ندمٌ بدَا في العُيون

الموضوع في 'أقلام حُرة للخواطر والأشعار' بواسطة مجدي الشيخـــاوي, بتاريخ ‏12 يوليو 2018.

  1. مجدي الشيخـــاوي

    مجدي الشيخـــاوي عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أغسطس 2016
    المشاركات:
    26
    الإعجابات المتلقاة:
    69
    نقاط الجائزة:
    160
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    تونس
    Facebook:
    majdichikhaoui
    تطلُبُ مِني دُونها أن لاَ أَرَى
    وَ تَبتَغِي ذَنبَ الجَفَاء أَن يُغفَـرَا
    **
    و نظرَةٌ مِن عَينِها تُخفِي الآسَى
    كَأَنهَا تَدعُو رُجُـوعِي للـوَرا
    **
    تقُولُ أنتَ لاَ تَعِى مَا قَد جَرى
    إثرَ الفُرِاق مَا رأَت عَينِي الكَرى
    **
    ياَ حسرتي، ويلٌ لِذكرَى قَد مَضت
    هاَ قَد غَدَت ، مِن بَعدِهاَ قَهرٌ نرَا
    **
    عَسَى الهَوَى يَآتِي إلـيَّا مُمطِـرا
    لأَصبَحَتْ بَـيدَاءُ قَلبـي مُثمـرا
    **
    قالت: ندِمتُ ؛ مُذْ جَفتنِي ردَّدتْ
    وَحدَكَ أنتَ ، مَسكَني رُوحُ القُرى
    **
    الآنَ ؛ حُقَّ للهَـوى أن يَثـأَرَا
    دُونِي فُؤَادُهَـا غَوى لَن يُبصِرَا
    **
    لاَ عجَبٌ إنَّ السِنِـينَ رَاحِـلةٌ
    مَا قَد مَضى بالمَالِ لاَ، لَن يُشترى
    ندمٌ بدَا في العُيون
     
    جاري تحميل الصفحة...
    شام. و تلج معجبون بهذا.

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)