روايه هذا قدر قلبي و هذا مكانه , للكاتبه єℓнαм

الموضوع في 'روايات' بواسطة ندوش الحلوه, بتاريخ ‏11 يوليو 2018.

  1. ندوش الحلوه

    ندوش الحلوه .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏20 يونيو 2013
    المشاركات:
    1,612
    الإعجابات المتلقاة:
    470
    نقاط الجائزة:
    470
    الجنس:
    أنثى
    ابو راكان : ايه قبل لا انسى قال لا تداوم بكره و تعال الصباح للعلاج الطبيعي ..

    ام راكان : انا بنفسي رح اجيبه للمستشفى ..

    ابو راكان : تمام ..

    راكان : مو مشكله اهم شي اطلع من هنا اليوم ..

    ليان مبسوطه : زييين بترجع معنا اكيد لينا رح تستانس مثلي ..

    راكان ابتسم : ههه ما اظن لكن ان شاء الله .. عن اذنكم ابدل و ارجع ..

    ام راكان : حبيبي خذ راحتك .. >> بعد ما راح ..

    ابو راكان : تصدقون احس ان الحادث غيره كثير ..

    ليان : اي والله صرنا نحبه تحسه كذا محترم و كيوت ..

    ام راكان : هههههههه حبيبي راكان هو من اول وش زينه ..

    ابو راكان ابتسم : لا والله لو تبين الصدق ما ترك مشكله ما سواها قبل ..

    ليان : ايه بعد كان اسلوبه زفت معنا .. و كنا نكرهه ..

    ام راكان : يالله عاد .. مهما كان هذا اخوكم الكبير ..

    ليان : بس ندرس نفس السنه الدراسيه .. نعتبر كلنا واحد هههههه ..!

    ام راكان : بالله عليك ؟! وين رح فرق العمر ان شاء الله ..

    ليان : اش فيك يمه امزززح ..

    ابو راكان : هههههههههه ..

    رجع راكان و طلع مع اهله متوجهين للبيت .. بطريقهم راكان شاف ولد صغير عرفه و معه مره و بنت ....!

    راكان عينه عليهم و يتبعهم و هم يمشون ~ هذا عامر ابي احضنه ابي اشيله ابي ابوسه اخوي حبيبي وحشششني .. وهذي سمووور قلبي سموور ابي اكلمهاا .. و هذي امي ابي اعتذر منهاا واحب راسهاا اذا كانت زعلانه مني ... هذول اهلي !

    ابو راكان : راكان تبي شي من الكافيه اللي هنا ؟

    راكان : .......... لا رد

    ام راكان استغربت ماله حس فـ ناظرته : يممممه ركووون حبيبي ليه الدموع هذي ؟ اش فيك ؟ فيه شي يألمك ..؟ وين وجعك قولي ؟!

    راكان حط يده ع صدره : الوجع .. بـ قلبي ..

    ام راكان حطت يدها ع يده اللي ع صدره : بسم الله عليك فيني و لا فيك !..

    وقفوا العايله كلهم يحاولون يفهمون وش سالفته ....!؟

    ليان تناظره عاجزه عن الكلام اول مره تحس بضعفه قدامهم ....!

    ابو راكان مسكه من ذراعه : تعال تعال نقعد شوي يمكن تعبت من المشي .. >> اخذه و قعده ع اقرب كراسي انتظار قدامه ...

    راكان (لازالت الريم تشوف اهلها قدامها و لا هي قادره تروح لهم ولازالت نظراتها تلاحقهم الى ان اختفوا عنهاا ) ..>> قعد يمسح دموعه ...

    ابو راكان : رحت جبت لك مويه اشرب اشرب ..

    راكان : مابي شي .. خلونا نرجع البيت ..

    ام راكان طلعت منديل و تمسح دموعه بكل حنيه ....

    ابو راكان ما اقتنع : لازم نمر ع الدكتور يفحصك بسرعه نتطمن اكثر ..

    ام راكان بقلق : ايه والله يا ليت نبي نتطمن عليك ..

    راكان عصب : ياا ناس انا ما فيني شي بس تذكرت اشياء ماهي مفهومه و طاحت دموعي بدون قصد .. تكفون ابي البيت ..

    ابو راكان يناظر ام راكان .......

    ام راكان : خ خلاص خل ناخذه البيت .. الصباح هو كذا و لا كذا رح يجي المستشفى .. >> قالت هالكلام بالرغم من انها ميته قلق عليه ..

    ابو راكان : اجل شورك و هداية الله ..

    ثم توجهوا الى البيت .......





    في نفس الوقت بشارع بيتهم .. كان بدر ولد جيرانهم قاعد بسيارته .. نيته يطلع مع اخوياه .. لكن وهو طالع شاف عايلة راكان راجعين .. وشاف راكان نازل معهم من السياره .. هنا غير رايه و قرر يتوجه الى بيتهم ....

    بدر ~ من اليوم اراسله ساااحب علي ما يرد .. كويس انه طلع من المستشفى اللحين .. لازم اكلمه .... >> انتظرهم الى ان دخلوا البيت و بعدها بعدة دقايق دق بابهم ..

    الخدامه : اهلين ..

    بدر : ابي اشوف راكان ..

    الخدامه : راكان تعبان فوق ما يقدر ..

    بدر : شوفي لي طريق ابي ادخل له غرفته و اشوفه .. ضروري اشوفه ..

    الخدامه : لحظه انادي بابا ابو راكان ..

    بدر : بسرعه لا تتأخرين ...

    جاه ابو راكان عند الباب .....

    ابو راكان : هلا بدر .. اش بغيت ؟

    بدر : شفت راكان تو طلع من المستشفى قلت ابي اشوفه و اتحمد له بالسلامه ..

    ابو راكان : تعال بكره توه طالع و نبيه يرتاح ..

    بدر : والله ما بزعجه بس اشوفه واسلم عليه و اطلع .. انا من اليوم قلقان عليه (طبعا كذب) و ارسل له و ادق عليه ما يرد يمكن ما عرف رقمي لانه جديد .. تكفى خلني اشوفه خمس دقايق بس ..

    ابو راكان : طيب دقايق اشوف لك طريق ..



    أما في غرفة راكان .. بس وصل سريره (قامت تتذكر اهلها و تبكي بالذات اخوها عامر) ...

    راكان (هدت شوي ثم قامت تفكر بمنطقيه )~ اهلي اش قادين يسووا بالمستشفى ..؟ كلهم كانوا هناك لي ؟ صح ما خطر على بالي هالسؤال لحظتها ! .. شفتهم كلهم بالمستشفى لا يكون احد من قرايبنا صاير له شي ؟! .. مدري مدري مدري .. بس اللي ادري فيه اني ابي ارجع لهم ..... >> اخذ الجوال يدور بالرسايل لقى رد من جنان ....

    راكان ابتسامه مع دموع ~اخيرااااا رديتي .. يا الله كم اني احتجت لك و ابيك ...

    جنان : " أهلين .."

    راكان : " اعتذراذا ازعجتك .. ممكن اسولف معك شوي .."

    جنان : " مين معي ؟ .."

    راكان ~ اش اقولها .. لو اقولها اني الريم بتنجلط ما اضمن ردة فعلها : " انا .. انا راكان .."

    جنان : " عفوا اخوي مو يعني ان حسابي عام يصير عادي حق سوالف ! .. ما اسولف مع عيال اعتذر منك .."

    راكان : " بس اعتبريني اخوك الصغير و محتاج احد يتكلم معه .."

    جنان باستغراب : " اخوي الصغير ؟؟! ليه انت كم عمرك ؟! .. وش دراك انك اصغر مني ؟! و ليش انا تبي تكلمني اش معنى ؟! "

    راكان ضرب بيده ع جبهته ~ يا الله زلت لساني .. صح مفروض ما اجيب طاري العمر المفروض اسوي نفسي ما اعرفها و لا اعرف كم عمرهاا وش اقولها اللحين ؟! : " اش هالاسئله كلها ؟ تحقيق ذا؟! .. خلاص انا اسف ما ابي منك شي " >> ثم تركها وهي ظلت ترسل له تبي اجوبه حست انه شخص غريب وراه سالفه ههه ..!

    راكان ~ انام احسن لي ... جنان رح تنشب لي من اليوم ورايح لين تعرف وش وراي.. خويتي و اعرفها زين .. افكر في موضوعها بكره احس بتعب اللحين .....

    ما امداه يتغطى بلحافه الا اندق باب غرفته .....

    راكان ~ يوووهه من ذا بعد .. اكيد ليان .. : تفضل !

    بدر : السلام عليكم ..

    راكان مصدوم و بردة فعل لاشعوريه غط وجهه بلحافه .. للحظه حست انها الريم و لازم تتغطى بعدين استوعب ونزل اللحاف : وش جابك ؟!

    بدر قعد ع الكنبه مقابله وحط رجل ع رجل : الناس ترد السلام بالاول ..

    راكان : عليكم السلام .. خير وش جابك ؟

    بدر : نتطمن عليك يعني ما نتطمن ..!!؟

    راكان يناظره بعدم تصديق ~ من جده ذا يبي يتطمن .. شعوري ناحيته متضارب احسه مرات يكره راكان و مراته يحبه ما عدت افهم شي !

    بدر ابتسم : اش فيك كنك مو مصدقني ؟!

    راكان : لا مصدقك بس دامك شفتني اللحين و تطمنت خلاص تقدر تروح ابي انام ..

    بدر : قبل لا اروح لازم اسألك عن شغله ..

    راكان ~والله كان عندي احساس انه ما جا الا انه يبي شي : اش سؤالك ؟!

    بدر : سعود و عزوز جوك المستشفى اليوم ؟

    راكان باستغراب : بتقنعني انهم ما قالوا لك ..!؟

    بدر : يعني لو قالوا لي كنت سألتك ؟َ! من بعد الدوام ماشفتهم و لا يردون علينا ..

    راكان : ايه جوني للمستشفى .. لا وخويكم ذا عزوز كان يبي يذبحني (حط يده ع حلقه ) جاي و بيخنقني الله يكسر يده ..

    بدر وقف مصدوم : أمااا عاد سواهاا !

    راكان : وش قصته معي ذا ؟!

    بدر : هذا اكثر واحد انت تنمرت عليه .. و تمشكلت معه ؟

    راكان : ليش !؟ وش سوا لي ؟ اكيد ما سويت فيه كذا الاانه مسوي لي شي ..

    بدر : تبي نصيحتي .. خلك ناسي كل شي افضل ..

    راكان : لا .. انا ابي اعرف كل شي .. ابي اعرف ليه تكرهوني كلكم كذا .. ابي اصحح اخطائي ..

    بدر ناظره بحده بعدم تصديق : انت تتكلم جد ..!؟

    راكان : ايه اكيد .. مابي احد يكرهني اكثر من كذا .. واذا انا اخطيت بعتذر ..

    وقف بدر مصدوم من اللي سمعه .. و مشى باتجاهه خطوه خطوه .. يقرب من سريره .. قعد جنبه ومد ذراعه للجانب الثاني من السرير .. و وجهه مقابل وجه راكان بالضبط عينه بعينه ..

    راكان (انحرجت من مدى قربه) ابعد راسه ع ورى شوي.. ويناظره بخوف ويتسائل وش فيه هذا ؟!!!!!

    بدر باستغراب : انت متأكد انك راكان ؟!!!!

    راكان (جلطها السؤال حست للحظه وكنه عارف ) : ايـ .. اييه !!

    بدر وقف وعطاه نظره اخيره : احسك شخص غريب .. مو راكان اللي نعرفه ..

    راكان : عـ عادي .. الانسان يتغير ..

    بدر : ما توقعت لو واحد بالميه انك ممكن تتغير في يوم من الايام ..

    راكان : هذا هو صار ..

    بدر : المهم مابي اطول عليك .. ارتاح عشان ترجع المدرسه بسرعه هناك نحل كل مشاكلنا .. يالله تصبح على خير ..

    راكان : ما فهمت وش قصدك بـ نحل مشاكلنا هناك ؟!

    بدر ابتسم بخبث : هناك تعرف ..

    راكان ~ ابتسامته وراها شي !!

    بدر : استأذنك ..

    بعد ما راح ......

    راكان تغطى بلحافه : ياربي وش منتظرني بالايام الجايه ؟ احس بخوف كل ما افكر ..





    بأخر هالليل .. كعادته طلال دايما مع صديقه يفرون الى ان يتعب ويرجع البيت ينام ....

    عادل : يا ولد بطل تدخين ..!

    طلال : ياخوي وش دخلك ..!؟

    عادل وقف السياره ع جنب : انزل انزل ..

    طلال : افاا ليش ..

    عادل : دخن برى وخلص بعدين ارجع ..

    طلال : مانيب نازل ..

    عادل نزل من السياره و راح جهة باب طلال .. فتح الباب و نزله غصب ...

    طلال : تبيها كذا يعني طرده ..

    عادل : لا ماهي بطرده .. لكن انت ما كنت تدخن و فجأه قمت تدخن و الشي ذا مقلقني ..

    طلال : وش فيها يعني كل العالم يدخنون جت علي انا ..

    عادل تنهد بتعب : انت اكثر شي تكرهه كان الدخان .. و بسبب ابوك كرهته تقوم تدخنه ليه .. ؟

    طلال : مالك دخل .. احس اني امخمخ لا دخنت .. انسى همومي و ارتاح ..

    عادل : ههه والله انك كذاب .. اشوفك كيف مرتاح (قالها بسخريه) ..

    طلال : نكدت علي .. خلاص رجعني البيت ..

    عادل : انت من اول ما مريتك و انت متنكد .. لا تتبلاني ..

    طلال : ههههههه صادق ..

    رجعوا للسياره ........

    عادل بعد تردد سأله : انت .. انت زرت اختك اليوم ..؟

    طلال كان سؤاله ع الجرح وبعد لحظة صمت جاوب : ......... اييه ..

    عادل : كنت عارف .. كل ما تزور اختك تتضايق كذا .. لا تفقد الامل .. ان شاء الله تقوم بالسلامه ...

    طلال تنرفز و عصب : واذا مااااااا قامت ...!؟

    عادل انصدم : وش فيك كذا عصبت ؟ اذكر الله يا رجال ..

    طلال ناظر للشباك : اسسف .. ما اقصد .. والنعم بالله .. لكن قبل تطيح انا كنت متهاوش معها كنت ابي اضربها على شي هي مالها ذنب فيه كنت ظالمها .. كل ما افكر في الموضوع احس هي دخلت بغيبوبه بسببي .. بسبب ضغطي عليها ..

    عادل : انت مالك دخل لا تفكر كذا .. هذا قضاء و قدر ..

    طلال : ادري قضاء و قدر .. بس له اسبابه .. الاطباء قالوا ان غيبوبتها ممكن تكون بسبب ضغط نفسي .. ماحد ضايقها كثري .. لو ما صحت اللحين كيف انا بعيش وانا احس اني قتلتها ..؟

    عادل : يا رجال تفائل خير .. انت مالك ذنب ..

    طلال : خلني ارجع البيت بس تعبت اليوم كثير ..

    عادل : ان شاء الله ابشر .. بس انت ارتاح و لا تضايق نفسك .. وان شاء الله ما يصير الا كل خير ..





    كان ع وشك ينام .. اندق باب غرفته للمره الثانيه ....

    راكان ~ كثرت زياراتي اليوم : تفضل..

    لينا عند الباب : لا ..لا يكون ازعجتك وانت نايم ..

    راكان : لاوالله ما بعد انام كنت ع وشك ..

    لينا : اهاا اشوا ..

    راكان : حياك تعالي ليه واقفه عند الباب ..؟

    لينا ارتبكت : ء ء لا .. بس انا .. يعني.. ما كنت ابي اجي.. بس .. انو .. هذي.. ليوون أصرت اني لازم اشوفك و اتحمد لك بالسلامه .. >> و ليان كانت بسابع نومه ما درت عنها ههههه ..

    راكان ابتسم : ايييه صح لانك ما زرتيني المستشفى معهم .. زعلتيني والله ..

    لينا مصدومه : جـ جد ؟! يعني سألت عني ؟

    راكان : اي طبعا و قالوا لي انك تعبانه .. سلامتك ..

    لينا انحرجت مسكت حلق اذنها (كعادتها اذا استحت او انحرجت) : الله .. يسلمك ..

    راكان : تعالي تعالي اقعدي هنا ليه واقفه .. خلينا نسولف شوي قبل انام ..

    لينا مو مصدقه : معقول تبي تسولف معي ؟

    راكان : اي وش فيها اختي و ابي اسولف معها ..

    لينا انفعلت : لااااا ما ابي .. انا اصلا مو مستوعبه تصرفاتك لسا .. احس انك تخوف .. مابي اتقرب منك و انصدم بعدين ..

    راكان يناظرهاا مو عارف اش يقول : ........

    لينا : خ خلاص باي ..

    راكان : تصبحين على خير !..

    لينا طلعت وسكرت الباب بقوه ههه .......

    راكان : يا حليلهاا مره تذكرني بسمر .. اتمنى يوم كذا اقعد اسولف معهاا .. اعتقد ان هالادمي اللي انا بجسده كان يكره اخواته و يعاملهم بقسوه .. شكله زي طلال او اسوء..!





    في مدينه اخرى .. المكان المتواجد فيه الشخص اللي الريم متيمه فيه .. كان قاعد مع اخوياه كالعاده في احدى الكافيهات .....

    عمر : وينك من زمان عنك ؟؟

    سلطان : كنت تعبان والله .. تعرف يدي منكسره وحالتي حاله ..

    عمر : ما تشوف شر يا اخوي و زين انها اليسار مب اليمين ..

    سلطان : اي والله .. ما يجيك الشر .. اقول ابيك في سالفه خل نقعد هناك بعيد شوي عن ازعاج الربع ..

    عمر : ابشر .. >> قاموا ....

    واحد من اخوياهم : وييين يا عيال ..

    سلطان : شوي و راجعين ...

    وقعدوا مع بعض ....

    عمر : ايه وش السالفه ؟!

    سلطان : والله مدري كيف ابدأ لكن ودي انشدك عن شغله مهمه ..

    عمر : وش هي ؟!

    سلطان : تذكر البنت اللي كنت تكلمها و نشبت لك ..

    عمر بعد تفكير : اييييييييييييه تقصد اللي اسمها ريم مدري الريم ..

    سلطان : ايه هي ..

    عمر : وش فيها ؟

    سلطان : انت باقي تكلمها ..!؟

    عمر : لأ ليش ؟

    سلطان : ما كلمتك هي ..؟ ما تعرف عنها اي شي ؟

    عمر: لا والله من وقت ما حظرتني ما دريت عنها .. و لا ابي ادري عنها مب فاضي لها .. إلا انت ليه مهتم وش تبي فيها ؟!

    سلطان : تبي الصدق .. اخذت سنابها يوم كنت تعطيني جوالك اكلمها .. وترا ما كلمتها الا بعد ما تأكدت انها ما تهمك و لا تبيها ..

    عمر : و كلمتها يعني ؟!

    سلطان : من فتره بسيطه اضفتها على اني بنت واسمي الجوري .. تعارفنا بس و من وقتها ما ترد و لا تنزل شي ..

    عمر : ههههههههه اوووخص يا الجوري سحبت عليك يعني ؟!

    سلطان : هههه لاااا مب كذا .. ما تنزل شي ابد لان نقاطها بسناب نفس ماهي ما تتغير من اسبوعين .. معناها ما تدخل سناب اصلا ..

    عمر : يا ولد ليه مشغل نفسك فيها ؟ .. تلقاها حذفت الحساب وسوت واحد جديد ..

    سلطان : ما اظن .. اعتقد مستحيل تحذف حسابها .. لانها تحبك وبتنتظرك ترجع تكلمها ..

    عمر : وش دراك ؟

    سلطان ابتسم : احساااس !

    عمر : خف علينا يا ابو الاحاسيس .. من جدك مصدق انها تحبني .. هذا طفشانه و تدور طقطقه .. ما جزت لها حذفتني خل عنك بس ناس فاضيه ..

    سلطان ~ غبي! خسرت بنت تحبك بصدق والله انك ما تستاهل مدري وش لقت فيك عشان تحبك كل هالحب ؟! ..

    عمر : المهم انت وش تبي فيها ؟ اشوفك مراقبها و مهتم كثير فيها .. لا يكون تحبهاا بس ؟!

    سلطان ابتسم يضيع السالفه : لااا وييييين .. بس قلت انشدك كانك تعرف شي منا و لا منا يعني من باب الفضول ...

    عمر : والله ما يندرى عنك .. اقول خلك منها وخذ الجديد فيه واحد ضافني بسناب شي شي ..

    سلطان باستغرب : من وين ضافك ؟ لا يكون هي نفسها ضافتك بحساب وهمي ؟

    عمر : لا يا رجال اللي ضافني ولد ياااهو مزيون و ولد عز .. اقولك غرفته اكبر من بيتنا هههههههه ..

    سلطان : اما عاد من هو ذا و كيف ضافك ؟! انت شفته ؟ متأكد انه ولد و ما يلعب عليك ؟

    عمر : ايه يا ولد وش فيك كلمته فيديو ذاك اليوم .. وكنت بوريه للعيال بس الظاهر انه استحى وقفل هههههههه ..

    سلطان : هههههه واحد زي هذا وش يبي فيك يضيفك ؟

    عمر : وش فيك ماني بعاجبك ههههههههه ؟!

    سلطان : عطني عطني سنابه ..

    عمر : كل العيال يبون سنابه بس تبطون ما رح انشر له .. اخوياي و اعرفكم والله ان تخرفنون معه ..

    سلطان : هههههههه لا معليك مانيب متخرفن اصلا عندي اللي احبهاا ..

    عمر : اووووخص من متى ؟!

    سلطان : من زمان .. ارسل ارسل سنابه يالله ..

    عمر : اصبر افكر و اشوف ..

    سلطان : ههههههههه بعد فيها تفكير ..





    صباح اليوم التالي .. بعد الفطور ع طول راكان رح للمستشفى مع امه ... دخل غرفه الهلاج الطبيعي وخلاص بعد كم ساعه .. طبعا امه كانت تنتظره بكافي المستشفى ..

    راكان ~ اخيراااا ما بغيت اخلص ..

    طلع من غرفه العلاج الطبيعي يبي يروح الكافي مثل ما اتفق مع امه انه يقابلها هناك .. لكن من بعيد شاف تركي يمشي .. بلحظه وبدون تفكير قرر يلحقه ....

    راكان ~ والله مدري ليه ألحقك يا تركي بس احس ان ودي اكلمك .. ودي اسأل عن اهلي .. اخخخ ودي ارجع بيتنا اشتقت لهم ! ..

    كان بعيد عنه بمسسسافه و يمشي بهدوء وراه ... الى ان وصلوا الى غرفة العنايه المركزه ....

    راكان ~ شكله عنده مريض هنا وجاي يتطمن عليه .. احس الفضول ذابحني ودي اروح اشوف اخوي و هو يشتغل كيف ..

    وقف قدام باب العنايه المركزه .....

    راكان ~ امممم مكتوب ع الباب ممنوع الدخول .. ادخل و لا لا ؟! .. ( بعد تردد و تفكير اخيرا قرر يدخل ) .. ما شاء الله هذي العنايه المركزه ؟ اول مره اشوفها .. ( ناظر باب ثاني قدامه و فيه نافذذه زجاجيه ) اعتقدت لو طليت من هنا رح اشوف تركي مع مريضه ..

    وفعلاً راح يشوف من خلف الزجاج .. هنا كانت الصدمه و الفاجعه بالنسبه له ( او نقول لها ) .........!





    انتهـــى البارت ..

    - توقعاتكم ؟!
     
    همس ،المشاعر و خولة* معجبون بهذا.
  2. همس ،المشاعر

    همس ،المشاعر .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏30 مايو 2018
    المشاركات:
    703
    الإعجابات المتلقاة:
    2,302
    نقاط الجائزة:
    270
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    الشرقيه
    السلام عليكم رواية جميلة الله يسعدك

    راكان لي هي الريم اكيد شافت نفسها عشان كذا نفجعة وخافت

    تتواقع البارت الجاي

    الريم راح تجلس وتكون راكان بس راكان لو يجلس يشوف نفسه الريم ممكن يكون انسان طيب ويصير مو شرير
    بدر احس ان هو طيب ممكن يسامح راكان

    الله يعطيك العافيه على البارت جميل والله يسلمك

    :confused::55:
     

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)