1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

(قلوب قاسية كالحجارة أو أشد قسوة)

الموضوع في 'روايات' بواسطة سارة بنت خالد, بتاريخ ‏22 نوفمبر 2018.

  1. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    1,709
    الإعجابات المتلقاة:
    1,541
    نقاط الجائزة:
    420
    الجنس:
    أنثى
    هههههه ekmailيا عمري أنا ربي يسعد قلبك:55: يا قلبي:55: والله يحفظلك أمك يا رب.. وعن جدا فرحتني والله:kissingheart::kissingheart::kissingheart:
     
  2. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    1,709
    الإعجابات المتلقاة:
    1,541
    نقاط الجائزة:
    420
    الجنس:
    أنثى
    هههههه ekmailيا عمري أنا ربي يسعد قلبك:55: يا قلبي:55: والله يحفظلك أمك يا رب.. وعن جدا فرحتني والله:kissingheart::kissingheart::kissingheart:
     
    أعجب بهذه المشاركة مجرد ذكريات
  3. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    1,709
    الإعجابات المتلقاة:
    1,541
    نقاط الجائزة:
    420
    الجنس:
    أنثى
    الفصل السابع والعشرون....




    وفي الرياض وفي بيت أهل منى

    عمار بصدمة وهو يدخل على أبوه في المجلس: يبه هذا عمي سعيد جاي مع الشرطة ويقول إنه يبيك

    حسان طالع في أخوانه ومن ثم في ولده: أنت تتكلم من جدك

    عمر بعصبية: هو هذا الرجل أيش يبه.. أقسم بالله لو ماراح من هنا أنا راح أذبحه وأفك الناس من شره

    أبو عمار بكل هدوء: أهدا يا عمر وبلاش هذا العصبية وأنا راح أحل المشكلة مع زوج أختك

    عمر بنفس وضعه: أهدا! كيف تبيني أهدا وهذا قليل الخاتمة جاي وجايب معه الشرطة يعنى على أخر الزمان أحنا يصير معنا كذا

    حسان: لا حول ولا قوه الا بالله.. وبشوية حدة / غانم أمسك أخوك أنا بروح وأشوف أيش السالفة.. حسان طلع لأبو سعد اللي كان يصرخ ويتهمهم بأنهم خطفوا بناته الريم ونوره

    الشرطي بطفش من تصرفات أبو سعد: لو سمحت ممكن تسكت وتخلينا نشوف شغالنا

    أبو سعد: طيب أن شاء الله أهم شيء أننا ما نروح من هنا الا وبناتي معي

    الشرطي: أن شاء الله يصير خير.. وأنت يا أخوي ممكن تعطونا البنات وتفكون نفسكم من المشاكل والقضايا

    حسان بكل هدوء: والله لو كانوا البنات عندنا كان أعطيناكم هما بس هم مو عندنا غير كذا هذا الرجال مجنون تلقاه راح باعهم مثل ما باع بنته الكبيرة والحين جاي يتبلى علينا وأصلا يا أخوي أشلون نخطف بنات أختي

    أبو سعد بشوي عصبية: لا خطفتوهم وممكن تكون الريم بنت أختك لكن نوره فينها لأنها مالها أي صل فيكم.. وأنا ما بعت بنتي مثل ما أنتم تعتقدون أنا زوجتها لواحد راح يعيشها أميره فهمت

    حسان: زوجتها لأجنبي وتبي يعيشها مثل الأميره يا أبو سعد.. يا شيخ خاف الله في نفسك، وياخوفي تكون زوجتها لواحد كافر مو مسلم

    الشرطي باستغراب: أيش كافر معقول؟

    *****************************************

    وفي بيت أبو فهد

    غادة كانت جالسه في الحديقة ولامه نفسها على الكرسي وتمسح دمعتها كارها كل شيء حولها وندمانه على أشياء كثيرة وبحسرة همس: ليش ليش يا راشد ليش سويت فينا كذا أنا أيش سويت فيك وليش تبي تدمر حياتي ما كفاك كسرة قلبي وكنت راح تسلب أغل شيء عندي لولا الله حماني منك.. والحين تبي تدمر حياتي فنزلت دمعتها على طوال.. في هذا اللحظة دخل عليها شخص فطالع فيها وفي دموعها اللي كانت تنزل بدون شعور منها فقرب منها ومد يدها من وجهها ومسح دمعتها.. غادة رفعت راسها وأول ما شافت الشخص وقفت بسرعة وطاح الكرسي فصارت ترتجف من الخوف

    الشخص طالع فيها باستغراب وخوف: بسم الله عليك أيش فيك يا حبيبتي ليش خفتي مني كذا؟؟

    غادة شهقت شهق خفيف ورجعت على وراء: أبي أكون لوحدي لو ممكن

    سيف طالع فيها وفي جوالها اللي كان في يدها: مين اللي زعلك وخل دمعتك تنزل يا عمري

    غادة طالعت في سيف بعيون كلها دموع: أنت أيش تبي مني!! قلت لك أتركني في حالي لأني أبي أكون لوحدي

    سيف بخوف من وجود شخص في حياتها: وليش تقولين كذا تراني زوجك.. وكمان ليش ما تردين علي يا غادة في شيء صاير وأنا ما أدري عنه؟

    غادة برتباك: صار شيء؟! أيش تقصد أنت بكلامك هذا؟

    سيف بهدوء: أظن أنا اللي سألتك يا غادة فليش تسأليني نفس السؤال؟

    غادة بخوف: ما صار شيء يعني أيش راح يصير مثلا؟

    سيف طالع فيها وشاف خوفها فقال: غادة أنتي في شخص ثاني في حياتك غيري.. وهل أنتي كنت على علاقة فيه

    غادة رفعت راسها بس خافت من نظرة سيف فقررت أنها تترك المكان عشان ما تنفضح: عن إذنك.. لكن سيف مسكها من يدها وبحدة/ فين رايحة قبل ما تجوبين على سؤالي؟

    غادة بدون شعور بنبرة غاضبة وحادة: وليش تسأل الحين؟ سؤالك مرة متأخر يا ولد عمي وما أظن جوابي راح يكون مهم

    سيف بلع ريقه وهو يحس بأنه ودها يذبحها: أيش تقصدين يا بنت عمي

    غادة بغصة: ما أقصد شيء يا سيف وكل اللي أبيه منك أنك تتركني لأني أبي أكون لوحدي وأظن هذا من حقي

    سيف بصوت حاد: غادة أنتي تعرفين أحد غير

    غادة بضحكة ساخرة: لا

    سيف بشك: غادة أنتي كنتي تحبين راشد ولد خالك

    غادة فتحت عيونها على الأخير وطالعت فيه وبانفعال: أيش أنا أحب راشد هذا كل همك.. طيب أبشرك أنا أكرهه وأكره كل الرجال فهمت أنا أكرهكم وحتى أنت الين الحين مو قادره أحبك.. ولا قادره أجبر قلبي على حبك.. ولا تخاف أنا مستحيل أحب أي رجل أو أثق فيه مهما كان فهمت لأني مافي أحد منكم يستحق حبي.. وراحت وتركت المكان بدون ما تراعي شعور الشخص اللي كسرته وكسرت قلبه في لحظة أنفعال.. سيف خرج من بيت عمه وراح على بيتهم وعلى طول على غرفة أخته نوال اللي كانت نايمة بسلام وقامت على صوت أخوها المعصب

    نوال بخوف وفزع: أيش فيك ايش اللي صاير وليش داخل علي كذا في أحد مات؟؟

    سيف بحدة: لا ماحد مات بس صحصحي لأني أبي أتكلم معكي

    نوال: طيب أتكلم ايش اللي صار يا أخوي

    سيف: قوللي غادة في شخص ثاني في حياتها قبل ما أنا أتقدم وأخطبها

    نوال بتناحه: ها!!! ليش هي قالت لك كذا؟

    سيف بشوية عصبية: نوال بلا غباء وجاوبي على سؤالي

    نوال بعدت شعرها عن وجهها: لا ما أظن وترى غادة مو من نوع البنات اللي لها علاقات مع أي شاب لأن معظم وقتها تكون معي أو مع بنت خالها أخت راشد

    سيف بشك: أنتي متأكدة يا نوال؟

    نوال بابتسامة: أي يا أخوي.. سيف طالع في أخته وخرج وتركها بدون أي كلمة/ يا ربي أيش اللي صار وسيف ليش سأل هذا السؤل والله ما أقول غير الله يستر

    ****************************

    وفي مكان بعيد

    منال فتحت عيونها بصعوبة وهي تحس بألم فضيع في أرجاء جسمها وبصداع فضيع فجلست وهي تمسك رأسها بس حست بخوف غير طبيعي أول ماعرفت مكان تواجدها حتى الملابس ما كانت ملابسها وكل اللي تتذكره هو أنه كانت في الحديقة وباب البيت أتقفل عليها

    منال بخوف: يا ربي أنا كيف جيت هنا وأيش أسوي هنا.. لا هذا الحيوان أيش سوى فيني لا يكون بس............. فحطت يدها على فمها وصارة تبكي من قلبها.. تركي دخل وطالع فيها باستغراب

    تركي وهو عفس وجه: خير أيش فيك ليش تبكين؟

    منال وقفت وراحت نحيته وببكاء وتعب: أنا أيش أسوي في غرفتك؟ وكيف جيت هنا؟ وأيش سويت أنت فيني؟ وفين ملابسي؟ والله حرام عليك

    تركي بطفش وملل من الدوام: اللهم طولك يا روح.. ومسكها بكل قوته وشدها لصدره وحط يدها على فمها عشان يمنعها من البكاء والصراخ وبهمس عند إذنها/ لو بغيت أسوي فيك شيء بسوي وأنتي بوعيك ومو أنتي فاقد وعيك أوكي.. ولا تنسين أنتي كلك على بعضك ملكي وحلالي أنا والشيء اللي أنتي خايفة منه راح يصير وعن قريب يا منال بس خلينا أفضى لك والحين قسما عظما لو سمعت صوتك لكرهك عيشتك.. وحسابك معي الين ما يروح الضيف وبعد كذا رماها على السرير وخرج وقفل الباب عليها.. أما منال فكانت مصدومة من اللي سمعته منه.. فنزلت من السرير وهي تلتفت حولها وبعدها خرجت من غرفة تركي ودخلت على غرفتها بس المفتاح ماكان على الباب فعرفت بأن تركي أخذه فأخذت ملابسها ورجعت على غرفه تركي وأول ما دخلت قفلت الباب وغيرت ملابسها وجلست على السرير وهي ترتجف من الخوف من كلام تركي لها

    منال: يا ربي ساعدني أنا أيش أسوي والله الظاهر تركي أتجنن.. وأنا أيش سويت عشان يعاملني كذا.. في هذا الحظة دق الباب فعرفت بأن تركي عند الباب فرحت ووقفت عند الباب/ ما راح أفتح فلا تحاول

    تركي بتهديد: قسم بالله يا منال لو ما فتحتي الباب وخرجتي من غرفتي أنا راح أذبحك فهمتي

    منال بخوف وصوت باكي: ما راح أفتح والموت أفضل لي من أنك تأخذ مني أغلا ما أملك وأنا مستحيل أخليك تلمسني

    تركي بحدة: يعني ما راح تفتحين صح طيب.. عقابك راح يكون عسير ومصيرك تخرجين من الغرفة.. وبعد كذا ضرب الباب بكل قوته مما خلا منال تفز وتنقز على وراء من الخوف

    منال بخوف: حرام عليك تسوي فينا كذا.. ولا لأنك رجل تستقوى علي.. وكمان أيش سويت لك عشان تعاقبني

    تركي بعصبية ومن بين ضروس: منال فكي الباب دام النفس طيبه عليك.. لأني والله لو عصبت راح أكسر الباب على رأسك فهمتي.. منال جلست على الأرض وحطت يدها على إذنها عشان ما تسمع صوت تركي وتهديده لها وصارت تبكي واللي وقف قلبها صوت المفتاح اللي كان من بره ودخول تركي ووقف على راسها.. منال رفعت رأسها وطالعت تركي ووقفت وهي تحس بالهواء ينسحب من روحها ومن جسمها كامل.. أما تركي فكان واقف بمكان قريب منها وعيونه بعيونها والعصبية عنده واصله حدها / تحسبيني ما أقدر أدخل عليك يا منال

    منال رجعت على ورا خطوتين وهي ترتجف من الخوف: أأأأأنــــ... ومن خوفها ما قدرت تكمل كلامها فنزلت رأسها ودموعها صارت تنزل مثل الشلال

    تركي مسكها وثبت وجهها المليان بدموع بيدينه وبحدة: قلت لك كذا مره لا تلعبين بالنار لا تحرقك يا منال.. وحطي في بالك أنا تركي واللي أبيه أسويه فهمتي.. منال هزت رأسها بموافقة وكانت تدعي في قلبها أن ربي يحفظها منه.. وبهدوء/ روحي غرفتك وبكره لنا كلام يا منال ولازم نحط النقط على الحروف

    منال ورأسها في الأرض: طططيب.. وقبل ما تخرج أستوقفها وراح ووقف قدمها

    تركي والي يبي يشوف ردة فعلها: عندي خبرين يخصون خواتك حابة تعرفيها ولا مالك نفس؟

    منال بتعجب وخوف: خواتي أنا؟

    تركي بابتسامة: أي خواتك يا حلوه.. والحين روحي غرفتك عشان بكره عندنا شغل كثير عاد لو فكرت أقولك أقول وحطي في بالك ماراح أقول شيء بدون مقابل يا منال.. منال طلعت فيه فرحه وتركته. وأول ما دخلت على غرفتها جلست على السرير وهي تفكر في أخوتها وأيش راح يكون المقابل عشان تعرف الموضوع

    ********************************

    وفي أول يوم من رمضان في بيت أبو فهد

    نوال باستعجال: خالتي فين قهوة الرجال

    أم فهد: اللي عندك هي للرجال يا حبيبتي.. نوال أخذت القهوة وخرجت

    أم فهد طالعت في بنتها: غادة أنتي متهاوشه مع سيف يا بنتي؟

    غادة طالعت أمها بخوف: لا يا يمه بس عشان زواجنا قرب عشان كذا بعدنا عن بعض

    أم فهد باقتناع وأبتسامة: أها طيب يا حبيبتي خذي قهوة الحريم لأن وقت الاذان قرب

    غادة: طيب.. وشالت صينية القهوة وخرجت من المطبخ لكن انصدمت بسيف اللي كان خارج من الصالة ورايح عند الرجال فوقفت وطالعت فيه أما هو فخرج بدون ما يقول لها أي كلمة وهذا الشيء خوف غادة بعض الشيء وبعد كذا دخلت القهوة.. وبعد الفطور جلسوا الحريم يتكلمون عن زواج سيف وغادة.. غادة واللي كل تفكيرها كان عند سيف وهل معقول يكون كرها من الكلام اللي قالته هي ما تنكر أنها افتقدت اتصالاته ورسايله وما تنكر أنها ندمانة على كل شيء

    نوال وهي تهز غادة: بنت أيش فيك أنتي اليوم مو على بعضك؟

    غادة: ولا شيء ليش ايش اللي صار!؟؟

    هدى بابتسامة: لا اللي ماخذ عقلك يتهني فيه يا عسل

    غادة بابتسامة باردة: والله محد ماخذ عقلي غيرك أنت وزوجك

    نوال بفرحة: لا والله ترى مافيها شيء لو اعترفت بأنك تفكرين بحبيب القلب أوكي.. والحين قولي لي فستانك وصل ولا باقي

    غادة بابتسامة: لا باقي راح يوصل على نصف الشهر أن شاء الله

    أم سالم: الله يسهل يا بنتي والله يوفقكم

    الكل: أمين.. المهم أول ما إذن الكل طلع للصلاة ما عدا البنات راحوا على السوق...............يـــتــبــع
     
    أعجب بهذه المشاركة مجرد ذكريات
  4. سارة بنت خالد

    سارة بنت خالد .. كاتبة روايات .. [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أغسطس 2016
    المشاركات:
    1,709
    الإعجابات المتلقاة:
    1,541
    نقاط الجائزة:
    420
    الجنس:
    أنثى
    قراءة ممتعة يا حبايبي..وحابه من كل قلبي أشوف تعليق الكل..:55::55::55::55::55:
     
  5. مجرد ذكريات

    مجرد ذكريات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏22 يونيو 2018
    المشاركات:
    150
    الإعجابات المتلقاة:
    181
    نقاط الجائزة:
    280
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    سلطنة عمان
    كأن البارت خلص بسرعه :'(:'(x'D
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)