(قلوب قاسية كالحجارة أو أشد قسوة)

الموضوع في 'روايات' بواسطة سارة بنت خالد, بتاريخ ‏22 نوفمبر 2018.

  1. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    1,618
    الإعجابات المتلقاة:
    1,364
    نقاط الجائزة:
    420
    الجنس:
    أنثى
    قراءة ممتعة يا حبايبي.. وأتمني أني أشوف أرائكم وتفاعلكم معي...:):):)
     
  2. مجرد ذكريات

    مجرد ذكريات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏22 يونيو 2018
    المشاركات:
    165
    الإعجابات المتلقاة:
    212
    نقاط الجائزة:
    250
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    سلطنة عمان
    و اخييييييرا رجعت لنا المتألقة سارونه برواية جديدة :winkytongue:
    للحين ما قريت شيء بس تمست لها من اول بارت

    بس للأسف ما بقدر اقراها بسبب الاختبارات :'(:'(:bhert:
     
    أعجب بهذه المشاركة سارة بنت خالد
  3. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    1,618
    الإعجابات المتلقاة:
    1,364
    نقاط الجائزة:
    420
    الجنس:
    أنثى
    يا عمري أنا الله يوفقك ويفتح عليك..:):):)
     
    أعجب بهذه المشاركة مجرد ذكريات
  4. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    1,618
    الإعجابات المتلقاة:
    1,364
    نقاط الجائزة:
    420
    الجنس:
    أنثى
    مقتطفات من الفصل الثالث....

    أم فهد: معصبة من أختك اللي ما منها فايدة ما عندها غير تجلس قدام المراية وتخربط في وجهها كأنها عروس

    *****************************
    غيداء باستغراب من كلام أخوها: كلامك صح.. بس أمي مقومتهم من الساعة ثمانية.. والله حرام تراهم بشر ويحسون هم بعد مثلنا

    *****************************
    الجد عبد العزيز: على خير أن شاء الله...وأنت حضرتك مو ناوي تعرس ولا عجبك وضعك عزابي؟

    ****************************
    ماجد بهمس: الحين دورك... بس لا تخاف شويه جدي راح يستلمني أنا وسيف يعني دورك راح ينتهي الحين

    ***************************
    سيف ضرب جبهته من كلام جده وبالضبط أن ماجد وسالم نزلوا رؤوسهم وصاروا...............

    ***************************
    نوال بدلع: والله وأنا الصادقة كل يوم الأستاذة تطلع بقصة جديده عشان كذا صرت أسحب على محاضراتها

    ***************************
    سيف بحدة: بسم الله وليش تصرخين؟ أنا ما أبي شيء منك بس باخذ جوالي وبخرج...........

    **************************
    غادة بضحكة ساخرة بعكس الخوف اللي بقلبها: أقول بس أطلع برا وأتعلم أشلون تدخل على بنات الناس يا محترم.................

    **************************
    منال باستغراب وهي تطالع الجوال من جيب التنورة: جوالي أنا.............

    *************************
    سعادة وهي تدخل عليهم: خير أيش عندكم مجتمعين هنا وتاركين الشغل أنتي وهي..............

    ************************
    سميرة طالعت في سعاد وبحدة: أنتي ليش تسوين كذا مع البنت ترى والله لو منال تركت الشغل هنا أنتي راح تخسرين زباين كثيرين.........

    ************************
    رانيه اللي كانت تلطم نفسها هزت رأسها بالنفي وقالت بصوت متقطع: مـ ـنـ ـال الـ ــحـ ـقـ ـي عـ ـلـ ـى أأأبـ ـوك دمـ ــرنـ ـي يـ ـا مـ ـنـ ـال دمـ ـرنـ ـي

    ***********************
    منال واللي تحس بأن قلبها راح يتقطع من القهر: أنا نفسي أعرف هو ليش يسوي فينا كذا كأننا مومن لحمه ودمه

    **********************
    سيف طالع فيه: لو كنتي بتتكلمين معي بخصوص بنت عمك الخبلة أنا ما أبي أسمع شيء

    **********************
    نوال بصوت باكي من شدة الخوف: آسفه بس أنا رديت.........

    ***********************
    الفصل يوم الخميس أن شاء الله بعد العشاء

    :):):):):):):):):):):):):)
     
  5. مجرد ذكريات

    مجرد ذكريات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏22 يونيو 2018
    المشاركات:
    165
    الإعجابات المتلقاة:
    212
    نقاط الجائزة:
    250
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    سلطنة عمان
    حبيبتي و الله سارونه :wrda:
    التوفيق للجميع ان شاء الله :kissingheart:
     
    أعجب بهذه المشاركة سارة بنت خالد
  6. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    1,618
    الإعجابات المتلقاة:
    1,364
    نقاط الجائزة:
    420
    الجنس:
    أنثى
    الفصل الثالث....


    نرجع لبيت أبو فهد

    أم فهد بعصبية: غيداء فين السلطة المطحونة لا يكون ما سويتيها

    غيداء بهدوء: في الثلاجة يا يمه سويتها من قبل الظهر

    أم فهد بنفس الأسلوب: وفين أختك اللي ما منها فايدة كل ما جاء وقت الشغل اختفت من المكان؟؟

    غيداء: يمه ترى غادة توها راحت على غرفتنا عشان تستحم قبل ما تجي نوال

    أم فهد بنظر حاد: أي دافعي عنها طبيعي تقولين كذا.. في هذي اللحظة دخل ماجد عليهم

    ماجد وهو يحب رأس أمه: السلام عليكم أيش فيك يا الغالية معصبة؟

    أم فهد: معصبة من أختك اللي ما منها فايدة ما عندها غير تجلس قدام المراية وتخربط في وجهها كأنها عروس

    ماجد باستغراب وهو يطالع أخته غيداء: مين من خواتي بالضبط تقصدين يا يمه؟!

    غيداء: أكيد ما تقصدني وتقصد غادة مع أنها توها راحت فوق عشان تتسبح وتنزل بس أمي مو عاجبها الوضع

    أم فهد بحدة: أقول بدل الهذر الفاضي روحي وشوفي لي فين راحوا الخدم بعد أشوفهم منسحبين وحدة ورى الثانية

    غيداء بابتسامة وهمس: طبيعي ينحاشون يا يمه لأنك من الصبح كارفتهم

    ماجد: خليهم يشتغلون أيش فايدتهم في البيت وأحنا ليش جايبنهم يعني

    غيداء باستغراب من كلام أخوها: كلامك صح.. بس أمي مقومتهم من الساعة ثمانية.. والله حرام تراهم بشر ويحسون هم بعد مثلنا

    أم فهد: والله ماحد مخرب الخدم في هذا البيت غيرك أنتي وأبوك

    ماجد بابتسامة من كلام أمه: الله يعين وعلى العموم أنا بروح عند الرجال تبين شيء يا يمه

    أم فهد بابتسامة لولدها: لا يمه روح الله يرضى عليك.. والله ماحد يحبني ويحن علي غيرك في هذا البيت

    غيداء فتحت عيونها على الأخير: لا يا يمه يعنى أحنا ما نحبك ولا نريحك.. مع أننا نسوي كل اللي تبينه في البيت

    أم فهد بانفعال: أقول أسكتي بس... ماجد خرج من عند أمه وأخته وهو يضحك وراح على المجلس

    ***************************************

    وفي المجلس عند الرجال

    منصور بترحيب: هلا والله بولدي ماجد هلا بالدكتور اللي نرفع راسنا فيه

    ماجد بابتسامة ونفس الترحيب: هلا فيك يا عمي نورتنا والله

    الجد عبد العزيز: منصور فين ولدك سيف ليش ما جاء ولا حضرته ما بيجي

    سالم بهدوء: لا يا جدي هو في الطريق والحين بيجي

    الجد عبد العزيز: على خير أن شاء الله...وأنت حضرتك مو ناوي تعرس ولا عجبك وضعك عزابي؟

    سالم بهمس: يا الله وبدأ جدي في موضوع الزواج... وبابتسامة/ أن شاء الله يا جدي قريب بس أنت تعرف بنات الحين ما يرضون بواحد أرمل وبعد عنده عيال

    الجد عبد العزيز بتريقه وحدة: وأنت ليش ما تأخذ أي وحدة وحتى لو مطلقة أو أرملة.. وعندك الحريم كثيرين ولا حضرتك تبي تتزوج بنت صغيرة تهبل فيك وفي عيالك

    سالم بهمس: والله لو علي أنا ما أبي لا بنت صغيرة ولا حرمة.. وأفضل أني أربي عيالي لوحدي

    ماجد بهمس: الحين دورك... بس لا تخاف شويه جدي راح يستلمني أنا وسيف يعني دورك راح ينتهي الحين

    سالم بضحك: يا ليت يا معود عشان يتركني جدي في حالي

    أبو عمر: سالم ماجد أيش عندكم تتساسرون أنتم الاثنين.... في هاللحظة دخل سيف

    سيف: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الكل: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته... وبعد كذا سيف سلم على الكل وجلس جنب ماجد

    سيف: كيفك يا دكتور؟ وأخيرا شفناك!!

    ماجد رفع حواجبه: لا والله أظن أني الأسبوع اللي فات أنا كنت عندكم لو ماني غلطان

    سيف: أي كلام صحيح بس ما تغديت معنا ولا تقهويت؟

    ماجد: عاد أنت أدرى بظروف شغلي يا سيف... وحتى الحين ما أعرف في أي وقت ممكن يجيني استدعاء وأروح وأخليكم

    سيف بضحك: والله الظاهر أنك مهم يا ولد عمي... وعلى العموم الله يوفقك يا حبيبي

    ماجد بابتسامة: أمين ويوفقك أنت بعد

    الجد عبد العزيز: ماجد سيف وحضرتكم متى ناوين تتزوجون

    سيف ضرب جبهته من كلام جده وبالضبط أن ماجد وسالم نزلوا رؤوسهم وصاروا يضحكون على سيف اللي كان يتحلطم مثل البنات

    ****************************************

    وعند الحريم

    أم سالم: قولي لي يا أم عمر خلصتوا استعدادات الملكة ولا باقي

    أم عمر: الحمدلله خلصنا كل شيء

    أم سالم: الله يتمم كل شيء على خير والله يوفقها وعقبال الباقي أن شاء الله... وطالعت في غادة اللي كانت جالسه مع البنات يتكلمون ويضحكون

    غادة بضحك: خلاص يا نوال ترى بطني صار يعورني من الضحك

    نوال بدلع: والله وأنا الصادقة كل يوم الأستاذة تطلع بقصة جديده عشان كذا صرت أسحب على محاضراتها

    غادة: بس والله كل البنات يسألون عنك أمس؟

    نوال بتعجب: يسألون عني أنا؟! غريبة مع أني أحس أنهم ما يطيقون يشوفوني... بدرجة أني لو جلست في المكان يقومون أو يسكتون وبالضبط ميهاف بنت خالك

    غادة بكذب: لا تقولين كذا ترى يتهيأ لك.... المهم الكل اتغدى وبعد الغداء راحوا الرجال على المسجد ورحوا البنات عشان يرتبون المجلس مثل كل مره لأن الخدم مشغولين

    نوال بطفش: يالله والله تعبت أنا خلقه اليوم تعبانه

    غادة وهي ترتب الطاولة: ومن أيش تعبتي يا حلوة... وفجأة طاحت عين غادة على الجوال/ واو! هذا جوال مين كمان

    نوال وهي تطالع في الجوال: هذا كأنه جوال أخوي سيف غريبه خلاه هنا؟

    غادة باستغراب: وليش مستغربة أنه خلاه ترى عادي جدا... في هذي اللحظة دخل سيف عليهم فصرخت غادة من الصدمة/ لا تدخل علينا أطلع برا!!

    سيف بحدة: بسم الله وليش تصرخين؟ أنا ما أبي شيء منك بس باخذ جوالي وبخرج... غادة طالعت في جوال سيف اللي كان بيدها... سيف شد جواله من يدها ورفع الجوال في وجهها/ ممكن أعرف جوالي أيش يسوي عندك؟؟

    غادة بشوية عصبية: وليش أيش أسوي بجوالك يا توم كروز... والحين أطلع برا طالما أخذت جوالك...

    سيف طالع فيها باستحقار: أقول إلزمي حدودك لا يجيك شيء ما يعجبك.. قليلة أدب وقوية عين

    غادة بضحكة ساخرة بعكس الخوف اللي بقلبها: أقول بس أطلع برا وأتعلم أشلون تدخل على بنات الناس يا محترم... سيف طالع غادة بصدمة وخرج وتركهم... غادة من القهر طالعت في نوال اللي كانت مصدومة من تصرف أخوها مع بنت عمها وبصوت باكي/ والله أخوك هذا حيوان وقليل أدب هو كيف يسمح لنفسه يدخل علينا كذا بدون أحم ولا دستور.. وبشوية عصبية/ والا الدنيا فوضه عنده

    نوال واللي الين الحين ماهي مستوعبه اللي صار: معليش يا غادة لا تزعلين من اللي صار وصدقيني أكيد أخوي سيف ما قصد يدخل علينا كذا وهو ماكان يعرف بوجودنا

    غادة ببكى وعصبية: لا والله طبيعي تدافعين عنه لأنه أخوك... وخرجت وتركتها

    نوال بانزعاج من تصرف أخوه: الله يهديك يا سيف ليش سويت كذا لا والمشكلة دخل علينا فجأة... وبعد ما كملت ترتيب المجلس خرجت ورجعت عند الحريم وبهمس لغيداء/ فين غادة يا غيداء؟

    غيداء بصدمة: ليش هيا مو معاك؟

    نوال بكذب: لا هي كانت معي بس دخلت قبلي

    غيداء بابتسامة: أها... على كذا أنتي راح تلقينها فوق في غرفتنا فاطلعي عندها وقولي لها تنزل وتتقهوى معنا

    نوال: طيب أن شاء الله... وطلعت لعند غادة

    ***********************

    وفي محل عمل منال

    سميرة وهي تطالع في منال السرحانة: منال أيش فيك ما تردين على جوالك من أول يرن

    منال باستغراب وهي تطالع الجوال من جيب التنورة: جوالي أنا... وأول ما شافت أسم المتصل حست بخوف وردت بسرعة/ الوو نعم

    رانيه ببكاء: منال تعالي بسرعة على البيت في مصيبة كبيرة صارت

    منال بخوف وهي تطالع سميرة: ليش أيش صار قولي لي ترى قلبي بيوقف

    رانيه بنفس الوضع: أنتي تعالي وراح تعرفين كل شيء في وقته المهم أنك تجين الحين بسرعة

    منال: طيب الحين اجي... وأول ما قفلت طالعت في سميرة/ أنا لازم أروح البيت الحين ضروري

    سميرة: ليش أيش صار

    منال بانفعال بدرجة أنها صارت ترتجف: والله ما أعرف بس أنا لازم أروح

    سعادة وهي تدخل عليهم: خير أيش عندكم مجتمعين هنا وتاركين الشغل أنتي وهي... منال طالعت فيها وعيونها مليانة دموع ومن ثم نزلت رأسها في الأرض... سعاد باستغراب/ أيش فيكم وأيش اللي صاير أتكلموا؟!

    سميرة بتردد: منال صاير عندها ظرف ولازم تروح على بيتهم ضروري

    سعاد أتكتفت وطالعت فيها بحدة: عادي خليها تروح بس يكون في علمك يا منال اليوم هذا ماراح ينحسب عليك لأنك خلقه جيتي متأخرة

    منال بصدمة: أيش!! كيف ما ينحسب علي وما بقي على وقت خروجنا غير ساعة ونصف؟

    سعادة بحدة: أنا قلت اللي عندي والخيار لك

    منال طالعت في سميرة ومن ثم لسعاد: طيب يا سعاد سوي اللي تبينه أنا بروح لأهلي لأنهم أهم عندي من شغلك والحين عن إذنك وراحت وتركت لهم المكان

    سميرة طالعت في سعاد وبحدة: أنتي ليش تسوين كذا مع البنت ترى والله لو منال تركت الشغل هنا أنتي راح تخسرين زباين كثيرين لأن معظم اللي يجون ويخيطون يجون عشان تصميمها وخياطتها حلوة لكن ما أقول غير الله يهديك يا أختي... سعاد طالعت في أختها وهي تفكر هل ياترى ممكن في يوم من الأيام منال تترك الشغل عندهم في المشغل

    *******************************

    وفي بيت سعيد

    منال دخلت على أختها ولقتها جالسه على الارض وتبكي من أعماق قلبها فقالت بخوف: أأأمـ ــي فيها شيء؟

    رانيه اللي كانت تلطم نفسها هزت رأسها بالنفي وقالت بصوت متقطع: مـ ـنـ ـال الـ ــحـ ـقـ ـي عـ ـلـ ـى أأأبـ ـوك دمـ ــرنـ ـي يـ ـا مـ ـنـ ـال دمـ ـرنـ ـي

    منال بصدمة: أبوي؟ وبخوف/ ليش هو كان هنا؟

    نوره اللي كانت تهدي اختها: أي هو كان هنا جاء وخاصمها وقالها شيء.. أنا ما أعرف أيش هو؟ وضربها وبعد كذا أخذ فلوسنا و راح من عندنا

    منال جلست جنب أختها: أنتي الحين مزعلة نفسك عشان أبوي أخذ الفلوس خليه يأخذه أهم شيء هو بعيد عننا وفدا رأسك كل فلوسي

    رانيه هي تشهق من البكاء: أبوي باعني لرجل عمره خمسين سنه ويقول جهزي نفسك بعد يومين بأجي وأخذك لعند زوجك

    منال من الصدمة طاحت جنب أختها وبدموع: أيش... لا أكيد هو يمزح معك مو معقول يسوي فيك كذا وأنتي بنته

    رانية: والله ما يمزح يا منال وأنتي أول وحدة تعرفينه

    منال واللي تحس بأن قلبها راح يتقطع من القهر: أنا نفسي أعرف هو ليش يسوي فينا كذا كأننا مومن لحمه ودمه

    رانيه: الله لا يسامحه على اللي يسويه فينا ما كفاه اللي سواه في أمي.. والحين رجع لنا والله هذي مو حالة ليتني أموت وأرتاح من ظلمه

    *******************************

    في بيت أبو سالم

    نوال وهي تدخل على أخوها اللي كان يجهز عشان يروح عند الشباب: سيف ممكن أخذ خمس دقايق من وقتك

    سيف طالع فيه: لو كنتي بتتكلمين معي بخصوص بنت عمك الخبلة أنا ما أبي أسمع شيء

    نوال باستغراب: بنت عمي وليش أيش فيها بنت عمي أو من قال إني بجيب سيرتها... أصلا الموضوع يخصك أنت

    سيف باستفهام: أجل أيش عندك تكلمي بسرعة لأني رايح عند الشباب

    نوال بتردد وخوف: لا خلاص ما أبي أقول شيء والحين عن إذنك

    سيف بنبرة حدة: نوال تكلمي أيش عندك لأنك ما راح تخرجين الين ما تقولين أيش عندك

    نوال بخوف: مو أنا خايفة أقول لك وتعصب علي

    سيف بشوية عصبية: نوال أنتي بتتكلمين ولا شلون؟

    نوال بخوف: خلاص راح أتكلم... أنا اليوم في العصر دخلت غرفتك عشان كنت بأخذ شاحن الجوال لأني نسيت شاحني عند غادة.. ولمن دخلت لقيت تلفون يرن و........ نوال خافت تكمل وتنضرب من أخوها وفي نفس الوقت هو لازم يعرف أيش اللي صار

    سيف طالع فيها: أي وبعدين أيش اللي صار كملي ليش سكتي؟!

    نوال بصوت باكي من شدة الخوف: آسفه بس أنا رديت... فكان رجال وهو يقول لك أبعد عن أخته لا يذبحك ولو أنت كنت رجال كان ما اتصلت على بنات الناس

    سيف باستغراب: مين أخته اللي يبيني أبعد عنه؟؟؟

    نوال: ووواجـجدان

    سيف بصدمة: وجدان... وأخو وجدان كيف عرف رقمي وأتصل... وبعصبية/ وأنتي بأي حق تدخلين غرفتي وتأخذين شيء بدون إذني.. لا وكمان تردين على تلفوني الخاص

    نوال: والله أسفه وماعد أدخل غرفتك ثاني مره بس أنت لا تضربني

    سيف بعصبية: أنقلعي على غرفتك وثاني مره تدخلين غرفتي رجلك راح أكسرها لك فهمتي... وبعد كذا مسكها من يدها / والشيء الثاني لو أحد عرف بموضوع وجدان أنا راح أنحرك فهمتي ... ودفها والحين اذلفي من هنا... نوال خرجت من عند أخوها، وسيف وقف بحيرة/ يا ربي وأنا أقول هذي البنت إيش فيها ما ترد على إتصالاتي أثره أخوها أكتشفها.... عاد ما أقول غير الله يستر عليها... واللي جابها يجيب غيرها... وفجأة تذكر حاجة (بين صمت الأماكن الخاوية وبين أحضان الليل الباردة وعلى نغمات أبوك لك في جوف قلبي قصة عشقاً لا تنتهي) وبعد كذا ابتسم وهز رأسه بالنفي وخرج................................يتبع
     
  7. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    1,618
    الإعجابات المتلقاة:
    1,364
    نقاط الجائزة:
    420
    الجنس:
    أنثى
    قراءة ممتعة يا حبايب قلبي وأتمنى أشوف أرئكم والله ارآءكم...:):):):):)
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)