(قلوب قاسية كالحجارة أو أشد قسوة)

الموضوع في 'روايات' بواسطة سارة بنت خالد, بتاريخ ‏22 نوفمبر 2018.

  1. مجرد ذكريات

    مجرد ذكريات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏22 يونيو 2018
    المشاركات:
    144
    الإعجابات المتلقاة:
    178
    نقاط الجائزة:
    250
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    سلطنة عمان
    متحمسه اكثر من اللازم لبكرة
    ما ادري ليش ؟؟ بس حاسة ان البارت الجاي فيه حماس اكثر من المعتاد...

    صح يسلموا ع البارتين السابقين كانوا حلوين كثير
    واصلي ابداعك و اتحفينا يا مبدعه
     
  2. مجرد ذكريات

    مجرد ذكريات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏22 يونيو 2018
    المشاركات:
    144
    الإعجابات المتلقاة:
    178
    نقاط الجائزة:
    250
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    سلطنة عمان
    متحمسه اكثر من اللازم لبكرة
    ما ادري ليش ؟؟ بس حاسة ان البارت الجاي فيه حماس اكثر من المعتاد...

    صح يسلموا ع البارتين السابقين كانوا حلوين كثير
    واصلي ابداعك و اتحفينا يا مبدعه
     
    أعجب بهذه المشاركة سارة بنت خالد
  3. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    1,700
    الإعجابات المتلقاة:
    1,483
    نقاط الجائزة:
    420
    الجنس:
    أنثى
    هلا حبيبتي مجردذكريات.. شكراً على الكلام الحلو تسلم أيدك والله يعطيك العاقية...:kissingheart::kissingheart::kissingheart::kissingheart:
     
  4. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    1,700
    الإعجابات المتلقاة:
    1,483
    نقاط الجائزة:
    420
    الجنس:
    أنثى
    الفصل الثالث والعشرون.....




    وفي بيت أبو سعد

    رانيه بخوف على أختها: أنت مبسوطة هنا تاكلين وتشربين زين وليش لو اتصلت عليك القى جوالك مقفول؟؟

    نورة بتساؤل: لا تخافين علينا أحنا بخير.. بس أنتي عرفتي مكان منال يا رانيه

    رانية بتنهيدة: لا والله ما عرفت بس أبو نايف الحين هو اللي يسأل ويدور.. وأنا حاسة بأن منال خارج الرياض يا نورة.. لا والمشكلة أتصل عليها ألقى جوالها مقفول

    نورة بغصة: جوالها؟ ترى جوالها في البيت.. منال راحت وما أخذت أي شيء من غرفتها.. لأننا قبل ما نجي هنا دخلت على غرفتها فشفت جوالها وشنطتها في نفس مكانهم المعتاد وحتى ملابسها موجود في دولابها والشيء الوحيد اللي معها عبايتها وبطاقتها الشخصية وبس.. وأنا قفلت الغرفة وأخذت مفاتيحها ومفتاح غرفة أمي معي لأني ما أثق في أبوي وأخاف يروح وياخذ أغراض منال.. وترجع ما تلقاها فتزعل مني

    رانيه بتنهيدة من أعماق قلبها: ترجع إن شاء الله ترجع والله قلبي ماكلني عليها.. وأبوي رفض يقولنا عن مكانها والله أخاف يكون مسوي فيها شيء.. إلا على طاري أبوي فينه؟

    نوره بضحك ساخر: في بيته الثاني مو حضرته أتزوج بفلوس منال

    رانيه بصدمة من اللي تسمعه: أيش أتزوج أنتي من جدك.. ومتى صار هذا الشيء.. غريبه حتى أبو نايف ما قالي عن هذا الموضوع!!

    نوره: يمكن هو بعد ما يعرف.. في هذا الوقت دخلت الريم وقدمت القهوة لرانيه وبعد كذا خرجت

    رانيه بتساؤل: نوره كيف مرة أبوي وعيالها معكم؟

    نورة بكل جديه: مرة أبوي حالها وحال نفسها.. أما الريم فهي مثل العسل ودايما تكون معي وما تقصر في شيء بدرجة أنها صارت ما تروح بيت جدتها عشان لا تتركني لوحدي

    رانيه بشك: من جد؟ على كذا الحمد لله طمنتني والله عليكم.. بس فين سعد أنا ما شفته من وقت وصولي؟؟

    نوره: أخوك يجلس في الشارع أكثر من جلوسه في البيت

    رانيه باستغراب: وليش ما تهاوشي مو أنتي أخته الكبيرة

    نوره طالعت أختها بإرتباك: والله هو ما يسمع كلامي.. ومرة أبويه ما تتدخل فينا وأبوي عند زوجته الثانية

    رانيه بشوية عصبية: وكيف راح أوصله؟

    نوره: أتصلي على عثمان لأنه راح يكون معه.. وبالفعل رانيه أخذت رقم عثمان من الريم واتصلت على أخوها وبعد ربع ساعة جاء

    رانيه بحدة: فين كنت يا زفت؟

    سعد وهو يحك راسه: كنت مع العيال نلعب كورة.. ولو ما صدقتي أسألي عثمان؟

    رانيه بعصبية: أقول أنقلع روح وغير ملابسك.. لأننا بنخرج

    نوره بتساؤل: فين بنروح؟

    رانيه طالعت فيها ومن ثم في سعد: بنروح على بيتنا بأخذ جوال منال.. وبجيب لك جوال بدل جوالك اللي أخذ ه أبوي منك عشان أقدر أتواصل معكم أنت والزفت هذا

    سعد برجاء: وأنا بعد أبي جوال يا رانيه لأن كل العيال عندهم جوالات هنا إلا أنا ما عندي لا فلوس ولا جوال؟؟

    رانية: أنا مو قلت لك تروح وتغير ملابس لأننا بنخرج أيش تنتظر حضرتك.. سعد خاف من رانيه فخرج بسرعة/ قومي أنتي بعد والبسي عباتك عشان نروح

    نوره: طيب بس ممكن أطلب منك طلب؟

    رانيه باستغراب: أيش تبين أنت بعد!

    نوره: ما أبي شيء بس ممكن نأخذ الريم معنا؟

    رانيه عقدت حواجبها: وليش نأخذها إن شاء الله؟؟

    نوره برجاء: الله يسعدك يا رانيه ترها أختنا والله هي مره طيبه ولها كم يوم ما خرجت بسببي

    رانيه: طيب خليها تجي معنا وأمري لله.. المهم رانيه أخذت أخواتها وراحوا على بيتهم وأول ما دخلوا دمعة رانيه بدأت تنزل لأنها أتذكرت أختها اللي كانت تستقبلها أول ما تجي عندهم وبغصة/ نوره إفتحي لي غرفة منال يا حبيبتي

    نورة بحزن: طيب إن شاء الله.. وبعد ما نوره فتحت الباب دخلت رانيه فلقت كل شيء مرتب لأن منال ما تحب الفوضى فجلست على سريرها بتعب وأخذت جوالها اللي كان عند المخدة وحاولت تفتحه بس ما أشتغل معها لأنه ما كان فيه شحن

    رانيه بتعب من الحمل: نوره تعالى هنا بسرعة.. نوره دخلت على أختها وهي تبكي

    نورة بكاء: نعم

    رانية بخوف: أيش فيك ليش تبكين.. نوره راحت وارتمت في حضن أختها.. فصاروا يبكون هم الاثنين

    نوره بدموع وشهقت: أبي أختي والله اشتقت لها.. وأخاف صار لها شيء أو أبوي باعها لحقون الأعضاء وهم أخذواء أعضائها وذبحوها.. رانيه منال وعدتني أنها ما راح تتركنا مهما صار.. بس أبوي أخذها وحرمنا منها والله أنا تعبت من ظلم أبوي لنا.. أنت وزوجك بدون ما تدرين لأبو نايف ومنال أخذها لمكان ماحد يعرف غير الله وهو وأنا ما أعرف أيش راح يكون مصيري

    رانيه بخوف: لا إن شاء تكون بخير.. وإن شاء الله ترجع في أقرب وقت ممكن.. وأن حاسة بأنها راح ترجع بس متى والله ما أعرف

    نوره بعدت عن حضن أختها: من جد طيب طالما هي بترجع أنا بجلس هنا في البيت مع سعد عشان لا تجي وما تلقى أحد في البيت فتزعل علينا

    رانيه بتنهيد: أبوي ما راح يوافق أنكم تجلسون هنا لوحدكم.. بس أنا بتكلم مع أبو نايف عشان تجون وتعيشون عندي لأني والله ما أثق في أبوي ولا أقدر أأمن أبد عليكم.. أما منال فإن شاء الله ما يكون باعها من جد لحقون الأعضاء مثل ما تقولون.. رانيه أخذت جوال أختها وبعض الأغراض ورتبوا البيت وبعد كذا خرجوا وراحت وأشترت لهم جوالات مع شريحة وبعد ما أتعشوا رجعتهم على بيت أبوها ورجعت هي بعد على بيتها

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    رانيه أول ما دخلت على بيتها دخلت غرفتها وشبكت جوال أختها وأخذت ملابسها ودخلت وأخذت دش وبعد خروجها صلت العشاء ومن ثم أستشورت شعرها ومن ثم أخذت جوال منال وفتحته

    أبو نايف: السلام عليكم.. وجلس جنبها

    رانيه بابتسامة وهي تقلب في جوال أختها: وعليكم السلام ورحمة الله هلا حبيبي

    أبو نايف باشتياق: الله على العطر والله أنه ريحته تشرح النفس

    رانية حطت جوال أختها وطالعت في أبو نايف: تسلم والله وأهم شيء عجبك

    أبو نايف: أكيد راح يعجبني طالما أنتي اللي متعطره منه.. والحين قولي لي كيف أخوانك

    رانية بتنهيدة: الحمد لله.. بس اليوم أختي نورة بكيت على منال الين ما قالت بس

    أبو نايف عفس ملامح وبهدوء: الله يعين.. والحين أنا بقولك شيء بس ما أبي أي أنفعال أو بكاء

    رانية حست بخوف وأنقبض في قلبها: ليش أيش اللي صار

    أبو نايف شاف خوف رانية قبل ما يتكلم: رانيه أنا قلت ما أبي أي إنفعال أوكي والا ما راح أتكلم

    رانيه بخوف: عرفت شيء عن أختي منال يا أبو نايف قولي الله يخليك

    أبو نايف أتنهد: أي عرفت يا حبيبتي

    رانية مسكت يدها بخوف: هي طيبه، طيب عايشه وما ماتت، وهي هنا في الرياض

    أبو نايف: أهدي يا حبيبتي وأنا راح أقولك كل شيء.. رانيه هزت رأسها بموافقة وهي تطالع أبو نايف اللي كمل كلامه/ أختك الله أعلم يمكن تكون عايشه بس هي مو في الديرة يا رانية

    رانية بتساؤل: أيش تقصد بأنها ماهي في الديرة

    أبو نايف بقهر: أختك خرجت من الديرة بتقرير طبي على أساس أنها مريضة وراح تتعالج خارج السعودية

    رانية عرفت بأن أخر أمل لهم أتلاشى فقالت بإنفعال: أيش يعني.. يعني من جد أبوي باع أختي لحقون الأعضاء مثل ما قالت نوره؟

    أبو نايف بنفي: لا لا يا حبيبتي أختك سافرت مع رجال قال في المطار بأنه زوجها بس هو مو عربي أو أنه ماخذ جنسية أجنبية

    رانية ببكاء: لا أنا لازم أشوف أبوي وأعرف هو أيش سوى بأختي.. لأني عن جد ابي أعرف أيش سوى فيها اللي ما يخاف الله

    أبو نايف بخوف على رانية: طيب احنا راح نعرف كل شيء بس أنتي أهدي يا حبيبتي

    رانية طالعت في أبو نايف: كيف تبيني أهدا وأختي خارج البلاد.. وأنا ما أعرف أيش مصيرها مع شخص مجهول.. وبغصة/ ليش سوى كذا فيها وكيف قلبه طاوعه وهو أبوها.. آآآآه يا يمه ليش رحتي وتركتينا وخليتي الدنيا تلطش فينا كذا

    أبو نايف بزعل: أخص عليك يا رانيه رغم كل اللي أسوي لك تقولين كذا

    رانية حطت رأسها صدره أبوه نايف وبشهقه: سامحني على الكلام بس والله أنا تعبت من تصرفات أبوي وصرت أشك بأنه أبوي.. وفجأة أتذكرت أختها نوره وسعد فطالعت في زوجها/ أبو نايف أنا أبي أجيب أخواتي عندي الله يخليك والله أنا راح أسوي كل اللي تبي بس خلينا أجيب أخواتي عندي الله يخليك

    أبو نايف مسك يدها وضمها لصدره: أنا راح أوافق على كل اللي تبينه بس الين تهدين.. يا بنت الناس حرام اللي تسوينه في نفسك ولا تنسين أنك حامل

    رانية مسحت دموعها بسرعة وهي تشهق: حاضر أنا راح أسكت بس أهم شيء أخواتي يكونون عندي الله يخليك يا أبو نايف

    أبو نايف هز رأسه بموافقة: طيب إن شاء الله أخواتك بكره راح يكونون عندك.. وأنا أوعدك بأني راح أرجع لك أختك يا رانيه ومثل ما عرفنا بأنها خارج البلد راح نعرف مكانها يا حبيبتي إن شاء الله.. رانية هزت راسها بإقتناع لأنها تعرف بأن أبو نايف راح يحميها من أبوها

    *******************************************

    وفي جدة عند البحر

    نوال بحدة: أقول تعالي لا أجي والله وأسحبك وأرميك لأسماك القرش وأخليها تأكلك

    غادة بخوف: أقول ما أحب البحر الا من بعيد أيش فيك أنتي ما تفهمين

    نوال: بس دخلي رجلك أنا ما قلت لك تسبحين يا بنت الناس

    غادة جلست على صخرة قريبة من البحر: والله أنتي مو صاحية يا بنت عمي أقولك أنا أخاف من البحر وأنتي تقولين تعالي.. أن شاء أدخل معك لو حجت البقرة على قرونها

    نوال خرجت من المويه وجاءت وجلست جنب غادة: تعرفين أن دمك ثقيل يا غادة؟

    غادة طالعت فيها: نوال حبيبتي أنت تعرفين من زمان أني أخاف من البحر وديما لو جينا أنا ما أدخل البحر فكيف تبين أدخل كذا على غفلة

    نوال: طيب على راحتك ولحين فين زوجك لأني جعت وأبي أكل؟

    غادة عافسة ملامح: أقول أيش جعتي هذي بعد وأحنا قبل شوي ما كلين شبس وعصير

    نوال بتريقة: والله عاد لو أنتي من فصيلة النياق هذي مشكلتك أنتي وزوجك.. أما أنا فأحب أكل كل وجباتي بنتظام

    غادة بقهر: أنا من فصيلة النياق يا لبوه طيب أنا راح أتصرف معك بس خلينا نرجع على البيت.. المهم البنات بعد ما تعبوا راحوا على المول وأشتروا بعض الأغراض وبعد كذا راحوا على المطعم وتعشوا ومن ثم مسكوا الخط عشان يرجعون على الطائف

    نوال بفرحة: يا الله من زمان كان ودي بهذي الرحلة عشان أروح عن نفسي لأني أحس نفسي مكبوتة من بعد ملكتي

    غادة طالعت فيها وبابتسامة: الحمد لله وأهم شيء أنك أنبسطي

    نوال بشك: وليش أنتي ما أنبسطي مثلي يا غادة؟

    غادة واللي لاحظت بأن سيف يسمع كلامهم: وليش ما أنبسط وأنا مع أهلي وحبايب قلبي بالعكس الله يعطي سيف ألف عافية لأنه خرجنا ومشانا

    سيف بابتسامة شاقة الوجه: الحمد لله وأن شاء الله دوم تكوني مبسوطة يا حبيبتي

    نوال: أقول ترى أنا هنا فلا تنسون نفسكم أوكي.. غادة طالعت نوال وأكتفت بابتسامة ناعمة.. وعلى الساعة وحدة وصلوا على البيت وقبل ما ينزلون

    سيف بشوية خوف: غادة حبيبتي

    غادة بخجل: نعم يا سيف

    سيف مد لها كياس: هذا هداية بسيطة أتمنى أنك تقبليها وأن شاء الله تعجبك

    غادة أخذت هدية سيف وبابتسامة: مشكور يا قلبي والله لا يحرمني منك

    سيف بسعادة ما تنوصف: ولا يحرمني منك يا روحي

    غادة: أوكي عن أذنك.. ونزلت وهي تحس نفسها فرحانة.. فهي تحس بأنه صارت تميل لسيف بعض الشيء وتحس بأن دعوة أمها وأختها استجابت

    *************************************

    وفي مرسيليا أحد مدن فرنسا

    تركي واللي كان في غرفته في المستشفى ويفكر في إتفاق أصحابه والحفلة اللي بيسوها له بمناسبة زواجه.. ومن ثم بلي صار بينه وبين منال/ منال يا منال يترى الين متى راح يضل الحال بيني وبينك كذا.. أأأأه منك.. والله أني أحس أنك تجذبيني لك بشيء غريب أنا نفسي ما أعرف أيش هو وبالضبط بعد اللي صار أمس.. في هل الحظة رجع بذاكرته لورى فعض على شفايفة وضحك من قلبه

    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

    منال بخوف وهي ترجع على ورى: أنا قلت لك ما بدخل غرفتك ومستعدة أسوي أي شيء غير ترتيب غرفتك وعندك شغالتك خليها هي ترتبها

    تركي بعناد: وأنا حلفت أنه ماحد راح يرتب الغرفة غيرك يا منال ونشوف كلمة مين اللي راح تمشي كلمتك ولا كلمتي

    منال طالعت فيها: وأنا قلت ما راح أرتبها.. وعادي لو كنت خايف من الحلفان صوم ثلاث أيام على الأقل تكفر عن الأشياء اللي تسويها فيني

    تركي مسك يدينها وثبتها على الجدر وبحدة: يعني الموضوع عناد يا منال صح

    منال واللي التصقت بالجدر من خوفها من حركة تركي الوسخة في نظرها: لا مو عناد بس أنا ما أبي أدخل غرفتك فليش تغصبني على شيء أنا ما أبيه.. تركي مسك يدها وشدها وهي تحاول تفك نفسها منه بس ما قدرت وأول ما دخلوا على غرفته رماها على سريره ورجع وقفل باب الغرفة بمفتاح ورجع ووقف قدامها وهو يطالع فيها بنظره خبيثة.. منال من الخوف صارت تسب نفسها على ضعفها وخوفها.. وبالضبط بأن تركي ظل يناظرها بنفس النظرة المخيفة رغم أنها منزلة راسها

    تركي بتهديد: أنا بدخل وأخذ دش والله يا منال لو خرجت وما لقيت الغرفة مرتبه فعرفي بأنك ما راح تخرجين مثل ما دخلتي أوكي

    منال عقدت حواجبها وبأرتباك: أأأأيش تقصد أنت

    تركي بضحكة ساخر: لو تبين تعرفين قصدي لا ترتبين الغرفة ورح تعرفين أنا أيش أقصد يا حلوة أنتي.. وعطاها نظره خلتها تبلع ريقها بصعوبة فتركها ودخل على الحمام

    منال جلست على السرير وهي تبكي بصوت مكتوم عشان لا يسمعها: معقول هنت عليك يا يبه.. هنت عليك تبيعني وكأني مو قطعة منك طيب ليش.. نا أيش سويت عشان تسوي فينا كذا.. أنت ظلمتني في طفولتي وظلمتني في شبابي وفي النهاية تبيعني مثل أي قطعة رخيصة عندك.. الله لا يسامحك يا يبه الله لا يسامحك.. وأول ما سمعت صوت المويه قامت وبدأت بترتب الغرفة عشان لا يخرج تركي ويضربها أو يعاقبها بشيء ثاني وأثناء انشغالها.. تركي فتح باب الحمام وخرج وهو لف المنشفة على خصر والثانية على كتفه وقطرات المويه على شعره

    تركي طالع في منال اللي كانت وقفه عند الدولاب ترتب في ملابسه فابتسم منها: خلصتي يا ست منال.. منال التفتت وطالعت في تركي وأول ما شافته بهذا الشكل خافت ونزلت راسها بسرعة

    منال بصوت مهزوز من الخوف: أي خلصت وأبي أخرج لو سمحت.. تركي راح وفتح الباب ووقف عنده وهو يطالع في منال

    تركي بنظرة خبيث: أتفضلي الباب مفتوح فلو حاب تخرجين أخرجي.. منال تركت كل شيء وهي تطالع في تركي بخوف وجات بتخرج بس تركي سحبها له وكتفها وحط يده على فمها علشان لا تصرخ أو تشرد أو تقاومه فباسها في رقبتها بوسة عميقة.. وقبل ما يتركها همس لها في أذنه/ لا تتهربين مني لأن هذا الشيء مو من صالحك لأن مردك لي أنا فهمتي والحين روحي.. تركي أول ما تركها حطت يدها على فمها عشان تمنع شهقتها من الخروج وراحت جري على غرفتها وأول ما دخلت قفلت الباب بمفتاح وجلست على سريرها تبكي وهي تتحسس على رقبتها من الوخز اللي تحس فيه.. أما تركي فكان يرقبها من الكاميرا الموجودة في غرفتها بدون علمها فضحك عليها وترك كل شيء عشان يلبس ملابسه

    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

    تركي أبتسم من أنجازه وخرج جواله وأتصل على أخوه

    أبو نايف بفرح: هلا والله بريحة هلي هلا بأخوي

    تركي بنفس فرحت أخوه: هلا أخوي كيفك وكيف صحتك وكيف الاهل؟

    أبو نايف: الحمد لله بخير.. أنت كيفك وكيف صحتك وكيف دوامك

    تركي بابتسامة: الحمد لله على كل حال.. كيف نايف وعبد الله والغالية وزوجتك الجديدة

    أبو نايف: الحمد لله كلنا بخير ولله الحمد

    تركي بشك: الحمد لله بس أيش فيه صوتك أحس أنه فيك شيء عسى ما شر يا أخوي

    أبو نايف بتنهيدة: الحمد لله على كل حال يا تركي وأنا ما أبي أشغلك بمشاكلي

    تركي بخوف: سلمان أخوي والله أنت أشغلت بالي قول لي أيش فيك لا تشوفني بكره عندك

    أبو نايف بضحك: لا والله أنت محسب نفسك في السعودية ولا أيش

    تركي واللي حس بأن أخوه يتهرب من الجواب: أبو نايف ممكن تقولي أيش فيك يا أخوي الغالي

    أبو نايف بحزن: منال يا تركي منال أخت زوجتي اختفت ومحن لاقينها أبداً.. وأختها بتنجن عليها

    تركي حس بخوف من أخوه: طيب أنتم ما سألتم أبوها يمكن يكون يعرف مكانها

    أبو نايف بقهر: أبوها...أنا والله في حياتي ما شفت شخص مثل أبوها أحس أنه راح يذبحني بسبب تصرفه مع بناته.. والله هذا حرام يكون أب وبالضبط لبناته.. والله يا تركي ما تعرف أيش كثر قلبي ماكلني على هاذي البنت الضعيفة أتخيل أنه مزوجها لواحد أجنبي ومخرجها خارج البلد

    تركي زاد خوفه فرتبك وقال: أيش ومين قال لك هذا الكلام لا يكون أبوها

    أبو نايف: لا والله أبوها مو راضي يتكلم وهذا اللي مصعب علينا كل شيء.. لكن أن شاء الله راح نوصل لها ومثل ما عرفنا بأنها أتزوجت وسافرت راح نعرف مكانها أن شاء الله؟

    تركي باستغراب من أخوه: وأنت ليش شغال تفكيرك فيها وكأنها وحدة من بقية العائلة

    أبو نايف بتنهيدة: ليتها كانت من باقية عائلتي.. وأنت بعد الين ما طلبت منك أن تتزوجها بس حضرتك رفضت.. تركي أنت لو كنت تعرف منال كان قدمت لها كل حب وأحترام.. وأنا كل اللي أدعي أن ربي يحفظها من كل شر يا رب

    تركي بينه وبين نفسه (نفسي أعرف أيش ردت فعلك يا سلمان لو عرفت بأن منال معي والله أنا متأكد بأنك راح تذبحني عشانها) وبابتسامة: الله يسهل يا أخوي والحين بستأذنك لأني عندي عملية بعد عشره دقايق

    أبو نايف بابتسامة: طيب يا حبيبي أنتبه على نفسك والله يحفظك من كل شر

    تركي: وأنت بعد والحين مع السلامة.. تركي فقل السماعة وهو يفكر في أخوه وفي منال زوجته اللي ماحد يعرف بأنها عنده غير أبوها.. في هل الوقت تركي طالع في جواله ومن ثم أتصل على أبو سعد

    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

    منال بعد ما رتبت غرفت تركي خرجت ودخلت على غرفتها وهي تحس بمغص والالم في أسفل ظهرها واستلقت على السرير وهي تتلوى من الألم وهذا حالها كل شهر وفجئة حست بغثيان فقامت بسرعة ودخلت على دورة المياه الله يكرمكم وبعد ما خرجت دخلت غرفة تركي وأخذت فلوس ونزلت الخدامة وطلبت منها تروح وتشري لها بعض الأشياء واللي ما فهمتها إلا عن طريق الرسم وبعد ما راحت جلست منال في المطبخ مثل ما طلبت الخدامة بس الألم اللي كانت تحس فيه منال فضيع فصارت تبكي من قلبها وتنادي على أمها تارة وتارة وعلى أختها وأول ما رجعت الخادمة وشافت منال على هذا الحال أخذتها على غرفتها واتصلت على تركي واللي ما رد عليها فعرفت بأنه مشغول وكونها أنثى حاولت بقدر المستطاع مساعدة منال الين ما نامت وأول ما وصل تركي إستغرب من تواجدها

    تركي: مرحباً يا كرستين الم تذهبي بعد إلى منزلك

    كرستين: لا يا سيدي أنا لم أذهب لكي أكون بجوار الفتاة

    تركي باستغراب: هل تقصدين منال

    كرستين: نعم هي.. وقالت له كرستين عن منال وسبب مرضها

    تركي بابتسامة: حسنا شكر لك وأنا سأهتم بالأمر.. كرستين هزت رأسها بموافقة وودعت تركي وخرجت.. أما تركي فرمى نفسه في أقرب كنبة من شدة تعبه وبعد ربع ساعة طلع على غرفة منال بس قبل ما يدخل سمعها تتألم وتنادي على أمها.. تركي حزن على حالها فنزل وأخذ جواله واتصل على صديقته في العمل وشرح لها عن حالة منال وكيف راح يتصرف معها فأعطته أسم إبرة وقالت له يعطيها هي وأن شاء الله راح تكون بخير وكمان يعطيها شيء دافي.. وأول ما قفل أخذ مفتاح سيارته وراح وجاب بعض الأغراض من الصيدلية وأول ما رجع على البيت دخل على المطبخ وحط مويه حارة في القربة وأخذ أكياس الادوية وطالع لغرفة منال وأول مادخل وقف يطالع فيها بصدمة/ أنتي أيش تسوين.. منال رفعت راسها وطالعت تركي بخوف فطاحت على الأرض مغشي عليها.......................يـــتــبــع

    ****************************************
     
    طير بالسما و مجرد ذكريات معجبون بهذا.
  5. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    1,700
    الإعجابات المتلقاة:
    1,483
    نقاط الجائزة:
    420
    الجنس:
    أنثى
    قراءة ممتعة يا حبايبي...:):):):)
     
  6. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    1,700
    الإعجابات المتلقاة:
    1,483
    نقاط الجائزة:
    420
    الجنس:
    أنثى
    مقتطفات من الفصل الرابع والعشرون.....


    ميهاف فتحت عيونها على الاخير من الصدمة: أنتي تتكلمين من جدك طيب ليش ما علمتني عشان أبد أجهز

    *****************************
    غادة سكتت شويه: أي مبسوطة ومتأكدة أنه راح يصونني ويحترمني

    *****************************
    سميحة بفرحة: أبدا سلامتك يا يمه بس ميهاف تقول تحدد يوم زواج غادة من ولد عمها.. راشد رفع راسه وطالعهم بصدمة

    ****************************
    العم بكل جدية: أبد بس أظن أن من حقي أجي وأشوف حال البنات لأني عمهم وحسبت أبوهم

    ****************************
    سالم: أي ياعمي بس أنا اللي أعرف ولدك متزوج أكثر من أربع مرة فكيف تبيني أعطي أختي

    *************************
    سناء جلست على الأرض منهره وهي تبكي من قلبها: عمي محسن جاء وخطبك لولد أسامه وسالم قال لهم بأن موافق

    **************************
    أحلام بعصبية: بأي حق تزوجني لولد عمي السكران ها قولي أنت كيف ترضها لي يا أخوي يا ولد أمي وأبوي..................

    **************************
    تركي بشوية عصبية: خير فين رايحه أنتي بهذا الفستان

    ****************************
    منال طالعت فيه وبكل جدية: لا تخاف لأني أنا بعد ما يكون لي الشرف بأني أتزوج واحد مثلك.. وبحدة/ والله ما أعرف على أيش شايف نفسك يا توم كروز

    ****************************
    شيخة بفرح: بنات هذا زوجة الدكتور تركي.. منال طالعت في البنات اللي بعضهم رحبوا فيه ما عدا وحده تغيرت ملامحها وكأنها غير مرحبه بها

    ****************************
    أماني بغصة: يعني أنتم ما تزواجتوا عن حب صح....................

    ****************************
    منال بصدمة: أيش أحمل أنا كيف ومن مين.. الكل التفت لمنال بتعجب

    ************************‘
    رانية بقرف وهي تبعد عن منى: لا تعرفين والله كان زين بأن مصيرها يكون مثل مصيري أنا أو أختي.......................

    *************************
    منى جلست عند رجل رانيه وكانت راح تحب عليها لولا أن رانيه قامت بسرعة من المكان: لا الله يخليك لا تحاسبين أختك بشيء أنا وأبوك سوينا.................

    ************************
    الريم: مستحيل يسوي فيني كذا لأني مخطوبة لولد خالي ماهر

    *************************
    الفصل يوم الخميس بعد العشا أن شاء الله...............

    :happyblush:happyblush:happyblush:happyblush:happyblush:happyblush:happyblush:happyblush:happyblush:happyblush:happyblush:happyblush:happyblush:happyblush:happyblush:happyblush:happyblush:happyblush:happyblush:happyblush:happyblush
     
    أعجب بهذه المشاركة طير بالسما
  7. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    1,700
    الإعجابات المتلقاة:
    1,483
    نقاط الجائزة:
    420
    الجنس:
    أنثى
    الفصل الرابع والعشرون..............





    وفي الرياض في بيت أبو فارس

    ميهاف بفرحة: قولي قسم

    غادة بحياء: والله العظيم.. يعني أنا بكذب عليك

    ميهاف بضحك: يا عمري يا غادة الله يوفقك.. بس أنتي ما قلتلي متى زواجكم

    غادة بهدوء: يقولون أن شاء الله في نهاية شوال

    ميهاف فتحت عيونها على الاخير من الصدمة: أنتي تتكلمين من جدك طيب ليش ما علمتني عشان أبد أجهز

    غادة واللي كانت تلعب بخصلة من شعرها: لأني أنا بعد ما عرفت الا أمس من أبوي

    ميهاف: بالله أنتي من جدك أجل متى يمداك تجهزين

    غادة: أن شاء الله راح يمداني وكمان أخواتي ماراح يقصرون وراح يساعدوني

    ميهاف إتنهدت: غادة أنتي مبسوطة لأنك راح تتزوجين ولد عمك؟

    غادة سكتت شويه: أي مبسوطة ومتأكدة أنه راح يصونني ويحترمني

    ميهاف فهمت قصد غادة: ربك كريم والله يوفقك يا غادة لأنك تستاهلين كل خير يا قلبي

    غادة بابتسامة: تسلمين يا عمري وعقبالك والحين قوليلي متى راح تجين عندنا والله الجو هنا جنان

    ميهاف: والله ما أظن أني أجي عندكم لأن رمضان على الأبواب وأبي أقضي للعيد.. وكمان بأخذ قماش عشان أخيط فستان زواجك يا حلوة أنتي مع أني متأكدة بأنك ما اشتريتي ولا شيء لزواجك

    غادة بضحك: لا والله غلطانة اشتريت شوية أغراض.. وغيداء ورغد كمان راح يشترون لي الأشياء الضرورية، والحين كمان شوي بنروح مول أنا ونوال عشان نقضي

    ميهاف: الله يسهل والحين أتركك عشان بقوم وأنزل عند اخواتي.. عاد لا تقاطعيني يا غادة لأني أحس أنك تغيرتي علي من بعد اللي صار بينك وبين راشد

    غادة بغصة: ربك كريم بس اللي سوا فيني راشد ما راح أنسى لحد ما أموت يا ميهاف

    ميهاف بحزن: والله إني حزنت على اللي صار بينكم وأنا عمري ما أتخيلت أن حبك يتحول لكره يا غادة وكمان والله ما أتخيلت بأنكم ما تكونون لبعض

    غادة بكل جدية: والله يا ميهاف أنا قلت لك بأن حبي لراشد تحول لكره وكرهي له يمكن أكثر من كرهي لعدوي يا ميهاف

    ميهاف بقهر: الله يعين بس والله ما حبيت يوصل فيكم الحال للكره بس الله يوفقك ويوفقه وكل واحد ما ياخذ إلا نصيبه

    غادة: أي كلامك صحيح والحين أشوفك على خير يا حبيبتي

    ميهاف: أن شاء الله يا عمري.. ومع السلامة

    غادة: مع السلامة.. ميهاف قفلت من غادة وبعد كذا نزلت عند أخواتها وجلست جنب سميحة

    سميحة بحدة: أخيراً شرفتي يا ست الحسن كم مره أرسلك بتاي تناديك وما تنزلين

    ميهاف وهي تلعب بنت سميحة: كنت مشغولة وأول ما خلصت نزلت

    راوية بتريقه: وأيش عندك يا (business woman) وأنا ما أعرف

    ميهاف طالعت في راشد اللي كان يتناقش مع أمه ومن ثم لأختها: كنت أكلم غادة

    سميحة: ما شاء الله وكيفها وكيف عمتي.. ومتى بيجون من الطائف والله اشتقنا لهم

    ميهاف: كلهم بخير والحمد الله.. وبفرحة/ على فكره زواج غادة نهاية شهر شوال

    راوية بشهقة: من جدك طيب ليش كذا مستعجلين

    أم فارس طالعت فيهم: أيش عندكم أنتم تتساسرون (تتساسرون بمعنى تتكلموا مع بعض بصوت واطي)

    سميحة بفرحة: أبدا سلامتك يا يمه بس ميهاف تقول تحدد يوم زواج غادة من ولد عمها.. راشد رفع راسه وطالعهم بصدمة

    أم فارس باستغراب: ما شاء الله الله يوفقهم.. غريبه أبوكم ما قالي

    ميهاف: يمكن هو بعد ما يعرف يا يمه.. لأن غادة قالت بـأن أبوها قالها الخبر أمس

    سميحة بابتسامة وحسن نيه: يا زينها غادة أكيد هي مبسوطة أنها راح تتزوج

    ميهاف طالعت في راشد: أكيد مبسوطة طالما هي تجهز.. راشد نظراته لأخته كانت نظرت حقد لأنها أشعلت نار الغيرة في صدره وشجعته على الانتقام من سيف وغادة أكثر من أول

    *******************************************

    وفي بيت أبو سالم المرزوقي

    سالم وهو يطالع ولد عمه وعمه اللي جلس في راس المجلس وحط رجل على رجل: أيوه يا عمي أيش سبب زيارتك هذا

    العم بكل جدية: أبد بس أظن أن من حقي أجي وأشوف حال البنات لأني عمهم وحسبت أبوهم

    سالم بابتسامة ساخرة: إي كلامك صحيح أنت فعلا مثل أبوهم يا عمي العزيز

    أسامه ولد العم سالم: أحس من كلامك بشوية تريقة يا سالم

    سالم طالع في ولد عمه: تريقه طيب.. عمي عرفت بأنه جاء عشان يطمئن على أخواتي وأنت أيش عندك جاي معه

    أسامه طالع في سالم بتحدي ومن ثم في أبوه: أتكلم أنا يا يبه ولا أنت بتتكلم

    أبو زيد: لا يا أسامة أنا راح أتكلم.. وعلى العموم يا سالم أنا جاي أخطب أختك أحلام لولدي

    سالم عقد حواجبه باستغراب: ولدك! ولدك مين يا عمي أنا اللي أعرفه عيالك كلهم متزوجين بس لا يكون قصدك على أسامه

    أبو زيد: أي أقصد أسامة وما أظن بأن أختك بتلقي واحد يحبها مثل ولدي

    سالم: أي ياعمي بس أنا اللي أعرف ولدك متزوج أكثر من أربع مرة فكيف تبيني أعطي أختي

    أبو زيد برتباك واضح: أي كلامك صحيح.. بس ما صار نصيب فتطلقوا وكل واحد راح في حال سبيله

    سالم بكل هدوء: أوكي يا عمي أنا موفق بس أنا عندي شروط

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    وفي غرفة أحلام

    سناء دخلت على أختها وهي تبكي: أحلام ألحقي صارت مصيبه كبيرة

    أحلام وفقت بسرعة وطالعت في أختها بخوف: أيش فيك وش صار

    سناء جلست على الأرض منهره وهي تبكي من قلبها: عمي محسن جاء وخطبك لولد أسامه وسالم قال لهم بأن موافق

    أحلام بصدمة: أيش أنا أتزوج أسامه ولد عمي طيب ليش سالم سوى فيني كذا؟؟

    سناء هزت رأسه بنفي: ما أدري والله ما أدري

    أحلام جلست على سريرها: وصارت هي بعد تبكي

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    سالم بعد ما خرج عمه وولده راح عند أمه وقال كل شيء

    أم سالم بقهر: والله عمك ما هو صاحي.. أووف والله لو بنتي تجلس كذا بدون زواج ما أزواجها لأسامة

    سالم بضحك: والله يا يمه ما شفتي حال عمي وهو خارج من عندنا مره كان معصب من شروطي

    أم سالم مسكت يد ولدها وبفرحة: الله يرضى عليك يا ولدي وأنا متأكدة بأن عمك مستحيل يفكر يرجع بعد كلامك له

    سالم باس يد أمه: يمه أتأكدي طول ما أنا عايش أخواتي ما راح يأخذون أي واحد من عيال عمي وراح يتزوجون أفضل الشباب

    أم سالم مسحت على رأس ولدها بحنان: الله يسعدك ويوفقك ويرضى عليك يا ولدي.. في هذا اللحظة دخلت أحلام وهي معصبة وتبكي

    أحلام بعصبية: بأي حق تزوجني لولد عمي السكران ها قولي أنت كيف ترضها لي يا أخوي يا ولد أمي وأبوي.. لو مثلا أنت مو قادر تتحمل مسؤوليتي قولي وأنا راح أصرف على نفسي بس ما ترمني رميت الكلاب لولد عمك فهمت

    سالم طالع أخته بحزن من الكلام اللي قالت: يمه أنا بروح غرفتي عشان أستعد للصلاة.. وخرجت وتركهم

    أحلام بنفس الوضع: تصلي أنت. قبل ما تصلي لأزم ترجع لربك وتبطل ظلم يا سالم

    أم سالم قامت وضربت أحلام كف: أسكتي يالي ما تستحين على وجهك أنت كيف تسمحين لنفسك تتكلمين مع أخوك الكبير بهذي الطريقة.. وقبل ما تتكلمين أعرف أيش صار وبعدين تعالي وحاسبي

    أحلام بنفس الوضع: أيش تبين أفهم ما خلاص أخوي باعني لولد عمي اللي متزوج خمس حريم ولا وحده فيهم جلست معه أربع شهور على بعضهم والحين بيجي الدور علي بسبب أخوي

    أم سالم بطفش: ومين الحمار اللي قالك بأن أخوك وافق على زوجك من ولد عمك؟

    أحلام بشهقة: سناء قالتلي لأنها سمعت كل شيء

    أم سالم بعصبية وقهر من سناء: الله يهديك أنتي وأختي اللي ما أدري متى راح تبطل حركات الأطفال هذا وعلى العموم أخوك مستحيل يزوجك لولد عمك وهو يدري عنه بأنه سكير وحق مخدرات هذا بس اللي نعرف وأخوك شرط وقال لعمك بأنه يكتب كل أمواله باسمك أو يجيب وحده من حريمه استمرت معه لمدة سنة كاملة عمك أنقهر من طلب أخوك وخرج وترك البيت وهو يسب في أخوك والحين عرفتي أيش اللي صار يا مجنونه.. أحلام طالعت فيه بحزن وندم وطلعت من غرفة أمه ورحت غرفة سالم اللي كان توه راجع من المسجد

    أحلام بندم: سالم أنا أسفه يا أخوي الله يخليك سامحني

    سالم طالع في أخته اللي تبكي: ما صار شيء.. بس أبيك تفهمين بأني مستحيل أضرك يا أحلام وأنا راح أصرف عليك لحد ما تتزوجين أنتي وسناء.. وكمان مستحيل أزواجكم لناس ما تخاف الله فهمتي.. المهم أحلام بكيت لحد ما سامحها أخوها ووعدته بأنها ما راح تزعل ثاني مره مهم صار

    ********************************************

    وفي أحد ولاية فرنسا عند منال وتركي

    تركي كان جالس في الصالة يتابع بعض الحالات وكان منتظر منال تنزل عشان يخرجوا وأول ما نزلت طالع فيه وفي لبسها من فوق لتحت وهو مكشر فوقف وراح ناحيتها

    تركي بشوية عصبية: خير فين رايحه أنتي بهذا الفستان

    منال طالعت فيه ببرودة: بروح معك طبعا مو أنت قلت البسي أفضل شيء في الدولب

    تركي بنفس حاله: اقسم بالله العظيم لو ما رحتي وغيرتي ملابسك ما بتخرجين من هذا الباب وراح تجلسين في البيت

    منال جلست على الكرسي وحطت رجل على رجل: عادي أصلا أنا ما أبي أخرج وأفضل أجلس في البيت ولا أخرج معك

    تركي أكتف وطالع فيها: منال ترى أنا لحد الحين أتعامل معك باحترام.. فلا تخليني أسوي شيء تندمين على كل تصرفاتك

    منال طالعت فيه: أقول مو أنت قلت بأنك بتروح أوكي روح لأني قلت لك ما بروح معك

    تركي حس نفس بينفجر من الغضب بسببها فشدها من شعرها وطلعوا على غرفتها وهي تصيح من الالم وبتهديد: شفتي قسم بالله لو ما غيرتي هذا الزفت اللي عليك أنا راح أجلدك جلد وعندك ثلاث دقايق لو ما غيرتي أنا راح أخليك تغيرين بطريقتي.. وبعد كذا رمها على الأرض وقبل ما يخرج أخذ المفتاح وسكر الباب بقوه

    منال بقهر من نفسها ومن تركي: غبي متخلف مجنون أصلا أنا مستحيل أخرج بهذا البس وصارت تقلد طريقة كلامه وبعد ما غيرت ملابسها خرجوا هي وتركي وطول الطريق كانوا ساكتين وأول ما وصلوا لبيت صديق تركي

    تركي قبل ما ينزلون: أسمعي زين أنا فهمت أصحابي بأني زوجك عشان لا يقللون من قيمتك.. وعشان يرفع ضغطها/ مع أني ما أتنازل أتزوج وحده مثلك

    منال طالعت فيه وبكل جدية: لا تخاف لأني أنا بعد ما يكون لي الشرف بأني أتزوج واحد مثلك.. وبحدة/ والله ما أعرف على أيش شايف نفسك يا توم كروز

    تركي فتح عينه على الاخير بعد ما سمع كلامها: طيب يا منال حسابك معي مو الحين خلينا نرجع البيت وأنا راح أتفهم معك والحين أنزلي

    منال حست بخوف من تركي: يا ربي أنا أيش فيني نسيت نفسي والله أنا أيش راح يفكني من هذا المتخلف

    تركي فتح الباب وبحد: أظن أنا قلت لك تنزلين صح.. منال طالعت فيه ونزلت.. تركي قفل سيارة ومسكها من معصمها وشدها وراه وأول ما دخلوا أتسلطت الأنظار عليهم لأن الكل يبي يشوف البنت اللي خطفت قلب تركي اللي معظم الممرضة والدكاترة يتمنون يكون من نصيبهم.. بس هو فأجأهم بزواجه ومعظم من في الحفل جو بسبب منال.. منال واللي حست بخوف وأحرج من الناس اللي كان يطلعون فيها برغم من أن لبسها محتشم وحاجبها على رأسها

    فيصل صاحب تركي وصاحب البيت: هلا والله بتركي وزوجته أتفضلوا في هذا اللحظة جات زوجة فيصل واللي كانت حمل ومسكه بنت صغيرة في يدها

    شيخة بابتسامة: هلا والله بعروس.. وسلمت على منال سلام حار كأنها تعرفه من زمان.. وبعد كذا جلس تركي مع الرجال ومنال راحت مع شيخة على الصالة الثانية/ تقدرين تفسخين جاكيتك وتفتحين شعرك يا قلبي لأن الرجال ماراح يجون هنا

    منال بابتسامة ناعمة: شكر يا قلبي.. منال فصخت وجلست بهدوء

    شيخة بفرح: بنات هذا زوجة الدكتور تركي.. منال طالعت في البنات اللي بعضهم رحبوا فيه ما عدا وحده تغيرت ملامحها وكأنها غير مرحبه بها/ الحين بعرفك على البنات.. واشارت على أول وحدة جالسه/ هذي الدكتورة مشاعل من أبو ظبي وللي جانبها ريماس من الكويت وهذا طبعا الدكتورة رهام من مصر وزوجها دكتور بعد أما هذه فهي الدكتورة أمينه من جده يعني من السعودية هي وأماني أما الهنوف فهي من دبي مثلي والحين راح أتركك تتكلمين عن نفسك لأن البنات يبون يعرفون اشلون تعرفتي على تركي وكيف تم زواجكم بهذي السرعة

    منال طالعت فيها وبينه وبين نفسها (يا ربي أنا أشلون أتصرف الحين لكن الله لا يسامحك يا تركي أنت وأبوي على هذا الموقف اللي حطيتوني فيه) وبابتسامة باردة: أنا ما أعرف تركي وكل شي صار صدفه من لقاءنا لزواجنا وكمان أخو تركي متزوج أختي الكبيرة

    أماني بغصة: يعني أنتم ما تزواجتوا عن حب صح.. وأخو تركي هو اللي غصبه يتزوجك.. في هل اللحظة شيخة عضت على شفايفها وطالعت في أماني بتحذير وطبعا منال لاحظت هذا الشيء

    منال بكل جدية وغرور من القهر: والله يا عمري أنا بنت من عائلة محافظة ما عندي خرابيط الحب وغيره وأنا أفضل أني أتزوج واحد يحبني وأنا مع الأيام أحب لأن البنت اللي ترمي نفسها لشاب هو يستحقرها ويمل منها ولا أيش رأيك يا شيخة بكلامي

    أماني بقهر: أظن كلامك معي ومو مع شيخة.. كلامك صحيح بس أنا أشوف مو حلوه في حق البنت تتزوج واحد أحلى منه

    منال بابتسامة عشان ترفع ضغط أماني: أماني حبيبتي بعض الرجال ما يهتمون بالجمال ولو كنت تقصديني أنا بكلامك فانا الحمد لله أثق في نفسي وأظن أنت تعرفين بأن تركي من النوع اللي ما ينضحك علي

    الدكتور رهام: في أي يا بنات أحنا هنا عشان نتعرف مش عشان نتخانق

    شيخة باحراج: أي كلام رهام صحيح وفي الأخير ما حد يأخذ الا نصيبه.. منال قررت أنها تطنش أماني لأنها مو مهتمة لها ولا لتركي بعد

    منال طالعت في شيخة: أعتذر منك يا أخت شيخة.. وطلعت في بنتها/ أيش أسم بنتك

    شيخة وهي تطلع في بنتها: أسمها ريتال.. منال أخذت ريتال وصارت تلعبها وهي تتذكر أختها رانيه وهل راح تقدر تشوف أول طفل لها ولا راح تضل تحت رحمة تركي لحد ما تموت وبدون شعور نزلت دمعتها

    أمينه باستغراب وهي تطالع في منال: أيش فيها عروستنا تبكي

    منال رفعت رأسها بسرع ومسحت دمعتها: سلامتك يا حبيبتي بس الظاهر اشتقت لأهالي

    شيخة بتنهيد: في البداية كذا بس مع الأيام راح تتعودين وأفضل شيء حوالي أنك تحملين عشان تجيبن لك طفل يملى عليكم البيت

    منال بصدمة: أيش أحمل أنا كيف ومن مين.. الكل التفت لمنال بتعجب

    أماني بتريقة: الظاهر الأخت عقيم أو ما تحب الأطفال أو عندها حالة نفسية

    شيخة طالعت في أماني: بعكس أنا أحس أن منال تحب الأطفال والدليل ريتال رفضتكم كلكم بس شوفيها كيف منسجمه مع منال.. هذا دليل أنها راح تكون أم حنونه وصدقيني هي يمكن قالت كذا لأنها تخاف من الحمل والولادة.. منال طالعت في شيخة وكان نفسها تصرخ وتقولهم بأن تركي مو زوجها ومستحيل يكون زوجها لأن ما بينهم أي أنسجم

    *******************************************

    نرجع للسعودية وفي بيت أبو سعد

    رانيه باستعجال: يلا بسرعة ما أبي أبوي يجي ويشوفنا

    منى وهي تطالع في بنتها اللي كانت تبكي بصمت لفراق أختها: الريم روحي وجيب لي مويه

    الريم وهي تمسح دموعها: طيب يا يمه وقامت وتركت المكان

    منى بخوف: رانيه أعرف أنك ما تطيقيني ولا تحبيني وأعرف أنك تكرهيني كره العمى.. بس الله يسعدك خذا الريم معكم لأني ما أبي مصيرها يكون مثل مصيرك أو مصير منال.. لأني متأكدة بأن أبوكم ناوي له على نيه

    رانية بقرف وهي تبعد عن منى: لا تعرفين والله كان زين بأن مصيرها يكون مثل مصيري أنا أو أختي.. وأن شاء الله قلبك ينحرق على بناتك مثل ما قلب أمي أنحرق علينا بسببك ومثل ما يقول يوم لك ويوم عليك.. وأنتي سبب كل شيء حنا في ولا تحسبني غبية وما أعرف بأنكم زوجتوني لأبو نايف وأخذتوا مهري ورحتوا تتمشون في دبي وتركتوني أوجه مصيري مع شخص أكبر مني 33 سنة.. ذوقي اللي ذقنا يا زوجة أبوي ذوقي

    منى ببكاء ورجاء: بس الريم أختك ومالها ذنب بالي صاير

    رانية بدمعة وهي تتذكر منال: ذنبها أنها بنتك يا منى.. وأنا حزينة عليها من جد والله

    منى جلست عند رجل رانيه وكانت راح تحب عليها لولا أن رانيه قامت بسرعة من المكان: لا الله يخليك لا تحاسبين أختك بشيء أنا وأبوك سوينا.. في هل الحظة سمعوا صوت شيء ينكسر فلتفتوا لمصدر الصوت وشافوا ريم وقفه بصدمة.. رانيه طالعت في منى ودخلت عند أختها لأنها ما تبي أختها تكرها.. الريم طالعت أمها بدمعة وراحت وقفت عندها

    الريم بشهقة: ليش يا يمه ليش تذلين نفسك كذا

    منى ببكاء وخوف على بنتها: لأن أبوك بيسوي فيك مثل ما سوى في أخواتك

    الريم: مستحيل يسوي فيني كذا لأني مخطوبة لولد خالي ماهر

    منى طالعت في بنتها: أبوك فسخ الخطوبة هذا دليل أنه ناوي على شيء.. لأن أخوي علي راح لأبوكي وقال يحددون يوم عشان يملكون لكم فاعتذر منه وقال إنه يبي يزواجك لواحد غني مثل أخواتك ولو كان خالك يبيك لولد ماهر يدفع ميتين ألف ريال

    الريم طالعت أمها بصدمة وخوف: أيش يعني أبوي راح يزوجني أنا بعد

    منى بشهقة: أي يا بنتي عشان كذا أنا مستعدة أسوي أي شيء عشانك

    الريم بقهر وحزن على ضعف أمها: وحتى لو كان أبوي راح يزوجني لأي شخص ما كان في دعي أن تذلين نفسك كذا عشاني يا يمه

    منى بدمعة: والله عشانك أسوي أي شيء يا بنتي..................يــتــبــع

    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)