ليل الخفسه

الموضوع في 'روايات' بواسطة الكاتبة زينة الزينات, بتاريخ ‏3 يناير 2019.

?

هل اعجبتكم اللهجه الشاوية

  1. نعم حبيتها

    100.0%
  2. لا ما حبيتها

    0 صوت
    0.0%
التصويت المتعدد مسموح به
  1. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,222
    الإعجابات المتلقاة:
    117
    نقاط الجائزة:
    460
    الفصل السادس عشر بس تعال
    ليل وهي بحضنه خذت نفس بصعوبه الدنيا كلها صارت صغيرة بعيونها حولت تبعد ما يهمها هو شنو گاعد يگول ليها ولا فرقت معاها دموعه اللى اول مره تشوفهن هو كذاب خلها خلاها مثل الطير المذبوح هي مؤمنة تماما انها ما تستحق الظلم اللى تعيشه ليش الكل يخذلها رفعت ايدها لصدره وگامت بصعوبه وحولت تمشي الدنيا تدور بيها ابو غياث مسكها وضمها لصدره :بنتي بسم الله عليچ
    ام غياث ضلت واگفه تبچي وصبا مصدومه بلط سلوى موو فهمنا شنو صار ليل دموعها تجري بحضن عمها بصمت
    ابو غياث يمسح على شعر ليل ويدحق على أبنه اللى لسع گاعد بالگاع :ساره خذي ليل خليها ترتاح
    سارة خذت مع صبا غسل وجهها وفوتتها على قرفتها :ليل ماما انتي بخير
    ليل ما ردت بس تبچي
    ابو غياث بعصبيه:انتم شسويتم ببنت الناس فهموني
    غياث ما گدر يتحمل اسالت ابو واللى صار من شوي بيها بسببه موو قليل ليل چانت راح تروح من بين ايدينه لو موو راجع لها النفس ركض سيارته وحرك وهو مسح وجهها بوجه كفه اول مره بعمرو يبچي
    ابو غياث قرب من سلوى :سلوى اخر مره اسأل شنو صار
    سلوى خافت من عمها لانو اذا عصب ما يرحم :ليل عرفت ان غياث راح ياخذني على الدكتوره النسائية مشان اتعالچ وانهبلت علينا وفجرت على غياث وضربته وهددت غياث تموت حالها اذا ياخذني
    ابو غياث حط ايده على راسه :الله يصبرني على ما ابتلاني يولي ما تعرفون انها حساسه والله الحگ موو عليچ الحك على ابني الفهمان اللى ما يعرف يمهد الأمور
    ام غياث غيرت هدوم ليل وشربتها ماي :ياماما خلاص اهدي
    صبا وهي مسكه ايد ليل :ليوله تريدين مثقال
    ليل بصوت باكي هزت راسها :اي
    ام غياث دقت على مثقال ورد :الو
    ام غياث بتردد:ابني صباح الخير
    مثقال :صباح النور والسرور
    ام غياث :مثقال تقدر تجي ليل تريدك
    مثقال بخوف لان اول مره ام غياث تدق علي :عمه لايكون صاير بليل شئ
    ام غياث :لا تخاف ما بيها شئ
    مثقال :غياث مزعلها وما تحملت موو
    ام غياث :ابني ليل تريدك لا تتأخر
    مثقال فتح باب السيارة:اوكي مسافة الطريق واكون عندكم الله يخليچ انتبهي عليها
    ام غياث :لا تشغل بالك ليل بعيوني
    اول ما وصل استقبلو ابو غياث وحكى له ان ليل انقطع نفسها وما ترضى ياخذها على المستشفى فوت غرفة ليل وسكر الباب بدون ما يگول ولا كلمه ضمها لصدره ليل تمسكت بمثقال بقوة وبصوتها المبحوح:مثقال الله يخليك خذني من هين ماريد اضل ولا لحضه هين
    مثقال بعدها عنو :اول شئ فهميني شنو صاير
    ليل تمسح وجهها:ما عاد اگدر اتحمل اذا تخليني عندو والله اموت حالي
    مثقال عصب ضرب كتفه بقوة :وجع يگتلچ چتل شتموتن حالچ اني چم مره گلتلچ تسيطرين على نفسچ وما تفعلين
    ليل بألم :مثقال ابوس ايدينك خذني معك والله ما اتحمل
    مثقال مسك وجهها وبحده:ليل اني ما كسرت كلمتي حتى ترجعين معاي لبيت ابوچ وتخلين الناس تتشمت بينا اريد بضل راسي مرفوع بيچ
    ضلت ساكته مثقال ابتسم وبحب وهو يمسح دموعها :هذا بيتچ تعيشين بي معززه مكرمه وواذا عن الضره للمره المليون اعيد واكرر مابي مره تاكل مره وزلمتچ الأمور (صار يضحك) غصب عنو يسوي اللى تريدينه انتي واذا ما سوا اني اربي واعلمو انو ليولتي وراها اخوها سندها يحرق الدنيا كلها اذا حدا زعلها او مس شعره منها
    حط راسها على صدرو وباس راسها :خليچ سبعه ليل اللى اعرفها مثل الجبل ما يهزها ريح
    ضل يطبطب على ظهرها وهو ساند راسه على رأسها
    ليل بانكسار :مثقال ما يريدني يكرهني
    مثقال بعدها :ليل غياث شوفتو الويل لانو يحبچ ويريدچ تحملني ضل متمسك بيچ وما خلى جاها ما دزاها علينا ترى مابي زلمه يقدر يتحملني مثلو
    ضلت ساكته تربع چدامها ومسك الكوب اللى عندها وشم :شنو هذا
    ليل :چاي أخضر بالنعناع
    مثقال يحرك الكيس بالكوب:طيب
    ليل رفعت عيونها :ذوق
    مثقال شرب منو :مقبول موو سيئ يلا گولّي شسولچ الساقط
    ليل ابتسمت لان مثقال دائما يگول عن غياث الساقط :
    تعرف انو ما يريدني احبل وگلتلك چم مره حول بيا اخذ مانع
    مثقال فتح الباكه:ونحن گلنا موو على كيفو هذا الموضوع يخصچ انتي الوحيدة اللى تقرر بيو
    ليل ضمت اللحاف:من الصبح ساحب حالو على اسكت بدون ما احس سالتو وين تريد تأخذها الچذاب (عيونها لمعت) گال انها مرضانه وبطنها توجعها طلع يريد ياخذها تتعالج حتى تحبل(دموعها صارت تنزل) بدون ما ادري (حطت ايدنها على صدرها بألم تحس نار تحرق قلبها) مثقال يريد منها بس ما يريد مني ليش كلكم تكسروني وتجرحوني
    مثقال مسح على شعرها :ليولتي انتي اهدي وكل شئ ينحل
    ليل عصبيه:شلون ينحل وهو ما يحبني والله يكرهني من ماتت امي واني حظي مصخم
    مثقال أعطاها محرم :يولي مين گال حظج مصخم شوفي اني اليوم اتفاهم معه (ابتسم وهو يمزح مع ليل) واذا كل هل گد منهبله رايده تحبين وتعيدين أبشع تجربة بحياتچ بعيوني اخذچ على أحسن دكتور بالبلد بس لا اشوف دموعچ الغالية
    ليل بخجل منه لان بعد رجعتها على بيت أهلها مثقال تغير جذيريا كسر كل الحواجز اللى بينهم كاخ واخت صار ما يخجل بالحچي معها مسحت وجهها:انته ما تقصر لو اطلب منك روحك تعطينها بدون ما تفكر
    مثقال دحق على السقف وهو ينفخ الدخان
    ليل :ها تاخذني معاك
    مثقال دحق عليها بحده:طبعا لا اني ما عندي اخت تحرد
    ليل مسكت ايدو :هو لو اموت ما يخليني اضل بس اريد اروح اغير جو عندكم واسويلك عشا
    مثقال ابتسم:انتي ارتاحي اليوم ما نريد عشا عندنا بالبراد صينية فروج بايته
    ليل :من زمان ما طبخت
    مثقال گام جاب المشط وربطات :اي من زمان وابوي عيب عليها
    ليل تقدمت لچدام مثقال گعد وراها وبدأ يمشط شعرها
    ليل ضلت سكته مثقال يمشط شعرها بحذر مشان ما يوجعها :اوووف
    مثقال صار يضحك:اف منچ انتي ترى ما وجعتچ
    ليل مدت ايدها وخذت كأس الماي
    مثقال ربط شعرها ذيل حصان:الاسبوع الجاي بس تچين اطرف شعرچ
    ليل بهدوء :چاي على بالي اگصو
    مثقال بدأ يجدل شعرها : اگص ايدچ قبل ما تگصينو تعرفين شگد احب شعرچ
    ليل ابتسمت لان من طفولتها مربين شعرها امها ربتلها شعرها وبعد امها مثقال مثل امو ما يقبل ينقص
    بعد ما خلص شعرها سألها وين الأدوية وطلع الچيس واعطيها الحبات بالحيله:اشوف حسوني موو عندچ
    ليل تحول تسترخي على مخدتها :نايم عند صبا
    مثقال صار يضحك :بالله شيسوي عندها
    ليل :مسكينه من شافت حسوني صارعندها طفوله متأخره تقضي كل يومها لعب مع حسوني
    مثقال رجع يضحك:اها فهمت ابنچ السريري موو هين طير عقل لبنيه ورجعها لطفولة
    ليل ضحكت :صبصب دخيل قلبها تنشرب مع الماي العكره
    مثقال ابتسم وقرص خد ليل:يولي دخيل اللى يضحك
    ليل ضلت تسولف مع مثقال لحد ما غفت مثقال وهو يمسح على رأسها والدمعه بعينه:اني اشوفك يا غياث والله لاشرب من دمك يا حقير
    دق جواله رد :الو هلا ابو زيد صار يحچي مع الرجال وهو يتمشى بالغرفه
    ما شاء الله مساحة الغرفة چبيره غرفة النوم لونها بني فاتح جدا وتاج السرير قماش منجد باللون العسلي غامق والسكرتون بابين سحب وحد مرايا وحد خشب وتحت ثلاث سحابات والتسريحه جدا مرتبه وسجادة بدرجات البني ممدوده چدام السرير وألعاب حسن بصنادق قماش ملونات الغرفة نضيفه ومرتبه ابتسم بفخر لان اخته معدله
    غطى ليل زين فتح الباب وهو يضحك مع الرجال وگعت بنيه مثل بيضه مثل القطن وخددوها حمرا وشعرها اشقر متناثر وعيونها لونهن بين الأزرق والاخضر وعليها جسم يجنن فها مثقال من حلاوتها
    صبا الفضولية چنت واگفه تجسس عليهم واذنها بالباب وهي فايته بالجو مع حچي مثقال ضحكته جابت أجلها نفسها تصدق كلام اللى حولها عنو مستحيل معقولة الحنون اللى بالغرفة مثقال الحقير اللى دمر كل شئ بأنانيته انفتح الباب ووگعت صبا اصدمت وصارت ألوان هي ببجامه وردية خفيفه چدام زلمه غريب و مابي شئ يسترها انتبه على نفسو سكر الجوال وعيونو راح تأكلها اكل :يا عيب الشوم انتي ما تستحين
    صبا صوت مثقال صحها على نفسها وگفت وهربت بسرعه على غرفتها اللى بلط غرفة ليل وقفلت الباب بالمفتاح وقلبها طبول ودموعها تنزل وتحس الهوا اختفى من حولها وجسمها نار هذا أبشع موقف يمر عليها ولا منو اكثر انسان تكرهه يا ترى الحز مثقال شيگول عنها (الله لا يوفقني على هل مصيبه) صارت تلوم نفسها على اللى صار
    اما عند مثقال طلع على الصاله وبحده :وين الشيخ غياث
    ام غياث أشرت لمثقال:مثقال ابني اگعد وخلينا نتفاهم
    مثقال گعد : عمي يرضيك اللى گاعد يصير بأختي هذا اللى اتفقنا علي
    ابو غياث بخجل :ابني والله العظيم شايلين ليوله بعيونا غلاتها بغلات بنتي صبا واعز
    مثقال :عمي لا تحلف اني اعرف انكم موو مقصرين معها ليل بالحيل تحمد بيكم بس المشكلة بابنكم المحترم
    ام غياث :مثقال الله يخليك خلي ليل تتقبل وجود سلوى هي ما تسمع الا منك
    مثقال مسك المخده وحطاها بحضنه :ليل مسيرة موو مخيرة بوجود ضرتها الموضوع مفروغ منو
    ابو غياث مسك كتف مثقال :شنو المشكلة فهمنا ليل شتريد بالضبط وما يصير الا اللى يرضيكم
    مثقال دحق على ابو غياث:ليل موو طالبة شئ اذا على بال ابنكم (دحق على ام غياث) ان ليل مرتاحه وسعيدة بهل عيشه يكون غلطان.... اني اختي شبعانه دلال ببيت ابوها اذا هو موو قدران يسعدها نگعد نتفاهم وكل مين يشوف حياتو
    ام غياث عدلت ظهرها لچدام وحطت ايدها وراها :مثقال انته شگاعد تگول
    مثقال دنق :اني ما عندي استعداد اخسر اختي الوحيده بسببو ليل لسعها بأول عمرها ما شافت شئ من حياتها
    ابو غياث حط ايدو على ظهر مثقال وطبطب على

    اما عند غياث صارت الساعة وحده الظهر الجو نار وهو من الصبح گاعد چدام البحيرة يدخن وغرقان بالأفكار صح يحب سلوى مهما صار تضل مرته ومابي رجال يكره مره تحبه وتحترمه واللى يگوله تنفذه بدون ما تفكر سلوى موو سيئة ولا قبيحه مره حلوه ومحترمه بنت ناس وتنحب الحز تحچون وتگولون هااي الكاتبة الهاوية شتحچي شتخبص هذي أتريد تجننا اليوم موو على اساس البطل غياث يحب ليل راح اگول لكم نحن النسوان اذا حبينا ((بصدق) اهم شي ركزو على هذي الكلمه يعني حب من أعماق أعماق القلب) نحب بجنون واي وحده بينا مستعده تضحي بكل شئ تملكه بسبيل حبها اذا حبت (بصدق) قلبها تسكر كل أبوابه لاخر يوم بحياتها وصعب جدا تحب واحد ثاني واذا شاء الله تحب مره ثانية يكون الموضوع جدا صعب، اما الرجال مع الأسف الشديد هم عكسنا تماما قلوبهم كبيره جدا وتوسع الكل فالله احل التعدد لهم لان الرجال يقدر يحب اكثر من امرأه بنفس الوقت صح البعض قادرين على العدل وما يضلم حدا بس احب اگول لكل رجال يا ابن الحلال صدقني حتى لو انته تخاف ربك بزوجاتك وتعدل بينهم بس قلبك ما لك علي سلطان قلبك مستحيل يعدل بين حبين الا ما تميل لوحده اكثر وتعزها اكثر >>>شباب موو تزعلون مني ترى موو قصدي الاستهزاء بكم وكلامي لا يشمل جميع الرجال هو بشكل عام واذا اللى گلته جرح احد القارئين فأنا اعتذر
    صح غياث عادل بينهن وحنون عليهن بس ما يقدر ينكر يحب ليل بجنون يعشقها ويموت بيها تحمل كل شئ من أهلها وبالذات اخوها المجنون مثقال لعن ابو خيرو ضرب ضربه اهانه اهانه كلام جارح سكت وما رد علي دس على كرامته لخطرها وما تنزل عنها هو يحب سلوى بس موو مثل حبه لليل مع ليل يحس نفسه بالجنه حركات ليل وبرائتها وجرائها ونعومتها وثقلها كل شئ بيها يسحره من رجعت ليل صار يفكر كثير بزواجه من سلوى ليش لليوم متمسك بسلوى ما طلگها ليش اذا أهلو ما يحبونها دائما متلطعه مع اهلو وما تخلف ليش للحز مخليها على ذمته كل هذي الأسباب بس عقلو يريد سبب مقنع هي ما سوت شئ يستحق الطلاق هو ما يريد يجني عليها ويدمر حياتها الطلاق موو شئ سهل طبعا انا وانتم مستحيل نفهم شنو يعني مطلقة محد راح يفهم موقف غياث وتفكيره الا من مرت بتجربة الطلاق طفى اخر زقارة وگام من الصخرة اللى گاعد عليها فتح باب سيارته جواله چان يدق ركب ومسك الجوال هذي امه رد :الو يوم
    ام غياث بخوف وعصبيه :يوال وينك من الصبح أدق عليك قلبي نار وانته ما ترد وما دومت بالجامعه وينك
    غياث تنهد :يوم اني الحز چاي
    ام غياث :اوكي لا تتأخر
    غياث :ان شاء الله
    سكر الخط مر على الدكان اشترى كروز دخان حمرا طويلة وماي ركب سيارته وهو يشرب اندق الشباك لف وجهه وبلع ريقه لان واضح انو معصب
    ****
    اما بالبيت سلوى بغرفتها وصبا مع امها بالمطبخ تحضر غذا لان الدنيا صارت عصر ما فطرم :ماما
    ام غياث تصب الشوربة :ها يا روح ماما
    صبا :اتوقع ليل تاخذ منوم
    ام غياث لفت :شنو هالحچي
    صبا تحط الصحون بالصينية :نومها عميق لدرجة انها موو حاسه بشئ حولها
    ام غياث :صبصب هيچ أدوية ما تنصرف لأي شخص من التعب نامت بعمق
    صبا شالت الصينية وامها راحت تگعد ليل ليل فتحت عيونها :ها عمه
    ام غياث بعدت شعر ليل :حبيبتي گومي غسلي وجهچ مشان تتغذين معاي
    ليل غمضت وبهمس:ما اگدر اريد انام
    ام غياث :ترى اني من عشا البارح ما چليت اذا ما تاكلين معاي يضل البيبي جوعان
    ليل فتحت عيونها :حرام لزم تاكلين زين مشانو
    ام غياث سحبت ليل :يلا گومي مشان اكل
    ليل وگفت بتعب :اسبقيني
    ام غياث رجعت على الصالون صبا تطعمي حسن :ما جت
    ام غياث گعدت :اشوي وتجي
    جت ليل حسن وگف وفتح ايدينو :ماما لوله ابيبي
    ليل شالت حسن وضمته وهي تبوس بي وتشمه :دخيل اللى مشتاق لماما يا عمري انته
    گعدت وبحضنها حسن :حسوني تشرب شوربة
    حسن ياشر :لاء اريد هذا
    ليل قطعة خبزه :تحب السبانخ باللحمه مثل بابا
    حسن يهز راسهو ويبتسم :اي حبو
    :السلام عليكم
    الكل دحق بصدمه ام غياث وگفت ومسكته :ابني حبيبي
    صبا وگفت بخوف:غياث اخوي مين ضربك هيچ الله يكسر ايدينو
    غياث وهو بحضن امو اللى دموعها نزلت شاف صدمة ليل اللى جمدت مكانها وما گدرت تنطق ولا حرف وعيونها علي :يوم لا تخافين ما بيا شئ
    صبا بعصبية :انته لايمت راح تخلي الكلب مثقال يضربك ولك هذا مجرم ما يخاف الله
    غياث بعد عن امو وبحده :صبا روحي جيبلي غيار اريد اغسل وانام
    ام غياث :حبيبي برنصك معلگ بالحمام
    غياث أعطاهم ظهره:اني بحمام الزلم
    وراح حسن يضرب ليل :ماما طعميني همه
    ليل بعدت حسن عنها :خلي ماما تطعميك
    ام غياث گعدت :ليل وين رايحه
    ليل راحت على غرفتها ودموعها تنزل معقول مثقال هيچ يسوي بغياث شكلها موو اول مره يسويها شلون يضرب غياث شالت الجوال ودقت علي وايدها ترجف صبا استغربت من ليل قربت بخوف:ليل تدقين على مين
    ليل بصوت باكي :صبا اطلعي برا
    رد عليها :الو ليوله گعدتي
    ليل بعصبية :انته حيوان ا.. انته شلون تضرب غياث
    مثقال خذا نفس عميق :اني حيوان
    ليل گعدت بالارض :اي اي انته حيوان ما تستحي على وجهك
    مثقال :اسمعي بس اشوفچ افهمچ
    ليل :ماريد تفهمني شئ
    مثقال :يولي ليل
    ليل تشهق :يوال حاچتك مني حاچ هذا رجلي شلون أعطاك قلبك تأذيني بيو شلون
    مثقال :ليل اني چان المفروض من البداية اكسر راسو حتى يعرف حدودو معاچ وما يتجاوز عليچ
    ليل بعصبية :ياخي لا تخاف عليا اذا هيچ خوفك يسوي بابن الناس لا تخاف
    مثقال :ليل
    ليل :الله ياخذ ليل انته گلتلي راح تتفاهم معه موو
    مثقال عصب :والله شسويلچ اذا رجلچ بهيمه ما يفهم الا بالضرب
    ليل رمت الجوال على السراميك وضمت ركبها لصدرها ودفنت وجهها
    صبا مسحت على ظهر ليل والدمعه بطرف عينها :لا تزعلين ترى غياث مشانچ يتحمل كل شئ محد تحمل هالمجنون غيرو
    ليل بصوت عالي :اتركيني لحالي
    صبا ضمت ليل:تروحين تشوفين غياث يمكن محتاجچ
    ليل :بس روحي اتركوني بحالي
    صبا راحت دقت الباب :غيوثي
    غياث فتح الباب ومد ايدو
    ضلت واگفه لحد ما طلع ينشف شعرو :ليش وراگفه روحي تغدي
    صبا تمشي مع غياث :ليل دقت على مثقال وتكونت معه لانو ضربك
    غياث لف عليها بخوف :اذا گاعده تبچي لا تتركينها لحالها
    صبا اشوي وتبكي :ما تريدني اضل معها روح شوفها انته
    غياث فات على غرقة الضيوف وشغل التكيف وطلب منها تجيب فراش
    فعلا غياث تمدد ونام ثاني يوم من الصبح دز صبا تجيب لوا بدلة رجع من الدوام منتهي من التعب ما ضل حدا بالجامعه ما تحمد له بالسلامه وسأله شصاير بوجهه لقى سيارة مثقال برا فات لقى مثقال گاعد مع امو ابو وحسن يلعب على كتوف مثقال يجط وينط وهو يضحك ويحچي
    :السلام عليكم
    ردو علي
    غياث گعد بلط امو رفع حاجبه:شعندك هين
    مثقال :اريد اشوف ليل
    غياث ابتسم :حبيبي اهلا وسهلا بيك
    مثقال رد له الابتسامه : ليل من البارح زعلانه عليك جوالها مغلق ما فعلت تشوفني
    غياث صار يضحك وبشماته بجد مثقال يستاهل :ما اصدگ اكيد تمزح
    ام غياث لفت على غياث :حبيبي روح احچي معها وجيبها
    غياث وگف :اني اعذروني حاليا هاجر النسوان
    ابو غياث أعطى غياث نظره:غياث شنو هالحچي كبر عقلك
    غياث :اني كبرت عقلي بما فيه الكفاية بس محد عاجبه
    مثقال مسك حسن زين ووگف :من وين دار الضيوف
    غياث أشر :من هين تفضل
    گعد مثقال بغرفة الضيوف وبعد سكوت :اي على شنو ناوي
    غياث يقلب بالقنوات :ولا شئ ما أحلى النومه بدار الضيوف

    مثقال مسك حسن اللى ينط فوگه:ما لقيت شئ احسن من الهجر
    غياث حرك راسه :لا والله ما اتوقع بي شئ احسن منو
    مثقال صار يضحك على غياث :كانو الچتله جابت مفعول عكسي الا شلون داومت
    غياث لف على مثقال :عندي شغل مهم تعبت على گد ما عدت لناس حادث
    مثقال لمس خد غياث المورم :تعيش وتاكل مني غيرها
    غياث بألم :انته بلوة بلاني الله بيها ما اگول الا الله يعيني عليك
    مثقال بسخرية وهو يبعد ايدو من وجه غياث :ان شاء الله لك الأجر
    غياث :ما ادري شلون ليل تحملت تعيش معاك
    مثقال ضم حسن وهو يبوسه وهو يگول بخبث:مثل ما تحملت تعيش معاك
    غياث ضل ساكت شيرد على هالوگح مثقال :اي عليش زعلان وهاجر اختي
    غياث يدحق على التلفزيون : صرت مثل الطابه بينهن محد عاجبو الاولى من حبلت امي وهي تزن على راسي تريد تتعالج والثانية... اوووف اوف
    مثقال دز حسن على غياث :عادي احچي وفضفض واني اخوك
    غياث ضم حسن وهو يبوس بي صار يحچي لمثقال انو هو يرجع من الدوام يريد يشوف اهلو ما يعرف يگعد ساعتين من ليل وان غيرتها علي موو طبيعية وانو خوفنا من المشاكل يگعد بين امو وابو ويفكر بالكلمه عشر مرات قبل ما تطلع منو صح كل ساعه مع ليل تسوى عمرو بس موو هيچ
    مثقال :غياث ليل ما عندها ابدا مشكله مع ضرتها هي تريدك تحتويها
    غياث:هيچ گولتك
    مثقال هز رأسه وهو يطفي الزقارة :اي بس احتويها ترى موو صعبه
    غياث :تريدني لأي درجه احتويها
    وصار يضحك مثقال ابتسم :عليش تضحك ترى ما طلبت منك المستحيل
    مثقال انتبه لحسن اللى يضحك مع ابو وهو موو فهمان شئ: يوال انته عليش تضحك
    حسن زاد ضحكه غياث وشفايفه على كتف حسن :قربان ابني الحلو
    *****
    صبا بالمطبخ :يعني اشلون البارح ضرب غياث واليوم جاي يتعشى ويتعالل عندنا هذا الزلمه وگح بلا احساس
    ام غياث بحده:صبا عيب يا ماما إذا غياث يسمعچ يزعل منچ يضل اخو مرتو وخال ابنو
    صبا تذوب الخبز وبعصبيه :لا موو عيب هل الإنسان يگتل القتيل ويمشي بجنزته يعني شلون يضربو ولوا عين يچينا ما اگول الا حسبي الله ونعم الوكيل علي
    ام غياث دقت الباب وفاتت مدت السفرة وحطت ربطة الخبز مثقال يحچي جوال :غيوثي ماما گوم شيل معاي
    غياث :دزي ليل تشيل عنچ واذا ما تفعل دزي سلوى بدالها
    ام غياث مدت ايدها:حسن يلا حبيبي نروح
    حسن راح عند مثقال مسك ايده ويشدها :ما ما ابيبي دوم نروح باي
    مثقال ابتسم وحط الجوال على بطنه:حسوني انته روح مع حبابه صيح ليوله مشان نروح
    حسن ركض ورا ام غياث :ماما ماما
    مثقال رجع الجوال على اذنه :طيب انته روح شوفو وتفاهم معه
    اما عند ليل دقت عليها صبا الباب :ليل افتحلي
    ليل فتحت الباب :فوتي
    صبا فاتت وسكرت الباب:امي تگول تعالي شيلي العشا عنها لدار الضيوف
    ليل :ليش مين عندنا
    صبا :اخوچ واخوي ضحكهم واصال لاخر الشارع
    ليل تحول تصدگ اللى تگوله صبا:تمزحين معاي موو
    صبا :والله العظيم روحي شوف الا انتي ليش زعلانه وموجعه گلبچ وهما ولا على بالهم
    ليل رمت حالها على السرير :ماني رايحه
    صبا راحت على سلوى دقت الباب :فوتي
    فاتت صبا :سلوى تعالي شيلي العشا لدار الضيوف
    سلوى تكمل مكياجها : مين عندنا
    صبا قربت من عندها:غياث ومعه زلمه
    سلوى :روحي انتي
    صبا ابتسمت و بكذب :ما اگدر غيوثي يريدچ انتي بالذات طالبچ بالاسم
    سلوى فرحت لبست عباية سودا بأطراف رمادية وملفعها رمادي وراحت شالت الصحون فاتت چانم يضحكون :السلام عليكم
    مثقال رفع عيونه شافها حاطه مكياج بس عين الله عليها سمرا حلوه وطويلة نزل عينه ورد مع غياث :وعليكم السلام ورحمة
    سلوى گعدت تحط الصحون على السفرة :اللهم صل على النبي اللى مضيع ليل يلقاك
    مثقال دحق على التلفزيون مع غياث :تسلمين خايه الا يا ابو حسن مرتك بنت مين
    غياث يطفي الزقارة بالنفاضه:بنت ناصر ال..... تعرف زيد ابن عم ابوي
    مثقال يحول يتذكرلان تقريبا كل اهل غياث زارهم مع الجاهات :قصدك ابوخالد الأصلع
    غياث :اي زيد ابو خالد ماخذ اختها الچبيرة
    سلوى وگفت :شلون تشرب چايك حلو
    مثقال :ثقيل وباهت
    سلوى أعطت مثقال نضرة حاده وطلعت غياث گام على السفرة:ليش تسأل بنت مين
    مثقال وگف :ما عندها خوات
    غياث صار يضحك : يقطع ابليسك يا مثقال
    مثقال بجدية :الحز گالي شلون أهلها زينين
    غياث فتح الخبز :جماعه والنعم بيهم ما عليهم حچي اگعد
    مثقال :خليني اول شئ اغسل ايديني
    مثقال طلع على المغسلة غسل ورجع مسك رغيف الخبز:ما گلتلي عندها خوات ولا لا
    غياث ياكل :عندهم وحده طموح تطير العقل بس ما اتوقع ليل تخليك تفكر بالموضوع
     
  2. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,222
    الإعجابات المتلقاة:
    117
    نقاط الجائزة:
    460
    مثقال رفع حاجبه :شبيها المطلگه
    غياث شق الابتسامه :ما بيها شئ المسكينه خذت اثنين بس ما شافت يوم حلو
    مثقال :استغفرالله العظيم الله يستر عليها ويرزقها بأبن الحلال
    غياث :آمين
    *******
    اما بالمطبخ صبا گاعد تجهز عشا ليهم فاتت سلوى :انتي ليش ما گلتيلي اخو ليل هو اللى مع غياث
    صبا لفت عليها وهي تسوي حالها معصبه :لا بالله هذا الحقير هين لوا عين يچي على بيتنا بعد ماضرب غياث
    سلوى تحول تستوعب من اشوي شافتهم متركين على نفس المركاية وبينهم النفاصة ويضحكون:لا بالله هو اللى ضرب غياث
    صبا هزت راسها :هذا ما يستحي ولا بي اخلاق الله لا يوفقو
    سلوى تجهز الچاي وكسرت الصمت:انتي شفتي من قبل
    صبا :لا ما شفتو حلو
    سلوى :يبوو يجنن شگد حسن يشبه خالو نسخه منو
    صبا صارت تضحك :احلى من غياث
    سلوى ابتسمت :لا يولي غيوثي احلى زلمه شافته عيني يبو لو تشوفين اخوها شگدو مغرور وشايف حالو
    صبا شالت السفرة وهي تضحك :سلوى تعالي تعشي معنا
    سلوى :ماني جوعانه
    صبا :على راحتچ
    صبا راحت حطت العشا لأمها وابوها وصاحت لليل ليل رفضت بس عمها گام چابها اتعشى معاهم
    ويمر اربع اسابيع على أبطالنا غياث لسع على حالو مچلب بغرفة الضيوف ومدوخ صبا بجيبي لي وودي لي وكل چم يوم عندو ضيوف او يروح يتعالل ببيوت عمامو وأرسل مصروف لكل وحده منهن مع امو ومن وگال اليوم اللى محتاجه شئ أهلها مسوؤلين عنها وكل يوم يتعشى معهم بالصالون ويشرب چاي ويگوم على غرفة الضيوف امو وابو وصبا يحاولون معه يفضها بس ما يرضى وسلوى مرتين تچي بالليل تحول تراضي غياث بس هو ميبس راسو وما يعطيها وجه ويطردها وهو يگول (سلوى يرحم والديچ عيفين ارتاح والله تعبان) وليل مغلسه ولا مهتمه تگعد من الصبح تساعد عمتها بشغل البيت وگاعده تعلم حسن مع عمتها على الحمام لان غياث رافض يجيب حفايظ لحسن وابشركم فطمت حسن عن الرضاعة وعلى فكرة ليل سامحة مثقال ورجع التواصل بينهم لان ابوها دق وحچا معها وما تگدر تخجل ابوها لأنو ابوها اول مره يطلب منها شئ ولأنها محتاجه تفضفض للمثقال اما صبا العسولة كأنها طفله كل يومها بين الألعاب مع حسن وكل كم يوم سلوى وصبا وليل يشوفون فيلم بالليل
    ام غياث : وبعدين معاك تريد تجنني
    غياث يقلب بجواله :يوم لا بعدين ولا قبلين اللى عندي گالتو تريدين يرجع الوضع طبيعي سوي اللى طلبتو منچ
    ام غياث تلعب بشعرو:فهمني شلون تجيك وهي زعلانه منك انته نسيت شصار
    غياث دحق على السقف :لا ما نسيت انتي دبرها المهم تجيني واكسر خشتها اللى رفعته
    ام غياث ابتسمت:اني طلعني من الموضوع انبش مثقال عليها
    غياث ترك جوالو :لا موو حلوه شيگول عني ميت عليها
    ام غياث بتعب منو:والحل معاك والله عيب اللى گاعد تسوي
    غياث غمض عيونو:تخلينها تچيني ترى ما طلبت المستحيل
    اما عند سلوى طبت على غرفة صبا وطلبت منها تمكياجها وتسولها لشعرها فير فاتت ليل :صبا يا حي
    سكتت وهي نشوف صبا تحط مكياج لسلوى صبا :فوتي
    ليل دحقت على سلوى وسكرت الباب:خلصي بساع مشان اشغل الفيلم شنو اليوم مالچ نيه تحضرين الفيلم معنا
    سلوى ابتسمت وهي تذكر الفيلم المرعب اللى اختارته صبا :فيلم الأحد للحز ما راح من بالي
    ليل :ولا اني راح من بالي
    صبا تحط ظل عيون لسلوى :ليل تتوقعين سلوى الليله تگدر تغوي غياث
    ليل قربت وشافت مكياج سلوى حطت ايدها على خصرها :اممم اني اگول لو تغير لون شعرها الأصفر يكون احسن
    سلوى لمسته وتأملت شعرها بالمرايا:ليش شبيو شعري حتى اغير لونو
    ليل بنذاله گعدت على السرير:يا ذكية غياث لو بحب الشگر اللى مثل امو واختو ما چان خذاچ چان خذالو وحده شگره وحمرا
    صبا عضت على شفتها مشان ما تضحك ليل حطت رجل على رجل :ليا سنين اعرف غياث واعرف زين كل اطباعو وشنو اكثر شئ يحبو بالنسوان
    سلوى بفضول:شنو تعرفين گولي
    ليل دحقت على صبا :ما اگدر اگول عيب صبصب لسعها بنيه
    صبا تحط تحط مسكره لسلوى :لا موو عيب احچي كلنا بنات فيدينا
    سلوى :اي والله موو عيب خلي صبا تتفتش وتتفتح
    ليل :انتم تريدون عمتي تذبحني بتهمت إفساد اخلاق صبصب
    سلوى تضحك :يولي ليل صبصب هي افسدت أخلاقنا وخلتنا منحرفات
    صبا عصبت :وجع انتي وياها انت المنحرفات ليل يلا گولي بقي البحصه وخلصنا
    ليل :اذا يطلع هذا الكلام من هل دار يكون طلع منچ يا سلوى
    سلوى صارت تحلف انها ما تطلع الكلام
    ليل بصوت واطي :هذا الشيخ غياث .......
    سلوى شكرت صبا وراحت لبست قميص احمرمغري وتعطرت ولبست فوقو الروب وراحت على غياث فاتت شافت غياث نايم على صدر امو :ما چنت اعرف انچ هين
    ام غياث بعدت عن غياث وهي مبتسمه :لا حبيبتي عادي اني اصلا چنت رايحه انام
    غياث رجع مسك امو وحط راسو على صدرها بصوت كلو نوم :يوم لا ترحين خليچ
    ام غياث مسحت على شعرو وباست راسو:حبيبي انته نام اني ما ارتاح الا بقرفتي
    غياث ضل ماسكها امو بالگوة سحبت حالها منو وغطتو بالبطانية رغم انو صار ثلاثيني الا لسعو مثل ما هو ابنها الزغيرون المدلل ما تغير ابدا من يزعل ويتالم يدور على حضنها مثل الطفل يستمد القوة من حصن امو الدافي :سلوى روحي نامي لا يعصب عليچ
    سلوى طلعت معها وبسخريه :عمه كانو غياث كبر بالحيل على حضنچ
    ام غياث ويدها على بطنها اللى بدأ يبرز:ولو كبر وينام بحضني وين المشكلة مزعوجه شئ
    سلوى طقتها ضحكه:لا والله ينام بحضنچ يا الحنونه اهون ما ينام بحضنها
    ام غياث اعطتها نظرة وراحت مرت على صبا ما لقتها دقت باب ليل :عمه فوتي
    فاتت ام غياث :هاي
    ليل وصبا گاعدين چدام التخت ياكلون دندرمه :هاي
    ام غياث گعدت على التخت وفوگهن:ما تعرفون تحسبون حسابي
    ليل ابتسمت ومدت علبتها لام غياث :صبا گالت اليوم لأن ابوي موو هين بالعزا اكيد ماما راح تنام عند دلوعه مثل البارح
    ام غياث وهي تاكل منها :ومنو هذا دلوعي
    صبا :ماما بالله عليچ من بعد العشا شتسوسن مع غياث وناسيتنا
    ام غياث :تعرفين غيوثي يحب يدلك رجليني وخذانا الوگت سالفة تجر سالفه
    ليل :مثقال يگولچ باچر تروحين
    ام غياث :لا ما اگدر اترك غيوثي لحاله خليها ليوم الأحد
    ليل :اوكي يوم الأحد يوم الأحد
    صبا :ماما شفتي العروس سلوى
    ام غياث ابتسمت :اي طالعه حلوه بس مسكينه ما لحقت علي
    صبا بفضول :ما لحقت
    ام غياث :چان نايم لمُن جت
    ليل قلبت وجهها وبحزن:يا حرام اليوم راح تعب صبصب على الفاضي
    ام غياث ابتسمت لان غيرة ليل فضحتها :الا انتي ليش ما تحاولين معه بلچي يرضى
    ليل صارت تضحك :ماني متوزيه علي مثل بعض ناس
    ام غياث تضحك :والله ما صدقتي بي مره ما تريد رجلها
    ليل وگفت :موو قصة ما اريدو غياث حبيبي و روحي وابوي وامي بس هيچ اريح لينا كلنا
    صبا تصفر :الله ابدعتي بالوصف وين غياث يسمع اللى تگولينه
    ليل رفست صبا :انتي سدي حلگچ
    ام غياث :شلون اريح لا انتي مرتاحه ولا هو مرتاح ترى بين الزلمه ومرتو ببعض المواقف يصير مابي مكان للكرامه بينهم
    ليل فتحت اخر درج بالسكرتون تطلع ملابس داخلية :موو قصة كرامه لو افكر بكرامتي ما چنت ارجعت ونازله علي ضره
    صبا : حرام عليچ غياث مسكين ما يستاهل اللى تسوينه بي انكسر ظهرو من نومت الگاع
    ليل طلعت قميص نوم خوخي بقماشه خفيفه علاقي لفوگ الركبه وبي زمه تحت الصدر :ما سويت بيو شئ وايمت ما يجيني احطه بعيوني وعلى راسي اسمحولي اغير واجيكم
    صبا گامت :اني رايحه انام تعبت
    ام غياث :واني رايحه أدق على حسوني
    ليل راحت على الحمام بعد ما راحم غسلت جسمها لبست القميص رجعت على دارها رطبت جسمها بلوشن بريحة الفواكه من مثقال وراحت على المطبخ تودي الصينية وباذنها السماعات حلوه الاغاني اللى بجوال غياث القديم كلها قديمه لفنانين عملاقة لأنها كسرت جوالها لما رمته على الگاع
    فاتت لقت البراد مفتوح وبي حدا بالبراد يعني مين غيرو وقفت على المغسلة تجلي المواعين الموجوده اما غياث ما قدر يكمل نومه ضل يتقلب بالفراش واخر شئ قرر يگوم ياكل شئ بلچي ينام اكيد الحز الكل نايم فات على المطبخ شرب ماي وفتح البراد وصار يحوس بالبراد اول ما فاتت على المطبخ ريحت الفواكه دوخته اول مره يشم هذي الريحه (الله على الريحه تدوخ يا ترى هذي اي وحده منهن ليوله ولا سوسو اذا سلوى يمكن تزعل مني لأنها شافتني نايم يارب ما تكون سلوى يا رب ) طلع برطمان المكدوس وربطة الخبز على اني موو مهتم باللى فاتت وسطرتني بريحتها وكف شافها ليل خذا صحن وملعقه :ام حسن
    ما ردت قرب وبعد السماعة من اذنها دحقت علي :اتركيچ من صلاح البحر وسويلي چاي
    ليل ببرود :حاضر بالچيدان ولا بالكأس
    غياث يعبي الصحن :على كيفچ
    ليل شغلة الغلية وطلعت الچيدان وهي تحس بغياث راح ياكله اكل بعيونه لفت علي غياث ورجعت تكمل شغلها بفضول :كانو عنچ حچي
    ليل لفت كتفت ادينها بصوت هادي :من يومين حسن كسر نظارتك الشمسية اللى دزيتها مع صبا
    غياث بحده لان كل النظارات اللى عنده ماركات :وينچ عنو حتى يكسرها
    ليل رفعت كتفها :كسرها وخلص ما يفيدك تعرف ويني
    غياث بالگوه مسك نفسه حتى ما يگوم عليها وياخذها باحضانه ويطلع كل مرارت الشهر من عيونها حركاتها تخلي عقله يطير اوف عنجد ذبحه الشوگ ونفسه نام نومه مريحه تكسر ظهره من الأرض بس لزم يادب ليل وخليها تعرف قيمته وتحترمو هو دائما يركض وراها هو بس اللى يتنازل وذل نفسه كثير مشان يرضيها بس هي ولا مره تنازلت لوا كلوا من ورا اخوها اللى يگوي شوكتها علي بعصبية :الا انتي ما تعرفين تحتشمين چم مره گلت لا تطلعين من غرفتچ بقميص النوم
    ليل شغلت النار وهي تضحك:كول هذا الحچي لغيري ولا هي عادي رايحه راجعه عليك بتفرعات أشكال ألوان
    غياث ابتسم لأنها تغارعلي وبخبث:روحي وارجعي مثلها
    ليل لفت راسها وببراءة قاتله :وين
    غياث انقهر منها ومن نظرتها البريئه :يولي انت ما ياخذ منچ لا حگ ولا باطل
    ليل جت عنده وحطت الكأس چدامه وصبتله وحطت الچيدان على الطاولة :صحه وهنا
    غياث بدأ ياكل وعيونه عليها :على قلبچ
    ليل أعطته ظهرها وراحت غياث ضلت عيونه على الباب اللى طلعت منه بقهر:نعمى بنت ال#### ما اگوها والله لاخليچ تحبين رجليني
    رجع غياث الدوام لقى ابو بأس حسن :السلام عليكم
    ابو غياث :وعليكم السلام
    قرب بأس راس ابو :اشلونك يابه
    ابو غياث :الحمدلله ياابني
    غياث گعد :حسوني گول لأمي بابا يريد ماي باردة
    حسن ترك اللعبه :اوكيه
    راح على المطبخ شاف ليل تسوي سلطه مسك قميصها وسحبه:ماما ماما بابا
    ليل دحقت علي :حياتي شبي بابا
    حسن يأشر على برادة الماي :يريد ماي باارده
    ليل ابتسمت :يلا حبيبي
    صبت كأس الماي وراحت مع حسن مدت الكأس لغياث غياث دحق عليها لبسه دشداشه ازرق شامي مخصره ربع ردن وشعرها مرفع بعشوئية وحاطه مكياج خفيف ونفس ريحة الفواكه فايحه منها مسك اذن حسن:يوال اني گلتلك مين يچيب الماي امي اني موو امك انته
    ليل تمنت الگاع تنشق وتبلعها ابو غياث حس بخجلها من حركة غياث أعطى أبنه نضرة :ليلوله بنتي عطشان
    ليل راحت لعند عمها :تفضل
    ابو غياث شرب الماي وجعلها الكأس :يعطيچ العافية
    ليل :الله يعافيك عمي تريد شئ ثاني
    ابو غياث مسك ايدها وگعدها بلطه :الله جابچ اليوم تعبان افركيلي كتوفي مثل هذيچ المره
    ليل ابتسمت وغيرت گعدتها :حاضر
    غياث مسك الريموت وصار يگلب بالقنوات وهو يغلي منها اشلون تسولف مع ابو وتضحك وما تعبره
    ليل :لا انته شوف اذا تريد يصير مفعول حبة المسكن اسرع واگوة اشرب معه فنجان گهوة
    غياث تدخل :دكتوره ليل شدخل الگهوة بالمسكن
    ليل بدون ما تدحق علي على فوتت سلوى :هذا موو كلامي هذا كلام الأطباء وبي دراسات تثبت صحة المعلومه
    سلوى گعدت وهي تگول بقلبها (يربي شسوي بها ماضل حدا ما لفت علي وحطتو تحت جناحها حسبي الله ونعم الوكيل عليچ يا ليل ) :اي معلومه
    ابو غياث عاد معلومة ليل لسلوى سلوى :اول مره اسمع بهيچ شئ من وين جبتها
    ليل بستهزا :جبتها من بيت ابوي
    ابو غياث :الا على سيرة ابوچ يا ليل اشلونو
    ليل :والله زين وعلى طول يسال عنك وعن عمي ابو عبد الحميد
    ابو غياث :الله يعطي العافية ان شاء الله شئ يوم نروح نتعالل عندو
    ليل ابتسمت :اهلا وسهلا بك ايمت ما تجي
    ام غياث وصبا فاتم صبا گعدت تلعب مع حسن على السجادة وهي تشوف ابوها يسولف مع ليل ويضحكون :ماما شوفي بابا مكيف على ليل وناسيچ
    ام غياث ايدها على بطنها:نيال ابوچ الصلاة على النبي ايدها بحيل خفيفه وتريح
    سلوى :ما شاء الله يا ليل اشوف موو ضل حدا موو مسويتلو مساج
    ابو غياث :بنيتي ليل ونعم الچنه تعاملنا مثل امها وابوها
    صبا بغيرة:والله زين صارت ليل بنيتك واني بنت البطه السودا
    ليل دنقت وشاورت ابو غياث صار يضحك
    غياث بعصبية :يا خوانم ترى ذبحنا الجوع
    ام غياث :صبا سلوى يلا حطن العشا
    سلوى :اني اليوم شطفت الحوش والممرات وظهري وجعني
    ام غياث :وليل غسلت كل الغسيل وشرتو على الحبال وكوت اهدم رجلها وعمها وطبخت العشا معاي وما سمعت ظهرها وجعها
    سلوى :الا صبا خانم شسوت اليوم بس تلعب بالألعاب مع حسن موو عيب عليها اللى بعمرها فاتحات بيوت
    غياث أعطى نضره لسلوى :صبا اختي وست البيت رادت تشتغل اشتغلت ما رادت تسوي شئ بكيفها مي مجبوره بشئ
    سلوى گامت وراحت على غرفتها لان كل شغل البيت عليها وعلى ليل
    ليل وگفت وراحت تحط العشا صبا تركب المكعبات :مين گال ما سويت شئ اني نظفت قرفة ماما وقسم الضيوف ومسكت حسن لان ليوله مشغولة
    غياث يضحك :تعالي هين يولي اليوم وين رحتي وما جبتلي الشامبو
    صبا تذكرت انو قبل الظهر غياث صاح عليها تجيبلو شامبو :يوو والله نسيتك
    غياث صار يضحك:اللعب مع حسن بالألعاب ماخذ عقلچ
    ام غياث مسكت ايد غياث وهي تضحك:خليها تشبع لعب مع الدبدوب مكيفه علي
    ابو غياث ضحك :لو ادري صبا تفرح هيچ چنت من زمان جوزت غياث وعبالها البيت عچيان
    غياث :لا بالله ليش موو انتم اللى معبين البيت عچيان ولا كل شئ على غياث
    صبا دحقت عليهم لان يضحكون عليها من رجعت على سورية وهي تقضي يومها لعب مع حسن :والله هذي الطفولة المتأخرة ما چان بي حدا العب معه وغياث ما جان يلعبني
    غياث نزل معهم يلعب :والله چنت مدللچ دلال بس اني زلمه ما العب بالألعاب العچيات الزهريه
    ام غياث وابو يضحكون لان غياث وهو مراهق يعصب من صبا ويكره العاجات (الدمى) واللون الزهري : ها صبصب الحلوه شتريدين اللعبچ اليوم
    صبا صارت تضحك :ركب معنا
    غياث يركب معهم :هذي شلون تصير
    صبا خذت القطعه اللى بأيد غياث: غيوثي هذي هيچ تتركب
    حسن أعطى غياث لعبه على شكل دجاجه بيضه :بابا همه
    غياث صار يضحك :يوال انته جوعان
    صبا حچت مع حسن فرنسي
    حسن هز راسه ورد عليها وراح على المطبخ :ماما ماما حبيبي
    ليل ابتسمت :عيون ماما تعال
    قرب منها :ماما جوعان
    ليل قربت وجهها من حسن :حبيبي حسوني هات بوسه
    حسن طنش ليل خذا السفره وهو ماد بوزه:ماريد بوسه
    ليل صارت تضحك :حبيبي بس تعال بوسه وحده
    حسن قر عليها بالفرنسي وطلع
    رجعت تكمل تزين المقلوبة بقطع الليمون وأوراق النعناع
    حسن مد السفره وگعد بحماس بمكانو هو يضرب كفه بالأرض وهو متحمس لان يحب مقلوبة ليل :يوم تعالي همي
    ام غياث ابتسمت ووگفت :يلا حبيبي الحز اجي
    راحت على المطبخ :ها ليوله شسويتي تريدين اساعدچ
    ليل تطلع الشنينه من البراد :لا حبيبتي خلصت
    ام غياث ساعدت ليل بمد السفرة ليل گعدت تصب الشنينه وأم غياث توزع :صبا روحي صيحي لسلوى
    صبا مسكت المعلقة :ما اروح انتي سمعتي شنو گالت عني من شوي
    ابو غياث :منو اللى يروح اذا انتي ما رحتي
    غياث دحق على ليل:ام حسن انتي گومي
    ليل حطت عينها بعينه كانت نضراته صارمه بخوف :وين
    غياث بنفس النضرات :صيحي لسلوى
    ليل وگفت :حاضر
    ليل راحت لچدام غرفة سلوى ودقت الباب :منو
    ليل بعصبية :الشيخ أبو حسن يصحلچ
    سلوى فتحت الباب وهي موو مصدگه:غياث يصيحلي اني
    ليل بحده وهي أول مره تشوف غرفة سلوى لونها ابيض :لا يصيح لحبابتي
    وراحت على المطبخ تكمل تنظيف رغم أنها چانت جوعانه مووت واليوم دور سلوى بالمطبخ
    كلها اشوي وجتها صبا :غياث يگول تعالي تعشي
    ليل تشغل النار على الچاي :گوللو اني معدتي توجعني وتقلب عليا وما اگدر احضر معاكم العشا العائلي
    صبا ابتسمت :يولي ليل لا يكون حامل
    ليل رجعت تنظف :صبا سدي حلگچ احسن ما ادفنچ هين
    صبا قربت منها:ما اسدو بالله عليچ منتي حامل
    ليل :الحز شدخل الحمل بمعدتي
    صبا : ومعدتچ تقلب عليچ ولعبانه نفسچ من غياث
    ليل لفت عليها واشرت على حالها :صبا اسكتي گال اني لعبانه نفسي من غياث
    صبا قربت اكثر وبنبره لعوبه:اذا موو لعبانه نفسچ منو ما چنتي صبرتي على فراقو شهر
    ليل بصوت واطي :استغفرالله العظيم
    صبا ابتسمت بفرح :شوفي اذا اطلعتي حامل الحلوان عليا
    ليل ابتسمت غصب لان صبا قلبها طيب وتخليها دائما تفائل بالخير :انقلعي اتعشي لا ارتكب بيچ جريمه
    صبا تضحك :واهون عليچ
    :ما شاء الله العشا برد وانتن تطقن حنك هين
    ليل لفت على غياث وهي تنغز علي:ما طقينا حنك معدتي توجعني
    غياث بشك لان طريقة كلامها يميل لسخريه :من شنو توجعچ
    ليل تكمل الچاي :والله ما اعرف باچر اروح مع مثقال واعرف من شنو توجعني
    صبا :اليوم الجلي موو عليچ روحي ارتاحي واني اسويلچ شئ خفيف تاكلينو
    ليل تحط كاسات :لا والله ما تسوين شئ روحي تعشي واني بس اجوع اكل
    غياث أشر لصبا تطلع صبا طلعت وهي فرحانه على بالها غياث يفكر بنفس تفكيرها غياث قرب منها ووجهه بوجهها بحده :وين تريدين تولين
    ليل صدت عنو ونترت:شدخلك وين اولي وخر
    غياث لوا ايدها لورا وبعصبية :لمُن احچي معاچ تردين بأدب وتدحقين علي
    ليل بألم تحس ايدها راح تنكسر وهي مالها نفس للكون مع غياث دموعها تجمعت :آآه ايدي اتركني
    غياث قرب منها اكثر وهمس بصوته الخشن المبحوح وهو يشد شعرها لورا :شگالتي ما سمعت
    ليل نزلت عيونها ودمعتها الحارة تنزل على خدها
    انتهى الفصل توقعاتكم
     
  3. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,222
    الإعجابات المتلقاة:
    117
    نقاط الجائزة:
    460
    الفصل السابع عشر شهگة عشگ
    غياث رخى ايده وبنبره هاديه:وين رايحه
    ليل دموعها تجري :گلتلك معدتي توجعني
    غياث صدقها لان ليل بالعادة ما تتنازل وتطلع بالعالي علي وعمرها ما گالت اسفه معقولة ليل حامل ليش لا :روحي على النسائية احسن شئ
    ليل بعدت وهي تمسح دموعها:لا تشغل بالك ماني حامل حط رجلينك وايدينك بماي بارده
    غياث ندمان على اللى صار هو صح يگول لليل ما يريدها تحبل بس هي لو تحبل راح يفرح من قلب قلبه بي احلى من انو يصير عنده طفل ثاني من حب حياته ليوله كل القصه هو يريدها ترتاح وتتفرغ له مشان يعوضون اللى فات واصلا لسعهم زغار والعمر چدامهم لحقين على طفل ثاني وعلى الواع ويع:اني بعمري ما جبرتچ على شئ انتي حره ولو فعلا اني ما اريد منچ چنت خذيت احتياطتي
    ترك ليل وطلع اصدف سلوى ما عبرها وضل مكمل طريقه فاتت حطت الصحون على الطاولة شافت ليل واضح انها باچيه:شنو صار شگال
    ليل شالت الچاي وبعصبيه :ما يخصچ ولا تدخلين بشؤوني الخاصه
    سلوى صارت تضحك :شفتي يا حلوه حالچ حالي مابي فرق بينا
    ليل تركتها وطلعت لقت غياث وابو وامو موو موجودين بس صبا وحسن ياكلون بالعادة ما يگوم لدار الضيوف الا يشرب چاي:وينهم
    صبا :راحم عندو شصار بينكم
    ليل :ما صار شئ كحلي خربان
    صبا ابتسمت :لا حبيبتي تجننين
    ليل لأول مره تروح لغرفة الضيوف بعد ما غياث سكن بيها چان المدخل فخم ويلمع دقت الباب البني وهي متردده جاها صوته:ليل فوتي
    ليل ارتفعت حرارتها هذا اشلون اعرف انو هي اللى جت خذت نفس عميق وفاتت چان غياث متربع نوات امو وابو والغرفة جبيره بالحيل ومجلسها باللون الأحمر والسجادة احمر باسود وكل الحيطان مع السقف مسويلهم ديكور بالجبس والشاشه كبيرة جدا معلقه بالحيط وشغاله على قناة العربية :هذا الچاي
    ام غياث ابتسمت :والله جا بوگته
    ليل صبت ليهم وضيفتهم :تريدون شئ مني قبل ما اروح
    غياث نزل كاسه:افتحي الشباك
    ليل فتحت الشباك نصه غياث ديحق عليها :افتحي كلو
    ليل كملت فتح الشباك :تصبحون على خير
    وطلعت ام غياث شافت غياث موو على بعضو :اشبك لا يكون تكونتم بالمطبخ
    غياث دحق عليهم :لا ما صار شئ گالت انها مرضانه وراح تروح مع مثقال على المستشفى
    ابو غياث بخوف :ليل مرضانه
    غياث هز راسه بدون ما يقول شئ ام غياث :يا عمري سلامتها شنو اللى يوجعها
    غياث يشرب:بطنها
    ام غياث :روح جيبها تحليل يمكن تكون حامل
    غياث تركى على المركايه اللى جنبه :گالت موو حامل
    ابو غياث :ابني نحن ناخذها عيب مثقال ياخذها موو حلوه ابدا بحقنا
    غياث بعناد :اني اعذروني ما اگدر اخذ حدا
    ابو غياث :انته لا تأخذها اني أخذها
    بعد ما خلصو سهرتهم ام غياث صاحت لليل ليل لقت الباب مفتوح قربت من الباب عمتها واقفه تمشط شعرها وعمها گاعد على السرير :ممكن افوت
    ابو غياث :تعالي يا بنتي
    ليل فاتت :جيتك عمي اؤمرني
    ابو غياث مد ايده لليل ليل مسكت ايده :اگعدي
    ليل گعدت نواته :شلونچ
    ليل ابتسمت له :الحمدلله بخير
    ابو غياث :متأكدة
    ليل صارت تضحك :اي متأكدة
    ابو غياث ابتسم وهو يحط ايده الثانية على ايدها اللى مسكها:اشوفچ مغلسه وموو سائله عن ابني وحيدي
    ليل حست بالخجل من عمها :وحيدك اشتكى مني
    ابو غياث حرك راسه وهو يدحق على ام غياث :لا ما اشتكى بس انتي اكيد تفهمين حسن بدون ما يگول ولا كلمه وتحسين بي
    ليل :عمي غياث بعيوني وان شاء الله ما اقصر معه واذا بدر مني اي شئ ما يعجبك حقك علي
    ابو غياث :ليل انتي تعرفين زين شگد غياث يحبچ وما يرفض لجا طلب
    ليل ضلت ساكته ابو غياث :ليوله يا بنتي انهي المهزله اللى گاعده تصير ترى حل المشكلة بايدچ انتي ترى موو عيب اذا رضيتي غياث اولها وآخرها زلمتچ ابو ابنچ
    ليل عيونها لمعت ونزلت راسها :اللى سوى غياث عين العقل
    ابو غياث ابتسم ورفع راسها:فهميني شنو وجهت نظرچ اللى تخليچ تفكرين هيچ تفكير
    ليل :عمي غياث انسان واعي وفهمان يعرف مصلحته وين
    ام غياث اخيرا تدخلت وهي تگعد بلط ابو غياث:يا ماما سلوى راح تضل لزقه بي لا تخلين الغيرة تخرب حياتچ
    ليل سحبت ايدها : عمه قلتلچ من قبل موو بأيدي الحل شنو ما يكون قرار غياث اني راح احترمه واقبله
    ام غياث :اووف يا ربي انتم راح تجننوني
    ليل ابتسمت:لا تشغلون بالكم على غياث هو بخير خلي يريح راسه شوي
    صارو يضحكون ليل وگفت :الحز اكيد صبا تدور عليا
    ابو غياث :ليوله جهزي حالچ مشان باچر ناخذچ على الدكتور
    ليل :عمي يعطيك العافيه اقدر اهتمامك بيا بس اني اتفقت مع مثقال لان اني وهو عندنا موعد ثاني مع دكتور الأسنان
    ابو غياث :الله يعافيچ بنتي عندچ مبلغ يكفي علاجچ
    ليل :اي الحمدلله عندي عن اذنكم
    رجعت على غرفتها لقت صبا تهز حسن على رجلينها ليل سكرت الباب :نام
    صبا :نص نص ليش الماما والبابا صالحولچ
    ليل فتحت السكرتون تطلع غيار وهي محتارة شتلبس:يريدوني اروح اصالح الشيخ أبو حسن
    صبا صارت تضحك :شنو راح تلبسين شوفيني شعندچ
    ليل بسخريه وهي تسحب شلحة نوم بيضه قطنية طويلة على صدرها دانتيل ابيض :راح البس الشورت الابيض اللى جبتليه من فرنسا
    صبا :حيوانه لا تتمصخرين
    ليل :غمضي عيونچ
    صبا غمضت ليل رمت قميصها والجينز ولبست الشلحه حطت اهدومها بالسله :خلصت
    صبا فتحت وهي تدحق على ليل :من كل عقلچ تريدين تروحين هچذان
    ليل فكت شعرها وهي چدام التسريحه تحط لوشن:مين اللى گال اني رايحه
    صبا نومت حسن زين :انتي اللي گلتي
    ليل صارت تضحك :غلطانه اني ما گلت شئ
    صبا وگفت :اووف يا ليل ما أقسى قلبچ على غيوثي
    ليل مسكت ايد صبا :امشي نسوي فشار وعصير مشان نشوف فيلم
    صبا :اوكي بس اني اختار الفيلم
    ليل :اوكي مواقفه
    راحو على المطبخ ليل وقفت تسوي الفشار وصبا تسوي العصير وتحط موالح
    ليل :بما اني رايحه على حلب راح أمر على السوگ
    صبا :شتريدين تشترين
    ليل :مابي شئ محدد ببالي انتي ناقصچ شئ
    صبا :لا تسلمين موو ناقصني شئ
    ليل تضحك :متأكده ترى بي محل روعه كل شئ يخص النسوان عندو يبوو بضاعتو أشكال ألوان من افوت علي مثقال يمسك جوالو ويگعد عند المحاسب
    صبا تضحك :لا تعذبين حالچ والله عندي الأشكال الألوان جيبي لسلوى معاچ
    ليل :تخسر اجيبلها زرگة اخوچ لمُن رحت اصيح عليها ما صدقت على الله انو غياث يصيحلها
    صبا تضحك :من گال غياث حسيت گلبي راح يوقف من الخوف بس الحمدلله انتي گمتي وما خجلتي غياث چدامنا
    ليل تهز الجدريه :لا والله ما اسويها كل شئ ولا اكسر كلمة غيوثي چدامكم
    صبا لفت تطلع المكسرات شافت غياث متسند على باب المطبخ وفايت جو معهم ابتسمت له :اذا لهدرجه تحبين غيوثي روحي على
    ليل طفت النار :يولي حرام عليكم اتركم الزلمه يتنفس ترى هو موو طفل زلمه طول بعرض بشورب يعرف مصلحته وين
    غياث اشرلها تسالها اشتاقت لوا ولا لا صبا أعطت غياث كأس عصير :طيب وانتي ما اشتاقيتي لوا ما حنيتي
    ليل تفضي الفشار بزبديتين وبانكسار:صبا حاجتچ والله العظيم بكل لحضه أشتاق لوا ولانفاسو ولمستو ولنظرتو واشتاق لكل شئ بيو بس اني محتاجه ارتاح واريحو من المشاكل لا عاد (ليل لفت عليها) تس
    شافت غياث واگف وبايدو كأس عصير بيها ربعها وصبا مكتفه ايدينها ليل زعلت من حركة صبا لان غياث موجود وصبا تسحبها بالحچي ليش هيچ تحرجها موو عل اساس انها صديقتها واقرب وحده ليها هذي هي الثقه برأيكم :اها يعطيچ العافية بعمرچ ما تتغيرين
    وطلعت غياث لحقها :ليل ليل وگفي
    مسك ايدها قبل ما تفوت على قرفتها :صبا مالها علاقه اني ما خليتها تحچي واني اشرتلها تسالچ
    ليل بهدوء :عادي ما صار شئ
    غياث حصرحها بينو وبين الحايط وهو ذاب بريحة الفواكه اللى فايحه منها:ليولتي موو ناوية ترحميني
    ليل قربت اكثر من غياث همست باذنه:حبيبي انته ارحمني
    غياث مسك جسمها وقرب من وجهها وبصوتو المبحوح :ليولتي حبيبتي راحتي بحضنچ
    وباسها
    بصوت عالي وصياح :غياث
    ليل حست على حالها وصحت على نفسها وبعدت عنو وهي تاخذ نفس سلوى ودموعها تنزل ليها شهر تروح وتجي تحول ترضي بس هو ما قدر وليل اللى شايفه حالها علي ميت عليها ويركض وراها وموو حاس على نفسه هو وين ولا استحى :انتي وحده حقيرة ما تخافين الله شمسويه بي حتى يشوفچ وما يشوفني بس گولي انتي ساحرتو ولا شنو من ارجعتي خربت حياتي كلها يولي انتي شنو ها شنو
    غياث بعصبية : سلوى ولا كلمه ما اسمحلچ
    سلوى بعصبية أكبر :انته اخر واحد يحچي انته ما تستحي ولا تخجل ضيعتلك عقلك ال####
    ليل فتحت باب غرفتها وضمت الباب وهي مبتسمه وبدلع:اي اني #### وضيعتلو عقلو شنو اللى حارچ غيرانه مني (دحقت على غياث وبدلع) غيوثي حبيب گليبي تصبح على خير (حركت شفايفها) امووح
    وسكرت الباب غياث عصب وترك سلوى واقفه وراح
    سلوى صارت تدعي على ليل وراحت على قرفتها
    صبا شافت غياث مر استغربت چان من اشوي مع ليل شنو صار :غياث وين رايح
    غياث بعصبية :رايح اندفس
    صبا خجلت تسأل شنو صار لان بعينها شافتهم مع بعض غياث طول الليل ما نام شيسوي اذا ما قدر يحب سلوى مثل ما يحب ليل شنو ذنبه
    اما عند ليل اذن الفجر فتحت الباب اكيد راح يدز صبا تاخذ لوا غيار ضلت تتقلب بس الغريب ان صبا ما جت طلع الضو معقوله تصالح مع سلوى ونام عندها الفار صار يلعب بعبها گامت بسرعه لزم تتأكد اذا هو موجود بغرقة الضيوف ولا لا بسرعة لبست الروب فوق الشلحه لان عمها موجود بالبيت راحت لغرفة الضيوف الباب مفتوح مدت راسها بهدوء وفاتت شافت فراشه فاضي وعلى حالو لان البطانية مصفطه عيونها امتلت دموع ما اغباها زعلت غياث منها وخلتو يروح لسلوى برجلينو گعدت بفراشه مسكت مخدته ضمتها وصارت تشم ريحتو بيها معقوله هي گاعدة تبچي مثل الطفل اللى ضيع امو علي وهو نايم بحضن سلوى :الله يلعنك يا حقير
    ضلت تبچي لمُن گالت بس رمت المخده وطلعت من الغرفه تحس حالها مخنوقه فتحت باب المدخل وطلعت برا صارت تمشي من قهرها ما تعرف وين تروح فتحت اثمها بصدمه
    *****
    غياث طلع من آخر محاضرة وهو منتهي مر على مكتبه خذا الاشياء اللى يحتاجه وراح على شقه وهو فايت على العمارة صادف جاره ابو إياد وبعد السلام :تفصل انته والمدام لعندنا على العشا
    غياث ابتسم بتعب :تسلم ابو إياد ما تقصرالمدام موو هين واني عشر دقايق وراجع على البيت
    ابو إياد استغرب:اشلون المدام موو هون اليوم كنا عند الدكتورة النسائية وشفناها مع حسن واخوها
    رجع على البيت ما لقى الا امه وابو وصبا والبيت هدوء سلم عليهم وگعد :وين الخوانم
    ابو وامو صارم يضحكون لان واضح انه معصب
    صبا :سلوى گعدت الظهر ضبت هدومها وراحت مع ابوها
    وليل الساعه ثمانية ونص جاها مثقال وخذاها على الدكتور
    غياث تفاجئ من الصبح للحز بحلب :للحز ما چت
    صبا ابتسمت :انته اسمعتها گالت انها راح تتسوق
    غياث وگف :جهزي العشا على ما اغسل
    راح يغسل وصبا راحت تجهز العشا مع امها
    وثاني يوم الساعة تسعه امو وابو راحو على حلب والمغرب :صبصب ما خلصتي
    صبا طلعت لبسه بلوزه طويله لفوق الركبه لونها ابيض وتحتها سكيني اسود وحجاب اسود وسكربينه سودا بكعب واطي :لا خلصت
    غياث وقف :يلا
    وگف قدام محل مثقال طفى السيارة :يلا انزلي
    صبا انخطف لونها :و.. وين انزل
    غياث ابتسم :موو تريدين غراض من المكتبة
    صبا هزت راسها :ما اشتري من هين ما عندهم بضاعة
    خافت اول ما شافت مثقال طلع ودق الشباك
    غياث فتح الباب ونزل سلام علي :غريبه اليوم موو مداوم
    غياث : اليوم عندهم مؤتمر برا الجامعه محد راح يحضر
    مثقال مسك كتف غياث :البارح رجعنا بوگت متأخر واستحيت اگعدكم من النوم
    غياث ابتسم :عادي مابي مشكله صبا حدري
    صبا ضلت گاعدة
    غياث :صبا يلا
    مثقال ابتسم لان واضح انها ما تريد تنزل :ما تريد تنزل لا تحرجها
    غياث مد راسه من الشباك وهو خجلان من تصرف صبا:صبصب انزلي تفرجي واذا ما عجبچ شئ ما نشتري
    صبا خذت نفس عميق ننزلت مثقال سبقهم صبا وگفت عند غياث وبهمس:گلتلك ما اريد افوت
    غياث مسك ايدها :ولا كلمه واذا ما.......
    مثقال وهو يكمل قرأت كتابه ويشرب گهوة بكوب چبير واخيرا بعد نقاشهم الطويل فاتم مثقال سكر الكتاب:اهلا وسهلا تفضلم
    غياث گعد وصبا معطيتهم ظهرها وهي خجلانه :حبيبي تسلم خذي راحتچ
    مثقال :شنو محتاجه حتى اقدر اخدمچ
    صبا لفت عليهم :ا.. ا
    غياث :صبا بفرنسا درست فن تشكيلي
    مثقال وقف قدام واحد من الرفوف:وهو ما راح تلقون كل شئ عندي (شال كراسة) اكيد تريدين ورق رسم
    أعطاها صبا مسكت الكراسة وفتحتها وهي تلمس ورقها مثقال : mix media هذي النوعية جدا ممتازة تصير لكل الاستخدامات
    للألوان الخشبية والرصاص والباستيل والفحم والألوان المائية والجواش والاكريلك والحبر
    شافها ضلت ساكته وعيونها على الورق :اذا ما عجيتچ اقدر اعطيچ ثلاث كراسات لكل وحده استخدام بس موو نفس الجودة
    صبا يلا يطلع صوتها :لا هذي
    غياث مد ايده
    صبا اعطتها لغياث
    مثقال صار يشوف أقلام الرصاص :شنو درجة الرصاص اللى تستخدمينو
    صبا وهي تشوف المحايات نحتارة:اخف الدرجات اي وحده احسن
    مثقال ابتسم لها:الخضرة احسن
    كملت مع مثقال غياث دق جواله وقف عند الباب وتسند علي ورد
    مثقال :بما انچ فنانه ما انصحچ بالواني
    صبا بهمس وخجل منه على الموقف اللى صار بينهم يمكن ماتتكرر الفرصه:اسفه
    مثقال دحق بعيونها :على
    صبا توترت ودحق على غياث :اول مره أوقف ورا الباب وما چان عندي اي نية سيئه اتجاهكم
    مثقال رجع الألوان على مكانهن وهو يمزح:اذا تصيرين زبونه عندي اسامحچ
    صبا زورت مثقال وراحت دغت غياث من خصره لف عليها :ها
    صبا :بس نخلص اريد اشتري كولا بارده
    غياث هز راسه :اوكي عمي اني براي لزم
    صبا رجعت لمثقال :لو سمحت عندك قلم خط اسود
    مثقال :عندي بالبيت تريدين
    صبا استغربت :بالبيت
    مثقال :اي تريدين
    صبا :نفس اللى تكتب بي
    مثقال :اي نفسو
    صبا :اريد ثلاثه واحد بني وأثنين اسود
    غياث رجع گعد:صبا خلصتي
    صبا راحت عندو :اي خلصت بس ما عندو الوان
    مثقال سحب چيس وجمع الأغراض غياث :سجل الحساب على الدفتر
    مثقال سجل بالدفتر :لان اختك اول مره تشتري من عندي راح اسويلك خصم مع هدية
    غياث خذا الچيس :الهدية ليا ولا ليها
    مثقال صار يضحك وشال جواله ومفاتيحه وجزدانه :انته لكا بس الخصم
    غياث :وين الهدية
    مثقال شال كوب الگهوة وطفى الإنارة :الهدية بالبيت
    غياث طلع مع صبا:بس لا تكون الهدية مرتي وابني
    مثقال سكر الباب وسحب الباب الحديدي وهو يگول :اختي ما تقدر بثمن
    وقفل صبا :راح اشتري كولا
    غياث :بسرعه موو تأخرينا
    جارو ابو الدكان بعد ما فاتت صبا :ابو جاسم وين رايح لسع وگت
    مثقال لف على جاره :على البيت الا وين عبود اليوم ما جاني
    جاره :عندو دورات
    مثقال ابتسم :الله يسهل علي شد علي لا يرسب والحساب البنت سجلو علي
    جاره دحق على غياث:تكرم والله يا ابني ماني قدرانلو انته نسيب مثقال
    غياث قرب وسلم علي:اي اني غياث ابن الشيخ حسن ال....
    الرجال ابتسم :والنعم بيك وبكل ال.....
    اما عند ليل چانت بسابع نومه من تثير الدواء اللى خذته شمت عطره وحست بي يحچي معها ويمسح على شعرها ووجهها بس موو قدرانه تفتح عيونها لما صار يبوسها فتحت عيونها وضاعت ببحر عيونه همس :يا حلو صح النوم
    ليل حوطت رقبته وبهمس :حبيبي جيت
    غياث ابتسم :ايوه يا روح حبيبچ چيت اخذچ البيت بدونچ ما يسوى
    قربت راس غياث منها وبهمس : واخيرا چيت اشتقتلك مووت
    اما برا بالدچه صبا تتأمل حوش اهل ليل وهي شايله حسن ويشربون كولا وياكلون شبس وابو ليل گاعد على الحصيرة :بنتي
    صبا لفت علي :هلا عمي
    ابو ليل أشر لصبا :يا ورده تعالي اگعدي عندي
    صبا ابتسمت بخجل وگعدت معه حسن خذا الطابه والكولا وصار يلعب حولهم ابو ليل :ليل حچتلي چثير عنچ
    صبا دحقت علي :عني اني
    ابو ليل ابتسم :اي انتي ما شاء الله صبا اسم على مسمى
    صبا توردت خدودها :تسلم هذا من ذوقك
    حط صحن التمر چدام صبا :تفضلي
    صبا خذت حبه :شكرا مع اني ما احب التمر
    ابو ليل :اولي الناس چانت عايش على التمر
    صبا حطت العجوة بالصينية وهي تدحق علي:بس تمر
    ابو ليل ابتسم :عندها اچل ثاني بس يجيهم ايام ما يلقون بالبيت الا تمر
    لصبا :الحمدلله على النعمه
    ابو ليل رفعلها الصحن :لزم تاكلين تمر الرسول وصى ناكل كل يوم تمر
    صبا صارت تضحك وهي تصلي على الرسول عليه الصلاة والسلام وخذت وحده:وهذي وحده لعيونك
    مثقال من وراهم له من اول ما گعدت وهو واگف يتسمع گعد على عتابة الباب :نايالك يا يابه العاجات يأكلن تمر لعيونك
    ابو ليل خجل من صبا اللى صدت وهي مستحيه من أبنه الوگح:صبا شتشربين
    صبا مسكت ايده :عمي ما اشرب شئ يعطيك العافية
    ابو ليل :تخجليني
    صبا مسكت كاست الماي اللى چدامه وشربتها : خلاص اشربت
    مثقال ابتسم على عفوية صبا وتوضعها مع ابو مر وگت اخر شئ طلع غياث على أذان المغرب وهو خجلان مثقال مسك كأس الچاي وبسخرية :لسع وگت اخذ راحتك
    غياث گعد على حافت الدچه وهمس له وهو يدحق على صبا اللى گاعده تتمشى مع ابو ليل وحسن وبايدها وردة جوري حمرا تسولف معه :والله اختك أبدا ما تستحي ما ترضى تگعد ولا ترضى تتركني اطلع
    مثقال صار يضحك:حبيبي عادي اخذ راحتك البيت بيتك
    غياث :كان صبا عجبتها الجيه عليكم
    مثقال صب لغياث چاي :ابوي مكيف عليها اول مره يعطي ورده لوحده غير ليل
    غياث ابتسم
    مثقال فات جوا دق الباب ليل :فوت
    فات شافها لبسه دشداشه من ايام حملها لونها ابيض مشجره بورد صغير بدرجات الزهري فضفاضه و لمه الفراش وگعدة ترتب أغراضها فتح السحاب :ترضيتو
    ليل بخجل :يعني
    مثقال طلع أقلام الخطاط وألوان وحطاهن بچيس:اخت غياث هين روحي سوي عشا
    ليل سكرت شنطتها :بلا العشا غياث مستعجل واني تعبانه
    مثقال أعطاها الچيس:شنو بلا العشا ابوي ما يرضى ابدا يطلعون بدون عشا تعالي اساعدچ
    ليل فتحت الچيس :شنو هذا
    مثقال :اعطيهن لصبا هدية المحل
    ليل حطت الچيس بالچنطه :لا يكون عجبتك بنت الفرنسية
    مثقال اعطاها نظره:يولي بلا الحچي الفاضي عيب
    ليل وگفت وطلعت معه على المطبخ وهي تسأله شجاب صبا
    اما برا غياث شايل حسن أبو ليل يقطف عنقيد عنب احمر واخضر صبا شايله السله وتاكل وهي فرحانه :صبا حاچ تاكلين موو مغسول
    صبا :عمي گال عادي اكل عمي راح تقطفلي تين
    ابو عبدالله ابتسم وهو يحط عنقود العنب :الحز اصيح لمثقال يقطف التين
    غياث :عمي لا تعطيها وجه ترى صبا من تاخذ وجه تصير جلغه اساسا انتي ايمت چليتي تين
    صبا تضحك :عمي لا تصدگو غيراني مني
    غياث قرص خدها :اني غيران منچ
    طلع ليل عليهم وهما گاعدين على الحصيرة :يلا فوتم العشا جاهز
    غياث تعدل بگعدته :عشا ايش موو انتي گاعده تجهزين حالچ
    ليل مسكت ايد ابوها حتى يگوم :ابوي ما يخلينا نروح بدون عشا
    غياث وگف :ما چان بي داعي نحن موو ضيوف
    فاتم جوا ليل خذت صبا وحسن يتعشون جوا وغياث اتعشى مع عمو ومثقال
    وهما طالعين ابو ليل أعطى مثقال چيس :هاك حوش تين
    مثقال أعطى الجيس لغياث:ما اطلع احوش تين بنطلوني جديد اذا ليل تريد تين هذا رجلها گد الحايط
    ليل رجعت الچيس لمثقال ابتسم :غياث انته تسلق
    ابو ليل بعصبيه :يوال اذا ما تطلع اني اطلع عنك
    مثقال انحرج منهم :يابه الصبح اطلع احوش كل التين بس موو الحز والله تعبان
    رمت چنطتها واعطتها لصبا وخذت الچيس منو:اني اطلع
    غياث مسكها من عضدها ورجعها لورا:هااي وين تطلعين عيفم التين بحاله تأخرنا
    مثقال ابتسم وهو متحمس :غياث خليها تطلع يلا ليل
    غياث بخوف عليها:لا لا وين تطلع
    ليل تضحك لان من الطفولة تتسلق مع اخوتها :اشبيك اطلع فوگ
    صبا بهمس :وجع يا مجنونه وين تتسلقين
    غياث تركها وجا يعطيها حسن :اطلع اني وما اخليچ تطلعين
    ابو ليل :غياث اتركها تطلع ليوله متعوده تتسلق
    غياث خذا نفس :اوكي اطلعي بس انتبهي لا تگعين موو ناقصني صير بيچ شئ
    مثقال شغل الكشاف وليل تسلقت وگعدت على الغصن العريض اول وحده قطفتها مسحتها بنطلونها وذقتها مثقال :انتي طالعه تاكلين ولا تحوشين
    ليل رمت الحبه لغياث :امسكها
    غياث صار ياكل فعلا تينهم لذيذ وهو يتأمل ليل ما توقع تكون ليل جريئه وتتسلق على الشجره بالليل وقطفت ملأت الچيس تين ربطته :مثقال امسكو
    رمت الكيس على ومسكه
    من وصلم على البيت غياث غسل وصلى المغرب والعشاء لانه فوتهم شال حسن من عنده حطه عند صبا صبا فاتت على قرقتها مع صحن العنب والتين:هااي وين حطيتو
    غياث :ولا كلمه انتبهي علي
    صبا عصبت :ترى غلطان ما اشتغل مربيه عندكم
    غياث ما رد عليها فات على غرفته وقفل الباب
    ضم ليل من ورا وباس كتفها :ليولتي
    ليل بهدوء وهي ترتب الأغراض اللى اشترتها :اذا صبا ما فرشت لكا اني اروح افرشلك
    غياث لسع يبوس كتفها برقه:موو وگت المزح اووف شگد مشتاگلچ
    ليل بعدت عنه :تشتاگلك العافية
    غياث رمى قميصه بحده :اذا ناوية تلعبين بيا گولي وريحني
    ليل مسكت ايده وسحبتو لعند التخت گعدت غياث مشت على ركبها لحد ما صارت وراه ضمته بحب وباست خده كم مره برقه وهمست باذنه :غيوثي من اليوم راح تصير مصلحتي فوگ كل شئ
    غياث ضل ساكت وهو يحس ببوستها ليل :ههههه لا تخاف اني مستحيل أذي حدا تعبت بالحيل واني اذي نفسي حتى ما ازعلك مني
    غياث نزل راسه بخيبه هو يحس ليل راح تستغل حبه لها اختصر الطريق عليها:المطلوب
    ليل مسكت فكه ولفت راسه وبثقه :المطلوب تنسى موضوع الخلفه منها وتصير تنام عندي كل يوم أو تطلقني
    غياث بعد ايدين ليل ولف عليها وهو بقمة الصدمه :انجنيتي
    ليل :كل هل گد تحبها
    غياث تعوذ من الشيطان الرجيم :ليل انتي سمعانه شگلتي
    ليل وگفت ودموعها تنزل كتفت ايدينها:اللى گلتو واضح يا اني يا هي وغير هيچ ما عندي
    غياث وگف :انتي موو صاحيه
    ليل وعيونها بالأرض ودموعها تجري : بس گولي شنو ذنبي حتى تنزل علي ضره
    غياث ضمها من ورا وباس خدها :ليل انتي مؤمنة بالقضاء والقدر لا تعترضين على مشيئة الله يمكن زواجي من سلوى خيره لنا
    ليل :ههههه خيره وين الخير وانته تحبها وما تحبني
    غياث لمس خد ليل وهمس باذنها ( ما احبچ اني اتنفس هواچ) بعدت ايد غياث :لا تگوسني اكرهك
    غياث ابتسم :دخل الحلو اللى يكرهني
    بعدت غياث عنها وگعدت على التخت غياث گعد على ركبه چدام ليل ومسك ايدينها:ليولتي الحلوه
    صار يبوس ايدنها وهو يتغزل بيها مر وگت بعصبية:خلاص حاچ
    غياث ابتسم :لسع ما بدينا سهرتنا اليوم لصبح
    ليل مسكت وجه غياث :ما اسامحك الا تسوي اللى طلبتو منك اني موو ليل القديمه اللى تسكتها بكلمتين حلوات
    وتركتو غياث خذا نافس عميق وقام من الگاع وگعد على التخت :حياتي افهميني بنت الناس ما ليها ذنب اني الغلطان انتي زعلانه مني اني هي شدخلها هذا نصيب
    ليل حركت راسها وبصوت عالي :لا موو نصيب انته ما ضحيت بشئ مشاني اني الوحيده اللى ضحيت دفعت ثمن اغلطكم غلطه غلطه دفعت ثمنهن غالي
    غياث مسك ليل وهو خايف يصير بيها شئ وتنهار :حبيبتي لا تعصبين اهدي والله العظيم موضوع الخلفه سديته وما راح ينفتح نهائيا لا تعصبين
    ليل تعالت شهقاتها غياث ضمها لصدره:ليل حبيبتي لا تسوين بيا هيچ والله ما اتحمل قلبي يحترق من اشوف دموعچ
    ليل تشهق :چذاب انته ما تحبني ولا راح تحبني
    غياث بأس راسها :والله احبچ واموت بيچ ولچ اني اعشقچ انتي العمر كلو
    ليل وهي تحول تبعد:لا لا تحلف انته ما عندك قلب بعمرك ما تحس بوجعي غياث اني گاعده امووت وانته موو حاس بيا
    غياث بأس راسها :اسم الله عليچ ليل لا تحرقين گلبي حرام عليچ
    ليل بعيونها تتوسل غياث: حبيبي بس مره وحده اثبتلي حبك حتى اگدر اصدگك
    غياث شد عليها أكثر وهو يمسح دموعها :ليل اهدي حتى نگدر نتفاهم واثبتلچ حبي
    دفنت وجهها بصدرو وضلت تبچي وهي ماسكه قميصه الداخلي غياث رفع راسها شاف عيونها مورمات مثل الدم :ولچ ليوله حاچ تبچين مشان محمد حاج راح تخليني ابچي معاچ
    ليل صوتها انبح:غياث ما راح تعالجها موو بس اني ام ويلادك
    غياث لمس خدها وبحنان :يولي الله ياخذ عمري إذا أخذها تتعلاج بس انتي هز كتوفچ واحبلي اريد بنيه تشبهچ
    ليل دفنت وجهها بصدور :شلون احبل اذا انته موو مريحني
    غياث صار يضحك رفع راسها وباسها بقوة :شلون اريحچ وانتي ما تعطيني مجال حتى اريحچ
    ليل مسكت ايد غياث :حبيبي راح تنام عندي كل يوم
    غياث ابتسم وقرص خدها : اذا انام عندچ كل يوم ما اشتاگلج
    ليل بعدت عنه بانكسار :شفت انته تضحك علي محد ذلني بگدك
    غياث وصل حده :ما عاش اللى يضحك عليچ ويذلچ اسوي كل شئ تريدينو انتي تؤمرين واني انفذ الا النومه كل يوم عنچ سامحيني بهذي ما اگدر
    ليل وعيونها تصب وايدنها على صدرها:حبيبي فكر بيا والله ماريد شي من الدنيا بس أريد انام كل يوم بحضنك لا تتركني وحدي محتاجتك
    غياث فتح ايدنه:تعالي لحضني
    ليل راحت لعندو صح من عرفتو حياتها كل دموع بدموع بس احلى احساس تحس بي وهي تبكي على صدرو هو احلى شئ صارلها بالدنيا غياث وهو يمسح على شعرها وظهرها :ام حسن والله موو بيدي لو بيدي ما چنت تركتچ ولا لحضه
    ليل حركت راسها :اذا موو بيدك بأيد مين
    غياث :ليوله اني ما اگدر أظلم بنت الناس صدقيني اني مستعد اسوي اي شئ تؤمريني بي بس إلا النومه كل يوم عندچ
    ضلت ساكته
    غياث بمزح وهو يرفع حنكه باصبعه :تدرين بشنو نفسي الحز
    شاف بعيونها السؤال ابتسم وقرب اكثر منها وهمس:نفسي لگرط هالخدود الحمر گرط
    ليل حطت ايدها على حلگ غياث بخوف :اموتك اذا تسويها
    غياث بأس ايدها اللى على اثمو :يا ربي قوانينچ ما تخلص
    ليل تمرر اصبعها على لحيتو وشوربو :لأنك متوحش جربت مره وتوبت ضل خدي أسبوع مورم والله العليم شلون چان شكلي وگتها
    غياث ابتسم وهو يقربها منو اكثر :عندي صوره تشوفين
    ليل هزت راسها بالموافقة :بي واحد من زمان وعدني يعلمني كلمة سر وما علمني
    غياث :من تعرفينها ما تصير كلمة سر بس لان لچا مكانه خاصه بقلبي اعلمچ واشوفچ صور حبيبتي اللى صورها معبية جوالي
    ليل ابتسمت :بربك
    غياث باسها :والله بس عندي شرط محد يعرفها غيرچ
    چانت راح تبعد عنو صار يضحكوهو يدفشها على التخت وصار فوقها :وين وين طايره اول شئ تراضيني وبعدين نفتح الجوال
    ليل حست بغباء ضل يلعب معها ويلف ويدور حتى نساها الكونه والزعل دفشت غياث من فوگها :وخر انته زلمه بياع حچي ماني غبية كل مره تسكتني هيچ
    غياث صار يضحك من قلبو عليها
    غياث فز من النوم موو موجوده طلع دور عليها موو بالبيت لقى ضو المطبخ شغال والباب مفتوح وهو يسمع صوتها الهادي اللى أقرب من الهمس وقف عند الباب الجوال على اذنها :......... اوف يا ابن الناس افهم اني ما غلطت بحقه....... اكيد لا بس والله حيوان نساني نفسي وخلني انسى كل شي ......... (بخجل) والله موو بأيدي............. بالعكس ابو حسن حنون وطيب بس اني ما اريدو يمحي شخصيتي ...... اي..... (حطت ايدها على صدرها خنقتها العبره)..... ليش كلكم ضدي...... كلمة السر ما تكفيني .......... هههههه شفت صور أشكال وألوان ليا أغلبها قديمة بس بالحيل حلوات والسعادة اللى بيهن ما تنوصف..... گلتلك من قبل ما اتحمل توقعت رجوعي راح يغير مرارت حياتي....... مع الأسف ما تغير شئ سعادتي مع غياث ما راح ترجع مثل اولي .........انته برأيك ليش تجوز غيري هو يمووت بيا.......... (بانكسار)اي .......... اوكي روح نام........ (صارت تضحك من قلبها) لو بأيدي ما اجيكم ........ هههه اوكي سلام
    سكرت الخط حطت راسها على الطاوله :الله يلعنك اوووف شيخلصني منهم ومن الموعد
    صارت وتلعن رفعت جوالها :اليوم واحد وعشرين اووف اسبوع ويبدأ العذاب
    غمضت عيونها وخذت نفس عميق گامت شافت غياث گاعد على العتابه يشرب عصير:انته گاعد
    غياث :اي
    ليل گعدت بلطه :من ايمت وانته هين
    غياث رفع العلبه :ليش معصبه
    ليل دنقت :ما احب تشوفني واني تحچي مع حالي وما اريد اروح عند الدكتور بس هو يجبرني اروح
    غياث بفضول :شسويت عند الدكتور
    ليل خذت العصير منو :تحاليل سخيفه والدكتور الغبي بس يبهدل بيا ويعطيني مواعظ وحكم
    غياث يدحق عليها وهي تشرب وقرر يسأل :جارنا ابو إياد هو ومرتو شافوچ عند الدكتوره النسائية
    ريل رفعت راسها ورمشت :مين هذا
    غياث :جارنا بحلب
    ليل ابتسمت :اي اي تذكرتو الشياب ابو نظارات
    غياث ببرود :اي كملي
    ليل :شكمل رحتلها لاني موو مرتاحه وكتبتلي غسول وحب ألتهاب
    غياث :اها طيب شگال الدكتور من شنو تعانين
    ليل وگفت:قولون عصبي گال لاحد يزعلني او يعصبني وطلب ابعد عن الأشياء اللى تسوي نفخه واذا ما تحسنت على سمه (بسرعه صححت) اقصد الادويه ارجع ارجعه وعندي موعد عندو الشهر الجاي
    غياث وگف :سلامتچ ما تشوفين شر
    ليل مسكت ايدينو :الله يسلمك الشر مايجيك تعال نتمشى
    غياث ابتسم :وين نتمشى
    ليل تسحبو :حياتي يلا لا تصير كسول
    غياث مشى معها وهي تجرو وهو يضحك لفت على وقربت منو:غيوثي شرايك اسمعك شئ على ذوقي
    غياث بعد شعرها عن وجهها وهو يحوط خصرها:اذا على ذوقچ اكيد تسمعيني لبناني
    ليل فتحت الجوال:راح تعجبك چثير
    شغلت على اغنية خذني ليك رفعت عيونها لعيون غياث الزمن وقف بيهم وسكت هذي اللحضه راح تعيش معاهم للأبد عيونها صارت تحچي عنهم
    ليل حطت جوالها على الطاوله وفتحت البراد :غيوثي تاكل لفت زعتر ولا لفت محمره
    غياث ضمها بأس اذنها :حبيبي موو جوعان امشي ننام
    ليل سكرت البراد وهي شايلة المحمره (دبس الفلفة او معجون الفلفل الأحمر) : حبيبي ترى اليوم مابي فطور
    غياث : اريد الاثنين
    ليل فتحت الربطه :مابي اثنين يا زعتر يا محمره وحصتك رغيف خبز واحد
    غياث :رغيفين واذا ما تريدين تفطريني قبل الدوام افطر احلى فطور بأحسن مطعم
    ليل بزعل:انته كانك صاير تعشق رقم اثنين بكل شئ
    غياث ابتسم على هبلها وغيرتها شغل الغالية وهو يمزح معها :ان شاء الله اعشق رقم ثلاثه
    ليل أعطته نظره حاده
     
  4. الكاتبة زينة الزينات

    الكاتبة زينة الزينات .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏15 ابريل 2018
    المشاركات:
    1,222
    الإعجابات المتلقاة:
    117
    نقاط الجائزة:
    460
    ليل أعطته نظره حاده غياث بدا يحضر الچاي وغير الموضوع لا تزعل وهو ما صدق يتراضون:انتي شراح تاكلين زعتر ولا محمره
    ليل تدهن زيت الزيتون:زعتر
    غياث بذكاء ومكر :اذا موو مسموح ليا الا رغيف واحد الحلو موو مسموح لوا الا نص
    ليل لفت :ليش نص
    غياث ابتسم :لانچ مره واني زلمه
    ليل تكمل:لا حبيبي نحن مؤيدين للمساواة بين الجنسين مثلي مثلك
    غياث :اووه يا ليل مابي شئ اسمو مساواة بين الجنسين
    ليل ضلت ساكته غياث :اتوقع الحز گاعده تگولي فرنسي المتخلف عايش نص عمرو بأوروبا وخوالو فرنسين ودكتور بأحسن الجامعات ما عنده انفتاح
    ليل جت ورا غياث وضمته من ورا دفنت راسها بين كتفه رقبته :كل إنسان وله كاينه مهما كان راح تضل رجل شرقي تشوف نفسك بكل شيا احسن من المره
    غياث فرح يبدو ان ليل ترجعت عن زعلها تماما ووگعت بشباكه :لا حبيبتي المره تاج على راسي هي امي ومرتي وحبيبتي واختي وبنتي احبها واحترمها وادللها بس مابي شئ اسمو مساواة بينا انتي اخلقتي من ضلعي وراح اخليچ طول عمري تحت جناحي
    رفع ايدها وباسها ليل بهمس :ما راح تتغير علي برجعتها
    غياث :ليل اني بعمري ما تغيرت عليچ كل القصه ما اريد اسبب حساسية بينچن بس اوعدچ من اليوم ما يفوت ولا يوم بدون ما اغزل ليلوتي
    ليل اكلت مع غياث وراحو على غرفتهم
    ليل باست خده :حبيبي
    غياث فتح عيونو :هممم
    ليل تلعب بشعر غياث : موو ناوي تسافر هذي السنه على فرنسا
    غياث رجع غمض عيونو :لا سافرت بداية الشتا
    ليل :بس تسافر احسب حسابك اني مسافرة معاك
    غياث رجع فتح من ساعه كل ما يغفى تگعده شكلو موو ناوية تخلي ينام :ليل لا تفتحين علي أبواب موو ناقصني
    ليل ضمت راسو اللى على صدرها :اريد اسفر معاك واشوف معاك إيفل مثل كل الافلام
    غياث بنذاله حتى يسد الموضوع :اوكي نروح اذا تروحين معها
    ليل بحده وهي تتخيل كلامو:طبعا لا مستحيل
    غياث غمض وبصوت كله نوم :ما سفرتها ولا مره يا نسافر كلنا سوا يا مابي سفر
    ضلت ساكته وغياث اخيرا گدر يسكتها ويكمل نومته بسلام
    ثاني يوم گعدت شافت غياث يتعطر لبس جينز ازرق فاتح جدا وقميص رسمي كحلي وخفافه كحليه ابتسمت: حبيبي صباح الخير
    غياث لف عليها وابتسم :صباح النور ارجعي نامي
    ليل تعدلت:كانك متأخر ايمت يبلش دوامك
    غياث فتح درج الساعات والنظارات :معاي ساعتين
    ليل انحنت وهي تمرر ايدها على ساعات غياث:امممم البس هذي
    غياث :هذي ما تصير لدوام اختاري وحده غيرها
    ليل تلبس غياث :لا يكون مشتري كل هالساعة حتى تصفهن بالحساب
    غياث :ليولتي اختاري وحده غيرها
    ليل مسكت ايده :حبيبي يلا تعال اسويلك فطور
    غياث ضل واگف :طيب اسمعي هذي الساعة ماركة رولكس وبعمري ما لبستها على الجامعه
    ليل دحقت على الساعة :وين المشكلة
    غياث صار يضحك وهو يرمي الساعه:المشكله اني راح اصير علكه باثم الطلاب
    ليل :العين عميه عنك طول عمرك تلبس ماركات
    غياث أعطاها الساعة: هذي الساعة يوصل سعرها للعشر الف دولار ولا تگولين اخاف من العين بس استحي ألبسها
    ليل طلعت وحده غيرها وهي مستغربه صح غياث يشتري ماركات بس ما خطر أبدا ببالها يشتري ساعة بهيچ سعر ولا المصيبه يستحي يلبسها:ما شاء الله عليك الله يهنيك تستاهل يا ابو حسن
    غياث مد ايده :انتي ليش مصره اني اخاف من العين اني رايح اشتغل بالجامعه الحكومية موو رايح اتفاخر بممتلكاتي
    ليل مسكت قميص غياث وهي تفتح اول زرار :ما گلت انك تخاف من العين بس انته تصرفاتك صايره غريبه
    غياث :من اي ناحيه
    ليل وهي نختار نظارة :من كل النواحي
    فطرت غياث ودربته
    رجعت على غرفتها جوالها يدق ب شهگة عشق ردت :غيوثي تونك طلعت
    غياث ابتسم :من اليوم ممنوع تنامي طول طريقي لحلب
    ليل صارت تضحك :حبيبي تصدق لو اگولك...... والظهر گعدت على حسن يضربها ويخمط شعرها طردتو من الغرفة وراحت على الحمام غسلت ولبست جينز فاتح وقميص ابيض رسمي مقلم بخطوط رفيعه سودا وربطت شعرها ذيل حصان طلعت لقت عمتها وعمها وصبا يتغدون بفرح :الحمدلله على السلامه
    ردو عليها سلمت عليهم وگعدت معهم :عمه طمنيني شلون چان مرجعتچ
    ام غياث ابتسمت :الحمدلله كل الأمور تمام وفتت على الشهر الخامس
    ليل بفرح :عرفتم جنس البيبي
    صبا بحماس :بنوته ولا وصبي
    ابو غياث ياكل حسن :لمُن نشتري الديرة تعرفون
    صبا رفعت ايدينها :يا رب بنيه يا رب
    ليل تضحك :موو مهم بنيه ولا صبي المهم تمام الصحه
    العصر بعد ما راح ابو غياث على المعمل ليل راحت على غرفة صبا فاتت لان الباب مفتوح :صبا
    صبا تعزل هدومها مع امها :ها
    ليل مدت ايدها :هذي هدية المحل
    صبا صفنت ام غياث :محل ايش
    صبا استوعبت خذت الچيس :شكرا البارح غياث خذاني على محل مثقال (أشرت على المكتب) واشتريت هذان
    ليل حطت أكياس على التخت :وهذنا مني
    صبا :ليش عذبتي حالچ
    ام غياث ابتسمت وصارت تتشكر ليل وتدعي لمثقال
    اما غياث لان خلص شغلو من وگت راح لبيت اهل سلوى دق الباب كلها اشوي وفتحت الباب اخت سلوى لبسه بيجامه حمرا لأنها ما تتحجاب عن غياث
    غياث :السلام عليكم
    ردت علي :وعليكم السلام يا هلا والله برجل اختي
    غياث فات ورمى النظارات :ليلى اشلونچ
    ليلى سكرت الباب :الحمدلله انته اشلونك شلون اهلك
    غياث ابتسم لها :الحمدلله زين والكل بخير ابوچ بالبيت
    ليلى :لا والله بس اني وسلوى ابوي ومرتو وعجيانو راحم على أهلها
    غياث :احسن تغيرون جو
    ليلى كتفت ادينها :كانك جاي من البيت
    غياث :لا والله خلصت شغلي بوگت وجيت اخذ اختچ
    ليلى ابتسمت بفرح:غريبة اول مره تجي تراضي اختي موو بالعادة
    غياث صار يضحك : شسوي اشتقت لاختچ تعرفين الشوگ يذبح
    ليلى :الله يهديكم تفضل فوت
    فات لقى سلوى تتفرج على التلفزيون وتشرب چاي وتبزر بزر شمس :مساء الخير يا حلوه
    سلوى رفعت راسها بهدوء :مساء النور
    نزل لعندها وباس راسها :حبيبتي اشلونچ
    سلوى :الحمدلله زينه انته شلونك
    غياث ابتسم وهو يضمها لصدرو :شلون اكون وسوسو ضو عيوني موو بالبيت
    سلوى بفضول :رجعت
    غياث :البارح سلوى حبيبتي اسف سامحيني
    سلوى بعدت:لا تعتذر عادي اصلا اني موو زعلانه منك
    غياث ابتسم وبهمس :اشتقتلچ
    سلوى ابتسمت :والله زين ليل غيرت بيك چثير وخلتك تجي ترضيني وتشتاق
    غياث باسها بخفه وگعد زين :هههههه سلوى تدرين اني احبچ
    سلوى بخجل :واني أحبك اي اشلونك
    غياث مسك ايدها :بشوفت سوسو الحلوه صرت زين
    سلوى صارت تضحك وغياث بأس ايدها وهو يحچي معها
    فاتت ليلى عليهم :معقولة اللى جاينا اليوم غياث ولا واحد ثاني
    غياث استحى من ليلى لانه ضم سلوى:ايمت عمي يجي
    سلوى :حبيبي راحم بعد الغدا ما يرجعون لسبت
    ليلى صبت چاي لغياث :احسن شئ خلينا نرتاح اشوي من فطيم خانم وضيمها
    غياث ابتسم وهو يمسك الكاس:يسلموو يلا بنات معاچن عشر دقايق تلبسن لاني تعبان
    ليلى :اني اعذرني ما اگدر اروح معاكم شيوديني
    غياث :واني مستحيل اتركچ لحالچ بالبيت ومابي زلمه معاچ
    سلوى :غياث انته روح واني اضل معها
    غياث ضل مصر رغم رفض ليلى
    اما بالبيت ليل وحسن يلعبون بالحديقة ليل تركض وحسن يركض وراها مع القطه ويصيحون
    نزل غياث من سيارتة ومعه سلوى ووحده ثانية حسن ركض على غياث وهو فاتح ايدينه :باباا حبيبي
    غياث نزل لمستوى حسن ضمه بشوق وباسه:يا روح بابا مساء الخير
    ليل قربت وهي شايله بالبسه:مساء النور حبيبي مرحبا
    سلوى ابتسمت:مرحبا اشلونچ
    ليل هزت راسها :الحمدلله زينه وانتي
    سلوى :الحمدلله زينه
    غياث ابتسم وخذا البسه منها :ليل هذي البسه من وين جبتوها
    سلوى :هذي البسه من زمااان هين
    ليل مسحت على رأس القطه :حسوني چان يخاف منها فصارت صديقتنا كل يوم نطعميها ونلعب معها
    حسن بفرح :حبيبي بسبس
    عض البسه ليل بالگوة بعدت حسن والبسه تطلع اصوتها بألم تريد تهرب: حسن يا بطل البسه مسكينه حرام عليك تعضها
    حسن بحزن وهو يمسح على ظهر البسه:اسف حبيبي بسبس هاتي بوسه چبييره
    غياث يضحك على حسن :حبيبي ما يصير تبوسها كلها جراثم
    حسن مسكها بعنف :يا حرام بسبس تعالي نغسلچ بالليفه وصابونه
    ليل مسكت ايدينه :حبيبي خلاص
    غياث ضم البسه له:ابني عيف البسه بحالها ليل اعرفچ على ليلى اخت سلوى
    ليل وگفت ومدت ايدها وسلمت بالخد على ليلى
    غياث ترك البسه وشال حسن :شنو راح نضل واگفين
    فات غياث معاهن سلمو على ام غياث وصبا وگعدم غياث راح مع ليل يغسلون من البسه ليل تغسل ايدين حسن :ليش ما اعطيتنا خبر ان معاك ضيوف
    غياث مسك حسن :المره لحالها بالبيت وأهلها بخان شعر موو عيب اتركها لحالها
    ليل حركت راسها بالنفي :لا حبيبي انت ابن أصول والعيب ما يطلع من ابن الشيخ حسن
    غياث نزل حسن ومسك راس ليل وباسها :اشتقتلچ
    ليل همست لغياث وضمته
    حسن مسك ايد غياث وسحبو:بابا تعال نجيب بسونه نلعبها
    ليل بعدت عن غياث وهي مبتسمه شالت حسن :حبيبي البسه الحز نامت باچر نلعب معها
    غياث بأس خد حسن :حسوني بابا اسمع كلام ماما وصير سبع
    حسن هز راسو :اوكيه بابا
    ليل باست حسن :يا ناس دخيلو ابني السبع يسمع حچي ابو
    رجعم على الصالون
    وغياث فات جوا بعد ما سأل عن ابو غياث وگالت له امو انو ابو غياث عندو عشا ببيت اخو ابو عبد الحميد صبا وگفت لان الجو مشحون وسلوى معصبه :تشربون چاي ولا عصير
    ليل حطت رجل على رجل :ليلى شنو تشربين
    ليلى ابتسمت :حبيبتي اي شئ
    صبا راحت كلها اشوي ورجعت :غياث يصيح يريد البرنص
    وراحت ام غياث شافت الاثنين گاعدات :وحده منچ تگوم
    ليل حركت ايدها على شعر حسن :انتي گومي البرنص الأسود نظيف عندچ اللى عندي مغسول
    سلوى گامت وهي مستغربة من ليل وتصرفاتها الغريبة معقولة بهذي السهولة سمحتلها تگوم لغياث
    ام غياث ابتسمت لليلى :اشلون خالتچ فطيم
    ليلى ابتسمت :مكيفه شرايحلها
    ودحقت على ليل ضلت تسولف مع ام غياث وليل تستمع بصمت تام
    ******
    اما عند غياث فتح الباب:سوسو تعالي
    سلوى بخوف من ليل:لا وين اجي تعال البس من الغيارات اللى عندي
    غياث صار يضحك مسك ايدها وسحبها راح معها على دارها : من ايمت تخافين منها
    سلوى سكرت الباب:لا ما اخف منها بس ما اريدك تزعل مني
    غياث ابتسام لسلوى بحب :يسلملي حبيبي العاقل
    سلوى ابتسمت لغياث طلعت داخلي وتيشرت كحلي وبيجامه كروهات ازرق بكحلي بتبيض باسود :اشبيها اليوم تسلم علي ولا تگول انتي گومي علي
    غياث وهو گاعد على السرير ينشف شعره :الله يهديها اهم شئ انتي كبري عقلچ وتجنبي المشاكل معها
    *****
    دق جوال ام غياث وگامت ليل بعد سكوت طال :خير شنو هل نظرات
    ليلى صارت تضحك من قلبها ليل مسكت حسن اللى نيطنط وراها وهي تستغفر فاتت صبا مع العصير استغربت من ليلى اللى تضحك مع نفسها :شبي ليش تضحكين لحالچ
    ليل تلعب حسن:الله لا يبلانا
    صبا ضيفت ليلى عصير وضيقت ليل وحسن وگعدت ليلى تخذ نفس وهي تمسح دموعها :ياربي اكفين شر هل ضحكه
    صبا ابتسمت :ضحكينا معاچ
    ليلى شربت من العصير :اضحك على الأموره ليل ههههههه
    ليل حطت رجل على رجل وهي تزور ليلى :صبا خليچ شاهدة على افعل هذي المره سبحان الله من اول ما شفتها ما ارتحتلها
    صبا :هههههه شنو صار بينكم
    فات غياث مع سلوى وگعد بين ليل وليلى
    ليل دحقت على غياث :ابو حسن ضيفتك ليلى خانم تضحك علي بدون سبب
    غياث هو يدحق على ليلى اللى گعدت بلطها سلوى:ليلى خانم ليش تضحكين على مرتي ام حسن
    ليلى رجعت تضحك من قلبها صبا تضحك :سلوى لايكون اختچ شاربانه شئ
    غياث همس ليل اللى اشوي وتبچي :ليولتي الحلوه اكيد ليلى ما تقصدچ
    ليل بنفس الهمس :اسأل صبا والله هي گالت بلسانها تضحك علي
    سلوى بهمس لاختها :يولي وجع فضحتنا
    ليلى تاشر على ليل :غياث شفت مرتك هذي اللى بلطك ههههه
    غياث أعطاها نظره :اي اشبيها مرتي ليلى خانم لا يكون مرتي موو عاجيتچ
    ليلى بحماس :لا والله موو هيچ اني اولي چنت بصف ليل ايام المتوسط والله ما اصدق هذي ليوله اللى چدامي يولي كبرانه وصايرة أنثى هههههه
    سلوى بصدمه :تعرفين ليل
    ليل صدت عنها بدون ما ترد غياث ابتسم لليلى :ولي ليل أنثى غصبن عنچ وعن اللى خلفوچ
    صبا :ليل عنجد درستي مع ليلى
    ليل بحده :ما اعرفها
    ليلى هزت راسها :اي درسنا بنفس الصف يالله والله ايام من العمر يولي سلوى تذكرين لمُن نحچيلچ اني ونوران عن دلوعة اخوها الفقيرة
    سلوى كلها ثواني صارت تضحك :لااا بالله تمزحين
    ليل عصبت ودحقت على غياث وبهمس :غياث والله العظيم إذا ما تسكتهم اروح على بيت اهلي ولا اخليهن يضحكن علي
    غياث مسك ايدها وضغط عليها حتى تهدئ وهمس :ليولتي عيب لا تعصبين المره ضيفه عندنا عادي خليها تحچي
    ليلى :والله العظيم لو موو سمعانه اسم مثقال وانت تسألين ام غياث ما چنت اعرفتچ يولي شمسوية بحالچ
    صبا :لهذي الدرجه متغيرة
    غياث :لا يكون چانت موو حلوه
    ليلى نزلت الكأس :سبحان الله شگد چانت طفله وفقيرة بشكل ما وتصورونه والبس ياكل عشاها وعينها من الخجل ما ترفع من الگاع اتوقت انچ درستي وصرتي شئ دكتورة
    ليل تهز رجلها بتوتر :مالچ علاقه لا تحچين عيني
    غياث صار يضحك :ليلى لا تردين عليها كملي
    صبا تضحك :اشوفك تحمست
    غياث خذا العصير من ايد ليل :ولا مره حدا حچالي عن ماضي ليل
    فاتت ام غياث وگعدت بلط غياث :اشبيها ليل
    صبا :ماما ليلى طلعت تعرف ليل ايام المتوسط
    ام غياث ابتسمت :وااو صدفه حلوه
    ليلى :غياث ليل چنت الوحيده بالمدرسة ما تتحجاب واخوها حبيبها يمشطها ويجدل شعرها الطويل كل يوم الصبح والله العظيم چنت طفله بمعنى الكلمه
    الكل صار يضحك حتى حسن يضحك ليل بصوت عالي وعيونها تلمع خلى الكل يسكت :شنو اللى يضحك بالموضوع ليش ما تضحكون علي ليش ما تضحكون على ليلى اللى چانت تدز رسائل حب معاي لمثقال
    ليلى خجلت ونزلت راسها غياث بمزح وهو يضغط على ايدها بگوة :وانتي يا ليل ايام المراهقه ما دزيتي رسائل حب لحدا
    ليل استحت لأنها موو متعوده تجرح حدا بندم :ليلى اسفه تقريبا كل بنات المدرسة معجبات بمثقال ما چان قصدي شئ
    ليلى ابتسمت :عادي ما صار شئ
    ليل :كملي لان بكل الاحوال راح يعرفون
    ليلى بفضول:ليش ما كملتي دراسة
    ليل نزلت راسها :ثمانية وتسعين بالمية بس مالي نصيب اكمل خذيت معهد تمريض
    غياث بصدمة اول مره يسمع بنسبة ليل :لا بالله انتي اكيد تمزحين
    ليلى ابتسمت :لا ما تمزح الكتاب ما ينزل من ايدها اشطر وحده بالمدرسة وكل الأستاذة والانسات يحبونها صبا :مين اللى يقدر ما يحب ليوله
    ليلى :سبحان الله شلون قدرتي تفضلين الزواج على مستقبلچ
    ليل كعدت حسن بحضن غياث :مشيئة الله واساسا وجود ابو حسن بحياتي يسوى شهادات الدنيا كلها
    صبا يمزح همست لليل:ليل امسكي اخوي لا يطير
    غياث ابتسم :والله بديت اخاف منچ يا ليل لان ابدا موو مبين عليچ
    ليلى :اي والله يا غياث شكلها الطفولي اللى كلو براءة يخدع الصراحه بعد ما شفت ليل مغيرة هيچ اگولك دير بالك منها
    غياث شاف ان ليل عصبت من مقاصد ليلى :يوم تأملي ليل زين نريد بنوته مثلها حلوه وعقله وذكية
    ليل ضحكت بخجل صح كلام ليلى جرحها بس غياث طيرها من الفرح ليلى :ما گلتيلنا شون تغيرتي جذريا والله چنتي خوثه ما تتحركين خطوة بدون اخوچ وباقي شباب عيلتكم
    ليل وگفت :الإنسان يتغير بيوم وليله مثل ما انتي تغيرتي ما اگول الا الله يهدينا
    وراحت على المطبخ تجهز العشا وليلى فضحت ليل ما خلت عليها ستر مغطى بعد العشا صبا وليل ينظفون المطبخ فات غياث :ليوله حبيبتي
    ليل بخجل :ها حبيبي
    غياث فتح باب المطبخ :تعالي شوي
    ليل غسلت ايدينها وطلعت ورا غياث :حياتي
    غياث شغل زقارة :ما دام بيها حياتي ما راح تخجليني
    ليل ضمت غياث :انته حبيبي وروحي وعمري وحياتي دنيتي وابوي واخوي وامي وابني غيوثي روحي ما تغلى عليك
    غياث مسح على ظهرها وباس راسها :الله اني كل هذا
    ليل بحب وفرح :وأكثر من هذا حبي انته فرحت عمري
    غياث دفن وجهو بين كتفها ورقبتها :احبچ امووت بيچ
    غياث كمل غزل وهو بيوسها بين كل كلمه والثانية ليل :غيوثي انته صدقتها باللى تحچي عني
    غياث رفع راسو وهو مبتسم :حبيبتي لا تخجلين بالعكس شخصيتچ چانت حلوه وبريئة واني بالحيل حبيت هذا الچانب اللى تغبينو عني
    ليل حطت راسها على صدور :غيوثي اني ما عرفت شنو الحب إلا معاك
    غياث :هههههه لسع ما شفتي شئ من الحب
    ليل بعدت عنو :ما گلت شتريد مني
    غياث صار يضحك من قلبو ليل دنقت :الله يهديك
    غياث رفع وجهها وابتسم :اسف ليولتي تعرفين صبا ما تحب اي حدا يشاركها غرفتها واليوم دورها فلو سمحت ممكن تنومين ليلى عندچ
    ليل بعدت عنو وعيونها دمعت دحقت على السما والنجوم تلمع بضيق:على بالي انك مشتاق ليا
    غياث :انتي حره ما احبرچ على شئ ما تريدينو
    ليل وهي لسع تتأمل النجوم :حاضر ابو حسن احطها بعيوني مدامك امرتني
    قبل ما تسمع رد غياث فاتت على المطبخ
    غياث كمل تدخين وهو متضيق ليل فهمتو انو جايها مصلحه فاتت سلوى على المطبخ :ليل
    ليل تجفف الموعين :خير شعندچ
    سلوى ابتسمت لان ليل معصبه :الخير بوجهچ وين ابو حسن
    صبا بسخرية:بجيبي تعالي شوفيه
    سلوى :انتي لا تدخلين اني سألت ضرتي ما سالتچ
    صبا لفت عليها وبصوت عالي :سلوى انضبي مضيعه الزلمه روحي دوري علي ليش تسألينها
    فات غياث وسكر الباب :شبيچن شصاير
    سلوى :حبيبي سألت ليل عندك وصبا تدخل بينا
    ليل مسكت غياث وجرتو لعند سلوى ودفشتو بخفه عليها :حبيبتي ما اتوقع اني ماما لغيوثي ايمت ما ضاع منچ جيتي تسأليني وينو هذا هو يلا خذي و اطلعي من هين
    سلوى عصبت :ترى ما كفرت اذا سألت وينو زلمتي غياث انته شايفها شلون تتصرف والله عيب عليچ اقل شئ احترمي الزلمه الواگف
    صبا قربت من سلوى :شعچب تسألين ليل بالتحديد اسألي عمتچ اسألني ولا لزم حركات الضره
    سلوى :اني وضرتي وزلمتها انتي لزم تدخلين بينا
    صبا :ههههه مرت اخويا مع احترامي لچا بس اتمنى تفهمين ليل اختي قبل ما تكون مرت اخوي واللى يحول يأذيها راح أوقف بوجهه
    ليل فتحت باب بضيق تحس ان الهوا حولها اختفى
    : خلاص عاد والله مصختيها هذا هو عندچ خذي وفارگنا بريحه طيبه
    صبا :غياث غذا وروح موو فاضين
    غياث اخيرا نطق وهو يشوف ليل تگعد على عتابت الباب :سلوى اسبقيني و قولي لليلى راح تنام اليوم مع ليل
    سلوى حولت تستوعب :هي موو طايقه وجودي حتى تطيق اختي بقرفتها
    ليل غمضت عيونها:اهلا وسهلا ماعندي اي مانع
    غياث أعطى نظره لسلوى :يلا روحي
    راحت غياث قرب من ليل :صبا ودي فراش بدار ليل
    صبا تركت المطبخ وطلعت غياث گعد بلط ليل :شتريدين اسوي بيچ
    صدت عنه وهي تمسح دموعها :وضعي الحز ما يسمح ليا اناقشك
    غياث بحده مسك كتوفها :وأيمت يسمح ان شاء االله وانتي تتصرفين معاي بهذا الشكل لهذي الدرجه مالي احترام عندچ
    انتهى الفصل توقعتكم
    مبارك عليكم الشهر الفضيل وكل عام وانتم بخير راح اتوقف عن التنزيل وان شاء الله على العيد ارجع انشر
    دمتم بخير
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)