( ما أظن أنهم بيهربون ): طيب
تركي: ها
فهد: بكرة الصبح نتفاهم على كل شيء ونجي ونأخذهم
جودي بدلع: ما بدك تأكل شيء
فهد ناظرها باستحقار ومشي
تركي ابتسم : جودي أهتمي بالبنات
جودي: على عيني وراسي بس ما بدك تجلس
تركي: بعدين
ومشي الشباب وخلوا البنات




اعرف إن البارت ما فيه اكشن بس البارت الجاي هو بداية القصة


مـــــقـــتـطــفـــات مــــن الـــبــارت الــــجــــأي

** ....: بتروحون لمزرع


** أنا مستحيل أقعد هينا


** أنا ممكن أكون أحب


** ما قدرت تتحمل تشوف الدم


** محبوسة في غرفة مليانة جثث


** أنتي بنت الزعيم


** بـــــقـــتـــلــك


**..: ممكن أكون غلطت وتكون صدق مجنونة

** أنــــــــــا قتلت ......


** ..: بنات فيه أحد يلحقنا


**..: كيف نلقاهم في هذا الجوو

** مسكت الفاس وقطعت رأسه
خلص البارت ..
 

خوآطـر مـگسـورهہ

مـغرورهہ وقلبي مـگسـور
.. عضو مميز ..
مر اليوم عادي على الشباب راحوا واتصلوا على سلطان وانصدموا بقراره .......
أما جودي فانطبق عليها مثل انقلب السحر على الساحر

اليوم الثاني....


في سيارة الشباب المتوجة لي شقة تركي
راشد: مو كانا مبكرين شوي
خالد: شوي تقول يعني لازم نروح الساعة 9
فهد:أنا قلبي مو مريحني لها البنت
خالد: يعني وش بتسوي بتأكلهم تراها زيها زيهم
راشد بتعجب: زيها زيهم
صقر وخالد يلتفتون على بعض: لا والله مو زيها
فهد:
عند باب الشقة
صقر:يمكن الجرس خربان اضرب الباب
مشعل:والله إني خايف على هالمسكينة وبناتنا أكيد عذبوها
الكل: مــــــشعـــــل!!!!!!!!!!
تركي:انتم وش جابكم مو أنا اللي متفق أجيب البنات
فهد:ما لقيتك قلت خلني أروح
راشد: وين طلال ما جبته معك
تركي: ما أدري يمكن نايم( الصدق أنه سوا كل شيء علشان يقوم طلال كب موية ولا قام شغل الأستريوا ولا قام فارتفع ضغطه وخلاه)
صقر: ما تحس أنهم تأخروا ولا فتحوا الباب
مشعل:أكيد البنات انحاشوا
خالد بخوف:فهد يمكن صدق سووها
فهد:اضرب الباب مرة ثانية يمكن نايمين ولا سمعوا
تركي يطلع مفتاح الشقة ويفتح الباب
تركي:لايكون نسيتوا إن الشقة شقتي


دخل الشباب الشقة
صدمة مصيبة وش ها الشقة
تركي تحت تأثير الصدمة.....
راشد:والله تشبه شقة عمال هنود
كانت شقة تركي مقلوبة فوق تحت التحف سارت علاقات ملابس والرخام أتحداك تشوفه من الملابس والأكل وأشياء مجهولة تتحرك بينهم أشك إنها فيران والريحة ريحه خياس وزفرة أكل معفن يعني الله يعينك يا تركي


(يسمعون صوت في اتجاه المطبخ)
تركي وناوي يذبح البنات وأولهم جودي: المطبخ
الكل ركض على المطبخ أو اللي كان اسمه مطبخ
تركي يشوف بنت عند الثلاجة:هــيه يا الحبيبة ليكون البيت بيت أبوك تأكلين فيه
يسمعون صوت ناعم:تــــركي
مشعل مخترع: جودي
تلتفت جودي متفشلة من شكلها والشباب الشهادة عليهم
صقر بغباء:جودي وينها ما أشوف إلا الشغالة
الــــــبـاقــــي...............

(كانت جودي لابسة بجامة بنطلون طويل وبلوزة عارية ولابسة فوقها روب وحاطه قناع طين على وجها وشعرها حاطه عليه لفيفات وشكلها يجيب المرض)
مشعل وشوي ويبكي:لعبوا فيك يا جودي يوم واحد وخلوك كذا لو أسبوع وش بتنقلبين علينا بتسيرين طقاقة في الأفراح
جودي مستغربة:شو لعبوا علي أنا كل يوم بحط طين على وجهي علشان يطلع زي القمر
فهد قاعد يقاوم ضحكته خصوصا من أشكال خالد وراشد وتركي إلي ساكتين ولا قالوا كلمة
فهد:وين البنات
جودي انقلب وجهها:أي بنات تقول هذولا أولاد قلبوا الشقة وأكلوا كل إلي في الثلاجة وملابسي سرقوها
فهد شوي وينفجر ضحك:ويــــــنـــهــم
جودي:وحدة منهم على البلكون والباقي دورهم بروح أشيل القناع
فهد يلتفت عليهم:احم احم
الكل يفوق....
فهد:بروح عند البلكون أشوفهم وانتم دوروا على الباقي
تركي :بروح معك"وجه نظرة لشباب" هيه انتوا
خالد بحقد: هــــــااااااااااا وش
تركي بتهديد: لفوا الغرف دوروهم بس لا تأخذون راحتكم بزيادة تفرقوا



----------------------------------------




عند البلكون كان بابها مفتوح
فهد وتركي أول ما دخلوا شافوا سمر بس...
سمر تطالع الشقة اللي تحت من زود اللقافة
سمر:شكلها تهاوشت مع زوجها يووو سميث(الولد) طلع معصب للمدرسة لازم ينتبهون على بزرهم لا يضيع منهم بس من شكله أكيد الولد صايع ومنتهي هذي آخرة الزواج عن حب بلا حب بلا وجع قلب
فهد ورآها: وش تسوين
سمر ما تدري مين تكلم:لا بس قاعدة أشوف اللي تحت شكلهم متخانقين والله متعة أحس إني أشوف فلم أجنبي
فهد معصب:متى بتوقفين حركاتك ذي يا بنت
سمر ما زالت غير مستوعبة: والله إذ جاء ابن الحلال
تركي فاطس ضحك:وينه ذا
سمر:شكلي بأخذ واحد أجنبي من هالشقر والله أنهم يهبلون
فهد معصب:يا بنت
سمر تلتفت:انتوا وش جابكم
فهد انهبل من عقدة الغباء ذي:أقول وين خوياتك
سمر:ما أدري أمس كل وحدة في زاوية
فهد سحبها ومشى وتركي ورآهم يحمد ربه على نعمة العقل




---------------------------------



عند خالد في الصالة.....


خالد معصب: ( لا يكون يشوف نفسه علي يتآمر تراها شقته ليه ادوار عليهم)
يجلس خالد على وحدة من الكنبات إلي مغطيتها الملابس والحوسة وأول ما جلس
...:ااااه ما تشوف
خالد نقز من الكنب: وش وش ذا
تطلع ريما تحت كومة الملابس: ما تشوف الناس نايمة
خالد:لا والله وش جابك على الكنب
ريما تحك رأسها:كنت أشوف لي فلم ونمت
خالد:فهد يدور عليكم
ريما: وش فيك متضايق
خالد تربع جمب ريما على الكنب:تركي
ريما: وش فيه
خالد: تركي غاثني هو ولد عمه مشعل كل واحد يشوف نفسه أحسن من الباقين أحس إني أحس
ريما: تحس إنك غريب بينهم
خالد مستغرب:كذا كيف عرفتي
ريما: قل إني نفس الحكاية
خالد ما فهم قصد ريما: إيه وين خوياتك مثل الفيران
ريما: ما أدري

عند صقر......
صقر: يا ويل حالي يا بنت الحلال ما قربتك بشي
نورة تبكي: شفتي المفتري شفتي الحقير جاني وأنا نايمة
رفيف معصبة:وأنا وش دخلني

** سؤال فهمتوا شيء حتى أنا خلينا نرجع للبداية **

صقر يتلفت ومن غرفة لغرفة يدور أي اثر: ما لقيتهم يمكن الشباب لقوهم خليني أنام أحسن
(ويدخل صقر وحدة من الغرف المظلمة وبطبع الغبي ما تعنى يفتح النور على طول نط في السرير كان الغرفة غرفته ونام سابع نومه ناسي الكتلة الصغيرة الملفوفة بالفراش وهي نورة ومع قومت نورة بدت المشاكل)

نورة تقوم من النوم وتشوف صقر:يـــــــــمـــــاااااااا
صقر يقوم من الخرعة: ها وين أنا لا وش جابك
نورة: الحقوا علي
وتجي فرقة المداهمة رفيف
رفيف تدخل الغرفة وأول ما تشوف صقر تشهق
رفيف: يا مصيبتي وش مسوي يا الكلب
صقر وعاد فيه نوم:نايم يعني وش
رفيف:وتعترف يا الوسخ نورة سوالك شيء
نورة: لا بس تخيلي أقوم وإلقاء هالشيفة جنبي يعني ما فيه خير
صقر: يا ويل حالي يا بنت الحلال ما قربتك بشي
نورة تبكي: شفتي المفتري شفتي الحقير جاني وأنا نايمة
رفيف معصبة:وأنا وش دخلني
نورة تطير عيونها ساعديني يعني وش
رفيف تتنهد وتمسك المشمعة إلي جنب السرير وصقر ينحاش وهم يلحقونه


عند مشعل وراشد.....

دخلوا الغرف كلها ما بقي إلى غرفة جودي ودخلوها وسمعوا صوت عند خزنة الملابس وراحوا يشوفون إلا بي رزان كانت تجرب فستان من فساتين جودي وكان حيل عاري بس كانت تبي تجربة مشعل سرح في رزان أما راشد عيونه ترمي شرارا على مشعل وبالغلط طيح مزهرية كانت جنبه ورزان أول ما التفتت وشافتهم
رزان بخوف وصراخ: يــــممممممه " ودعست الأخت 200 ولا تشوف إلا غبرتها"
راشد يناظر مشعل بقهر ويلحقها
مشعل يهز كتوفة ويلحقه


في اللحظة اللي ريما وخالد مع بعض في الصالة لحظة دخول تركي وفهد وسمر لحظة صقر وهو ينحاش من رفيف ونورة لحظة رزان تدخل الصالة بفستانها العاري ومعها مشعل وراشد ودخول جودي بعد ما تعدلت

يعني كلهم في الصالة

رزان: شوفوا الحقيرين وش يسون
رفيف: شوفوا اللي أحقر منهم وش يسوي
الكل ما يدري بالسالفة
صقر دعس وراء فهد
تركي: هدوء يا جماعة من يشوفكم يقول همج
رفيف أول ما شافت ريما نست موضوع نورة
رفيف تكلم ريما: ريما وين باقي البيتزا ما لقيتها في الثلاجة
ريما: كليتها من قالك حطيها قدامي
نورة: رفيف نسيتي صقر
رزان: وش فيه صقر
نورة تلتفت عليها وتشهق والكل التفت على رزان
رزان تناظرهم: وش فيه
سمر: وش ما فيه شوفي ملابسك يا بنت
رزان تتذكر وتشوف ملابسها وقدها بتمشي تجمدت من نظرات الشباب وعيونهم عليها تعرف شعور الواحد إذ حس إن رجولة ما تقدر تشيله هذا شعور رزان
رزان طاحت على الأرض
الشباب كانوا يناظرون رزان لان لبسها حيل ملفت
(كانت لابسة فستان أسود بدون علاقات وقصير فوق الركبة ومبين جسمها)
ما حست رزان إلا جسمها يتغطى كانت ريما ماسكة بطانية ولافه رزان فيها وسمر ونورة مسكوا رزان وودوها علشان تغير ملابسها
رفيف: ما تستحون على وجيهكم تقزون في البنت
فهد: تجهزوا بتروحون
رفيف وريما: بنروح وين
فهد: أمس كلمت سلطان وقال إنه جهز مزرعة في الريف ولازم ننتقل لها وهناك بنقابل سلطان
خالد: بالمختصر المفيد حنا جاين نأخذكم ونروح للمزرعة

(( بعد سحب وتمطيط ولعنة خير وافقوا البنات وراحت أمالهم يرجعون للرياض ورجعوا للفندق علشان يأخذون طلال وناصر ويسكرون الحجز حق الفندق بالطبع طول الرحلة ما كان فيه شيء جديد يعني نص البنات نايمين من التعب والنص الثاني ماله نفس يتكلم والشباب نفس الشيء))

الساعة 3 الفجر المكان المزرعة

طلال: قوموا وصلنا
قاموا البنات
ريما: ما أشوف شيء
طلال: لان الساعة 3 الفجر والضباب مالي المزرعة يعني مراح تشوفي شيء بس بكرة بتشوفين مساحات خضراء ما قد شفتيها في حياتك
رفيف: ما أشوف غير ضباب أحس إني في فلم رعب
سمر: والسفاح ينتظرنا لين يخلص علينا واحد واحد
رزان: ما فيه سفاحين ولا شيء ترا كل هاذي أساطير
نورة خايفة: صح صح كذب
ريما تبي تخوفهم: وهالأفلام من وين جايه أكيد من قصص واقعية
سمر: زي الــجن والعفاريت هذي أشياء موجودة في القران الكريم يعني لا تنكريها
رزان ونورة ظموا بعضهم من الخوف
رفيف وسمر وريما بنظرات تخوف: ويمكن يجيكم من تحت السرير ههههههه>>> شريرات
وتركي يناظرهم بسخرية
طلال: احم احم أسف على مقاطعة فلم الرعب حقكم بس وصلنا
تركي: يلا أنزلوا

نزلوا البنات والشباب من السيارات وشافوا القصر حق المزرعة كان على النظام الإنجليزي القديم

((((( صورة الفلة اللي في المزرعة))))



فخمة وعلى النظام الأوربي وكانت من الطوب والرخام الأسود وحوليها مساحات شاسعة من الورود والخضار




خالد: أمااااااااا عاد هذا المكان اللي بنسكن فيه
صقر وناصر: وااااااااااااااااااااااااو
ريما: والله ما أكون ريما إن ما لفيته كله
سمر: أخيرا عينا شيء زين من هالخطفة
فهد: هيه وش رأيكم اليوم ننام وبكرة نلف البيت لف أوكي
جاء رجل إنجليزي يلبس ملابس الخدم: سيدي أنا خادم هذا القصر أسمحوا لي بأن أخذكم على غرفكم
فهد: يلا

(( دلهم الخادم الكل على غرفته أقصد جناحه ونام الكل بعد تعب السفر ))


اليوم الثاني....

ملاحظة: قرر فهد تكون الغرف مشتركة بين أثنين أثنين
فكان (سمر وريما) (رفيف و نورة) رزان هبلت فيهم لين خلوها في غرفة بالحالها


....: قومي قومي حشى ميت مو بنت
ريما تفتح عيونها: سمر وش تبين تونا الصبح
سمر: أقول قومي قامت عليك قيامة يالخبلة
ريما قامت وهي معصبة: هااااااا وش تبين
طلع البنات كلهم حول السرير
ريما: خير وش سر المحبة جاين تقوموني
رزان: نبي نتمشى قلنا نأخذك يلا قومي نأكل شيء في المطبخ ونفر المزرعة
ريما: لا اليوم فيكم شيء طول عمركم ساحبات
البنات جروها لين غيرت ملابسها وراحت معهم في القصر





-------------------------------------------




نورة: الشباب يعرفون
سمر: لا ليه هم أهلنا أخوانا أزواجنا
رفيف: بسم الله علي أتزوج كلب ولا أتزوج واحد منهم
ريما: إي والله الصادقة
رزان: طيب وين المطبخ
سمر: خلينا نلف الغرف كلها وأكيد بنلقاء
نورة تشهق: مو كان هذي ثالث مرة نمر على هالممر
ريما: شكلنا ضعنا هذي أخرة من يعتمد عليك
رزان: بنات أسمع صوت الشباب شكلهم يصارخون

تبعوا البنات الصوت عند أحد الأبواب
سمر بلقافة: خلينا نسمع وش يقولون
ريما: حلالك سوي اللي تبين
وتحط سمر إذنها على الباب وتسمع الحوار الأتي:

طلال: شباب سلطان لين الحين مقرر إن البنات يقعدون بس أحس إن السالفة طولت
تركي: سلطان بعد ما تصوب عبد العزيز تغيرت حالته
طلال في نفسه: ( عبد العزيز اختفى هو والرجل إلي أنا موصي عليه يمكن المافيا ذبحوهم بس لو علمت سلطان البنات بيموتون لازم ألقاء حل)
خالد: ما نقدر نكذب طول هالفتره حنا الحين صدق متورطين والمشكلة مع مافيا
فهد: وش تقترحون نرجع الرياض أول ما نحط رجلنا على أرض الرياض بنكون ميتين
راشد: أفضل نقعد لين نلقاء حل أو الله يفرجها

وخلص الحديث وطلع الشباب وأنحاشوا البنات قبل ما يشوفوهم وبعدها سمر قالت الكلام كله للبنات

ريما: حنا لازم ننحاش لأن شكلنا مطولين
سمر:أنا معك بس كيف
ريما: بفكر بخطة وبقول لكم لازم ننحاش اليوم قبل بكرة
رزان: أنا مو معك بأي شيء نسيتي إن خططك فاشلة ووش سوت
نورة: أنا خايفة بنات خلينا ندعي والله بيفرجها بدال هالخطط والخرابيط
رفيف: بنات خلينا ما نتهور بشيء"صوت من وراء"

...: ها شكلكم ضايعين
ريما تضيع الكلام: طلال كنا ندوركم وينكم
طلال: لا كنا نجتمع اجتماع النحس المهم أكيد جوعانة الشباب يأكلون في قاعة الأكل تعالوا " وبسخرية" مع إن صقر أشك إنه خلص كل شيء
ريما: يلا والله الجوع ذابحني
رزان: أيه والله صرت أشوف كل شيء أربعة أربعة

((( دخلوا البنات مع طلال وكان الكل يناظرهم))

خالد: هلاااااااااااا حياكم تفضلوا
راشد:الحقوا قبل ما يخلص الأكل
بالطبع البنات يالله أكلوا أنسدت نفسهم على الأكل أكيد كيف وهم يعرفون أنهم بيطولون في القعدة ويمكن ما يرجعون
ريما وهي تأكل ما حست بالراحة فقامت: سفرة دايمه
طلال: وين
ريما: شبعت
سمر أول ما شافت ريما لحقتها لين طلعوا من غرفة الأكل
سمر: ريما ريما
ريما: ها
سمر: النحشة أنا مو متحملة أبي أشوف أهلي أمي وأبوي تتوقعين إني بالصبر
ريما: وأنا بعد بس البنات
سمر بمكر: خلاص إنتي جيبي خطة والبنات علي
ريما تمشي:بنشوف بنشوف

سمر في نفسها: ( نورة خوافة بتروح بسهولة رفيف مشكلتها إنها تحب ريما واجد علشان كذا بتروح مادام ريما تروح رزان " وابتسمت بخبث" إذا حطمت أحلامها بترجع زي أول )





عند رزان في غرفتها

طق طق طق
رزان: تفضل
سمر تدخل: هااااااااي
رزان: ها وش تبين
سمر: ابغى أقول اليوم الليل بننحاش تروحين ولا لا
رزان: لا ما راح أروح
سمر: ليه لا في سبب يمنع
رزان: سمر تكلمي بالمكشوف وش قصدك بسبب تعرفين إني ما أحب خطط ريما
سمر: لااا شكلك وقعتي يا حلوة
رزان: وش وقعت تكلمي زين
سمر: رزان أنتي تحبين راشد
رزان أنشل لسانها:هـــااااا وش وش تقولين إنتي
سمر: بس هذا الحب مستحيل ينجح
رزان: أنهبلتي أنتي أي حب وأي خرابيط
سمر بمكر: شوفي أنا ما راح أحاسبك على حبك حبي إلي تبين بس شوفي حبك مراح ينجح نفرض راشد بعد يحبك وراح يخطبك من أهلك وش بيقول أنا الرجل إلي خطف بنتك بس بالغلط حبيتها يا حبيبتي فوقي تراء بيكون في السجن يسولف مع الجدران تدرين ليه لأن الشرطة بتمسكه بالجرم المشهود بس إذ أنحشتي بيكون دفع بلا عن هالمسكين
رزان صــــــــــدمــــــــــة
سمر مشت وهي عارفة إن اللي سوته غلط بس الغلط الأكبر إنهم يجلسون هينا أكثر طلعت وسكرن الباب

...: ما توقعت إن هذي خطتك
سمر تشهق: ريما
ريما بنظرة غريبة: بالفعل تستأهلين جائزة أكبر حقيرة على هالخطة بس لو كنت مكانك يمكن سويتها
سمر: أعرف غلطي بس أهلي أهم من كل الناس أحارب كل الدنيا علشان أهلي
ريما بابتسامة سخرية: الساعة 1 ونص جيبي البنات عندي علشان اقول لهم الخطة
سمر: طيب
سمر في نفسها: ( صح إني حقيرة بس أعترف مو أدعي الطيب وأنا شيطان)

موعد الخطة في غرفة ريما وسمر الكل أجتمع

نورة بخوف: متأكدة إنها بتنجح
ريما: أكيد مية بالمية ههههههههههههه
رفيف: تراء معتمدة عليك
سمر بسخرية: مو تقولين مو مشاركة وش غير رأيك
رفيف: أنا صديقة ريما وأي شيء تسويه أنا معهم
رزان تفكر: ( صدق كلام سمر أنا مو كذا )
رفيف: خلصيني وش هي الخطة
نورة: بس لا يكون فيها مواسير وحمامات ونطنطه
ريما بحماس: لا هالمرة بنطلع من الباب
سمر: كــــــــيـــــــــف
ريما بحماس: أول شيء الحين الكل نايم بالتسحب ننزل ونروح للمطبخ ومن الباب الوراني على الكراج حق السيارات ونأخذ سيارة وبعدها نسوق عند أقرب شرطة ونخلص ها كيف
سمر: أول شيء الأبواب مركب عليها نظام حراسة حق السرقة يعني إذ فتحنا الباب جرس الإنذار بيشتغل يعني البيت كله يقوم وش الفايدة ثاني شيء مين تعرف تسوق سيارة يا خبلة تشوفينا جاين من وين ترانا من السعودية الحريم ما يسوقون

رفيف: احم احم أنا يوم كنت عطشانة رحت أشرب موية في المطبخ
ريما رافعة حاجبها: طيب وش أسوي لك
رفيف: يا الخبلة خليني أكمل
ريما: كملي كملي
رفيف: المهم شفت الخادم كيف يفتح الباب وأنا عرفت الرقم السري
ريما نطت على رفيف: من يوم شفت ذا الخشة وأنا عارفة إنك داهية
سمر: وين الرقم
رفيف ترفع كمها : كتبتة على يدي
نورة: طيب والسواقة مين يعرف يسوق
ريما: أنا أعرف أسوق كم مرة لعبت بالبلاستيشين لعبة السيارت وشفت أفلام يعني عندي خبرة كاملة

ويطلعون من الغرفة وهم على أطراف أصابعهم لين تعدوا غرف الشباب وبعدها راحوا للمطبخ
ريما: يلا وحدة تدق الرقم
رفيف ترفع كمها وتنقل الرقم لسمر وينفتح الباب وركض على الكراج

في الكراج كانت السيارات ماليه المكان

رفيف: المفتاح
ريما: أي مفتاح
رفيف:ما سرقتي مفتاح السيارة علشان نركبها
ريما: وليه لازم مفتاح نكسر وحدة منهم وندخل
سمر: غبية السيارات مركب عليها جرس أمان ما تشوفينها غالية
نورة بطفولية: لحول كل شيء جرس أمان ومدري وش أخاف يركبون على أعمارهم
ريما تتلفت على السيارت لين تلمح وحدة: خلينا نركب الهامر
رفيف: أنهبلتي
ريما بابتسامة دهاء: لا كل السيارات كذا إلا هاذي
سمر: بتوكل على الله وبجرب" وينفتح باب السيارة"
نورة طارت من الفرح: أنفتح أنفتح
رفيف: من الغبي إلي مخلي سيارته مفتوحة لها الدرجة وأثق
ريما: طـــلال
سمر ورفيف ونورة: طــــــلال
ريما: أكيد هو الوحيد اللي يركب هامر ويخليها مفتوحة
سمر:خلصنا من مشكلة بقت وحدة كيف نشغل السيارة
رفيف: ما عليك أعرف كيف أزينها أركبوا

انتهـــئ
 

خوآطـر مـگسـورهہ

مـغرورهہ وقلبي مـگسـور
.. عضو مميز ..
قراءة ممتعة
J''
........................

(( في السيارة))

نورة وسمر ورزان وراء ورفيف وريما قدام

رفيف وهي تحت كرسي السواق تقطع الأسلاك علشان تشتغل السيارة
ريما: كيف تعرفين تشغلين السيارة بها الطريقة لا يكون من الأفلام
رفيف: لا بس أخوي علمني كيف أزينها
ريما: وأخوك وشو
رفيف: سؤال غريب أخوي في الجامعة
ريما: والله حسبته خريج سجون علشان يعرف
رفيف: لا بس دايم يضيع مفاتيحة فصار يشغلها بها الطريقة
يطلع صوت المحرك
رفيف: أشتغلت يلا يا سواقتنا دوسي ولا همك
ريما: تمسكوا بنات
واول ما تدعس ريما على البانزين تطلع أصوات الأمان حقة السيارة وكانت عالية
رفيف: نسيت أسحب سلك الأمان
نورة: طفية بسرعة بيقومون الشباب
سمر: خلاص قاموا ريما أدعسي


------------------------------------


عند الشباب قاموا من الخرعة


راشد يركض: وش صار
فهد: شيكت على غرفة البنات ما فيه أحد
تركي: بسرعة البنات في المواقف حقت السيارات
خالد: كيف طلعوا

طلع الشباب ركض للمواقف السيارات

نورة تبكي: خلاص مسكونا خلاااااااص محا نرجع لأهلنا
رفيف بصراخ: أدعسي بانزين بسرعة
رزان أول ما التفتت طاحت عينها في عين راشد وقعدت تبكي
سمر تصارخ: ريــــــماااااااااااا أدعســـــــــــييييييييييييي
ريما بسرعة تدعس بانزين وتلف بالدركسون بقوة لدرجة فحطوا تفحيطه داخل الكراج
فهد: بسرعة كلم العامل يسكر باب المزرعة
ريما تصارخ: بـــــــعــــــدوووووووووووا
طلال: سيارتي
تركي يركض يبغى يوقفهم بس مشعل سحبه
تركي: فكني مستحيل تصدمني
مشعل:أنهبلت
ريما تسوق بسرعة لدرجة بغت تصدم الشباب والشباب بسرعة بعدوا
خالد: كلمت العامل سكر الباب ماعليك مراح ينحاشون
فهد: جهزوا السيارات بسرعة بنحدهم ونوقفهم

ريما كانت تسوق بسرعة جنونية تحت صراخ البنات وترجيهم علشان ينحاشون ومو هامها مين تصدم ما دام بتنحاش وكان الطريق مليان ضباب
سمر تمسح دموع الفرح: أخيرا أخيرا أنحشنا
رفيف: بنات لا تفرحون
البنات بعد ما قربوا من بوابة المزرعة المسكرة
سمر: الكلاب سكروا باب المزرعة ما نقدر ننحاش
ريما: بنات تمسكوا
الكل التفت عليها
رفيف: الباب حديد أنهبلتي
ريما تناظرها: الموت أهون من الحبس
نورة ولي أول مرة: ريما تكفين لاتوقفين سوقي
سمر: ادعسي
بالطبع سيارة الشباب وراء البنات
رفيف: ياويلك إذ وقفتي أكسري الباب

ريما ما هدت سرعاتها ودعست بقوه والبنات متمسكين ويدعون ربهم

ريما بصارخ وهي تسوق: أبواب الدنيا ما توقفني
البنات: أمشششششششششششششييييييييييييييييييييي

وتصدم ريما بالسيارة الباب الحديد تحت صدمة الشباب وتنحاش متجاهلة الضباب وعدم معرفتها الطريق

فهد يوقف السيارة منصدم
صقر: كل هذا سوو ليه
طلال بابتسامة غريبة: علشان الحرية الإنسان صدق يسوي أشياء ما يدري عنها
خالد: خلاص فهد خلهم ينحاشون حرام اللي سويناه فيهم شيء ربي ما يسامح عليه
تركي بهدوء: مين الأهبل إلي يسوق السيارة
راشد بحزن على رزان: أكيد ريما هالبنت أعجوبة
تركي بابتسامة غريبة: ريـــــمـــااا
فهد: أعرف لو قلت ألحقوهم مراح تسمعوني بس
خالد: لا بس ولا شيء أنا منسحب
فهد: أنتظر الطريق اللي راحوا منه وعر ومليان ضباب ويمكن يسون حادث وأنت شايف السرعة اللي يسوقون بها


ريما تبكي من الفرح : أنحشنا أخيراااا
رفيف: الله أكبر الله أكبر
ريما: سمر تشوفين أحد ورانا
سمر تلتفت: لا أكيد الحين يبكون من قهرهم
نورة: ريما خففي السرعة الطريق ضباب


((( كان الشارع مليان موية بعد المطر والضباب مغطي الطريق ولا تقدر تشوف)))



ريما: ما عليك معك خبرة

بس في لحظة مر شيء غريب قدام السيارة ريما حاولت تضرب فراملبس الضباب والطريق المليان موية من المطر خلا السيارة تنحرف عن الطريق وتدخل الغابة هينا فقدت ريما السيطرة على السيارة وانقلبتالسيارة لين استقرت بعد ما تكسرت

ريما تطلع من السيارة ورأسها ينزف دم: بنات وينكم
رفيف تسحب سمر : هينا تعالي ساعد نورة ورزان
نورة تطلع ما فيها شيء لأنها لابسة حزام الأمان
رزان تطلع ووجها مليان خدوش

سمر:ليه لفيتوا
رفيف: فيه شيء غريب طلع قدامنا ما أدري وش
نورة: أهم شيء طلعنا سالمين
ريما: أي سالمين السيارة تفككت تفكك
سمر: ما نقدر نرجع لأنا طحنا في جرف


ريما: أووووف وش الحل
نورة: رزان وش فيك ساكتة يوجعك شيء
رزان ساكتة
ريما تناظرها: ردي
رزان : لا ما فيني شيء بس رأسي يعورني
ريما تجاهلت رزان
سمر تمسك رجلها: شكل رجلي ألتوت علي
رفيف تسندها يلا نمشي


مشوا البنات في هالغابة المظلمة المليانة ضباب غير مدركين لمن يراقبهم


---------------------------------------------------


ينزل الشباب من السيارة

خالد يناظر الجرف اللي طاحوا منه البنات: فهد متأكد إنهم بخير
مشعل:إلا قول متأكد إنهم عايشين بس
فهد: ما راح ندري إلا إذا نزلنا مين بيروح معي أنا ما راح اجبر احد
مشعل وناصر: والله ما انزل
تركي وخالد:أنا بنزل
يناظرون بعض يحقد
طلال:وأنا
صقر: بروح أنا ما اخلي حريم بالحالهم >> كفو والله
راشد: رايح معكم
فهد:وأنا
طلال:فهد لا تنزل خلك هينا علشان لو سمح الله وجاء شيء نتصل فيك
فهد: بس ناصر ومشعل فيه
طلال: بس أنت أكفى منهم وحنا نعتمد عليك
فهد:طيب

نزل صقر خالد راشد تركي طلال عند الجرف
وبقي فهد وناصر ومشعل






البنات يرجفون رجف كانت الغابة مثل أفلام الرعب وكل وحدة تحاول تبين إنها ما تخاف
ريما: بنات سموا بالله إن شاء الله موب جاينا شيء
نورة وصوتها يرجف: إ..يــ..ــــــ...ــه
ويسمعون البنات صوت غريب وما تشوف إلا كل وحدة في جهة

رزان تنادي: بـــــــــنــــــــــات ويــــــنـــــكم
...: محد بيسمعك
نقزت رزان: رفيف وش تسوين
رفيف: يا الخبلة حالي حالك شكلنا ضيعنا البنات
رزان بخوف: وش بنسوي
رفيف: يعني وش بنسوي أكيد بندورهم يلا سيري خلينا ندورهم
رزان: طيب
وتدخل رزان ورفيف داخل هالضباب ولا يدرون عن اللي يراقبهم

أما عن نورة وريما وسمر حالتهم حالة

سمر ماسكة قطعة خشب يعني إني بدافع عن نفسي
ريما: وش رأيك اصكك بالخشبة علشان تصحين لعنبوا دارك ترانا مو في حرب
نورة تبكي:يا ويلي عين ما صلت على نبي أكيد صابتنا عين أنخطفنا وتشرشحنا الحين حنا في مكان الله العالم به
سمر: أقول أسكتي هذي دعاوي أبله أبتسام أنا متأكدة إن الله استجاب لدعوتها علينا
نورة: بس أنا ما أذيتها
ريما:أكيد أنتي بالأساس جاية عرض
سمر: مع إني ما أذيتها
ريما: العن أم الصواريخ قولي لي مين كب الزيت عند باب حجرة المعلمات مو إنتي وأنكسرت رجل أبله فاطمة >>> وين الناس
((( ويطلع صوت عواء ذيب)))
البنات: يـــــــمــــــههههههه
ويركضون ركض


بــــعـــد سـاعــة من الركض

ريما تلهث: ها بعدنا
سمر: وش درأني
نورة: بــــنــــــات وش ذاااا

سمر وريما يلتفتون ويشوفون

((( بئر شكلة مخيف ))



ريما ترجع للوراء
سمر كأنها محطوطة على الهزاز من الخوف
نورة تناظرهم: بنات وش فيكم ترا هذا بئر يا كثر ما شفنا في المزرعة حقت جداني
ريما:سمر ما يذكرك بشيء >>> تقصد فلم سمارا
سمر: نورة لا تقربين من البئر
نورة تقرب من البئر: وش فيكم أكيد فيه بيت قريب ما دام بئر موجود
وتطل نورة داخل فتحة البئر ويا ليتها ما طلت


((( تشوف بنت الشعر مغطي وجهة وتتسلق>> أكيد عرفتوها سمارا))









نورة: اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اا " وتركض"
سمر وريما خايفات ويناظرون نورة اللي تركض مبعدة عنهم ويلتفتون على البئر ويشوفون

(( سمارا تطلع من البئر))

سمر وريما ساكتين يوم أستوعبوا :ااااااااااااااااااااااااااااااا

وطقوا يلحقون نورة بعد البلاوي اللي شافوا

((( قلبت الرواية فلم رعب)))


عند الشباب بعد ما نزلوا من الجرف عند السيارة

فهد: أكيد الحين هم في الغابة
طلال بخوف: متأكد إنهم بخير أكيد مجروحات
خالد يفز: شباب سمعتوا شيء
تركي بسخرية: شكل الخوف مخليك تتوهم
خالد معصب: لا وليه أخاف بس كني سمعت صراخ البنات >> صراخ سمر ونورة وريما
راشد: الغابة كبيرة وش نسوي
فهد: لازم نتفرق أنا بروح مع طلال وصقر وراشد مع بعض وتركي وخالد
تركي وخالد: ليه معه هوو
فهد بلعانة:كذا بروحون
وتفرق الشباب والقادم أعظم

(( بـــــــعـــــد ســـــــــــاعــــــة مــــن الــــمــــشــي ))

رفيف: رزان شوفي فيه بيت
رزان: أكيد فيه ناس خلينا نروح
رفيف: مو كأنة مهجور
رزان: ما تعرفين الأجانب بيوتهم كذا

وتدخل رفيف ورزان البيت
رفيف: وش رأيك نتفرق أنا بروح فوق وأنتي الدور التحتي
رزان بخوف: هــااا مو زين نتفرق
رفيف: إنت خايفة إذ كنتي عادي أروح معك
رزان تدعي الشجاعة: لا ما فيه حاجة بس كنت خايفة عليك يعني
رفيف: لا أنا عادي

ويتفرقون

رفيف تصعد الدرج وتمشي في الدور العلوي وتدخل كل الغرف ولا كان فيه أثر على أحد يعيش بس خراب في خراب تسمع رفيف حركة وراها وتلتفت ولا تشوف شيء المهم تكمل مشي وهي تدعي وتقرأ أية الكرسي علشان الجن وكذا وتدخل وحدة من الغرف وهي تمشي تحس بشي لزج يقطر على كتفها أول ما راح فكرها على إنها موية وتمشي بس حست بريحه كريها واجد وتناظر بلوزتها إنها مليانة دم هينا رفيف تقلبت عيونها من وين جاء وأول ما تلتفت فوق تشوف قطع بشرية معلقة فوق كأنها ذبيحة والرأس رجل
رفيف تصرخ: ااااااااااااااااااااااااااا
وتحس بحركة ورآها وتشوف رجل معه خطاف وشكله ناوي يذبحها
رفيف بشكل تلقائي نطت من الدريشة >> ما ألومها من الخوف

رزان تسمع صراخ رفيف وترقى فوق وما تلقاء إلا السفاح في وجها وتنزل بسرعة من الدرج على الباب
رزان وهي تبي تفتح الباب طلع مقفول وتسمع خطوات السفاح وتروح لأقرب باب وتفتحه وطلع باب القبو وتنزل رزان وعيونها حتى الدموع ما تنزل من الخوف وتدخل الغرفة وتشوف إن الغرفة ما فيه وسيلة تخليها تقفل يعني ما فيه مفتاح

((وصف للغرفة كانت كلها ثلاجات وفريزرات ))

وتروح رزان على أقرب ثلاجة تبي تسكر الباب بها بس كانت حيل ثقيلة فقمت رزان فتحت الثلاجة وشافت

(((جــــثــة رجــل مغـــطــيــة بأكياس الـــثلـــج وهذا حال الثلاجات الثانية كلها جثث))

رزان انهارت على الأرض وتجمعت الدموع في عيونها وتحاول تسكر فمها علشان ما تصرخ لكن لحظة غريبة تذكرت البنات وهم فرحانين وريما تسوق السيارة علشان يهربون و أهلها وهم خايفين عليها ويبغون رجعتها ثم جات في بالها صورة راشد وهو يبتسم كل هالأشياء خلت رزان تقوى فسمت بالله وصارت تأخذ الأكياس حقت الثلج وتحطها على الباب في محاولة يأئسه للنجاة
ما حست رزان إلا برجف الباب وضربات قوية تكاد تكسره وراحت رزان عند زاوية الغرفة ولمت نفسها وقعدت تبكي وتصارخ
رزان تصرخ: بـــــعد عني خاف الله تكفى بعـــــد

والباب ما خف رجفة بالعكس زاد وبقوة كان السفاح يستمتع بصراخ رزان بل خلاه يبغى موتها أكثر وتكون جثة في وحدة من ثلاجاته

... يتبع
 

خوآطـر مـگسـورهہ

مـغرورهہ وقلبي مـگسـور
.. عضو مميز ..
عند سمر ونورة وريما بعد النحشه المحترمة

نورة تبكي: وش وش هذا جني صح
سمر: والله إن الأجانب بكل شيء غير حتى جنونهم ( مفرد جني) غير والعن من الجن اللي عندنا
ريما: بنات أجلسوا هينا بروح أتأكد إن ما تتبعنا الجنية
نورة: أنهبلتي بتضيعين من الضباب
سمر: ريما بلا حركات البطولة
ريما مشت ولا هي مهتمة ودخلت الضباب
نورة: الحقي على البنت بتروح منا
سمر: نورة أجلسي هينا بروح أشوفها
ودخلت سمر الضباب علشان ريما وقعدت نورة بالحالها
سمر: ريما وش فيك خلينا مع بعض كافي رزان ورفيف
ريما: بروح أدور عليهم أقعدي مع نورة
سمر فقدت الأمل خصوصا إن ريما عنيده: خلاص بقعد عند نورة بس
ريما: بس وشو
سمر تخفف جو التوتر: أقري قران لا ترجعين علينا ممسوسة جن وأنتبهي على نفسك لا تضيعين علينا والقي المهبل تراك بتلقينهم متعلقين في شجرة من الشجر
ريما: حشا ترا ماني طايرة
سمر بحزن وخوف:إنتبهي على نفسك
ريما تهز رأسها وتروح حتى اختفت بين الضباب
سمر جات بترجع بس لفت ولا قدرت الضباب غطى المكان يعني ضاعت
سمر: ( لحول الحين وش أسوي ضيعت الطريق)
مشت سمر لين زلقت وطاحت في حفرة


عند رفيف إلي تجري زي المهبولة وتصارخ الحقوني الحقوني

رفيف ما حست إلا يد تسحبها على وراء
رفيف تبكي وتضرب صاحب اليد: فكني يا مجنون فكني
...: أنهبلتي يا بنت
رفيف تفتح عيونها: فهد "" وتضمه وتبكي""
فهد: هيه بنت وش فيك وين البنات
رفيف تشاهق وتتكلم بتقطيع: مـ..ـا أد..ر..ي تـ..ـفـ.رقــنـ..ا تـ..ـكـ.فـى الـ.حق على رزان بيذبحها
طلال: مين بيذبحها تكلمي زين مو صاير لك شي
رفيف بعد بكى وصراخ قالت السالفة لفهد وطلال
فهد: لازم ندورهم الحين صار الموضوع جد
طلال منقرف: الحين وش بنسوي بسالفة هذا المجنون>> يقصد السفاح
فهد سرح شوي وقال: خلينا نكلم الشباب
طلال يضغط الجوال: ما فيه أتصال
فهد: هذا إلي نسيته أكيد ما فيه حنا في غابة وضباب الحين الشباب وش بيسون


عند راشد وصقر يجرون وأشكالهم تقطع القلب تعرفون ليه

صقر: وش وشوشووووووووووووووو ذااااااااااا
راشد: هذي مو سمارا اللي في فلم الرعب وش جابها >> أكيدعرفتوا ليه يركضون شكلهم مروا البئر
صقر:هذا فلم وحنا صدق شكلها مضيعة
راشد: أقول بلا تفلسف والتفت شف هي ورأنا
صقر يلتفت
راشد بصراخ: قداااااااااامك يا خبل
ويصدم صقر ويجي راشد حصى كبيرة يبي يضربها
....بخوف: تكفون ساعدوني
راشد وصقر:نورة!!!!!!!!!!!!!!!
نورة: أيوة ليه
صقر: والله حسبناك الجنية
نورة فتحت عيونها: شفتوا البئر
راشد وصقر بصراخ:وأنتي بعددددددددددددددد
نورة: ايه
راشد: المهم وين اللي معك
نورة: رزان ورفيف ضاعوا بعدين ريما قالت بتدورهم ولحقتها سمر علشان تمسكها والحين مارجعوا
راشد: ولا هم راجعين
نورة بخوف: ليه
صقر:يا بنت الحلال فيه احد بيعرف مكانة في ذا الضباب
راشد:وش نسوي ندور عليهم
صقر: تذكر إن فهد قال إذا لقيتوا بنت أرجعوا عند السيارة
راشد: ( بس رزان الحين وين) : بس
صقر: أسمع الحين يمكن نلقاء الشباب خلنا نرجع
سكت راشد ومشى معهم
نورة: كيف بتعرفون جهة السيارة يا فهيم
صقر بذكاء: هههههههه معي بوصلة
نورة: وش جاب البوصلة معك
صقر: أكيد أنا أشيل البوصلة معي حتى في البيت محد يدري وش يصير وشف نفعتنا الحين نروح عند السيارة
وراحوا وهم يتبعون إرشادات بوصلة صقر

عند سمر في الحفرة

سمر ما طاحت بس تمسكت بشيء وقعدت تتسلق لين طلعت وأول ما طلعت ألتفت على الشيء اللي مسكته
سمر قعدت تصارخ خصوصا إن اللي تعلقت فيه لين طلعت هو يد جثة بشرية وكانت متحللة

سمر: يمة وش هذا خلاص كافي عذاب معد أحتمل
وقعدت تمشيء ورجيلها ما تقوى تحملها وطاحت على الأرض وقعدت تبكي على هالحال ما حست إلى بيد تمسكها علشان تسندها
..: هيه ماتت ولا لا
...: لا يا الخبل
سمر تفتح عيونها وتشوف: تركي خالد ساعدوني
تركي: وش اللي وصلها لها الحالة
خالد: يا خوفي يكون باقي البنات جاهم شيء خلينا ندور أكيد قريبات
تركي: لأول مرة تقول شيء صاحي
(((( ونسوى أمر فهد إن لقوا بنت لازم يرجعون))))




عند ريما
ريما تمشي في الضباب وتفكر: ( أنا متاكد في أحد كان يتبعني من يوم ما سوينا الحادث مو خيالي والشيء اللي طلع قدام السيارة يا تراهل المافيا وصلوا لين هينا أكيد أبوي أمر قاتل يلحقنا ومو غريبة يعرفون مكان المزرعة بسهولة)
توقف ريما وهي تشوف نفسها قدام الكوخ نعم نفس الكوخ إلي رزان فيه والسفاح
ريما: ( ما أدري أحس لازم أدخل توكلنا على الله)
وتدخل ريما
ريما تلقى باب الكوخ مقفول وتروح عند النافذة المكسور وتدخل وأول ما دخلت سمعت صراخ
ريما: ( مو هذا صراخ رزان ومن وين جهة القبو)

تدخل ريما وبخفة وتشوف السفاح اللي يضرب الباب وقف السفاح شوي وطلع جوالة

السفاح وهو يكلم بالجوال

السفاح بصوت مخيف غليظ: وجدت إحدى الفتيات ولكن الأخرى هربت سوف أقتل هذه ثم الحق الباقيات
وسكر بعد ما أخذ الأذن

ريما فور ما عرفت إنه مع المافيا جن جنونها وطلعت من القبو وأخذت فأس كان معلق على الجدار ورجعت نزلت
ريما تضرب بالفأس على الأرض والسفاح أول ما سمع الضرب بسرعة خلا رزان وتوجه يشوف

عند رزان أول ما وقف الضرب زحفت لين الباب وطلت من عند الفتحة تشوف هو فيه ولا لا
رزان: ( يا رب أطلع ولا لا أخاف يكون موجود وينطر أطلع يا رب أنصرني يا رب ساعدني " توكلت رزان على الله والله لا يخيب ظن عبد ضعيف محتاج)
وطلع رزان وهي تتسحب بس سمعت صوت عالي وشكل معركة قائمة في الدور اللي فوق ولان رزان في القبو فلازم تمر على الدور العلوي

السفاح وبطنه مليان دم وطايح على الارض ويا لله يتنفس
ريما تسحب سكين السفاح من كتفها وهي تصرخ
ريما بنظرة غريب: يا حقير
( وتمسك الفأس من على الأرض هينا توسعت عيون السفاح ريما في هذي اللحظة طلعت أجن من السفاح وبكل قوة ضربت الفأس لين أنقطع رأس السفاح وقعد يدور في الأرض وكل وجهة ريما وملابسها دم في دم راحت ريما لجهة القبو وفتحت الباب رزان بسرعة أنخشت ومسكت عصا ونطت تبي تهجم على ريما)

ريما: وقفي رزان
رزان أول ما شافت ريما قعدت تبكي: ريما ااااااه
ريما: ما عليك ماراح يقرب منك خلاص مات
رزان ترجف من الخوف: صدق مات
ريما:يلا خلينا نمشي بس قبل غمضي عيونك
رزان بستغراب: ليه
ريما: بس كذا يلا
وغمضت رزان عيونها وريما تمسكها وتدلها ريما ما تبغى رزان تشوف الجثة وإلا بتنكشف الحقيقة وبعدين طلعوا
ريما: يلا أفتحي عيونك
رزان: ريما أنا أسفة
ريما بغباء: على إيش
رزان: عــــلـــى إنــ
ريما: لا تكملي أنا ما أبغى أعرف شيء يلا البنات يدورونا
رزان شهقت: ريــــما يدك
ريما تناظر أثر جرح السفاح اللي ينزف بشدة
ريما بابتسامة باردة: أمشي

وقعدوا يمشون في الغابة وهم ما يدرون وين يروحون
..: ريما رزان تعالوا
رزان تلتفت وتشوف: خالد وتركي وسمر
رزان دمعت عيونها وأغمي عليها من التعب
ريما والدم يطلع منها بغزارة: أخيرا
خالد بخوف: ريما وش فيكم
تركي: كل وحدة حالتها أشين من الثانية
خالد: خلينا نرجع خلاص
تركي منصدم من شكل خالد خصوصا خوفه على ريما حتى سمر المصابة ورزان المغمي عليها ما سوا لهم كذا

((( مرت خمس ساعات حتى حان وقت شروق الشمس ومع الشروق انقشع الضباب وقدروا يرجعون للسيارة ويتقابلون مثل ما تم الإتفاق علية)))
- انتهـــئ
 

المتواجدين حالياً (عضو: 0, زائر: 1)

أعلى