رواية بنات اكشن

الموضوع في 'روايات' بواسطة خوآطـر مـگسـورهہ, بتاريخ ‏13 يناير 2019.

  1. خوآطـر مـگسـورهہ

    خوآطـر مـگسـورهہ مـغرورهہ وقلبي مـگسـور .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏9 يناير 2019
    المشاركات:
    222
    الإعجابات المتلقاة:
    235
    نقاط الجائزة:
    270
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    آردنيهہ وآفتخر
    اوكي هاذي هي الرواية وقراءة ممتعة
    ….
    بقلم الكاتبه cool soso
    قبل ما ابدا بتنزيل البارات بعطيكم لمحه عن الرواية اربع بنات من الرياض ينخطفون من مدرستهم وش بيصير فيهم بيرجعون ولا لا القصة تجمع كل العناصر كوميديا اكشن رعب تشويق..
    .
    .
    .

    الفصل الأول نقطة في حياتي

    تستيقظ تلك الفتاة ذات وهي مستعجلة تسب وتشتم في الساعة لأنها لم توقظها

    وتنزل الدرج بشكل مضحك تركب السيارة وهي مسرعة وتقول حمدي سيدة على المدرسة تراني حدي متأخرة

    أما في مكان ثاني

    فيه بنت راكبة سيارة مزحومة عيال وكل واحد ينقز من مكانة وهي البنت الوحيدة

    وقاعدة تدعي أن السيارة ما يجيها حادث

    أما مكان ثالث

    بنت راكبة سيارة أخر موديل وقاعدة تفلسف على السواق عشان يفتح لها الباب عشان تكمل الكشخة

    أما المكان الرابع

    وحدة تناظر الساعة وتقول يويلهم لو سحبوا علي

    أما عندهم دخلوا كلهم في نفس الوقت وكل وحدة تظم صديقتها وتبكي ( حشى فلم هندي كأنهم أمس ما شافوا بعض )

    وتجي أبلة ابتسام وهي معصبة: وجع انتي وياها نفس الموال كل يوم متاخرات يعني متاخرات لو أن المديرة مو غايبة كان وديتكم عندها ها وش عذركم
    الناس غايبة إلى انتم يعني ماتدرون ان المديرة قالت عادي محد يحسب غياب

    قبل يوم من المدرسة في بيت ريما

    ريما :الو رفيف بتحضرين بكر المدرسة
    رفيف: اكيد
    ريما: تر رزان بتحضر
    رفيف: العن ام النشبة لي يعني تعزمينها
    تعرفين اني ماحبها
    ريما:مدرسة ابوي علشات امنعها
    رفيف: طيب معى السلامة امي تناديني
    ريما: بااااايييي

    ——
    ريما: صدق يستاذة مادريت>> اية صدقت
    ابلة ابتسام: يلله روحو الفصل
    رزان تناظر رفيف بحقد ورفيف بعد
    ريما : يللة خلنا نروح سمر تنتظر
    دخلو البنات الفصل مافية اللى ست بنات
    رفيف بلقافة من اللي نعرف وجا سمر
    بنات ثالث ثنوي كلهم ساحبات واول كم بنت
    من راعيات المقالب والدوافير وثاني نص ونص
    اما المعلمات مستاذنا حتى المدير مافية
    غير ام حلقين >>> ابلة ابتسام
    واربع مرقبات
    ريما: لحول اخبار المدرسة كلها عندك
    قناة العربية على غفلة
    سمر :لا بس سالتي وجاوبت

    الشخصيات الرئيسية
    ريما بنت وناسة القعدة معها ماتنمل جريئة
    راعيت مشاكل مافي مهوشة مادخلت
    فيها الادارة حافظين اسمة من كثر التعهدات
    بس الغريب انها تجي الاول في المدرسة
    ودرجاتها كامله بدون غش وهذا اللي
    مجنن ابلة ابتسام من عائلةمعروف بالرياض
    شعرها بني فاتح طولة وسط بيضاء جسمها حلو
    عيونها عسلية مكحلة خشمها سل السيف

    —–

    رفيف بنت راعية مقالب مافية ابله سلمت من شرها صديقة ريما الروح بالروح
    تكره رزان وتكره دلعها الماصخ موهوبة
    في الرقص الامريكي وجسمها روعة
    بنت عيلة معروف شخصيتها قوية ماتسمع
    كلمت احد ولازم رايها هو الماشي

    ——
    رزان بنت دلوعة واجتماعية في المدرسة
    كل بنات الدرسة يعرفونها ديمن الماركات
    والعطور الغالية عندها بس مشكلتها
    مغرورة ومتكبرة بدرجة تكره الواحد بنفسة
    بس هي طيبة شعرها قصير صابغتة اشقر
    عيونها رصاصية خلقة



    سمر تعرب في القاموس لقافة اخبار الناس
    كلهم عندها هي شرانية شوي
    سمراء وشعرها اسود جسمها حلو

    —— الشخصيات العادية

    نورة بنت خوافة درجة اولة خجولة مترددة
    صديقة ريما بس تاخذ الثاني واللي
    قاهرة كيف تنجح المفهية ريما وهي
    احسن منها حبوبة وععلى نياتها جمالها
    عادي

    ——
    رهف عربجية الشله وماكو شي عندها احلى من الهبال والمقالب في خلق الله

    الباقي بعدين
    كملو البنات هبالهم وتهريجهم وسوالف وجيبين حب
    وفصفص >>>> عزبه صعايده

    في مكان ثاني

    عند حارس المدرسةابو محمد جالس مثل اي يوم
    عادي
    الى الضربة على راسة اللي خلتة يفقد الوعي
    الولد(1): اسحبة بسرعة لحد يشوفة
    الولد(2): طيب لا تلقلق
    الولد(3): والله وناسة بس اخاف الرجال مات
    الولد(2) اقول اسكت مافية الا العافية اسحب
    سحبوا الحارس داخل المدرسة وربطوة ودخلواوقفلوا الباب إذا ببنت شافتهم وصاحت باعلى صوتها
    شباااااب فييييييي المدرسسةةةةةة
    طلعت ابلة ابتسام وهي مخترعة إذا واحد منهم
    كب مادة مخدرة واغمي عليها المعلمات شافوا الموقف
    ودخلوا غرفتهم وقفلوا الباب وكل وحدة تبي تدق
    بجوالها بس كانت الجوالت مو موجدودة في الشناطة
    حاولوا بتلفون المدرسة بس كان مفصول كسر الشباب
    الباب وخدروة المعلمات

    عند البنات كانت البنات يصيحون ويجرون في اي مكان
    علشان ينحاشون عند شلتنا كل وحدة طقت >>وين
    الصداقة

    عند ريما كانت تجري هي ورفيف في ممر ثواني
    اما رزان انخشت في الحمامات >>> من جدها ذي
    اما سمر في المكتبة

    عند الشباب

    الاول: كان يعطي الفراشة فلوس >>> كانت متفقة
    معهم هي اعطتهم خريطة المدرسة وسرقت جوالات
    المعلمات وقطعت اسلاك التلفون
    الشاب الثاني: سلطان صدق الدنيا مافيها امان >>
    >>>> نس اللي يسو
    سلطان: مثل ماتفقنا انا وفهد وناصر وخالد في الجهة
    اليمين وعبد العزيز ومشعل وتركي وصقر راشد الجهة
    اليسار

    ——
    الشخصيات الرئيسية

    سلطان شاب عصبي يعصب من اي صغيرة
    وكبيرة هو القائد والكل يحترمة ماعندة
    تفاهم في الامور إلى بالضرب والهواش
    شكلة جسم رياضي شعر اسود طويل شوي
    ابيض بس مو مرة عيونة مكحلة ولونها بني



    تركي انسان جريئ مرررة مغزلجي درجة اولى
    البنات ينهبلون علية الي في راسة يقولة
    هوولد عم مشعل ويكره خالد
    ويتهاوش معة شكلة جسم رياضي شعر اسود
    عيون سود وحلوة ابيض



    خالد واحد لسانة متبري منه لايحترم كبير
    ولا صغير ديمن يتهاوش معاللي يعرف واللي
    مايعرف مغزلجي وهو الوحيد الونيس بينهم
    جسم رياضي شعرة سبايكي ابيض عيون مكحلة
    لونها عسلي

    ——
    فهد انسان غامض هادي تصرفاتة مريبة
    يحب العزلة مممررة حلووو البنات منهبلين
    علية بس ما يعطيهم وجة مو راعي حركات
    انسان ذكي وجاد ابيض البشرة شعرة اسود
    طويل ناعم جسمة رياضي


    مشعل هذا انسان مايحترم احد قليل ادب قليلة
    علية اوسخ خلق الله تفكير رايح فيها
    بس القهر يتهاوش مع خالد علشان تصرفاته
    اسمر شعرة بني غامق مسوي سكسوكة خفيفة
    جسم رياضي

    —–

    صقر انسان عربجي كلامة نكتة ديمن ماسك
    عصا في ايد >>> مدري وش يحس
    بالمعنى العام متخلف ومعقد واجد
    اسمر شعرة طويل عيونة صغار

    —–

    ناصر استهبالي وينكت راعي مقالب مستحيل
    يكون جاد انسان مليق مستخف دمة مسوي كدش جسمة
    نحيف مرة لون بشرتة قمحي عيونة صغار


    راشد مغرور ومتكبر وشايف نفسة يعنني
    ماعندة غير الخرطي ديمن يستصغر غيرة
    بشرتة قمحية عندة غمازة وحدة شعرة اسود
    جسم رياضي

    —–
    عبد العزيز اذكاء واحد والشخص الطبيعي
    بينهم هو راعي التخطيط لابس نظارة شعرة
    اسود نحيف
    ---------
    تركض ماتدري وين تروح بس اللي تعرف
    ان فية شباب بالمدرسة تركض قدامها
    صديقتها إلى بصديقتها وقفت
    راحت عنده وشافت

    صديقتها منى وهي تحاول تهرب من واحد
    من الشباب بس هو طايح فيها ضرب ودمها
    في كل مكان هذا المشهد شل حركتهم
    خصوصن بعد ما اغمي عليها التفت على
    ريما و رفيف صحت ريما وركضت وتفرقت
    عن رفيف

    سلطان اول ما شاف ريما ورفيف اتصل
    على الشباب وقال لهم
    اما ريما وهي تركض إلى بصوت خشن
    وراها اول ما التفتت شافت واحد ماسك
    عصاء ورافع ثوبة ويركض وراها
    ريما اول ماشافتة وهي تركض من المنظر
    بس ماكانت سريعة مسكها من شعرها
    وضرب بوجها في الجدار لين طلع دم من
    خشمها بس ريما مو هينه

    ريما بعصبية: يا حقير وضربته بكل قوتها
    صقر طاح فيها ضرب : لين اغمي عليها



    رفيف كانت تجري بعد ما تفرقت عن ريما
    ولمحت واحد كان يكلم وكان معطيها ظهرة
    استغلت رفيف الفرصة علشان تمر بسرعة
    ما حست إلى وهي طيحة كان الولد عارف
    انها وراه وعكرف لها


    اما باقي البنات كانوا مجموعين في المصلى
    ورزان ورهف ونورة ومنى المغماء عليها وسمر
    وبنات المدرسة كلهم


    وكانوا خايفين واولهم نورة اللي وقفت وبكل
    قوة قالت وش تبغون منا ما تخافون الله
    كل البنات ناظروا الولد اللي ماسك الدخان
    قام من مكانة وهو يضحك بسخرية
    ....... : تركي لاتسوي شيء تذكر كلام سلطان
    تركي : ما عليك عبد العزيز
    وقرب من نورة لين انفاسهم اختلطت ببعض
    ونورة بغاء يغماء عليها من الخوف والخجل
    ابتسم تركي وقال وهو يقرب اكثر
    وش تتوقعون نبغا منكم
    البنات اول ماسمع كلامة راح فكرهم بعيد وقعدوا يبكون
    عبد العزيز : يا الله يا شباب
    الكل لبس اقنعه وكبوا المخدر واغمي على
    البنات

    جاء سلطان وقاله عبد العزيز ان فية بنتين ناقصين
    سلطان : فهد وصقر مسكوهم
    دخل فهد وهو يسحب رفيف اللي تجمدت
    من منظر البنات
    اما صقر كان شايل ريما لين بدت توعا
    اول ماقامت رفست صقر على بطنة
    بغت تهرب بس مسكوها
    ريما : فكني ياحيون يا حقير
    خالد : خير ان شاء الله
    ريما : عمى بعينك
    خالد : اقول اسكتي يم اللسانين
    تركي فطس ضحك : اقول خالد لقيت شريكة حياتك
    خالد معصب : انا اختار ذا الاشكال لا والف لا
    سلطان معصب وعروق راسة باينة
    عبد العزيز اعطني معلومات عن البنات المطلوبات
    عبد العزيز : نبغى نورة محمد ال ...... وا
    منى علي ال..... وا رزان عمر ال ...

    رفيف قاطة وجها خير ليكون انتم ارهابين
    وش تبغون بالبنات
    مشعل بنظرات وسخة : لتكونين محامية لهم
    رفيف سكتت من نظرات مشعل
    ريما متنرفزة من نظرات مشعل : خير ان شاء الله قاعد اتقز شوي وتفصل البنت تنفصيل
    ناصر يستهبل : انتي اللي قاعدة تقزين مو حنا
    ريما : الشرها مو عليكم الشرها على المتخلف اللي جامعكم
    تركي : ريما عبد العزيز ال
    عبد العزيز : سلطان هذي وحدة منهم
    صقر ومشعل وخالد : لا تاخذ الملسونة
    سلطان : ناصر روح لراشد علشان يجهز الباص
    رفيف وهي مفجوعة بتاخذ كل البنات
    عبد العزيز : بس البنات المطلوبات
    رفيف وريما : والله ما تخذني
    ماحسوا إلي انكب عليهم وناموا
    سلطان : يا الله خذوهم
    .......
    انتهى البارت >>
    يععني اتمنى اشوف رد ان شاء الله حرف واحد بس المهم تنورون الموضوع بطلتكم رواية بنات اكشن
     
    جاري تحميل الصفحة...
  2. خوآطـر مـگسـورهہ

    خوآطـر مـگسـورهہ مـغرورهہ وقلبي مـگسـور .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏9 يناير 2019
    المشاركات:
    222
    الإعجابات المتلقاة:
    235
    نقاط الجائزة:
    270
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    آردنيهہ وآفتخر
    الفصل الثالث

    قمت من حلم غريب اني انا انخطف على يد شباب بس سمعت صوت بكى وعرفت اي هذا صوت نورة فتحت عيني والحلم كان صدق

    ريما تقوم من النوم وتشوف نفساها في باص وجنبها رهف : رهف قومي قومي

    رهف : يمة خليني انام شوي
    ريما :وجع حنا انخطفنا
    رهف قامت وكان احد كاب ماء بارد عليها:وش وين احنا ريما تكلمي

    ناصر: انتي ويها اسكتوا لاعطيكم كفى
    ريما : مابقى غير الخكري يحسبني
    رهف بعربجية : اقول شب شب لا تشوف إلي مايرضيك
    ناصر خاف من ريما ورهف وسكت

    البنات شافوا رفيف ورزان مغمى عليهما ومنى كلها كدمات ودمها يصب منها ونورة تبكي وسمر توها توعى
    رهف: رزان رفيف قوموا
    ريما راحت لسمر اللي مستغربة ولا تدري وين الله حاطها
    بدو البنات كلهم يقومون ما عداء منى اللي الكدمات ماليتها
    وقعدوا يصيحون لين سمعوا صوت شل حركتهم

    سلطان بعصبية وعيونة حمراء: اسكتوا ولا تشوفون اللي ما يرضيكم
    نورة وعيونها دموع وشكلها يقطع القلب: تكفى تر تكفى تهز رجال وش تبي منا والله إنا ماسوينا شيء
    صقر : اقول انطمي وسكتي لا اصفقك
    رزان : إلأى منتوا رجال علشان تهزكم ذا الكلمة
    راشد : رجال غصبن عنك انتي وابوك
    رزان : ابوي ارجل منك
    مشعل وبكل وقاحة وقرف : لاتخافين تراني بحميك ولا بجايك شيء
    سمر وكانها الاطرش بالزفة : بنات حنا انخطفنا
    رفيف ( ودي امسكها واصفقها واللعن خيرها اجل كل هذا وتوها تدري ): اقول.....
    قاطعها عبد العزيز :اسمعوا انا بسالكم وانتوا جاوبوا
    البنات سكنوا لان عبد العزيز شكلة صاحي وبينقذهم
    عبد العزيز : كل وحدة تقول اسمها الكامل
    ووش ابوها يشتغل" ناظر رفيف"
    رفيف : انا اسمي رفيف حمد ال ....... ابوي يشتغل مقاول وعندة عقارات
    " عبد العزيز ناظر نوره"
    نورة بخوف وارتباك :انا نورة اهىء اهيء محم ما كملت الا وهي تصيح
    سلمان بغى يكفخها وجاء بيمد إيدة عليها إلا بيد سبقته التفت الكل وانصدم
    البنات : ريــــمــــاااا
    ريما( ما ابغى الرجال يضربها وتسير مثل منى وجمع قوتي وصفقتها)ريما بعصبية: اذا احد سألك جاوبي مو جايك شيء وانا معك
    نورة بلعت ريقها: نوره محمد ال...... ابوي يشتغل في وزارة الزراعة
    ريما ناظرت سلطان بتحدي: هذا هي جاوبت
    إلى بصوت تصفيق .....: برافوا برافوا شكلك متاكدة من قوتك
    ريما : ايه تربية رجال
    ......: ههههه شكلك تحسبين نفسك رجال
    ريما بسخرية : وش دراك عن تربية الرجال
    عبد العزيز : خالد اسكت وخلني اكمل
    خالد بعصبيه: رجال وغصب عنك يا الكلبة
    عبد العزيز يبغى يهدي الجو : يلا كملوا"ناظر رزان "
    رزان بدلع : رزان عمر ال.... بابا عندة شركة ما يشتغل عند احد وبيدفع الفدية بس كم تبون
    راشد بغرور : اقول ضفي وجهك حنا مو محتاجين فلوس
    رزان : اجل لية خذيتونا
    عبد العزيز : وانتي وش اسمك
    سمر : سمر عبد الله ال ...... ابو يشتغل في الدوار الحكومية
    عبد العزيز : مين بقى
    خالد: بقى الملسونة وتوائمها المنفوشة وذيك البنت >> يقصد ريما اما المنفوشة رهف علشانها حاطة جل ومنى
    ريما بعصبية : تراء عندنا اسامي
    خالد بمكر :يلا نورونا
    رهف تقاطعةوتتكلم بعربجية : احم احم معك يالاخو رهف فواز ال..... ابو يشتغل والله اني مادري والمسطولة المنسدحة منى علي ال ..... وشغل ابوها مدرس في جامعة الامير سعود
    خالد متنرفز : ليكون اصغر بزانك ثاني شيء في احد ما يعرف شغل ابوه
    رهف تبي تنرفزة : لا اعرف بس خايفة من العين
    راشد معصب : ليكون تشوفينا طرارين عندك
    رهف : ما خطفنونا إلا لكذا
    سلطان معصب يكلم ريما:هي انا اناديك ما تسمعبن
    ريما انقهرت : إذا تكلم السفهاء يسكت العاقلون
    سلطان قام من مقعدة علشان يكفخ ريما : انا سفية هااا
    ريما : من قال هاا سمع
    سلطان مد ايدة بيضرب ريما إلى
    رفيف : والله ما تمس شعرة من راسة
    عبد العزيز : خلاص يا ريما
    ريما تنحت: كيف عرفت اسمي
    عبد العزيز : ما يبيلها ذكى يلا اقصري الشر وعرفي
    ريما اقتنعت : انا ريما سعود ال...... ابو يشتغل في التجارة وعندة شركة سيارات وكملت بنذالة وصديقتي المطفوقة >>> رهف ابوها يشتغل في ارامكو
    ناصر اللي ما انسمع حسة وصلنا
    عبد العزيز : حاتتعرفون على الباقي
    سلطان : انزلوا
    ------

    نزلوا من الباص وكلهم خوف كان الجو رطب
    اية رطب الرياض مافيها رطوبة اجل وين هم

    سمر : بـــــنـــــــــــات الحـقــوا
    رزان : وش " ماكملت كلامها إلأ تصارخ
    سمر: وش جابنا عند البحر
    عبد العزيز : حنا في شليهات في الدمام
    نورة: االدمام يماااااا " وطاحت مغمى عليها
    رهف بعربجية : هاية انت وياه وش جابنا للدمام
    .........: حشا مو بنات عيال
    الكل التفت لمصدر الصوت وكملت
    راشد : يليتني ركبت معك السيارة كان احسن من مناقر البزارين تركي
    تركي وهو يدخن: قلتلك بس متسمع
    رفيف: الحين بالعقل معني دارية مافية عقل وش ودانا للدمام رجعونا لي اهلنا احسن لكم
    سلطان:يلا ادخلوا
    ريما: اموت واعرف تحسبوني بدخل شالية مع شباب
    صقر وهو يلوح بالعصاء حقتة: هش هش هش
    ريما : ومو ناقصني غير راعي غنم
    سلطان : مشعل امسكها
    مشعل ونضراته الوسخة والخبث فيهاسحب
    ريما من يدها
    ريما: والله لا ارويك من ريما>>> البنت متاثرة بافلام الاكشن وطبقت كم حركة لجاكي شان
    مشعل : اي ايدي حشى مو بنت
    رفيف رهف تصفير وتصفيق: امش يبو رمش
    سلطان بعصبية وعرقة بارز: ادخـــلـــوااااا
    البنات خافوا ودخلوا الشالية كان فخم وعلا مستوا روعة البنات تنحوا
    سمر: عزوز
    عبد العزيز: اصغر بزرانك علشان تقولي عزوز هاااا وش تبين
    سمر : ابغى اسم الشالية
    عبد العزيز :لية
    سمر بفهاوه: علشان بنت خالتي قرب عرسها وما تدري وين تروح شهر العسل علشان اعلمها بالشالية تروح لة
    عبد العزيز : يا بنت الناس انتي مخطوفة فاهمة معنا مخطوفة
    رزان بعصبية : لية ما قلتي لي عن زواج بنت خالتك يعني مو ناوية تعزميني
    راشد:صدق العقل نعمة
    سلطان : تركي مشعل صقر راشد فهد ناصر و خالد تراكم بتقعدون تحرسون البنات في الشالية
    خالد: وانت وعبد العزيز
    سلطان: حنا بنام في فندق
    تركي في نفسة اي انت وهو في الفندق وحنا البطة السودة عندهم
    تركي: طيب وش معنا انت وهو
    سلطان ناظرة بعصبية سكتتهم
    عبد العزيز هو وصقر دخلوا البنات في غرفة في الشالية
    ريما: سمر تسمعين شيء
    سمر واذنها عند الباب: اي شوي يقولون
    ان سلطان وعبد العزيز بيروحون الفندق
    والباقي يحرسنا
    رهف: ذا شوي عرفتي كل شيء
    رزان: قولي ما شاء الله لا تنسدح البنت عندنا ونبتلش فيها
    ريما: انتوا شاربين شي حنا مخطوفات ونتوا تكملون هبال
    رفيف: يا بنت عارفة انا مخطوفات بس لو سوينا سواياك السوداء كان ذبحونا وحنا عارفين الشرطة بتمسكهم يعني بطلي حركاتك
    رهف: ولو سو فينا شيء وش تفيد الشرطة
    رزان: لازم نهرب يخوفي ذاك اللي اسمة سلطان يسوي فينا شيء ونسير مثل منى
    نورة توها تصحى: بنات وين حنا
    سمر بسخرية: حنا في المدرسة اغمي عليك
    نورة: يعني حنا مو مخطوفات وفي شالية في الدمام
    ريما فطست ضحك: مادمتي عارفة لية تسألين
    رهف معصبه ورزان قاعدة تهديها:انا هذي ان ما سكتوها بيجيها شيء
    رزان: اهدي تراء البنت اشوي قليلت عقل ماعليك منها
    ريما: هذي قليلة عقل إذا هذي قليلة عقل
    اللي براء وشو كاملين
    رفيف :خلينا نرجع لكلامنا مين عنده خطة
    ريما: انا عندي خطة بس اصبروا شوي وتشوفون ان ما طلعتكم ما اكوم ريما
    رزان: الله يستر منك انتي بذات
    سمر: ماعليك ريما قدها وقدود


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    عند الشباب
    راشد: وش نسوي ابتلشنا لو مسكتنا الشرطة
    خالد: ماعليك مو جاينا شيء
    ناصر: وين فهد ما شفتة
    صقر: من اول ماجينا وهو في غرفتة
    تركي: اظاهر القعدة معنا مو عاجبتة
    مشعل بخبث: بروح اشيك على البنات يمكن محتاجين شيء
    خالد: اي باين هم المحتاجين ولا انت
    تركي بعصبية: وش تلمح لة
    خالد: ولد عمك ذا مالة رجاء يعني كل افكارة منتهية وخاربة
    مشعل: اساستن انت منت رجال والله انا رجال واللي ابية باخذة
    خالد بغضب: رجال وغصب عنك
    وكانوا بيتخنقوا لو ان صقر منعهم
    صقر: خالد صادق الرجولة ماتبينها بالبنات
    مشعل: بأخذ اللي ابية يعني بأخذ
    تركي: مشعل خلاص وش تاخذ من جدك انت اهداء

    -------------

    عند البنات

    سمعوا الصراخ والمهاوشة بينهم بس مافهموا شي
    رهف: الحين يتخانقون وش بيسون
    رزان: يويلي لو جاوا وش بنسوي
    سمر واذنها على الباب>> ملقوف حتى وهي مخطوفة>> بنات لازم ننحاش المهاوشة علينا
    نورة بققت عيونها: يعني يمكن يسون زي الافلام ويقعدون يتفقون وش يسون فينا
    ريما: هذا اللي مخربك ذا الافلام بس معلية
    سمر: بنات الحقوا بنات
    جاوا البنات
    رهف : لاتصارخين حنا جنبك وش سمعتي
    سمر: لا بس كنت اجرب صورتي
    رفيف: وجع خرعتينا وفي النهاية تجربين صوتك
    سمر: نــــــعـــــم
    رفيف: نعامة ترفسك
    رزان معصبة من نورة: وجع مو مسوين شيء وشفيك تبكين
    نورة: خايفة شوفي منى ما تحركت يمكن ماتت
    رفيف: اقول مافيها إلا العافية
    رزان: صادقة اكثر وحدة اكلت ضرب هي منى
    رهف: جعل ايدة الكسر مايخاف الله ضرب البنت لدرجة مابينها وبين الموت إلا شعرة
    سمر: وين ريما
    نورة: راحت الحمام
    ----------
    بالمناسبة الغرفة اللي فيها البنات مو كبيرة ولا صغيرة يعني وسط وفيها حمام وجلسة عربية صغيرة عند البلكون
    ---------------
    ريما: بــــــنـــــات بـــــنـــــات
    الكل التفن عليها
    ريما:بــــــنـــــات لـقـيـت خـطـة

    انتهى البارت
    .

    .
    رفيف مخترعة : اللهم سكنهم مساكنهم
    رهف: وجع فية احد يطلع من الحمام كذا
    ريما: اقول اسكتي انتي ويها انا لقيت خطة
    رزان: في الحمام" اكرمكم الله" تلقين خطة
    ريما: الخطة هي الحمام
    سمر: انضرب فيوزها
    رهف بسخرية: نورينا باللي عندك
    ريما بحماس: وانا في الحمام" اكرمكم الله
    لقيت ان شباك الحمام مكسور نقدر ننط منة
    رزان بسخرية: اية ولا حنا متكسرين اظاهر تشوفينا قطاوة
    ريما: لا فية ماسورة نتعلق فيها وننزل ونروح للشالية اللي جنبنا شكل فية عوائل بيساعدونا
    نورة:بس يخوف اول شيء يمكن ننمسك
    ثاني شيء وش نسوي بي منى
    ريما: منى مو جايها شيء اوكية ولا لا
    رهف: وش يضمن انها تنجح
    ريما:انا فشلت مرة قولوا
    رزان جات بيفتح فمها إلا بيد ريما
    ريما بهمس: افتحي فمك وبيجيك شي
    رزان خافت وسكتت
    نورة: بــــــس
    ريما قاطعتها بمكر: إذا انتي ماتبغين اقعدي عند منى حنا مو مسولين على اللي بيجيك
    نورة بسرعة: لا لا اما معكم


    -----------------

    في مكان بعيد عن الشاليهات لا بعيد عن
    الدمام بكبرة في الرياض

    ........: حضرة الضابط انت متاكد انك بتلقاهم
    الضابط: استهدي بالله يا ابو نايف حنا مسوين
    استنفار بنلقاء بنتك معن الامر كان صدمة
    يخطفون بنات من مدرستهم ما اشوف هذا
    إلا بالافلام
    ابو نايف: ونعم بالله بس ما يهون عل بنتي تروح فيها

    طلع ابو نايف من مركز الشرطة وهو تعبان دار على كل مراكز الشرطة اتصل على ناس كثير لهم معارف وعلاقات بس مالقاء اي شيء يدل على بنتة
    ركب السيارة
    ......: يبه لقيت شيء
    ابو نايف: ماخليت مكان ما دورت فية
    .......:يبه ارتاح انا اروح وادور ارتفع ضغطك من اللف والدوران
    ابو نايف: نايف انا مو مرتاح لين اشوف ريما قدامي
    نايف: انا اتصلت على سلمان يقول انه في البيت الكل فية اقاربنا ماقصروا امي تعبانة
    وعندها خالتي
    ابو نايف: ودني البيت
    -----------
    في بيت ابو نايف
    ........: اه يا بشاير اه بنتي راحت فيها
    بشاير: يا هند انتي صابرة احتسبي لله
    هند (ام نايف): اه الحين بس لو تدري موضي كان انهبلت على....." ما كملت إلى بنت نزلت
    البنت بخوف: يمة وشفية لية الناس متجمعين عندنا ابو فيه شيء اخواني فيهم شيئ وين ريما علشان تقولي
    ام نايف تبكي: موضي اه اه ريما راحت
    موضي: انتي تمزحين هااا كلكم تمزحون اختي مااتت
    بشاير: لا بسم الله عليها هي ما ادري وش اقول انخطفت وهي في المدرسة
    موضي: هااااااااا " ماكملت إلا وهي مغمى عليه


    ___________________
    عائلة ابو نايف (ريما)
    ابو نايف (سعود) انسان جاد يحب الشغل شديد على عيالة بس يحبهم

    ام نايف (هند)
    من نساء الجتمع الراقي ديمن تهتم بالشكل وتتهاوش مع ريما بسبب تصرفاتها بس تحب ريما ولكن تفضل موضي مما سبب فجوة بيهم ما يمكن تتصلح ولكن هند تحاول تكفر عن ذنبها

    نايف اخو ريما الاكبر انسان عاقل يشبه سعود بس هو عصبي ويموت في الشغل يساعد ابوه وحياتة شغل في شغل


    سلمان اكبر من ريما بسنة هو وريما مثل الزيت والنار ما يجتمعون إلا بهواش بس يشبهون بعض بس ريما اكثر جرئة منه


    موضي بس هي تحب تسمي نفسها ميمي
    الاخت الصغرى كل الدلع فيها بنت ناعمة موادبة حساسة خجولة يعني عكس اختها بكل شيء شكلها كيوت دبدوبة شوي

    بشاير خالت ريما انسانة صابرة وعندها بنتين
    وجدان ونور
    ---------------
    اما في مكان ثاني في سيارة

    .....: بس لو هو في ايدي لاذبحة
    .....: هم اكثر من واحد يا سيف
    سيف: ابو راح فيها اول ما سمع الخبر ابوي
    في المستشفى بين الحياة والموت وصيتة يشوف رفيف سعد تفهمني بين الحياة والموت
    سعد: اه ما اقول إلأ راحت علينا وكيف حال خالتي
    سيف:تعبانة مصيبة وطاحت علينا


    -----------------



    عند البنات في الحمام " اكرمكم الله"
    ريما: بتروحين يعني بتروحين
    رزان بدلع: مجنونة انا انط من شباك الحمام يع الله يقرفك
    رهف: اقول شب انتي ويهاها بتنطين ولا ادزك
    رزان بخوف: لا لا خلاص
    رهف : ما يجي معهم غير العين الحمرة

    نزلوا البنات وحدة وراء الثانية وتعلقوا بالماسورة ونزلوا
    ريما: ها يا بنات الحين خلينا نروح الشالية اللي جنبنا
    نورة: انا قلبي ناغزني حاسة بتجي ورانا مصيبة
    سمر: تفولوا بالخير تجدوة

    وهم يمشون لا اقصد يتسحبون
    سمر: يمااااا حراس " رهف سكتتها بس الحراس سمعوا
    رفيف: بنات اركضوا فيه مخزن خلنا ننخش فية
    دخلوا البنات كان مخزن عادي لادوات التنظيف رفيف وهي عند الباب يابنات هم يقربون اظاهر بيفتشون المخزن
    رهف: نورينا بخططك الحين طاح الفاس بي رأس
    ريما وهي تفكر شافت ملابس عمال النظافة
    ريما: بنات بسرعة البسوا هذا
    رزان : والله ما البس وش تشوفوني
    رهف سحبتها ولبستها غصب
    كانوا البنات لابسين ملابس العمال اللي هي
    عبارة عن فتيلة بيضاء متوسخة وإزار وعمامة لفوها على وجيهم وفركوا وجيهم بالفحم علشان ما يبين
    طلعوا البنات
    الحارس( ا): عمال هذا مو وقت التنظيف
    الحارس(2): روحوا الشالية الثاني واشر على شالية العائلة اللي كانو مخططين يروحوا له
    راحو البنات وكان وراهم الحراس وهم يدعون ان ما ينكشفون
    طق الحارس الجرس وفتح الباب

    البنات: شــهــقــواااااااا
     
  3. خوآطـر مـگسـورهہ

    خوآطـر مـگسـورهہ مـغرورهہ وقلبي مـگسـور .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏9 يناير 2019
    المشاركات:
    222
    الإعجابات المتلقاة:
    235
    نقاط الجائزة:
    270
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    آردنيهہ وآفتخر
    كان منظر ولا على بال احد الشالية اللي
    يحسبون فية عائلة كان شالية شباب مو اي
    شباب كان المنظر جدا مقرف البنات النهبلوا كان المظر يخوف شباب سكرانين وناس يتعاطون مخدرات والاعظم بنات كانوا لابسين ملابس وينها ووين الستر نورة وهي تشوف
    واحد مع بنت كان شكلهم مو طبيعي

    نورة وشوي وتبكي
    ريما والصدمة على وجهة
    البنات بين الخوف والصدمة

    الحارس : بلا ادخلوا
    دخلوا البنات علشان ماينكشفون
    رهف: ريما وش نسوي
    ريما:بنات خلينا نسوي نفسنا ننظف علشان الحراس ما يشكون وبعد كم دقيقة ننحاش
    البنات تفرقوا



    -------------------------



    عند الشباب
    ناصر: شــــبـــــــاااااااب
    خالد: وجع صمختنا
    ناصر وهو يلهث: البنات انحاشوا
    الكل وقف
    راشد: الحين لو بلغوا الشرطة وش بيسير
    تركي: خلينا ندورهم يمكن ما بعدوا
    صقر: طيب بس سلطان وعبد العزيز
    خالد: لا مو معلمينهم
    ناصر بغبئ: بس انا علمتهم
    تركي والشرار يطلع من عيون: هاااااااا
    خالد: بعدين اضربة خلينا نلقاهم


    --------


    عند البنات

    نورة وهي تسوي نفسها عامل وتنظف راحت على مكان كان شكلة الحمام "اكرمكم الله" جات بتدخل شافت واحد يتعاطى مخدرات وخافت وهجت

    -----------------------

    ام عند رفيف كانت تكنس وشافت وحدة لابسة ملابس عاريى وترقص ومو وعيها انقرفت والتفت رفيف يمين ويسار وشافت محد معبرها قامت وطيحتها بالمكنسة وانحاشت وهي مستانسة باللي سوتة

    ----------


    اما عند ريما هذي حالة خاصة تدور في المكان لا شغل ولا مشغلة دخلت غرفة ويا ليتها ما دخلت شافت منظر واحد ومعة بنت وكان مافية حياء و ريما تنرفزت تبي تمسكهم وتكفخهم

    ---------

    نروح لسمر اللي دخلت غرفة وشافت بلكونة ونطت منها نست صديقاتها وهجت بالحالها

    ---------

    نرجع لنوره بعد المنضر اللي شافتة راحت تدور على البنات بس مندون وعي طاحت العمامة اللي على شعرها وكان فية واحد شاف المنظر وسحبها

    الرجل وهو سكران: فين الحلو لية مخبي ها الجمال
    نورة وهي تبكي: صاحت الـحـقـونـي
    الرجل: العمال طلعوا بنات

    في لمحة عين جات ريما ورفيف يبون ينقذون نورة وانمسكوا رزان تبي تنحاش وانمسكت
    رهف اول مسمعت صياح نورة انحاشت علشان تدور مساعدة تساعد البنات
    ما بقى غير رفيف ريما نورة رزان والرجال كانوا محوطينهم وكان كل واحد والخبث باين علية
    جاء واحد كان ماسك رزان

    رزان: بعد عني بــــعـــد اه
    ريما ورفيف: بعد عنها
    الرجل وهو سكران على الاخر وبكل خبث : الحين دور هاذي وبعدين انتوا
    ريما:قرب وتشوف وش يصير تفو عليك من رجال
    الرجل كان يسحب رزان إلا بوكس في وجهة
    ........: انا ما حذرتكم تجيبوا بنات بالغصب
    الرجل وهو يمسح الدم من فمه:بس هم جاوا برجيلهم وهم متنكرين كانهم عمال
    ..... وهو يناظر ريما:لا يمكن نوع جديد
    ريما: عمى حنا مو مثلك حنا نخاف الله يا قليل الحياء
    رزان بترجي:حنا محا نعلم عليكم بس خلنا بحال سبيلنا

    ------------


    عند الشباب

    كانوا يدورون بس
    تركي:وين راحوا
    راشد :قلت لكم بتجينا مصيبة
    خالد: نفسي اعرف كيف انحاشوا اكيد من الملسونة هذي حركاتها
    تركي يكلم ناصر: مين الملسونة
    ناصر:حبيبة القلب "كان بيكمل لولاء ان خالد كان يناظر نظرة خوفتة
    -----
    سمر وهي منحاشة كانت تركض بس فرحتها ما كملت إلى بمشعل وصقر ماسكينها
    صقر: انتي وين صديقاتك
    سمر وهي خايفة: في الشالية اللي جنبكم
    مشعل: الشالية اللي جنينا عز الله راحوا
    سمر وهي تحس بالذنب: الحقوا عليهم
    صقر كلم الشباب وراحوا للشالية بعد ما جاء سلطان بس عبد العزيز ماجاء>>> يعني الكل إلا عبد العزيز وفهد اللي ما راحوا
    -----------------
    عند البنات
    رفيف وهي تهمس لريما: اشك انهم من المافيا
    ....: انتم لية لابسين ملابس العمال
    ريما: والله مزاجنا نلبس اللي نبي
    جاء رجال شكلة البودي قارد: سيد طلال لقد قللت من شانك
    طلال بشفقة على اشكالهم : انتم بعد من الواحد للثلاثة وما ابي اشوف رقعة وجيهكم
    اول ما قال كذا ما شاف إلا غبرتهم ابتسم على اشكالهم
    البنات راحوا ركض على باب الشالية إلى اول
    ما فتحوه إلا هم بي وجيه الشباب سلطان واللي معة انحاشوا ودخلوا الشالية مرة ثانية ماعدا نورة اللي انمسكت مع سمر


    البنات انحاشوا ودخلوا الشالية وكل وحدة في جهة



    عند ريما كانت تركض في الممر وهي متحلفة ان ما يمسكونها دخلت غرفة لا مو غرفة جناح كان المكان فخم ريما استغربت بس حاولت ما تفكر كثير بالموضوع وانخشت تحت السرير








    عند رفيف كان يلحقها ناصر وسلطان شافت غرفة ودخلتها بس كان المنظر مريب كان فية بنت لابسة ملابس عارية مره وحاطة مكياج تقول مهرج وكانت سكرانة وجنبها رجال جالس وقاعدة تسوي حركات مالها داعي رفيف اعوذ بالله وين اهلها منها لا ولي معها عاجبة الوضع لو كانت اخته كان ذبحها بس بنات الناس اي عادي صدق الدنيا تخوف) شافت ناصر وسلمان ودخلت الغرفة نفسها وان خشت عند البلكون




    -----------



    ناصر:سلطان انا شفتها داخلة هذي الغرفة
    سلطان فتح الباب وشاف البنت بها الملابس انحرج وسكرة ووجه متلون
    ناصر يوم شاف سلطان فتح الباب وشاف اللي شافة وان حرج

    جاء مشعل وتركي

    تركي: وشفيكم متصنمين عند الباب" اشر لمشعل يفتح الباب"
    مشعل فتح الباب وفطس ضحك: اخوياك منحرجين من بنت علشانها لابسة ذا الملابس لوشافوا إلي اشوفة كان علوم
    تركي:اساستن انت في كفة وهم في كفة
    مشعل:هاااااااا
    تركي:روح جيب البنت
    مشعل : ولية انا
    تركي:لانك قوي عين وما تستحي وانا تعرفني مو هذا طريقي
    راح مشعل ودخل ورفيف تدعي ان ما يمسكوها بس بس مشعل مسكها بعد كم عضة وكم كف علم علية




    -------------





    عند رزان اللي داخلة المطبخ ومعها قلاية
    راشد:يا بنت الحلال وش بتسوين بالقلاية
    رزان :بضربك ان قربت
    راشد تنرفز: ان اللي قاهرني مدلعة وشينة حلاياء
    رزان : انا شينة اجل انت وش
    راشد: انا انا الزين كلة انا اللي البنات يتمنوني
    رزان:مين اللي داعية عليها امها وتتمناك
    صقر جاء من وراء ومسكها بس بعد كم ضربة بالمقلاة فقدت الذاكرة



    -----------


    اما ريما دخل احد الغرفة وريما تدعي ان ما يحس بس لقافتها خلتها تطل>>>اعدتها سمر بمرض اللقافة وشافت طلال كان يغير ملابسة انحرجت ريما بعدين دخل الحمام على طول ريما طلعت على البلكونة كانت مرتفعة شوي ونطت>>> البنت متاثرة بافلام الاكشن
    ريما وهي تمسك ظهرها:اه ياظهري من قالي اسوي فيها طرزان وانط خليني اهج احسن لي" وشافت سيارة وبدون تفكير انخشت فيها


    ملاحظة: المخدرات والمسكرات من يتعاطاها يطرد من رحمة الله ويجب علية التوبة والابتعاد عنها الدين يبعدنا عن ما يضر لصحتنا
    فلا تتهون فيها
    .......................
    انتهى البارت
     
  4. خوآطـر مـگسـورهہ

    خوآطـر مـگسـورهہ مـغرورهہ وقلبي مـگسـور .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏9 يناير 2019
    المشاركات:
    222
    الإعجابات المتلقاة:
    235
    نقاط الجائزة:
    270
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    آردنيهہ وآفتخر
    عند الشباب
    سلطان : ما بقاء غير المهبل اللي معكم وينهم
    رفيف: ما اسمح تغلط على المهبل اقصد صديقاتي
    سلطان: اقول اسكتي اسكتي
    رفيف: الحين تلقاء الشرطة جاية تمسكم
    رزان:يويلي لو مسكوها واحد من هذولاك السكرانين
    مشعل: إلا يويلهم منها ذي بتأكلهم بقشورهم اسئلي مجرب>> ما نسى ضرب ريما لة
    سمر:على ذي صادق بس رهف اللي مالها حس




    -------------------



    عند رهف

    تمشي بعد ما بعدت عن الشاليهات كثير التعب ملأها تدور مساعدة بس مالقت
    رهف وهي تلهث: الحين وش سار للبنات لازم الحق" ما كملت إلا سيارة مسرعة صدمتها"






    ----------




    عند ريما



    ريما وهي منحشرة في صندوق السيارة
    ريما وهي عاجزة عن التنفس:يويلي اكيد احد داعي علي اخرتي انخش في صندوق"ما كملت إلا شخص ركب السيارة الجيب اخر موديل" ريما وهي تبي تعرف من صاحب السيارة>>> اللقافة اشتغلت تفاجات بي الشخص كان طلال
    ريما في نفسة: (لا صدق فية احد داعي علي الحين وش اسوي ما فية غير اني انتظر ان يطلع وانط من السيارة والله اكشن احس اني نفسي في فلم ما ينقص غير توم كروز وجاكي شان )>>> البنت معلقة على سالفة الاكشن والنط ما تابت
    تحركت السيارة وطلال المفهي ما يدري على اللي راكب معة ويراقبة


    ------
    عند الشباب
    ناصر: ما لقيتوهم
    تركي:لا بس يقول واحد من العمال انة شاف وحدة اكيد انها رهف راحت للشارع والحين اختفت كنها جني محد يدري وينها
    سمر: جني في عينك
    راشد: من شافكم قال ذابحينكا انتم اللي مروينا الويل شياطين مو بنات
    نورة: على الاقل ودو منى المستشفى
    مشعل: خليها يا مرهفت الاحساس
    رزان:اقول الحين ما عندكم شغل ولا مشغلة بدال ما تخطوفونا دورو شغل
    رفيف: من اشكالهم عاطلين عن الشغل
    راشد يناظر رزان بحقد
    رزان : الله يعطينا ويعطيك
    راشد ومشعل: حنا مو طرارين عندك
    وطلعوا
    نورة: بنات مو انتم تقولون انكم ما تبون تسون مشاكل
    رفيف:حنا قاعدين نطلع حرتنا فيهم
    نورة: بس
    سمر: لابس ولا شيء الشرطة قريب جاية ولا بجاينا شيء ماشفتيهم نصهم ما كان موجود انحاشوا
    رزان: والحل نهبل فيهم علشان ما يخطفون بنات الناس يعني نسوي زي ريما نحط راسنا من راسهم
    رفيف: اخيرا ريما نفعتنا بشيء



    ------



    اما عند ريما

    وقف السيارة وحسبتة بينزل بس ركبت معة وحدة
    طلال قاعد يتغزل: اه اموت على العيون السود والشعر الاشقر
    البنت طبعن متغطية: لا تحرجني طلولي "تدليعة طلال"
    وريما المسكينة قاعدة تشوف المشهد الغزلي
    ريما في نفسها( انا راكبة معك علشان تغزل قدامي وفي سيارة انزل انت وياها ابي اطلع)
    طلال: انتي بعد ما ارسلتي لي صورتك انهبلت
    البنت بدلع ماصخ: لا تكون تحسبني شينة
    طلال: لا بس طلعتي ازين من توقعاتي
    البنت وهي تدعي الحياء: طلال احرجتني
    وريما المسكينة حالتها حالها
    ريما في نفسها (هالاشكال تستحي والله شفناء وعرفنا يلا خلصوني تحسبوني بنتظرك يا روميو زمانك مع جوليات لا خدامة الحمامات)
    البنت بكل قوة عين مسكت ايد طلال وطلال مستانس اكيد بعد ما شاف صورتها الزينه انهبل ما يبي يطيح على شينة
    البنت : انت تحبني طلولي
    طلال : اي احبك إلا اموت فيك " طبعن كذب"
    بس انتي متغطية مني خلاص انا شفتك كل هاذا حياء
    البنت فكت الطرحة عن وجها ويا ليتها ما فكتها هي في كفه والصورة في كفة
    البنت : طلول انا خفت انك مثل هذولاك اللي ينشرون صور البنات الحلوات علشان كذا انا ارسلت لك صور غيري بس انا تاكدت انك تحبني
    طلال تـحـت تـاثـيـر الـصـدمـة
    ريما ماسكة نفسها لا تضحك إلا لا تفطس ضحك
    ريما في نفسها(طحت على وجهك ياويلي ويناها وين الزين وتقول خفت تنشر صورتي لاني حلوة لا شكلة مدعي علية في ليلة القدر وهو يغازلها علنها زينة طلعت شيفة خدامتي احسن منهاإلا بسم الله على خدامتي)
    طلال يناظرها( وين العيون السود هاذي عيونها محولة وين البياض ذي وجها كنة جزمة وين الشعر الاشقر الطويل شعرها كنة ليفة حمامات" اكرمكم الله")
    البنت وبثقة: شكل اعجبتك لدرجة خلتك تنصدم
    ريما خلاص ماتت ضحك البنت تبي تمسك نفسها
    طلال( يا شين الثقة): اية كل ها الجمال وما انصدم
    البنت تضحك وتضرب كتف طلال كانة واحد من اخوياها
    طلال (ناوية تخلع كتفي ذي): حبيبتي انا عندي شغل وخايف اخوانك يجون ويشفونك بعدين بكلمك>>> هذا انا إذا كلمك
    البنت بدلع يقرف الواحد: الجايات اكثر
    طلال (لا إن شاء الله مو بايع نفسي) : اية حبيبتي باي
    البنت: باي
    راحت البنت وطلال هج بالسيارة وهو يفر بها الحواري ويفحط يبي يبعد باي طريقة
    والمسكينة ريما في صندوق السيارة مرة يمين ومرة يسار
    ريما(لا يكون يبي ينتحر ذا معن ما ألومة بس لايسحبني معة)
    وقف طلال السيارة وشكلة بيروح البقالة هاذي فرصة ريما
    ريما( فرصتي بنزل)
    نزلت ريما إلا بإلي وراها
    ريما: انــــت
    طلال:يعني كاني ماحسيت فيك طول الوقت
    تضحكين
    ريما اول ما شافت وجهة المتنرفز فطست ضحك
    طلال اللي تفشل: وش قصتك انتي فية ناس يدورونك
    ريما: لا انا عابرة سبيل بروح في حال سبيلي
    طلال مسكها: شكل الكلام ما ينفع معك اجل بسئل اصحابك


    الفصل الثامن


    عند الشباب في الشالية مكان موجود غير تركي وخالد وراشد وفهد والباقي يدور على ريما ورهف


    راشد وهو يلف الغرفة: اكيد الحين الشرطة في الطريق
    خالد: يرحم ابوك كل شوي رياح جاي رياح جاي عيوني انحولت من كثر اللف
    تركي: لو مسكونا الشرطة عندنا واسطات ومعارف يقدرون يطلعونا
    راشد: لا والله ابوي بس لو يعرف سواتي ليخليهم يعدموني مو سجن


    -------------------------



    اما عند البنات في الغرفة اللي جنبهم كانوا متشققين من الوناسة لو ودهم كان رقصوا


    نورة: ما اصدق اخيرا بنرجع لأهلنا
    رفيف: شوي شوي من يشوفك يقول مو قبل دقيقتين تصيح
    رزان: بس الحين لية تأخروا
    --------
    بطبع تسألون وين سمر سمر بعد اللي سوتوة البنات مخلينها كانها خدامة والحين قاعدة تدلك كتوف رزان على اساس انها المتضررة
    -------
    سمر في نفسها( من يشوفني يقول خدامة حسبي الله على الفكرة اللي مخليتني اخليهم واللهعاقبني)
    رزان: وجع لتكونين تشوفيني وحدة من خواتك كسرتي كتوفي دلكي زين
    سمر طق في راسها عرق: هااااااااا
    رفيف تبي تهديهم: رزان خلاص البنت تعاقبت افرحي الشرطة جاية
    سمر: تراء واصلة حدي اعرف اني غلطت بس ما اسير خدامة لسيدة الحسن والجمال
    رزان: بدت الغير اية قولي طلعي اللي في قلبك
    نورة: بنات اقصروا الشر
    سمر ورزان: اســـــــــكــــــتـــــــــــــي
    نورة وهي تصارخ : خمسة كيلوا طماطم واحد خس كرتون خيار >>>> المسكينة ما تعرف تسب وقالت اول شيء في راسها وهو طلبات البيت
    البنات فطسوا ضحك:هههههههههههه
    نورة وهي منحرجة: ...........
    البنات نسوا المشكلة
    رزان: سمر روحية اسمعي وش يقولون
    سمر: ما عليك انا بشغل الرادار >>> اخيرا اعترفت انها رادار بشري

    --------
    عند الشباب إذا بطق على الباب
    ---------

    راشد: يا ويلي الحين الشرطة رحت فيها
    تركي : خالد قم
    خالد: لا اليوم سرت كريم وتعزمني بس انا اكرم الاكبر اولى
    تركي: يا الغبي انا وانت في نفس العمر
    راشد: واحد منكم يقوم
    واستمرت الحال بين الثلاثي المرح وكل واحد يعزم الثاني لين مل فهد وفتح الباب>>> اخيرا انسان كامل العقل
    راشد: يا شباب مو شكل فهد مو موجود >>> توه يلاحظ



    ما لاحظوا إلا بشخص يدخل ومعة فهد ومعة
    راشد وتركي وخالد :ريـــــــمـــــااااا
    ريما وطلال ماسكها من قميصها ورافعها بسبب قصرها وطول طلال: لا تعبون نفسكم تراني من اهل البيت
    طلال ووجهة حالتة حالة من يشوفة يقول هندي بقالة: لا تنكتين انتي ووجهك
    خالد: من انت
    طلال: لا انا اللي اسئل خاطفين بنات ولا تعرفون تتصرفون
    راشد منصدم: كيف عرفت
    طلال بسخرية: مايبلها ذكاء مافية جريدة ولا قناة ما عرضوا قصتكم
    تركي: وش تبي فلوس علشان تتستر علينا ولا ايش
    طلال وهو يرمي ريما على راشد ويجلس ويحط رجل على رجل: لا هاذا ولا ذاك
    تركي" كان بيتكلم بس قاطعة فهد"
    فهد: الامر واضح شكلك تبي تكلم سلطان
    طلال: عليك نور

    ----------------


    عند البنات والرادار البشري سمر
    سمر : بنات هذي مو الشرطة هذا واحد
    رفيف: عرغنا انة واحد اجل وحدة
    نورة: ما استغرب شيء منهم
    سمر: بنات بعدوا عن الباب فية احد يقرب

    ما لمحوا إلا راشد رامي ريما داخل الغرفة وسكرة بسرعة

    رفيف: ريما وش فيك
    ريما: ما فيني شيء
    رزان: طيب الشرطة علمتيهم
    ريما: تستهبلين لو علمت الشرطة كان ما شفتيني مقابل وجهك
    نورة وهي تبكي: اجل بنقعد كذا اه
    رزان: رهف اكيد بتجيب الشرطة
    سمر: انا سمعت انهم يدورونها وما استغرب الحين ممسوكة


    --------------



    عند الشباب وهم يدورون رهف
    سلطان: وينها اختفت
    مشعل: اشك انا خاطفين جني مو بنت
    ناصر وهو يلهث: سألت الكل محد شافها
    صقر: شباب فهد اتصل وقال لازم نجي ضروري
    سلطان: بشر لقوهم
    صقر : اللي كلمني كان فهد وقال علم الكل يجون بسرعة حتى عبد العزيز
    مشعل: غريبة هو يكلمك اكيد وراهم مصيبة سئلة وش قال
    صقر وهو متفشل:جيت ابغى اسئلة سكر في وجهي
    سلطان: اجل خلينا نأخذ عبد العزيز ونروح الشالية

    --------------


    في مكان بعيد في المستشفى

    الدكتور: حالتها خطيرة وما نعرف عنها شيء غير انها انصدمت انت اللي صدمها
    الرجل: لا يا دكتور انا لقيتها في الشارع مرمية شكل اللي صدمها انحاش
    الدكتور: إنا لله وإن إلية راجعون البنت الحين في العناية المركزة وما لها غير الدعاء
    الرجل: الله يشفيها بس محد سئل عنها اهلها ما فقدوها
    الدكتور: حنا بنسوي بحث بس بسبب الحادث وجهة مو مبين


    --------------





    عند الشباب دخل سلطان و عبد العزيز واللي معة






    سلطان: لقيتوهم
    راشد: لقينا وحدة
    تركي: بس الحين فية مصيبة ثانية
    التفت الكل على طلال


    ----------------------------
    تعريف بي طلال سوف يكون شخصية مهمة ولها دور

    طلال شاب غني والدة احد اهم رجال المافيا
    مما جعل طلال يسلك طريق ابية ولكنة لم يضع مثل غيرة مغرور وعنيد ويحب ان يتدخل في مصاب الناس كي يبتعد عن حياتة
    شكلة جسمة رياضي شعرة ياللون البني عيناه واسعتان ولونها عسلي يمتاز بطولة


    ------------------
    فهد: هذا هو اللي جاب ريما ها قل اللي عندك
    سلطان: وش اللي عندك
    طلال:انت الحين خاطف بنات من الرياض لدمام وحسب معلوماتي اخترت بنات معينات ودخولك للمدرسة كانت مخطط لة انا الحين اللي اسئلك لية خاطفهم
    سلطان: انت الحين ما تخاف ما معك احد وتسئل اسئلة انت مو قدها ثاني شيء
    مو لازم تعرف بشيء مالك دخل فية
    طلال ناظر وجوه الشباب وعرف ان ولا واحد يدري بشيء: انا مو خايف بس انا ابي اشترك معك
    الكل انصدم
    عبد العزيز:لية تبي تورط نفسك معنى
    طلال: انا انسان فضولي وبعرف وش بدخل وابي اعرف قصتك فلا تظلم البنات وهم ما يدرون عن شيء
    عبد العزيز: سلطان لازم نعلمهم الكل لازم يعرف
    سلطان: راشد و صقر روحوا جيبوا البنات

    عند البنات سمر ملزقة اذنها على الباب وتسمع كل كلمة

    ريما بعد ما قالت كل اللي سار لها إلأ موضوع طلال والبنت : ها وش قلتوا
    رفيف: كفوا تعرفين تتصرفين
    رزان :كيف عرف انك في السيارة
    ريما بكذب: لان طاح علي ادوات السيارة وتعورت وطلعت صوت
    رزان:اه
    سمر : بنات تخيلوا ان الولد اللي جاب ريما قعد يتكلم معهم
    رفيف: اجل يرقص اكيد بيتكلم وش يقول
    سمر: من الحماس ما سمعت
    --------------

    شوي إلا صقر وراشد داخلين
    رزان:بشر
    راشد:وش
    رزان:بشر ان الشرطة جات
    صقر:امشوا بالطيب ولا
    ريما:خوفتني ولا ايش ترقص قدامي
    سمر:شكلكم معلقين على سالفة الرقص
    ما حسوا إلا وهم مسحوبين في المجلس وقدام الكل



    البارت التاسع

    لا تغتر بي ابتسامتي قد اكون اسخر منك
    لا تحلم بي وإلأ سوف اكون اسواء كوبيسك
    لا تعتمد على قد اطعنك في ظهرك

    -----------
    البنات وهم عند الشباب
    رفيف:وش القصة وش بتسون بنا
    نورة: بترجعونا لبيت اهلنا
    سمر: لا مادام الكل مجتمعين أكيدفيه مصيبة
    سلطان بهدوء:بقول سبب خطفي لكم
    الكل شد اهتمامه الأمر




    ------------



    أما في الرياض

    (((((((((((( الحوار بالانجليزي)))))))))))))

    في احد المكاتب الفاخرة
    .......: انتبه البنت تعرف كل شيء لازم نلقاها
    الحارس: سيدي أليست ابنتك
    .... بسخرية: نعم ولكن لا أريد أن تعترف فهاذا قد يشكل خطر
    الحارس: واهتمامك بها
    ....: مظاهر وكي ابعد الشبهات عني
    الحارس: ولكن في ذالك الوقت كانت صغيرة ولا أظن انها تتذكر
    ....: نعم ولكن ما زلت أشك بها



    -------------



    نرجع لي البنات
    رزان: يا ابن الحلال ما نبي نعرف شيء بس ودنا لي أهلنا
    ريما: قل قل وش عندك
    سمر: رزان صح حنا ما نبي نتدخل في شيء ما يخصنا
    سلطان: صح أنا ما أقدر أجبركم على شيء
    الشباب
    تركي: حنا أولا علمنا وش القصة خطفنا البنات وحنا وما ندري بشي
    خالد:وشكل السالفة كبيرة
    سمر: بس حنا" قاطعتها ريما "
    ريما بصوت عالي وببرود : قل أظن من حقنا نعرف وإنت مجبور تقول ليه خطفتنا
    الكل أنصدم ريما كانت شخص ثاني
    سلطان طيب بقولكم



    ------------


    أنا يوم كنت صغير أبوي أنعرف أنة أكبر تاجر في الرياض وكان له سمعته والكل يشهد وكان له أعداءه كثار ومنهم تجار مخدرات ومافيا أبوي لأنة رفض يساعدهم بأحد العمليات ولأنة كشفهم قرارو إن ينتقمون هذاك يوم كان عمري 6 سنوات أبوي وعمي اللي هو أبو عبد العزيز تراكمت عليهم الديون وسار مشاكل فاشتركوا في مشروع حطوا اللي فوقهم وتحتهم فيه ولكن يوم من الأيام
    دخلت الشرطة علينا ومسكت أبوي وعمي بتهمة مخدرات بطبع كان كذب ولك مافيه دليل

    ----------


    وقف سلطان وهو يتذكر هذيك الأحداث ويشوف عبد العزيز اللي منهار وهو ما يدري يهديه ولا يهدي نفسة

    ---------


    ريما ببرود: كمل وش سار
    الكل أنصدم من ردة فعل ريما ولكن معها حق لازم يعرفون نهاية القصة
    سلطان وهو يحاول يجمع الكلمات اللي يعجز عن نطقها


    --------


    عمي أبو عبد العزيز من الصدمة طاح من طوله تخيلوا رجل كبير يتجرجر من بيتة على سيارة شرطة" وسكت وهو يناظر عبد العزيز اللي معد قدر يتحمل وطلع" أما أمي اللي كانت حامل من الصدمة طاح اللي في بطنها وهي تشوف أبوي الشرطة تأخذة بتهمة ملفقة وبعد وبعد" كان منهار لدرجة خلاص معد قدر بس جمع قوته وقال" وبعد فترة ماتت ماتت الغالية ماتت أمي وأنا عمري 8 سنوات ماتت قهر وحسرة الكل تشمت فينا الكل تمسخر علينا محد أهتم فينا غير خالتي أم عبد العزيز سارت الأم والأب


    -----------


    ريما وهي مصدومة ومتحيرة الكل استغربها: الحين أبوك وش سار له عرفت قصتك بس ليه خطفتنا
    سلطان بحزن: أبو مات من سنتين في السجن أما على خطفكم وحدة منكم ابوها هو اللي سواء كذا

    الكل انصدم
    رفيف: أبوي ما يسوي كذا عندك دليل
    نورة وهي تبكي: لا أبوي يخاف الله ما يسوي كذا
    رزان: أبوي تاجر بس ما يسوي كذا
    سمر:أنا أبوي من يوم ولدت وهو يشتغل بالحكومة وماله شغل بالتجارة
    طلال: مادام أنت مو متأكد ليه خطفتهم
    سلطان: أنا ما خطفتهم عبث كل وحدة منهم أبوها قد فتح شغل خاص وكان مشكوك فيه
    رزان: يمكن مشروع عادي
    سلطان : لا أنا ما قلت كلكم وحدة منكم أبوها تاجر مخدرات وأباكم بدو بمشاريع عادية وكانت تتعامل مع دول أجنبية
    رفيف: بس كذا المشاريع لازم تكون مع دول من الخارج
    سلطان: وحدة منكم أبوها كان مشروعة مع روسيا وهو بيكون رئيس العصابة
    ريما: فكرة ذكية علشان كذا جمعت اللي أبوها كان يتعامل مع دول أجنبية في ذيك الفترة مكان فيه تعامل كثير مع الدول اللي في الخارج وكذا بتوصل لنا
    سلطان وهو مرتبك من ذكاء ريما: أية كيف عرفتي
    الكل أنصدم من ريما وتصرفاتها أما تركي وطلال شكو إن فيه سالفة إن
    ريما إلي لاحظت توتر الكل وأستغرابهم: بنات ما أنفع اكون محقق ههههه والله سرت أشبة كونان ههههههه>> سارت تضحك بغباء
    الكل تنهد لأنها مازالت على حالها
    مشعل: الله يثبت العقل
    طلال:طيب سلطان انت أنسان عاقل وكذا أنت خطفت البنات وظلمتهم
    سلطان:بس
    عبد العزيز توه يدخل وشكلة سمع الكلام: سلطان حنا ظلمنا البنات وبنرجعهم
    سلطان: بس فية وحدة ناقصة
    طلال: البنت اللي ناقصة جاها حادث سيارة وهي في العناية المركزة
    الكل أنصدم
    ريما بخوف وتوتر: رهف كيفها هي بخير
    طلال: أدعي أن الله يشفيها
    سلطان إلي حس بتأنيب الضمير: خلاص انا برجعكم لي أهلكم كفاية اللي سار
    عبد العزيز يبتسم: خلاص بكرة بنزلكم على طريق المطار
    رزان: وليش مو اليوم
    عبد العزيز: علشان نسوي الأجرات اللأزمة علشان الشرطة ما تمسكنا
    نورة بغباء: كل اللي سويتوه وتبون ما تنمسكون أكيد بنعلم عليكم الدنيا مو لعب
    ريما وهي تمسك فم نورة علشان ما تكمل:لا سلامتكم ولا شيء
    رزان : أية المجرم ما يتغير وبتنمسكون
    سلطان: بس حنا ما لمسناكم ولا أذيناكم
    رفيف: منى ورهف وش ما أذيتوهم
    البنات شافوا أن سلطان وعبد العزيز متفشلين من اللي سوو وعرفوا خطاهم
    ريما: بس يا بنات هم كان عندهم سبب وقصتهم اكبر دليل وما داموا انهم بيردونا مافيه مانع نتستر عليهم بمشاكل
    رفيف: أنا مسامحتكم
    رزان:وأنا
    نورة وهي تبكي:وأناااااا
    ريما لحظت أن سمر مو مقتنعة
    ريما وهي تهمس لسمر:أعرف وش تفكرين فيه بس لو علمتي بتسير مشاكل وثاني شيء لو قلنا هذا الكلام اللي قاله سلطان للشرطة بيسون تحقيق وسين وجين وندخل أهلنا وأعرف أن أبوك فيه الضغط وبيمرض
    سمر إلي أقتنعت: وأنا بعد
    الشباب اللي خجلوا من البنات لأنهم سامحوهم
    عبد العزيز: خلاص بكرة بنحطكم على طريق المطار وحنا بنسافر للخارج وبعدها لا نعرفكم ولا تعرفونا
    ...........................
    انتهى البارت
     
  5. خوآطـر مـگسـورهہ

    خوآطـر مـگسـورهہ مـغرورهہ وقلبي مـگسـور .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏9 يناير 2019
    المشاركات:
    222
    الإعجابات المتلقاة:
    235
    نقاط الجائزة:
    270
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    آردنيهہ وآفتخر
    الرجل: حضرة الضابط خمس ساعات وإنت تحقق معي القصة وما فيها إني لقيت البنت في الشارع وهاذا كل شيء
    الضابط: بس حنا لازم نتأكد من أقوالك لان القصة مهمة
    الرجل: ليه البنت وش قصتها
    الضابط: أنت سمعت بقصة البنات اللي إنخطفوا من مدرستهم
    الرجل: ومن ما سمع فيها مافيه قناة ولا جريدة ما تكلمت عنها الله يعين أهلهم على هاذي المصيبة
    الضابط: البنت وحدة منهم
    الرجل وهو مصدوم: لاحول ولا قوة إلا بالله وين البنات الباقين ليكون ماتوا وهي اللي نجت منهم
    الضابط: لا ما أتوقع بس يمكن البنت انحاشت وجها حادث عادي " رن جوال الضابط"
    الضابط: الو هاااا قامت البنت طيب طيب جايكم حالا " سكر الجوال"
    الضابط: البنت قامت من الغيبوبة
    الرجل: الحمد لله الله يبشرك
    الضابط: أسف عمي بس لازم تجي معي
    الرجل: أكيد بروح بدون ما تقول لي



    ------------------------------


    عند البنات



    في الغرفة يستعدون للرجعة لأهلهم والفرحة ما غابت عنهم
    نورة تبكي: أخيرا بنروح لأهلنا
    ريما: طيب ليه تبكين يعني في كل مناسبة تبكين ما تملين يا بنت
    سمر وهي تزغرط: لللللللوووووووووووووو
    رزان: لحول وش القصة وحدة تبكي و الثانية كأنها في عرس فلونزا الخنازير على غفلة
    ريما : لا خليها جنون البقر
    رزان: ليه
    ريما: علشانها ارخص هههههههه>>>> مسكينة متى الفلونزا بفلوس فاهما الموضوع غلط
    رفيف وهي تغني : لو كان ده حب ياويلي منه
    لوكان ده ذنبي ماتوب عنه
    لو كان نصيبي اعيش ف جراح حاعيش في جراح
    ريما وهي منسجمة : عاشوا عاشوا
    ريما وسمر:مش حرام
    مش حرام انك تخدعني ف حبي ليك مش حرام
    مش حرام الغرام وسنين حياتي وعشقي ليك
    ضاع قوام ولا كان لعبه ف حياتك بتداويك >>>> الناس الطبيعين يدعون يستغفرون أما هم قاعدين يغنون الله يخلف


    -----------


    يدخل صقر ويقاطع الثلاثي المرح
    صقر: يلا جاء وقت روحتكم
    نورة: أنا مو مصدقة أحس إني في حلم احد يصفقني علشان أقوم منة
    صقر رفع يده يبي يصفقها: لا يردك إلا لسانك
    سمر: هههههههه لا تصفقها تمزح
    صقر: بس هي تقول
    ريما بلعانة: اصفقها وحقق حلمها مو هي تقول
    نورة مخترعة: لا توبة ما أبي احد يصفقني
    راحوا البنات مع صقر وطلعوا بر الشاليه عند مواقف السيارات وهم لابسين عباياتهم
    ريما: ما أشوف شيء حنا وصلنا
    سمر: أية شفيهم عند الباص
    وركبوا البنات الباص ولو نيتهم كان قعدوا يرقصون من الفرحة




    ------------------


    (((((((((((((((((الحوار بالأنجليزي))))))))))))))))))


    أما في مكان أخر في مكتب مظلم يوجد فيه شخصان
    .......: هل عرفت مكانهم
    الحارس: نعم سيدي إنهم متجهون للمطار يبدوا أنهم سيرجعون البنات ويهربون
    ......: وبنتي هل هي معهم
    الحارس : نعم
    .......: اقتلهم كلهم
    الحارس بصدمة: ولكن ابنتك
    .....: اقتلها هي أيظن
    الحارس بيأس: حسنن سيدي






    ----------------




    أما في الباص
    البعض كان الفرحان أما البعض يحس بحزن
    عند رفيف وسمر ورزان
    رفيف: أول مرة اركب باص مدرسة وأنا فرحانة
    سمر: بتحسدين نفسك
    رفيف: عيني باردة
    رزان: لا تكذبين أنتي مشاء الله عيونك رصاص تطلق من الحسد
    سمر:هههههههه صدقتي والله
    رفيف بحقد:أقول اسكتي لإيجيك شيء ما يرضيك
    رزان تدعي الخوف: يمه خوفتيني
    واستمر الحال بينهم بهواش رفيف ورزان وسمر اللي تحرضهم على المهاوشة>>> غير إنها ملقوفة إلا عليها حركات لعانة




    --------------




    أما عند ريما ونورة


    نورة اللي تشوف هواش رزان ورفيف وريما سرحانة
    نورة: هههههههه شوفيهم قاعدين يتخانقون
    ريما : هاااا أية عادي
    نورة: ريما أنتي وش فيك لاحظت انك تسرحين واجد
    ريما: لا بس تعبانه
    نورة: ليكون بسبب كلام سلطان
    ريما: مسكين أهلة ماتوا ما ألومه لو كنت مكانة كان سويت أشين من اللي سواه
    نورة:ريما مين تتوقعين تكون
    ريما: مين
    نورة:بنت العصابة
    ريما ابتسمت ابتسامة خوفت نورة
    ريما: وإن عرفتي وش بتسوين
    نورة بخوف: لا بس فضول
    ريما : يعني لو عرفتي بتغيرين معاملتك لها
    نورة بثقة: لا أنا مستحيل أتغير عليها مهما كانت أنا صادقتها ما صادقت أبوها
    ريما : اعرف
    نورة تكمل: أنا متأكدة إن ولا وحدة منا أبوها زعيم مافيا
    ريما ابتسمت: نشوف الزمن يبين لنا من الصادق ومن الكاذب
    نورة: الحين حنا بنرجع لأهلنا ما فيه حاجة نفكر فيها إلي فات مات
    ريما بغباء كالمعتاد: ما تصدقين وأنتي تتكلمين حسيت إنا في فلم اكشن وأنك اللي بتحلي الجريمة مثل شارك هومز >>>> البنت متأثرة وبقوة في أفلام
    نورة تضحك على غباء ريما وفرحت أنها رجعت لطبيعتها
    نورة: الله يعين أهلك عليك




    --------------




    أما عند ناصر وخالد ومشعل


    مشعل: أنا ما ادري وش يحس فيه عبد العزيز يحطني جنبك أنت بالذات خالد: من شافك يقول لاصق فيك حب
    مشعل بغرور: ادري اساستن أنا إنسان محبوب
    ناصر يسوي نفسه بيفك الخناق
    ناصر : أنت وهاذا تشبهون بعضكم يا حليلكم
    سكت يوم شاف الشرار يطلع من عيون خالد ومشعل
    مشعل: مو ناقص إلا أنت تشبهني بها المعقد
    خالد: معقد بعينك يالمنتهي كل حياتك خاربة ما تستحي




    أما قدامهم كان طلال وتركي



    طلال:وش قصتهم ذولا من يوم عرفتهم وهم كذا
    تركي: الله يخلف ولد عمي واللي جنبه عندهم اختلاف مفاهيم
    طلال: أحلا يا حركات اختلاف مفاهيم ليكونوا يشتغلون في السياسة وأنا ما ادري
    تركي: لو اشتغلوا في السياسة عز الله الدولة خربت واحد لسانه متبري منة والثاني أفكرة منتهية
    طلال فاطس ضحك: بس المسكين اللي معهم
    تركي وهو يلتفت يلقاء ناصر مكفخ وملعون خيرة ضرب وقاعد يبكي من الخوف
    تركي: خير وش قاعدين تسون بالمسكين جاه انهيار عصبي بسبتكم
    مشعل معصب: الكلب قاعد يشبهني على الطقاقة اللي جنبي
    خالد: هاااااااا أقول شكلك تبي اكفخك أربيك من أول وجديد
    مشعل يستفز خالد: أنا قلت أنت طقاقة بس شكل هاذا اسمك
    خالد ينط على مشعل ويتضاربون وناصر المسكين يبي يفكهم سحبوة معهم وطاح نص الضرب فيه
    تركي جاء يبي يفزع لمشعل
    طلال: خلهم جاء صديقهم يفكهم >>>> أي صديق ناصر المسكين


    واستمر الحال عند مشعل وخالد اللي يتضاربون والضرب كله يجي على ناصر المسكين وطلال اللي مستانس يشوف مضاربتهم هو وتركي اللي مشفق على حال ناصر

    ما لاحظوا إلا بصوت خلا مشعل وخالد يتصنمون مكانهم

    سلطان معصب: أنت وياه اسكتوااااااااااااااااا
    مشعل مخترع: ابشر طال عمرك
    خالد مخترع بقوة: أنا أية طيب
    طلال فاطس إلا ميت ضحك وتركي متفشل من مشعل
    وناصر المسكين راح يجلس عند فهد أهون منهم




    ---------------



    أما عند راشد وصقر اللي كانوا جنب الهندي اللي يسوق


    صقر: أنت ما عندك أغاني سنعة
    الهندي: لا بابا
    صقر بفجعة: بسم الله علي ليه أنا أبوك
    الهندي حاقد: بسم الله الي انا كثير هلوا اسبة مهند
    الترجمة( بسم الله علي أنا كثير حلوا أشبة مهند) >>> حتى الهندي مهوب هين
    صقر: أقول ضف وجهك قال مهند قال اساس مهند وينة وين الجمال
    الهندي: قيرا قيرا نفر مهند كثير هلواااااا
    الترجمة ( غيرا غيرا نفر مهند كثير حلوااااا)
    صقر: خلصني عندك شريط سنع ولا لا
    هندي:لا ما فية
    صقر: اجل حط الأذاعة نسمع رابح صقر شوي نفرفش
    هندي:لا أنا حطي اداءة هندي
    الترجمة: (لا أنا بحط أذاعة هندية)
    صقر:خيرررررررر والله إن حطيت لا افعص وجهك زيدة ماهو مفعوص
    الهندي عصب: لا أنا هدا باص مال انا
    الترجمة(لا أنا هذا باص حقي أنا)
    صقر رفع عصاتة يبي يضرب الهندي
    راشد وهو قايم من النوم : وجع أزعجتني أنت وهو
    صقر: شفة قاعد يتشرط ذا الهندي
    راشد : خلة لا تصغر عقلك مع ها الأشكال
    الهندي عصب من راشد: أنتا مالك دخل أنتا نفر مجنون
    الترجمة( أنت مالك دخل أنت رجل مجنون)
    راشد عصب: تاريك يالهندي مب هين عطني رقم كفيلك
    الهندي: اسكت اسكت انتا كلام زي نفر عجوز
    الترجمة: (أسكت أسكت أنت تتكلم زي الحرمة العجوز)
    راشد رفع اكمامة وسحب العصاء من أيد صقر وقعد يضرب الهندي والهندي يسوق الباص مرة يمين ومرة يسار >>>>>بغى يصدم بهم


    عند سلطان وعبد العزيز



    سلطان جلس جمب عبد العزيز وهو معصب
    عبد العزيز: سلطان هدي مو كل صغيرة وكبيرة تعصب
    سلطان: بس مشعلوة وخليد مهبل ما ينفع معهم غير العين الحمراء >>>> مشعل وخالد
    عبد العزيز: تصدق أحس انك تعاملهم كنهم أخوانك الصغار
    سلطان : لو كانوا أخواني كان ذبحتهم واحد منتهي والثاني الله يستر "سكت يوم شاف عبد العزيز سرحان "
    سلطان: وش فيك
    عبد العزيز: يمكن سلطان ما تدري أحس إني قريب بموت
    سلطان خاف: هااااا وش تقول يا خوي مو جايك شيء تعوذ من إبليس
    عبد العزيز: اسمع أنا بقولك أنت اخوي الكبير اللي أمي ما جابته لا تظلم احد أنت عصبي وهاذي مشكلتك بس إياك إن تظلم احد
    سلطان : بس " قاطعهم الهندي "
    الهندي: بابا حنا وصلنا طريق مطار
    عبد العزيز ابتسم:وقف هينا شوي



    في هاذيك اللحظة البنات قلوبهم وقفت






    وقف الهندي على طرف الطريق
    عبد العزيز التفت على البنات لقاهم ناقزين من مقاعدهم
    عبد العزيز يكلم الهندي: افتح باب الباص
    الهندي: حاضر بابا "وفتح الباب"
    البنات ركض براء وهم يبكون ويضحكون ويدعون ربهم
    نورة قعدت تبكي
    ريما سجدت سجود شكر لله
    سمر تدعي وتستغفر
    رفيف ورزان نسوا أنهم يكرهون بعض وقعدوا يضفون بعض ويصيحون
    الهندي بفهاوه: بابا هاذا نفر مجنون
    عبد العزيز فطس ضحك
    سلطان والشباب كلهم نزلوا

    نورة بشكر: شكرا سلطان
    سلطان بذنب: أنا أسف على كل شيء
    ريما بخبال:أقول لعد تعيد أسف وأنا أسف خلاص القصة انتهت ولاعد تخطف بنات الناس " سحبوها البنات"
    رفيف: ما تتوبين أنتي
    رزان: بنات حنا نسينا منى>>>> نسوا صديقتهم فيه احد يسوي كذا
    البنات انفجعواااااااااااااا
    عبد العزيز: لا تخافون أرسلنها للمستشفى وأنا أسف على أي شيء وخلاص أوعدكم إنكم محا تشوفونا مرة ثانية
    خالد اللي قعد يناظر ريما
    خالد: هيييييييييية يــا مــلـسـونـة
    ريما: خير إن شاء الله هاااااا وش تبي
    خالد خجل: انتبهي على نفسك
    ريما بغباء: لــــــــــــــــــيـــــــــه
    خالد عصب: أقول وأنا قاعد أوصي شكلك ما تتوبين
    ناصر داخل عرض: أحلا يا حركات أنت وياها علينا
    ريما عصبت: انهبلتوا خلاص اسحب خويك
    خالد وهو معصب من ناصر وماسك رقبتة
    سلطان : خالد ناصر ادخلوا ما بقى إلا انتم



    -----------


    قربت سيارة سوداء وطلع واحد متتلثم ومعة سلاح وقعد يرمي البنات احتموا
    راشد : الــــشـــرطـــة
    عبد العزيز: هاذا مو أسلوب الشرطة
    طلال طلع مسدس:هذولا يمكن أفراد العصابة
    سلطان:شكي في محلة وحدة من البنات بنت الزعيم
    فهد:بس هم يصوبون على البنات
    تركي: هاذا رئيس عصابة أكيد مو مهتم ببنته ماتت ولا لا
    راشد:يا شباب ناصر وخالد براء
    الهندي وهو منفجع:ماما انا اتف انا اسرق 5 ريال مال انتي
    الترجمة : ( ماما أنا أسف أنا سرقت 5 ريال حقتك أنتي)
    صقر:مو جايك شيء اسكت يا الخبل
    سلطان: وش الحل
    طلال وهو يأشر على المسدس: ما فيه إلا هاذا

    الشباب طلعوا مسدسات وبدأ إطلاق بين الشباب والرجال في السيارة السوداء كانت النار حامية والشباب لين خفت إطلاق النار من جهة العصابة وركبوا السيارة وراحوا
    عبد العزيز راح للبنات: انتم بخير
    نورة وهي منهارة :مين هاذولا اهااااااااااااااااااااااااااااااااا
    عبد العزيز: افراد العصابة اللي حكى عنها سلطان
    رفيف:ورطتونا معكم
    عبد العزيز: قوموا
    البنات كانوا منبطحين وقاموا
    رزان قومت نورة بس نورة دزتها وراحت تبكي بس كان فية رجل من العصابة جاء بيطلق النار على نورة وريما لمحتة وركضت لنورة
    ريما: نورة انبطحي"ونطت ريما علشان تحمي نورة وكانت الرصاصة بتجي فيها ودواء صوت إطلاق النار والكل التفت على المصدرة والبنات شهقوا ريما اللي كانت حاضنة نورة فتحت عيونها بصدمة والتفتت وشافت عبد العزيز واقف قدامهم والطلقة جات فيه وطاح"
    سلطان:عبد العزيززززز " وأطلق النار على الرجل اللي أطلق على عبد العزيز ومات الرجل"
    الكل ركض عند عبد العزيز
    نورة اللي تعلقت في ريما وقعدت تبكي
    وريما بصدمة دفت نورة وراحت جهة عبد العزيز
    ريما: لا ما مات قل لي ما مات
    سلطان: اخوي مات مات
    فهد وهو يقيس النبض : لا فيه نبض بسيط بس ما فيه إسعاف
    طلال كان يكلم وسكر وجاء ركض عندهم: فيه واحد من الرجل أعرفه وهو في الطريق بيأخذ عبد العزيز ويعالجه
    سلطان:مستحيل اترك عبد العزيز
    تركي: أكيد الحين الشرطة في الطريق
    خالد: اسمع عبد العزيز قوي وبيقوم ترضا يقوم وأنت في السجن
    وبعد محاولات من تركي وطلال وخالد اقتنع سلطان وجاء سيارة صديق طلال وخذاء عبد العزيز
    الشباب سمعوا صوت سيارات الشرطة
    طلال:بسرعة اركبوا
    سمر بصوت يرتعد :لية جات الشرطة
    جاء سلطان وكان دم عبد العزيز يغطيه سحب سمر والبنات من الخوف ركبوا من دون أي نقاش أكيد بعد اللي شافوا
    ما فيه احد من البنات تكلم وقف الباص
    الهندي وهو وشوي ويبكي: بابا متار
    الترجمة(بابا مطار)
    رفيف التفتت شافت ريما مصدومة ودم عبد العزيز يغطيها
    ونورة تبكي ورزان ترتعد من الخوف وسمر منهارة
    رفيف وهي ميتة خوف:وش بتسون فينا
    محد رد أساسا محد سمعها
    رفيف وهي ترفع صوتها: وين بتودونا
    طلال:بتروحون معنا
    رفيف: وين
    طلال:بتسافرون لي بريطانيا
    الكل شهق حتى الشباب
    راشد:بنسفرهم معنا تحسب الدنيا فوضى
    طلال:أنا عندي طيارة خاصة وما فيه احد بيدقق في اللي معي
    راشد:بس
    طلال: أنا حطيت في راسي أعرف مين زعيم العصابة ومين بنته ودم عبد العزيز محا يروح هدر واللي خايف يقدر يتراجع
    راشد:أنا مو خايف ولا تحسب أن عبد العزيز ما يهمني أنا بروح
    ألتفت طلال على الكل لقاهم يناظرونة
    طلال:شكلكم كلكم معي
    .................................
    البارت الحادي عشر




    عند أبطالنا وهم في الباص ووصلوا للمطار كان الكل خايف ومتوتر
    طلال:يلا
    رفيف:يلا وين أنت من صدقك
    طلال طنشها :يلا تغطوا زين وانزلوا
    رفيف اللي كانت تناظر البنات الخوف لاعب فيهم بس رفيف راحت لريما
    رفيف:ريما انتي من جدك بتسمعيهم وين كلام أول
    ريما مكانت خايفة كانت بس تناظر الدم اللي على يدينها بهدوء
    ريما: شوفي أنا قتلته
    رفيف: لا أنتي ما قتلتية هو بالأساس ما مات
    ريما: أنا قتلته مثل "ثم سكتت ريما"
    رفيف اللي استغربت هدوئها بس جاء صوت
    طلال بكذب: جئتني أخبار عن عبد العزيز
    والكل التفت
    سلطان : بشر
    طلال يكمل الكذب: الحمد لله حالته مستقرة وما فيه أي خطر وصديقي بيهتم فيه والحين يا لله نسافر" كمل بمزاح" والله مشتاق لبريطانيا
    الكل ارتاح
    الشباب أعصابهم هدت والبنات راح الخوف
    ريما اللي توها تستوعب وهي تصارخ:هااااااااا بنروح وينننننننننننننننن
    رفيف: أخيرا توكل تستوعبين" سكتت يوم سمعت صراخ البنات"
    نورة ودمعتها على خدها: لا تكفى إلا هذاا اهاهاااااااااااااااااا
    رزان معصبة: لااااااااااااااااااااااااااااااااا
    سمر بعربجية: خير إن شاء الله والله ما روح إلا على قطع رقابتي
    رفيف:لعنبوا بليسكم توكم تدرون
    طلال في نفسه( زين رجعوا مثل أول)
    سلطان معصب: بتروحون ورجيلكم فوق رؤسكم
    ريما تبي تقهر سلطان: ما سمعت إن فيه ناس يمشون ورجيلهم فوق رؤسهم يعني كيف يمشون
    سلطان بعصبية: أنا ارويك
    والشباب اللي ارتاحوا وخصوصا إن سلطان رجع زي أول
    الهندي بصراخ: وسلنااااااااااااااا
    الكل سكت
    تركي سحب ريما وطلعها من الباص: يلا امشي
    ريما: وجع خلني أتغطى
    البنات لحقوه وطلعوا
    سلطان:اسكتوا إن فضحتونا بذبحكم
    ناصر: سبحان الله توهم يقولون مو رايحين
    تركي: أكيد الخرفان تلحق راعيها
    ريما تبي تصارخ بس تركي سد فمها وءول ما حط يده عليها عضته
    تركي: اي وجع
    ريما: يوجعك
    طلال: بلا هبال يلا ألحقوني
    استسلمت البنات ولحقوا طلال ووداهم طريق مو نفس طريق الطيارات الثانية كانت جهة خاصة للطيارات الخاصة واستقبل طلال واحد كان يشبه حقين الطيران ووصلة للطيارة الخاصة كانت كبيرة بشكل ماتتصورة
    سمر: وااااااااااااااااااااااااااو
    رزان: طيارة أبوي الخاصة اكبر وأفخم
    رفيف: تلعبين على مين
    رزان: وش قصدك
    رفيف: قصدي واضح
    رزان كانت بترد بس طلال سحبهم داخل الطيارة
    البنات انصدموا
    رزان: كيف أنت تشترك معهم وأنت غني
    طلال: كيف يعني
    رزان : يعني كل ذا الفلوس وتساعد سلطان أنت مو في حاجتهم
    طلال: أساسا الفلوس مو كل شيء ثاني شيء طفشت قلت أغير جو
    رفيف مأخذه وجه : تغير جو تخطف بنات الناس الحين وش بنسوي ببريطانيا
    طلال: بي الأساس حنى بنرجعكم بس اصبروا لين نعرف القصة
    سكتت رفيف
    نورة تكلم ريما اللي قاعدة تتمشى في الطيارة : تراني بجلس جنبك
    ريما : حياك
    تركي يلحق ريما :هي أنتي قاعدة تتمشين طيارة أبوك
    ريما: والله إنا عندي اسم
    تركي رفع حاجبة: الاسم الكريم لو سمحتي
    ريما : ريما الآنسة ريما
    جات ريما بتمشيء
    تركي : هي على وين
    ريما : بجلس أنا ونورة
    تركي: لا بنفصلكم
    نورة تعلقت في ريما
    ريما : ليه
    تركي: سلطان يقول كذا
    ريما : ليكون بتحسبني بنط من الطيارة يعني
    تركي : جايز ما استغرب منك شيء
    سلطان ينادي : الطيارة بتقلع يلا


    ---------------------


    وأقلعت الطيارة وانقسمت البنات وكل وحدة مع واحد والتقسيم كالأتي ريما مع مشعل وخالد ونورة مع صقر ورفيف مع سلطان ورزان مع راشد وسمر مع ناصر اما طلال وتركي مسترخين ولا هم هم


    عند ريما وخالد و مشعل


    ريما كانت في الوسط وعلى اليمين خالد ويسارها مشعل

    مشعل كان في عالم ثاني وكل ما مرت مضيفة لازم يقز فيها قز لين يفصلها
    خالد: هية
    مشعل : هااااااااا وش تبي
    خالد: سكر فمك سعابيلك تقطر
    مشعل التفت على خالد وهو متفشل : خير إن شاء الله وش دخلك
    خالد: استح على وجهك
    مشعل: اسكت يا المطوع
    خالد : ما عاش إلا إلي يسكتني
    مشعل : لا أنا اللي بسكتك عندك مانع
    خالد شبر كموم ومشعل نفس الشيء
    وبدوا يتضاربون وأنواع الشتائم والمسكينة ريما بينهم وساكتة >>>> غريبة بالعادة تدخل جو
    جات المضيفة
    (لان روايتي بيكون فيها كلام بالانجليزي بحط e ومعناها إن الكلام بالانجليزي)


    المضيفةe : لو سمحتم الغداء
    مشعل و خالد e: لا نريد شكرا
    ريما تأشر يعني أنا بس لا حياة لمن تنادي
    ريما : أنا أبغى تراني جوعانة
    ولا سمعوها كملوا هواش ومضارب
    ريما طق عرق في رأسها
    ريما بصراخ: اسكت أنت وياه خلاص معد أتحمل أبغى أكل أنا جوعانة بعد الأكل حرام
    سكتت ريما يوم شافت خالد ومشعل ساكتين من الصدمة
    ريما وهي متفشلة : بس أبغى أكل يعني
    خالد : كان قلتي من زمان
    مشعل: مو مانعينك من شيء
    ريما سكتت وفي نينها تلعن خيرهم








    -------------------------------






    عند طلال وتركي
    تركي اللي كان حاط سماعات ويسمع أغاني اما طلال كان يشرب عصير
    تركي وهو يشيل السماعات
    تركي : كأني سمعت صوت ريما
    طلال اللي شرق بالعصير
    طلال يرقع : لا شكلك تتوهم
    تركي رجع السماعات ولا كان شيء صار
    طلال في نفسه: وش الهبلة سوت أكيد مصيبة من مصايبها



    ---------------


    ملاحظة : الطيارة مقسومة نصين يعني بينهم حاجز الجهة الأولى فيها سلطان ورفيف وتركي وطلال وفهد والباقي في الجهة الثانية









    -----------







    عند صقر ونورة

    صقر بعصبية : يلي ما تستحين
    نورة ودمعتها على خدها : وش سويت



    صقر : تغطي زين قدام المضيفات
    نورة : بس هم حريم زيي زيهم ما فيها شيء
    صقر: هاذولا كافرات وزيهم زي الرجال تغطي لا أضربك والعن خيرك >>>> أول مرة اسمع كذا
    تغطت نورة وهي تدعي على صقر






    ----------------





    اما عند سمر وناصر
    ناصر اللي فقع رأس سمر بسماجته
    ناصر : جئت المضيفة تبين شيء
    سمر : أية ابغي " التفتت ولا شافت احد
    سمر : وين المضيفة
    ناصر : ههههههههه مقلبتك ههههه صدق غبية
    سمر مسكتة من طرف بلوزته : اسمع يا هاذا قسم ثم قسم لأذبحك بيديني فاقصر الشر لا يجيك شيء ما يرضيك
    ناصر وهو يبلع ريقه : طيب
    سمر : أية هاذا الكلام الزين









    -----------






    اما عند رزان وراشد

    رزان تبي تقهر راشد : صدق إن طلال ولد نعمة أية هذولي الناس الراهين مو مثل بعض الناس
    راشد : وش تقصدين
    رزان ببراءة ودلع: ما قصدت شي
    راشد : لا تدلعين تر دلعك ماصخ تعرفين معنى ماصخ ولا اكتبها على جبهتك
    رزان : أقول اسكت يا ولد العز أنت ونظارتك التقليد تلقاها في أبو ريالين
    راشد : أنا نظارتي تقليد يا الخايسة
    رزان : اية ياحسرت قلبي ما انخطفت من مزاين ولا عيال أصول مثل طلال
    راشد : آه يالي ما تستحين وتغزلين قدامي
    رزان : ما تغزلت إلا اندب حظي إلي قاطني عليك
    راشد بغرور: أساستا مفروض تستأنسين إني أنا اللي جالس جنبك مو أي احد
    رزان : على وش استأنس على وجهك الشين سوقنا كريم أزين منك >>>> صادقة وأنا اشهد

    واستمرت الحالة عندهم







    ---------------
    اما عند رفيف وسلطان
    رفيف وهي نايمة :zzzzzzzzzzzzzz
    سلطان : حسبي الله عليها مو شخير محرك سيارة ذا
    سلطان يهزها هية قومي
    رفيف مقهورة : ها خير وش تبي
    سلطان : لااااااااااااااااا زودتيها لا تشوفيني واحد من الربع
    رفيف : عادي طاقة ميانة وش فيها
    سلطان نفص عيونة :هااااا
    رفيف وهي تضرب كتف سلطان : يا رجل وش فيها
    سلطان بعصبية : أقول اسكتي شكل أهلك ما ربوك
    رفيف تبي تقهره : صدق وش درأك لا تكون تقرب لي وأنا ما ادري
    سلطان: القول نامي خلف الله عليك من بنت
    طنشتة رفيف ونامت


    واستمر الحال عند ابطالنا كما هو أما في الرياض







    ----------------






    يسوق وهو مسرع ما يشوف اللي قدامه

    بدر >> صديق سلمان وولد عمة
    بدر : هدي لا تسرع
    سلمان معصب: أنت من جدك أختي الحين في الدمام وأنت بارد من يدري وش بيسون فيها
    بدر بهمس: إلا الله يعينهم عليها عز الله راحوا فيها
    سلمان : هاااااااا
    بدر يرقع : لا ولا شيء ليه ما رحت على الطيارة زي نايف
    سلمان : الطيارة يبيلها حجز وقصص وأنا مو فاضي ثاني شيء اخوي وش ذا البرود اللي طاب عليك كأنها الخدامة اللي مخطوفة مو بنت عمك
    بدر : اسمع وين عمي ليه ما راح
    سلمان : مشغول عنده شغل
    بدر سكت بنسبة له عائلة عمة ناس غريبين ولا يعرفهم غير سلمان لأنة صديقة بس الباقي ولا مرة شافهم

    قطع شروده بدر يوم شاف شاحنة كبيرة قدامهم أية بدر وسلمان جئهم حادث سيارة







    ----------








    عند أبطالنا في مطار لندن

    البنات منبهرات
    سلطان : طلال تركي انتم المسؤلين عنهم انتبهوا
    تركي وطلال : طيب
    راح سلطان للفندق لأنة تعبان والباقي بيلحقة
    طلال : ريما
    ريما : هااااا
    طلال: خذي
    ريما تطالع البطاقة : وش هاذا
    طلال : بطاقة شنطتي روحي جيبيها
    ريما : لكون خدامة أبوك وأنا ما ادري
    طلال قرب من ريما وهمس لها : تراني مو مثل غيري لا تخليني امسح فيك البلاط
    ريما بهمس: سوها وتشوف يا طلولي هههه >>> تهددة بقصة البنت
    طلال: طيب شكل التهديد ما ينفع روحي وجيبيها ومنها تفرجي وتمشي لو سمحتي
    ريما بهمس: أية كذا الكلام
    ريما بصوت عالي: بروح أجيب الشنطة
    مشعل وخالد حالة صدمة والبنات نفس الشيء
    تركي : وش سويت
    طلال: سر المهنة المهم خل البنات يجيبون شنطكم وحنا نجلس في الكوفي شوب
    تركي : وش يضمن أنهم ما ينحاشون
    طلال : من يشوفك يقول شايل بلابل بالانجليزي
    هينا فطسوى البنات ضحك
    خالد : انهبلتوا وش يضحكم
    طلال: أكيد على سواد وجيهم
    رفيف وهي فاطسة ضحك : حنا اوكية فاشلين بالانجليزي بس اللي روحتها تجيب شنطتك قاموس انجليزي
    طلال: تمزحين أنتي وجهك
    رفيف: أسائل نورة هي تقول لك
    طلال يناظر نورة
    نورة : ريما الأولى في المدرسة ونسبتها 99%
    هينا الشباب انصدموا
    خالد : متأكدة إلي تتكلمين عنها صديقتكم
    سمر : روح وسائلها
    تركي : ها وش ألسواه
    فهد: ما يصير شيء لأنها ما تعرف لندن ولهي منحاشة
    طلال يرقع :أية مثل ما قلت
    ويعطون الشباب بطاقات الشناط للبنات والبنات ساكتين







    ---------------





    ريما وهي تدور مكان الشناط تلمح نورة ورزان شكلهم ضايعين
    ريما :هية تعالوا
    رزان : ريما وين جهة الشناط الكلب راشدانو يبغاني أجيب شنطتة
    نورة : مو هاذي جهة الشناط " التفتت لقت ريما ورزان يسولفون وراحت لحالها لجهة الشناط






    --------------




    عند نورة وهي تدور شنطة خالد لين لقتها وقعدت تسحب فيها لين شالتها وضربت واحد بالشنطة
    الرجل كان مصري ويوم شاف نورة
    الرجل : أية حبيبتي ما بتشوفيش ولا أية
    نورة وهي خايفة ما نطقت بحرف: .......
    الرجل تنرفز: هي أنا بكلمك







    ----------------------






    ريما : رزان وين نورة
    رزان بعدم مبالة : ما ادري
    ريما : خلينا ندورها ترها خبل أي شيء وتروح فيها
    رزان : طيب
    وتفرقوا





    ---------------


    (لان روايتي بيكون فيها كلام بالانجليزي بحط Eومعناها إن الكلام بالانجليزي)


    عند نورة

    الرجل معصب: يا بنت
    نورة تبي تكلم ولمحت ريما تركض لها فرحت
    ريما كانت بتلعن خيرة : انت يا " وسكتت يوم شافتة"
    جاء شاب وكان ملامحه أنة بريطاني
    الشاب e : ما المشكلة
    الرجل e: لا ادري لقد تعمدت أن تصتدم بي وعندما سائلتها لم تجب
    الشاب e : إهداء لم يكن بالأمر الكبير ثم أنهم يبدون كالمتسولات
    ناظر الرجل ريما ونورة نورة كانت لابسة عباية رأس ومتحجبة وكاشفة وجهة لأنها ما تشوف أما ريما حاطه عباية الرأس على كتفها عربجي ومو متحجبة وشعرها منتفش ببساطة أشكالهم تفشل
    الرجل e: معك حق " وراح الرجل وخلا ريما ونورة مع الشاب"
    الشاب بابتسامة تهبل اللي ما تنهبل e : لا داعي للخوف
    نورة وريما راحوا فيها تنحوا عندة ولية ما يتنحون كان الشاب شعرة اشقر ولابس نظارات شمسية وجسمة رياضي وكان لابس تي شيرت ابيض فية كتابات باللون الاسود وفوقة جاكيت جلد اسود
    الشاب شال النظارة ويا ليتة ما شالها e: هل هناك خطب
    اما ريما ونورة في عالم ثاني ويوم يصحون
    ريما ووجهة احمر جرت نورة وانحاشت
    الشاب استغرب بس ابتسم على أشكالهم




    ------------




    تركي وهو يشوف الساعة : وينهم
    رزان : راحت ريما تدور نورة
    طلال : لحول " سكت يوم لمح ريما ونورة جاين جري"
    طلال : وش فيه
    ريما ترمي الشنطة علية : خذ شنطتك
    تركي : ليه تأخرتم
    نورة وريما ناظروا بعض
    ريما بكذب : كنت أدور الشنطة
    طلال : يلا امشوا





    --------------------


    وش بيسير بالبطال في لندن ؟
    سلمان وبندر وش بيسير لهم وريما بتعرف بحادث أخوها ولا لا ؟

    وش أكثر مقطع عجبكم ؟

    الشاب البريطاني هل بيكون له دور أو لا ؟

    انتهى الباارت
     
  6. خوآطـر مـگسـورهہ

    خوآطـر مـگسـورهہ مـغرورهہ وقلبي مـگسـور .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏9 يناير 2019
    المشاركات:
    222
    الإعجابات المتلقاة:
    235
    نقاط الجائزة:
    270
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    آردنيهہ وآفتخر
    طلع الأبطال من المطار وكان الساعة تسع الصبح في لندن فأقترح تركي يروحون لمطعم علشان يأكلون ويرتاحون ولأن العدد كبير قسموا السيارة فكانت السيارة الأولى فيها تركي طلال والبنات أما السيارة الثانية ركبها الباقي معدا فهد راح للفندق

    ترتيب السيارة الأولى

    في السيارة الأولى كان تركي يسوق وطلال جنبه ورفيف وراء تركي وفي الوسط ريما وراء طلال نورة أما ورآهم كان سمر ورزان



    في السيارة الأولى عند الإشارة


    رفيف: ريما شوفي شوفي
    ريما: هاااااا وش تبين
    رفيف وهي تأشر على الشباك:شوفي اللي ما تستحي وش لابسة
    ريما شهقت: لا عاد هاذي قوية وبكل قوة عين تمشي
    سمر نطت عليهم بلقافة: وش فيه
    ريما : شوفي شوفي " وتقعد تأشر على البنت





    كانت بنت أجنبية لابسة بنطلون جينز ضيق وبدي أحمر مبين صدرها وجسمها مفصل تفصيل والمكياج قوي وما يناسب الصبح أبداء



    سمر : لا والحبيبة قاعدة تتميلح من زينها
    رزان ما تدري وش السالفة : بنات وش فيكم لاصقين بالشباك كأنكم ما شفتم خير
    سمر سحبتها: تعالي شوفي
    رزان وهي تشوف البنت : أيه وش فيها
    سمر ورفيف : هاااااااا
    رفيف : وش تقولين انهبلتتي أقول شوفي لبسها ذي ما تستحي
    سمر: ليكون الوضع عاجبك




    --------------------



    عند تركي اللي يسوق السيارة بعد ما فتحت الإشارة



    تركي يطالع المرئية حقت السيارة
    تركي : وش فيكم متجمعين كنكم جن
    رزان: لا ما فيه شيء بس شافوا لهم بنت لابسة وقوموا الدنيا علشان لبسها
    تركي : عادي بلد حرة والناس تلبس أي شيء
    سمربغيرة: أي لبس يرحم أهلك ذي لابسة بس شوف طن المكياج اللي في وجها كأنها مهرج
    نورة بخجل: بنات أنا عندي الحل
    ريما بلا مبالة : نورينا
    نورة بحماس طفولي : نكلم الهيئة ويمسكونها
    هينا كل اللي في السيارة فطس ضحك على غباء نورة








    ------------------------------







    في السيارة الثانية



    ترتيب السيارة الثانية
    اللي يسوق راشد وجنبه خالد وراء راشد مشعل وفي الوسط ناصر وراء خالد صقر




    عند شبابنا كانوا حالة ثانية ركزوا في حالة ثانية مشغلين المسجل بأعلى شيء يعني اللي ما يسمع يسمع واللي منسجم واللي يغازل واللي واللي


    راشد: اه يا القهر
    خالد: وش فيك
    راشد: أكره شيء عندي شوارع لندن
    خالد: لـــــيــــه
    راشد: ما أقدر افحط وأتفنن لكم بمواهبي
    مشعل: أحلى يا مواهب لا والله إذا عليك كان أول جدار ضاربين
    صقر وهو يأكل فصفص: في هاذي صادق
    راشد متنرفز منهم: اسكت أنت وياه
    خالد : صقر في أحد على ذا الصبح يأكل فصفص كتمتني بالريحة
    صقر : وش أسوي كذا أروق
    خالد : فية أحد يروق بالفصفص
    راشد: ما عليك منة خلة على قد عقلة
    خالد: وش أخلية قاهرني في المطار مأخذ عصاتة وقاعد يلوح فيها قدام الله وخلقة فشلنا واللحين فصفص وش ذا >>>> قلت لكم الولد معقد
    راشد: ما عليك منة المهم وين ودك في الليل نطلع " وغمز له "
    خالد اللي فهم قصده : والله أنا ما عندي مانع بس النشب اللي في حلوقنا وش نسوي فيهم
    ناصر اللي نقز بينهم
    راشد من الخلعة بغى يصدم في شاحنة كانت قدامهم بس الله ستر
    راشد وهو يوقف السيارة
    خالد اللي ماسك ناصر من رقبته : أنا برتكب فيك جريمة بس ما ادري متى
    صقر شرق بحبة فصفص : كحكككححححح
    مشعل يضرب ظهر صقر: نوريصر تسببت على على المسكين
    راشد يكلم ناصر : أنت الحين مو نايم وش منقزك علينا جني
    ناصر : لا بس سمعت طاري تمشيه قلت أدخل معكم
    راشد بصراخ : مواضيع كبار وش دخلك
    راشد يلتفت على خالد يلقاه يناظر صقر مستأنس >>>يبرد كبده من صقر
    راشد بصراخ : وأنت بعد توزع ابتسامات






    ---------------------






    وصل الجميع للمطعم اختار طلال طاولتين منفصلات بس جنب بعض

    طاولة الشباب
    طلال : ها وش فيكم تأخرتم
    مشعل : ولا شيء طلبتم شيء
    طلال: ننتظركم
    جاء النادل
    النادل e: طلبكم رجاء
    وقعد الشباب يطلبون
    تركي يكلم ناصر : روح وشوف وش يبون بنات الهيئة
    طلال اللي يتذكر السالفة ويضحك
    خالد: وش القصة
    طلال قعد يحكي لهم السالفة والشباب ميتين ضحك
    خالد: ناصر روح شوف الطلبات
    راح ناصر وهو معصب ليه هو الوحيد اللي يطلبون منة يروح




    ---------------




    في طاولة البنات

    ناصرمعصب : عطوني طالباتكم
    ريما: ما قريت قائمة الأكل
    ناصر طفشان: أي شيء اطلبوا أي شيء
    رفيف: يعني اللي نبية موجود
    ناصر: إيه أي شيء
    سمر تناظرهم: والله أنا مشتهية .......
    وبدوا البنات يطلبون وناصر توهق








    ---------------






    عند طاولة الشباب يجي ناصر

    طلال: وش يبون
    ناصر: ما اقدر
    طلال: وش ما تقدر خلصني
    ناصر: طيب بس لا تزعلون مني ريما تبي صحن فلافل كبير و2 حمضيات ورفيف تبي شكشوكة وعصير رمان وسمر تبي فول وخبز تميس وعصير برتقال نورة تبي فطيرة لوزين وعصير مشكل ورزان تبي قهوة تركية وشيز كيك
    ناظر ناصر الشباب وشافهم متنحين
    تركي: وش تقول تمزح
    ناصر بخوف: لا
    مشعل : حشا مو بنات شكلنا خاطفين عيال شوارع وحنا ما ندري
    خالد:فلافل فول شكشوكة من جدهم حنا في مطعم راقي وهم يطلبون فول
    صقر: عادي وش فيها حتى أنا مشتهي فول
    راشد: اسكت
    طلال: بروح أشوف وش القصة
    تركي: بروح معك








    -------------








    في طاولة البنات



    نورة: أحس أن طلباتنا واجد كان طلبتم مثلي علشان ما نخسر الرجل
    سمر: ماعليك منه فلوسة تغطي السماء تقولين نخسرة
    ريما: اسكتي لا تصكينة بعين يطيح علينا ثمن عاد نروح فيها
    رفيف: إيه وأنا ما أبغى فطيرة لوزين ذكرتيني بأيام المدرسة



    جاء طلال وتركي
    طلال:وش ذا
    سمر: وش تقصد
    طلال وخلاص معد يستحمل: أنهبلتم فول وفلافل
    رفيف: ولا تنسى الشكشوكة حقتي
    طلال معصب: هاذا مطعم راقي ومن أحسن مطاعم لندن وتطلبون طلبات كأنها بوفية " وتنهد"
    ريما: انتبه لا يطق في راسك عرق
    نورة: شفتم قلت لكم خسرتوا الرجل بطلباتكم
    تركي: وأنتي وش طلبتي
    نورة بغباء: فطيرة لوزين وعصير كوكتيل
    تركي:لعنبوا أبليسك ذا طلب لا ومفتخرة بطلبك
    سمر: لا تقعدون تمنون وتمسخرون تراء محد ضربك على يدك وقال أخطفهم
    البنات: ايوه
    طلال بمكر: مثل ما تبون "ومشى"
    ريما: هية وين بتروحون
    طلال: بروح أكل
    ريما: وحنا
    طلال بعدم مبالا: أنتظروا لين أخلص مو أنتم ما تبغون تأكلون
    وراح طلال وخلاهم
    رفيف:يأويلي بموت جوع
    تركي وهو يدخن :محد ضرربكم على أيدكم
    ريما بشمزاز: وع ريحه الدخان ما توقف
    تركي قرب منها لين شوي ويلزق فيها ونفخ دخان
    ريما وهي تكح: عمى كحكح يا حقير
    مشى تركي وخلاها


    ------------






    عند الشباب بعد ما قال طلال لهم القصة
    راشد:إيه خلهم يجوعون يعرفون قيمة النعمة اللي هم فيها
    خالد: أكيد بيجون يعتذرون
    وجاب النادل الأكل وقعدوا يأكلون ولا همهم البنات


    ---------






    عند البنات


    رفيف وأنواع الدعاوي عليهم: أن شاء الله يشرقون ويتسممون ويموتون
    ريما ماسكة بطنها:اه اه يابطني الريحة واصلة عندي وهم يأكلون ولا همهم
    رزان: اللي تسببت بهاذا تعتذر
    سمر تسوي أنها مو جوعانة وبطنها فاضي: لا وألف لا مراح اعتذر
    ريما : حبيبتي حنا ما نطلب حنا نأمر
    ويسحبونها البنات وهي متعلقة بالطاولة لين هدتها



    -------



    ويروحون عندهم
    صقر: شوفوهم جاوا
    ويسكت الشباب ويناظروهم سمر جئت بتروح مسكتها رفيف
    طلال حط رجل على رجل: ها فيه شيء
    رفيف تناظر الأكل وشوي وتنط علية
    ريما تبلع ريقها
    سمر: أنا جيت بعتذر بس لا تفهمني غلط بس علشان البنات ولا أنا ما أبغى
    ريما ورفيف : هااااااااا يالخاينة
    تركي يمسك ضحكتة على أشكالهم : طيب وش المطلوب
    سمر عصبت: ولا شيء خلاص ولا شيء
    هينا الكل فطس ضحك
    وسمر وجها احمر ويدها على بطنها إلي يطلع أنواع النغمات وراحت وهي متفشلة
    تركي : حرام خلهم يأكلون
    طلال: طيب
    وطلب تركي على ذوقة أكل صدقي مو خرابيطهم اللي طالبينها




    --------




    عند طاولة البنات
    سمر وهي متفشلة: خلاص عاد أنتي وياها بطلوا ضحك
    ريما : ايه ايه
    ويجي النادل ويحط الأكل وكان شيء والبنات قعدوا يأكلون مستأنسين


    --------------------









    وش بيسير للأبطال ؟

    أكثر مقطع أعجبكم؟

    ومين البطل أو البطلة يحب احد الأبطال ؟
    تحياتي اختكم
    خواطر مكسوره))
     
  7. عوق المزايين

    عوق المزايين نجمَة مُضيئه دائماً. .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏24 سبتمبر 2018
    المشاركات:
    1,795
    الإعجابات المتلقاة:
    1,352
    نقاط الجائزة:
    300
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    المملكة العربية السعودية❤️
    رووعة

    ومين البطل أو البطلة يحب إحد الابطال؟

    سمر وناصر

    وصقر ونورة

    وراشد و وزان

    ورفيف وسلطان

    وتركي يحب ريما وريما تحب طلال

    بإنتظار البارت الجاي...
     
    أعجب بهذه المشاركة خوآطـر مـگسـورهہ

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)