عاهدت نفسي على ترويضك يا لبوتي

الموضوع في 'روايات' بواسطة مجرد ذكريات, بتاريخ ‏7 سبتمبر 2018.

  1. مجرد ذكريات

    مجرد ذكريات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏22 يونيو 2018
    المشاركات:
    163
    الإعجابات المتلقاة:
    210
    نقاط الجائزة:
    250
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    سلطنة عمان
    البـــــــــــــــــــــــــارت الأخير

    الصباح صحى على صوت خطواتها بالغرفة رفع راسه شافها كلها حيوية و نشاط عكس امس تلف و تدور رايحة يمين راجعة يسار تتحرك بخفه و نشاط ابتسم لما شاف تغير حالها السريع قام من و مكانه اتجه لعندها مسكها من كتوفها بعربجية و هي شهقت من الخوف ..

    جوري : صحيت ؟؟؟

    امجد : على صوتك ...

    جوري : يلا انت روح تحمم و انا اجهز لك ملابسك ...

    ابتسم لها : طيب ... صحيح نسيت اقول لك صباح الجوري يا جورية ...

    جوري : صباحك انا امجدي ...

    باسها ع خدها و توجه للتواليت ( اكرمكم الله ) وقت قصير و خرج لاف الفوطة حول خصره و شعره مبلول بالماي وقف ينشف شعره و شافها جاية ترررركض لداخل الغرفة وصدمت فيه ..

    امجد : انتبهي ... تأذيتي ؟؟

    مسكت خشمها : ي الله يعور .. < رمشت بعيونها و هي تشوف صدره العاري و نزلت راسها و وجها صابغ احمر <

    ضحك عليها : بنفسك دخلتي الغرفة علي ...

    جوري : شيء غرفة تبديل ملابس يا شيخ ...

    سحب خشمها بخفه و مشى لغرفة التبديل لما خرج لقاها توها مخلصه مشطه شعرها و رافعته ذيل الحصان وقف امامها تفحصها بعيونه و حط يده ذقنه يفكر ..

    امجد : شي ناقص .. شنو ؟؟؟ شنوووو؟؟ ايووووووووووااااا عرفته ... اخذ الكحل من مكانه و كحل عيونها بطريقته الخاصة : كذا احلى ...

    جوري : شكراً ..

    سمعوا صوت دق لباب الجانح توجه امجد يشوف مين حصل مروان الصغير يدق الباب و طلب من أمجد انه ينزل لأن في ناس تريد تشوفه و امجد قال له يدخلهم مجلس الضيوف ..

    جوري : مين ؟؟

    امجد : مروان يقول ان في ناس تريد تقابلني قلت له يأخذهم للمجلس ...

    جوري : طيب انا بروح اساعدهم بتجهيز الضيافه ...

    باسها ع خدها و نزل للمجلس و هي توجهت للمطبخ كانت تشوف الفرح بوجوهم غير عن اللي كانت تشوفها قبل و متغيرين كثير اليوم ما تدري ايش صاير ؟؟؟ جاء مروان و قال لها ان امجد يريدها بالمجلس و تجيب العصير معها . سمعت الكلام و راحت للمجلس و بيديها عصير التوت البري .. دخلت بهدوء و رقه كعادتها و سلمت بصوت خفيف باين الحياء عليها و هو ابتسم لما شافها بالأخص اول مرة يشوفها بالحجاب لأن عادة ما تلبسه الا اذا خرجت من الجناح و هي اغلب وقتها عنده وقف و راح جهتها همس بإذنها : هذول امي حياتي و زوجها ... رفعي راسك لا تستحي ...

    جوري بنفس الهمس : ما اصدقك ...

    رفع راسها بطرف اصب السباب : يمه يبه هذي جوريتي ...

    و قفت ام امجد و راحت تحضن جوري : هلا هلا و الله بزوجه الغالي و شريكة حياته هلا ببنتي جوري ...

    جوري بهمس : اهلين يمه ... باستها فوق راسها و على يدها بعدين راحت لعند زوج ام أمجد و سلمت عليه و باست جبينه و يده : هلا يبه ...

    زوج ام امجد : اهلين فيك يا بنتي .. اجلسي ليش واقفه ؟؟

    جوري : لا انا لازم اضيفكم بالأول ...

    ام امجد : يا بنتي البيت بيتنا ترا عادي ...

    جوري : افا عليك يمه .... خذت الصينية اللي بيها العصير و اعطت زوج ام امجد واحد بعدين ام امجد و بعدين حبيبها ...

    شافت الفرحة بعيونه و مستانس كثير و حاط راسه بحضن امه و متمدد ع الكنبه ..

    امجد : ليش تاخرتوا كذا ؟؟؟

    زوج أم امجد ( كمال ) : تعرف الشغل ...

    ام امجد : تراك كبرت و ما عدت صغير عشان تزعل و تسوي حركات العيال ...

    امجد : لكن بجد ما اشتقتي لولدك و بنتك ؟؟؟ ترا نحن ولهانين عليكم ..

    ام امجد : اكيد اشتاق لكم و انتوا قطعه مني ...

    ابتسم على حركات ولد زوجته اللي يعتبره مثل ولده ما كأنه كبر و صار متزوج لا للحين يتصرف تصرفات الصغار : الله يهديك بس ... انا ما اعرف كيف جوري متحملتك ؟؟؟

    رفع راسه لما سمع طاريها :جوري وينها ؟؟؟

    ام امجد : توها كانت هنا ...

    تنهد بحزن عليها : عن اذنكم بروح اشوفها وين راحت ؟؟؟

    كمال : ايش صاير ؟؟

    امجد قال لهم كل قصه جوري و قصته معها و كيف تغيرت و ايش صارت الحين ..

    ام امجد : حبيبتي و الله جوري ما تستاهل بنت حبابة .. روح شوفها وقول لها امي تريدك ...

    امجد : طيب ...

    خرج من المجلس يدورها راح جناحهم و ما لقاها و لا حتى بالحديقة دورها بكل مكان بس ما لها اثر وين اختفت هالبنت ؟؟؟ تملكه الخوف فجأة لا يكون صار لها شيء ... سأل كل اللي لقاهم بطريقه بس ما يعرفوا وينها ؟؟؟ قرر يرجع الجناح مرة ثانية و يشوفها .. دخل الجناح سمع صوت جاي من جهة الحمام – و انتو بكرامة- راح بسرعة و دق الباب

    امجد : جوري ؟؟؟ جوريتي ؟؟؟ ردي علي خوفتيني ...

    بعد عن الباب لما سمع صوت فتحه لما شافها فتح عيونه على وسعهم ... شالها بين يديه و مددها بالسرير تفحص حرارتها لقاها مولعة نار خاف عليها بقووة

    امجد : خلك هنا لا تتحركي بروح اجيب لك خافض للحرارة و ماي بارد ..

    مسكته من ايده قبل لا يروح و هو وقف ، جلست على السرير و تمسكت بيده : ماني تعبانة انا بخير بس خلك جنبي ...

    امجد ضربها فراسها بخفيف : جنيتي تريدي تموتيني خوف عليك يا هبلة ... اشوف الحرارة مأثرة عليك .. كيف تقولي انك ما تعبانة ؟؟؟ يلا جوري حبيبتي بروح اجيب لك خافض للحرارة و ماي بارد ... يا ويلك ارجع و احصلك ما بالسرير و لا اشوفك نايمة ..

    نومها على السرير و مشى شاف بطريقه امه اللي استوقفته تسأله عن جوري و قال لها انها تعبانة و مولعة نااااار خافت عليها كثير و طلبت من امجد يرجع لعند جوري و هي بتجيب لها الدواء بالأول رفض بس بعدين خضع لرغبة امه

    جلست جنبها رفعت لها راسها حطت حبة الدواء بفمها و سقتها الماي بعدين بدأت تمسح لها على جسمها بالماي البارد على وجهها و جبينها و على نحرها و تسمي عليها و تقرى عليها ...

    ام أمجد : امس كانت تعبانة ؟؟؟

    امجد : امس نفسيتها زفته من تكلمت عنك ...

    ام امجد : ليش ؟؟

    امجد بحزن : هي ما شافت امها و ابوها توفوا و عمرها ع السنتين و رباها عمها ..و طول الوقت تقول انا عشت وحيدة كل اللي اعرفهم يتخلوا عني و يروحوا حتى امي و ابوي ما بغوني و من هذا الكلام..

    ابتسمت لولدها :و انا وين بروح عنها ؟؟؟ و هي بحسبه بنتي الصغيرة مثلها مثل رفيف ...

    امجد : قلت لها هذا الكلام ... تصدقي احس نفسي محضوض لأني تزوجتها قبل لا يتزوجها غيري هالبيبي غيرت حياتي حتى وهي مريضة تكابر و تقول انا بخير بس عشان ما اخاف عليها ما تعرف اني خلاص حفظتها و حفظت كل ملامحها و تقلبات وجهها و صرت اعرف اذا هي تعبانة او زعلانة او حتى فرحانه من تعابير وجهها ...

    ام أمجد : بروح اشوف ابوك و برجع لها و لحين ما اجي اهتم فيها اوك ...

    أمجد : من عيوني الثنتين كم ام امجد معي و كم جوري معي انا لازم اسمع كلام العسل عشان خاطر القمر يرجع مثل قبل و احسن ...

    ام امجد ضربته ع كتفه : ما وقت ملاغتك ...

    امجد سحبها من يدها بخفيف لعند الباب: هههههههههههههههههههـ يلا يلا لا يقتلني عمي كمال لأنك تأخرتي عليه ...

    ام امجد قرصته من خده : ما تتوب .. و مشت


    جالسين بالحديقة و انواع الضحك و السوالف قرب منها مسكها من خصرها و قربها لعنده : لوين ناوية تروحي ؟؟

    بعدت يده عنها : ابروح التواليت ( اكرمكم الله ) .. فزت من مكانها ركض و هو مذهول و فكرة تجيبه و الثانية ترجعه بس لما شاف ضحكة امه شك

    امجد : فرحينا يمه زي ما انتي فرحانة ...

    ام امجد : انا فرحانة ؟؟؟ بس كنت اضحك على ابوك ...

    امجد : صدق ؟؟

    ام امجد : تكذبني يا ولد ...

    امجد : افا من يكذب بسوم ؟؟؟

    كمال : اصغر عيالك تقول لها بسوم احترمـــ ...

    قاطعه صوت طلال وهو يسلم : السلام عليكم ...

    الكل : و عليكم السلام ...

    بعد السلام جلست رفيف جنب امها و حطت راسها بحضنها : قسم مشتاقتلك يا الغالية ...

    ابتسام ( ام امجد ) : و انا اكثر حبيبتي ...

    رفيف : وينها جوري يمه ؟؟؟

    ام أمجد : اعتقد بجناحهم شكلها تعبانة راحت اصلا ركض من هنا ...

    رفيف : بروح اشوفها ...

    راح لجناح اخوها طرقت الباب للمرة الأولى و الثانية و الثالثة بعدين دخلت لما ما سمعت صوت جوري دورت عليها بالصالة و ما لقتها ترددت تدخل غرفة النوم بس ايش تسوي ما تسمع لها حس و لا صوت و خافت كثير دخلت الغرفة دورتها منها و ما لها اثر بعدين راحت للتواليت – انتو بكرامة – طرقت الباب 3 مرات بس ما ردت عليها جوري و الخوف غزا قلبها كامل فتحت الباب بيد ترتجف و تتمنى اللي ببالها يكون ما صحيح فتحته كامل و تمنت لو انها ما شافت اللي شافته خرجت ركض من الجناح متوجهه للحديقة شافت اخوها يضحك و مستانس و نسيان جوري اللي تقول امها ان لها فترة من راحت عنهم مسكته من طرف قميصه و هزته بضعف و هي تبكي : الحق عليها قبل لا تموت ...

    امجد : مين هي ؟؟

    رفيف : جـــ ... جو ...

    امجد بخوف : جوري ؟؟

    هزت راسها بنعم

    امجد : وينهااااااااااا ؟؟؟

    رفيف : بالتوليت – انتو بكرامة - ...

    بعد عن اخته و راح ركض لجناحهم و شافها تستفرغ دم خاف عليها و راح يشوفها

    امجد بخوف : جوووووووووري ..

    جوري بصوت متقطع : انا بخير ...

    أمجد : لا يا فهيمه اضحكي على غيري ... شالها لأقرب مستشفى منهم ...


    جالس بالكرسي و حاط راسه وسط يديه و وجهه احمر و عيونه منفوخة من كثر ما يبكي خوف عليها شوي و خرجت الدكتورة و راح لها ركض : ها بشري ؟؟

    نكست راسها الدكتورة و بكل اسف رمت عليه الخبر : للأسف هي معها تسمم غذائي عشان كذا كانت تستفرغ دم و محتاجة لرعاية و ... سكتت للحظات

    امجد : و ايش يا دكتورة ؟؟؟ خوفتيني ...

    الدكتورة : لازم تهتم بصحتها اكثر و بالأكل اللي تاكله ... انا الحين بحطها كم يوم معنا إلى ما تتحسن حالتها ....

    ترك الدكتورة وراح ركض للغرفة اللي فيها جوريته مشى بخطوات كبيرة إلى ما وصل لعند الملاك النائم جلس جنبها و مسح على شعرها و دمعه الحزن بعيونه زعلان عليها و يفكر وش سبب التسبب اللي جاها ... نام جنبها بعد ما اتعبه التفكير في حالها ..

    صحى على همهمتها : جوووووووريتي انتي بخير ؟؟

    هزت راسها بنعم ...

    ابتسم : يا عيارة اعر انك تعبانة بس ما تريدي تخوفيني عليك ... باس جبينها : خوفتيني عليك امس كثير على بالي متي و تركتيني بروحي يعني بعد عمر طويل ..

    عقدت حواجبها : يا ربي يتمنى اليوم قبل باكر موتي ... شرير متوحش بغيض ...

    امجد : بس بس بس بس بس ما يحق لك تتكلمي بعد الخوف اللي سببتيه لي يا رقيقة يا حلوة يا عسولة و يا جميلة ...

    جوري : حلف بس ...

    امجد : ما لازم احلف ع كل شيء ... اهم شيء ان ما لك حق تتكلمي بعد ما خوفتيني ...

    جوري : ما ع بالي انك بيبي تخاف من كل شيء ...

    ضربها بخفي على كتفها و مثل عليها انه زعلان : ظالمتني ....

    جوري : ههههههههههههههـ يا الزعول ...

    امجد : ما ينفعك زعول و لا ما زعول ... و راح يجلس بالكنبة اللي بعيد شوي عن السرير

    جوري : ما يناسب لك الزعل ...

    أمجد .............: لا رد

    جوري : مجوووووووووووود مالك ؟؟؟

    امجد تمدد ع الكنبه و ما رد عليها ع اساس انه زعلان

    جوري شوي و تبكي : مجووووودي الحين صدق زعلت ...

    امجد مطنشها و ماسك نفسه لا يضحك

    جوري دمعت عينها و حاولت تقوم عشان تروح لعندة بس ابرة المغذي وجعتها فصرخت بــ : اااااه..

    فز من مكانه بسرعة و راح يشوفها و صرخ عليها شوي : ما تعرفي تنتبهي على نفسك شوي ...

    جوري ببكاء : كنت بجي اعتذر منك ...

    مسح دموعها و باسها ع خشمها الاحمر : ما لازم تعتذري ...

    جوري : طيب بس لا تصرخ و لا تعصب ...

    امجد : ما اعصبت و لا اصرخت إلا من خوفي عليك يا لبوتي .. عشان كذا لا تخليني اخاف عليك مع اني اعرفك ينخاف منك و لا ينخاف عليك ..

    ضربته : اناااااااااااااااااااا ؟؟؟

    امجد : لا انا ...

    جوري مسكت يده و عضته بقووووة و هو صرخ بكل قوته

    دخلت عليهم ام امجد و رفيف و شافن امجد ماسك يده و جوري تضحك عليه ..

    رفيف : ما تبطلوا لعب العيال عنكم ؟؟؟

    ام امجد : امممممجد حبيبي مالك ؟؟؟

    رفيف : يمه لا تحاتي بس جوري قرصته قرصه بسيييطة ..

    امجد فتح عيونه على آخرهن : قرررررررررررررصه بسيطه ياااا ...

    جوري : الا و تسب رفيف ما ارضى فيها ...

    امجد : يمه شوفيهن مسويات حزب ضدي ...

    ام امجد : و انا بصفهن ...

    امجد : يمه حرااااااااااااام عليك ...

    رفيف : راحت علييك يا شيخ و طاح كرتك و الحين طالع كرت جوري ...

    ام امجد : كلكم سواسية معي ... جوري عيوني كيفك الحين ؟؟؟

    جوري : الحمدلله احسن ...

    امجد : عزااااااااااااال لا و الله ما فيها شيء بس ترا تحب تتدلع و < بصوت خافت > تحب تخوفني عليها ...

    ضحكن بثلاثهن عليه و على الحركات الدرامية اللي يسويهن

    ام امجد : من حقها تتدلع دامها زوجتك و لا ما كذا ..

    جوري : اي من حقي يمه اتدلع ...

    امجد : تدلعي ماحد مسكك بس لا تطيحي قلبي ...

    رفيف باست خد جوري : الا اقول لك خوفيه عليك كثير لأن الرجال ما يجو الا بالعين الحمراء

    جوري : ههههههههههههههههههههـ ...

    بعد يومين خرت جوري من المستشفى و رجعت للبيت بألف صحة و سلامه و الكل تحمد لها ع السلامة طبعا امجد منعها تتحرك كثير لأن هذا ضرها و لازم ترتاح و ما مسموح لها تاكل بروحها هو اللي يأكلها بيدينه بس قبل لا يأكلها لازم يذوق الأكل عشان لا يصير لها اللي صار من فترة ...

    مضى 3 اشهر على ابطالنا جوري&أمجد عاشو فيها اجمل لحظات حياتهم و اللي زاد على حياتهم حلاوة ان جوري حملت و هذا اللي فرح امجد كثييييير و صار يهتم فيها اكثر من قبل و ممنوع عليها كثرة الحركة و كل طلباتها أوامر بس المسكين زعلانه منها لأنها تكرهة بشكل فضيييع و صارت تنام بغرفة و هو ينام بغرفه و دوم يردد عبارة يالله بنتحمل إلى ما يخصل وحام ست الحسن و الدلال ....


    تمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــت بحمد الله
     
  2. مجرد ذكريات

    مجرد ذكريات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏22 يونيو 2018
    المشاركات:
    163
    الإعجابات المتلقاة:
    210
    نقاط الجائزة:
    250
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    سلطنة عمان
    أتمنى لكم قراءة ممتعه
    و اشوف تعليقاتكم على الرواية

    ان شاء الله بنزل رواية " انا و العسكري "
     
  3. عاشقةالقصص الرومانسية

    عاشقةالقصص الرومانسية عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏6 نوفمبر 2018
    المشاركات:
    8
    الإعجابات المتلقاة:
    3
    نقاط الجائزة:
    50
    الجنس:
    أنثى
    حلو كثيير بس والله كثيير عذبها
     
    أعجب بهذه المشاركة مجرد ذكريات
  4. مجرد ذكريات

    مجرد ذكريات عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏22 يونيو 2018
    المشاركات:
    163
    الإعجابات المتلقاة:
    210
    نقاط الجائزة:
    250
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    سلطنة عمان
    عشان ما تكون متكررة و مغروره x'Dx'D
     
  5. عاشقةالقصص الرومانسية

    عاشقةالقصص الرومانسية عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏6 نوفمبر 2018
    المشاركات:
    8
    الإعجابات المتلقاة:
    3
    نقاط الجائزة:
    50
    الجنس:
    أنثى
    بس كثير عليها حرام بس مثل ما قلتي من شان تتربى عسى ان تكرهوا شيء وهو خير لكم
     
    أعجب بهذه المشاركة مجرد ذكريات

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)