قصة جديدة

الموضوع في 'منتدى المواضيع العامه' بواسطة السمُو, بتاريخ ‏27 سبتمبر 2018.

  1. السمُو

    السمُو ☤‏يتيـم لايجيـد الحـب‏☤ .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏19 يناير 2016
    المشاركات:
    18,077
    الإعجابات المتلقاة:
    29,497
    نقاط الجائزة:
    690
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    ღ آلسعوديـة ღ
    قصة جديدة :
    قبل ان يسافر زوج الى عمله في التجاره قال لزوجته لاتخرجي من المنزل ابدا الى ان ارجع
    وكانت هذه القصه الحقيقيه على زمن النبي صل الله عليه واله وصحبه وسلم
    فذهب الزوج وحضر نفسه الى السفر لتجارة وسافر
    وبعد فتره دق باب البيت عليها فقالت من بالباب قال انا اخيكي ففتحت الباب وقالت له ادخل اخى العزيز ودخل اخاها ثم قال لها لقد جئت لزيارتك ولكن لامر مهم جدا ولا يحتاج هذا الامر الى التاخير منكي فقالت خيرا اخي ان شاء الله فقال لها
    ان اباكي يبلغك السلام ويقول لكي انه يريد ان يراكي
    فردت عليه قائله انا كذلك ايضا اشتاق الى رؤياكم ولكن زوجي منعني من الخروج قبل ان يسافر
    فقال لها ان هذا ابوكي ولكي حق ان تذهبي عنده وتطمئني عليه
    فقالت ان زوجي منعني ولا يحق لي الخروج الا باذنه
    فقال انظري في الامر لان اباكي مريض ويريد ان يراكي
    فعندما قال لها هكذا ارسلت الى النبي (صل الله عليه واله وصحبه وسلم) لتاخذ رائيه في ان تذهب الى ان تزور اباها وهو مريض
    فكان رد الجواب من النبي (صل الله عليه واله وصحبه وسلم) ان الزمي بيتك ولاتخرجين منه
    فارسلت الى اخيها جواب النبي (صل الله عليه واله وصحبه وسلم) فقال لها شانك
    وفي اليوم التالى جائها اخوها وقال لها ان اباكي اشتد عليه المرض وهو مرض الموت وهو يريد ان يراكي قبل ان يموت فحزنت لذلك الخبر وارسلت الى النبي (صل الله عليه واله وصحبه وسلم) لاتستاذنه وان يجد لها مخرجا لكي تتمكن من زياره ابيها وهو في مرض موته فكان رد النبي (صل الله عليه واله وصحبه وسلم) ان الزمي بيتك ولاتخرجين منه الا باذن زوجك
    واليوم التالي جائها اخيها وقال ان اباكي يحتضر ويريد رؤيتك فبكت وقال سوف اخبر رسول الله (صل الله عليه واله وصحبه وسلم) ليجد لي مخرجا فكان رد النبي (صل الله عليه واله وصحبه وسلم) ان الزمي بيتك ولاتخرجي منه الا باذن زوجك
    وبعد ساعات جائها اخوها وقال لها ان اباكي قد مات وهو مشتاق الى رؤياكي فتعالى معي احضري جنازته فارسلت الى النبي (صل الله عليه واله وصحبه وسلم) في ذلك فقال لها ان الزمي بيتك ولاتخرجي منه فان جبرائيل عليه السلام اتانى وقد اخبرني بان اباكي في الجنه وقد غفر لكي وله الله جميع ذنوبكم بسبب طاعتك لزوجك فالزمي بيتك واطيعي زوجك فان اباكي في الجنه بسبب طاعتك لزوجك ثم قال هنيئا لامراة اطاعت زوجها وويل لامراءة اغضبت زوج.
    اذا اتممت القراءه فلا تبخل بقول الله اكبر
    قصة جديدة
     
    جاري تحميل الصفحة...
    اسَواَر ،arwa arwa ،ذاك و 4آخرون معجبون بهذا.
  2. سادر "

    سادر " [ النخبة ]

    إنضم إلينا في:
    ‏6 أغسطس 2014
    المشاركات:
    11,885
    الإعجابات المتلقاة:
    23,410
    نقاط الجائزة:
    480
    الله اكبر
    موضوعك حلو وتذكير بطاعة الزوج
    وهالامر للحين صاير انها تستأذن من
    زوجها
    لاكن اللي تغيّر قلب الرجل صار ضعيف
    وكل كلمه صارت توديه وتجيبه
    وحواء صارت تامر وتنهى
    وعندها سيارتها لابغت مشوار قريب :.)
     
    خجل.. ~ و السمُو معجبون بهذا.
  3. عاقل المجانين

    عاقل المجانين .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏25 نوفمبر 2013
    المشاركات:
    12,149
    الإعجابات المتلقاة:
    19,535
    نقاط الجائزة:
    380
    مااعتقد هذا الحديث يصح اخوي السمو

    يعطيك العافيه
     
    خجل.. ~ و السمُو معجبون بهذا.
  4. السمُو

    السمُو ☤‏يتيـم لايجيـد الحـب‏☤ .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏19 يناير 2016
    المشاركات:
    18,077
    الإعجابات المتلقاة:
    29,497
    نقاط الجائزة:
    690
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    ღ آلسعوديـة ღ
  5. الجبل

    الجبل .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏21 فبراير 2018
    المشاركات:
    2,074
    الإعجابات المتلقاة:
    4,268
    نقاط الجائزة:
    290
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    Usa
    بس ياالسمو والله مافيها حاجه تروح تزور ابوها يا اخي مش مشكله الظروره تبيح المحضوراتِ والله انهاكبيره
     
    خجل.. ~ و السمُو معجبون بهذا.
  6. خجل.. ~

    خجل.. ~ أرفضُ أنّ أكون حلاً ، أنا المُشكلة [ مراقب عام ]

    إنضم إلينا في:
    ‏8 يونيو 2017
    المشاركات:
    29,734
    الإعجابات المتلقاة:
    107,361
    نقاط الجائزة:
    1,340
    الجنس:
    أنثى
    .







    الحافظ الألباني قد علق على هذا الحديث في كتابه (إرواء الغليل بتخريج أحاديث منار السبيل) بقوله: "ضعيف" أخرجه الطبراني في (الأوسط) من طريق عصمة بن المتوكل قال: أخبرنا زافر عن سليمان عن ثابت البناني عن أنس ابن مالك به. -أي: بهذا الحديث- وقال -أي: الطبراني- لم يروه عن زافر إلا عصمة. قال الألباني: "وهو -أي: عصمة- ضعيف".


    قال العقيلي في صفحة (325) من كتاب (الضعفاء) عن عصمة قليل الضبط للحديث يهم وهما وقال أبو عبد الله -يعني: البخاري- لا أعرفه ثم ساق له حديثاً مما اخطأ في متنه وقال الذهبي: "هذا كذب على شعبة وشيخه زافر هو ابن سليمان القهستاني ضعيف".


    أيضاً قال الحافظ في (التقريب): "صدوق كثير الأوهام".


    وقال الهيثمي في (المجمع): "رواه الطبراني في (الأوسط) وفيه عصمة المتوكل وهو ضعيف. إذا عرفت أن هذا الحديث قد اختلف لفظه ففي السؤال".


    وفي (الإحياء): أن الله أوحى إلى النبي أن الله قد غفر لوالد الزوجة بطاعتها زوجها وفي اللفظ الوارد في (منار السبيل) هو غفران الله لها بطاعة زوجها.


    والحديث من أصله غير صحيح لما قيل عنه من الضعف في السند على ما جاء في تخريج (الإحياء) وفي تخريج (المنار) كما أن في قوله فاستأذنت رسول الله صلى الله عليه وسلم في حضور جنازته نظر؛ لأن حضور النساء لتشييع الجنائز منهي عنه، ولو كان الحديث صحيحاً لا ولناه بأن المراد فاستأذنته في الحضور لمشاهدته قبل خروج جنازته، ولكنه غير صحيح فلا حاجه إلى التأويل؛ لأن التأويل لا يكون إلا لما كان الحديث صحيحاً لا لما كان ضعيفاً.


    وبناءً على ما سبق فلا حجة لأحد في الاستدلال على وجوب طاعة الزوجة زوجها بهذا الحديث، ولا على الاحتجاج على منع المرأة من زيارة والدها إذا كان مريضاً مرضاً مخوفاً، حتى ولو كان في مرض الموت إذا كان زوجها غائباً وقد أمرها بأن لا تخرج من بيته، وذلك أن الاحتجاج بأي حديث على أيِّ حكم لا بد فيه من أن يكون الحديث صحيحاً أو حسناً وهذا الحديث ليس بصحيح ولا حسن بل هو في غاية الضعف؛ لأن في سنده ضعيفين لا ضعيف واحد وهما عصمة ابن المتوكل وزافر بن سليمان.


    وقد وردت الأدلة الصحيحة على وجوب طاعة الزوجة زوجها وعلى عدم جواز خروج الزوجة من بيت زوجها إلا بإذنه ونص العلماء على ذلك في كتب الفقه ولكنهم لم ينصوا على وجوب طاعة المرأة زوجها طاعة عمياء إلى حد أن لا تخرج من بيت زوجها إلى بيت أهلها لزيارة والدها المحتضر أو المريض مرضاً مخوفاً حتى يقدم زوجها من السفر، وإذا لم يقدم من السفر فتبقى في بيته حتى يموت والدها ويمضي على موته يوماً أو يومين أو أكثر إلى أن يصل زوجها من رحلته وإن طالت وعلى فرض أن أحد الفقهاء قد نص على ذلك في بعض المؤلفات فلا ينبغي أن نقلده ما دام لم يأت على زعمه بدليل صحيح، وإذا كان قد احتج بهذا الحديث فقد عرفت أنه غير صحيح وغير حسن بل هو في غاية الضعف فلا يصلح للاحتجاج والله ولي التوفيق







     
    arwa arwa ،ذاك و السمُو معجبون بهذا.
  7. السمُو

    السمُو ☤‏يتيـم لايجيـد الحـب‏☤ .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏19 يناير 2016
    المشاركات:
    18,077
    الإعجابات المتلقاة:
    29,497
    نقاط الجائزة:
    690
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    ღ آلسعوديـة ღ

    جزاك الله خير على الإضافة
     
    أعجب بهذه المشاركة خجل.. ~

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)