(قلوب قاسية كالحجارة أو أشد قسوة)

الموضوع في 'روايات' بواسطة سارة بنت خالد, بتاريخ ‏22 نوفمبر 2018.

  1. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    1,704
    الإعجابات المتلقاة:
    1,510
    نقاط الجائزة:
    420
    الجنس:
    أنثى
    قراءة ممتعة.....:mad::mad::mad::mad:
     
  2. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    1,704
    الإعجابات المتلقاة:
    1,510
    نقاط الجائزة:
    420
    الجنس:
    أنثى
    مقتطفات من الفصل الثامن......


    غادة بطفش: نادي مريم ترتبها، والله أنا مالي خلق أسوي أي شيء

    ****************************
    غيداء جلست على سريرها: يعني لازم كل يوم تذكريني أن باقي أيام وأتزوج

    ****************************
    منى بحدة: أنا قلت أتصرف وبعدين الفلوس اللي أعطيتني هي تعتبرها فلوس هي كلها شوية تفاتت

    ***************************
    أبو عثمان: عاد من فلاحتك في المدرسة وأنا اللي أعرف أحنا في وقت اختبارات................

    ***************************
    عبد الله بتريقه: لا والله.. طيب ليش أنتي زعلانه؟..................

    **************************
    راشد بضحك: والله تصدقين أنا توني اكتشفت أنك حلوه لو زعلتي.. لا أنا يبيلي أشتري كاميرا عشان أصورك كل ما زعلتي عشان أوريه لعريسك لو جاء وخطبك عشان لو في يوم زعلتي منه ما ينحاش منك.............

    *************************
    نوره برجاء: منال ممكن أطلب منك طلب؟

    *************************
    سعد بهمس: شفتي عصبت أكيد ما راح توافقك

    *************************
    منال بابتسامة: طيب أبشروا يا حبايبي.............

    ***********************
    مشعل أتنهد: لا والله الله لا يسامحه على العذاب اللي عيشها هو.. والله لو كنت أعرف مكانه كان انتقمت لأمي منه

    **********************
    ميهاف بهمس لغادة: غادة مين ذيك الحرمة اللي كانت تطالع فيك بدرجة أنها كانت بتطيح

    *********************
    غادة بابتسامة: أن شاء الله يا يمه الحين بروح لها.. غادة تركت المكان.. وأمها صارت تدعي لها أن ربي يحفظها من العين لأن كذا وحدة جات وسألت عن أهلها

    ********************
    غيداء بعدت عن حضن أختها ومسحت دمعتها وبابتسامة حزن: أمين.................

    *********************
    لطيفة: لا والله طيب هذا وهذا وجهي لو ما انخطبتي قريب يا بنتي أنتي ماشاء الله عليك اليوم ملكة جمال أحس نصف الحريم عيونهم عليك وأنتي تقولي ما تبين تتزوجين

    **********************
    سيف عقد حواجبه وبانفعال بدون شعور: وليش يسألون عنها أن شاء الله

    *****************************
    نوال بشوية عصبية: أي هي أنا معرف ليش أنا ما أحب ذيك البنت والله ترفع ضغطي ................

    ***********************
    ميهاف بضحك: والله لا تخافين ما راح تطولين هنا لأني سمعت حبيب القلب يقول بأن يبي يتزوج وطلب من أبوي أنه يخطبك له

    ********************************
    الفصل يوم الخميس أن شاء الله............

    :Neutral::Neutral::Neutral::Neutral::Neutral::Neutral::Neutral::Neutral::Neutral::Neutral::Neutral::Neutral::Neutral::Neutral::Neutral::Neutral::Neutral:
     
  3. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    1,704
    الإعجابات المتلقاة:
    1,510
    نقاط الجائزة:
    420
    الجنس:
    أنثى
    الفصل الثامن..........



    وثاني يوم في بيت أبو فهد

    غيداء: غادة أنتي يعني ما بتقومين وتساعديني نرتب الغرفة

    غادة بطفش: نادي مريم ترتبها، والله أنا مالي خلق أسوي أي شيء

    غيداء طالعت في أختها: مريم مشغولة مع أمي تعرفين عمتي اليوم بتجي من خميس مشيط.. ولازم يرتبون لها غرفة هي وبناتها

    غادة: والله عمتك هذي فاضيه، ليش ما تروح وتسكن في فندق بدال ما تجي هنا وماجد ما ياخذ راحته عشان حضرة جناب بناتها

    غيداء بتأفف: يا الله أقول أسكتي وقومي وساعديني عشان ننزل على المطبخ عند أمي ونساعدها

    غادة لوت شفايفها: أنا أول مر أشوف وحدة بتتزوج بعد أسبوع وتدخل المطبخ

    غيداء جلست على سريرها: يعني لازم كل يوم تذكريني أن باقي أيام وأتزوج

    غادة قامت من فراشها وجلست جنب أختها وبابتسامة: والله مو قصدي اضايقك بالعكس ترى انا حزينة أكثر منك لأنك بتروحين وتخليني بروحي مثل ما رغد تزوجت وتركتنا عاد أنتي لو تزوجتي بصير أنا لوحدي في البيت

    غيداء بابتسامة: بس رغد الحين هنا خلاص ماعد راح تسافر وتخليك يعني لو طفشتي تقدرين تروحين بيتها وتزوريها

    غادة: بيتها وليش هي عندها بيت عشان أنا أروح وأزورها.. شوفيهم من وقت ما رجعوا هي وفارس وهم في بيت خالي

    غيداء: يا غبية هم في بيت خالي عشان بيتهم باقي ما جهز

    غادة: ممممم الله يعين بس أنتي ما قلتي لي متى بيأخذون أغراضك على بيتك عشان يرتبونها

    غيداء: أمي تقول بكره أن شاء الله بعد العصر بيأخذون الأغراض والاهل بيروحون بعد بكره على طيارة الساعة ثلاث العصر

    غادة: أيش طيب ليش ما قلتي لي عشان أرتب أغراضي أنا بعد.. وكمان المفروض أنا أول وحدة أعرف عشان أنا أخت العروس

    غيداء بضحك: هههههه ومين قال إنك بتروحين معهم

    غادة وقفت ومسكت خصرها وبانفعال: وليش أن شاء الله ما أروح معهم المفروض أنا أول وحدة تروح

    غيداء واللي مازالت تضحك على أختها: عشان أنتي بتجلسين معي يا قلبي ولا تبين أجلس لوحدي في البيت وأنا عروس.. غادة طالعت في أختها وما ردت لأنها اقتنعت بكلام أختها

    *****************************************

    وفي بيت سعيد الثاني

    منى وهي تلوي شفايفها: والله عاد أتصرف أنا أبي الفلوس قبل يوم الخميس

    أبو عثمان: وأنا من فين أجيب لك يا بنت الناس.. والله كل الفلوس اللي عندي أعطيتك هي

    منى بحدة: أنا قلت أتصرف وبعدين الفلوس اللي أعطيتني هي تعتبرها فلوس هي كلها شوية تفاتت

    أبو عثمان فتح عيونه على الاخير: والله من جد أنتم الحريم ناكرين للعشير.. أنا معطيك خمسين ألف والخمسين الثانية خليتني اسفرك فيها لدبي والحين بعد ما خلصت الفلوس تقولين كذا

    منى بعصبية: والله عاد لا تمن علي.. وأنا ما سافرت لوحدي أحنا كلنا سافرنا وانبسطنا، فعاد لا عاد تعيرني بأنك سفرتني لدبي والحين تروح وتدبرلي الفلوس اللي طلبتها لو من تحت الأرض

    أبو عثمان بطفش من طلبات زوجته اللي ما تنتهي: لا حول ولا قوة الا بالله.. أنتي وبعدين معك من طلباتك اللي ما تنتهي

    عثمان: يبه أنا بعد أبي فلوس عشان بأشتري دفاتر للرياضيات لأن دفاتري خلصت والأستاذ قال لو ما جبته بكرة ماراح يدخلني على الفصل

    أبو عثمان: عاد من فلاحتك في المدرسة وأنا اللي أعرف أحنا في وقت اختبارات.. ومصروفك عند أمك خذ منها وأشتري

    منى: المصروف خلاص عاد أعطيه عشر ريال عشان يشتري الدفتر.. أبو عثمان اكتفى بهز راسه بالنفي وبعد كذا قام وخرج من البيت وترك زوجته وولده يتحطمون

    ******************************

    في بيت أبو فارس

    ميهاف واللي كانت في غرفتهم وزعلانه على جوالها اللي أنكسر

    عبد لله: ميهاف راشد يناديك

    ميهاف: وليش يناديني خلاص أنا قلت له ما أبي شيء

    عبد الله بتريقه: لا والله.. طيب ليش أنتي زعلانه؟ على جوالك.. لكن تعرفين عادي تحصل في أفضل العائلات

    ميهاف طالعت فيه بعتاب: عبادي الله يسعدك أتركني في حالي ترى والله مالي خلق

    راشد دخل وطالع فيهم: عبود انا مو قلت لك تنادي ميهاف

    عبد الله: والله قلت لها بس هي ما تبي تجي لأنها زعلانه فعاد أيش تبيني أسوي لها

    راشد ضرب عبد الله على راسه: لا تسوي لها شيء أنت أصلا ما منك فايده والحين انقلع بره

    عبد الله فرك محل الضربة: الله يسامحك يا راشد الحين أنا صرت عديم الفايده طيب شكرا.. وخرج وتركهم.. راشد طالع في أخته اللي ماده بوزها

    راشد بضحك: والله تصدقين أنا توني اكتشفت أنك حلوه لو زعلتي.. لا أنا يبيلي أشتري كاميرا عشان أصورك كل ما زعلتي عشان أوريه لعريسك لو جاء وخطبك عشان لو في يوم زعلتي منه ما ينحاش منك.. ميهاف طالعت في راشد بس ماردت عليه/ طيب أيش رأيك تقومين ونروح ونشتري لك جوال جديد

    ميهاف: لا شكرا أنا راح أشتري من مصروفي.. والحين ممكن تتركني لأني أبي أغير ملابسي لأن أمي تنتظرني

    راشد طالع في أختها: طيب على راحتك أنا حبيت أعوضك عن جوالك بس طالما أنتي ما تبين براحتك يا حلوه.. وخرج وتركها

    ***********************

    وبعد مرور يومين وفي بيت سعيد الأساسي

    منال كانت في غرفتها تخيط الملابس اللي جابتها من المشغل عشان تكملها عندها وبالضبط أنها صارت ما تروح فترة الصباح عشان تجلس مع أمها واللي كان يسعدها أكثر المكينة اللي جابتها لها أختها رانية من كم يوم

    نوره برجاء: منال ممكن أطلب منك طلب؟

    منال بدون ما تطالع فيها: خير أيش عندك ولا حضرتك منتي شايفتني مشغولة؟!

    نوره: طيب أنتي وافقي عشان أقول لك

    منال رفعت راسها وطالعت في أختها واتفاجأت من وجود سعد معها: أيش عندكم أنتم الاثنين أتكلموا!!

    سعد بهمس: شفتي عصبت أكيد ما راح توافقك

    نوره بنفس الهمس: أقول أسكت أنت وخليني أتكلم

    منال بانفعال: أنتم بتتكلمون ولا أقوم وأتحاسب معكم؟

    نوره بخوف من أختها: لا راح أقول لك بس أنتي لا تعصبين علينا

    منال بنفاذ صبر: طيب يلا أتكلمي أيش عندكم أنتي وهو؟

    نوره بتردد: نبي فلوس عشان نشتري من المطعم الجديد اللي فتح عندنا في الحارة... لأن كل الناس اليوم بيشترون من هناك

    منال بتريقة: كل الناس لا يشيخ.. وأنتي كيف عرفتي بأن كل الناس راح يشترون منه اليوم؟

    سعد بشوية أنفعال: والله كلامها صحيح حتى صديقي وليد وحمود.... وجلس يذكر أسماء أصحابه/ قالوا بيشترون اليوم من المطعم الجديد

    منال بتنهيدة من أعماق قلبها لأنها ما تبي تكسر قلوب أخوانها: وأن شاء الله أيش بتشترون وأنتم توكم ما كلين

    نوره بفرحة وأمل: لا أحنا بنشتري لنا عشاء

    منال: طيب كم تبون؟

    سعد: سعر الوجبه 15 ريال للشخص

    منال: يعني ثلاثين لكم أنتم الاثنين صح

    سعد هز راس بنعم: أي

    منال بابتسامة: طيب أبشروا يا حبايبي.. نوره روحي وخذي الفلوس من شنطتي في دولاب الملابس حقي.. سعد ونوره راحوا وباسو أختهم وبعد كذا راحوا ياخذون الفلوس.. أما منال فطالعت في ساعتها وقامت بسرعة عشان تتوضأ قبل الاذان عشان أول ما تصلي تروح على المشغل.. منال صلت وقبل ما تخرج من البيت أعطت أختها بعض التوجيهات وحذرتها بأنهم ما يدخلون غرفتها عشان فيها بعض فساتين المشغل اللي تشتغل عليها لأنها تقفل الغرفة وتترك المفتاح مع أختها عشان لو احتاجوا شيء ياخذون فلوس من دولابها وبعد ما استودعتهم خرجت وراحت على المشغل

    *******************************

    وفي بيت أم مشعل

    أم مشعل بفرحة: ها يمه خلصت كل أمورك

    مشعل بابتسامة: أي يمه خلصت اليوم رحت وحجزت عشان شهر العسل

    أم مشعل: أي زين يا يمه بس أنت اشتريت كل اللي خاطرك فيه أنت وغيداء؟

    مشعل: يمه أنتي شفتي كل شيء وقلتي البيت حلو فليش ما تبين تصدقيني؟

    أم مشعل: لأنك ولدي وعارفتك من وأنت في اللفة يا ولدي

    مشعل مسك يد أمه وباسه: الله لا يحرمني منك يا الغالية

    أم مشعل بابتسامة وحنان: ولا يحرمني منك وما أوصيك على بنت أختي غيداء يا حبيبي فالله يسعدك لا تسود وجهي عند أهلها يا حبيبي

    مشعل بعتاب: يمه أيش هذا الكلام أنتي تحسسيني وكأني ماني ولدك وتربيتك يا الغالية وتعرفين كل شيء عني

    أم مشعل ضربت مشعل على الخفيف في رأسه: لا والله أنا أعرفك عز المعرفة

    مشعل بكذب: آآآي يمه ليش ضربتيني عورتيني

    أم مشعل بخوف: أنا!! سامحني يا ولدي والله ما كان قصدي

    مشعل ضم أمه وباس رأسها: والله أمزح يا عمري.. هو أنا لاقي أحد يحن علي مثلك يا غالية من عقب أمي الله يرحمها

    أم مشعل واللي اتذكرت أختها وبدمعة: الله يرحمها ماتت في عز شبابها الله يسامح اللي كان السبب

    مشعل أتنهد: لا والله الله لا يسامحه على العذاب اللي عيشها هو.. والله لو كنت أعرف مكانه كان انتقمت لأمي منه وماكنت رحمته مثل ما هو ما رحمها

    أم مشعل بخوف على وحيدها والشيء المتبقي لهم من عقب أختهم: لا يا حبيبي لغلاتي عندك أبعد عن أبوك.. وأن شاء الله ربي راح يأخذ لأمك حقها منها في بناته مع أن بناته مالهم ذنب والله

    مشعل بحدة: ذنبهم أبوهم يا يمه أبوهم وقام وترك المكان

    أم مشعل: الله يحفظك من كل شر يا ولدي الله يحفظك

    ************************************

    وفي يوم زواج مشعل من غيداء

    كان في الاستقبال من جهة اليمين أم مشعل وأم فهد وأم سالم والجدة وهدى وعلى اليسار رغد وسميحة وميهاف وغادة ونوال

    ميهاف بهمس لغادة: غادة مين ذيك الحرمة اللي كانت تطالع فيك بدرجة أنها كانت بتطيح

    غادة وهي تطالع الحرمة وبنتها: هذي خالتي أم خالد صديقة أمي

    ميهاف بضحك: يا قلبي وليش تطالعك كذا

    غادة بكذب: مادري يمكن مشبهة أو معجبة عاد تعرفين معجبين

    نوال بتعب: يا الله والله تعبت من الوقوف.. ورجلي صارت تعورني من هذي الجزمة الله يكرمكم

    غادة بابتسامة: أقول أستحملي ترا توها الساعة عشرة وتو الناس بدؤوا يجون يعني وراك سهرة يا قلبي

    نوال: لا والله شكلي بخرجها وبوقف كذا

    غادة فتحت عيونه على الاخير وبهمس: استحي على وجهك يا بنت ولا تفضحينا قدام الناس

    نوال طنشت غادة وخرجت الجزمة: لا تخافين محد يعرف لأن الفستان طويل

    ميهاف: غادة ترا عمتي من أول تأشر لك شكلها تبيك

    غادة: أوكي الحين أقوم وأروح.. غادة قامت من عند البنات وراحت عند أمها/ هلا يمه بغيتي شي يا عمري

    أم فهد بهمس في أذن غادة: روحي وشوفي أختك تبيك لأنها تقول من أول تتصل على جوالك وأنتي ما تردين فأطلعي لها لأنها تبيك تساعدينها في شيء يا حبيبتي

    غادة بابتسامة: أن شاء الله يا يمه الحين بروح لها.. غادة تركت المكان.. وأمها صارت تدعي لها أن ربي يحفظها من العين لأن كذا وحدة جات وسألت عن أهلها

    *******************************

    وفي جناح العروس وعند الباب

    غادة فتحت الباب ودخلت بابتسامة: أنا وصلت يا عمري

    غيداء دارت والتفتت لأختها اللي اختفت ابتسامتها: هلا يا قلبي

    غادة نزلت رأسها بسرعة عشان أختها ما تشوف دمعتها وتبكي هي بعد ويخرب مكياجها وبصوت مهزوز: أمي قالت إنك تبيني

    غيداء حست بحزن أختها فراحت ناحيتها ومسكت وجهها ورفعته لها: ماشاء الله عليك يا عمري والله أنك طلعتي أحلى مني أنا العروس

    غادة نزلت دمعتها اللي حاولت تخفيها بس ما قدرت فاحتضنت أختها بسرعة: الله يوفقك يا عمري الله يوفقك ويسعدك والله أنك ملكة جمال.. الله يحفظك من كل عين

    غيداء بعدت عن حضن أختها ومسحت دمعتها وبابتسامة حزن: أمين.. بس والله راح أشتاق لك يا عمري

    غادة بشهقة خفيفة: والله أنا اللي راح أشتاق لك.. بس أنا متأكد أنك راح تنسيني لو شفتي مشعل حبيب القلب

    غيداء ضربت غادة على الخفيف: يا حمارة إنتي أختي فكيف أنساك

    غادة بابتسامة: والله أمزح معك أعرف أنك مستحل تنسيني.. بس أيش فيك ما لبستي فستانك الين الحين أظن المصورة الحين بتجي

    غيداء: الحين بلبس مو عشان كذا قلت الامي تقولك تجين عندي لأني أستحي أطلب كذا من رغد

    غادة: أبشري من عيوني أنتي تأمرين أمر... المهم غادة ساعدت أختها في اللبس وجلست معها الين ما جات المصورة وتصورت كم صورة مع أختها وبعد كذا نزلت عند البنات وعلى الساعة وحدة أنزفت غيداء مع مشعل على نغمة هادية وكانت في غاية الجمال هي ومشعل اللي ماكان يقل عنها بشيء وطبعا جلسوا شويه وبعد كذا تصوروا مع أهاليهم اللي ما يتغطون من مشعل وبعد ما خرج الأقارب وصديقات غيداء راحوا وسلموا عليها

    غيداء بهمس لنوال: نوال فين غادة أنا شفت كل الناس الا هي ما شفتها روحي وشوفيها لي عشان أبي أسلم عليها قبل ما أروح

    نوال باستغراب من غادة اللي اختفت من قبل الزفة: طيب أن شاء الله.. وراحت تدور على بنت عمها واللي لقته في ركن من أركان القاعة وهي تبكي/ غادة أيش فيك تبكين يا عمري

    غادة مسحت دمعتها وقامت عشان تترك المكان: ما فيني شيء والحين عن اذنك يا نوال

    نوال: لحظة فين بتروحين أختك تبكي عشان تبي تودعك قبل ما تروح

    غادة التفتت لبنت عمها ومن ثم مسحت دموعها بسرعة: روحي وقولي لها الحين بجي نوال.. بصلح مكياجي وأجي

    نوال بابتسامة: طيب يا قلبي الحين بروح وأقول لها.. وبالفعل نوال وصلت رسالة غادة لغيداء وبعد لحظة جات غادة واحتضنت أختها وهي تبكي من قلبها في هذي اللحظة جات عمتها لطيفة وبعدتها عنها

    العمة بشوية عصبية: غادوا يعني تبين أختك تبكي عشان مكياجها يخرب

    غادة هزت راسها بالنفي: والله مو بيدي يا عمتي وأنا مو قادره أمسك دموعي حاولت بس والله ما قدرت.. لطيفة حزنت على غادة فضمتها وبعدو شويه عن غيداء اللي ملامحها تغيرت مية وثمانين درجة

    لطيفه بهمس في أذن غادة: حبيبتي أعرف أنك حزينة على فراق أختك بس لو أمك شافتك تبكين هي بعد راح تبكي وبعد كذا غيداء كمان تبكي فيخرب مكياجها وتروح عند زوجها وهي منكدة ترضين أنتي بهذا الشيء لأختك

    غادة بدمعة: لا يا عمتي ما أرضى لها طبعا

    لطيفة مسحت دموع غادة وبابتسامة: خلاص إذا أمسحي دموعك وودعي أختك بابتسامة وبدعوة حلو.. وبغمزه/ ما تعرفين يمكن بعد كم شهر تنخطبين ونفرح فيك

    غادة بضحكة بدون شعور: لا يا عمتي أنا ما راح أتزوج الحين

    لطيفة: لا والله طيب هذا وهذا وجهي لو ما انخطبتي قريب يا بنتي أنتي ماشاء الله عليك اليوم ملكة جمال أحس نصف الحريم عيونهم عليك وأنتي تقولي ما تبين تتزوجين

    غادة واللي تبي تشرد من عمتها: عمتي أنا بروح عند غيداء قبل ما تخرج

    لطيفه بخبث: أوكي روحي ولكن موضوعنا ما خلص أوكي

    غادة بابتسامة خجل وهي تترك عمتها: طيب أن شاء الله.. وراحت عند أختها عشان تشاركها فرحتها.. وبعد ما راحت غيداء دخلت غادة حالة حزن مو طبيعية

    ***************************************

    وفي السيارة

    أم سالم: ماشاء الله الليلة مره كانت حلوة

    سيف: يعني انبسطتوا يا يمه

    أم سالم بفرحة: أي والله انبسطنا يا ولدي

    سيف وهو يطالع أخته من المراية: بس يا يمه نوال شكلها ما يقول إنها انبسطت

    أم سالم: لأن الهانم زعلانه حضرتها تبي تروح بيت عمك وتنام هناك

    سيف باستغراب: وليش تبي تنام هناك ليش أنتي ما عندك بيت تنامين فيه يا ست نوال

    نوال بهدوء: لا عندنا بس غادة طلبت مني أروح معها لأن نفسيتها كانت تعبانه شوي

    أم سالم بحدة: لا والله لا نفسيتها تعبانه ولا ما يحزنون هذا دلع بنات

    نوال: لا والله غادة مو مدلعه ومن حقها نفسيتها تتعب

    سيف بخوف على غادة اللي دق قلبه من طاري أسمها بس بدون ما يبن: وليش أيش فيها ست الحسن غادة

    أم سالم بتنهيدة: أي والله أنها ست الحسن والبنت كل مرة تحلى ماشاء الله عليها اليوم معظم الحريم يسألون عنها

    سيف عقد حواجبه وبانفعال بدون شعور: وليش يسألون عنها أن شاء الله

    أم سالم طالعت بسيف بتعجب: أقول سلامات أيش فيك كذا انفعلت

    سيف بنفس الاسلوب: يمه أنا سألتك ليش ما تجاوبيني على سؤالي

    أم سالم طالعت في بنتها المصدومة ومن ثم لولدها المنفعل: يعني ليش.. أكيد عشان يخطبوها

    سيف بصدمة: أيش يخطبوها وليش مافي بنات في الزواج غيرها

    أم سالم: لا فيه بس البنت ماشاء الله عليها فيها مواصفات مره حلوة وكل وحدة تتمانها أنها تكون لولدها سواء هي أو أختها اللي أتزوجت ولد خالتها مع أني والله بغيت أخطبها لأخوك سالم

    سيف بتريقة: وليش ما خطبتيها طيب وأنتي تعرقين تمام بأنك لو كنتي طلبتي ماراح يرفضون

    نوال: تخيل أنت بس سالم يتزوج غيداء أقسم بالله أنها راح تنتحر

    سيف بابتسامة جانبيه: أخير فكيتي يا زعلانه

    نوال: أي والله من حقي أزعل أتخيل أنسان يطلب منك مساعدة وما تساعده في النهاية راحت وطلبت من بنت خالها

    سيف بتساؤل: مين بنت خالها اللي كانت معكم في السوق

    نوال بشوية عصبية: أي هي أنا معرف ليش أنا ما أحب ذيك البنت والله ترفع ضغطي ودايما يوم ما تطلب غادة مني شيء هي تقوم وتسوي وكأنها تجاكرني في بنت عمي والله أوووف منها.. سيف طالع في أمه وأكتفى بالسكوت لأن دقات قلبه زادت وهو يحس بغيرة غير طبيعية على غادة اللي ما شافها غير مره وحدة وتهاوش بعد فيها معها

    ****************************************

    وفي بيت أبو فهد

    ميهاف: غادة الله يسعدك قومي وبلاش كسل

    غادة واللي كانت صاحية من أول بس مطنشة ميهاف ومن تحت اللحاف: نعم يا ميهاف أيش فيك أنتي من أول تقولين لي اصحي

    ميهاف شدت اللحاف من غادة وبصدمة: أنتي بالله من جدك.. هيا أنتي ترى أختك أتزوجت وما ماتت عشان تبكين عليها كذا

    غادة جلست وبعدت شعرها عن وجهها اللي صار مثل الطماطم من كثرة البكاء: بعيد الشر عليها وأختي اللي تقولين عنها أنا ما أتعودت على فارقها يا ميهاف.. اليوم أنتي جيتي ونمتي عندي ما قصرتي بس أكيد بيجي راشد أو خالي وياخذونك من عندي وراح أصير لوحدي

    ميهاف بضحك: والله لا تخافين ما راح تطولين هنا لأني سمعت حبيب القلب يقول بأن يبي يتزوج وطلب من أبوي أنه يخطبك له

    غادة طالعت في ميهاف: أيش ومتى صار هذا الكلام وحضرتك ليش ما قلتي لي

    ميهاف بتردد: لا أبوي قال ما يبي أي أحد يتكلم في هذا الموضوع الين ما يتقدم لعمي عمر ويخطبك منه وطبعا هذا راح يكون بعد زواج راوية أختي

    غادة بتنهيدة: الله يكتب اللي فيه الخير لنا يا ميهاف.................يــتـبـع

    ********************************************
     
    أعجب بهذه المشاركة طير بالسما
  4. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    1,704
    الإعجابات المتلقاة:
    1,510
    نقاط الجائزة:
    420
    الجنس:
    أنثى
    أعتذر عن التأخير... وقراءة ممتعة يا حبايبي....:):):):)
     
  5. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    1,704
    الإعجابات المتلقاة:
    1,510
    نقاط الجائزة:
    420
    الجنس:
    أنثى
    مقتطفات من الفصل التاسع....

    1.. نايف بتأفف وهو يطالع الساعة: يالله يعني أحنا الين متى راح نجلس هنا وحضرتك مو راضي تقول أيش مسوي عشان يطلبوك؟

    ******************************
    2..الضابط طالع عبد الله باستحقار: ممممم أهلا هو أنت حضرتك

    ******************************
    3..نايف بتركيز على أخوه اللي أتقلب مية درجة: سمر!! مين سمر هذي يا عبد الله؟؟

    *****************************
    4..عبد الرحمن قاطع نايف: أحنا مو محتاجين فلوسكم يا أخ نايف أخوك لازم يتزوج البنت مثل ما خلاها تحمل منه..................

    ****************************
    5..أبو سعد بعصبية وهو يدخل: سنه عشان تفتحين يا زفت

    ****************************
    6..روان باستغراب من أخوها المعصب: عبادي أيش فيك عصبت انت.. هي بس قالت لك سلم بدل كلمة صباح الخير

    ***************************
    7..مشعل بابتسامة من خجلها: عيوني لك يا قلبي أنتي مو تطلبين أنتي تأمرين يا عمري

    ***************************
    8..رانيه بدموع: والله خلاص ماني قادره أستحمل خلاص ما أبي أجيب أي بيبي

    **************************
    9..غادة عضت على شفايفه وبخجل: على فكره أخيراً راشد أتكلم مع خالي وقاله إنه يبي يتقدم ويخطبني من أبوي

    *************************
    10..أبو سعد راح ناحية منال وصفعها كف محترم: أحترمي نفسك وأعرفي مع مين تتكلمين يا قليلة الخاتمة الظاهر أنتي ما تربيتي زين ويبيلك تربيه من جديد

    ************************
    11..منال باستغراب من كلام أخوها: والله أنكم أنتم الاثنين أغبياء


    *************************
    12..عبد الرحمن واللي حس بأنها تبي تقول شيء بس هي خايفة منه: ما أبي شيء.. بس أبي أعرف أنتي أيش عندك من كلام تبين تقولينه لي

    ***************************
    13..أم عبد الرحمن بعصبية خافته: لا والله هذا الولد انجن................

    *************************

    الفصل يوم الخميس أن شاء الله بعد العشاء.......

    :):):):):):):):):):):):):):):):)
     
    أعجب بهذه المشاركة خوآطـر مـگسـورهہ
  6. خوآطـر مـگسـورهہ

    خوآطـر مـگسـورهہ مـغرورهہ وقلبي مـگسـور .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏9 يناير 2019
    المشاركات:
    236
    الإعجابات المتلقاة:
    301
    نقاط الجائزة:
    270
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    آردنيهہ وآفتخر
    ما قرائة الرواية بس ودي اقراها الحين شكلها روووعه
     
    أعجب بهذه المشاركة سارة بنت خالد
  7. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    1,704
    الإعجابات المتلقاة:
    1,510
    نقاط الجائزة:
    420
    الجنس:
    أنثى
    هلا بخواطر مكسوره نورتني بمرورك يا قلبي...:firstimekiss::firstimekiss::firstimekiss::firstimekiss:
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 1)